أحلى الناس


/

 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 لحظـــة حـب / رواية كامله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
مغرور البريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

ذكر العقرب القرد
عدد المساهمات : 264
نقاط : 553
تاريخ الميلاد : 20/11/1992
تاريخ التسجيل : 31/05/2010
العمر : 25
المزاج : هادىء

مُساهمةموضوع: لحظـــة حـب / رواية كامله   الأربعاء أكتوبر 26, 2011 6:08 am


لحظة حب

للكاتبة / ليل العشاق *

الحلــــــقة الأولــــــــــى


أففف …وبعدين مع هالبني آدم ..هاذي عاشر مرة بعد الألف اللي اقعده فيها …قربت من سريره ومديت ايدي وهزيته بعصبية ..
خالد : غيوث ..غيوث وثول ..قوم الساعة ثمان وانت لسة نايم ؟؟؟
لكن ..لا حياة لمن تنادي .. اكلم روحي انا !!! فقلت بعصبية وانا قاعد اسحب البطانية منه ..
خالد : غيوث قوم يلا عاد ..دوامك يبدأ ثمان ونص والحين ثمان وخمس …ياخي ..قـــــــوم
واخيرا صدرت منه حركة ..بطل عينه وقال ببرود..
غيث : ساعة جم الحين ؟
هذا اللي يبي يذبحني !!!
مسكت ايده وشديت عليها عشان يقوم ..والحمدلله قعد ..فرك عيونه وانا منقهر فقلت بعصبية
خالد : الحين ثمان وعشر وانت لسة نايم والدوام مابقى عليه شي …وانت ما بدلت هدومك ولا صليت الفير ولا تريقت ولا …
قاطعني بحركته الباردة واللي هي انه قام من السرير وراح الحمام ( اكرمكم الله) وعند الباب التفت لي وقال ..
غيث : عشردقايق ورح اكون جاهز ..
هالريال هذا ..عجيب ..مرة ألقاه هادي ومرة ألقاه مو طايق نفسه ..ومرة القاه
مسكين ومرة القاه عصبي ..والله حالة ..إذا الدنيا فيها سبع عجائب ..فالبيت
هذا الأعجوبة الثامنة ..
طلعت من الغرفة ونزلت الصالة …وطبعا مالقيت احد ..بس لقيت الريوق على الطاولة
طالعت ساعتي لقيتها ثمان وثلث ..وعادتي ما احب آكل بروحي فقعدت انطر الباجين ..
وعشان انا فاضي وما عندي شي خلوني اعرفكم على روحي وعلى اهل البيت ..
انا خالد ..عمري 36 سنة مطلق وعندي بنت وحدة واسمها ايمان عمرها 14 سنة في
اولى ثانوي ..وانا مطلق من سنتين بس والحمدلله عايش حياتي وطبعا انا اللي
طلقت هي ما طلبت الطلاق دكتور فلسفة وادرس في الجامعة وأعيش في بيت ابوي مع
امي وخواتي ..واخوي غيث ..
اخوي غيث ..سالفته سالفة مع اني اعتقد انكم بتقولون مظلوم بس سمعوا سالفته
..الله يسلمكم غيث هذا ..اخوي من ابوي ..امه ماتت من هو صغير وطبعا ما
شافها ..وجابه ابوي البيت عندنا ويومها كان عمري 12 سنة ..واذكر ذاك اليوم
بالضبط ..امي الله يسامحه ما رضت تستقبل غيث في البداية بس وافقت بعدين
..بس للحين ما تعامله عدل يعني لسة فيها حرة من امه لأن ابوي كان يحبها
اكثر منها ..وهي طبعا الزوجة الثانية وابوي تزوجها بالسر ..
عمره الحين 24 سنة جامعي وتخصصه هندسة اتصالات وحاليا يشتغل في اكبر شركة
اتصالات في الكويت ..بس الله يهداه طايش وما يعرف إلا الأغاني واللبس
والكشخة والمغازل ..وانا تعبت وانا انصحه بس ..يلا هو لو بس يترك عنه اصحاب
السوء اللي يمشي معاهم جان احنا بخير ..وهذا اللي يسبب مشكلة بين ابوي
وغيث دائما ..
وبعده تجي سارة ..وهالبنت هادية لأبعد الحدود ومالها شغل بأحد ...في
الجامعة الحين وتحديدا في كلية العلوم تخصص برمجة ..عمرها 20 سنة ..وشاطرة
وتحب الدراسة ..وتكره سوالف الجريم ..طيبة حبوبه ..
اما عن اصغرنا فهي هاجر ..دلوعة نجرية تحب الهواش ..تكره غيث مثل امي
..الله يسامحها غرست كره غيث في قلب هاجر ..عمرها 17 سنة في الثانوية
العامة تكره الدراسة ..اهتماماتها الموضة المكياج الأسواق ..وانا اقص ايدي
اذا نجحت السنة هاذي لأنها حاليا وبالوقت هذا نايمة وما داومت تدرون ليش
؟..لأنها امس كانت بعرس مع امي ..
اما ايمان ..حبيبة قلبي ..بعد ما طلقت امها أخذت بنتي منها وبالقوة ..لأنها
مو كفو تربي بنتي ..وهي ما صدقت لما اخذتها منها ..وإلى الآن ما تسأل عنها
ولا حتى بالتلفون ...هي تصير لنا من بعيد ..وامي هي غصبتني اني اتزوجها مع
اني ما احبها ولا فكرت في يوم اني احبها ..
هذا ملخص قصير عن اهل البيت ..طالعت ساعتي ولقيتها تس إلا ثلث ..لااااااااا..غيثوه ..
بغيت اقوم بس الأخ شرف ..رديت قعدت على الكرسي وهو قعد يمي .. وبدا الأخ
ياكل ولا كأنه عنده دوام ..وانا قاعد اطالعه ولانه حس رفع عينه وطالعني
باستغراب والأكل بحلجه .
غيث : اشفيك ؟؟
قلبت ويهي عنه وتنهدت ..تلوموني فيه !!
تلفت غيث حواليه وقال
غيث : إلا..وين الباجي ؟؟
توك تسال ؟؟؟ بعد ما طفحت ؟؟
قلت وانا قاعد آكل ..
خالد: هاجر نايمة وسارة عندها الساعة عشر ..وامي نايمة وابوي بالدوام و ايمان بعد بالدوام وانا الحين رايح الدوام..
وكملت بعصبية شوي ..
خالد: وانت بعد رح تلحقني وتروح الدوام سامع ؟
ابتسم غيث بويهي ابتسامة خلتني استغرب ..اشفيه هذا ين من صباح الله خير ..فقلت
خالد: حمدلله والشكر اشفيك تبتسم ؟
حط جلاص العصير وطالعني وقال بجدية ..
غيث : تصدق انت الوحيد اللي تسال عني ..
نعم !!!!!!! خير!!!!!!
اشفيه هذا اليوم !!! مو قلت لكم عجيب ..تصنعت البرود وقلت
خالد: وشنو مناسبة الكلام هذا بالله ؟؟
طالعني غيث وابتسامته اكبرت ليما بينت ضروسه ..وانا استغرابي زاد ..
قام لف من وراي وحط ايده على جتوفي وبعدها حظني من ورا وقال وهو يحط وردة قبالي ..
غيث : اليوم يوم الأم ..
وضحك...
غيوث ..ياحمار ..انا اوريك ..وانا قلت شالحب اللي نازل مرة وحدة؟؟؟
خالد: غيوث يالخايس ..
ومسكت الوردة بس للأسف نحش الحمار ..انا اوريه خل يرجع بس ..

*************************

ههههههههه...حلوة ..شكله يفطس من الضحك..تعيش وتاخذ غيرها يا حبيبي ..
حركت السيارة ..ومشيت في طريجي ..وفجأة رن الموبايل ..طالعت لقيت اسم محمد..
رفعت التلفون
غيث : هلا والله ..هلا بحبيب قلبي حمود..
محمد: صباح الخير .اشلونك ؟؟
غيث : والله الحمدلله عايشين ..إلا صج انت وينك فيه امس ما ييت السهرة؟
محمد: كنت مشغول شوي ..اليوم بتيي ؟؟
غيث : ئي اكيد وانا اقدر اطوف سهرة حمود يكون فيها ؟؟
ضحك محمد وقال : حبيب قلبي والله ...يلا اشوفك على خير ..مع السلامة
غيث : مع السلامة ..
وصكيت عنه ..
وبعدها وصلت الدوام وأول ما وصلت المكتب استلمني ..الأخ رئيس القسم ..آخ بس
لو الله يفكني من حنته انا بخير ..اشفيها يعني لو اتأخر نص ساعة ...بعد
الزفة ( الهواش) طلع من عندي بو عبدالرحمن معصب ورجع بعد خمس دقايق ومعاه
ملفات وايد ..قطهم على الطاولة جدامي ..وقال بعصبيته المعهودة..
بو عبدالرحمن : هاذي الملفات ابيها تخلص اليوم ...وماكو روحة البيت إلا وهي خالصة ..تفهم ؟؟
طالعته بحقد وقلت بنفاد صبر :ان شاء الله ..
والتفت بغى يطلع بس وقف والتفت لي ..
أففف شنو بعد بتخليني ابات هني بعد ؟؟
بو عبدالرحمن: غيث ..
طالعته بحقد اكبر .وتنهدت..
غيث : سم طال عمرك..
تقدم بو عبد الرحمن لمكتبي وحط ايده على الملفات وقال وهو يأشر عليهم ..
بو عبدالرحمن: الملفات عددهم خمس وعشرين ..
وتقرب مني وطالعني بتفحص وقال
بو عبدالرحمن: وانا اعرف خطك ..لاتسوي نفس ذيج المرة ..وانت تعرف شنو اقصد ..
وطلع ..
روح ...أفففففففف ..انا بس لو الله يفكني منك ...قعدت على الكرسي بعصبية ..
اليوم ماكو روحة ..
وماكو سهرة ..
وماكو بيت ..
لاااااااااااااااااااااااااااااااااااا

الله ياخذك يا بو عبدالرحمن زين !!!
حرام ادعي على الريال ..
الله يسامحك ...

***************************************

الله ..يا حلاة النوم ويا زينه ..أممم..
مديت ايدي قاعدة اتمغط ..قمت من السرير ورحت الحمام( عزكم الله )
وطلعت منه وانا حاطة الفوطة على راسي ..لقيت سارة ..نايمة على اللاب توب مالها ..بغت تكسره ..الحمدلله والشكر ..مينونة..
طالعات الساعة لقيتها تسع ونص ..وعلى ما اذكر قالت محاضرتها الساعة عشر ..
تقربت منها وقعدتها..
هاجر : سارونة ...
لا جواب ..
هاجر : ساروه يا قومي محاظرتج بتبدا بعد شوي ..
أول ما يبت طاري المحاظرة انقزت جنها مقروصة .. مو أقولكم مينونة ..
ما تحجت ولا صبحت حتى ..دخلت الحمام ..
بدلت هدومها ونزلت ..ولا جني قاعدة ..ولا خلت الباب مبطل بعد ..
قمت وصكيت الباب ..ونزلت للصالة ..ما لقيت احد ..
بس سمعت صوت سيارة قوي ..أكيد هاذي سارة ..
لا تدعم بس ..
قعدت على الطاولة وقعدت اتريق ..وجاء على بالي عرس أمس ..تخليت نفسي مكان العروس ..لابسة ثوب العرس وزوجي اللي احبه يمي ...
ما حسيت إلا اومي فوق راسي ..
شهقت لدرجة ان اللقمة وقفت ببلعومي ..بسم الله الرحمن الرحيم .
طالعتها بخرعة ..
هاجر : يما خرعتيني ..
قعدت قبالي وماردت علي ..المكياج لسة على ويهها ..والكحل سايح ..
هههههههههه شكلها يظحك ونفس الوقت يخرع ..
صبت لنفسها الجاي ..وحطت داخلها كالعادة نعناع ..واخيرا قالت
امي : الباجيين بالدوام ؟؟
هزيت راسي بايجاب ..
امي : وانت ليش ما رحتي ؟؟
طالعتها باستغراب ..موجنها هي اللي قالت لي امس لا تروحين ..قلت وانا اذكرها
هجر : يما ..الله يهداج ..مو انت اللي قلت لي لا تروحين ؟
طقت راسها علامة النسيان وقالت وهي تقوم حتى ما كملت جايها ومستعيلة .
امي :يلا قومي بنروح السوق ..اسبوع الياي عرس بنت خالتج ...
طالعتها باستغراب ..عرس منو!!!
هاجر : عرس منو ؟؟؟بنت خالتي ؟؟
امي : ئي بنت خالتج اشفيج مستغربة ؟؟
هاجر: أي وحدة فيهم ..بنات خالتي هيفاء ؟؟
تنرفزت امي من غبائي ...بس الصراحة انا ما فهمت ..
امي : لا يا الغبية ..عرس بنت خالتج سناء عليا..يلا قومي ..
وراحت وخلتني ..عليوووه بتتزوج !! والله زمن ...
الحين هالجيكرة تتزوج وانا اللي شزيني وشحلاتي ما اتزوج..مع انها قدي ...
مالت على هالحظ ..كشش
****************************
أخيراااا...لحقت على المحاظرة ...زين ان هاجر صحتني ولا كنت نمت للعصر ..
المحاظرة مهمة اليوم ..
خلصت المحاظرة وطلعت الحق على نورة بالكفتيريا ..بس وقفني شي واحد ..
جنطتي واللاب توب مالي ..
ركضت للقاعة ودخلت بسرعة ..وقعدت ادور عليه مثل المينونة ..وينه فيه ..اهم شي اللاب توب ..
لااااا..ليكون ظاع..والله خالد بيذبحني ..هو اللي شراه لي ..يا ويلي ..
: تدورين على شي ..أختي ؟؟
التفت لصاحب الصوت ..لقيته شاب واقف وراي قاعد يطالعني باستغراب ..
لفيت الشيلة عدل عن لا تطيح ..والفت للمكان اللي منت ادور فيه قبل لا يناديني وقلت
سارة : اخوي ..شفت لاب توب هني ؟؟
التف الشاب حواليه وقال
الشاب : أممم..أعتقد ان ..
وطلع اللاب توب من ورا ظهره ..
كان عنده اللاب توب ..صج ما يستحي ..
قاعد يطالعني وبتسم ...صج انك ما تستحي ..مديت ايدي وقلت بعصبية .
سارة : اللاب توب لو سمحت ..
مد ايده وعطاني مع الأبتسامته اللي تنرفز وقال
الشاب : اتمنى انج ما تظيعينه مرة ثانية
وانت شكو ؟؟؟ والله ناس لزقة ...
طالعته باحتقار وقلت
سارة : ثاني مرة اذا شفت اللاب توب هذا موجود ان شاء الله في الشارع ..انصحك ما تاخذه ..لأن رح يكون لي تصرف ثاني معاك ..
وطلعت من القاعة ...ورحت الكفتيريا عند نورة ..
بالكفتيريا قلت لنورة السالفة
تدرون اشسوت ..قامت تظحك مثل الخبلة ..
سارة : يا ربي يا نورة انا مقهورة وانت قاعدة تظحكين ؟؟؟
نورة : هههه..الحين انت من صجج ناسية اللاب توب ؟؟زين انه رجعه لج ..
وسكتت ..بعدين كملت ..
نورة: بس والله وقح ..اشلون يسوي فيج جذي ..زين انج طلعتي وما خليتي له مجال ياخ ويعطي معاج ..
تنهدت وقلت ..
سارة : الحمدلله ..
سكتنا شوي ..طالعت ساعتي لقيتها وحدة ونص ..
قمت ودعت نورة ومشيت ..
رحت لسيارتي ..بطلت الباب بس في شي منعه ان يتبطل تدرون شنو؟؟
ايد ذاك الشاب ..وانا ابطل الباب هو صكه ..شهقت من الخوف .
الفت له وطالعته بذهول ..ايشيبي هذا ؟؟
سارة : نعم ؟؟؟
الشاب : بتروحين البيت ؟؟
كأني سمعت غلط ..
سارة : خير ؟؟؟
الشاب : اشفيج صمخة ؟؟..أقولج بتروحين البيت ؟؟
راحت روحك ..حتى راحت روحك ..قلت بعصبية ..
سارة : وانت شكو ؟؟
تقرب مني وانا بعدت على طول ..
الشاب : اشفيج خايفة مني ؟؟
مالت عليك ..
سارة : شوف إذا ما رحت بلم عليك الناس وخر عن طريجي ..
الشاب : وانا واقف فوق راسج ؟؟
عديته وفتحت الباب وركبت السيارة ومشيت عنه ..
يماااا..حمدلله ان الدنيا نهار ولا كنت رحت فيها ..ثاني مرة إذا تعرض لي بعلم خالد ..
وصلت البيت وانا افكر بهالموقف ..لقيت ابوي وامي قاعدين ..سلمت عليهم وصعدت داري
بدلت هدومي ..ًصليت الظهر ..ونزلت تحت ..اتغدا وياهم
*************************
وصلت البيت على الساعة 2:00 ..سلمت على الأهل وصعدت داري وبدلت هدومي ونزلت الصالة ...قعدت على الطاولة ..
ابوي في مقدمة الطاولة ..
امي على يمينه...
انا على يساره ...
يمي سارة ..
قبال سارة هاجر ..
ناقص واحد ...
منو طبعا ؟؟؟
غيثوووه الخبل ..
وأخيرا وصل ..الأخ ..سلم علينا وصعد داره ونزل مرة ثانية ..قعد يم سارة ..وبدينا ناكل ..
فجأة تكلم ابوي وقال وهو يوجه كلامه لغيث ..
ابوي : غيث ..ابيك اليوم بشغل لا تطلع ..
طالعه غيث بصدمة كأن ابوي خرب عليه شي مهم ..أكيد سهرته مع ربعه الخمة ..
بعدها طالعني ..ولما طالعني نزلت راسي اضحك عليه ..
غيث : ان شاء الله ..
ابوي : هاجر ..اشحقة مو مداومة اليوم ؟؟
هاجر :كنت في عرس مع امي ..
ابوي : وانت كل يوم عروس ..ما تملين ..إذا امج خبلة تصيرين خبلة مثلها ؟؟
بدينا ..الله ولا على الغدا بعد ..
أمي : اشفيك ..شاب ضو يا بو خالد ؟؟
سكت ابوي وما رد على امي ..
بعد شوي قالت امي لي ..
امي : خالد اليوم فاظي ؟؟
الله يستر ..
قلت وانا احط جلاص العصير جدامي ..
خالد : ليش ؟؟
امي : ابيك توديني السوق مع اختك ..
اليوم لأ ..راسي يعورني وابي انام ومالي خلق الفرة بالأسواق
خالد : اليوم لا ..مافيني ..غيث طالع اخذيه معاج ..
تكلم غيث هالمرة وقال وهو ينط بنص الحجي ..
غيث : اليوم ابوي يبيني ..ما سمعته ؟؟
بغيت ارد عليه بس امي تكفلت ويا ليتها ما ردت عليه ..
امي : واشدعوة انا طلبت منك توديني ..مو ناقصني إلا ولد شرفوه..(اللي هي امه المتوفية )
انصدمنا كلنا ..
لا يا يما لا ..ليش جذي ؟
هد غيث القفشة ..وطالعني وبعدين طالع ابوي ..وسارة وبعدها قام من الطاولة وراح فوق ..
أففف ..وبعدين يعني ..قلت بعصبية لأمي ..
خالد : يعني لازم تزعلينيه يا يما ؟؟
وقمت لحقته ..


يتبع <<<<<


عدل سابقا من قبل مغرور البريكي في الأربعاء أكتوبر 26, 2011 6:39 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغرور البريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

ذكر العقرب القرد
عدد المساهمات : 264
نقاط : 553
تاريخ الميلاد : 20/11/1992
تاريخ التسجيل : 31/05/2010
العمر : 25
المزاج : هادىء

مُساهمةموضوع: رد: لحظـــة حـب / رواية كامله   الأربعاء أكتوبر 26, 2011 6:10 am

الحلقـــــــــــــــــــــــــــقة الثانية
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــ


قمت من النوم على الساعة ثلاث العصر ..انا بعادتي ما اتغدا إلا بعد الساعة ثلاث ..تصدقون ماادري ليش؟؟

طلعت من الغرفة ..نزلت الصالة طبعا ماحد موجود .. رحت المطبخ وسويت لي شي
ينوكل ..ولأني ما اعرف حتى اشلون استخدم الجولة ما تعبت نفسي وشغلتها ..رحت
بطلت الثلاجة واخذت علبة لجبن وسويت لي صمونة وما نسيت البيبسي طبعا
..حبيب قلبي ..
رديت ثاني مرة للصالة ..اخذت الريموت وبطلت التلفزيون وفريت بهالقنوات ..وآخر شي رسيت على سبيس تون ..
خلصت الصمونة وكنت ابي وحدة ثانية ..مالي خلق اقوم ..بس شنو نسوي الجوع
كافر ..قمت ورحت المطبخ ..لقيت ظهر انسان جدامي ..ولأني اعرف جسم ابوي عدل
..فاستنتجت ان هذا عمي غيث ..ناديته ..
ايمان: عمي ..
التفت لي ..طالعني شوي ورد لف عني ..سألته ..
ايمان : شنو ما تغديت ؟؟
رد علي بدون ما يلتفت لي ..
غيث : لأ ..
لأني شهمة وما ابي اتعب عمي ..عرضت عليه هذا العرض المغري ..قلت وانا اتقرب منه ..
ايمان: تبيني اسويلك شي ؟؟
هالمرة التفت لي بس ..بس بشكل غير ..شكله تعبان وهموم الدنيا فيه ..سألته باستغراب وانا احط ايدي على جتفه ..
ايمان : عمي ..اشفيك؟....تعبان ؟؟
راح وقعد على الطاولة اللي بنص المطبخ وحط ايده على راسه وقال ..
غيث : ايمان ..ممكن تيبين لي بندول ..راسي يعورني ..
هزيت راسي بايجاب ورحت بطلت الكبت وطلعت البندول وصبيت جلاص ماي واتجهت لعمي وعطيته الماي والحبتين البندول ..
حرام ..عمي تعبان ..مو بس تعبان ..إلا هموم الدنيا كله فيه ..
أكل عمي الحبتين وبعدها قام واتجه للباب وانا وراه اتبعه ..راح الصالة وقعد
على القنفة اللي كنت قاعدة فيها ..لا موبس قعد فيها ..نام فيها ..فسخ
نظارته الطبية اللي مو دايما يلبسها ..نادرا اشوفه لابسها ..وفرك عيونه
بتعب ..تقدمت وقعدت بالقفنة اللي يمه ..
ولأني اعتقد ان عمي غفا ...لفيه ويهي للتلفزيون ولقيت سلام دانك ياه ..واندمجت مع الرسوم..
وبنص الرسوم دق التلفون ..أوووه ..منو المزعج هذا ؟..الفت لعمي ..ما صحى من
دقة التلفون حتى ..لهدرجة تعبان ؟ قمت ارد بس دعمت شي ..طالعت تحت لقيت
نظارة عمي ..بغيت اكسرها ..لقطتها وحطيتها على الطاولة الصغيرة ..ورحت ارد
على التلفون ..
ايمان : آلو ..
امل : السلام عليكم ..
عرفتها من صوتها ..
ايمان: هلا امل ..اشلونج ؟؟
امل :الحمدلله ..اقولج السلام عليكم تقولين لي هلا ..
كعادتها ..لازم تحاسبني على كل كلمة اقولها ..
ايمان : وعليكم السلام ..ارتحتي ؟
امل :السلام لله مو لي ..المهم ..بتيين اليوم ؟
ايمان : وين ؟
امل :وين بعد ..المعرض الإسلامي ؟
أووه ..نسيت ..
ايمان : أأ..خلاص اقول لأبوي وأرد لج خبر ..
أمل : وانت لسة ما قلت لأبوج ؟
بدينا ..جل من لا يسهو.
ايمان : نسيت ..آسفة ..بقوله وادق عليج ..باي ..
امل : لا تقولين باي ..باي يعني بحــ...
قاطعتها بنرفزة
ايمان: حافظة شنو تبين تقولين ..مع السلامة .
وصكيت التلفون ..أففف ..علة هالبنت ..قلنا تديني بس مو لهدرجة ..متشددة
وايد ..طالعت التلفزيون لقيته خلص ..بعدين طالعت الساعة لقيتها الساعة
اربعة وربع ..خل احترم نفسي واقوم ادرس ..
************************************************
" غيث ...غيث"
صحيت على صوت ينادي باسمي ..بطلت عيوني لقيتها سارة ..ابتسمت لي بعذوبة ..وقالت
سارة: صح النوم ..
قعدت القنفة ..ماحسيت بروحي يوم نمت ..قعدت سارة يمي ..وحسيتها تطالعني ..التفت لها وطالعتها باستغراب وقلت ..
غيث : اشفيج تطالعيني ؟
ابتسمت سارة اكثر ..
سارة: مشتاقة ..
ابتسمت فويهها ..ياحظ ريلج فيج..احمد ربي ان الله رزقني بأخت مثلج ..
غيث : اشتاقت لج العافية
وقمت من القنفة بروح ابدل ..بس سارة وقفتني
سارة: غيث ..
التفت لها بدون ما اتكلم...وهي كملت وهي منزلة راسها ..
سارة : لا تزعل من كلام امي ..تراها ما تقصد ..
ما تقصد ؟؟..امج ما تقصد ؟؟لا والله امج قصدها كل كلمة قالتها ..
نزلت راسي بألم وتذكرت كلمتها (ولد شرفوه ) ..مو أول مرة تضايقني مرت ابوي
بس اول مرة تناديني بهالأسم ..شكله هالإسم انضم لقائمة الأسماء اللي عندها
واللي دوم تناديني فيها ..رجعت للواقع وقلت
غيث : لا ما زعلت ..تعودت ..
ابتسمت سارة بأسى ..فقلت عشان اغير الموضوع بعد ما طالعت الساعة ولقيتها خمس ونص
غيث :مر الوقت بسرعة ..ابوي صاحي ؟
سارة : ئي صاحي ..ونسيت اقولك انه يبيك.
رحت عند غرفة ابوي طقيت الباب ودخلت بعد ما سمعت صوت ابوي يقولي ( ادخل )
..لقيت العقربة مرت ابوي قادعة على السرير وابوي واقف رتب نفسه جدام
المنظرة ..لما دخلت التفت ابوي لي ..وقال وهو يأشر لي عشان اتقدم ..
ابوي : تعال يبا غيث ..حياك ..
تقدمت وقعدت على الكرسي اللي قريب من الدريشة ..تحرك ابوي للخزانة وفتحها
وطلع ملف لونه ازرق ..تحرك صوبي ومد ايده وعطاني الملف وقال ..
ابوي : ابيك تودي هالملف لأبو صالح ..
اللهم استعنا بك على الشقاء ..ابو صالح عاد ...ما لقيت غيره ؟؟ عاد ابو صالح هذا ساكن آخر الدنيا ..وعاد روح يا غيث لبيته ..أففففففف
تأففت بسري بس بين علي الضيج ..فقال ابوي ..
ابوي : اشفيك ؟؟ما تبي تروح ؟؟
انتبهت لنفسي ولتعبيرات ويهي وقلت بسرعة ..
غيث : لا لا ..بروح ..
وقمت من الكرسي وكملت ..
غيث : انت تامر امر ..
ابتسم ابوي قال .
ابوي : ما يامر عليك عدو ولاظالم يا ولدي ..روح بحفظ الله .
ابتسمت في ويهه وانا طالع لقيت ام اربعة واربعين تطالعني بنظرات حقد ..ما
اهتميت لها وطلعت من الغرفة ..وانا رايح البا الرئيسي اللي يؤدي إلىالحوش
لقيت في طريجي ..خالد ..ابتسم في ويهي وقال
خالد: على فين العزم ان شاء الله ؟
ضحكت على لهجته وقلت ..
غيث : ابوي طرشني في مهمة ..
طالعني خالد باستخفاف وقال
خالد :الله يا توم كروز ..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغرور البريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

ذكر العقرب القرد
عدد المساهمات : 264
نقاط : 553
تاريخ الميلاد : 20/11/1992
تاريخ التسجيل : 31/05/2010
العمر : 25
المزاج : هادىء

مُساهمةموضوع: رد: لحظـــة حـب / رواية كامله   الأربعاء أكتوبر 26, 2011 6:11 am



ضحكنا هالمرة احنا الأثنين ..
غيث : يلا مع السلامة ..
بغيت امشي بس خالد وقف في طريجي وكان يطالعني بتفحص وقال ..
خالد : اشلونك الحين احسن ؟
تنهدت وقلت
غيث : الحمدلله ..
خالد : غيوث ..لا تسرع .
شفتوا احسن من هالأخ؟..لو امه بداله جان قالت لي روح عساك ما ترد ..
غيث : ان شاء الله ..
وطلعت ركبت سيارتي ومشيت ..
*****************************************
صعدت فوق ..ابي امر على حبيبتي ..وطبعا منو يكون غيرها ايمان ..طقيت الباب وسمعت صوتها يقول
ايمان: ادخل
دخلت وانا مبتسم وقلت
خالد: اشلون حبيبة ابوها ؟
ابتسمت ايمان لين ما بينت ضروسها وقامت بسرعة وحظنتني وباستني ..
ايمان : حبيبة ابوها بخير ..انت اشلونك يبا ؟؟
خالد: انا حمدلله ..شنو تسوين ؟
ردت ايمان لمكتبها اللي كانت قاعدة عليه وقالت
ايمان : قاعدة احل واجباتي ..واذاكر .
تقربت منها لين صرت جدامها
خالد: تبين مساعدة ؟
هزت راسها بنفي ..وسكتت ..وايمان يوم تسكت فبالها شي ..بنتي واعرفها ..فقلت وانا ابتسمت ابتسامة مكر
خالد:وين تبين تروحين ؟
ضحكت ايمان وانا معاها وقالت
ايمان: اشلون عرفت ؟
قلت وانا امسك خشمها واشد عليه بحنان
خالد: بنتي ولازم اعرفج ..وين تبين تروحين ؟
نزلت ايمان راسها بحيا وقالت وهي تلعب بأصابعها ..
ايمان : رفيجاتي يبون يمرون علي ..ونروح معرض اسلامي ..
خالد:وين صاير المعرض الأسلامي ؟
ايمان : بالروضة ..
خالد : ومتى يصك المعرض ؟
ايمان : تسع ونص ..
قلت باعتراض ..
خالد: تسع ونص متأخر ..حدج ثمان ..
استانست ايمان ..
ايمان : مشكورة يا احلى اب في الدنيا ..
خالد : منو اللي بيوديكم ؟
ايمان : وحدة رح تجمعنا ونروح ويا السايق .
فكرت وقلت ..
خالد: اشرايج انا اللي اوديج ؟
ماصدقت ايمان وقالت
ايمان : والله ؟؟؟!!!!
ما مداني اقول ئي إلا نطت وطلعت هدومها من الخزانة ..انا هزيت راسي وانا اضحك وقلت
خالد : حمدلله والشكر ..
وطلعت ...
بعد عشر دقايق ..كنت انا وايمان بالسيارة ..ولأني ما ادل المعرض فقامت ايمان تدليني ..
ووصلنا ..نزلت مع بنتي ودخلنا المعرض ..واول ما دخلنا سمعنا صوت القرآن ..الصراحة يشرح القلب
لقت ايمان رفيجاتها وسمحت لها انها تروح وياهم ونتلقى عند البوابة ..
فريت المعرض ..وعجبتني كتب ..وبعد اعجبتني اشرطة دينية ..شريتهم لأني حطيت في بالي اني عاطيهم لغيث لعل وعسى الله يهديه ..
بعد الفرة سمعت اذان المغرب ..رحت مصلى الرجال وصليت جماعة ..ورديت فريت
مرة ثانية ..وما حسيت بالوقت يوم اذن العشا ..رحت صليت ..ولما خلصت طلعت من
المصلى وتوجهت للبوابة ..وانا قاعد انطر سمعت بنت تناديني ..
البنت : عمي خالد ..
التفت لها .عرفت انها من رفيجات ايمان ..فقلت
خالد: هلا يا بنتي ..
البنت : انا اسمي امل ..ورفيجة ايمان بنتك ..
خالد : ئي عرفتج ..وينها ايمان ؟؟
بينت ايمان مع انتهائي من طرح السؤال ..لما وصلت ايمان ..سألت امل وقالت
ايمان : امل ..وينج فيه قاعدين ندورج ؟
ابتسمت امل في ويهي وقالت وهي تطالعني ..
امل : انا اهني ..
قاطعت كلامهم لأني ما ارتحت لهالبنت ..
خالد: يلا يبا ايمان ..نبي نمشي ..
سلمت ايمان على رفيحاتها ..ورحنا للسيارة ..
وبالطريج سألتها ..
خالد :ايمان ..من متى تعرفين هاذي اللي اسمها ..اللي اسمها امل ؟
طالعتني ايمان وجنها متفاجأة وقالت
ايمان :ومن وين عرفتها ؟
خالد: هي جت لي وعرفتني على روحها ..
ايمان : وهي ليش تيي وتعرفك على روحها ؟
هزيت جتوفي علامة ما ادري ..فقلت ..
خالد : ليش ماتبيني اعرف بنات ؟
هالمرة التفت ايمان كلها وقالت وهي ترفع صوتها علي لأول مرة ..
ايمان: انا مارح اسمح لك انك تتعرف على بنت غير ..وإذا تبي تتزوج ردني لأمي ..
انصدمت ..
اول مرة ايمان تكلمني بهالطريقة ..
الحين شلي ياب طاري الزواج ؟؟وطاري امها ؟
طالعتها وبعدين طالعت الطريج ..مابي ادخل معها في نقاش حاد ..مارح نخلص منه ..
وصلنا البيت وعلى طول راحت ايمان دارها بدون ماتسلم على احد ..
الله يعيني على هالبنت !!!!!!

************************************

طالعت ساعتي بعصبية لقيتها الساعة عشر ونص ..وبو صالح لسة ماياه كنا وقفين جدام بيته وكان معاي محمد اللي لزم يجي ..وسألني ..
محمد: بالله احنا بنتم قاعدين جذي ؟
التفت له وقلت
غيث : شنوتبيني اسوي ؟
محمد: روح ثاني مرة واسأل عنه ..
طالعته ..جنه قايل شي هو ويا ويهه..
غيث : حمود ..انا توني راد من بيتهم وقالولي لسة ماياه ..
بعد ما خلصت جملتي بينت سيارة ..واعتقد انها كانت لأبو صالح ..نزلت من
السيارة ومعاي الملف ..واتجهت للريال ..وبعد السلام وكلام سلمت له الملف
ورديت سيارتي .
وحركنا ..وفي الطريج ..من الملل قام محمد يغني وانا معاه ..ومع الوقت نسينا
نفسنا وقمت اصفق وهو يغني وانا بعض المرات اغني وهو يرقص ..وفوق كل هذا
بطلنا المحطة الغنائية وقمنا نرقص ونغني بهبل ..
وفجأة ...
حسيت اني دعمت شي ..
دعمت بني آدم ..
وقفت السيارة ..والفت لمحمد ابيه يأكدلي شكوكي ..سألني محمد
محمد: مو حنه دعمنا شي ؟
توك تحس ؟...
نزلنا من السيارة ورحنا للشي اللي كان مستلقي على الشارع ..
كان جسم بني آدم ملفوف بشي اسود واعتقد انها عباة ..
صعقت لهالحقيقة ..
لا ياربي ..دعمت انسان ..
تقدمت من الجسم البشري ..كان مستلقى على بطنه ولفيته صوبي ..بعني خليته يستلقى على ظهره كان مغطي ويهه بشيلة ..
طلعت بنت !!!!
يا ويلك يا غيث !!!!!!!!!
شال محمد الشيلة عن ويه البنت ولقينها مغمى عليها ..والدم على ويهها
طالعنا انا ومحمد بعض وما عرفنا شنو نسوي ...
بعدها ..مسكني محمد من ذراعي وشدني عشان اقوم وقال
محمد: قوم ..قوم ..احنا مالنا شغل فيها ..خل نرد البيت ..
ين هذا ؟؟ صرخت بويه وقلت
غيث : تبيني اهد البنت وهي محتاجة اسعاف ؟
رد علي محمد بصرخة اقوى وكان متوتر ..
محمد: ما علينا منها ..تبي تروح سجن ؟؟؟ روح بروحك انا ما علي منك ..
في لحظة اقتنعت بكلام محمد ..وركزت في مخي كلمته
( تبي تروح السجن؟)
طبعا لأ ..
ركبنا السيارة ومشينا ..
ولا جنه مسويين شي ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغرور البريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

ذكر العقرب القرد
عدد المساهمات : 264
نقاط : 553
تاريخ الميلاد : 20/11/1992
تاريخ التسجيل : 31/05/2010
العمر : 25
المزاج : هادىء

مُساهمةموضوع: رد: لحظـــة حـب / رواية كامله   الأربعاء أكتوبر 26, 2011 6:13 am

الحلقـــــــــــــــــــة الثالثــــــــــة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ



أاخ
يا ظهري ..صارلي ثلاث ساعات مجابلة اللاب توب قاعدة اصمم برنامج ..واخيرا
خلصته ..خليني اجيك على ايميلي ..للأسف ماكو رسايل بس .لحظة ..منو ايميله
هذا ؟ راسي يعورني ما لي خلق افكر ..طفيت اللاب توب وحطيته في جيسه المخصص
..طالعته الساعة لقيتها وحدة ونص ..تنهدت بالتعب وفركت رقبتي ..ليش مااروح
اسوي قهوة اعدل فيها هالكور ؟!! ..قارنت القول بالفعل ورحت المطبخ سخنت
الماي وحطيت القوة عليه وطبعا ما انسى السكر ..آآآآآه ..يا حلاة القهوة
..في هاللحظة جاء على بالي الشاب والموقف البايخ اللي صار بينا ..تنهدت
بضيق .. يارب ما اشوفه باجر .. قمت وطلعت من المطبخ بعد ما شربت القهوة ..
بس ..
سمعت صوت الباب الرئيسي يتبطل ..خفت ..تقدمت ببطء ليما بينت لي ملامح انسان
واقف جدامي بغيت اصرخ لو اني باللحظة الأخيرة ما لمحت ويه غيث ..حطيت ايدي
على صدري وتنهدت بقوة من الخوف
الحمدلله ..الله ستر .. بطلت ليتات الصالة عشان اطلع حرتي فيه .. قلت وانا اتخصر ..
سارة : غيثوه ..اشحقة مخرعني جذي ؟
ما رد علي تجاوزني بس انا ما نطرت ليما يروح غرفته لازم اطلع عينه ..وقفت جدامه وقلت خل العب عليه مثلت عليه اني معصبة قلت ..
سارة : اعتقد اني قاعدة احاجيك ..اشفيك ما ترد ؟
ولثاني مرة ما رد علي ..من تعابير ويهه حسيت انه فيه شي ..ويهه مو طبيعي
ابدا ..هدت ثورتي شوي وحطيت ايدي على جتفه بحنان.. للحظة حسيت ان ايدي
كهربته بس بعدين تقبل الوضع ..فسألته ..
سارة: غيث ..علامك؟
فجأة ..

وبدون سابق انذار ...

طاح علي غيث ..

حسيت بكل ثقله علي ..
طحنا انا وهو على الأرض ..بس انا طبعا تحركت بسرعة لناحيته ..
مسكت راسه ..وبدت اهزه ..اطقه على خده عشان يصحى ..مرات يبطل عينه ..يطالعني ويرد يغمضهم
لا ..غيث ..أصحى معاي ..
سارة :غيث ..غيث ..بطل عيونك ..غيث ..اووه لا ياربي ..
خالد .. خالد ..اسمه تفجر براسي مثل البركان ..
عندها شي في راسي خلى ريولي تتحرك وتتجه بسرعة البرق لغرفة خالد ..ماحسيت
بعمري إلا وانا اقتحم الغرفة .. بديت اهز خالد اللي كان نايم ..بطل خالد
عيونه وطالعني لثواني ..
سارة : خالد ..خالد الحق غيث ..طايح بالصالة ..
وانا قاعدة اقول جملتي كنت اتنفس بين كلمة وكلمة ..
اخيرا ..أستوعب خالد جملتي ..وقام ..لأ ما قام ..إلا نط بسرعة ..وركض لين الصالة ..ما شاء الله سريع خالد..
ام عن خالد شقولكم؟
كان خايف وايد ..كان ماسك راس غيث ويناديه ..ويطقه مرات ..ويهزه مرات
..وانا واقفة حالي حال الكراسي اللي بالصالة ..للحظة خفت ان غيث يكون مات
..شنو رح يكون موقف امي وهاجر ؟.. نزلت دمعة من عيوني ترفض الفكرة ..وقمت
ادعي من كل قلبي انه ما يموت ..لا تلوموني ..هالفكرة نبعت في راسي لأنه
اللي يشوف غيث كان مثل الميت بحظن خالد ..
قطع خالد حبل افكاري وقال ..
خالد : ماي ..ماي بسرعة ..
بصعوبة تحركت ريولي للمطبخ ..ويبت الماي ..اخذ مني خالد الماي وقام يبلل
ويه غيث ..ليما صحى ..الحمدلله ..بطل غيث عيونه بتعب وتثاقل ..وطالعنا
..تنهد خالد بارتياح وقال وهو يضم غيث لصدره ..
المنظر هذا يتستحق صورة ..
خالد : الحمدلله ..الحمدلله ..
هالمرة ابتسمت من غير وعي مني ..وطاحت عيني على خالد الي كان يمسح دمعة
نزلت على خده ويبتسم ولو ان الخوف لسة على ويهه ..بعدها تسند غيث على خالد
وانا انضميت لهم ..
حطينا غيث على السرير وخالد لحفه عدل .. كل هذا غيث صاحي ..والجمود على
ويهه ..قعد خالد يمه وانا كنت واقفة وراه ..حالته ما كانت تسر ..تصعب على
الكافر والله ..نايم على السرير ويرجف مثل الطير الجريح .. جاس خالد راسه
..وطالعني بعدها وقال ..
خالد: حرارته مرتفعة .
الله يستر ...فقلت انا
سارة :بروح اييب كمادات ..
نزلت للصالة ..وبما ان غرفة ابوي وامي تحت ..لقيت ابوي واقف جدام غرفته وشكله توه صاحي ..سألني اول ما شافني وقال ..
ابوي : علامكم؟ شهالصراخ ؟
ارتبكت وقلت ..
سارة : يبا ..
وسكت ..شقوله ؟..
تجدم ابوي مني وقال بخوف
ابوي : شصاير ؟
نزلت راسي وقلت ..
سارة : يبا غيث تعبان ..
انرسمت الصدمة على ويهه ..بس ما خلى لي فرصة اشرح له ..صعد فوق بسرعة ..
وانا رحت المطبخ ..ادعي ربي ان الله يقوم غيث بسلامة ..
***************************************

دخل ابوي علينا فجأة ..كنت لحظتها المس راس غيث ..كان يرجف ..مع ان حرارته
مرتفعة بس كل شوي يرجج انه بردان ..لحفته ببطانيتين وبعد ماكو فايدة ..قعد
ابوي يم غيث بس من الناحية الثانية وسالني وكان مبين عليه التوتر ..
ابوي: اشفيه غيث ؟
قلت
خالد : طاح علينا بالصالة ..ويبته غرفته ..حرارته مرتفعة .
قام ابوي وقال وهو يبعد اللحاف عن غيث ..
ابوي : خل نوديه المستشفى ..قوم.
واعتقد انه كان امر مو اقتراح ..بغيت اتكلم بس غيث سبقني وقال بصوته الضعيف
غيث : ماله داعي ..انا ..انا مافيني شي
مع كل كلمة والثانية كان ياخذ نفس ..كسر خاطري ..
استجاب ابوي لمطلب غيث ..وبعدها دخلت علينا سارة وابيدها صحن فيه ماي
وكمادات ..اخذتهم عنها ..بللت الكمادة وحطيتها على راسه ..وكل شوي اغير
الكمادة ..
بعد ساعة من هالحالة ..طالعت ابوي لقيته نام على الكرسي ..تقربت منه وقلت بهمس ..
خالد: يبا ..يبا .
فتح ابوي عينه وطالعني وقلت
خالد: يبا ..روح نام بدارك ..ألساعة ثلاث إلا ربع ..
انصاع ابوي لكلماتي ..وقام ..وبعد توصيات طلع من الغرفة ..ونفس الشي سارة ..
قعدت مع غيث بالغرفة بروحنا ..الحمدلله حرارته خفت ..قعدت اتأمله وهو نايم ..والأفكار تلعب براسي ..
شلي وصله لهالحالة ؟
حرارته ارتفعت فجأة ..اليوم ماكان فيه شي ..شلي صارله ؟
غيرت عنه الكمادة ..وحطيت وحدة ثانية ..

قمت الصبح على الساعة ست تقريبا ..تلفت حوالي ...واستقرت عيني على غيث
لقيته نايم والكمادة لسة على راسه ..الحمدلله تنفسه انتظم ..قربت منه وجست
راسه ..راحت الحرارة ..
رحت الحمام اكرمكم الله ..توضيت ..وصليت الفير ..مع انتهائي من الصلاة
..حسيت بحركة تصدر من غيث ..قمت بسرعة لأني شفته يقوم من السرير .. أسندته
..وسألته
خالد : وين ؟
قال بصوته الضعيف ..
غيث : بروح الحمام
ساعدته ودخلته الحمام ..رجعت قعدت على السرير انطره ..
مر جدامي احداث اللي صارت اليوم الفير ..الحمدلله عدت على خير ..
طلع غيث من الحمام ..وقعد على السرير ..
خالد: ماتبي تنام ؟
هز راسه بالنفي وقال
غيث : اخذت كفايتي من النوم
سكتنا شوي بعدها قلت
خالد: وقفت قلبي اليوم
شكله استحى لأنه نزل راسه وقال
غيث :آسف ما كان قصدي ..
ابتسم بويهه كتشجيع وقلت وانا امسك ايده
خالد : الحمدلله على السلامة
غيث : الله يسلمك
قمت وانا اقول ..
خالد : الحين بييك ..
نزلت تحت ..ورحت المطبخ وسويت شاي فتحت علبة حليب وحطيت الجبن بصحن والمربى
بصحن والخبز على الصينية والزيتون ..وصعدت الغرفة مرة ثانية
فتحت الباب ..
ولقيت منظر كنت احلم فيه من زمان ..
تدرون شنو شفت ؟
غيث قاعد يصلي ..
يالله شنو حلو هالمنظر ..
سويت روحي مو مهتم ..وحطيت الصينية على الطاولة ونطرته لين خلص ..
وبعد ما خلص ..قلت
خالد: تقبل الله
غيث : منا ومنك صالح الأعمال ..
وقعد على السرير وسال باستغراب وهو يطالع الصينية ..
غيث : حقي هذا ؟
هزيت راسي بايجاب فقال
غيث : كل هذا ؟!!
خالد: ئي كل هذا ..يلا سم
بعد غيث شوي وقال وهو ماسك بطنه
غيث : خالد الله يخليك بعد الأكل مافيني على ريحته
قلت بحزم شوي
خالد: غيث لازم تاكل ..انت مو ماكل من امس
قال غيث بترجي ..
غيث : خالد الله يخليك ..إذا انا يوعان باكل بس الحين مافيني على الأكل ..
استسلمت ورفعت الصينية بعيد عنه ..وهاللحظة دخل علينا ابوي ومعاه سارة وايمان ..
ابوي: ها يبا غيث ..اشلونك الحين؟
غيث : الحمدلله ..احسن
قالت سارة بمزح
سارة : حرام عليك فعصتني ..
ابتسم غيث ولوان الأبتسامة فيها شي وانا لاحظت ..وقال
غيث : آسف ما كان قصدي ..ماحسيت بعمري .
سارة: ولا يهمك ..تعال كل يوم ..
تجدمت ايمان وباست راس غيث وقالت
ايمان : سلامات يا عمي ما تشوف شر ..
غيث : الله يسلمج حبيبتي ..
قاطعتهم وقلت
خالد : يلا ..ايمانوه وانت سارة يلا على دواماتكم ..الساعة سبع إلا ..
سلمت علي ايمان ..وطلعت مع سارة ..ولأني ما اقدر اوصلها واخلي غيث وصلتها سارة ..بعد ما طلعوا سألني ابوي ..
ابوي : وانت ما رح تروح الدوام ؟
خالد : لا ماني رايح ..بقعد اليوم وباخذ مرضية حق غيث ..
قام ابوي وقال
ابوي: عيل انا طالع ..
ووجه الكلام لغيث وقال
ابوي : غيث ..ما اوصيك على روحك ..
غيث : ان شاء الله
طلع ابوي ..
وبقينا بروحنا ..
وانتوا تعرفون يعني شنو بقينا بروحنا ..
بس هو لازم يتكلم من نفسه ..
خالد : امس وين كنت ؟
طالعني غيث شوي وقال ..
غيث: كنت مع محمد ..
خالد: لين نص الليل؟
ناظرني شوي شكله فهم شنو ابي وقلت
خالد : وديت الأوراق لبو صالح ؟
هالمرة زادت نظراته ومعاه زادت شكوكي ..
غيث فيه شي ..
ولازم اعرفه ..
مسكت ايده بحنان وسالته
خالد : غيث .
طالعني ..ونظرته كانت حزينه .
خالد: اشفيك ؟..طيحتك هاذي وراها شي ..
ويهه صار احمر ..والدموع بدت تتجمع على عيونه منذرة بالنزول ..وفعلا نزلت ..
غيث !!! يبجي !!!
حظنته وهو ما مانع ..قعد يبجي لفترة ..لين هدا شوي ..وبعدها رفع راسه وقال وهو يمسح دموعه
غيث: امس ..امس دعمت ..عدمت وحدة
خير !!! شنو!!!
خالد : دعمت وحدة ؟؟
هز راسه بايجاب وكمل
غيث : وخليتها بالطريج تنزف ..
بطلت عيوني على وسع ..شلي قاعد اسمعه هذا ؟؟؟
وقفت ومسكت غيث من جتوفه ..وقلت وانا اهزه
خالد: خليتها بالشارع تنزف ؟؟؟
قال والدموع نزلت مرة ثانية ..
غيث : خليتها بالشارع ..محمد اقنعني ..
محمد ..محمد ..كل ما صارتله مصبية قال محمد اقنعني ..ما تحملت ورفعت صوتي وعصبت ..
خالد : محمد مايانا منه إلا المصايب ..قلت لك خلك عنه ..ما تسمع الكلام اكلها الحين ..
زاد بجي غيث ..وغطى ويهه بايدنه ..كسر خاطري ..بس يستاهل ..
دخلت علينا امي ..والعادة ما تدخل غرفة غيث ..التفتنا انا وغيث بوقت واحد ..فقالت امي وهي تطالع غيث وتوجه سؤالها لي ...
امي : خالد ..ماتبي ريوق ؟
اشرت على الصينية اللي على طاولة وقلت ..
خالد: كليت الحمدلله
كليت وشبعت قهر ..بط جبدي غيث ..وسد نفسي ..
امي : مارح تروح الدوام ؟؟
خالد : لأ ..
سكتنا شوي ..وامي حست ان في شي فقالت
امي : اشفيكم ؟
خالد : ما فينا شي ..
هزت امي حتوفه دلالة الامبالاة ..وقالت
امي : كيفكم ..
وبغت تطلع بس وقفت وقالت
امي : في واحد بالديوانية يبي غيث ..طبعا ربعه مثله ما يعرفون السنع ..
مو وقتج يما ...
سالها غيث عن اسم الريال فقالت بدون حتى ما تلتفت له
امي : وانا شدراني ؟؟ تبيني اعرف ربعك بعد ؟؟
تنهد غيث بتعب ..ونزل تحت ..
ما ادري شلي رح ايينا بعد ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغرور البريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

ذكر العقرب القرد
عدد المساهمات : 264
نقاط : 553
تاريخ الميلاد : 20/11/1992
تاريخ التسجيل : 31/05/2010
العمر : 25
المزاج : هادىء

مُساهمةموضوع: رد: لحظـــة حـب / رواية كامله   الأربعاء أكتوبر 26, 2011 6:14 am

التكملـــــــــــــــــــــــــــــــــــة " الحلقة الثالثة "
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــ

اكيد تبون تعرفون شلي صار من بعد ما خليت البنت بالشارع ؟؟ ما اقص عليكم
وانا بالسيارة كنت ادوس على البنزين وانا مو حاس بعمري .. شلي سويته هذا ؟؟
شلون قلبي طاوعني وخليت البنت في الشارع لا وتنزف بعد ؟؟

ياربي … قطع علي حبل افكاري محمد اللي صرخ ..
محمد: غيـــــث ..دير بالك ..
طالعته وشفته يؤشر على حفرة جدامنا والحمدلله الله ستر ..ودست على البريك
اللي خلى السيارة تفر حوالبن نفسها واحنا معاها لين ما وقفت جدام الرصيف
ناحية اليمين..
كنت ماسك السكان ( المقود) والهث من الخرعة ..اليوم قلبي وقف مرتين وهذا المرة الثانية .. طالعني محمد معصب وقال ..
محمد: انت ينيت ؟؟تبي تموتنا ؟؟
الحين قلت عني مينون ..واللي سويناه قبل شوي شنو ؟؟
طالعتها بحقد وعصبية بس كمل وقال وهو يؤشر على اللافتة اللي ورانا واللي مكتوب عليها (تحت الصيانة)
محمد: ما تشوف اللافتة ؟؟
محمد مالي خلقك !!!
قلت بعصبية وانا قاعد اطق السكان اطلع فيه حرتي ..
غيث: هذا الي همك ؟؟ والبنت ؟؟ البنت اللي دعمناها قبل شوي ما يت على بالك ؟
محمد: والله محد قالها انها تطلع جدامنا ..ولا بنص الليل بعد ..طالع ساعتك شوفها جم؟؟ الحين الساعة 12 يا حلو ..
ما سألت روحك شلي طالعها هالوقت ؟؟ اكيد مسوية مصيبة .. ما كانت طلعت بالهوقت والشارع فاضي بعد ..
ما قدرت امسك اعصابي اكثرومسكت دشداشة محمد ويريته لعندي ..
غيث : والله يا محمد إذا عرفت ان البنت صار فيها شي لأحط السالفة كلها فوق راسك ..سامعني ؟؟
بعد محمد ايدي بصعوبة ..وقال وهو يضحك ..
محمد: تدري انك خبل ؟
طالعته بذهول ..يالله شنو بارد ؟؟
محمد: ابي أسألك سؤال ؟
وقته الحين !!
غيث: خير ؟
ضاقت عيون محمد وقال بخبث وشبح ابتسامة على ويهه
محمد: منو اللي كان يسوق وقت ما دعمناها ؟
انصدمت ..طالعته وعيوني مفتوحة على وسع ..ما اعتقد ان محمد بهالنذالة ..قلت وانا اطالعه باحتقار..
غيث : يا النذل .
ضحك محمد هالمرة وقال ..
محمد: إذا انت ولد ابوك صج ..روح علم الشرطة ..روح علمهم وانا اضمن لك إنك رح تعيش باجي عمرك بالسجن .
ثرت ..وصل الدم لين راسي ..الدم اللي بعروقي قام يغلي ..قلت وانا ادزه برة
غيث: اطلع ..اطلع برة .
طلع محمد بطواعية ..ووقف برة يبتسم لي بخبث .. مشيت عنه ..وخليته بالشارع
اللي دعمنا البنت فيه .. فكرت شوي ..ليش ما ارجع واشوف البنت ؟؟؟ بس تذكرت
كلام محمد ..وجملته الأخيرة .. يا الله ساعدني ..قمت امسك راسي من التعب ..
فجأة حسيت نفسي دايخ ومو قادر اشوف جدامي ..بس الحمدلله وصلت البيت
..بركنت السيارة ونزلت منها وانا اترنح ..دخلت باب الحوش اللي فيه كراسي
وزرع ..قعدت على واحد من الكراسي من شدة الصداع .. طالعت ساعتي شفتها وحدة
ونص تقريبا ..
جاء على بالي كلام خالد يوم كان يقولي (خلك من ربعك الخمة هذول رح يورطونك
بمصبية صدقني ) ..بس شقول عن نفسي غير اني خبل وما افهم .. يالتني سمعت
كلامك يا خالد ..قمت من الكرسي ومع قومتي زاد الألم ومشيت لين باب البيت
بطلته ودخلت..لقيت جسم بني آدم جدامي ..لما قرب مني ..عرفتها ..سارة
..تنهدت سارة بخوف ..وقالت وهي تبطل الليتات وتتخصر .
سارة : غيثوه ..اشحقة مخرعني جذي ؟
سارة بعدي عني الله يخليج ..
ما رديت عليها ..بغيت امشي بس وقفت جدامي ..لا مو قتج يا سارة ..
سارة : اعتقد اني قاعدة احاجيك ؟…اشفيك ما ترد ؟؟
بهاللحظة ..ظلمت الدنيا جدامي ..وماحسيت بعمري ..إلا يوم كانت سارة تنادني
..بطلت عيوني اطالعها ..ابي ارد عليها بس لساني عاجز .. هدتني سارة ..وراحت
فوق ..وبعدها بدقايق وصل خالد ..مسك راسي وحطه على حظنه ..وبعدها احاطني
السواد من كل الجوانب ..وحسيت ان في شي يضغط على صدري ..مو قادر اتنفس
..والجو بارد ..
مر بمخيلتي الموقف مرة ثالثة .. مر بسرعة البرق ..كأني قاعد احلم ..
يا الله ..في ناس غريبين اشوفهم ..منو هذول؟؟.. ناس لابسة اسود ..وطلع جدامي انسان ويهه قبيح ويبتسم لي ..ويقول ..
"حياك معنا "..
وبعدها اختلطت الأصوات ..وتلاشت ..وما سمعت إلا صوت خالد ..بطلت عيوني بعد
ما حسيت ان الماي صحصحني ..واول ما شافني خالد ابطل عيوني ..ابتسم وحظني
..وقام يقول .
خالد: الحمدلله ..الحمدلله ..
مسكني خالد وقومني من على الأرض وسندني من ايدي اليسار وحط ايده الثانية
على وسطي ..ومعاه سارة اللي مسكت ايدي اليمين .. ومشيت خطوات ثقيلة ..لين
وصلت الغرفة ..وما صدقت ..نمت على السرير وتلحفت ببطانيتي ..بس لسة الجو
بارد ..جاس خالد راسي ..ولقاه مولع ..
وبعد ماجابت ساره الكمادات .. استعمل خالد وحدة وحطها على راسي ….دخل ابوي
وبغى يوديني المستشفى بس انا رفضت ..بعدها نمت ..وتكرر نفس الحلم ..وطلعت
جدامي البنت ..
بطلت عيوني ..لقيت الشمس طلعت ..تلفت طاحت عيوني على خالد اللي كان يصلي
..يا الله خالد لسة قاعد ؟؟..قمت من السرير وخالد سندني ..غسلت ويهي
واسناني ..ولأول مرة بعد هالحلم اللي يخرع ..توضيت ..لأني حاس ان الصلاة رح
تريحني ..طلعت من الحمام ..وطالعني خالد بتفحص وقال ..
خالد: ما تبي تنام؟؟
هزيت راسي بالنفي وقلت
غيث : اخذت كفايتي من النوم ..
طالعني خالد شوي وقال وهو حاط ايده على صدره .
خالد : وقفت قلبي اليوم ..
آآآخ يا خالد ..ياليت قلبي وقف ومت ..
نزلت راسي وقلت ..
غيث : آسف ما كان قصدي ..
ابتسم خالد في ويهي ومسك ايدي وقال
خالد : الحمدلله على السلامة ..
غيث: الله يسلمك ..
ترخص مني خالد .. واستغلت الفرصة ..وصليت ..بعد دقايق رج ع خالد ..وكأنه
قاعد يشوف شي عجيب ..قاعد يطالعني بنظرات ..بس سوا روحه مو مهتم ..وقال
خالد : تقبل الله ..
قلت وانا اشيل السيادة ..
غيث : منا ومنك صالح الأعمال
وبعدها دخل علينا ابوي ومعاه سارة وايمان ..تطمنوا علي وراحوا دواماتهم ..ولأني اعرف شنو يعني هذا ..نطرت خالد لين سالني ..
خالد: امس وين كنت ؟
ساعدني يارب..ولأني مابي اجذب قلت ..
غيث : كنت مع محمد ..
قال خالد بشك..
خالد: لين نص الليل ؟
طالعته ونظراتي فضحتني ..فقال خالد مغيرا للموضوع ..وياليته ما سأل ..
خالد: وديت الأوراق لبو خالد ؟؟
طالعته مصدوم من سؤاله..لهدرجة ويهي شفاف ..
ولما ما لقى خالد جواب مني ..مسك ايدي وقال ..
خالد: غيث .
طالعته .
خالد : اشفيك طيحتك هاذي فيها شي ؟؟
شنو تبيني اقول ؟؟ تبيني اقولك اني دعمت وحدة وخليتها بالشارع ؟؟ لاإراديا
تجمعت الدموع بعيوني ونزلت ..حظني وانا ما صدقت اني القى الحظن ..حطيت راسي
على صدر خالد وبديت افرغ اللي بقلبي ..لين هديت ..رفعت راسي ..
مسحت دموعي وقلت ..
غيث : امس دعمت وحدة
ما تتصورون التعابير اللي انرسمت بويه خالد ..
خالد :دعمت وحدة ؟؟
كملت وانا اهز راسي بايجاب
غيث : وخليتها بالطريج تنزف ..
عصب خالد ..وحصلت زفة منه ..بعدها دخلت امه وعلمتني انه في احد ينطرني بالديوانية ..تنهدت ونزلت تحت ..
دخلت الديوانية ..ولقيت ..
منو تتوقعون ؟
طبعا ..النذل محمد ..وفيه عين يجي عندي ؟؟
وقفت عند الباب وقلت وانا مصدوم..
غيث : وفيك عين تيي عندي ؟
قام محمد وتجدم لين وصل لعندي وقال وهو يمد ايدي يسلم .
محد :سلم بالأول ..
بعدت ايده وانا اقول
غيث : مابينا سلام ..قوم اطلع برة ..
دخل محمد ايده بمخباه وقال وهو يطلع ورقة ويعطيني اياها ويبتسم ..
محمد: هذا استدعاء من المخفر ..
انصدمت ..مخفر ..طالعته مدهوش ..فقال
محمد: حققت الشرطة وياي ويا دورك ..
وطلع من الديوانية ..
ياربي شسوي ؟؟
من الصدمة قعدت ..وبايدي الأستدعاء ..دخل خالد علي ..وقعد يمي ..واخذ الورقة ..وقراها ..وقال ..
خالد : قوم روح المخفر ..
طالعته وانا مبطل عيوني ..
غيث : نعم!!!
كرر جملته ببرود
خالد: قاعد اقول ..قوم روح المخفر ..وسلم نفسك ..
مستحيل ..قمت وقلت بعصبية بعد ما ولعت الأعصاب الباجية فيني ..
غيث: تبيني اعيش باجي عمري بالسجن ؟
وقف خالد ..وقال وهو يقط الورقة في ويهي
خالد : مو احسن من انك تتبهدل وتبهدلنا معاك؟
سكت ..معاه حق ..
نفذت الأمر .ورحت المخفر وهو معاي ..دخلت على المحقق وخالد برة ..وبعد السلام سالني عن حاجتي فقلت
غيث : انا البارح دعمت وحدة ..و ..وخليتها بالشارع تنزف ..
طالعني المحقق شوي وقال ..
المحقق: أها ..هذا انت يعني ؟
اشقصده ؟
رفعت راسي فقال المحقق ..
المحقق: زين انك سلمت روحك ..اليوم يانا بلاغ من مواطن شاهد عليك ..
مواطن شاهد علي !!!!
غيث: منوالمواطن هذا ؟
قام المحقق وقعد جدامي ..
المحقق: محمد ..
أي محمد بعد
طالعت المحقق وانا مو فاهم شي
غيث: محمد؟؟؟
المحقق: ئي محمد.. محمد سالم الغانم .
وقف الدم بعروقي من شدة الصدمة ..وردت لي الدوخة مرة ثانية ..قلت بصوت ضعيف ..
غيث : محمد سالم الغانم
طالعني المحقق بشك
المحقق: ليش تعرفه ؟
واشلون ما اعرفه ؟؟هذا النذل اللي كان معاي ..
حطيت ايدي على راسي ..
جذاب ..والله جذاب ..
وقفت وانا اقول ..
غيث :جذاب ..جذاب والله العظيم ..
طلب مني المحقق اني اهدا ..وقعدني ..وقال
المحقق : قولي بالأول اشلون دعمت البنت ؟
سكت وانا اتذكر الحادث ..وسردت عليه القصة من طأطأ لين سلام عليكم ..
غيث: وبس ..
سكت انطر منه أي حركة أو كلمة ..تم يطالعني بعدين قال ..
المحقق: وانت متأكد انه محمد كان معاك؟
متأكد ؟ إلا متأكد ...
غيث : مثل ما أشوفك جدامي ألحين ..
المحقق : محمد ما ينكر انه كان معاك ..بس يقول إنك رفضت تاخذ البنت للمستشفى ..
صعقت ..يالله شنو جذاب هالبني آدم .قلت وانا اأشر على روحي بعدم تصديق ..
غيث : انا ؟..انا ولا هو ؟ انا اللي قال خل نوديها المستشفى بس هو قال ..إذا تبي تدخل السجن ادخل بروحك ..
المحقق : الحين المشكلة مو منو خل البنت بالشارع؟؟
طالعني وعيونه تصغر ..وكمل
المحقق : المشكلة ..منو دعم البنت ؟
رجعنا لنقطة الصفر ..
قام المحقق ورجع لكرسيه ..وقال وهو يؤشر علي ..
المحقق: احنا رح نفتش بسيارتك عن أي دليل يثبت انك دعمت البنت ..لهالوقت رح تكون بضيافتنا ..
وضغط على جرس ..ودخل الشرطي وقال المحقق
المحقق: اخذه النظارة ..
سحبني الشرطي وطلعت من الغرفة ..وبرة شفت خالد واقف ينظرني ..شكله ما توقع
اني اطلع وبايدي الكلبجات ..نزلت راسي ..حسيت بالعار ..يما نصحني خالد بس
ما كنت اسمع له ..رفعت راسي وطالعت خالد وخالد نفس الشي ..وبعدها سحبني
الشرطي لقدري ..لمصيري ..السجن ..
******************************************
رجعت البيت بعد ما خلصت المدرسة ..دخلت الباب الرئيسي .. ما توقعت اني القى
ناس بالصالة ..ناس غريبين ..ابوي قاعد على الكرسي ..ومبين عليه الصدمة
والتعب ..خالد واقف عنده ومنزل راسه ..امي واقفة وكأنها معصبة .. وسارة
قاعدة تبجي ...شصاير شسالفة ؟..سألتهم
هاجر : خير ؟..علامكم؟
محد جاوبني ..اخترعت ..اكيد في شي جايد ..
هاجر : ما تردون ..اشفيكم ؟
دخلت بعدي ايمان ..ونفس الشي ..علامات الدهشة بويها ..طالعتني تبي تفسير ..فقلت
هاجر : لا طالعيني ..اسأليهم ..
سألت ايمان ابوها وقالت ..
ايمان : يبا ..اشصاير ؟
جاوبت امي هالمرة وبعصبية ..
امي : عمج المصون .. دعم وحدة امس وخلاها بالشارع ..والحين هو بالنظارة ..لا بارك الله فيه ..فشلنا ..
غيث !! غيث بالسجن!! دموع سارة وشكل خالد اثبت لي ..يعني صج الخبر ؟ قلت انا بحمق بعد ما قطيت اغراضي ..
هاجر : هذا اللي يانا من ولد شرفوه ..قلت لكم غيث ما وراه غير المشاكل ..و..
قاطعني خالد وقال ..
خالد : هاجر ..بس سكتي ..
تقدمت لهم ..وقلت وانا اتخصر وبخبث
هاجر: طبعا حبيب القلب ..اكيد بتدافع عنه ..
مسكني خالد من زندي وقال بعصبية ..
خالد: قلتلج سكتي ..ما تفهمين ؟
يت امي ومسكت ايد خالد وامرته انه يبعد عني وقالت
امي : تعصب على اختك عشان واحد ما يستاهل ..
خالد : يما ..
امي : وحطبة ..من اليوم ورايح مابي اسمع اسم غيث في هالبيت سامعين ؟؟
خالد : انا رح ادفع كفالته ..لازم ندفع الكفالة ولا رح يضيع غيث ..
قلت انا هالمرة ..
هاجر : خل يضيع ..يولي مالنا شغل فيه ..
طالعني خالد ونظراته يشع منها الشر ..وقال
خالد: انتي جب ولا كلمة ..و..
قاطعه صوت سارة اللي قاعد يصرخ ..
سارة : يبا ..يبا رد علي ...
الفتنا كلنا لصوت سارة ..ولقيناها ماسكة ابوي وايمان تحاول تصحيه ..كل هذا صار وما حسينا ؟؟.
راح خالد لأبوي ..وايمان دقت على الأسعاف ..وسارة وامي وانا قمنا نبجي ..
امي: بوخالد ..يا ويلي عليك ..
امي تولول وسارة حاظنتها ..وايما قاعدة تحاجي الأسعاف ..وخالد يحاول يصحي
ابوي ..وانا ..انا قاعدة ادعي على الخبل اللي سوا بلوته وبهدلنا ..
بعد عشر دقايق ..وصلت الأسعاف ..وخذوا ابوي ..واحنا ركبنا مع خالد ..كان
خالد يسوق ..بسرعة الصاروخ ورا الأسعاف ..وامي تبجي وانا معاها وسارة تدعي
وايمان تقرا قرآن ..ليما وصلنا المستشفى ..دخلوا ابوي غرفة الأنعاش ..بعدها
بربع ساعة ..طلع الدكتور..ومسكه خالد واحنا حواليه ..وقال
خالد : ها دكتور بشر ؟؟
نزل الدكتور راسه ..وانا قلبي معاه يرجف ..
الدكتور : والله ما ادري شقولك ..بس ..بس الوالد عطاك عمره ..
لا ...لا ..لا مستحيل ..ما اصدق ..
طاحت امي على الأرض تبجي ..وانا واقفة مصدومة ..دموعي تبخرت ..وخالد منزل
راسه بحزن ..وسارة وايمان مع امي .. ما اعرف شنو اقول ؟؟ ما اعرف شنو اوصف
لكم ؟
**************************************************
ثبتت التهمة على غيث ..وحكموا عليه عشر سنين ..وإذا بغينا نطلعه لازم ندفع
ثلاثين ألف كفالة ..لا حول ولا قوة إلا بالله ..من وين ألقاها من اهلي ولا
منك يا غيث ..
مرت ثلاث ايام على العزا ...تكفلت بالعزا بروحي ..وطبعا ما بقى بالكويت
كلها احد إلا وزارنا ..ابوي الله يرحمه ما شاء الله معارفه وايدين ..تنهدت
وانا قاعد بالديواينة ..افكر بغيث ..وبنفس الوقت امي وخواتي وبنتي ..صرت
مسؤول عن عيلة ..يالله ساعدني ...لين الحين مايدري غيث ان ابوي مات
..ماادري اشلون اقوله ؟..قمت ورحت البنك ..اسحب فلوس الكفالة والحمدلله
حصلتها ..رحت المخفر ودفعت الكفالة ..وطلع غيث ..واول ما شافني حظني
..وشكرني ..على شنو تشكرني على بلوتك ؟؟ آآآآخ ياربي ..
غيث : مشكور يا خالد ..ما ادري لولاك جان انا الحين مقطن بالسجن ..
طالعته ببرود ولفيت للطريج بعدين وما رديت عليه ..مالي خلقك ..
غيث : خالد ..اشفيك ؟
قلت واعصابي مشدودة شوي ..
خالد: مافيني شي .
يمكن استنبط غيث حالتي النفسية ..وسكت عني ..وصلنا البيت ..والله يستر امي شنو رح تسوي ..يا خوفي منج يا يما ..
دخلنا الباب الرئيسي بس غيث وقفني وقال ..
غيث : ابوي يدري عن السالفة ؟
يدري عن السالفة ؟؟ بس يدري عن السالفة ؟!!!
مارديت عليه واشرت له يدخل ..صكيت الباب وانا ادعي من داخلي ان الله يعدي هالليلة على خير ..
ومع صوت الباب ..نزلت سارة من السلم ..وابتسمت وراحت عند غيث ..وحظنته وباسته على خده وقال
سارة : حمدلله على السلامة ..
غيث : الله يسلمج..وين ابوي ؟
سكتنا انا وسارة ..ما عرفنا شنو نقول ..طالعتني سارة فهزيت لها راسي بالنفي ..دلالة اني ما قلت له .
التفت لي غيث وقال
غيث : ابوي وينه ؟
مع انتهاءه من السؤال طلعت هاجر من المطبخ ..ومعاها جلاص عصير ..طاحت عينها على غيث ..وتقدمت له وقالت بعصبية ..
هاجر : اطلع برة ..
انصدم غيث ..والطعها باستغراب ..اما انا فقلت بحزم
خالد: هاجر ..بسج ..
صرخت هاجر بهستيريا وقالت
هاجر: هو اللي ذبح ابوي ..هو اللي موته ..
مسكتها سارة وقالت
سارة: غيث ما سوا شي ..الله كاتب ان يموت ابوي بهاليوم ..خالص صار اللي صار .
قاطعها غيث وقال بذهول ..
غيث : ابوي مات ؟؟
سكتنا كلنا ..بعدين قالت هاجر ..
هاجر : انت اللي ذبحته ..الله يوريني فيك يوم ..الله يوريني فيك يوم ..
وصعدت غرفتها ..
الحمدلله بس هذا اللي صار ..لأني استنتجت ان امي بغرفتها ..
مسكني غيث من زندي وقال .
غيث : ليش ما قلت لي ؟
اشتبيني اقولك ؟
قلت ببرود ...
خالد: كاهو عرفت ..
وصعدت داري ..لأن اعصابي تلفت ..


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغرور البريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

ذكر العقرب القرد
عدد المساهمات : 264
نقاط : 553
تاريخ الميلاد : 20/11/1992
تاريخ التسجيل : 31/05/2010
العمر : 25
المزاج : هادىء

مُساهمةموضوع: رد: لحظـــة حـب / رواية كامله   الأربعاء أكتوبر 26, 2011 6:15 am


الحلـــــقة الرابعــــــــــــــــــــة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ


"
الصاحب ساحب " ..جملة قريتها على باب المسيد اللي وقفت جدامه بعد ما مشيت
لفترة الله اعلم فيها ..من بعد ما دريت باللي صار لأبوي وانا منعفس ..


نزلت راسي لأن الدموع تيمعت بعيوني ..نزلت مثل الشلال ..وبعدها سمعت صوت
اذان العشا ..يا الله شنو حلو الصوت هذا ؟؟ صج اني اسمعه كل يوم بس عمري ما
حسيت بحلاته إلا اليوم ..مسحت دموعي ..ودخلت المسيد ..دخلت المسيد كأني
ادخل مكان لأول مرة ادخله ..قعدت اطالع فيه مثل الياهل اللي شاف لعبة
..تلفت حوالي ابي اتاكد اني دخلت مسيد ..


اللي يتوضى والي يقرى قرآن ..وانا تبعت الناس للوضوء ..توضيت وطلعت من
الحمام اكرمكم الله ..وتيمعوا الناس وزاد عددهم ..وبدى الأمام يصلي فينا
..كبرت وصليت .. ..تبون الصج ؟؟ حواسي كلها مركزة بالصلاة ..


بعد ما خلصنا ..اغلب الناس اطلعوا والمسيد فضى بس انا اللي الباجي ..وانا
قعدت ..قعدت لأني ابي استجمع افكاري المشتتة ..سرحت في عالم ثاني ..مر
جدامي الحادث, لحظة معرفتي بموت ابوي ..ماادري ابوي مات راضي عني ولا ...؟


ما تقبلت الفكرة ..ما قدرت استوعبها ..شهقت من كثر الدموع والبجي ..مو قادر
اتحمل ..ماني قادر ..يارب ارحمني برحمتك يا الله ..غطيت ويهي بايديني
وبديت ابجي مثل اليهال ..طلع جدامي الحلم اللي حلمته ذاك اليوم ..بعدت
اديني بخرعة ..هذا اكيد من اعمالي السودة ..يارب خذني وفكني من هالحياة
..ياليت اموت ..يا ليت ..ياليت يرجع الزمن بس 4 ايام اصلح فيها غلطي بس
اربعة ايام ..


تلفت حوالي بهر لقيت جدامي مجموعة من المصاحف ..قمت وخذيت واحد وفتحته
وطلعت لي سورة الكهف ..بديت القراءة ..ليما وصلت ( وقال هذا رحمة من ربي
فإذا جاء وعد ربي جعله دكَاء وكان وعد ربي حقا ) ركزت في الآية وقريتها مرة
ثانية ..وتخيلت يوم القيامة وانا بعمايلي السودة هاذي شنو رح يصير لي؟؟
..وللمرة الألف يمكن ..نزلت دموعي اسفا على حالي ..صكيت المصحف ورديته
مكانه ...جمعت البقية الباقية من قوتي ووقفت وصليت السنة ..ودعيت ربي انه
يغفر لي ويرحمني ..ويرحم ابوي ..خلصت صلاة وبديت استغفر ..وقريت آية الكرسي
..بديت احس قلبي ارتاح شوي ولوانه لسة فيه غصة .. طبعا دموعي مو راضية
توقف ..


فجأة ..حسيت بايد على جتفي ..تلفت لصاحب الأيد ..لقيته شاب ويهه سمح ..مبين
عليه النور مطلع لحية بس خفيفة ..ابتسم في ويهي وانا جامد ما اقدر ابتسم
..


الشاب : السلام عليكم ..


غيث : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..


شكله اعجبته الفكرة ..لأنه قعد يمي ..مو الحين الله يخليك ..قال الشاب ..


الشاب : انا اسمي عمر ..


وخير يا طير ..اشتبيني اسوي ؟؟


طالعته بضيق لأن مزاجي متعكر ..مالي خلق حتى روحي ..قطع حبل افكاري وقال ..


عمر: راقبتك من اول ما دخلت المسيد لين الحين ..خليتك تطلع اللي في خاطرك ..


رقبتني ؟؟؟ المسيد كان فاضي ولا لأ ؟؟ والله ما ادري ..من الضيقة ما حسيت بأحد ..يمكن الشاب لمح اني استحيت لأني صج استحيت بس قال ..


عمر : لا تستحي مني ..الله هو الأحق ..


صاج ..الله الأحق ..


وبعد سكت ..ما اقدر ارد ..


عمر : تصدق هالدنيا هاذي ما تسوى ..ما تسوى نبجي عشانها ..


والتفت لي وطالعني وقال ..


عمر : لأن الدنيا رح تفنى وما يبقى غير وجهه سبحانه ..


نزلت راسي وقلت ... ان كنت لاتدري فهي مصيبة وكنت تدري فالمصبية اعظم ..قلت من شدة الضقة اللي فيني وبعصبية شوي ..


غيث : ما كنت ابجي عشان هالدنيا ..انا سويت شي افظع من ..


وقعت في شركي ..يررني لين قلت اللي في قلبي ..طالعته بحقد بس هو قال وهو يبتسم ..


عمر: انا ما ابي اعرف شنو سويت ولا شنو صار لك .. انا بس ياي اخفف عنك لأني الصراحة ..خفت عليك من الحالة اللي وصلت لها ..


سكت ما رديت عليه ..


عمر : ما قلت لي اسمك ؟؟


اففف ومن وين طلع لي هذا بعد ..


غيث : ليش ؟؟


عمر : قلت لك اسمي وانت ما قلت اسمك


والله محد قالك قول اسمك ..انت اللي قلت بروحك ..


غيث : غيث


عمر :عاشت الأسامي ..


الحين ممكن تفارج ؟؟..طالعته لعل وعسى توصله المعلومة ..بس شكل الأخ عجبته القعدة ..قال وهو يطالع ساعته ..


عمر : الحين تسع ونص ..ماتبي تطلع ؟؟


طالعت انا بعد ساعتي وقلت بصدمة


غيث : تسع ونص ..ما حسيت بالوقت ..



ضحك عمر وقال


عمر : من وين بتحس وانت حالتك جذي ؟


قمت انا من مكاني لأني صج وقت متأخر وعلى بال ما ارجع البيت صارت عشر ونص تقريبا ..


طلعنا يميع بس ..


عمر : غيث


التفت له ..أفف خير ؟؟نعم ؟؟


غيث : هلا ..


تجدم عمر وقال وهو يؤشر على سيارته يمكن ..


عمر :تبيني اوصلك البيت ؟؟


ابتسمت لأول مرة في ويهه وقلت ..


غيث : ما له داعي ..مابي اتعبك ..


مسك عمر ذراعي وقال وهو يحثني على المشي ..


عمر : قلت لك لا تستحي انا مثل اخوك ..وبعدين ماكو تعب ..يلا ..


استسلمت للأمر وركبت معاه سيارته ..شغل السيارة ومشينا ..كان السكوت سيد الموقف ..بعد يمكن دقايق ..سالني


عمر: وين بيتكم ؟


قلت وانا أأشر على الشارع


غيث : تو الناس ..البيت بعيد شوي ..


عمر : مو بالمنطقة هاذي يعني ؟؟


غيث : لأ ..


كانت اجاباتي لأسئلته مختصرة جدا ..تسندت على الكرسي وقمت اطالع الدريشة
..اطالع الناس والشوارع ..اخذني التفكير لبعيد .. غمضت عيوني ابي اطرد
الأفكار هاذي من مخيلتي بس ماكو فايدة ..


عمر : غيث ..غيث ..


بطلت عيوني وحسيت انا السيارة وقفت قلت


غيث : اشصاير ؟؟؟


..ابتسم في ويهي وقال


عمر : شكلك غفيت ..


حسيت بالأحراج ..فعلا غفيت ..ماحسيت بعمري ..قال عمر ..


عمر : شكلك تعبان ..اشرايك تنام عندي الليلة ؟


نعم ؟؟!!! انام عندك ؟


غيث : انام عندك ؟


قال وهو يأكد على كلامي ..


عمر : ئي تنام عندي ..


تلعثمت ..وقلت ..


غيث : ماله داعي ..اقصد يعني رح ازاحمك انت واهلك .


عمر : انا عايش بروحي ..فشقة مأجرها ..


غيث : واهلك ؟؟!!


قال وهو يتسند على الكرسي ويتنهد ..


عمر : اهلي الله يسلمك ..بمنطقة بعيدة ..وانا ما اقدر اروح اطق درب عندهم ..فعشان جذي اجرت شقة وكل ويك اند اروح لهم..وانت ؟؟


صدمني بسؤاله ..شقوله هذا الحين ؟؟!! اخذت نفس عميق وقلت ..


غيث : لا انا اهلي جريبين من مكان شغلي ..مسافة نص ساعة ..


عمر : انت اكبر اخوانك ؟؟


غيث : لأ ..في اكبر مني ..


عمر : نفسي ..انا اصغر واحد بأهلي ..خواتي واخواني كلهم متزوجين ..


تأقلمت معاه بالجو ..وقلت


غيث: وانت ؟


التفت لي وقال


عمر : انت شرايك ؟


رفعت جتوفي دلالة عدم المعرفة ..فقال


عمر: انا ..ارمل .


شكلي غثيته بسؤالي ..صج اهبل ..


عمر: وانت ؟؟


هزيت راسي بالنفي وقلت ..


غيث : لأ بعدني ما تزوجت ..


عمر: مانت ناوي ؟؟


سكت ..منو رح ترضى فيني ..سمعتي بالقاع وذابح وحدة وفوق كل هذا ذابح ابوي ..


عمر: افهم من سكوتك انك منت ناوي ..


وكمل وهو يحرك السيارة ..


عمر : اصلا تو الناس مبين عليك صغير ...إلا ما قلت لي جم عمرك ؟؟


غيث : اربع وعشرين ..


عمر : العمر كله ان شاء الله ..


غيث : تسلم ..


مشينا لفترة يمكن عشر دقايق ..وبعدها وصلنا لعمارته ..استحيت ارده ..نزلنا
من السيارة ودخلنا العمارة ..رن موبايلي ..على اغنية نانسي عجرم ..وطبعا
منو ما يعرف نانسي عجرم ..انحرجت من عمر وهو كان يطالعني وسوا روحه مو مهتم
..رفعت التلفون ولقيته خالد داق علي ..


غيث: هلا بو ايمان ..


خادل : وينك فيه انت ..الساعة 11 ؟؟


سلم بالأول ..


غيث: انا ما رح ايي اليوم ..و


قاطعني خالد وقال


خالد : شنو ؟؟ ما تيي ؟؟ليش ان شاء الله ؟؟


لحظة ..خليني افهمك ..


غيث: قاعد مع واحد من الربع ..ويمكن ابات عنده ..


عصب خالد هالمرة ..وقال


خالد: ردينا على طير ياللي ياغيث ؟؟؟ شنو انت ما تتوب ؟؟ ما تحس ؟؟ كافي
اللي صار لنا من تحت راسك ؟؟أقولك شي؟؟ بطقاق اللي يطقك ..عنك مارديت ..


وصك التلفون في ويهي ..اول مرة خالد يجرحني بالكلام ..رنت كلماته في اذني ..صاج كافي اللي سويته فيهم..


قطع علي عمر حبل افكاري وقال ..


عمر: اشفيك ؟؟ الأهل ؟؟؟


دخلت الموبايل بمخباتي وقلت بجمود


غيث: اخوي العود ..


استغرب عمر قال ..


عمر : ما شاء الله ..يسأل عنك ..فيه الخير والله


يسال عني وبس ..خالد يعرف كل صغيرة وكبيرة عني ..


غيث: هذا اهلي كلهم ..


وصلنا الشقة ..ودخلناها ..ما شاء الله ..كبيرة ..ومرتبة ..ولأني كت متضايق
من كلام خالد ما دققت وايد .. دخل عمر المطبخ اما انا قعدت على القنفة
..وبعدين ياني عمر وبايده جلاص عصير شكرته واخذت منه الجلاص ..شربت شوي
..وخليت الباجي ..


قال عمر


عمر: ما قلت لي ..وين تشتغل ؟؟


شكله عمر هذا يحب الأسئلة ..


غيث: في شركة اتصالات ..


هز راسه باعجاب وقال


عمر: مهندس اتصالات ..


هزيت راسي بايجاب ..فقال


عمر: انا خريج كلية الشرطة ..


غيث: ما شاء الله ..ومن متى وانت متوظف ؟؟


عمر: من ثلاث سنين ..


سكتنا شوي فقال عمر


عمر : تعال اوريك غرفتك ..


مشيت وراه ودلني للغرفة ..بعدها طلع ورد معاه ملابس طالعته باستغراب وقال يوضح تصرفه ..


عمر : ما تبي هدوم تنام فيها ؟؟


غيث : ئي بس اشدراك بمقاسي ؟؟


طالع عمر فوق وكأنه يفكر ..


عمر: قلت بما ان انا وانت نفس العمر قلت يمكن نتقارب بعد في القياس ..


بطلت عيوني على وسع ...


غيث: انت عمرك 24 ؟؟


عمر : ليش شكلي اكبر ؟؟


اكبر ؟؟


غيث: قصدك اصغر ..انت مبين عليك صغير وايد ..انا على بالي 22 أو 21


ضحك وقال ..


عمر : اهلي بعد يقولون جذي ..


كمل وقال


عمر: يلا تصبح على خير ..


غيث: وانت من اهله ..


صكيت الباب ..وبدلت هدومي ..وحطيت راسي على المخدة ..وبسرعة البرق نمــــــــــت


*************************************************

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغرور البريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

ذكر العقرب القرد
عدد المساهمات : 264
نقاط : 553
تاريخ الميلاد : 20/11/1992
تاريخ التسجيل : 31/05/2010
العمر : 25
المزاج : هادىء

مُساهمةموضوع: رد: لحظـــة حـب / رواية كامله   الأربعاء أكتوبر 26, 2011 6:17 am


غبي ..اهبل ..اثول ..ما افهم ..اكيد زعل ..غيث حساس وايد ..دقيت عليه لقيت مابرد ..يالله ..صج اني حمار ..سمعت دق على الباب فقلت
خالد: ادخل ..
انفح الباب ودخلت ايمان ..وقالت
ايمان : يبا ما تبي عشا ؟؟
أي عشى يا بنتي ..قلت وعيوني على الدريشة ..
خالد: ما اشتهي ..
تجدمت ايمان وقالت وهي تحط ايدها على جتفي ..
ايمان : يبا ..انا عارفة المسؤولية اللتي فوق راسك ..بس ..هونها وتهون ..
طالعتها هالمرة ..وقلت ..
خالد : الله يعين يا يبا ..الله يعين ..
قعدت يمي ..وسكتت شوي ..فحسيت انها تبي شي ..فقلت
خالد: خير يبا ؟؟ في شي ؟؟
تلعثمت ايمان ..وقالت وهي تلعب باصابعها ..
ايمان : من جم يوم ..أيام عزا يدي الله يرحمه ..امي كانت موجودة ..
سكتت لما شافت التعابير على ويهي ..انا اكره طاري هالمرأة هاذي ..فقلت
خالد : ئي كملي ..
ايمان : امي ..أحم ..امي تبيني اقعد عندها جم يوم ..
وقفت من الصدمة ..فقلت بدون وعي ..
خالد : نعم ؟؟ تبيج تقعدين عندها جم يوم ..ليش ؟؟
خافت ايمان وسكتت ..ين ينوني فصرخت بويهها
خالد : انا قاعد اكلمج ..ردي علي ؟؟
ايمان قالت بخوف ..
ايمان : يبا هد روحك ..كلها جم يوم ما رح اطول ..
مسكتها من ايدها ورصيت عليها وقلت
خالد : ما شاء الله ..الأخت مقررة ومخططة وانا آخر من يعلم ..
تألمت ايمان وقالت وهي تترجاني ..
ايمان : خلاص ..خلاص..اذا ما تبيني اروح ..مارح اروح ..
رصيت اكثر على ايدها وقلت
خالد : بكيفج هو تروحين اصلا ..انا لو بأيدي احرمج من امج خير شر ..
هديت ايدها ..ايمان كانت تبجي وتتألم ..طلعت من الغرفة تركض ..
يالله ..اشفيني انا مو صاحي ....اكرهج يا نوال ..اكرهج ...
*******************************************
قمت على صوت المنبه لصلاة الفير ..طلعت من الغرفة ..لقيت الشقة ظلام في
ظلام ..مشيت شوي شوي ..بس دعمت الطاولة وطحت وطاحت معاي مزهرية عودة
..تسحبت للقنفة ..شكلي عورت ريلي
سمعت صوت باب غرفة عمر يتبطل.. بطل الليتات ..وطالعني وتجدم مني ..
عمر: عورت روحك ؟
غيث: لا تخاف ..مافيني شي ..
قعد على الأرض ومسك ريلي ..تألمت وكان مبين علي ..فقال
عمر :تقدر تحركها ؟؟
حركتها والحمدلله مافي شي ..بس شكلها ورمت ...وكانت تنزف شوي ..فقام وقال
عمر :بروح اييب ماي وشاش ..
غاب خمس دقايق تقريبا ..ورجع ..غمس القطنة بالماي ومررها على الجرح ..تألمت
فطالعني ..استحيت ..مررها بعد مرة ..وهم تألمت لدرجة اني تأوهت شوي ..بعد
ما نظف الجرح لفها بشاش ولزقها ..فقلت
غيث: مشكور عمر ..
عمر: لا شكرعلى واجب ...حاول تمشي ..
وقفت شوي ..ومشي فقل
غيث :لا الحمدلله يت بسيطة ..
رجع عمر المطبخ ومعاه الماي والشاش ورد معاه عدة التنظيف ..نظف القاع من بقايا زجاج المزهرية فقلت..
غيث : آسف عمر ..ما كان قصدي اكسرها ..
ما طالعني بس قال ..
عمر: فداك ..
بعدها توضينا ..وطلعنا المسيد وصلينا وردينا ..
زهب عمر الريوق ..وكان عبارة عن جبن وزيتون وعسل ومربي وشاي وحليب وبيض
..قعدت على الطاولة ..بدا عمر ياكل ..وشجعني اني آكل لأني الصراحة من أمس
مو ماكل شي ..كليت كل شي ماعدا البيض ..فسالني عمر ..
عمر : ما كليت البيض ..مو عاجبك ؟؟
ما شاء الله قوي ملاحظة ..
غيث: لا مو عن ..بس انا فيني حساسية من البيض ..
عمر :أها ..
وقف وقال
عمر : يلا عيل ..اترخص ..
غيث : بحفظ الله
وطلع ..وبقيت بالشقة بروحي ..رحت الغرفة واخذت النقال ودقيت على خالد ..ولحسن الحظ انه رد علي بسرعة ..
خالد : هلا غيث ..
قلت له وانا لسة متحسس من كلامه البارح ..
غيث : أأ ..خالد ..اقدر ..اقدر اشوفك الحين ..
خالد : وين ؟
غيث :بأي مكان ..
خالد : اشرايك بالبحر ؟؟
غيث : بس انا ماعندي سيارة ..
خالد : أوووه ..صح ..خلاص .انا امرك ..عطني العنوان ..
عطيته العنوان ..وبعد عشر دقايق وصل ..كنت ناطره تحت ..فركبت ومشينا ..بعد السلام ..فاتحته بالموضوع اللي شاغل بالي ..
غيث: خالد ..
التفت لي وطالعني وقال
خالد : عيون خالد..
الله ...الله ..شهالحب ..
غيث :شهالحب اللي نازل عليك توك امس زافني ..
سكت خالد شوي وقال
خالد : آسف يا غيث ..ما كان قصدي اجرحك بكلامي ..كانت اعصابي مشدودة شوي ..
نزلت راسي وتنهدت وقلت
غيث : ماله داعي الأسف ..
طالعت الطريج ..لاحظت انه مو طريج البحر فسالته ..
غيث: وين موديني ؟
خالد : البيت ..
قلت بحزم ..
غبث : وقف هني ..
طالعني خالد باستغراب ..
خالد : ليش ؟؟
غيث: انت قلت البحر مو البيت ..
خالد : البيت اهدأ ..
قلت باصرار ..
غيث : مابي ..انا اصلا مارح ادخل البيت هذا ثاني مرة..
صدقوني اذا قلت لكم بغينا ندعم .. وقف خالد السيارة على جنب ..والفت لي ...
خالد: عيد الكلام اللي قلته ؟؟
سكت شوي وقلت
غيث: انا بغيت اقولك ..اني ..اني ..عزمت اخذ اغراضي واروح اطلع من حياتكم ..
سكت خالد ومارد علي ..أو بالأصح ما قدر يرد علي لأن كان مو مصدق ..فقال
خالد : انت من صجك ولا تغشمر ؟؟
غيث : انا مو قاعد اتغشمر ..
انصدم خالد وقال
خالد : انت غيث ولا واحد مبدل ؟
قلت باندفاع ..
غيث: انا هو نفسه ..هو نفسه اللي ذبح ابوه ..واللي سمعته تشوهت ..واللي
احكموا عليه عشر سنين ..واللي عمره ..عمره ما حس باحساس انه مرغوب فيه
بهالحياة ..لامن امك ولا من ..ولامن اختك ..
من بين كلامي هذا ..ماحسيت إلا بكف ياني على ويهي ..
خالد : مو قلت لنك مو غيث ..واحد مبدل ..
تحسست خدي ..مكان الطراق ..تصنمت ..مسكني خالد من دشداشتي وقال ..
خالد: وانا ..وانا اللي احارب الدنيا علشانك ..احراب امي وهاجر عشان لا تحس
بالنقص ..انت تغيرت ..تغيرت مو غيث اللي اعرفه ..غيث اللي صج يغلط ..بس
عمره ما يأس ..وين غيث اللي بنحط على الجرح يبرى ..
وصرخ بويهي بحدة ..
خالد :ويـــــــــنه ؟
سكت ما قدرت ارد عليه ..ما قدرت ...

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغرور البريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

ذكر العقرب القرد
عدد المساهمات : 264
نقاط : 553
تاريخ الميلاد : 20/11/1992
تاريخ التسجيل : 31/05/2010
العمر : 25
المزاج : هادىء

مُساهمةموضوع: رد: لحظـــة حـب / رواية كامله   الأربعاء أكتوبر 26, 2011 6:19 am


يتبع <<<<
التكملــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــ

ابوي تغير ما عدا ابوي اللي اعرفه ..ابوي عمره ما مد ايده علي ولا قالي
كلمة تجرحني ..كل هذا عشان يدي مات ؟؟!! ما اعتقد ..يمع صوت الباب البيت
ينفتح ويتصكر بقوة ..طلعت من المطبخ اشوف منو اللي ياه ..لقيته ابوي ..
خفت الصراحة لأني ما ابي الموقف يتكرر ..مشيت بسرعة وركبت الدري ما بي اسلم ولا اكلمه حتى ..بس وقفني بصوته الغاضب ..
خالد : ليش ما نمتي ؟؟
التفت له ببطء ..ابوي من صوته مبين عليه انه معصب فقلت له بتلعثم ..
ايمان: ما ياني نوم ..
كملت وانا ارفع ريلي واحطها على السلمة الثانية لأني ابي اروح فوق ..
ايمان: رايحة ابدل وراي مدرسة …
التفت عنه بس قال
خالد : خايفة مني ؟؟
ما رديت عليه وبقيت على وضعي ولا التفت له …حسيته قريب مني ..مسك جتوفي وخلاني التف له ورفع راسي وقال بحنان ..
خالد : مابيج تخافين مني ..انا ابوج مهما صار ..
سكت ماعرفت شقول ..فكمل ..
خالد : يبا ..انا ..انا ما ابيج تحتكين بأمج ..لأن امج ..امج ما تستحق تكون ام ..وانتي شفتي بعينج ..
طالعني وركز نظره على عيوني ..وكأنه يقولي ..انسي امج ..
مشى عني وصعد داره ..
لهدرجة ابوي ما يحب امي ؟؟ لهدرجة كاره طاريها ؟؟!! عيل لو قلت له ان امي عرضت علي اعيش عندها شنو رح يسوي ؟؟ يا رب استر ..
صعدت داري وبدلت هدومي ولبست هدوم المدرسة ..ورديت نزلت تحت ..لقيت عمتي
سارة وهاجر قاعيدن يتريقون ..تريقت معاهم وطلعت مع عمتي سارة اللي وصلتنا
..دخلت المدرسة ..وبدينا الطابور ..والحصة الأولى ..وتلتها الحصص الباجية
.. لين خلص الدوام ..وعرض امي لسة في بالي ..طق جرس الهدة ووقفت جدام باب
المدرسة انطر ابوي او اي احد ياخذني البيت ..قعدت على الكرسي اللي بالمظلة
..ونطرت ..بعد ربع ساعة ..ما جاء احد ..قمت اتمشى جدام الباب رايحة رادة
..لين فضت المدرسة من البنات ..مرت نص ساعة ومحد ياه .. بعدها حسيت ان في
سيارة تطق هرن واعتقد حقي ..طنشت ومارديت عليها ..وطقت هرن مرة ثانية ..كان
صوت الهرن مزعج ..التفت بعصبية ..نزلت المرأة اللي كانت داخل السيارة
..تقربت مني ..رفعت نظارتها ..
عرفتها ..
امي ؟؟!!!!
طالعتها باندهاش ..ابتسمت في ويهي وقالت ..
امي : السلام عليكم ..اشلونج يما ؟؟
وحظنتني ..من شدة الصدمة ..ما تحركت ..الحين ابوي لو جاء وشافها شنو رح يسوي ؟؟!! امي الله يخليج روحي ..وقفت جدامي وهي تبتسم ..
امي : اشرايج تيين تتغدين عندي ؟؟
اتغدا عندج؟؟ تبين ابوي يذبحني ؟؟ شكلي ببات بالمقبرة اليوم ..لا ماني بايعة عمري ..نزلت امي راسها وقالت
امي : أها ..فهمت ..ابوج مانعج تشوفيني ولا تطلعين وياي ..صح ؟
سكت وما رديت عليها ..حطت ايدها على جتفي وقالت
امي : لا تخافين ..انا امج ماني احد غريب ..امشي معاي البيت وتغدي وياي ..
لا يما ..لا الله يخليج ..
مسكتني امي ويرتني ..وما كان بايدي إلا اني اروح معاها ..ركبت السيارة ..ورحنا البيت ..
*************************************************
يا الله نسيت ايمان ..خل اروح ايبها ..وصلت المدرسة ..لقيتها فاضية .طقيت هرن كذا مرة لعل وعسى تسمعيني ..
بس محد طلع ..وين راحت هاذي ؟؟ نطرت شوي بس بعد محد ياه ..نزلت من السيارة ورحت للحارس ..سألته
خالد: السلام عليكم ..شفت بنية جذي بيضة وقصيرة شوي وشايلة جنطة سودة ؟؟
حارس : شنطة مدرسة ؟؟
خالد : ئي ..
سكت الحارس يفكر وقال ..
الحارس . لا والله ما شفتيش ..
تنهدت بضيق وقلت
خالد: مشكور ..
وين تكون راحت ؟؟ يمكن سارة خذتها ..دقيت على سارة فردت علي ..
سارة : هلا خالد ..
خالد: سارة ايمان معاج؟؟
سارة : ايمان ؟؟ لأ ..انا عندي محاظرة بعد شوي ..
هالمرة اخترعت صج ..وين تكون راحت ؟؟
سارة : الو ..خالد ..
خالد : معاج ...معاج ..
سارة : يمكن غيث خذاها ..
اقتنعت شوي بس بعدين تذكرت ان غيث ما عنده سيارة ..فقلت بخيبة امل ..
خالد : غيث ما عنده سيارة ..
سكتنا شوي كل واحد يفكر بحل ..فقلت بعد ما تعبت من التفكير ..
خالد : خلاص ..انا رح اشوف وين راحت ..انت بس لا تتأخرين على محاظرتج ..
سارة: طمني عيل ..مع السلامة ..
وصكيت التلفون وحركت السيارة رايح البيت ..يمكن هناك..وصلت وبركنت السيارة ودخلت البيت ..وقعدت انادي ..
خالد : يما ..يما .
طلعت امي من المطبخ ..وقالت
امي : ها يما ..اشفيك؟؟
تجدمت منها وقلت وانا عيوني تدور بالصالة ..
خالد : ايمان ما يت ؟؟
طالعتني امي باستغراب وقالت ..
امي : ايمان؟؟ لأ ما يت ..
تنهدت بخوف وقلق ويمكن امي قرت علامات القلق على ويهي فقالت ..
امي : ليش وينها في ؟؟
مررت ايدي على شعري بارتباك ..وقلت
خالد: هذا اللي مينني ..
امي قعدت تهديني ..
امي : يمكن راحت مع وحدة من رفيجاتها ..
خالد: كانت قالت لي ..ايمان عمرها مارحت مكان بدون ما تقولي ..
سكتت امي ..وقالت باشمئزاز ..
امي : لا يكون اخوك اخذها ؟؟
طالعتها شوي ..وقلت بنفاد صبر ..
خالد : لأ ما اخذها ..غيث اصلا ما عنده سيارة ..
فتحت امي عاد الموضوع القديم وقالت ..
امي : حسبي الله على بليسه ..من اول ما يابه ابوك عندي وهو علة على قلبي و..
قاطعتها بعصبية شوي ..
خالد: يما واللي يخليج لي ..مو وقتج .
سكتت امي وانا بعد ..قعدنا نص ساعة بعدها ما تحملت ..زاد خوفي وقلقي
..الساعة ثلاث ونص وللحين ما يت ..بطلت الباب ومشيت للباب الرئيسي ومنه
للحوش ..بطلت باب سيارتي ..بس دخلت سيارة حوشنا ..وبركنت يم سيارتي..من
الدريشة شفت ايمان ..ويمها ..يمها ..نوال؟؟!!!
نزلت ايمان اول شي ..بعدها نوال ..وقفت مصدوم ..ايمان مع نوال ..وصل الدم لراسي ..تجدمت ..ووقفت جدام ايمان وقلت ..
خالد: وينج فيه ؟؟
ماردت علي ايمان وطالعت امها ..فقلت نوال .
نوال : كانت معاي .
ما طالعتها ولا حتى كلفت نفسي ارفع راسي واشوفها ..اشرت لأيمان وقلت
خالد: دشي داخل ..
تكلمت ايمان وقالت
ايمان: يبا انــ....
عصبت وقلت .
خالد : دشي داخل ..
انصاعت ايمان للأمر ودشت داخل ..ولحقتها انا ..بس وقفتني نوال ..
نوال : خالد ..
ما التفت لها وقلت
خالد : مابينا كلام ..
نوال : هو صج مابينا كلام بس نات ما تقدر تمنعني من بنتي ..
ثرت ..والتفت لها وقلت ..
خالد : هذا كنت تعتبرينها بنتج ..
قالت نوال باصرار ..
نوال : ايمان بنتي ...ورح تظل بنتي غصبن عن اللي ما يرضى ..
قلت بأسف وحسرة ..
خالد : وللأسف انها بنتج ..
سكتت نوال شوي ..وقالت بنبرة متغيرة
نوال : شكلك تغير ..
طالعتها باستغراب ..ما فهمت شنو قصدها وما يهمني اصلا ..فقلت
خالد : اشتبين بالضبط الحين ؟
تقربت مني وايد وانا بعدت ...فقالت وهي تبتسم ..
نوال : اشفيك ..تخاف مني ؟
تخسين ..وتهبين ..فقلت
خالد : انت آخر وحدة احطها في بالي ..
ضحكت ..وقالت
نوال : والدليل انك تزوجتني ..
فقلت بسرعة
خالد: وطلقتج ..والحين ممكن تفارجين ..
تغيرت ملامحها وقالت بحزم
نوال : ابي بنتي ..
شنو ؟؟ ما سمعت !! انتوا سمعتوا شقالت ؟؟
خالد: ما فهمت ..
نوال : ابي بنتي تعيش عندي ..
طالعتها بعدم تصديق وظبيت اطالعها لثواني ..بعدها ..ما قدرت امسك نفسي من الظحك ..وقعدت اظحك ..
خالد : ههههه..تدرين انج تظحكين ..
نوال : انا مو قاعدة اتغشمر ..ابي بنتي ..
سكت ..وقلت
خالد: انتي شنو مينونة ..ولا خبلة ؟؟ انتي ناسية انج تنازلتي عنها ؟؟
نوال : اما الحين انا مو متنازلة عنها .
تنرفزت وقلت
خالد : انت اكيد ماكلة شي ..مع السلامة
التفت ومسكت مقبض الباب وبطلته بس وقفتني جملتها ..
نوال: انا رح اخذ بنتي ولو بالقوة ..
حمقت ..رديت صكيت الباب بقوة والتفت لها وقلت بعصبية
خالد: حريمتج ..لو شنو تسوين ..هاذي اصلا آخر مرة تشوفين فيها ايمان ولا حتى تحاجينها ولو بالتلفون ..ويلا الحين قلبي ويهج ..
ابتسمت بخبث وقالت ..
نوال : نشوف ..
وركبت سيارتها ..وراحت ..
خالد: مالت على هالويه..
ودخلت البيت وانا انادي ايمان ..ولما نزلت كانت مرتبكة فقلت
خالد : ممكن تفسرين لي تصرفج هذا ؟؟
سكتت ايمان
خالد : تحجي ؟؟
قالت ايمان بخوف ..
ايمان : أأ ..أمي
عصبت انا وقلت
خالد : لا تقولين امي ..
انتفضت ايمان من صرختي وقالت
ايمان: عيل شناديها ؟
ارتبكت وقلت
خالد : اي شي ..أي شي ..بس لا تنادينها امي ..فاهمة ؟؟
هالمرة قالت ايمان ودموعها على خدها ..
ايمان: انا شنو ذنبي بالخلاف اللي بينك وبين امي ؟؟ حرام عليك تحرمني منها ..حرام ..ابي امي ..ابي امي ..
وبدت تبجي ..لدرجة قطعت قلبي ..صعدت دارها وخلتني اعاني من دموعها وكلامها ..
الله ياخذج يا نوال ويفكني منج ..الله ياخذج ..تذكرت اليوم اللي شفتها فيه
مع واحد ثاني ..بالسوق ..كانت تظحك معاه بدون حيا ..ولا حتى حاشمتني
..واذكر اليوم اللي راحت بيت اهلها ولا قالت لي انها حامل ..واذكر اليوم
اللي قالت لي انها سقطت ..واذكر اليوم اللي وصلتني صورها مع واحد ثاني
..سمعتها على كل لسان .. عشان جذي طلقتها ..عشان جذي ماابي ايمان تشوف امها
ولا حتى تكلمها ..فهمتوا ؟؟فهمتوا ؟؟
*********************************************
خلص الدوام ..والحمدلله ..طلعت من المكتب بس شفت بو عبدالرحمن ..ينطرني عند الباب ..
بوعبدالرحمن : غيث ..ممكن اكلمك دقيقة ؟؟
من ويهه عرفت في شي جايد ..فقلت
غيث: ئي ممكن ..
رحنا مكتب بو عبدالرحمن وقعدت على الكرسي ..وبدأ بو عبدالرحمن يتكلم ..
بو عبدالرحمن : اسمع يا ولدي ..انت تدري ان الحياة هاذي فيها الشين وفيها الزين ..وان الأنسان مهما سوا مارح ياخذ غير نصبيه ..
ئي وشنو مناسبة الكلام هذا ؟؟ طالعته ابي منه تفسير فقال ..
بوعبدالرحمن : أأأ.. ما ادري شقول الصراحة ؟؟
قلت له بتشجيع ..
غيث: قول يا بو عبدالرحمن..قول لا تخاف
طالعني بوعبدالرحمن وقال بسرعة
بو عبدالرحمن : فصلناك من الشغل ..
من سرعته ما سمعت عدل فقلت
غيث: ما سمعتك بو عبد الرحمن ..ممكن تعيد كلامك ؟
عباله اني قادع اتغشمر فقال ..
بوعبدالرحمن: مو وقت غشمرتك يا غيث
فقلت
غيث: والله ما سمعت ..
تنهد بوعبدالرحمن وقال
بوعبدالرحمن: فصلناك من الشغل ..
انحبس الهوا في صدري أقصد قل هوا الغرفة وما عدت اتنفس ..فصلوني من الشغل ..
كمل بو عبدالرحمن كلامه بحزن ..
بو عبدالرحمن : آسف يا ولدي ..انت تعرف ان سمعة الموظف اهم شي ..
سمعة الموظف !! وانا ما عندي سمعة ..
بوعبدالرحمن:لا تزعل يا ولدي ان شاء الله تلقى وظيفة ..
القى وظيفة ؟؟!! منين يا حسرة ؟؟ قمت من مكاني وقلت وانا منزل راسي ..
غيث : انت سويت اللي عليك يابو عبدالرحمن ..ماله داعي الأسف .. عن اذنك ..وطلعت
نزلت تحت ووقفت جدام باب الشركة ..ونطرت عمر يمر علي ..آآآخ يا رب ..شسوي
الحين ؟؟ دعيت من قلبي على محمد اللي دمر حياتي ..خلاني عاطل وشوه سمعتي
..بعدها شفت سيارة عمر واقفة فركبتها وانا ساكت وعلامات الحزن والجمود بنفس
الوقت على ويهي فقال عمر ..
عمر: الناس تسلم بالأول ..
قلت وهموم الدنيا فوق راسي ..
غيث : السلام عليكم ..
عمر: وعليكم السلام ..اشفيك مبوز ؟؟
بعدت ويهي عنه وطالعت الدريشة وقلت بضيق ..
غيث: عمر الله يخليك حرَك ..
استغرب عمر من حالتي ..وحرَك السيارة ..وعد سكوت دام وقت قال عمر ..
عمر: غيث ..علامك ؟
التفت له وقلت
غيث: مافيني شي ..
قال عمر ..
عمر :مبين عليك زعلان اشفيك ؟
شكله مارح يخليني في حالي ..فقلت
غيث: افصلوني من الشغل ..ارتحت ؟؟
سكت عمر من هول الصدمة ..معاك حق تنصدم ..انا نفسي ما تحملت اشلون انت ؟؟
قال عمر
عمر: افصلوك من الشغل ؟؟ليش؟؟
سكت ..ما قدرت ارد عليه ..
غيث: لأني ..لأنهم يبون موظف سمعته شريفة ..
طالعني عمر ببلاهة وقال ..
عمر: موظف سمعته شريفة ..اشلون بالله ما فهمت ؟؟
تكفين عمر مو وقتك ..فقلت اوضح كلامي ..
غيث : يعني يبون واحد سجله نظيف ..
عمر: وانت سجلك مو نظيف ؟؟
ماكو اوسخ من سجلي اذا حاب تعرف ..
قلت ..وبدون تفكير ..
غيث: لأ سجلي مو نظيف ..سجلي اسود ..اسود مافيه نقطة بيضة ..تدري ليش ؟؟
لأني دعمت وحدة وخليتها تنزف في الشارع ..وحكموا علي عشر سنين ظلم وابوي
مات بسببي ..ارتحت الحين ..ارتحت ..
دموعي نزلت مع كلامي ..من الذكرى الأليمة اللي ذكرني فيها عمر ..التفت
ناحية الدريشة وسندت راسي عليها وقمت ابجي ... ليت الناس تفهم اني سويت كل
هذا بدون قصد ..
طول الطريج كان عمر ساكت ..وما حسيت يوم وصلنا العمارة ..إلا يوم فتح عمر الباب اللي جهتي وقال
عمر: يلا غيث ماتبي تنزل ؟؟
طالعته باستغراب وقلت
غيث: بعد كل اللي قلته لك ..وتبيني انزل ؟
سحبني عمر من السيارة وقال
عمر : انت قلتها احكموا عليك عشر سنين ظلم ..
غيث: وانت صدقتني بهالسرعة ؟؟
ابتسم في ويهي وقال
عمر : وليش لأ ؟؟
نزلت معاه ..ورحنا الشقة ..وانا مستغرب من تصرف عمر ..


يتبع <<<
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغرور البريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

ذكر العقرب القرد
عدد المساهمات : 264
نقاط : 553
تاريخ الميلاد : 20/11/1992
تاريخ التسجيل : 31/05/2010
العمر : 25
المزاج : هادىء

مُساهمةموضوع: رد: لحظـــة حـب / رواية كامله   الأربعاء أكتوبر 26, 2011 6:20 am


الحلقـــــــــة الخامســــــــــــــــــــة

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــ


دخلنا الشقة انا وعمر ..صك عمر الباب وأشرلي على الكرسي وقال ..

عمر: اقعد ..


امتثلت لأمره وقعدت وانا مستغرب..بدا كلامه وقال ..


عمر : الحين ممكن تقولي سالفتك من البداية ؟؟


عشان جذي !! تنهدت بضيق صدر وقلت وانا امسح دمعة تشق طريقها على خدي الأيمن..


غيث: سالفتي بدت من أول يوم تعرفت فيه على النذل محمد وربعه ..بدينا من السيجاير ومرينا على المغازل وبعدها على الشقق اللي ..اللي ..


ما قدرت انطقها ..مابي ترجع لي هالذكريات مرة ثانية ..مابي ..


ولما شاف عمر اني ما اقدر اكمل ..قال .


عمر: كل واحد فينا مر بتجربة قاسية عليه ..بس الضربة اللي ما تموتك تعلمك وتقويك صح ؟؟


هزيت راسي بايجاب..وانا ماني قادر اتكلم من الفشلة ..حسيت روحي صغير جدام عمر ..قام عمر وقال ..


عمر: الحين هدي روحك وان شاء الله بنلقى حل لمشكلتك ..انت بس توكل على الله ..


لحظات تيي على الأنسان رغبة بأنه يفضفض ويطلع اللي بقلبه وهاللحظة يتني ما
ادري من وين ولا اشلون ؟؟؟ بديت اتكلم والجمل تيي ورا بعضها وقلت ..


غيث: كنت اقعد معاهم بشقق فيها حريم ..بس ما كنت اسوي اللي كانوا يسوونه
..اكتفيت بشرب السجاير والشيشة ..وبعدها تتطورت ووصلت للخمر ..


وقفت لأني صوتي حسيته اختفى ..والدموع بدت تهل مرة ثانية ..مسحتهم وكملت وانا مصمم على التكملة ..


غيث: مو بس جذي كنا نسافر ونروح بانكوك وماليزيا ودول شرق آسيا المشهورة بالسياحة العالمية ..


رد عمر مكانه وعلامات الأهتمام على ويهه ..كملت وقلت ..


غيث: ويوم المشؤوم كنت متضايق من الأهل ..طرشني ابوي لأحد من ربعه اوديله
اوراق ..وانا طالع دق علي محمد وقلت له اني مشغول فقال خل اخاويك فوافقت
..ومشينا ..وصلنا بيت الريال وسلمت له الأوراق ..وبعدها بطريج الردة شغلنا
اللي يونسنا ..الأغاني ..آآآآه وما ادراك ما الأغاني ...


طلعت التنهيدة هاذي من قلبي ..اغسل فيها همومي اللي على قلبي لعل وعسى تخف ..


غيث: فجأة دعمت وحسيت اني دعمت انسان ..نزلنا من السيارة انا ومحمد وفعلا
طلع انسان وكانت مرأة ..مسكني محمد ومنعني اني اوديها المستشفى وفوق كل هذا
..حط السالفة كلها فوق راسي ..


كنت اقول الكلام هذا وانا حاس بحقد الدنيا كله ..


غيث: علم علي عند الشرطة ..


ولين هني وبس ما قدرت اتحمل قمت ابجي مثل اليهال ..ممكن تستغربون كثرة بجيي
كل ما اقول هالسالفة ..لأني دعمت وحدة ويمكن تكون ماتت أو صارت لها عاهة
وكل هذا من استهتاري ..والسبب الثاني اني متحسف قد شعر راسي على ايامي
السودة اللي كنت اسويها ..متحسف ليش اني ضيعت أيامي مع واحد خسيس وشلة
فاسدة ..


حط عمر ايده على ظهري وبدا يهديني ..ومن ضمن الجمل اللي استوعبتها ..


عمر: المهم انك ندمت الحين والحمدلله الحين انت تبت والله هداك للطريج الصح ..


حطيت راسي على جتفه وانا احاول اطرد ذكرى يوم الأسود ..ذكرى رح تظل في مخي لأبد الدهر ..


*****************************************


جاء دوري ..


أعتقد تعرفوني الحين ..


انا عمر رفيج غيث ..عمري اربع وعشرين وخريج كلية الشرطة ..أرمل وعايش بروحي في شقة .


اليوم كان بالنسبة لي يوم كشف الحقائق .. ما توقعت تكون سالفة غيث جذي !!! صج اني كنت حاس انه خاش شي بس مو هذا طبعا ..


بس المهم انه ندمان وهذا مبين عليه من ويهه ..


ثقل راسه على جتفي فناديته ..


عمر: غيث ..


لاجواب ..


عمر: غيث ..


ماكو رد ..اخترعت .


مسكت راسه ورديته ورا ..واكتشفت انه ببساطة نام .. ما حبيت اقومه فنومته
على القنفة ورحت داره ويبت لحافه وغطيته .. ما ادري شي اجبرني اني تأمل
ويهه ..شكله ما يوحي ابدا انه شرير ولا راعي سوالف بطالية .. مسحت دمعة
كانت على خده ..


رحت غرفتي وبدلت هدومي ..وانا احط ملابسي بالكبت انتبهت لصورة ..صورة
انسانة كانت ورح تظل روحي وحياتي ..مسكت البرواز وتمنظرت بالصورة شوي ..


اذكر يوم وافتها بالضبط بحذافيره ..


يوم طاحت بالمطبخ ..


ويوم كانت توصيني..


ويوم كنت ادفنها ...


واول يوم بعد فقدانها ..


مو انت الوحيد يا غيث اللي فيك هموم ..


تنهدت وطردت شبح هند من بالي وتعوذت من ابليس ..ورحت المطبخ .. اجهز الغدا ..


بطلت الثلاجة ..لقيتها فاظية ..يا الله الحين شلون ؟؟


ماكو إلا اروح الجمعية واييب اغراض وامر المطعم واييب غدا ..بس انا يوعان حدي ..


استسلمت للأمر الواقع ورحت رديت غيرت هدومي ..وانا في طريجي للباب طليت على غيث ..


لسة نايم ..ينام مثل اليهال ..نوم العوافي ..


طلعت وصكيت الباب ..ركبت سيارتي ..وفتحت على صوت الشيخ سديس اللي دايما يريحني ..


ويبعد عني ذكرى هند كل ما يتني ..


وصلت الجمعية ..بركنت السيارة ودخلت ..افتريت على الأقسام المهمة واخذت اهم الأشياء ..


وانا قاعد انقي الخضرة ..سمعت صوت ضحكات ..تصدر من حنجرة انثوية ..


استغفر الله ..وهاذي ما تعرف تضحك إلا بصوت عالي؟؟


زادت الضحكات ..وزاد ضيقي ..


بغيت التفت للصوت ..بس سمعت كلام ..


" لا فيصل ..لا موالحين "


" ليش لأ .. الله يخليج ..بس ربع ساعة نقعد مع بعض فيها ومحد رح يكون معانا "


" اممممم ..خلاص ..بس ها ؟ ربع ساعة بس "


" وانا عند وعدي "


لهالحد وبس ..حركت ريولي ورحت لمصدر الصوت ..بس مالقيت احد ..تلفت حوالي لعل وعسى اشوفهم .. بس فص ملح وداب مثل ما يقولون ..


آآخ يا القهر ..شنو هذول ما يستحون حتى بالجمعيات جذي ؟؟ لا حول ولا قوة إلا بالله ..اعوذ بالله من ابليس واهله .. الله لا يبلانا ..


رجعت البيت وانا منقهر من الكلام اللي سمعته وتعمدت اني ما امر المطعم ..حطيت الأجياس بالمطبخ ..وبديت اسوي الغدا ..


اللي اعرف اسويه بس عيش ابيض ومرق ..حتى مو عدلين ..ياحارق العيش ..يا مزود
ملح ..بس ان شاء تظبط الأكلة اليوم ..لأني رح استعين بكتاب طبخ ..


بطلت الكتاب على صفحة الأكلات الدسمة ..وسندته يمي على الطاولة ..وبديت اشتغل ..


ماحسيت بعمري واندمجت بالأكل وطريقة تحضيره ..


" شقاعد تسوي ؟"


خرعني صوت غيث فالتفت بسرعة وطقيت الجلاص اللي يمي ..وطاح وانكسر ..


نزلت تحت ألم الزجاج المتناثر ..فساعدني غيث ..


غيث: آسف ..خرعتك ..


قلت بدون ما اطالعه ..


عمر: لا عادي ..


قط غيث الزجاج بالزبالة والتفت لي وقال ..


غيث: اشقاعد تطبخ ؟


عمر : قاعد اجرب أكلة لعل وعسى تنجح .. يلا جهز روحك بتاكل احلى غدا من ايدي ..


طالعني غيث وشبه ابتسامة ماكرة على ويهه ..وفجأة قام يضحك ..


غريب هالريال ..توه كان يبجي الحين يضحك ؟؟!!!


سالته ..


عمر: على شنو تضحك ؟؟


استمر بالضحك وقال ..


غيث: الساعة خمس ونص الحين وانت تقولي غدا ؟؟


انصدمت الساعة خمس ونص ؟؟ وانا من الساعة ثنتين وانا قاعد بالمطبخ ؟؟


انفجرت اضحك على خبالي ..وصرنا انا وغيث نضحك ..


قعد غيث على الطاولة اللي بنص المطبخ ..وقال هو يحاول يوقف من الضحك ...


غيث: اعتقد ان احنا رح نتعشى مارح نتغدا ..


هزيت راسي بايجاب وانا اقول ..


something like thatعمر :


غيث: الحين ممكن تقولي شقاعد تسوي من الظهر ليما الحين ؟؟


اشرت على الجدر وقلت .


عمر: والله ..قاعد اسوي مجبوس لحم ..


تجدمت من الجولة وطفيتها وشلت الجدر وقربت صحن وحطيت فيه شوي من المجبوس وعطيته غيث ..


عمر: هاك جرب ..


اخذ غيث قفشة واكل شوي ..وانا انطر نتيجة طباخي ..


مسك غيث سلة صغيرة ورجع الأكل اللي كلاه ..قلت باستغراب ..


عمر: مو حلو ؟؟


قال غيث باستياء ..


غيث: انت شنو حاط بالأكل ؟؟


عمر: اللي بالكتاب ..


اخذ غيث قفشة ثانية حط شوي من المجبوس وقال ..


غيث: هاك اخذ ذوق ..


ذقت شوي منه ..رجعته كله ..


طعمه غريب ..جنه فيه سكر ..شنو عيش محلى هذا ؟؟


قام غيث وفج الكبت اللي فيه البهارات وطلع الملح والفلفل السكر واغراض الطبخ ..


وقال ..


غيث : اي من العلب حطيت ؟؟


اشرت على وحدة وقال وهو يذوقها ..


غيث: هاذي سكر ..


شنو؟؟سكر !!! حطيت على الطبخة سكر ؟؟


حطيت راسي على الطاولة باسف وقلة حيلة ..الحين شنو رح ناكل ؟


قام غيث يضحك علي ..وعدوى الضحك يتني ..وقمت اضحك معاه ..


تدورن !! ويهه تغير وايد ...يازينه يوم يضحك ..قلت


عمر: يا حلوك يوم تضحك ..


وقف غيث من الضحك واكتفى انه يبتسم .. فقلت


عمر: ابيك تنسى كل اللي صار ..


قال غيث وهو قاعد يطالع القاع كأنه قاعد يعد البلاط ..


غيث: رح احاول ..


تنفست بعمق وقلت ..


عمر: صفينا على الحديدة ترى ..


تسند غيث على الطاولة وقال وهو كأنه يكمل على كلامي ..


غيث: غدانا راح ..اقصد عشانا راح ..الحين شنو بنسوي ؟؟


ضحكت على طريقة كلامه وقلت وانا اوقف ..


عمر: قوم ..قوم جنك عيوز ماكلين عشاها ..


قال غيث وهو يبتسم ..


غيث: هو في عشى عشان ينوكل ؟؟


وضحكنا .. وطلعنا نتعشى أو نتغدى بمطعم ..


*******************************************

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغرور البريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

ذكر العقرب القرد
عدد المساهمات : 264
نقاط : 553
تاريخ الميلاد : 20/11/1992
تاريخ التسجيل : 31/05/2010
العمر : 25
المزاج : هادىء

مُساهمةموضوع: رد: لحظـــة حـب / رواية كامله   الأربعاء أكتوبر 26, 2011 6:21 am

طلعت من البناية وانا اركض ..ماسكة شيلتي وعباتي واحاول اني الملمهم على جسمي ..يتطاير شعري من ورا ودموعي على خدي ..
يا الله شنو سويتي؟؟!! .. اشلون رضيت اقعد معاه بشقة بروحنا ؟؟!!!..
وقفت تاكسي على عيلة ورحت البيت ..والحمدلله طلع راعي التاكسي يخاف ربه ..وصلني لباب البيت ..
دخلت البيت وانا لسة بحالتي النفسية ..
تنهدت بارتياح يوم مالقيت احد بالصالة ..صعدت داري ..وقفلت على روحي .. رحت عند السرير وقعدت على حافته ..ما اصدق اني سويت جذي ..
ردت لي الذاكرة لورا ..
دخلت داري وقفلت الباب ودقيت على حبيب قلبي ..وانتظرت شوي لين ياني صوته ..
فيصل : هلا حبيبتي ..
قلت بدلع ..
هاجر : هلا عمري وينك ما سمعت صوتك من زمان ؟؟
فيصل : شسوي يا عمري ..الدراسة ومشاغلها ..
هاجر: الله يوفقك ..حبيبي ؟؟
فيصل : عيونه ..قلبه ..آمري .
ضحكت وقلت ..
هاجر: ممكن اطلب طلب ؟
فيصل : بس طلب قولي ؟؟
هاجر : ابي صورتك ..
فيصل : بس ؟؟ اليوم اطرش لج صورتي على الأيميل ..
رديت للواقع ..
فعلا اوصلتني صورته ..
استانست وايد ..لأني عندي حبيب يداريني ..ما كنت ادري انه نذل وحقير ..
رديت ابجي لأن ردت لي لحظات ..لحظات اللي كنت معاه بالشقة ..
رفعت راسي وطالعت السقف مناي اطالع السما وانا اقول ..سامحني يا رب ..
نذل قص علي بالجمعية واوهمني انها ربع ساعة .. بس .
يمكن تتساؤلون من هذا فيصل ؟؟
تعرفت عليه بالصدفة ..يوم عرس عليا ..تذكرون ؟؟
طلعت من القاعة ادور على خالد ..لقيته واقف عند المواقف ..رحت له ومن الظلمة ما كلفت على عمري وتأكدت إذا هو ولا لأ ..قلت ..
هاجر: خلاص خالد ..الحين امي بتي ..
ما سمعت صوته او رد علي ..ما اهتميت .. كملت طريجي للسيارة وبغيت ابطلها ..بس هو قال ..
فيصل : وين رايحة ؟؟..
وهني انصدمت ..مو خالد ..التفت للريال وبصيص نور على ويهه ..يا ويلي ..مو هو ..
اطلقت ساقي للريح ..ورديت للقاعة ..
ومن يومها قمت اشوفه جدام بيتنا ..ما ادري اشلون عرف العنوان ..ليما طيحني بشباك حبه ..
وحبيته ..لكنه قص علي ..
قص علي ...
نزلت دموعي مرة ثانية ..
من بين ذكرياتي ولحظاتي العصبية ..سمعت صوت موبايلي يرن ..
مابي اسمع شي ..مابي اكلم احد ..
ولأن صوت التلفون مزعج اضطريت اني افتح الجنطة واطلع التلفون ..
هو ..النذل ..
رفعت التلفون لأذني وقلت ..
هاجر : وفيك عين تدق يا النذل ؟؟
ياني صوته إلا حبيته طول الأيام اللي قبل بس الحين قمت اكره اسمعه ..
فيصل : وانت عبالج اني بخليج ؟؟ لا يا حلوة .. بلاحقج حتى في احلامج ..
ما قدرت امسك نفسي وقلت وانا معصبة والدموع بعيوني ..
هاجر: يا الحقير ..صج انك ما تستحي ..
فيصل : مشكورة ..ايي منج اكثر ..هجورة حبيبتي ؟؟
هاجر: لا تقول حبيبتي ..حبتك حية ..يا الخسيس ..
فيصل : لأ عاد ..لا تخليني استخدم معاج اسلوب ثاني ..سمعيني للأخر ..
وقفت وانا امسح دموعي وقلت ..
هاجر: اشتبي ؟؟
فيصل : اعتقد انج رح تنفذين طلباتي وإلا صورج كلها بتوصل لأخوج ..وانت
تعرفين اني انا قد كلمتي ..فلذلك قررت انا فيصل حمد اني ارفق بحالج ..بس
يوم اطلبج تكونين عندي فاهمة ؟؟
وصل الدم لراسي فقلت بدون وعي ..
هاجر: تخسي يا الحثالة ..ما اطلع مع واحد مثلك ..
ضحك فيصل وقال..
فيصل : لا والله ؟؟ ما تطلعين مع واحد مثلي ؟؟ واللي سويته قبل شوي ..والأيام اللي طافت ..شنو تسمينه ها ؟؟
سكت
فعلا ..شنو اسمي اللي سويته هذا ؟؟
فقال فيصل ..
فيصل : سمعيني هاجر خلج عاقل ..واسمعي الكلام لأخليج تتحسفين قد شعر راسج ..فاهمة ؟؟
وصك التلفون ..

**************************************
" اتزوج؟؟!!"
قلت هالكلمة وانا مصدومة ..امي قاعدة جدامي ..
مستحيل اتزوج ؟؟
فقلت ..
سارة : مستحيل اتزوج ..
امي : وليش بالله ؟؟ ناقصج ريل ولا ايد عشان ما تتزوجين ؟؟
سارة: لأ ..بس انا بكمل دراستي ..
قالت امي ببساطة ..
امي : جراح مارح يمنعج من الدراسة ..
جراح ؟؟ اسمه جراح ؟؟
سارة: يما واللي يعافيج انا مابي اتزوج ..
سكتت شوي وقلت ..
سارة:خلاص انا عندي الحل ..
امي: شنو يا الذكية ؟؟
سارة : زوجي هاجر ..هاجر مو ويه دراسة ..
امي: خبلة انتي ..خبلة ؟؟ ازوج الصغيرة قبل الجبيرة ؟؟
سارة : واشفيها ؟
امي: فيها اشياء وايد ..ايشبقولون الناس لما يعرفون اني زوجت هاجر قبلج ..اكيد بيقولون ان فيج شي ..صح ولا لأ؟
يا الله ..مابي اتزوج يا عالم ..
قالت امي بحنان غريب ..
امي : يما سارة ..انا بزوجج لأن جراح ولد ام فيصل ما يتطوف ..صدقيني
..تدرين حتى هو يدرس بالجامعة ..بس يشتغل مع ابوه ..يما حبيبتي انتي لا
تطوفين واحد مثل جراح ..بعيشج بعز ..طيعيني ..
طالعت امي وشفت لأول مرة انها تترجاني ..بس ..قلت بعناد ..
سارة : مابي اتزوج ..
وبهاللحظة ما حسيت إلا وامي ماسكة شعري وقلت وهي تصرخ علي
امي: والله يا سارة إذا ما وافقتي عليه لأخليج تندمين على اليوم اللي طلعتي فيه من بطني
قلت وانا اتوسل لها وانزل تحت لريولها وابوسها ..
سارة : يما ..الله يخليج لي مابي اتزوج ..مابي
ما نفعت توسلاتي ودموعي عند امي ..قالت وهي تدزني بريولها
امي : ملجتج انا حددتها مع ام فيصل ..بعد ما تخلص عدتي وعرسج بالصيف ..سامعة ؟؟
وطلعت من الغرفة ..
ظليت ألم شتات روحي..ووقفت وانا احاول امسح دموعي ..قعدت على السرير ..
مافي احد يساعدني غير خالد ..
طلعت من الغرفة ورحت دار خالد وطقيت الباب بس ماكو جواب ..عرفت انه مو في الغرفة ..
رديت غرفتي وفتشت عن نقالي ..ودقيت على خالد .

يتبع <<<<<
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغرور البريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

ذكر العقرب القرد
عدد المساهمات : 264
نقاط : 553
تاريخ الميلاد : 20/11/1992
تاريخ التسجيل : 31/05/2010
العمر : 25
المزاج : هادىء

مُساهمةموضوع: رد: لحظـــة حـب / رواية كامله   الأربعاء أكتوبر 26, 2011 6:22 am

الحلقــــــــــــــــــــة السادســــــــــة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــ

طلبنا انا وعمر نفس الطلب ..وعلى بالي ما يي الطلب مسكت اعلان وقعدت اقراه ..وعمر لاهي بتلفونه .. فجأة رن موبايلي ..لقيته خالد ..

ماني راد عليه ..


مع إلحاح صوت التلفون ..طالعني عمر بانزعاج وقال ..


عمر: اشرايك ترد عليه ؟؟


بادلته النظرات وقلت بعناد ..


غيث: مابي ..


عمر: انزين صكه او حطه سيلانت ..ازعجني ..


حطيت الموبايل سيلانت ..ورديت للاعلان ..


هالمرة سمعت صوت مسج ..بطلتها ولقيت خالد دازلي ..


" مو وقته الزعل ..ابي اشوفك ضروري "


أففف ..وانا مابي اشوفك غصب ..


طنشت الرسالة ولو ان فيني فضول بس بطقاق ..


طالعني عمر وقال ..


عمر: ليش ما ترد على اخوك ؟


طالعته باستغراب ..


غيث: اشدراك انه اخوي ؟؟


ابتسم عمر واشر على ويهه وقال ..


عمر: من تعابير ويهك عرفت ..


غيث: ساحر مو بني آدم ..


ضحك عمر وقال ..


عمر: اسم الله علي ..قول ما شاء الله ..


ابتسمت وانا اقول ..


غيث: ما شاء الله ..


ورد التلفون يرن ..ورديت طنشته ..


بس عمر ..اخذ التلفون ورد عليه ..


عمر: هلا خالد ..انا عمر رفيج غيث ..ئي لحظة كاهو ..


ومد ايده بالتلفون وعطاني اياه ..


تنهدت بعصبية وطالعته بحقد ..واخذت التلفون ..وقلت ..


غيث: نعم ..


خالد : نعامة ترفسك ..سنة على بال ما ترد ؟؟


مارديت عليه ..فقال ..


خالد : يعني زعلان انت ويا ويهك؟؟


وهم ما رديت ..


خالد : خلاص آسفين وحقك علينا .. انت الحين وينك؟؟


قلت من غير نفس ..


غيث: بالمطعم ..


قال خالد وهو يقلد صوتي بطريقة خلتي ابتسم ..


خالد : بالمطعم؟؟!!


رد لصوته الطبيعي ..


خالد : انزين اسمع ..بعد ما تطلع من المطعم ابي اشوفك ضروري ..سامعني ؟؟


غيث: ان شاء الله ..


خالد : يلا اشوفك على خير ..


غيث: مع السلامة ..


والله اشتقت لك يا خالد ..


وصل الطلب وسمينا بالله وبدينا ناكل ..


من زمان ما كليت أكل مثل الأوادم ..


قال عمر ..


عم: الله ..يازين الأكل ..من زمان ما كليت أكل مثل هذا ..


هزيت راسي بايجاب وقلت مؤيد ..


غيث: ئي والله ..الله يعين العزاب تلقى كل يوم اكلهم جبن ولا بيض وشاي ..


عمر: قول عن نفسك لو سمحت ..


طالعته باستغراب وقلت .


غيث: وانت شنو عيل ؟؟


عمر: ارمل ..


قلت وانا اكمل على كلامه ..


غيث: يعني عازب ..


هز راسه بالنفي وقال ..


عمر: يفرق ..العازب اللي عمره ما تزوج بس انا تزوجت ..


طالعته باستخفاف وقلت اتنطز..


غيث: انت قلت من أي كلية متخرج ؟؟


عمر: كلية الشرطة ..


قلت ونفس التعابير على ويهي ..


غيث: يعني مو كلية الأداب قسم فلسفة ؟؟


ضحك عمر ..وقال ..


عمر : لأ للأسف كنت ابي ادخل بس اخواني شجعوني على كلية الشرطة ..


غيث : ليش جم نسبتك ؟؟


عمر :بالثانوية ..88 %


ما شاء الله ..فقال ..


عمر: وانت ؟


غيث: 91%


وقف عمر عن الأكل وطالعني بانبهار فقلت وانا امسك القفشة واتهرب من نظراته ..


غيث: ادري شنو بتقول ..صايع اكيد ما رح يهتم بدراسته ..


ابتسم عمر وقال ..


عمر : اشدراك ؟؟


قلت وانا اهز جتوفي علامة اللامبالاة ..


غيث: لأن كل اخوي وخواتي ما توقعوا مني هالنسبة..قالوا اكيد غاش ..


طالعني عمر بتشكك فقلت بسرعة ..


غيث: ما غشيت والله شاهد ..


سكتنا شوي وقال عمر يغير الموضوع ..


عمر: خلص بسرعة عشان بعدها بنروح نتمشى عالبحر ..


غيث: اخوي يبيني ..


هد عمر القفشة وقال باهتمام ..


عمر : تصدق ودي اشوف خالد اخوك ..


قلت بتعجب ..


غيث: ليش ؟؟


عمر: ما أدري احس انه غير عنك ..باشياء وايد ..


ردينا على المقارنة ..انا ما صدقت طلعت من بيتنا عشان لا تقارن مرت ابوي بيني وبين خالد الحين عمر ؟؟؟!!


قرى عمر الأستهجان الي على ويهي فقال ..


عمر: اشفيك ؟


قلت باقتضاب ..


غيث: ولا شي ..


طالعني عمر بتفحص وقال ..


عمر : انا قصدي انه غير عنك بالصفات ..انا لسة ما تعرفت عليه بس حسيت انكم
عكس بعض ..بس بطريقة تخليكم ثنائي رائع ..انت تكمل خالد وخالد يكملك ..


طالعته بانبهار وقلت ..


غيث: ارسطو شنو يصير لك ؟؟


ضحكنا وانا وهو وطلعنا من المطعم ..مسكت تلفوني ودقيت على خالد ..وتواعدنا على البحر ..التفت لعمر اللي كان يشغل السيارة وقلت ..


غيث : ابسط يا عم ..كاهو انا وخالد متواعدين على البحر يلا قطني البحر ..


عمر: ان شاء الله عمي ...


تحركنا ..وبعد ربع ساعة وصلنا البحر ..طلعنا من السيارة وبدينا نتمشى ..الجو بارد حيل..قلت وانا ادفي روحي ..


غيث: انت اشلون طالع بقميص وبدون شي بعد ؟؟


قال عمر بتفاخر ..


عمر: حبيبي انا خريج كلية الشرطة مو هندسة اتصالات ..يعني بنية جسمي اقوى منك ..


بدا يتفلسف ..التفت عنه وقلت وانا احاجي روحي ..


غيث : شوازينيغر الأخ ..


فقال عمر وهو يلعب بموبايله ..


عمر: سمعتك ..


ضحكت وقلت انا ابعد خصلة من شعري ..


غيث: هب عفية اذن ..خفاش .


بعَد عمر عني وقال ..


عمر: انت شكلك بتصكني عين ..قول ماشاء الله ..


قلت


غيث: لا تخاف عيني مو حارة ..


بعدها بيَن خالد ..لابس جاكيت بني جلد ..وقميص حليبي وبنطلون جينز ..ونظارة شمسية سودة ..


بس انا اقولكم شي ..رح يلاحظ الفقر اللي انا عايشه وتشوفون ..


تعانقنا انا وخالد عناق طويل ..


ما اقص عليكم مشتاق له قد تراب الشاطئ اللي جدامنا ..


قال خالد .


خالد : يا ظالم ..عشرة ايام ما اشوفك ..ولا حتى تسأل ؟؟


غيث: انا ولا انت .. شوف منو السبب اول ؟


خالد : بس ..بس ..قلنا آسفين ..عاد اذا انت ما تفهم عربي هذا شي ثاني ..


طقيت على ذراعه بالخفيف ..وقلت


غيث: لا انا ثقافتي يوغسلافية تصدق ؟؟


فقال خالد بتعجب ..


خالد :واو ..يوغسلافية !! عيل اشرايك انا تشيكية ؟؟


ضحكت على خباله ..والتفت لعمر وقلت


غيث: هذا عمر رفيجي ..اللي قلتك عنه ..


سلم خالد على عمر وبدينا نتمشى ..ونسولف ..فقلت ..


غيث: تصدق خالد عمر وده يشوفك ..ما ادري شلي جذبه فيك ؟؟


ابتسم عمر فقال خالد ..


خالد : يا اخي الريال يحبني انت شكو ؟؟ يلا يلا مناك..


ودزني ووقف يم عمر ..


فقلت ..


غيث: اشرايك بعد تروح معاه البيت ؟؟


فقال عمر..


عمر: ياليت ..


قلت بصدمة ..


غيث: لا؟؟


ضحكنا كلنا ..بعدها استأذن منا عمر وراح البيت لأني قلت له مسبقا ان خالد يبيني ..


بقينا انا وخالد فقلت ..


غيث: هذا عمرو راح ..يلا تحج..


التفت لي خالد وشال النظارة وخلاها فوق ..قال ..


خالد : اول شي ..شهاللبس اللي انت لابسه ؟؟


مو قلت لكم رح يلاحظ الفرق


قلت


غيث: ما عندي فلوس اشتري لبس ..


خالد : نعم ؟؟ تستهبل انت؟؟ ومعاشك وين راح بالله ؟؟


اوووه شقوله الحين ..طحت بالفخ ..قلت بتلعثم ..


غيث: معاشي ..أحم ..أأ ..


طالعني خالد باستغراب وقال ..


خالد : اشفيك ؟؟


سكت شوي ..قلتها مرة وحدة ..


غيث: افصلوني من الشغل ..


انصدم خالد وظل لثواني يطالعني ..وانا نزلت عيني الأرض فقال خالد ..


خالد : افصلوك من الشغل ؟؟ من متى ؟؟وليش ؟


اشلون تبيني اجاوب على كل هالأسئلة مرة وحدة ..فقلت وانا اقعد على الكرسي ..


غيث: افصلوني ..لأن ..لأن ..


تنهدت وقلت وانا امرر ايدي على شعري بتوتر ..


غيث: لأنهم عرفوا عن سالفتي ..


طالعني خالد شوي بعدها قعد يمي وقال وهو يطالع الفراغ ..


خالد : منو متى ؟؟


غمضت عيوني ورديت بطلتهم وشاركت خالد تأمل الفراغ .


غيث : من عشرة ايام ..


التفت لي خالد وقال ..


خالد : وليش ما قلت لي ؟؟


طالعته كأني اقوله انت تعرف السبب فقال ..


خالد : أها ..عرفت عرفت ..


سكتنا شوي بعدها قال خالد ..


خالد : الحين شنو رح تسوي ؟؟


هزيت جتوفي وقلت


غيث: ما اردي ..


وبعدها خيم على السكوت ..


تصدقون ما ادري شنو رح اسوي ..لا شغل ولا مشغلة ..وقاعد علة على رفيجي
..ودي ارد البيت عند ايمان وسارة ..اتحمل ثقل دم مرت ابوي وسخافة هاجر بس
ارد ..


صح ..تذكرت ..


التفت لخالد وقلت ..


غيث: انت قلت لي تبيني بموضوع مهم ..خير ؟؟


تنفس خالد بعمق وقال ..


خالد :امي ..


ماتت ؟؟ عسى ان شاء الله ..


استغفر الله شقاعد اقول ..


قلت..


غيث: اشفيها ؟؟


خالد : تبي تزوج سارة ..


تزوج سارة ؟؟؟ صج استخفت هاذي ..حمدلله والشكر ..


كمل خالد..


خالد : وحددت موعد الزواج ..بعد ما تخلص عدتها ..


يعني بعد ثلاثة شهور ..قلت بعدم تصديق..


غيث: سارة ؟؟ سارة عاد ..انزين خل تزوج هاجر ..هاذي مو ويه دراسة ..اما سارة مستحيل توافق ..


التفت لي خالد وقال بهدوء غريب ..


خالد : بس هي وافقت ..


انصدمت ..وافقت ؟؟؟


غيث: وافقت ؟؟ اشلون ..ودراستها ؟؟


سارة مستحيل تضيع مستقبلها ..


خالد : امي تقول ان عريس الغفلة مارح يمنعها من الدراسة ..


سكت شوي افكر واحلل اللي قاله خالد ..


سارة تتزوج ؟؟ ان عبالي سارة ما رح تتزوج إلا لما تصير بروفيسورة ..مو دكتورة بس ..


فقلت لخالد ..


غيث: وانت موافق ؟؟


خالد : مو مهم رايي المهم راي سارة..


معاك حق ..


فقلت ..


غيث: والحين ؟؟


خالد: الحين ..انا اقولك انك معزوم على عرس سارة بنت جابر..

يتبع <<<
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغرور البريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

ذكر العقرب القرد
عدد المساهمات : 264
نقاط : 553
تاريخ الميلاد : 20/11/1992
تاريخ التسجيل : 31/05/2010
العمر : 25
المزاج : هادىء

مُساهمةموضوع: رد: لحظـــة حـب / رواية كامله   الأربعاء أكتوبر 26, 2011 6:23 am


الحلقــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة السابعـــــــــــــــــة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مر يومين على انتهاء عدة امي ..واليوم يوم الأسود ..يوم اللي رح اتزوج فيه ..
دخلت على كوافيرة ..وعدلت لي شعري ومكياجي ..
تقدرين تغيرين من شكلي بس كا تقدرين تغيرين من نفسيتي ..
سمعت طق على الباب وكانت امي ..
دخلت امي وهي مبتسمة ..وباستني على جبهتي وقالت
امي : صدقيني يا يما مارح تندمين ..
صح ما رح اندم ..واضح..
ابتسم بتصنع وقلت ..
سارة : ان شاءالله ما اندم..
دخلت بعدها نورة رفيجتي ..وقالت
نورة : يه يه ..شهالزين ..شهالحلاة ؟؟
بعدي عني نورة مالي خلقج ..
استأذنت امي وطلعت ولحظتها التفت لي نورة وقالت
نورة : انا ماادري شنو اسوي عشان انسيج همج ؟؟
قلت بعصبية ..
سارة: ولا شي ..لا تسوين شي ..
قعدت يمي وقالت بحنان .
نورة: خلاص يا سارة ..انسي ..وعيشي حياتج ..
تنهدت بضيق ..وبدت شفايفي ترتجف ..دموعي تنزل ..
نورة: لا سارة ..اليوم ملجتج ..
اليوم مماتي ..مو ملجتي ..
جففت دموعي لأني سمعت صوت الباب يتبطل ..وكانوا هاجر وايمان ..
دخلت هاجر ..وسلمت علي وعلى نورة ..وقالت
هاجر: يلا سارة مانتي نازلة ؟؟
سارة : ان شاء الله بنزل ..
ونزلنا يميع ..ورحنا صالة الحريم ..وسلمت على المعازيم واللي يباركلي واللي تسلم علي ..واللي تحظني ..
وانا ابتسم بتصنع والألم ..
وياه وقت الزواج الفعلي ..
طق خالد الباب وطلعت له هاجر ..بعدها طلبت مني هاجر اني اطلع لخالد ..وطلعت ..
كان خالد واقف على الباب بس بعيد شوي ..طالعت ايده كان ماسك كتاب ..وهذا اكيد الكاتب اللي رح اوقع فيه ..
طالعني خالد بحزن فقلت ..
سارة : عطني الكتاب ..
اخذت الكتاب ووقعت ..
وقعت على موتي ..
وقعت على دفني ..
باسني خالد بين عيوني ..وقال..
خالد : حتى لو تزوجتي بتظلين سارونه حبيبتي ..اي شي تحتاجينه انا موجود..
هزيت راسي بايجاب ..وانا وهو عارفين بعد هالموقف مارح اكون حرة طليقة كالسابق ..رح اكون على ذمة ريال ..
دخلت داخل وكملت سهرتي مع الباجين .. ليما ياني خالد مرة ثانية طلب مني اني اروح الصالة الثانية لأن جراح يبي يشوفني ..
تعدلت ..رحت الصالة الثانية ..
الحين انا زوجته ..
دخلت الصالة ..وكان موجود ..ما بينت ملامحه وايد ..قربت وقعدت على القنفة ..وانا منزلة راسي ..تنحنح ..جراح ..وقال
جراح: اشلونج ؟؟
زفت بعد ما صرت زوجتك ..
سارة : الحمدلله ..
شكله مرتبك ..طبعا ..ما شافني ..ولا عمره عرفني .اكيد بيرتبك ..
اما انا ..كنت مو مهتمة ..
جراح : امي قالت لي انج تدرسين برمجة ؟؟
هزيت راسي وقلت ..
سارة : ئي ..
جراح : الله يوفقج ..
سارة : اجمعين ..
كانت اجباتي مختصرة ..لأني ما أقدر اقعد اكثر من جذي ..
إلا الآن ما رفعت راسي وطالعته ..
جراح: انا ما رح امنعج عن دراستج ..
فيك خير سوها ..
هالمرة رفعت راسي ..
هو .. هو ..
اللي ..اللي كان يلاحقني من مكان لمكان ..وكان يغازل نص بنات الجامعة ..
وقفت مصدومة ..وقلت وانا اأشر عليه
سارة : انت ؟؟
طالعني ببلاهة ..
جراح: انا؟؟
تقدمت منه وقلت ..
سارة : مو انت اللي كنت تلاحقني من مكان لمكان؟؟
بطل عيونه على وسع وقال ..
جراح: انا؟؟
قلت بعصبية ..
سارة : لا انا .. مو انت اللي اخذت لا توب مالي وخليتني ادور عليه ..ولا فوق كل هذا تغازل نص بنات الجامعة ..
قال باندهاش كبير وهو يأشر على عمره ..
جراح: انا ؟؟
سارة : اشفيك معلق ..انا انا انا ..ئي انت عيل منو ؟؟
جراح: لحظة ..لحظة ..انا اصلا اول مرة اشوفج ..حتى اسمج عرفته من الوالدة ..اشلون اخذت لاب توب مالج بالله ؟؟
تقربت منه وقلت وانا اشر عليه بأصبعي ..
سارة : اسأل روحك .. ثانيا لا تستهبل علي ..انا عارفة شكلك عدل ..
جراح: والله العظيم انا اول مرة اشوفج ..
قلت والدموع على عيوني ..
سارة : مو كافي اني متزوجتك غصب ..بعد تطلع واحد مغازلجي ..
وطلعت من الغرفة ...


************************************************** *


ينت هاذي ؟؟
زوجوني وحدة مو صاحية ..
حمدلله والشكر ..
نسيت اعرفكم على روحي ..انا جراح ..عمري ..22 سنة ..طالب بجامعة الأمريكية ..قسم اداvة اعمال ..وهاذي آخر سنة لي ..
أففف ..
يا ليت ما سمعت كلام امي ..وتزوجت اصلا ..
رن موبايلي ..طلعت امي ..
جراح : هلا يما ..
امي: ها يما ما شبعت ؟؟
شبعت ؟؟؟ انا دققت فيها اساسا؟؟
جراح: كاني طالع ..
صكيت التلفون وطلعت من البيت ..
لقيت ابوي وفيصل اخوي وخالد اخو مرتي ..وواحد ما اعرفه ..مشيت لين وصلت لهم ..فقال ابوي ..
ابوي : كل هذا ؟؟ شنو تسوي عندها ؟؟
طالعت ساعتي ..قعدت عندها نص ساعة ..مرت بسرعة ..
جراح: ما حسيت بالوقت ..
قال فيصل ..
فيصل : اكيد ما حسيت بالوقت ..حبيبة القلب ..
طالعته بنظرة نارية ..جعمته ..فقال ابوي
ابوي : يلا يا يبا ..نستأذن احنا ..
خالد : حياك عمي ..
مديت ايدي وسلمت على خالد ..وبعدها عرفني على اخوه ..
خالد : هذا غيث اخوي ..
جراح: والنعم والله ..
وسلمت عليه ..بعدها استأذنت وركبت السيارة مع فيصل ..اما امي ركبت سيارة ابوي ..
وبالطريج ..
قال فيصل ..
فيصل : ها ..شلون لقيتها ؟؟
قلت
جراح: مني ؟؟
طالعني ببلاهة وقال ..
فيصل : امي ..منو يعني مرتك ؟؟
اها ..التفت وطالعت الشارع وقلت ..
جراح: زينة ..
قال فيصل بخبث ..
فيصل : حلوة ؟؟
طالعته وقلت ..
جراح: اشرايك اوصفها لك بعد ؟؟
فيصل : اشفيها ؟؟
طالعته بعين واسعة من الصدمة..وقلت
جراح: صج ما تستحي ..قلنا مغازلجي بس مو توصل لمرت اخوك ..
ضحك فيصل وقال ..
فيصل : اشفيك عصبت ؟؟ انا ما قلت شي .. انا ما رح اتزوجها فليش متضايق ؟
قلت له بضيق ..
جراح: فيصل ..اشرايك تسكت ؟؟
وسكتنا ..
بروحي مالي خلق احد ..
رنت بأذني جملتها الأخيرة ..
يعني هي متزوجة غصب عنها ...
هاذي اولها ..الله يستر تاليها ..
شغل فيصل الأغاني ..فالتفت ولقيته يرقص ..
حمدلله والشكر ..لا زوجة عدلة ولا اخ سنع ..
انا وفيصل توأم .. بس انا اكبرمنه بخمس دقايق .. وحيدين امنا وابونا ..
عكسي تماما ..
مغازلجي درجة اولى ..
خبل ومو صاحي ..
انا ماادري اشلون رح يتزوج هذا ؟؟
حتى دراسة مو مكمل ..
وصلنا البيت ..وصعدت داري ..
افكر بالبلوة اللي تزوجتها ..
الله يعيني ...
********************************************

دخلت الغرفة بعد ما خلصت ملجة سارة ...الحين مروا ثلاث شهور على اللي صار ..وصارلي اسبوع ما شفت فيصل ..
فجأة رن موبايلي ..وكان فيصل ..رفعت السماعة وقلت ..
هاجر: وين القاك؟؟
ضحك فيصل وقال ..
فيصل : تعجبيني ..تصدقين انتي الوحيدة اللي ارتاح معاها ..مطيعة وهادية ..
قاطعته وقلت ..
هاجر: بس ..بس وين القاك خلصني ؟؟
فيصل : عند صالة التزلج ..الساعة خمس ..وإذا ..
بهاللحظة فقدت حاسة السمع ..لأن اخوي خالد دخل علي وانا..وانا ماسكة التلفون ..
استمر فيصل بالكلام فقلت بارتباك ..
هاجر: لــ..لحظة..
وبعدت التلفون من اذوني وطالعت خالد ..عيونه مركزة علي ..وقال وهو يؤشر على التلفون..
خالد : شنو هذا ؟؟
ارتبكت وقلت ..
هاجر: تلفون ..
تقرب خالد مني وقال ..
خالد: ادري تلفون من وين يايبته؟؟
نزلت راسي الأرض وقلت ..
هاجر : امي شرت لي اياه ..
قال باستغراب ..
خالد : امي ؟؟
هزيت راسي بايجاب ..فسكت بعدها مد ايده وقال ..
خالد : عطيني اياه ..
طالعته بخوف وصدمة ..إذا خذاه رح يعرف عن سالفة فيصل ..فقلت وانا اهز راسي بالنفي ..
هاجر: لأ ..
طالعني باستغراب وقال ..
خالد : شنو ؟؟ اقولج عطيني اياه ..
رديت لورا وقلت ..
هاجر: الله يخليك لا تاخذه ..
خالد: شنو رح تسوين بالتلفون ..وانت لا تطلعين ولا تدخلين ؟؟
هاجر: فيه ارقام رفيجاتي ومابي ..ومابي اقاطعهم ..
خالد : بنت في سنج شنو تسوي بالتلفون قوليلي بالله ؟؟إذا على رفيجاتج يعرفون رقم البيت خل يدقون عليه ..
هزيت راسي بالنفي مرة ثانية ..وقلت ..
هاجر: مابي ..
خالد : هاجر بطلي دلع وعطيني التلفون ..انا بسنج ما كان عندي تلفون هالدور انتي ؟؟ عطيني اياه
قلت بعناد ..
هاجر : مابي ..
هالمرة صرخ علي خالد ..
خالد : هاجر..
كان ويهه يخرع ..مديت ايده وعطيته التلفون بعد ما صكيت بويه فيصل ..
خالد : التلفون هذا انسيه ..لما تدخلين الجامعة تاخذينه ..
وكمل وقال ..
خالد : انزلي تحت غيث عندنا
بغيت اتكلم ..بس خالد سبقني وقال ..
خالد : يا ويلج إذا ما نزلتي وسلمتي عليه ..وعلى فكرة إذا قطيتي عليه كلمة مو زينة لأدفنج مكان ما انت واقفة ..فاهمتني ولا اعيد؟؟
وطلع من الغرفة ..
يا ويلي الحين شسوي بالمصيبة اللي طاحت على راسي ؟؟
ساعدوني ؟؟
*****************************************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغرور البريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

ذكر العقرب القرد
عدد المساهمات : 264
نقاط : 553
تاريخ الميلاد : 20/11/1992
تاريخ التسجيل : 31/05/2010
العمر : 25
المزاج : هادىء

مُساهمةموضوع: رد: لحظـــة حـب / رواية كامله   الأربعاء أكتوبر 26, 2011 6:24 am


سلمت على عمي غيث ..من زمان ما شفته ..بس شكله متغير ..شعر طول وضعفان وايد ..
بس صاير احلى ...
قلت له وانا ابتسم ..
ايمان : تصدق عمي اشتقت لك وايد ..
مسح على راسي وقال ..
غيث: وانا بعد ..ها متى امتحاناتج ؟؟
ايمان : بعد اسبوعين ..
غيث: شدي حيلج ..
وبعدها نزلت هاجر ووراها سارة وابوي
طبعا مايحتاي اقولكم ان سارة طارت لحظن عمي ..باسها عمي بين عيونها وقال ..
غيث : مبروك ..
سارة : الله يبارك فيك ..
وطقته على جتفه عالخفيف وقالت ..
سارة : اربعة شهور ما اشوفك يا الظالم ؟؟
تنهدت عمي وقال ..
غيث: شسوي يا سارونه ؟؟ تبيني اقعد في البيت وامج بالعدة ؟؟
سارة: خلاص خلصت امي عدتها ..رد البيت ..
غيث: صعب ..
شلت عيني من عليهم وطاحت على هاجر عمتي ..لقيتها سرحانة ..فالتفت لها غيث وقال ..
غيث: اشلونج هاجر ؟؟
طالعته هاجر باشمئزاز وقالت ..
هاجر: الحمدلله ..
كان ابوي قاعد يمها فقرصها فعادت جملتها وهي تبتسم بتصنع ..
هاجر :الحمدلله ..انت اشلونك؟؟
ابتسم لها عمي وقال ..
غيث: انا الحمدلله .. يلا شدي حيلج انت ثانوية عامة ..نبي النسبة الزينة ..
ضحكني عمي ..نسبة زينة ..هاجر لو كانت مو بثانوية عامة بثانوية خاصة ما تدرس ..فكنا واللي يرحم والديك ..
قام بعدها عمي وقال ..
عمي :يلا انا استأذن ..
قامت عمتي سارة وقالت ..
سارة :وين تو الناس ؟؟
غيث: ما اقدر اقعد اكثر من جذي .. امج بتيي وانت تعرفين امج ما يحتاي اقولج ..
سلم علينا عمي وطلع ..
يحفظك ربي ان شاء الله ..
لهدرجة يدتي تكره عمي غيث ..
صعدت داري لأني بنام .. وهالأيام ما نتكلم انا وابوي ..حتى صعدت بدون ما امسيه بالخير ..
دخلت داري ..ولقيت ورقة على المكتب مالي ..فيها عنوان بيت امي ..فقلت بصوت عالي احاجي فيه روحي ..
ايمان : قريب بييج يا يما قريب ..
وانسدحت على السرير ونمت ...



يتبع <<<<
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغرور البريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

ذكر العقرب القرد
عدد المساهمات : 264
نقاط : 553
تاريخ الميلاد : 20/11/1992
تاريخ التسجيل : 31/05/2010
العمر : 25
المزاج : هادىء

مُساهمةموضوع: رد: لحظـــة حـب / رواية كامله   الأربعاء أكتوبر 26, 2011 6:25 am


التكملـــــــــــــــــــــــــــــــــــــة "الحلقة السابعة "
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

قمت على صوت المنبه ..طالعت الساعة لقيتها اربع ونص الفير ..سمعت صوت الأذان دخلت الحمام عزكم الله وتوضيت ..

وقفت جدام المرايا بعد ما انتهيت من الوضوء ..
قعدت اطالع روحي ..واتذكر كلام هالهبلة اللي تزوجتها .. معقولة تكون متزوجتني غصب ؟؟
ليش لأ ؟؟ يمكن اخوها ولا امها غصبوها على الزواج .. انا الصراحة ما ارضى
اني اتزوج وحدة مغصوبة علي ولا فوق كل هذا تتهمني اني انا ملاحقها من مكان
لمكان .. انا اصلا ما ادرس في كليتها ..حمدلله والشكر .. رح احاجي امي اني
بطلقها ..واللي يصير يصير .
طلعت من الحمام وانا انشف ويهي وايديني ..لبست دشداشتي وطلعت من الغرفة ..
وانا نازل من السلم شفت فيصل قاعد على القنفة وشكله يفكر بشي ..وانا
الصراحة متأكد ان في داخل الجمجمة هاذي فراغ..
تجدمت منه وقلت وانا اطالع الساعة ..
جراح: شنو مقعدك لهالحزة؟؟
طالعني فيصل شوي بعدها قال بهدوء على غير العادة..
فيصل : وين رايح ؟؟
قلت وانا مستغرب من هدوءه ..
جراح: رايح الصلاة ..
سكتنا شوي فسمعت آذان الأقامة ..فقلت ..
جراح: بتيي وياي ؟؟
مارد علي في البداية بعدين قال وهو مرتبك..
فيصل : ها ؟؟ ئي ئي ..
طالعته وهو يقوم رايح الحمام اللي يم المطبخ ..مو صاحي .. لا اليوم فيصل مو صاحي ..
طلع من الحمام ومشينا طلعنا من البيت ..ركبنا السيارة ..ورحنا للمسيد الوحيد اللي في المنطقة ..
صلينا الفير ..طبعا بعد الصلاة اللي راح راح واللي قاعد يقرا قرآن ..توقعت
فيصل يكون من المجموعة الأولى اللي ذكرتها بس ..اللي دهشني انه ما طلع ..
قعد يمي يستغفر ..وانا قاعد اقرا قرآن ..
ماحسيت إلا بريول واقفة جدامي ..رفعت راسي فقليت واحد مشبه عليه ..
الريال : السلام عليكم ..
جراح : وعليكم السلام.
الريال : اشفيك ما عرفتني ؟؟
طالعته شوي لعلي اتذكر بس ..
الريال : شكلك ما تذكرني انا غيث اخو مرتك .
ابتسمت بحرج وقلت وانا امد ايدي اسلم عليه ..
جراح : حيا الله بو مطر اعذرني والله ما عرفتك ..
غيث : لا عادي ..اشلونك واشلون الأهل ؟؟
جراح : والله الحمدلله ..
قلت وانا ااشر على فصيل ..
جراح: ها هذا اخوي ..
طالعه غيث بعدين طالعني بانبهار وقال ..
غيث: انتوا توأم ؟؟
ابتسم وقلت وانا اهز راسي ..
جراح: ئي ..هذا اخوي فيصل ..
سلم فيصل على غيث ولو انه مرتبك ماادري ليش ..وطلعنا من المسيد ..وافترقنا .. ركبنا السيارة انا وفيصل .. وهو لسة على حاله ..ساكت ..
جراح: فصيل ..
التفت لي بدون مايرد ..
جراح: اشفيك ساكت ..مو العادة
قلب ويهه عني وقال ..
فيصل : ماكو شي ..
الله يستر اكيد مسوي مصيبة .. فقلت ..
جراح : فصيل ..تحج مسوي بلوة ؟؟
من يبت طاري البلوة ارتبك فيصل زيادة وقال..
فيصل : ها؟؟ لأ ..صدقني لأ ..
اشفيه هذا ؟؟
وصلنا البيت ..وصعد فيصل داره ..وانا بعد ..بس بدلت هدومي ولبست لبس
السبورت ..وطلعت من البيت ..ورحت البحر ..وبديت اركض ..حوالي تقريب ..
صورتها مو راضية تروح عن بالي ..صج انها حلوة ..بس بغيت ازنطها .. اففف
الله يعيني إذا جذي قبل ما نعيش مع بعض اشلون بعدين ؟؟
خلصت رياضتي ..ورديت البيت ..وكانت الساعة 6 ونص .. لقيت امي قاعدة تصب القهوة حق ابوي ..
صبحت عليهم ..بغيت امشي بس امي قالت ..
امي: جراح يما ..ترى حددنا يوم العرس ..
حلو ..ياك الموت يا تارك الصلاة ..
قلت بصدمة..
جراح: مسرع ..
طالعتني امي باستغراب وقالت..
امي: شنو؟؟
اشقلت انا؟؟
جراح: اقصد ...يعني ..قبل يومين تزوجنا ..اشلون حددتوا جذي بسرعة ؟؟
ونزلت عيني الأرض ..اطالع القاع بحسرة..وهذا انا ابي اقول لأمي اني بطلقها ..مالت علي ..
امي: امس دقت علي ام خالد ..وقالت انه ماله داعي نأخر العرس وانا اقول بعد جذي ..فحددنا العرس الشهر الياي ..
شهر الياي ؟؟ قلت باندفاع ..
جراح: شهر الياي ؟؟ بس انا مو مستعد ..
طالعني ابوي هالمرة وقال ..
ابوي : اشلون يعني مو مستعد ؟؟
طحت بشر اعمالي .. اشقولهم الحين ؟؟؟
جراح: يعني ..ما استعديت نفسيا ..ما ..ما ...
وما كملت جملتي ..ما عرفت شقول ..إذا الكبار تحجوا اكيد بننجعم احنا ..قلت باستسلام ..
جراح: سو اللي تبونه ..
وصعدت داري .. رحت فيها ..رحت وطي ..الله يعيني على المفترسة ..إذا في بيتهم بغت تاكلني اشلون ببيت بروحنا ؟؟؟
*******************************************

يحليلهم ..توأم ..اول مرة ادري .. حلو يكون عندك اخ توأم.. يحس فيك ..ويعرف اشتبي .. بس الحمدلله على كل حال ..

الحين صارلي اربع شهور ونص بالظبط بدون شغل .. وقاعد علة على رفيجي ..صج
انه ما اشتكى بس .. الواحد يستحي .. انا لازم ادبرلي وظيفة ان شاء اصير
فراش ..
قمت من السرير ..وهالأفكار معشعشة في مخي .. رحت المطبخ ..بطلت الثلاجة
..وكالعادة فاضية ..اشتهي يوم ابطلها القى فيها اكل ..أففففففف ..صكيتها
بقوة ..لدرجة انها بغت تطيح ..
طيحي مالت عليج ..ما ادري على شاريج عمر .. يا الله ..
يوعان ..مو قادر اصبر ..بطلت الثلاجة مرة ثانية .. ولقيت فيها بيض .. ماكو غيره بعد شنو نسوي ..
مع اني فيني حساسية من البيض ..بس لا للموت جوعا ..
طلعت المقلاة ..وحطيت فيها زيت ..وسويت بيض ..ولو انه مو مترقع ..بس يلا .. سميت بالرحمن وبديت اكل ..
مع انتهائي من الأكل ..طلع عمر ..قعد على الطاولة .. وقال ..
عمر: صباح الخير ..
قلت وانا زهقان من روحي ..
غيث : صباح النور ..
سحب عمر الصحن مني ..وقال ..
عمر: انت مو فيك حساسية منه ؟؟
هزيت راسي بايجاب ببرود وقلت ..
غيث: اعتقد ..
رديت اخذت الصحن وكليت ..تنهد عمر وقام ؤراح الثلاجة وقلت قبل لا يبطلها ..
غيث: ماكو شي بالثلاجة ..لا تتعب روحك.
مع نهاية جملتي رن موبايل بس مو مالي مال عمر ...اتجه عمرلتلفونه وابتسم ..رفع التلفون وقال..
عمر: هلا يا الغلا كله ..وعليكم السلام..اشلونج يما ؟؟ ها؟؟ ههههههههه لا
والله انا اقدر استغني عنج؟؟ ..ان شاء الله ..بس زهبي لي غدا عدل ..تسلمين
لي يا احلى ام .. مع السلامة ..
وصك التلفون ..
رنت باذني آخر جملة قالها ..
تسلمين لي يا أحلى ام ..
احلى ام !!!
نلزت راسي بأسى ..وهديت الخبزة اللي كنت ماسكها .. وقمت من الطاولة ..اخذت
الصحن والجلاص وغسلتهم .. وطلعت من المطبخ وما انتبهت لعمر شنو كان يسوي ..
قعدت بالصالة ..وبطلت التلفزيون .. فريت لما مليت ..حذفت الروموت على القنفة وقعدت اطالع الجزيرة ..
بس بالي مو معاها ..
رديت لي الذاكرة لأيام الصبا ..والله الأيام عاد ..
ايام سودة ..مرت ابوي ورتني نجوم في عز الظهر ..
اتذكر يوم صكتني طراق يوم سالتها عن امي وانا بو 12 سنة
واتذكر يوم طردتني جدام كل يوم ملجة خالد ..لأني كتيت عليه الماي مثل ما كت على الماي ..
واذكر يوم علمت ابوي علي وقالت اني انا بقت الفلوس منه ..وانا ماسويت جذي ..وابوي طبعا ما قصَر
وهذا كان اول طراق اخذه من ابوي ..ابوي طقني وانا ريال عمري عشرين ..
تنهدت بظيق ..
ما اقول إلا حسبي الله ونعم الوكيل ..اثاريك يا عمر قلبت المواجع ..
" غيث ..غيوث"
هزني عمر ..وانتبهت له ..والتفت وقلت ..
غيث: ها ..
كان عمر قاعد على القنفة اللي يمي وقال باستغراب ..
عمر : ها ؟؟ يا حظي ..اشفيك صفنت ؟؟
غيث: سرحت شوي ..خير ؟؟
طالعني عمر باستغراب اكثر وقال ..
عمر: فيك شي غيث ؟؟
نزلت راسي وقلت بصوت خافت شوي ..
غيث: لأ ..
قام عمر وقعد يمي .. واخذ الروموت وقام يفر .. وقال وعيونه على التلفزيون ..
عمر : امي عازمتك على الغدا ..جهز روحك .
التفت له وقلت
غيث: وامك تعرفني ؟؟
طالعني بتعجب ..فقلت مصحح
غيث: اقصد امك اشدراها عني ؟؟
عمر: انا قلت لها ..امي تعرف كل صغيرة وجبيرة عني
قلت لها ؟؟!!! قلت باندفاع.
غيث: وو...
قاطعني وقال ..
عمر: لأ طبعا ..
طالعته بامتنان اما هو التفت لي وقال ..
عمر: انت امتني على اللي بقلبك ..وانا مو من اخلاقي اني اتكلم عليك وانت مو موجود ..
ابتسمت له وقلت ..
غيث: هذا العشم فيك ..
قال عمر
عمر : مو جنه قلبناها حملة راقي بأخلاقي ؟؟
ضحكت عليه ..بعض المرات تييه حالات ويكثر خباله ..
طالع عمر ساعته وقال ..
عمر: أخرتني ..الساعة سبع ونص ..
غيث : روح روح لا يفصلونك ..وتقعد يمي ما حنا ناقصين ..كافي واحد..
وقف عمر ..طالعني عمر ..بعدها شفت ايده وفيها فلوس ..
طالعته باستغراب ..
غيث: شنو هذا ؟؟
طالع عمر السما كأنه يفكر وقال ..
عمر: اعتقد انها فلوس ..
غيث: حق شنو؟؟
عمر: حقك ..
حقي ؟؟؟
وقفت طالعته بعصبية ..ومشيت عنه ..ورحت داري ..
ياه وراي يغى يتكلم فقلت وانا أأشر بثورة..
غيث: لأ يا عمر
عمر :ئي ليه عاد ؟؟
التفت له وقلت وانا أأشر على عمري
غيث: مو انا اللي ياخذ فلوس من أحد..
طالعني بنظرة كلها حزن وقال ..
عمر: الحين انا أي احد ؟؟
تنهدت بضيق وقلت ..
غيث: عمر واللي يسلمك انت تعرف معزتك بقلبي بس اخذ فلوس منك لأ ..
قعد عمر يمي ..
شكلها السالفة مارح تخلص ..
عمر: انزين انت الحين صارلك شهور تدور على شغل وما لقيت ..وبعدين يعني ؟
لفيت ويهي عنه وقلت ..
غيث: إذا انت متضايق مني من قعدتي عندك فأحب ...
قاطعني عمر وقال
عمر: ردينا على هالسالفة ؟؟؟
قلت باندفاع ..
غيث: عيل خلاص خلني قاعد هني ..ولا تعطيني فلوس ولا شي ..
سكتنا اثنينا وقعدنا نطالع بعض ..بعدها قال عمر بهدوء ..
عمر: انزين اسمع ..ليش ما تطلب نصيبك من ورث ابوك الله يرحمه ؟
بطلت عيني على وسع ..مصدوم ..اشقاعد يخربط هذا ؟؟
فقال عمر ..
عمر: لا تظن فيني ظن السوء ..طلب من اخوك نصيبك وشغلهم بالسوق ..
غيث: شيفهمني بالسوق بالله ؟
عمر: انت ييب الفلوس وانا اعرف واحد رح بعجبك ..متخصص بالسوق ..
تصدقون ..دخلها في بالي .. ليش لأ ؟؟ بدال هالفقر اللي عايش فيه ..اللي يشوفني يقول ياي من مجاعة افريقيا ..
****************************************

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغرور البريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

ذكر العقرب القرد
عدد المساهمات : 264
نقاط : 553
تاريخ الميلاد : 20/11/1992
تاريخ التسجيل : 31/05/2010
العمر : 25
المزاج : هادىء

مُساهمةموضوع: رد: لحظـــة حـب / رواية كامله   الأربعاء أكتوبر 26, 2011 6:27 am

بدلت هدومي وطلعت من الدار بعد ما طفيت الليت وقفلت الباب ..لأني ما احب احد يدخل داري وانا مو موجود..

نزلت تحت ..وبالنص الطريج ..شفت ايمان طالعه من دراها ..


هاذي مو رايحة الدوام ؟؟


امس قلت لها اني ما اقدر اخذها ..لأن بودي سيارتي الكراج .. طالعتني ومشت
ولا جنها شايفة احد جدامها ..فناديت عليها ..التفت لي ..فقلت ..


خالد : الساعة سبع ونص ..اشحقة ما رحتي المدرسة ؟؟


طالعتني بنظرة غريبة ..ما انكر اني كرهت اللحظة هاذي ..بنتي اللي تعبت
اربيها واحاول انسيها النقص اللي هي تحس فيه ..بس شكله ماكو فايدة ..


قالت ..


ايمان : تعبانة شوي ..


خفت ..حطيت ايدي على راسها وجست حرارتها ..بس ماكو شي .. طالعتها ابي توضيح ..فقالت ..


ايمان: مافيني شي ..مالي خلق اروح ..


نعم!!نعم!!


ابتسمت على جملتها وقلت بعدم تصديق ..


خالد : مالج خلق تروحين؟؟ اذا كل ما ضاق خلقج مارحتي ..عز الله محد داوم ..


سكتت ماردت علي ..ونزلت راسها الأرض ..


حالها ابدا مو عاجبني .. ماأدري اشلون ارضيها ..اللي تفكر فيه هذا مستحيل يصير ..مستحيل ..


قطعت تفكيري ايمان ..وكانت تقول ..


ايمان: يبا ..انا ..


شفت الحيرة والقلق بويهها فقلت ..اشجعها ..


خالد: قولي يبا ..


قالت بسرعة ..


ايمان : ابي اروح عندي امي ..


ماسمعت جملتها ..بس كلمة امي ..وعرفت شنو تبي ..


ماقدرت امسك روحي وقلت بحدة وحزم..


خالد : وانا مابيج تروحين لها .. غصب ؟؟


تجدمت ايمان مني ومسكت ايدي تترجاني ..وقالت ..


ايمان : يبا ..واللي يخليك لي ..بس ازورها ..بس ..


قاطعتها وقلت بعصبية وانا اسحب ايدي من ايديها ..


خالد : لأ ..ان قلت لج الف مرة ماكو زيارة ..ولا حتى تشوفينها ..


تجمعت الدموع بعيون ايمان ..وقالت بصراخ وبجي ..


ايمان : عيل تبي تتزوج وتييب لي مرت ابو تحل مكان امي ..ها ؟؟ هذا اللي تبيه ؟؟


طالعتها بصدمة ..اتزوج ؟؟ اشقاعد تقول هاذي ؟؟ شكلها صج مريضة ..


خالد : اتزوج ؟؟ منو قال اني رح اتزوج؟؟


نزلت ايمان راسها والدموع على خدها ..


ايمان : امس سمعت يدتي ..تحاجي الخطابة عشان تختار لك مرأة ..


خطابة ؟؟ تخطب لك ؟؟ كلمات تدخلت لأذني بس مخي ما قدر يترجمها ..


خدرتني كلمات ايمان ..بس تلفوني صحاني ..رفعت التلفون لقيته غيوث ..


خالد : هلا غيث ..


قلتها بصوت مخنوق ..


بغت تمشي ايمان بس انا مسكتها واشرت لها تصبر ..قال غيث ..


غيث: هلا بو ايمان ..وينك ؟؟


خالد : بالبيت ..


غيث: خالد اشفيه صوتك ؟؟


نزلت راسي وقلت ..


خالد : ماكو شي .. بغيت شي غيث ؟؟


سكت غيث شوي بعدين قال ..


غيث: لأ سلامتك ..بس ابي اشوفك ..


خالد : اليوم ما اقدر ..بودي سيارتي الكراج ..


غيث: عيل باخذ سيارة عمر وامرك ..اشرايك بعد صلاة المغرب على البحر ؟؟


تبون الصج ؟؟ ما سمعت ولا كلمة من اللي قاله غيث ..كنت اطالع ويه ايمان
اللي تغير ..صار ذبلان واصفر ..صج ان احنا ما صرنا نتحجى مع بعض من زمان من
بعد اللي سوته بس انا سويت جذي عشان اعاقبها ..


غيث: خالد ..خالد ..وينك؟؟


انتبهت وقلت بسرعة .


خالد : معاك..خلاص الساعة بعد صلاة المغرب ..


وصكيت عنه ..طالعت ايمان وقلت ...


خالد : امشي معاي ..


مسكت ايدها ..ونزلنا تحت .. لقيت امي قاعدة تتريق ..فقلت بعد ما صبحت عليها ..


خالد : صج اللي قالته ايمان ؟؟


طالعتني امي باستغراب وقالت ..


امي : شنو قالت ايمان ؟؟


تنهدت وقلت ..


خالد : انج تدوريلي على زوجة ؟؟


ابتسمت امي وطالعت ايمان وقالت ..


امي : واي منج يا السوسة ..


انصدمت ..وقلت


خالد : يعني صج ؟؟


هزت امي راسها وقالت والأبتسامة لسة على ويهها ..


امي : ئي ..صج ..مبروك يا ولدي ..امس لقيت لك وحدة تقط الطير من السما ..


أي طير ..أي سما ؟؟ وقفت وقلت لها وكان كلامي موجه لهم اثنيناتهم ..


خالد : يما ..زواج ماني متزوج ..كافي اللي صارلي ..


وطلعت من البيت ...ركبت السيارة ..وقمت اطق السكان بقهر من زود الحرة ..


من وين احصلها ياربي ؟؟ من امي ولا ايمان ولا نوال ..آآه ..


حطيت راسي على السكان ..وبديت الذاكرة ترجع فيني لورا ..يوم زواجي ..يومي
الأسود ..كان زواجنا نا نوال عادي ..يعني ماكو حب بينا من قبل ..امي شافتها
واخطبتها لي ..ومن اول ليلة بعد زواجنا ..عرف طريقة تفكيرها ..مايهما إلا
الموضة ..والعروس والمكياج ..السهرات ..بنتها ماتدري عنها ..ماتدري يوعانة
..تعبانة ..ليما ياه اليوم اللي خلاص فاض فيني ..وطلقتها ..طبعا الكل لامني
..بس انا ما يهمني ..وبالقوة اخذت منها ايمان ..وكان عمرها 12 سنة ..
والحين مروا سنتين ورد لي شبح نوال مرة ثانية ..وفوق كل هذا امي تبي تزوجني
... الله يعين ..


حركت السيارة ..وطلعت من الحوش ومشيت ..حسيت اني مخنوق بطلت الدرايش مع ان
الجو بارد وايد ..فتحت على الراديو ..ولقيته قرآن ..سرحت بالكلمات..نسيت
شوي من همي ..


قطرات المطر الغزير اجبرتني اني اصك الدريشة ...وصلت الكراج وقطيت سيارتي عندهم .. بعدها اخذت تاكسي ..ورحت الجامعة ..


وصلت الجامعة متأخر عن المحاضرة ربع ساعة ..دخلت بسرعة وكنت مرتبك ..تفكيري
مشتت ..الطلبة كانوا يطالعوني بنظرات غريبة .. زادت من ربكتي ..بس
الحمدلله خلصت المحاضرة على خير ..مسكت جنطتي احط فيها اوراق المحاضرة
..حسيت ان في واحد جدامي رفعت راسي ليقتها طالبة اعرف ويهها بس اسمها لأ
..فقلت ..


خالد : أي خدمة ؟؟


البنت : استاذ ..انا كنت غايبة عن الأمتحان اسبوع اللي طاف ..


امتحان ..سألتها ..


خالد : اي امتحان ؟؟


طالعتني البنت بتعجب ..جنها تقول اشفيه المينون هذا ؟؟


وتذكر ..طقيت ايدي على راسي ..وقلت ..


خالد : آسف ..أأ ..بالي مو معاي ..عندج عذر ؟؟


عطتني العذر ..قريته بعدها طلعت دفتر الغياب ..وسالتها ..


خالد : اسمج لو سمحت ؟؟


البنت : ابرار..


دورت على الأسم ولقيته ..ولقيت يم اسمها حرمان ..فقلت


خالد : انت نازل لج حرمان ..


ابرار: حرمان ؟؟ بس انا ما غبت ولا مرة إلا يوم الحرمان


طالعتها بتجب ورديت طالعت الدفتر قلت


خالد: انت مو ابرار جاسم ؟؟


ابرار: ئي انا ..


رفعت عيني لها وقلت


خالد: ئي ..عيل انتي اللي نازلج حرمان ..غايبة اكثرمن 4 ساعات ..


طالعتني بكره وجنها تبي تذبحني وقالت ..


ابرار: يعني مارح تعيد لي الأمتحان ؟؟


بغيت اضحك على غبائها ..بس اكتفيت بإبتسامة وقلت ..


خالد : اشلون اعيد لج الأمتحان وانت نازلج حرمان ؟؟


طالعتني شوي باحتقار ..ومشت ..حمدلله والشكر ..مينونة هاذي ..


طالعت ساعتي ..لقيتها الساعة 11 ..طلعت من القاعة ..ورحت مكتبي .. بطلت
الباب ودخلت ..قعدت على الكرسي ..طالعت اوراق الأمتحانات بملل ..ستين ورقة
..ولازم اخلصهم هالأسبوع .. أفففففف ..


مسكت اول ورقة ..وقعدت اصحح .. سمعت طق على الباب ..على بالي سراج الفراش ..فقلت ..


خالد : ادخل سراج ..


دخل اللي كان ورا الباب ووقف جدامي ..رفعت راسي له ..هي نفسها ..ياحول ..


ابرار: السلام عليكم ..


خالد : وعليكم السلام ..


ونزلت راسي وما قلت شي ..انطرها تتحجى .. قالت بترجي ..


ابرار: استاذ ..أأ ..مابي اعيد مادتك ..


واشتبيني اسوي يعني ؟؟


طالعتها ابي توضيح ...فقالت


ابرار: امتحاناتك صعبة الصراحة ..وانا حفظي بطيء ..


قلت ..


خالد: مادام حفظج بطيء اشحقة داخلة كلية الأداب .. ولا متخصصة بالفلسفة بعد ؟؟


تندهت البنت وقالت ..


ابرار: استاذ الله يخليك ..شيل عني الحرمان ..


تستهبل هاذي ؟؟؟


خالد : واشرايج بعد امتحن بدالج ؟؟


نزلت البنت راسها ..وشكلها كانت تبجي ..وطلعت من غرفتي ..


تندمت اني قلت جذي بس الحق حق ..بعدها ..سمعت صوت تلفون ..عبالي تلفوني ..ورفعته ..بغيت اتكلم بس ياني صوت ريال ..


الريال : هاجر ..والله آسف على اللي سويته ..انا ..انا متندم الصراحة ..


ماسمعت باجي الكلام لأني رفعت السماعة وطالعت التلفون اتأكد ..وكان تلفون هاجر ..

يتبع <<<
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغرور البريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

ذكر العقرب القرد
عدد المساهمات : 264
نقاط : 553
تاريخ الميلاد : 20/11/1992
تاريخ التسجيل : 31/05/2010
العمر : 25
المزاج : هادىء

مُساهمةموضوع: رد: لحظـــة حـب / رواية كامله   الأربعاء أكتوبر 26, 2011 6:31 am

الحلقــــــــــــــــــــــــــــــــــة الثامنـــــة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــ

وصلت البيت بعد ما انهد حيلي بالمدرسة ..وكانت سارة هي اللي يابتني ..سلمت على امي ..وصعدت داري ابدل .. دخلت الغرفة ..فصخت حجابي ..
" حمدلله على السلامة "
تفاجأت من الصوت ..التفت ولقيته خالد ..طالتعه باستغراب ..اول مرة يدخل داري وانا موموجودة..
تجدمت منه وهو وقف..بغيت اتكلم ..بس ياني طراق ..طيحني على الأرض ..نزل
خالد لمستواي ..ومسك شعري ..وبدا يهزني وهوماسك ايدي ولافها بطريقة تعور
وانا اصرخ ..وهو معصب ..ما سمعت شنو يقول إلا ..
خالد : صج انج ما تستحين .. منو هذا اللي تحاجينه بالتلفون ..منو؟؟
كان يصرخ علي ..وهاذي اول مرة اشوفه معصب ..
ماكنت ..اقدر ارد ..لأنه ما خلى لي فرصة اتحجى ..كان يشد شعري حيل ..ويطقني
..لحد مايت امي وسارة ..امي مسكت خالد ..وسارة ماسكتني تحاول تبعدني عن
خالد ..بس محال ..خالد كان مسكني حيل ..
هد شعري ..ومسك رقبتي من ورا ..وقال ..
خالد : ان ما ربيتج ما اكون خالد ..
امي : خالد ..اشفيك ..بس يا يما بس ..
مسكت امي ايد خالد ..وبعدته وطلعته من الغرفة ..اما انا كنت طايحة بحظن سارة ..اللي كانت تهديني
برة سمعت صوت صراخ خالد ..وبعدها سمعت صوت باب يتسكر ..واعتقد كانت غرفته .. لأن داره جدام داري ..
اكيد درا عن سالفتي ..شكلي ببات اليوم بالمقبرة ..خل اجهز كفني احسن .. سألتني سارة ..
سارة : شسويتي ؟؟
ما قدرت ارد عليها لأن ضربات خالد كانت تعورني ..مسحت الدم اللي طلع من فمي ..وخلتني سارة اروح الحمام عزكم الله ..أغسل ويهي ..
وانسدحت على السرير ومن التعب نمت ...
صحاني صوت امي وهي تصرخ ..خفت اطلع ..وطنشت ..بس زادت لما سمعت صوت سارة يقول ..
سارة : يعني وين تكون راحت ؟؟
منو؟؟ منو اللي راحت ؟؟
زادت صرخات امي وكانت اشبه بالعويل .. ماقدرت اتحمل ونزلت تحت ..شفت سارة
ماسكة تلفونها وتحاجي احد ..وامي قاعدة على القفنة تبجي وتصرخ ..تجدمت منهم
وسالت .
هاجر : اشفيكم ؟؟
طالعتني سارة وطنشتني ..اما امي فقالت ..
امي : ايمان ..ايمان ماندري وينهي ..
ايمان؟؟
تذكرت اليوم ماراحت المدرسة .. قعدت يم امي .. اواسيها ..وانا بأمس الحاجة للمواساة ..
سارة: غيث ..خالد ليش مايرد ؟؟
***********************************
خرعني اتصال سارة ..رقمها مخزن عندي من يوم الملجة بس عمري ما كلمتها فقلت ..
جراح: هلا سارة..
سارة : جراح واللي يسلمك ..ايمان بنت اخوي ما ندري وينهي ..وخالد وغيث طلعوا يدورونها ..واللي يخليك اطلع ساعدهم ..
كانت تتكلم بسرعة ..ما دققت وايد بكلامها بس المهم اني فهمت الزبدة ..فقلت
جراح : ان شاء الله سارة ..بس انت هدي ..وانا الحين ادق على خالد ..
سارة : خالد ما يرد دق على غيث ..
جراح: ان شاء الله ..بس انا ما اعرف رقمه
عطتني الرقم ..فقلت ..
جراح: انتوا لا تحاتون ..وبأذن الله نلقاها ..
اخذت سويج سيارتي ..وموبايلي ..ودقيت على غيث..وانا طالع من الغرفة فرد علي ..
غيث :الو..
جراح: السلام عليكم ..معاك جراح ..
غيث: هلا ..هلا جراح ..
جراح: سارة قالت لي عن السالفة ..انتوا وينكم فيه ؟؟
تلعثم غيث ..وقال ..
غيث: مانبي نتعبك ياجراح ..
قاطعته وقلت ..
جرحا: ولو ..احنا اهل ..ما قلت لي وينكم فيه ؟؟
غيث: احنا جريب الشويخ ..
جراح: خلاص الحين بييكم ..
وصكيت عنه ..
مريت غرفة فيصل ..وكالعادة مالقيته ..طلعت من البيت ..وركبت السيارة ..والمطر كل ماله ويزيد ..
مشيت قرابة نص ساعة ..بعدها لقيتهم واقفين بالشارع ..خالد وغيث..وواحد اول مرة اشوفه ..
سلمت عليهم .. وتعرفت على الشخص الثالث وكان عمر رفيج غيث ..بعد ما عرفت السالفة ..قلت ..
جراح: عيل ..كل اثنين مع بعض ..ونفترق ..انا وخالد ..وغيث ويا عمر ..
ووافقوا ..وافترقنا ..
ركبنا انا وخالد ..وكان مبين عليه الخوف .. مسكت جاكيتي..ولبسته لأن الجو ثلج ..
وحركنا ..درونا بكل مكان..وكل شوي خالد يدق على البيت او غيث ..سألته ..
جراح: خالد ..انت شاك ان ايمان راحت عند احد معين ؟؟
طالعني بضيق ..
خالد : مثل منو؟؟
هزيت جتوفي دلالة اني ما اعرف ..فقال ..
خالد : ايمان ما تطلع بدون ما تقولي ..
ومسك تلفونه ..كأنه يعلن نهاية الحديث ..
دق على البيت مرة ثانية ونفس النتيجة .. حذف خالد التلفون بعصبية ..ورد راسه لورا ..ومبين عليه التعب ..
طالعت ساعتي ..لقيته الساعة عشر .. صارلنا ثلاث ساعات نفتر بلا هدف او غاية .. طالعت الشارع ولقيت لافتة مكتوب عليها .الأحمدي
هاذي المحافظة جنوب الكويت ..طالعت خالد ولقيته نايم ..
حرام خايف على بنته ..الله يعينه ... دقت علي سارة ..بغيت اتكلم بس اسبقتني .
سارة : ها لقيتوها ؟؟
جراح: لأ ..بس ان شاء الله نلقاها ..
سارة : خالد وينه ؟؟
جراح: كاهو معاي ..بس نايم ..
سارة: مسكين تعب اكيد ..من الصبح وهو صاحي حتى غدا ما اكل ..من الظهر يدورها ..
جراح: خلاص الحين اوديه البيت ..
طلع عندي مكالمة ثانية .. فقلت
جراح: سارة ..عندي مكالمة ..
سارة : خلاص مع السلامة ..
طلع غيث .وكان يقول .
غيث: ها جراح ...لقيتوا شي ؟؟
تنهدت وقلت ..
جراح: لأ ..وانتوا ؟؟
غيث: ولا شي ..وينه خالد مايرد ..
جراح: نايم يمي ..
غيث: نايم؟؟ خلاص جراح وده البيت ..هو بروحه تعبان ..
جراح: ان شاء الله
وصكيت عنه ..ولفيت السيارة ..اطلع من الأحمدي ..وارد خالد البيت ..بعد ساعة
من المشي ..صحى خالد ..التفت حواليه ..وبعدها طالع ساعته ..وكانت 11
..فقال بتعب ..
خالد : محد دق ؟؟
جراح: سارة وغيث دقوا ..
رد لورا ومسك تلفونه ..وقال ..
خالد : خلص الشحن ...
وتنهد بضيق ..
وسكتنا ... مرينا على مطعم ..فقلت ..
جراح: تبي شي خالد ؟؟
خالد : لأ ..ما اشتهي ..
طالعته بعتاب ..
جراح: خالد سارة قالت لي ..انك من الصبح ما كليت شي ..لازم تاكل ..
رد علي وصوته تعبان من القلب ..
خالد : مابي..مااشتهي ..
عاندته وطلبت له ..حطيت الأكل بالكراسي اللي ورا ..وتذكرت ان احنا ماصلينا العشا ..استغفر الله ..
قلت ..
جراح: خالد ..صليت العشا ؟؟
طق خالد راسه وكأنه تذكر .. وقال
خالد : لأ ..
بغى ينزل خالد من السيارة بس ..رد قعد وشكله داخ ..تحركت له بسرعة ..ورفعت ريوله اللي كانت طالعة من السيارة ..وقلت ..
جراح: خالد ..حاس بشي ؟؟
قال بصوت واهن ..
خالد : دايخ ...الصداع ذابحني ..
رحت وفتحت الباب الوراني ..ومسكت واحد من الأكياس ..وطلعت عصير ..وحطيت فيه
العود( الماصة) ..ورديت لخالد ...وقربت منه العصير ..رفض بالبداية بس
بالأخير شرب ..رشفتين مثل مايقولون .. وبعدها رد راسه لورا بتعب وهو ماسكه
..يأن من الألم ..فقلت ..
جراح: خالد ..رح اوديك البيت ..شكله ياك هبوط ..
خالد : مافيني شي ..خل نكمل ندور ايمان ..
جراح: بس ..
قاطعني وقال يرفع راسه ويطالعني
خالد : جراح ..الله يخليك لا تضغط علي ..
ورد راسه لورا ...
انصعت لطلبه .. وحركت السيارة .. المطر لسه يصب ..التفت لخالد ولقيته مغمض عيونه ..
مرينا على البحر ..ووقت السيارة ..ونزلت بعد ما تأكدت ان خالد نايم ..ورحت
لمكان مناسب عشان اصلي فيه ..وكان عبارة عن مظلة وقفت تحتها عشان المطر ..
بديت الصلاة .. ولما خلصت ..التفت عشان اقوم ..لقيت خالد يصلي هو بعد ..بعد ما خلص ..
جراح: تقبل الله ..
خالد : منا ومنك صالح الأعمال ..
وقفت وقلت وانا اطالع الساعة ..وكانت 12 ونص ..
جراح: نكمل؟؟
هز راسه بايجاب ..ووقف ..بس ترنح شوي وبغى يطيح ..فسندته وقلت ..
جراح: اسم الله عليك ..خالد لازم تروح البيت ترتاح ..
خالد : مابي ..لازم القى ايمان ..
جراح: بنلقاها ان شاء الله ..
هدني خالد ..ومشى للسيارة .. وانا وراه .. وكملنا فر .. بعد الحاح مني وافق خالد يروح البيت ..وصلته البيت ورحت انا اكمل فر ..
***********************************************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغرور البريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

ذكر العقرب القرد
عدد المساهمات : 264
نقاط : 553
تاريخ الميلاد : 20/11/1992
تاريخ التسجيل : 31/05/2010
العمر : 25
المزاج : هادىء

مُساهمةموضوع: رد: لحظـــة حـب / رواية كامله   الأربعاء أكتوبر 26, 2011 6:32 am


علمني جراح ان ودا خالد البيت ..طالعت الساعة وكانت وحدة نص الليل ..والمطر يصب من الصبح ..ما وقف ..

سمعت صوت موبايلي ..وكانت سارة ..


سارة: مالقيتوها ؟؟


تندهت بضيق ..


غيث: لأ .. خالد عندج ؟؟


قالت ..


سارة : خالد ؟؟ لأ ..ليش مو معاكم؟؟


قلت بتعجب ..


غيث: جراح وصل خالد البيت ..تأكدي سارة ..


سارة: انا وامي وهاجر قاعدين بالصالة ومحد دخل البيت ..


اخترعت ..وين راح ؟؟


صكيت عن سارة .. والتفت لعمر ..


غيث: عمر ..خالد ما راح البيت ..ودني البيت اكيد ما بعَد وايد ..


دليت عمر البيت ..ووصلنا الفريج .. افترينا فيه ..وبالأماكن القريبة له .. بعد ربع ساعة ..يأست ..


مرينا على ممشى ..قريب من نهاية الفريج ..لمحت جسم بني آدم على الأرض ..قلت لعمر ..


غيث: عمر وقف وقف ..


وقفنا ..ونزلت بسرعة ..وركضت وانا اغطي راسي بايدي من المطر ..


وفعلا طلع خالد ..


غيث: خالد ..خالد ..


كان ممد على الأرض ..ومبلول من راسه لأخمص قدميه ..وما يتنفس ..


والمطر يصب ..بغزارة..


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغرور البريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

ذكر العقرب القرد
عدد المساهمات : 264
نقاط : 553
تاريخ الميلاد : 20/11/1992
تاريخ التسجيل : 31/05/2010
العمر : 25
المزاج : هادىء

مُساهمةموضوع: رد: لحظـــة حـب / رواية كامله   الأربعاء أكتوبر 26, 2011 6:33 am

يتبع <<<
التكمـــــــــــــــــــــــــــــــــلة "الحلقة الثامنة"
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــ

للحين ما يانا خبر ..طالعت الساعة كانت 2 الفير ..تعبت من المحاتاة ..امي
نايمة على القفنة وهاجر قاعدة على الأرض وسرحانة صارلها فترة .. دقيت للمرة
الألف على غيث بس ما يرد .. التفت بضجر لهاجر وقلت ..
سارة: بدل قعدتج هاذي اللي مالها فايدة روحي سوي عشا حق امي ..
التفت لي هاجر وطالعتني شوي وقامت بهدوء ..
غريبة ...
يمكن الطق اللي كلته من خالد سنعها ..
رجعت بصري للتلفون ..لعل وعسى احد يدق ..
ياه على بالي اني ادق على جراح بس ..استحيت ..
بس هو خلاص صار زوجي ..يعني لازم يعرف كل صغيرة وجبيرة عني ..
تدرون انا إلى الآن مو مصدقة اني متزوجة ؟؟
ما احس اني متزوجة ابدا ..
لا يدق علي ولا انا ادق عليه ..
احسن .. شلي فيه ؟
قمت ورحت صعدت داري عشان اييب لحاف لأمي .. وطبعا مريت على غرفة ايمان ..
ولقيت بابها مبطل ..وطرى على بالي اللي صار يوم اكتشف خالد ان ايمان مو
موجودة ..
خالد: يعني شنو مو موجودة ؟؟
طالعني انا وامي ينطر منا الجواب ..فقالت امي ..
امي : ما ادري يا ولدي ..يمكن راحت عند وحدة من رفيجاتها ..
بعدها طالعتني امي بحيرة ..فقال خالد بعصبية وهو يطق الباب بقوة ..
خالد : تطلع هالحزة ؟؟ الساعة 2 الحين ..
حاول خالد يهدي عمره ..مرر ايده على شعره بتوتر ..وقال ..
خالد: لنفرض انها طلعت عند رفيجاتها .. ليش ما قالت لج او قالت لسارة او حتى دقت علي تستأذن ؟؟
ما عرفنا نجاوب ..لأن الصراحة ..مو لاقيين الجواب ..
قال خالد بنبرة تهديد ..لأول مرة اشوفه بهالحال ..
خالد : انا رح انطر ساعة بعد ..ولما تيي رح يكون لها معاي تصرف ثاني ..
ونزل تحت ..ينطرها بالصالة ..
ومرت الساعة ..ومايت .. دق خالد على غيث ..وطلعوا يدورونها ..
وها احنا للحين مو لاقيينها .. والله يستر ..
دخلت غرفة ايمان ..فضول لا اكثر ..قعدت على سريرها ..اتذكر ..ليش ما رحت المدرسة ..
معاملتها لخالد الأيام هاذي ما كانت طبيعية .. حتى الأكل ما كانت تاكل عدل ..
لحظة !!!
رحت بسرعة وبطلت كبتها ..
وتفاجأت ...
*************************************
قاعد على الكرسي انطر الطبيب لما يطلع من غرفة الفحص ..
منزل راسي وحاط ايدي عليه ..امنع قطرات الماي انها تنزل .مررت ايدي على
شعري المبلول اكثر من مرة ..رجعت فيني الذاكرة لورا ..يوم لقيت خالد طابح
على الأرض ..
قعدت بالشارع احول اصحي خالد قرابة الربع ساعة ..
وطبعا ..سويت كل الأسعافات الأولية المطلوبة ..
والحمدلله استجاب ..
وصحى خالد ..
بس رد وفقد وعيه .
طرنا فيه انا وعمر للمستشفى ..وهذا قعدتنا من اول ما يينا إلى الآن .
قعدت استغفر ربي بداخلي ..وادعي لخالد ..
هو سندي الوحيد بهالدنيا ..
سمعت صوت واحد اعرفه ..رفعت راسي ..لقيته جراح ..
جراح: ها بشر ؟؟
قلت بأسى ..
غيث: للحين ماطلع ..
سكتنا شوي بعدها سألت ..
غيث: منو اللي قالك ان احنا هني ؟؟
جراح: دقيت على سارة ما ترد ..ودقيت عليك انت هم ماترد ..فدقيت على عمر .. وقالي ..
ذكرني جراح على شي مهم ..فقلت
غيث: قلت لسارة ان احنا هني ؟؟
جراح: لأ طبعا .. لما نتأكد من حالة خالد ..
بعدها ظهر عمر ..وبأيده ..جلاصين ..سلم على جراح وعاطني الجلاص وكان قهوة ساخنة ..شربتها لعلها تدفيني ..
سمعت صك الباب وعرفت انه الدكتور ..قمت بسرعة ..وقلت ..
غيث : ها دكتور طمني ؟؟
الطبيب : انت تأربله ؟؟
هزيت راسي بأيجاب ..
غيث: انا اخوه ..
قال الطبيب وهويحط ايده على جتفي ..
الطبيب: والله يا ابني ..حالته صعبة شوي ..بس
قاطعته بخوف ..
غيث: يعني شنو ؟ اشفيه خالد ؟؟
مسكني عمر عشان اهدا شوي ..فقال الطبيب..
الطبيب: عنده انهيار عصبي .. وو..حالته النفسية متدهورة
غمضت عيوني بأسف على حاله ..فقال جراح..
جراح: انزين دكتور نقدر نشوفه ؟؟
لفيت انا عليه وقلت ..
غيث: اكيد لازم نشوفه ..
وتحركت لغرفته ..ودخلت ..وماهمني الطبيب ..دخل بعدي جراح وعمر .. وشافوني واقف ..منصدم من اللي قاعد اطالعه ..
هذا مستحيل يكون خالد ..
تقربت منه ودققت بويهه ..
ويهه اصفر ..وشعره متناثر على جبهته بعشوائية ..
والكمام على ويهه ..
والمغذي ملزقينه على ايده اليسار ..
مستحيل يكون هذا خالد ..
خالد الجبل ..اللي ما تأثر بوفاة ابوي ..
اللي تحمل مسؤولية اسرة ..بمشاكلها ..وغثاها ..
لمست ايده ..
لقيتها باردة...
بستها بحنان ..وبعدها بست راسه ..
نزلت دمعة من عيني..مسحتها بسرعة ..
استقرت ايدي على راسه ..وبديت امسح على شعره ..قلت بصوت مليان بجي ..
غيث: خالد ..خالد اصحى الله يخليك .. خالد لا تروح عني ..
حسيت بايد على جتفي ..وكان عمر ..
عمر : غيث.. ما يصلح جذي الله يهديك ..ادعيله الله يقومه بالسلامة ..
نزلت راسي ودموعي تنزل ..
حسرة على حاله ..
مسحتهم ..وسحبت كرسي وقعدت وقلت باصرار ..
غيث: انا رح اقعد هني ليما يصحى ..
طالعوا عمر وجراح بعض ..فقال جراح..
جراح: الطبيب قال انه مارح يصحى إلا باجر ..
قلت بعدم اهتمام ..
غيث: ما يهمني ..
سكتنا شوي ..فقلت كأني تذكرت شي ..
غيث: عمر ..انت صوتك حلو بالقرآن ..اقرى عليه ..
عمر : ان شاء الله ..
وتجدم لخالد وحط ايده على راسه ..بدا يقرا ..
قرايته تهدي النفوس ..
قرا عليه صورة الكهف كاملة ..
وانا وجراح نسمع ..وكأننا قاعدين بالحرم ..
انتهى عمر من القراية .. فدق تلفون جراح ..فمسكت ايده وقلت .
غيث: إذا سارة لا تقوليها عن أي شي ..
هز جراح راسه بايجاب وطلع ..
اما انا وعمر .. قعدنا يم خالد
عسى الله يقومه بالسلامة ..
*******************************************
رفعت تلفوني لأذني وقلت ..
جراح: هلا سارة ..
ياني صوته وكأنها تهمس ..
سارة : جراح انت وينك ؟؟
طالعت التلفون باستغراب ..كأني سمعت السؤال غلط فقلت ..
جراح: شنو؟؟
كررت ..
سارة: انت وينك ؟؟
جراح: انا؟؟ انا بالـ...
بغيت اكمل لولا اني تذكرت كلام غيث ..فقلت
جراح: انا عند غيث وعمر ..
سارة : انزين عطني غيث ..
استغربت من نبرة صوتها ..كلاني الفضول بس مسكت روحي وقلت ..
جراح: نطري ..دقيقة ..
وتجهت للغرفة بطلت الباب ووقفت عنده وما دخلت ..فانتبه علي عمر وغيث ..فأشرت لغيث انه يطلع ..وياني ..
وبرة ..قلت له وانا اعطيه التلفون ..
جراح: سارة تبيك ؟؟
طالعني بملل واخذ التلفون ..اما انا فدخلت داخل ..عند خالد وعمر ..
قعدت يم عمر ..بعدها بخمس دقايق ..دخل غيث الغرفة ويهه متغير .. شسالفة ؟؟ ماحبيت اتدخل في شي ما يعنيني ..
طالعت ساعتي ..لقيتها 3 الفير ..الوقت تأخر ..
استأذنت منهم وطلعت على اساس اني ايي باجر .. ركبت سيارتي ..ورن موبايلي
..وتقريبا هاذي مرة الألف .. تنهدت بتعب ..ومسكت التلفون ..لقيتها الوالدة
..طمنتها علي وقلتها اني بالطريج .. وحذت التلفون ورا ..ما لي خلق روحي
...نعسان ..ويوعان فوق هذا ... سمعت صوت تلفوني ..صرخت بعصبية ..منو هذا
بعد؟؟
صفت السيارة على جنب ..ولفيت على ورا واخذت التلفون ..وكانت سارة ..
أففففففف ..هاذي ما ملت ؟؟
جراح: آلو ..
سارة : هلا جراح ..انت رايح البيت ؟؟
اشرايج ؟؟
تنهدت بضيق بسري ..وقلت ..
جراح: انا بالطريج للبيت ..ليش في شي ؟؟
سكتت سارة مترددة ..بعدها قالت بصوت كأنها مستحية ..
سارة : مشكور على اللي سويته ..
تصدقون لو اقولكم اني زين ما كنت اسوق ؟؟
يا حلاة صوتها .. ابتسمت وقلت ..
جراح: لا تقولين جذي ..انا واحد منكم صح ولا لأ ؟؟
شكلها استحت .. ما سمعت رد ..فقلت ..
جراح: سارة انت معاي ؟؟
قالت بتلعثم.
سارة : معاك ..معاك .. أأأ.. الحين اخليك ..ومشكور مرة ثانية ..
وصكت بويهي ..
طالعت التلفون ..وضحكت وانا بداخلي مستغرب .. مرة تكون شحلاتها تهبل ..ومرات تكون اعوذ بالله جنها وحش ..
ركبت سيارتي ورديت البيت .. وانا ادعي ربي انها ما تغير علي ..
******************************************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغرور البريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

ذكر العقرب القرد
عدد المساهمات : 264
نقاط : 553
تاريخ الميلاد : 20/11/1992
تاريخ التسجيل : 31/05/2010
العمر : 25
المزاج : هادىء

مُساهمةموضوع: رد: لحظـــة حـب / رواية كامله   الأربعاء أكتوبر 26, 2011 6:34 am


بطلت عيوني ..لقيت السقف جدامي ...
غمضت مرة ثانية ..وفتحت ..وهم نفس الشي ..
انا وين ؟؟
تلفت ببطء ..وعرفت انا وين .. رديت لوضعي الأولي ..اطالع الفراغ ..
الغرفة فاضية ..بس فيها كرسيين فاضيين ..كأن كان في احد بالغرفة ..
غمضت عيوني بتعب ..حاس ان راسي يفتر ..
تذكرت اللي صار ..
للحين مو مصدق اللي صار ..
اخاف صار فيها شي ..
لا ان شاء الله ..
انا بطلع من المستشفى وادور عليها ..وبأذن الله القاها ..
سمعت حركة بطلت عيوني .. لقيته غيث ..يفرش السيادة ..
الساعة جم الحين ؟؟
طالعت الدريشة ..لقيت الشمس طالعة ..
اذن الفير من زمان ..
نطرت غيث يخلص ..ولما خلص ..ناديته ..فالتفت حواليه ..كأنه سمع شي ..بعدها رد يستغفر..
ناديته مرة ثانية ..فقام وتقرب مني ..ولقني صاحي ..فقال بفرحة..
غيث: خالد..
ابتسمت له ..ومسكت ايده ..وهو حب راسي ..وقال بسعادة ..
غيث: حمدلله على السلامة ..
قلت ..
خالد : الله يسلمك ..
غيث: خرعتنا عليك يا ريال ..
تنهدت ..وقلت..
خالد : شسوي يا غيث ؟؟ بنتي ..هاذي .. ما تحملت فكرة انها تكون بعيدة عني .. ما اقدر اتخيل جذي ..
ما اقدر ..
غيث: هد روحك انت الحين ..وارتاح ..وان شاء الله خير ..
نبرة صوته تقول انه يعرف شي ..فسألته ..
خالد : غيث.. انت دورت عليها ؟؟
غيث: دورت معاك بس لما طحت علينا ..
هز راسه بالنفي ..
غمضت عيوني بأسف ..فسالني غيث ..
غيث: ليش ما قلت لي ان نوال ردت طلعت بحياتك؟؟
تفاجأت ..بطلت عيوني وطالعته وكأنه يقولي خلاص انا عرفت ..
خالد : ما يت مناسبة ..بعدين ماهي بشارة عشان اقولك ..
غيث : خالد ايمان بخير لا تخاف ..
طالعته باستغراب ..
خالد : اشدراك ؟؟
سكت غيث ..شكله مايبي يقولي ..فمسكت ايده احثه على الكلام..
خالد : غيث ..لا تلعب بأعصابي ..
سكت دقايق ..وقال ..
غيث: ايمان..عند نوال ..
طالعته بصدمة ..وعيوني مبطلهم على وسع ..من صجه هذا ؟؟
خالد : انت شقاعد تقول؟؟
آخر وحدة تمنيتها لأيمان..
غيث: امس سارة قالت ان ايمان خذت ملابسها ..وانها كانت تلح عليك تبي تروح لأمها ..بس انت كنت ترفض ..
قلت بعصبية ..
خالد : كنت ارفض ..لأني اعرف نوال ..ماتبي ايمان إلا لأنها تبي تحرني .. غيث انت يعني ما تعرف نوال؟؟ نوال هاذي اكبر جذابة ..
غيث: خالد هد عمرك ..وان..
قاطعته بصراخ وانا احاول اقوم من السرير..
خالد : واشلون تاخذها وهي اصلا متنازلة عنها ..
غيث: خالد ..مو جذي تنحل الأمور ..البنت عند امها .. مو عند احد غريب ..
نرفزتني كلمته..فقلت ..
خالد : لا عند احد غريب ..مدام هي عند نوال يعين عند احد غريب ..
كملت كلامي وانا اقوم من السرير..
خالد: انا لازم اروح عند نوال و...
قاطعني غيث ..وقال ..
غيث: نوال سافرت .. مع ايمان ..
تجمدت ريولي وما قدرت اتحرك .. التفت لغيث وطالعته كأني شايف يني ..وقلت بما ما تبقى لي من صوت
خالد : شنو؟؟
تنهدت غيث ومسح ويه وقال ..
غيث: نوال وايمان سافروا ..سافروا يا خالد خلاص انساهم ..
انساهم ؟؟؟ انسى عمري وحياتي ..بنتي ..اللي تعبت اربيها وادريها ..وهاذي
الخاينة الخسيسة اللي حتى ما احترمتني ولا احترمت بنتها ..تاخذها مني
بهالسهولة ؟؟
مسكني غيث ..وقال
غيث: خالد الحين خلاص الموضوع انتهى .. لازم تتأقلم مع اللي صار ..انا مثلك بعد انصدمت بس ..ما اقدر امنع البنت من امها ..
كان غيث يتحجى وكلماته ما كانت تدخل اذني ..كنت مثل لوح الخشب .. قعدني غيث على السرير ..ولحفني .. وانا لسة مو مستوعب اللي قاله ..
***********************************************
ادري شنو بتقولون قسيت عليه ..بس والله مو قصدي ..
بالنهاية رح يعرف ..
خل يعرف مني احسن ..
لحفته عدل ..وطالعته ..مسكين انصدم ..
قلت ..
غيث: خالد انا بنزل اييب لروحي اكل من الكفتييريا ..
وما اعتقد انه سمعني ..
طلعت من الغرفة متعمد عشان اخليه يختلي بروحه ..
نزلت للكفتيريا ..
طلعت تلفوني عشان ادق على عمر ..ياني صوته كله نوم ..
عمر : هلا غيث ..
غيث : ابشرك خالد صحى ..
عمر: والله .. حمدلله على سلامته ..
غيث:الله يسلمك..كنت نايم؟؟
عمر : ئي ..بس زين صحيتني عشان الدوام ..
غيث: احسن .. يلا مع السلامة ..
وصكيت عنه ..
ولما دخلت تلفوني بجيب الجاكيت ..بطلت باب الكفتيريا .. بس حسيت اني دعمت احد ..
غيث: اوه ..آسف ..
الممرضة : لا عادي ..
طالعت الممرضة ..جني شفت ويهها ..بس ما ادري وين ..
استنكرت الممرضة تصرفي وقالت ..
الممرضة : في شي ؟؟
انتبهت وقلت ..
غيث: ها؟؟ لا ..ماكو شي
ودخلت الكفتيريا .. ما ادري ليش ؟؟ حسيت اني اعرفها من زمان ..
اخذت طلبي ورديت صعدت فوق ..
دخلت الغرفة .. وسبحان الله ..لقيت نفس الممرضة عند خالد ..
بس هالمرة غضضت بصري ..حطيت الأكل على الكرسي ..وقعدت اراقب الممرضة شنو تسوي ..
بعد ما خلصت قلت ..
غيث: اشلونه الحين ؟؟
الممرضة : علاماته الحيوية ممتازة .. بس يحتاج للتغذية ..
الجملة الثانية فهمتها ...بس الأولى لأ.. شنو علاماته الحيوية؟؟
غيث: حمدلله ..
بغت تمشي ..بس وقفتها وقلت ..
غيث: لو سمحت ..
التفت لي ..
غيث: متى بترخصونه ؟؟
ابتسمت كأن سؤالي غبي .
الممرضة : امس بدخلينه ..اشلون تبيه يطلع اليوم؟؟ على العموم كلم الدكتور ..هو ادرى ..
واستأذنت ومشت ..
كل هذا صار وخالد ما نطق بكلمة .. طالعته وقلت ..
غيث: خالد..
مارد علي..
غيث: خالد صدقني هي بخير ..
هالمرة رد بس بجمود ..
خالد : لا مو بخير ..
رن موبايلي ..وكانت سارة ..
غيث: هلا سارة.
سارة : صباح الخير ..ها اشلونه خالد ؟؟
غيث: على حطت ايدج ..يحاتي ايمان ..
سارة : انت ما قلت له ؟؟
غيث: بلى ..ومصر يدورها ..سارة ..
سارة : نعم .
غيث: ترى ..خالد بالمستشفى ..
سكتت سارة ..من الصدمة اكيد ..
سارة: خير؟؟ ليش ؟؟
كملت كلامي وانا اطلع من الغرفة ..وشرحت لسارة تفاصيل اللي صار ..
وبعد ربع ساعة ..دخلت مرت ابوي وسارة وهاجر ..
طبعا مرت ابوي ..بدت بجيها ..وسارة مسكتني ..تستفسر ..اما عن هاجر كانت واقفة بعيد شوي ..
بعد ما خلصت سارة مني ..راحت لخالد وسلمت عليه ..وياه دور هاجر ..
مسكت هاجر ايد خالد بس خالد سحبها بقوة ..وخزها بنظرات خلت هاجر تنزل راسها ...
اشصاير ؟؟؟

يتبع <<<

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغرور البريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

ذكر العقرب القرد
عدد المساهمات : 264
نقاط : 553
تاريخ الميلاد : 20/11/1992
تاريخ التسجيل : 31/05/2010
العمر : 25
المزاج : هادىء

مُساهمةموضوع: رد: لحظـــة حـب / رواية كامله   الخميس أكتوبر 27, 2011 12:32 am

الحلقـــــــــــــــــــــــــــــــــة التاسعـــــــــــــــــــــــــة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

فسخت عباتي وشيلتي ..وصعدت داري بسرعة ..دخلتها وصكيت الباب وقعدت ابجي ..

ماتحملت نظراته لي طول فترة الزيارة ..ادري اني غلطانة بس والله العظيم ندمانة ..ندمانة يا عالم ليش مو راضي يفهم ؟؟
دخلت الحمام عزكم الله ..وغسلت ويهي ..وحاولت اني انسى اللي صار .. طلعت
وشفت سارة قاعدة على السرير ..تنطرني ..مشيت للسرير وانسدحت ..التفت لي
سارة ..وقالت ..
سارة: ممكن اعرف سالفتج ويا خالد ؟؟
تنهدت بظيق واخذت اللحاف وغطيت فيه ويهي وقلت ..
هاجر: لا مو ممكن ..
قامت سارة وسحبت مني اللحاف وقالت ..
سارة: خالد عمره ما مد ايده على وحدة فينا إلا اذا ..
وسكتت ..خفت تكون عارفة شي ..فالتفت لها وقلت بشك..
هاجر: إلا إذا شنو؟؟
حطت اللحاف على طرف السرير وقالت وهي تسند على الطاولة اللي يم السرير ..
سارة: إلا اذا انت مسوية شي جايد ..
طالعتها بخوف وربكة ..وقلت وانا ارد اخذ اللحاف ..
هاجر: ما سويت شي ..
سارة: عيل ليش طقج ..وكان يطالعج بنظرات غريبة بالمستشفى ؟؟
ربي اعني على هالبنية ..قلت بعصبية ..
هاجر: قلت لج مو مسوية شي ..وإذا على الطق اللي خذيته لأني دخلت داره بدون
استئذان وانت تعرفين انه مايحب احد يدخل داره وهو مو موجود ..
طالعتني بتشكك ..فقلت بعصبية اشد..
هاجر: تبيني احلف يعني ؟؟
هزيت راسها بتفهم ..وراحت للباب وقالت قبل لا تطلع ..
سارة: غيث رح ايي عندنا يقعد لين ما خالد يطلع بالسلامة ..صيري عاجل احسن لج ..
وطلعت من الغرفة ..
هذا اللي ناقصني ..غيثوه يقعد عندنا ..أففف
وغطيت روحي باللحاف ونمت ...
*************************************
رديت البيت عشان الم اغراضي ..مثل ما عرفتوا انا راد لبيتنا ..البيت اللي طلعت منه قبل ست شهور ..
ياني توهقت وهقة .. الحين شلي يفكني من لسان مرت ابوي وبنتها ..
دخل علي عمر وانا احط اغراضي بجنطة صغيرة .. وقال وهو يتسند على حافة الباب ..ويبتسم ..
عمر: خلاص بترد البيت ؟؟
التفت له وقلت بكآبة ..
غيث: تبي الفكة مني .. لا تستانس وايد برجع لك عقب اسبوعين ..
ضحك عمر وتجدم ودخل الغرفة .. وقال وهو يقعد على السرير ويلعب بأحد قمصاني ..
عمر: خايف؟؟
بس خايف ؟؟ مرعوب ..
غيث: شوي ..
مسك عمر ايدي فجأة خلتني اوقف شغلي ..قام هو وقال ..
عمر: رح اشتاق لك ..
طالعته باستغراب ..وقلت ..
غيث: كلها اسبوعين وبرجع .
عمر: دير بالك على روحك ..
ابتسم وضحكت عل الخفيف ..
غيث: رايح حرب انا ؟؟ بروح بيتنا ..
هد ايدي ورد قعد على السرير وهو ساكت ..اما انا رديت اكمل شغلي ..
عمر اليوم مو عاجبني ..متضايق من شي اكيد ..لازم اعرف ..
غيث: عمور..
طالعني بدون ما يتكلم ..قلت ..
غيث: اشفيك ؟؟
ابتسم ابتسامة باهتة وقال ..
عمر: ولا شي ..
هديت شغلي للمرة الثانية وقعدت يمه على السرير ..وقلت
غيث: قص على واحد ثاني ..مو علي هالحجي .. عيونك تقول انك متضايق ..
نزل عمر راسه وقال ..
عمر: قلت لك بشتاقلك ..
غيث: لأ ..في شي ثاني ..ادري فيك تبي الفكة انت اصلا ..قول قول لك الأمان .
رفع راسه عمر وابتسم وقال ..
عمر: زين انك عرفت ..
ضحكت انا وقلت ..
غيث: خلاص بتزوج وتفتك مني خير شر ..
عمر: يا سلام وتخليني ؟
قلت بمزح ..
غيث: تزوج انت بعد ..
اختفت ابتسامة عمر تدريجيا ..
غبي اشقلت انا ؟؟؟ انا دائما جذي لساني يسبق تفكيري ..مالت علي ..
غيث : آسف عمر ..
ابتسم بحزن وقال ..
عمر: لا تهتم .. عادي .
قام عمر يلهي نفسه ولم اغراضي ..وانا قاعد افكر اشلون قدرت اجرحه ؟؟
بس تصدقون ودي اعرف اشلون ماتت ؟؟
لا لا اشقاعد اقول انا ؟؟
طردت هالأفكار من بالي وقمت اساعد عمر ..سمعنا صوت تلفون البيت ..فقلت ..
غيث: عمور ..تلفون ..
عمر: اسمع ..روح رد انت ..
غيث: وليش ما ترد انت ؟؟روح ..
تنهدت عمر بضيق وطلع ..ورديت انا اعدل الأغراض ..
وانا اعدل شفت ورقة مزينة طايحة على الأرض ومبخرة بعد ..
بطلتها ..مكتوب فيها ..
التاريخ : 12 /1/2005
الوقت: التاسعة مساءا
المناسبة : الذكرى الثالثة لوفاة هند

لك مني يا ارق عبير اجمل تحية واعذب الورود والزهور ..

اليوم ذكرى وفتك ..هي والله اشد ذكرى تمر علي كل سنة .
ارجو ان تتقبلي مني انا الرجل مكسور القلب ..هذه الكلمات
زوجك : عمر

كنت اقرى الكلمات وانا قاعد افكر ..بين الحين عمر يحب مرته ومو قادر ينساها ؟؟

طاحت عيني على التاريخ ... هذا تاريخ اليوم ..سمعت صوت عمر ..صكيت الورقة بسرعة وحطيتها تحت السرير..
عمر: يلا ما خلصت ؟؟
غيث: ها ؟؟ ئي ئي خلصت ..
طالعني باستغراب ..
عمر : اشفيك ؟؟
غيث: ولا شي ..مافيني شي ..
التفت ناحية الباب وقال ..
عمر: عيل خلص انا انطرك تحت ..
قلت ..
غيث: بييك بعد شوي ..
طلع عمر ..اما انا فرديت اخذت الورقة من تحت السرير .. تنهدت ..ياحليله عمر عشان جذي متضايق ..
خشيت الورقة بمخباتي .. وصكيت الجنطة ..وطلعت من البيت ..
ركبت السيارة ..ومشينا .. فكرت اني اقط الورقة داخل السيارة واخليه يكتشف وجودها بروحه على اساس انه ناسيها ..
اقتعنت بالفكرة وقبل ما اطلع قطيت الورقة والحمدلله عمر ما شافني .. سلمت عليه ونزلت ..بس قبل ما انزل سمعت صراخ ..
كانت هاجر واقفة عند الباب وتحاجي احد داخل البيت .. والمشكلة الأكبر ان
صوتها كان واصل لعندنا وعمر كان يسمع ..بس يوم طلعت من الباب نزل عمر راسه
..وانا نزلت متنرفز ..هاذي اشلون تتطلع بالشارع ولا تتحجى بصوت عالي بعد ؟؟
هزيت راسي باستنكار.. احرجتني ..
مشى عمر .. وانا لسة واقف جدام الحوش على الرصيف ..
هاجر: يلا ما صارت ...أفففف
التفتت وهي تتأفف ..ولما شافتني ..انصدمت شوي ..بس طالعتني بدون اهتمام ..وهذا اللي اربكني زيادة ..
تجدمت انا وقلت ..
غيث: السلام عليكم ..
قالت بدون نفس ..
هاجر: هلا ..
ودخلت داخل ..
خوش استقبال .. الله يستر من امها ...
دخلت البيت ..وهاجر اختفت ماادري وين راحت .. طلعتلي سارة .. وقالت بفرح ..
سارة: غيثاني ..
وطاحت بحظني .. ابتسمت انا ومسحت على شعرها ..وقلت ..
غيث: هلا سارونه ..اشلونج ؟؟
بعدت عني وقالت ..
سارة: انا بخير .. انت اشلونك؟؟
غيث: الحمدلله ..
وحطيت جنطتي على الأرض ..فمسكتني سارة وقعدنا ..وقالت .
سارة: خلاص بتقعد عندنا ..
وايد تحلمين !!!!
غيث: ما اظن سارونه ..انا قلت لخالد لما تطلع من المستشفى انا رح ارد الشقة عند رفيجي ..
برطمت سارة وقالت بحزن..
سارة: غيوثي حبيبي لا تروح ..
ابتسمت غصب عني ..
غيث: شسوي يا عمري ..لازم اطلع ..وانت تعرفين السبب ..
تنهدت وقالت
سارة: الله يهديها امي ..
غيث: ويهديج ..
طقتني على جتفي وقالت .
سارة: غيوث وثول .. اشحقة بالله اشايفني ..؟؟؟
ضحكت وقلت وانا اشد شعرها شوي ..
غيث: مينونة ..
قمنا انا وسارة نتطنز على بعض .. ليما سمعت صوت طول عمري اكرهه واكره صاحبته ..
ام خالد : حيالله ولد جابر ..
التفت لها فشفتها واقفة على السلم ..وقفت انا وهي نزلت وتجدمت وقلت ..
غيث: الله يحييج خالتي ..
قعدت على القفنة وحطت ريل على ريل وقالت وهي لافة ويهها عني ..
ام خالد : من طول الغيبات ياب الغنايم ..
وهالمرة التفت لي وكملت ..
ام خالد: وانا ماشوف معاك شي بــ...
قاطعتها وقلت باستهزاء ..
غيث: معاي جنطتي ..
ابتسمت ببرود ..وقالت..
ام خالد : حلوة هاذي .. وان شاء الله لين متى بتقعد عندنا ؟؟
ما استبعدت عنها هالسؤال ..فقلت ببرود وانا اقوم واشيل جنطتي ..
غيث: والله هالشي ما فكرت فيه .. لما افكر واقرر انت اول وحدة بتعرفين ..لا تخافين ..
والتفت عشان امشي ..بس ..
ام خالد : غيوث احترم نفسك تراك في بيتي ..
التفت ناحيتها وقلت ببرود قاتل انا نفسي مستغرب منه ..
غيث: وانا ما قلت شي ..
تكهرب الجو ..وسارة لما شافت جذي قالت بعتاب لأمها ..
سارة: يما ..الريال ماقال شي ..
قالت ام خالد بعصبية ..
ام خالد : جب انتي ..
ووجهت كلامها لي ..
ام خالد : وانت إذا تبي تقعد في البيت تحترم قوانينه..
ضحكت على الخفيف وقلت .
غيث: ليش داش سجن ولا معتقل ؟؟
تجدمت هي مني ورفعت ايدها بغت تعطيني طراق ..بس انا مسكت ايدها ..وظلينا ثواني نطالع بعض ..وقلت بصوت هادي ..
غيث: انا موجود في بيت ابوي .. وانت ما تقدرين تمنعيني من اني اخذ حريتي في بيت ابوي ..
وضغطت على ايدها شوي ..وقربت منها لين صارت عيني بعينها ...
غيث: وهاذي آخر مرة ..آخر مرة تمدين ايدج علي...
ونزلت ايدها ..واخذت جنطتي ورحت فوق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغرور البريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

ذكر العقرب القرد
عدد المساهمات : 264
نقاط : 553
تاريخ الميلاد : 20/11/1992
تاريخ التسجيل : 31/05/2010
العمر : 25
المزاج : هادىء

مُساهمةموضوع: رد: لحظـــة حـب / رواية كامله   الخميس أكتوبر 27, 2011 12:33 am


يتبع <<<
التكملــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــة " الحلقة التاسعة "
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ههههههههههههههههه...انتوا لو تشوفون ويه امي لما صعد غيث ..بتموتون من الضحك ... واي بطني ..
صج انها امي بس ماترضيني تصرفاتها ..لو ابوي هني ما كانت بطلت حلجها اصلا ..الله يرحمك يا يبا ..
انصدمت امي مسكينة ..عبالها غيث الضعيف اللي ما يقدر يدافع عن نفسه ..
قعدت امي على القنفة وماسكة ايدها مكان اللي مسكها غيث ..والتفت لي وقالت بعصبية..
امي : شفتي ..شفتي ولد شرفوه ؟؟؟ انا اوريه ..انا هيا يسوي فيني جذي واحد حشرة ما يسوى بيزة ؟؟
هزيت راسي باستنكار ..طول عمرها امي مغرورة ..
صعدت السلم وخليت امي تحلطم مثل ماتبي .. مشيت في الممر ..طلع بويهي غيث ..وقال ..
غيث: منومسوي بغرفتي جذي ؟؟
طالعتها وان مو فاهمة فقال يوضح ..
غيث: غرفتي كلها صناديق .. منو حط الصناديق هاذي بغرفتي ؟؟
اوه تذكرت ..قلت ..
سارة: امي حطت الصناديق هاذي بغرفتك بعد ما طلعت من البيت .. خلاص الحين بطرش الخدامة تنظف الغرفة .. ولا يهمك.
تنهدت غيث وقال ..
غيث: الخدامة ما رح تخلص إلا باجر ..وين انام انا يعني ؟؟
ابتسمت وقلت ..
سارة: تعال داري .
غيث:لا والله ؟؟
هز راسه بالنفي وقال ..
غيث: مدام امج حطت الأغراض بغرفتي عمدا ..انا بروح انام بغرفة خالد .
طالعته باستغراب .. اما هو فراح داره اخذ الجنطة وراح غرفة خالد ..سمعت صوت وراي التفت لقيتها هاجر ماسكة جلاص شاي ..
هاجر: ياه حبيب القلب ؟؟
قلت احرها ..
سارة: ياه بيت ابوه ..
شربت شوي منه وقالت بدون اهتمام ..
هاجر: اللي ذبحه ..
طالعته بعين نارية ..فقالت بسرعة .
هاجر: خلاص يبا ..لا تزعلين ..بروح داري ..
قلت بضيق ..
سارة : احسن بعد ..ولا تطلعين منها ..
ما ردت علي ودخلت دارها .. ام انا دخلت عند غيث..لقيته يرتب اغراضه ..قعدت اتأمله .. ويهه تغيروايد ..
شعره طول ..وضعفان ..بس محلو .. لابس نظارته الطبية ..لما يلبسها ..تبين عيونه العسليات ..
فجأة التفت لي وقال وهو يبتسم ..
غيث: بدل وقفتج جذي ..تعالي ساعديني ..
قلت اقهره ..
سارة : شنو عندك بالله ؟؟ كلهم دشداشتين وقميص ..وجم بلوزة ..بس
قلد صوتي وقال
غيث: كلها دشداشتين وقميص وجم بلوزة ..بس ..
ضحكت وهو كمل ..
غيث: اقول تعالي مدام النفس عليج طيبة ..
دخلت ومسكت جنطته افرغ اللي فيها ..وحذفت دشداشة داخل الكبت ..فقال .
غيث: ساروه ويعة ..
بعدت انا وقلت ..
سارة : مو لازم تحط ملابسك بالكبت ..ملابس خالد داخل ..
طلَع الدشداشة من الكبت ..وقال ..
غيث: ادري ..بس اللي انتي ما تعرفينه ان خالد مقاسه اكبرمني .. اشلون تبين البس لبسه ؟؟
سارة: بتطلع لبسه يعني من الكبت وتحط ملابسك بدالها ؟؟
طالعني غيث بنفاد صبر وقال ..
غيث: برة..برة لا تعديني بغبائج ..
ضحكت انا ..وطلعت من الغرفة ..
مستانسة ياعالم اخوي عندنا ...
******************************************
أففففف ..والله مليت من الدراسة ..متى اتخرج ؟؟
قاعد على الطاولة وفاتح الكتاب جدامي ..يعني ان ادرس .. زهقت ..
صكيت الكتاب وقمت من المكتب ..ورحت قعدت على السرير .. شفت تلفوني ..اخذته وقمت العب فيه ..
تذكرت المكالمة الأخيرة اللي صارت بيني وبين سارة ..
طالعت السقف ..اتذكر صوتها ..
البنت هاذي غريبة ..صدقوني غريبة ..
دخل فجأة فيصل ..ودخلتها خرعتني ..فقلت بعصبية ..
جراح: ما تعرف تطق الباب ؟؟
قال ببرود .
فيصل : طقيت بس انت اللي يمكن ما سمعت ..
أفففففف ..يا بروده ..قلت
جراح: انزين قول اللي تبي ..
قعد فيصل على الكرسي اللي عند الباب ..وسكت ..
طالعته باستغراب ..وقلت
جراح : انت ياي هني عشان تقعد ساكت ؟؟
تردد في البداية .. بعدين قال .
فيصل : انا ..انا احب .
طالعته بعدم تصديق ..او يمكن بعدم فهم.....بعدين انفجرت اضحك ..
جراح: هههههههههههه ...واي بطني .هههههههههههه من صجك؟؟هههههههههههههههههه
زعل فيصل وقام يبي يطلع ..فلحقت عليه ومسكته من ايده وقلت اقعده ..
جراح: آسف ..آسف ..والله مو قصدي ..خلاص كمل كمل ..
طالعني بحزن وقال ..
فيصل : انا ياي اشكليك همي وانت تضحك ؟؟
قعدت جدامه ..وحطيت عيني بعينه يمكن استشف منها أي شي يجذب اللي سمعته ..فقلت
جراح: انزين ..قولي مني هي ؟
فيصل : وحدة ..
طالعته ببلاهة وقلت اتطنز ..
جراح: عبالي واحد تصدق ؟؟
طالعني بنفاد صبر بعدها قام ..مسكته وقلت ..
جراح: خلاص والله خلاص ..مارح ابطل حلجي ..انت بس تحجى ..
قعد بعد ما حلفت له ..فقلت ..
جراح: يلا كمل ..
نزل راسه وقال ..
فيصل : انا ..احم..انا اعرفها من زمان ..يمكن من ست شهور او خمسة ..
قاطعته وسألت ..
جراح: من وين عرفتها ؟؟
طالعني بنظرة غريبة ..في البداية ما فهمت..بس بعدين ..
قمت وقلت بذهول ..
جراح: وحدة من خمتك ؟؟
سكت وما رد علي ..يعني هي ..قلت
جراح: تبي تتزوج وحدة تحاجيها بالتلفون وانت ما تدري يمكن حاجت الف بدالك ؟؟صاحي انت صاحي ؟؟
انفجر فيصل وقال كأنها ما تكلم من سنين ..
فيصل : بس انا احبها ..احبها ..ما يهمني اذا حاجت الف غيري ..المهم اني انا ابيها ..
انصدمت من كلامه ..ين هذا ..قاضي .. قلت بعصبية ..
جراح: خبل انت ولا شنو ؟؟
قال بصراخ ..
فيصل : انا ماني خبل ولا مينون ..انا بتزوجها ..رضيتوا ولا لأ ..
وطلع من الغرفة .. خلاني ..خلاني مع بقايا كلماته تنخر مخي ..
****************************************
طالعت الساعة بعد ما قمت من النوم ..لقيتها الساعة 4 العصر ..
واو نمت يوم كامل تقريبا .. طافتني الصلاة ..استغفر الله ..استغفر الله .. قمت بسرعة ورحت توضيت وصليت الصلاة اللي طافتني ..
لما خلصت ..صفت السيادة ..وحطيتها على الكرسي وطلعتم الغرفة ..نزلت المطبخ على طول ..لأني يوعان ..ما كليت من امس ..
دورت بالجدور وحمدلله لقيت اكل ..حطيته على الجوله وانا متيقن انه بيحترق
.. قعدت على الطاولة انطر الأكل يسخن .. بعد ربع ساعة سخن واخيرا ..اخذت لي
صحن وحطيت شوي..ورحت الطاولة وبديت آكل ..
بعد لحظات .. شفت هاجر وامها ..وسارة نازلين من السلم ..لأن المطبخ يسمح
للقاعد فيه ان يطالع اللي بالصالة ..طالعتهم ببرود ..قولت وانا آكل ..
غيث: وين ؟؟
ماردوا علي لا ام خالد ولا هاجر فقالت سارة هي تبتسم ..
سارة: رايحين السوق ..تبي شي ؟؟
قلت بنفس البرود اللي قبله ويمكن اشد ..
غيث: مشكورة حبيبتي ..مابي شي .. بس .
قاطعتني ام خالد وقالت بنفاد صبر ..
ام خالد : شنو تحقيق هو ؟؟
ابتسمت بهدوء انرفزها ..
غيث: لأ ..مو تحقيق..
ماخلتني اكمل كلامي ..ومشت هي وهاجر للباب ..فقلت بحزم وانا اهد القفشة ..
غيث: لحظة ..
التفتوا لي ..فقلت وانا اوجه كلامي لأم خالد
غيث: تبين تطلعين مع بنتج سارة مو مشكلة اما هاجر ..
هزيت راسي بمعنى لأ ..وكملت ..
غيث: اسمحيلي ..ممنوع تطلع ..
قاموا يطالعون بعض بصدمة فقال هاجر وكأنها تدافع عن نفسها .
هاجر: ليش ما اطلع بالله؟؟
هزيت جتوفي بدلالة ما ادري وقلت ..
غيث: ما ادري ..خالد وصاني انج ما تطلعين من البيت ..وانا مجبور اطيع اوامره ..
والتفت عشان اروح اقعد بالطاولة ..فقالت هاجر ..
هاجر : رح اطلع ..وخالد مايقدر يمنعني ..
الفت انا ..وشفتها تمسك الباب وتبي تطلع ..فقلت بعصبية
غيث: هاجر ..صكي الباب ..
التفت لي وقالت بعناد ..
هاجر: رح اطلع.
تجدمت انا منها وقلت
فيث: اذا فيج خير طلعي ..
ترددت هاجر وطالعت امها كأنها تقولها انقذيني ..فتدخلت سارة وقالت وهي تحط ايدها على جتفي ..
سارة: غيث ..خلها تطلع ...
قاطعتها وقلت وانا عيوني على هاجر ..
غيث: ماكو طلعة .. إذا انتي وامج تبون تطلعون طلعوا ..بس هي لأ ..
ورديت الطاولة وكملت غداي ببرود ..نزلت دموع التامسيح مالتها مع جم دمعتين
وصعدت دارها ..تقربت مني ام خالد وقالت كانها تبي تذبحني ..
ام خالد : الله دزك لنا بلاء ..
رفعت عيني وقلت ببرود ..
غيث: الله يسامحج خالتي ..
طالعتني شوي وراحت دارها ..
حسيت بالإنتصار ..لأني قدرت اتنقم منها ..يت سارة وقعدت جدامي وقالت ..
سارة :ممكن أسالك سؤال ؟
هزيت راسي بايجاب ..
فقالت ..
سارة : انت تبي تنتقم من امي ..صح؟؟
طالعتها وقلت ..
غيث: اذا بنتقم منها كنت انتقمت من زمان ..صح ولأ ؟
سارة: انزين اشحقة تسوي كل هذا ؟؟
قلت ..
غيث: قلت لج خالد قال هاجر ما تطلع من البيت ..
طالعتني كأنها مو مصدقتني ..فقلت ..
غيث: لا تخافين انا مو ياي البيت عشان انتقم ..قعدتي هني محدودة كلها اسبوعين وما انت شايفة رقعة ويهي مرة ثانية ..
وقمت من الطاولة ..وغسلت الصحن ..وصعدت داري ..
************************************************** ***
حذفت المنبه على الطوفة ..وتناثر لأجزاء ..وقطع صغيرة ..من القهر اللي فيني ..
منو هو عشان يتحكم بطلعاتي ويياتي ..
بستخف يا ناس ..سمعت صوت صك على الباب ..اكيد و ..ذلف داره احسن ..
طلعت من داري ..ونزلت تحت مالقيت احد ..مسكت الريموت ..وفجيت التلفزيون اطالع اي شي يسليني ..
رن التلفون ..فرفعته بملل وقلت ..
هاجر: آلو .
ياني صوت رجولي ..
الريال : السلام عليكم .
عرفته ..هو .
قلت بصدمة ..
هاجر : فيصل ؟؟
فيصل : اشلونج هاجر ؟؟
مو صاحي هذا ..اشلون عرف تلفون بيتنا ..فسألته ..
هاجر: اشلون عرفت رقم البيت ؟؟
فيصل :مو مهم...المهم سمعت صوتج ..هاجر انا ...
" منو تحاجين ؟؟؟"
التفت لصاحب الصوت لقيته غيث واقف فوق راسي .. ياويلي رحت فيها ..قلت بارتباك ..وانا اصك التلفون ..
هاجر: واحد غلطان ...
طالعني بتشكك ..وقال ..
غيث: مو توج كنت تبجين ..شلي نزلج ؟؟
طالعته بقرف وقلت ..
هاجر: ليش بتحرمني من الطلعة من داري بعد ؟
غيث: من الهوا بعد إذا اقدر ..
طالعته باشمئزاز وقلت ..
هاجر: سوها إذا انت ريال ..
ما حسيت إلا بطراق قطني على الأرض .. فقلت بصراخ ..
هاجر: انت مينون؟؟
مسك غيث شعري وقال ..
غيث: والله إذا ما تأدبتي يا هاجر ..ليكون اخر يوم فعمرج ..
كنت اصرخ لأن مسكته كانت قوية ..وطلعت امي على صرخاتي ..فيت يمي ومسكت ايد غيث وقالت ..
ام خالد : هدها ..هدها عسى ايدك الكسر ان شاء الله ..
هد شعري ..وقال وهو يؤشر علي ..
غيث: ربي بنتج لأربيها لج ..
وطلع من البيت ...
قعدت بحظن امي ابجي .. واندب حظي ...
************************************************** **
ما ادري شلي خلاني اسوي جذي ...
طالعت ايدي اللي طقيت فيها هاجر...قعد استقوى عليها ليش اني ريال ؟؟
أففففف ..ماكان المفروض اسوي جذي ..بس هي نرفزتني .. احسن شي اروح لخالد ..
وقفت تاكسي وطرت لخالد ..
وصلت المستشفى وصعدت لغرفة خالد..مشيت في الممر المؤدي لغرفة خالد .. دقيت الباب ..ما سمعت رد
طقيت مرة ثانية ..بعد ماكو رد ..دخلت ..لقيته ببساطة نايم ..
صكيت الباب ..وقعدت على الكرسي ... نزلت راسي اتذكر اللي سويته..
"اشفيك؟؟"
صوت خالد خلاني انتبه ..رفعت راسي ..وقلت وانا ابتسم ابتسامة باهتة..
غيث: مافيني شي ..انت اشلونك الحين ؟؟
خالد : انا الحمدلله ..احسن .اشلون امي وهاجر وسارة ؟
طالعته محرج وودي اقوله سامحني خالد ..قلت
غيث: الحمدلله ..كلهم بخير ..
عدل خالد قعدت وقال ..
خالد : وانت ؟؟
قلت بتلعثم ..
غيث: انا ؟؟
خالد : اشلونك مع امي ؟؟
فهمت قصده وقلت .
غيث: لا تخاف مافي مشاحنات بينا..
ابتسم بارتياح ..وقال
خالد : الحمدلله ..
وكمل وقال ..
خالد: ادري انك ماتبي تقعد بس مايصير نخلي حريم بروحهم في البيت ..
قاطعته وقلت ..
غيث: طبعا مايصير ..لا تحاتي امك والبنات بخير ..
سكتنا شوي ..فقال خالد ..
خالد: هاجر ..
احم ..الله يستر ..قلت .
غيث: اشفيها ؟؟
خالد: مثل ما وصيتك ما تطلع من البيت ..
هزيت راسي بتفهم ..ووسالت ..
غيث: انزين قولي ليش ؟؟
طالعني خالد شوي ..ونزل راسه وقال .
خالد : كافي واحد فينا يعرف ..
استغربت من كلامه وقلت .
غيث: شنومسوية هي ؟؟
قال بسرعة ..
خالد : ولا شي ..
قلت ..
غيث: مو مسوية شي وتمنعها من الطلعة ؟؟
تنهد بنفاد صبر ..
خالد : غيث ممكن تسوي اللي اقولك عليه وبس ؟
قلت باستسلام ..
غيث: ان شاء الله ..
وسمعنا طق على الباب ..ودخلت الممرضة ..وهي نفسها ..طالعتها كأني مو شايفها
من زمان.. هي انتبهت لنظراتي ..فأحترمت نفسي ونزلت عيني ..
كانت ماسكة عدة الأبر ..يعطونه ابرة بعد ؟؟
طالعت خالد بعدين نقلت نظري للممرضة وسألت .
غيث: أأ ..لو سمحت ..ممكن اعرف شلي بالأبرة ؟؟
طالعتني الممرضة وكأن سؤالي مو عاجبها ..بس قالت ..
الممرضة : دوا ..يهدي الأعصاب ..
ليش شايفته مينون ؟؟
رفع خالد جم قميصه ..وهي غرست الأبرة في الوريد.. بعدها حطت الأبرة في الصينية .. وقالت لخالد وهي تبتسم ..
الممرضة : سلامات وما تشوف شر ..
بادلها خالد الأبتسامة ..
احتريت انا ..اشمعنة خالد ؟؟ وانا لما احاجيها ترد علي بنفس خايسة ..
طلعت هي ..والتفت لخالد وسالته ..
غيث: ها هديت ؟؟
طالعني خالد شوي بعدين انفجر يضحك ....
خالد : اشفيك مينون ؟؟ اركد يبا اركد .. فضحتنا جدام الممرضة ..
كمل وهو يقلد صوتي ..
خالد : لو سمحت ممكن اعرف شلي بالأبرة ؟؟
ورد لصوته الطبيعي ..
خالد : شنو رح يكون غير دوا يعني ..
قلت باحراج ..
غيث: انزين اشدراني انا ؟؟ يمكن يكون شي ثاني .
ضحك خالد على الخفيف وقال وهو يتلحف يبي ينام ..
خالد : بس بس ..ابي انام انا فارج يلا ..
قلت وانا امسك اللحاف واخنق خالد فيه ..
غيث: نام ..نام ..لا يطوفك شي من الحلم ..
وضحكنا انا وخالد .. وطلعت من الغرفة ..
الله يقومك بالسلامة يا خالد ..
طلعت من المستشفى مع اني حاولت ادور على الممرضة ..تمنيت اعرف اسمها ..ماادري ليش ..بس يمكن فضول ..
********************************************
لحد الحين ماني مصدق الي سمعته من امي .. بعد ما يطلع خالد من المستشفى
عرسي ؟؟ ليه مستعيل هذا بعد .. أفففففف ..يحبني حيل ويا ويهه؟؟
مسكت التلفون ودقيت خالد ..بس محد يرد يدق .. شكله نايم ..
ملل ..عطلة هاذي مملة ..وهاجر قافلة عليها الدار بعد ماخذت طراق من غيث ..
غيث هذا تغير ما كان جذي ..بس احسن تستاهل منو قال لها تقوله جذي ؟؟ انا لو مكان غيث كنت ذبحتها ..
طالعت الساعة لقيتها سبع .. سمعت صوت الأذان المغرب ..رحت الحمام عزكم الله
وتوضيت ..نطرت شوي ليما خلص الأذان ..وصليت .. بعد ما خلصت .. سمعت صوت
موبايلي ..دورت عليه ..مالقيته ..اتبعت صوت النغمة .. وحمدلله لقيته
..طالعت منو متصل ..
" جراح يتصل بك"
أففففففففف مالي خلقه ..شيبي هذا ؟؟
رديت على مضض وقلت .
سارة : السلام عليكم ..
جراح: وعليكم السلام ..اشلونج سارة ؟؟
زفت من اول ما سمعت صوتك ..
سارة: الحمدلله ..انت اشلونك واشلون الأهل ؟؟
جراح: كلنا بخير ..سارة أقدر اشوفج ؟؟
نعم !!!
سارة: ليش ؟؟
جراح: ليش مايصير اشوفج ؟؟ انتي مرتي خلاص ..
مستانس حيل ..
سارة : ادري بس ليش يعني ..والعرس بعد اسبوعين ..
جراح :ادري ..بس ابي اكلمج ضروري ..
تنهدت بسري ..الله يعيني ..
سارة: ان شاء الله ..متى بتي ؟؟
جراح: الحين ..اقصد بعد شوي ..
سارة : خلاص ان شاءالله .. مع السلامة ..
جراح: مع السلامة .
وصكيت التلفون .هذا اللي ناقصني ..رحت الكبت وطلعت لي ملابس
**************************************************
صفت سيارتي جدام بيت سارة .. ونزلت ..ودقيت عليها ..وعلمتها اني وصلت .. طقيت الباب ..وهي اللي بطلته ..
انبهرت من شكلها .. كانت لابسة وردي ..تنرة وردية قصيرة شوي ..وقميص ابيض عليه وردي ..وفالة شعرها البني اللي اول مرة اشوفه ..
سارة : حياك جراح ..
دخبت وانا منزل راسي .. رحبت فيني وقعدتني ..ويابت لي عصير ..مع اني ما طلبت ..بس يلا ..
جراح : أأ ..سارة انا ياي اليوم عشان اقولج ..انا ابي افهم ..اللي قلتيه يوم الملجة ..
انصدمت هي من كلامي ..بغت تتكلم بس حزتها طلعت امها ..قمت وسلمت عليها ..
جراح: هلا عمتي ..اشلونج ؟؟
ام خالد : بخير ..انت اشلونك واشلونك امك ؟؟
جراح: كلنا بخير ..وامي تسلم عليج ..
ام خالد : الله يسلمها من كل شر ..يلا عيل ..اخلكيم على راحتكم..
وراحت دارها .. زين ما سوت ..
قعدت مرة ثانية ..وقالت سارة ..
سارة : اللي قلته صحيح..
طالعتها مصدوم ..
جراح: اشلون يعني صحيح ؟؟ انتي تدرين يعني شنو هذا ؟؟ يعني انا مغازلجي وما عندي ذمة .
طالعتني بملل وقالت ..
سارة : حمدلله انت اللي قلتها مو انا .
طالعتها مذهول ..وقلت بعصبية ..
جراح : انتي اشلون تتجرأين وتقولين عني جذي ؟؟
وقفت سارة وقالت بحزم..
سارة : والله انت اللي قلتها مو انا ..بعدين انت اللي اشلون تتجرأ تتزوج
وحدة مغصوبة عليك ..اصلا اشلون يكون لك ضمير وتتزوج وحدة مغصوبة عليك ؟؟
انقهرت من كلامها ..فحطيت العصير بقوة على الطاولة لدرجة انه بغى ينكسر ..وقفت وقلت ..
جراح: سارة ..لا تنسين اني في بيتكم .. ولا تخليني ارفع صوتي ..وامج تسمع وتصير سالفة ..
سارة : خلها تسمع ..
هني دخل غيث البيت ..وابتسم اول ما شافني ..وياه سلم علي ..
غيث: حيالله جراح ..
قلت وانا ابتسم غصبن عني ..
جراح: الله يحيك ..
غيث: مستعيل تبي تشوفها ..
طالعت سارة وقلت وانا محتفظ بابتسامتي ..
جراح: شسوي الحب وما يسوي ..
قلتها عشان احرها .. وصج انقهرت ..طالعتني بنظرة يتطاير من الشرر وقالت ..
سارة: عن اذنكم..
ابسمت لها وقلت ببرود ..
جراح: اذنج معاج حبوبة ..
وصعدت فوق ..
انا الصراحة ما اتخيل حياتي معاها ..انا لازم اطلقها ..لازم .....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغرور البريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

ذكر العقرب القرد
عدد المساهمات : 264
نقاط : 553
تاريخ الميلاد : 20/11/1992
تاريخ التسجيل : 31/05/2010
العمر : 25
المزاج : هادىء

مُساهمةموضوع: رد: لحظـــة حـب / رواية كامله   الخميس أكتوبر 27, 2011 12:34 am

الحلقــــــــــــــــــــــــــــــــــــة العاشـــــــــــــــــــــــرة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

صكيت
الباب بقوة ...قعدت على السرير اتنفس بسرعة فصخت الزينة اللي كنت حاطتها
على شعري بعصبية ....من الغضب اللي داخل قلبي ..سمعت طق على الباب فقلت
بصوت عالي معصب ..


سارة: منوووووووووو؟


ياني صوت غيث اللي قال ..


غيث: انا يبا ..بطلي الباب ؟؟


قمت من السرير وبطلت الباب ورديت ثاني مرة قعدت على السرير ...وقف غيث يطالعني باستغراب وهو واقف عند الباب ..


غيث: اشفيج شابة ضو ؟؟


قلت بدون ما التفت له ..


سارة: راح هذا بعد؟؟


دخل غيث الغرفة وصك الباب وقال ببلاهة ..


غيث: هذا ؟؟


تنهدت بعصبية وقلت وانا اروح للمرايا وامسح المكياج ..فقال غيث..


غيث: سارة اشفيج ؟؟ جراح مزعلج بشي ؟؟


بشي ؟؟ قول اشياء ..


مارديت عليه لأني ان تكلمت رح افجر البيت كله .. فكرر غيث سؤاله .


غيث : سارونه أشــ.....


قاطعه صوت بجيي الحاد ..قعدت على الكرسي وحطيت راسي على الطاولة وبديت ابجي
من الحرة اللي فيني ...حسيت بايد غيث تمسح على شعري وقال ..


غيث: سارونه حبيبتي اشفيج ؟؟


رفعت راسي ودموعي على تارسة ويهي ..وقلت بصوت مبحوح..


سارة: مابي ..


وسكت خفت اتكلم تصير مصيبة ...فقال غيث ..


غيث: ماتبين شنو؟؟ كملي سارة ..


طالعت ويهه شفت علامات التشجيع فبغيت اتكلم ..بس دخلت امي علينا ....التفت بسرعة للناحية الثانية ومسحت دموعي ..قالت امي ..


امي : مسرع ماراح ..سمعت صراخكم اشصاير ؟؟


قال غيث بذهول ..


غيث:صراخ ؟؟


قلت ابرر ..


سارة: مافي شي ..كان جراح يلعب معاي ..


قالت امي ..


امي : سارة ابيج تحت ..


هزيت راسي بايجاب فطلعت امي من الغرفة ..اما غيث فمسك ايدي وقال ..


غيث : سارة اشصاير ؟؟ صار شي بينج وبين جراح ؟؟


وقفت انا وقلت ..


سارة: قلتلك كنا نلعب مع بعض ..


سكت شوي وقال ..


غيث: عبالج جذبتج على امج مشت علي ..انتي نزلي الحين ونتفاهم عقب ..


وطلع من الغرفة ..الحين بحصل تحقيق من امي وغيث ...


نزلت الصالة لقيت امي قاعدة تشرب جاي .. ما ادري الجي هذا جنه دوا بكل الأوقات تشربه ..


قعدت وقلت بضيق ..


سارة: بغيتي شي يما ؟؟


حطت امي الجلاص وطالعتني وقالت.


امي : جهزي روحج باجر بنروح السوق بنشتري اغراض العرس ..


مووقته ..كلش مو وقته ... ياالله ارحمني ..


قالت امي لما شافت ضيقي ..


امي : اشفيج مبوزة ؟


قلت ببرود واستسلام ..


سارة: ماكو شي ..اللي تشوفينه ..


ورديت صعدت داري ..


انا اوريك يا جراح ..


اذا كان زواجنا لا بد منه ..بوريك نجوم القايلة اصبرعلي ...


*********************************


سارة مو عاجبني حالها ...اكيد في شي صار بينها وبين جراح ..صج اني مالي شغل بس لازم اعرف شلي خلها تبجي جذي ..


نطرت سارة ليما صعدت فناديتها ..يت لغرفتي اقصد غرفة خالد فصكيت الباب وقلت ..


غيث: الحين ..يلا قولي اشصاير ؟؟


قعدت سارة على السرير اما انا تسندت على طاولة المكتب .. فقالت سارة ..


سارة : ماكو شي ..


قلت بنرفزة..


غيث: ماكو شي وتبجين ..اكيد في شي ..


خافت سارة شوي مني ..فقلت اهدي عمري ..واهديها ..


غيث: سارة لا تخافين مني قولي ..السالفة فيها العرس صح ؟؟


سكتت سارة وردت دموعها تنزل مما اكدلي ان السالفة سالفة عرس ..فقلت اكمل ..


غيث: تبين تأجلينه ؟؟


هزت راسه بالنفي فقلت ..


غيث: تبين ...


وسكت ..عرفت شنو تبي ..فقلت اكمل .


غيث: ماتبين العرس كلش ؟؟


طالعتني وحطت ايدها على راسها دلالة المصيبة فقلت اشجعها واهديها ..


غيث: امج مغصبتج على الزواج صح ؟؟


طالعتني بخوف فقلت ..


غيث: لا تخافين مارح اقول لأمج ..


وسكتنا شوي انطرها تتكلم ..فقالت ..


سارة : انا مو رافضة جراح انا رافضة الزواج اصلا ..مابي اتزوج الحين ..


وردت تبجي بس بصوت عالي ..كسرت خاطري ..فقعدت يمها وقلت..


غيث: سارونه حبيتي انتي الحين تزوجتي ..وان شاء الله الله بيرزقج بعيال
وتنسين هذا كله ..ثانيا انا ما اشوف جراح يعيبه شي ..بالعكس ريال والنعم
فيه ..


ررفعت راسه وطالعتني وانا بدوري ابتسمت بحنان وقلت ..


غيث: صج توج صغيرة ..بس لا تاخذين الأمور بهالحساسية ..الحياة حلوة لو تشوفينها من جانبها المشرق


الناس المتشائمة هي اللي تستبق الأحداث قبل ما تسير يعني يجهزون الدوا قبل الفلعة ..


التفت لها وحطيت عيني بعينها وقلت ببلاهة..


غيث: فهمت شي من اللي قلته ؟؟


فهزت راسها بمعنى لأ فقلت انا ..


غيث: ولا انا ...


ضحكت سارة ..وحظنتها ..ياحليليها مسكينة امها الغولة متعبتها ...الله يهديج يا ام خالد ..


وديت سارة غرفتها عشان ترتاح شوي ..ووصيتها ما تفكر بالماضي ..لأن زواجها محتوم خلاص الأمر منتهي ...


رديت غرفتي اقصد غرفة خالد ..مسكت التلفون ودقيت على عمر ..صارلي ثلاثة ايام ماحاجيته ..


محد يرد .. دقيت مرة ثانية هم محد يرد ..وين راح ..دقيت على تلفون الشقة .بعد محد يرد ..


حطيت التلفون مخباتي ..وطلعت من الغرفة ..ونزلت تحت لقيت الصالة فاضية .. فناديت الخدامة..


غيث: روز ..روز


ياتني بعد جم ثانية ..فقلت لها ..


غيث: يبيلي جاي ..


راحت روز المطبخ ..اما انا شغلت التلفزيون وقعدت افر بهالقنوات لما طلعت
عيني..ياه الجاي ..وقعدت اشرب ..خلص الجاي ولسة ماخلصت فر ..تعبت صكيت
التلفزيون ..طالعت الساعة لقيتها تسع ونص ..


قمت من القنفة ..اتمشى بملل ..البيت اشكبره ..ماادري على شنو..يا حلاة شقة
عمر..صج انها صغيرة بس ..حلوة ..طليت من الدريشة على الحديقة والحوش ..اشوف
اللي رايح واللي راد ..


رفعت نظري للسما ..شفت القمر مكتمل ..عجبني فطلعت الموبايل صورته ..ورديت اتأمله مرة ثانية ..


ياه في بالي اقتراح عمر باني اكلم خالد اخذ نصيبي من ورث ابوي ..ما ادري حسيت ان خالد رح يزعل ..


أمممم..والله محتار...ماني عارف شسوي ..


حسيت بالبرد ..فصكيت الدريشة ..والبردة بعد ..ورحت داري انام ..


وانا صاعد مريت طبعا على غرفة هاجر ..سمعت صوت بجي وانين .. معقولة تبجي
للحين ..مااحيدها حساسة لهدرجة ..التفت لغرفتها ..وسمعت اكثر ..هم بجي
وانين .. خفت عليها الصراحة ..وبنفس الوقت ابي اراضيها على اللي سويته يمكن
اكسبها ..


طقيت الباب فسمعت صوت هاجر ..


هاجر : ادخل ..


ماتدري اني انا ..لو تدري بتطرديني الحين ..بتشوفون ..


دخلت الغرفة لقيها ظلمة .. طورت على مفتاح الأضاءة ( المكبس ) وبطلت الليت
.. شفتها منسدحة على الأرض ..وماسكة بطنها تتأوه ..صدمني منظرها ..فرحت لها
بسرعة ..قلت بخوف ..


غيث : هاجر اشفيج ؟؟


طالعتني وماردت ..يمكن من الألم ..


فقلت ,,


غيث: اوديج الطبيب ؟؟


قالت فجأة ..


هاجر: لأ..طبيب لأ تكفى ..


طالتعها باستغراب ..في واحد مريض مايروح الطبيب ..عجيبة هاذي الصراحة ..


مسكت هاجر بطنها بقوة اكبر وبدت تتأوه ..فقلت بخوف اكبر ..


غيث: هاجر قومي لبسي عباتج بوديج الطبيب ..


هزت راسها بالرفض ..وبدت دموعها تنزل ..والعرق يتصبب منها ..


هاجر : مابي ..طبيب ..مابي ..آآآآه


مرة تبجي مرة تتأوه مرة تأن ..ماادري استخفت هاذي ولا شنو..رحت غرفة سارة
..وطقيت عليها الباب ضربات ورا بعض ..طلعت وهي مخترعة ..ماخليتها تتكلم
سحبتها من ايدها ..ورحنا لهاجر ..


دخلنا الغرفة ..


وانصدمنا ..


الدم مغطي ثوبها .. وهي طايحة على الأرض ..فاقدة الوعي ..طلعنا بعض انا
وسارة مذهولين .. فركضت سارة لهاجر تصحيها .. وانا واقف مثل الصنم ..ماني
عارف ارد ورا ولا اتجدم .. فقالت سارة تستنجد فيني ..


سارة: غيث لحق ..ماكو نبض ..


كلمتها خرعتني واجبرتني اني اشلع ريولي من القاع واحركها ناحية سارة وهاجر ..فقلت ..


غيث: روحي يبي عباتها وشيلتها ..


طارت سارة وبايت العباة والشيلة .. لبسناها ..وانا شلتها ..اما سارة قالت ..


سارة : غيث اشلون بتروح وانت ما عندك سيارة ؟؟


وقفت ..تذكرت ..ماعندي سيارة .. فقلت بسرعة ..


غيث: سيارتج ..عطيني سويج سيارتج ..


يابت سارة السويج ..وانا طرت فيها ركبتها السيارة والدم على هدومي ..ورحنا
المستشفى ..الجريب من المنطقة .. دخلوها الملاحظة ..وانا واقف مثل لوح
الخشب ..


الحين خالد وهاجر بالمستشفى ..كملنا ..باجي سارة وامها ..وتكمل العايلة الكريمة ..


قعدت على كرسي الأنتظار .. انطر ..بعد ربع ساعة طلع الطبيب ..فقلت ..


غيث: خير يا دكتور ؟؟


طالعني الطبيب وقال وهو جنه خسر شي ..


الطبيب : انت زوجها ؟؟


هزيت راسي بالنفي وقلت ..


غيث: لا مو زوجها ..انا اخوها ..اشصاير يا دكتور خرعتني ؟؟


الطبيب : لا تخاف ..ان شاء الله خير ..وين زوجها ؟؟


اشفيه مصر على زوجها هذا بعد فقلت بنفاد صبر ..


غيث: أي زوج الله يهديك انت بعد ؟؟ اقولك انا اخوها تقولي زوجها وين ..قولي اشصاير واللي يرحم والديك ..


قال الطبيب اخيرا ..


الطبيب : للأسف ..فقدنا الجنين ..


جنين ؟؟؟


طالعت الدكتور بصدمة واستغراب شكله غلطان ..


غيث: أي جنين ؟؟ شكلك غلطان ..


هز الدكتور راسه بتفهم ..


الدكتور: ادري خسارتك يا ولدي ..بس هي كانت حامل بالشهر الثالث .. وهي الله يهديها ارهقت نفسها ..


أي ثالث ؟؟ أي ارهقت نفسها ؟؟اشقاعد يقول هذا ؟؟


غيث: دكتور ..لا تينني ..انا يايب اختي هني عشان بطنها يعورها والدم طالع منها ..وانت تقولي جــ....


وسكت ...


هاجر ..حامـــــــــــــــــــل !!!!!!!!!!!!


توني استوعب اللي قصده الدكتور ..


مستحيل ..مستحيل ....


****************************************


يا ويلي ..رحت فيها ...ميتة اليوم ..ميتة ..


قاعدة على السرير ومغطية ويهي باللحاف ..وابجي .. خلاص بودع الدنيا ...


كله منك يا فيصل كله منك ... أكرهك ..أكرهك ..


ماحسيت إلا واحد يسحب الغطا .. واستقبل طراقات ..وشتايم ..حاولت اركز بالصوت ..وعرفته غيث.


غيث: ياالنذلة ...صج ما تستحين ..ما تستحين ..وانا اقول ليه خالد مانعج من الطلعة ..اثاريج مانتي هينة ..


مسك رقبتي ..وخنقني ..منع الهوا يدخل ولا يطلع ..


غيث: منو هذا ؟؟ انتي حامل من منو ؟؟


ياه الدكتور والممرضين وطلعوه ..اما انا مسكت رقبتي ..وابجي مثل المينونة.. غطيت ويهي بالغطا ..وكملت بجيي ..


ومن التعب ..نمت ....



بطلت عيوني ..رفعت الغطا عن ويهي ..وتلفت حوالي ..يعني لسة حية ..ما مت .. الفت مرة ثانية..


الملاحظة فاضية .. مافيها احد .. تذكرت البلوة اللي سويتها ..ورديت ابجي .. انفتح الباب مرة ثانية ..


وكانت سارة وامي ...


يت امي لعندي ..وضمتني ..


امي : هاجر ..حبيبتي ..


اما سارة قعدت على طرف السرير .. وقالت وهي تبتسم .


سارة: حمدلله على السلامة ..


طالعتهم باستغراب ..


معقولة مايدرون ؟؟!!!


ماقالهم ؟؟؟


دخل بعدها غيث ..اللي كان يطالعني بجمود ..وانا نزلت راسي .. فقال امي ..


امي : حبيبتي ..اخوج يقول انها دودة زايدة ..عساج احسن الحين ؟؟


دودة زايدة ؟؟


طالعته ولقيته يصوب نظره لي بحقد ..فالتفت لأمي وهزيت راسي بايجاب ..وقلت .


هاجر : ئي ..ئي ..دودة زايدة .. مادريت عنها ..إلا امس ..


ضمتني امي مرة ثانية ..وقعدت ابجي بحظنها ..لعل امسح شوي اللي بقلبي ..


قعدت امي تهديني ..وسارة تتطنز علي ...


اما عن جبل النار اللي قاعد بكرسي اللي بعيد شوي عن السرير .. ما ادري شنو كان يسوي واعتقد كان يطالعني ..


قعدوا شوي عندي ..بعدها مشوا ..وأخر واحد طلع كان غيث ..اللي من اول ما
طلعت امي وسارة ..ياه عندي ..وقال وهو حاط عينه بعيني اما انا كنت منزلة
راسي ..


غيث: دودة زايدة ها ؟؟ احمدي ربج اني ما فظحتج ..رقعت لهم أي سالفة ..


بغيت اتكلم ..


هاجر : انـــ....


قال بعصبية ..


غيث: جب ..جب ولا كلمة..مابي اسمع صوتج ..حسابي معاج بعد ما تطلعين ..


وطلع من الغرفة ..


الله يستر ..


خل اجهز كفني احسن ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغرور البريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

ذكر العقرب القرد
عدد المساهمات : 264
نقاط : 553
تاريخ الميلاد : 20/11/1992
تاريخ التسجيل : 31/05/2010
العمر : 25
المزاج : هادىء

مُساهمةموضوع: رد: لحظـــة حـب / رواية كامله   الخميس أكتوبر 27, 2011 12:35 am

التكملــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــة " الحلقة العاشرة "
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
منقهر .. بنفجر يا عالم ..بموت من القهر والحرة .. واي قلبي ..نار شابة
بقلبي .. اختي... اختي الصغيرة ..حامل!!!!! حامل يا ناس ... آآآآخ راسي
مصدع من التفكير .. اشلون صار هذا ؟؟؟ اشلون ؟؟
قاعد بغرفة خالد منسدح على السرير ..اللي يدخل غرفتي يلقى الأغراض مكبوبة
في كل جهة ..حتى الساعة ما سلمت مني .. حذفتها على الطوفة وكسرتها ..
كل من دلع الخبلة مرت ابوي .. انا لو ما اخاف ربي كنت ذبحتها مع هاجر
بالمستشفى .. بطلت الدريشة حاسس اني بختنق .. قعدت اتنفس بعمق ..
" غيث شنو هذا ؟؟"
التفت لصاحب الصوت لقيتها سارة ..قاعدة تطالع الأغراض بذهول ..
اما انا ما همني رديت طليت من الدريشة مالي خلق احد ..ردت كررت سؤالها فقلت بعصبية ..
غيث: سارة طلعي برة مالي خلق احد ..
طالعتني باستغراب فقلت بعصبية اكبر ..
غيث: طلعي.. ما تفهمين ؟؟
خافت سارة من صوتي وطلعت ..
تنهدت بضيق ..فتحت زرار دشداشتي ..حتى الزرار خانقني ..
احسن شي اطلع .. لو قعدت بهالبيت بنفجر .. دخلت ايدي بمخباتي اطلع السويج ..بس مالقيته .
اووه اكيد بالحوسة هاذي ..
نزلت على الأرض ادور المفتاح ..وبعد جهد جهيد لقيته .. الحمدلله ..
طلعت من الغرفة .. ولقيت ام خالد جدامي .. كانت قاعدة تحاجي الخدامة .. وهم مبطلين غرفة ..مابي انطق اسمها ..
لما انتبهت لي مرت ابوي قالت بصوت عالي تحاجي الخدامة ..
ام خالد : نظفي الدار عدل ..ابيها تلق تبرق .. هاجر حبيبة امها بترجع اليوم ..
مالت عليج وعلى بنتج ..سودت وييهنا وقعدت ..
طفت من جدامها ..وما تكلمت ..وادري انها موجهة كلامها لي ..يعني ان هاجر حبيبة قلبها ..امحق حبيبة قلب ..
نزلت من السلم ..وسمعت صراخ ام خالد ..
" شنو هذا ؟؟منو معفس غرفة خالد جذي ؟؟"
غصبن عني ..ابتسمت ..مو بس ابتسمت إلا ضحكت ..وطلعت من البيت .. خل تولي ..
ركبت السيارة ..ودقيت على عمر ..بعد محد يرد ..انا مادري وينه هذا ؟؟..
لفيت بالسيارة دون هدى على قولتهم .. وقررت اخيرا بعد لف دام ساعة كاملة اني اروح عند عمر ..
صفت السيارة عند موقف العمارة .. ونزلت ..
صعدت ووصلت لباب الشقة .. طقيت الباب ..
لاجواب ..
طقيت مرة ثانية
هم ماكو جواب..
اخترعت ليكون صار فيه شي ..اليوم مو اربعاء عشان يروح عند اهله ..
طقيت اقوى ..
واخيرا تبطل الباب .. لقيت عمر متلحف ببطانية .. وماسك علبة الكلينكس ..وشعره الله لا يوريكم ..
جنه يني ..
طالعته من فوق لتحت ..بعدها قلت ..وانا ااشر عليه ..
غيث: اشفيك جنك ياي من اسكيمو ؟؟
ابتسم عمر وقال بصوت مبحوح ..
عمر: منشول ..حياك ادخل ..
دخلت انا وصكيت الباب .. وقلت ..
غيث: ادق عليك ليش ماترد ؟؟
قال عمر وهو يقعد على القفنة ..
عمر: كنت تعبان .. رحت الأربعاء اللي طاف عند امي بعد ما طلعت انت ..وتعبت
عليهم ..حرارتي وصلت اربعين .. وها شوفة عينك ..امي رفضت اني ايي الشقة
..بس اقنعتها عشان الدوام ..
وبدا يكح .. حطيت موبايلي والسويج على الطاولة ..ورحت المطبخ ..اسويله أي شي .. خطر على بالي جاي حار وليمون ..
بطلت الثلاجة ..مالقيت شي ..كالعادة فاضية ..فقلت بعصبية وانا اصكها ..
غيث: انا بفهم ..الثلاجة دومها فاضية ..شنوتاكل انت ؟؟؟ المواعين والجلاصات ؟؟
ضحك عمر ..اما انا مسكت قوري الجاي وفتحت الماي ..وعبيته ..وحطيته على النار ..دورت بجيبي عن فلوس .. لقيت ربع دينار ..زين ..
طلعت من المطبخ .. ورحت لعمر..وانا اقول ..
غيث: انا رايح الدكان ..بشتري لك ليمون ..
عطس فقلت ..
غيث: يرحمك الله ..
رد علي بصوت مبحوح ..
عمر: يهدينا ويهديك الله ..حق شنو الليمون ؟؟
قلت بنفاد صبر ..
غيث: بعدين بتعرف ..
اخذت تلفوني وخليت السويج ..وطلعت من الشقة ..
وصلت للدكان ..وطلبت ليمون ..سمعت نغمة تلفوني .. رفعت التلفون بدون مااشوف الرقم ..
ياني صوت سارة ..
سارة: غيوث وينك ؟؟
قلت بضيق ..
غيث: ليش اشصاير ؟؟
سارة: منو بييب هاجر ؟؟ وانت الله يهداك ماخذ سيارتي ..
الله ياخذ هاجر وامها والعالم كله زين ... تنهدت وقلت ..
غيث: خل تولي .. باجر امرها ..
سارة: هي داقة تبي تطلع من المسشتشفى ..
بعد !!!! صج عينها قوية ..قلت باشمئزاز..
غيث: ياي .. بعد نص ساعة بيي ..بس ها !!..انت بس اللي تروحين ..مولازم امج
سألت ..
سارة: ليش ؟؟
قلت بصوت اقرب للهمس ..
غيث: سوي اللي اقولج عليه وبس ..
وصكيت التلفون بويهها .. اخذت الليمون ورديت الشقة ..
لقيت عمر قاعد يطالع تلفزيون صكيت الباب بقوة ..انتبهي لي عمر ..اما انا رحت المطبخ ..لقيت الماي يغلي ..
قلت بعصبية ..
غيث: عمور ..الماي صارله ساعة يغلي وانت خبر خير ؟؟
ياني صوته وهو يقول ..
عمر: ماادري انك حاط ماي على النار ..
قلت وانا اطفي الجولة ..وبنفس العصبية ..
غيث: لا والله ؟؟ صج !! انت تدري عن شي اصلا ..
حطيت ورقة جاي ..وغمست الليمون داخل .. رحت لعمر .. لقيته بنفس الوضعية .. مديت ايدي وقلت بضيق ..
غيث: هاك ..
اخذ الجلاص وقال باستغراب ..
عمر: ومنو قال اني ابي جاي ؟؟
تنهدت بنفاد صبر واستغفرت بسري .. وقلت اوضح ..
غيث : عمور حبيبي انت ..الجاي والليمون مفيد للنشلة ..يوخرها ..
هز راسه بتفهم وقال ..بعدها قد موبايلي ..تأفف ورفعته ..قولت
غيث: نعم ؟؟
سارة :وينك ؟؟ ماصارت نص ساعة ..
اوووه نسيتهم هذول ..
غيث: الحين الحين ..بيي ..
سارة : انزين اسمع قلت لأمي بس مو راضية إلا تيي ..
لهالحد وبس .. خلاص فاض فيني .. وقفت وانا اتكلم بعصبية وثورة ..
غيث: يعني شنو ؟؟ امج هاذي اشلون تفهم .. انا قلت ماتروح يعني ما تروح ..لا تطلعوني من طوري .. ..كافي هاجر ..
وصكيت التلفون ..وحذفته على الكرسي ..
قعدت على القنفة ..وانا منزل راسي على ايدي .. واتنفس بسرعة ..جني ياي من سباق ..
سمعت صوت عمر وهو يقول بهدوء ..
عمر: غيث ..اشفيك ؟؟
رفعت راسي ..ورديته لورا وانا حاط ايدي على راسي ..حاس بصداع ..وقلت..
غيث: ماكو شي .. بس ..متضايق ..
حط عمر الجلاص وتقرب مني شوي ..وقال ..
عمر: هد عمرك ..الدنيا ما تسوى ..
طالعته وانا ساكت ..ورديت قلبت ويهي عنه ..مالي خلق ارد ..او بالأصح ما عندي رد ..
عمر: قوم قوم ..شكلك بطيت على اهلك ..
هزت راسي بايجاب ..وقمت اخذت السويج والموبايل ..وطلعت ..
وصلت البيت .. وطقيت هرن ..مابي ادش داخل ..وتصير سالفة ..وهوشة ..لأني لو تهاوشت بذبحها بذبحها ..
طلعت سارة ..وركبت السيارة وهي ساكتة .. شكلها استنتجت من مكالماتنا اني
معصب ..وصلنا المستشفى ..وقفت السيارة ..بغت تطلع سارة من السيارة بس التفت
لي ..وقالت ..
سارة : ماتبي تطلع ؟؟
قلت وانا اطالع الفراغ ..
غيث: طلعي انتي ويبيها ..
سارة: والإجراءات ؟؟
الفت لها بملل ..
غيث: أي اجراءات بعد؟؟
سارة: اجراءات الخروج ..
طفيت السيارة بعصبية ..وطلعت من السيارة ..وسارة معاي .. دخلنا المستشفة ..سارة راحت لهاجر ..اما انا خلصت اجراءات الخروج ..
بعد عشر دقايق ..لمحت السنيورة هاجر .. واول ما شافتني نزلت راسها ..مشيت
عنهم وشغلت السيارة ..ومشينا .. طول الطريج ساكتين .. وصلنا البيت ..نزلوا
هم وانا صفت السيارة ..
دخلت البيت ولقيت هاجر وبحظن امها ..وسارة قاعدة يمهم ..قلت ..
غيث: السلام عليكم ..
ردوا علي السلام ..وقعدت متعمد ..اشوف شنو تسوي هاجر ..قالت مرت ابوي العقربة ..
ام خالد : خلاص يا يما ..باجر ان شاء نطلع ونروح السوق عشان عرس اختج قرب ..وتشترين احسن ثوب ..
طالعت سارة اللي تغير لون ويهها .. مسكينة.. اما الحية هاجر .. قالت وهي تبتسم ..
هاجر: مشكورة يا احلى ام ..بس ليش جدمتوا العرس جذي ؟؟
قالت ام خالد ..
ام خالد : والله امه تقول انه مستعيل ويبي يعرس بسرعة ..وانا ما عندي مانع ..
ههههه..ضحكت بسري باستهزاء .. جنها هي بتزوج مو بنتها .. قامت هاجر بغت تقوم ..فوقفتها وقلت ..
غيث: هاجر ..
التف لي برعب بدون ماتتكلم..فابتسمت ببرود قاتل ..
غيث: جنطتج ..حبيبتي لا تنسينها ..
طالعت جنطتها وطالعتني ..وانا لسة محتفظ بابتسامتي ..خذت الجنطة وصعدت دارها ..
عساج ما تنزلين منها ابد ..سمعت سارة تقولي ..
سارة: غيوث تبي عشا ؟؟
أي عشا انتي بعد اللي يقعد فهالبيت ياكل ؟؟ قلت وانا اقوم ..
غيث: متعشي قهر ..
وصعدت داري ..او بمعنى ثاني ..صعدت دار هاجر .. رفست الباب ..ودخلت
..لقيتها تمشط شعرها ..التفت لي بخوف لما شافتني .. وانا صكيت الباب ..وقلت

غيث: الطق اللي خذيتيه مني بالمستشفى ما برد جبدي ..
خافت وبدت دموعها تنزل .. وكملت ..وانا ابتسم ببرود .
غيث: انتي عبالج ياي اطقج ؟؟
هزيت راسي بالنفي وقلت ..
غيث: لا لا ..انا مو من النوع اللي يتعب نفسه وياخذ حقه وحق اهله بالطق ..
تقربت منها بسرعة ..ومسكت رقبتها وهزيتها ..وقلت بوعيد..
غيث: بخليج تعيشين بجحيم ..رح اخليج تتمنين الموت بس ما تحصلينه ..
هديت رقبتها ..ومسكت راسها ..وقلت وانا احط ويهها جدام المرايا ..
غيث: طالعي ..طالعي عدل بالمنظرة ..شوفي هاذي هاجر اللي لسانها اطول منها .. عمري ما سلمت منج ولا من لسانج ..واليوم ..
هديت راسها ..وقلت ..
غيث : روحج بايدي ..
دموعها ما وقفت بس لسانها الي ماقدرت تحركها ..كانت تطالعني برعب ..فكملت وانا امشي بالغرفة ابي استفزها لآخر درجة..
غيث: من اليوم ورايح دراسة ..ماكو ..
قاطعتني وقالت ببجي ..
هاجر: لا الله يخليك ..لا تحرمني من الدراسة ..
التف لها وقلت وانا اضحك..
غيث: واشدعوة انت فالحة بالدراسة ؟؟ الشطارة مقطعة بعضها يعني ؟؟
بغت تتكلم .. بس انا قلت ..
غيث: جبي واسمعي اللي اقوله ..
سكتت وكملت انا ..
غيث: رحمة بك ..وحرصا على حياتج .. انا ماني قايل لأحد تدرين ليش ؟؟
والتفت لها ..وكملت ..
غيث: مو حبا فيج ..لأني بلعب باعصابج ..
وتقربت منها ووقفت جدامها ..
غيث: أي حركة ياهاجر ..أي حركة ..مو عاجبتني ..مو بس اعلم خالد والعالم كله .. بدفنج اول بعدين افظحج .
غطت ويهها بايدنها ..سحبت ايدها ومسكت ذقنها ..وقلت ..
غيث: مستحية ؟؟ ولا حاسة بالذل ؟؟ اعتقد الأثنين...صح ؟؟
دزيت ويهها بعيد عني .. وقلت وانا اقعد على السرير ..
غيث: متى تعرفتي عليه ؟؟
طالعتني بصدمة وقلت ..
غيث: لا تطالعيني جذي ..تسوين روحج شريفة ..خلصي قولي منو هو؟؟
نزلت راسها وقالت بصوت خفيف ..
هاجر : تعرفت عليه بعد وفاة ابوي ..
الله ..الله يا كبرها عند ربي ..من ست شهور !!!!
قلت وان ماسك روحي ..
غيث: كملي ..
قالت وهي تمسح دموعها ..
هاجر : طلعت معاه مرة وحدة ..ورحت ..ورحت معاه ..
طالعتني وقالت الكلمة القاتلة ..
هاجر: الشقة ...
انصدمت ...ماحست بعمري إلا وانا اطقها طراق ..وامسك شعرها ..
غيث: يا الخسيسة ..
بغيت اكمل بس هديت شعرها ابيها تقول السالفة كاملة ..قلت وانا ارفسها بريولي ..
غيث : كملي ..
سكتت تمسح الدم اللي طلع من فمها ..والدموع عن عيونها ..وقالت ..
هاجر: وصار اللي صار ..
هزيت راسي بقرف ..ما اقدر اشوفها ..ما اقدر ..هاذي مصنوعة من شنو ؟؟؟
بس قلت ..
غيث: شنو اسمه؟
سكتت ما ردت ..صرخت عليها ..
غيث: شنو اسمه؟؟
من الخرعة قالت ..
هاجر : فيصل ..فيصل ..
ودخلت في بجيي عالي ..فقلت وانا احط ايدها على فمها ..
غيث: أص...أص وقص ..مابي اسمع حسج ...
وطت صوتها ..اما انا قلت ..
غيث: تعرفين رقمه ؟؟
قامت من الكرسي ..وطلعت ورقة وقلم ..وكتبت الرقم ..وعطتني الورقة ايدها
ترجف ..اخذتالروقة وقريت الرقم ..حطيت الورقة بجيبي ..وقلت وانا ابعدها عن
طريجي ..
غيث: انا بطلع الحين ..اذا عرفت انج تكلمتي بالتلفون ولا طليتي من الدريشة بس ..بس طليتي ..
باجر بيقرون اسمج بصفحة الوفيات ..
وطلعت من الغرفة ...اصفي حسابي مع النذل ..

يتبع <<<
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغرور البريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

ذكر العقرب القرد
عدد المساهمات : 264
نقاط : 553
تاريخ الميلاد : 20/11/1992
تاريخ التسجيل : 31/05/2010
العمر : 25
المزاج : هادىء

مُساهمةموضوع: رد: لحظـــة حـب / رواية كامله   الخميس أكتوبر 27, 2011 12:37 am


التكملـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــة 2 " الحلقة العاشرة "
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
دخلت داري وانا هلكان خلاص مافيني حيل …واي واي ريولي مو شايلتني .. بالغصب فسخت هدومي ودخلت الحمام اكرمكم الله وتسبحت ..

لبست بجامتي ..وعلى طول على السرير ..


"جراح ..جراح يما قوم "


صوت دخل حلمي ما ادري هو حلم ولا صج ..مارديت في البداية بس يتني طقة قوية
على جتفي ..خلتني اصحى..بطلت عيوني لقيت امي قاعدة على طرف السرير قعدت
وانا افرك عيوني وامسك مكان الطقة ..


جراح: يما يما ..الله يهداج كسرتي جتفي ..أح.


ما اهتمت امي ومسكتني من ايديني كأنها تترجاني..


أمي :يما جراح والله يسلمك قوم دور على اخوك .. ماياه ..


طالعته بملل وقلت ..


جراح: ومن متى ولدج هالعتوي هذا يجي مبجر ؟ ما تعرفين فيصل يا يما ..


اصرت امي وقالت ..


امي : فيصل ما ياه من امس ..قوم دوره ..


من امس ؟؟ طالعت الساعة لقيتها ثلاث الفير .. تأففت نعسان وفيني النوم .. قول آمين يافيصل ..عساك ما تربح زين ..


ما قدرت ارفض لأمي طلب ..بعَدت اللحاف وقمت من السرير وانا اتحلطم .


جراح: انا ما دري ولدج هذا وين يهيت ؟؟ أففف يطلع وانا ابتلش ..


مسكت تلفوني ..ودقيت عليه ..ما يرد .. دقيت مرة ثانية هم ما يرد .. التفت لأمي وقلت .


جراح: ما يرد ..


قالت امي ..


امي : اطلع دوره ..


طالعته بصدمة وعيوني على وسع ..


جراح: وين ادوره ؟؟ انا مااعرف وين يقعد ..بعدين نطري شوي يمكن ايي الحين ..


مسكت امي اهديها ..ونزلنا تحت وقعدنا بالصالة .. انا الصراحة ما قدرت اتحمل
..نمت بمكاني ..وامي قاعدة جدام الباب ..مسكينة لعوزها فيصل هالتعبان ..


غمضت عيوني غصبن عني ..النوم سلطان ..


" قالي امس انه يبي يتزوج "


بطلت عيوني وطالعت امي وقلت وكأني مو مصدق إللي سمعته ..


جراح: خير ؟؟


التفت لي امي وقالت ..


امي: امس ياني اخوك وقالي انه يبي يتزوج ..


تنهدت ..فاتحها بالموضوع ؟ زين سوى لأني انا كنت ابي افاتحها فيه ..


جراح: وما قالج منو يبي ؟؟


هزت راسها بالنفي ..فقلت بهدوء ..


جراح : يبي وحدة من اللي يحاجيهم ..


وقفت امي من الصدمة وطالعتني وتجدمت مني ..ليما وقفت جدامي ..وقالت ..


امي : وحدة من خمته ؟؟ مستحيل ..امس قالي انه يبي هناء بنت خالته ..


هناء ؟؟ طالعته ببلاهة ..


جراح: هو قالي انه يبي يتزوج وحدة من اللي يحاجيهم ..


امي :وانا قالي يبي هناء بنت خالته ..


ظلينا انا وامي نالع بعض شوي ..بعدين قلت


جراح: متأكدة يما؟؟


امي : انت متأكد ؟؟


جراح: طبعا ..ياني قبل جم يوم وداق الصدر يبي يتزوج وحدة من خمته ..


وامي : وانا بعد ياه داق الصدر يبي هناء بنت خالته ..


اشلون هذا بالله ؟؟


قلت ببرود لأني مالي خلق افكر ..


جراح: ولدج هذا ما ينعرف له ..


ودخل فيصل ..طالعنا وقال ..


فيصل : انتوا لسة صاحين ؟؟ شاللي مقعدكم لهالحزة ؟؟


ردت عليه امي اما انا قلت ..


جراح: تصبحون على خير ..


صعدت داري ..وريدت تلحفت ونمت ..سمعت صوت الباب التفت لقيته فيصل .. قلت


جراح: خير ؟؟


دخل وصك الباب ..وقعد ..شكله السالفة ما رح تخلص الليلة ..قلت وانا اقعد ..


جراح: فصول تحج خلصني ..


فيصل : اشحقة قلت لأمي اني بتزوج وحدة اعرفها ؟


طالعته ببلاهة ..وقلت اتطنز..


جراح: اشتبيني اقولها يعني ؟؟


قام فيصل وتجدم ليما صار جدام السرير ..وقال ..


فيصل : غيرت رايي ..فيها شي ؟؟


تنهدت وقلت بنفاد صبر ..


جراح: غير رايك مثل ماتبي ..بس فكني .


وتلحفت .. سمعت صك الباب ..وعرفت انه طلع ..احسن بعد بروحي نعسان .. غمضت عيوني ..


ونمت ..


***********************************


خلاص ما باجي شي ويطلع خالد ..اليوم بيي عندنا ..والمشكلة غيث بيطلع ..وانا مابيه يطلع ..


طلعت من داري ..ولقيته غيث طالع فقلت وانا ابتسم ..


سارة: صباح الخير يا عسل ..


ابتسم ببرود وقال وهو يطلع من الغرفة ..


غيث: صباح النور ..


ومشى ..انا ما ادري اشفيه ؟؟ من امس شاب ضو مو راضي يكلم احد ... مشيت لين
مريت جدام عرفة خالد وشفت ورقة طايحة ..بطلتها ..لقيتها رقم ..ومكتوب عليه
فيصل .. منو فيصل هذا بعد ؟؟؟ نزلت تحت الحق على غيث بس للأسف ما لقيته
..خلاص مو مشكلة اعطيه لما يرد ..


حطيت الرقم بمخبات بجامتي .. ورحت المطبخ ..طلبت ريوق ..ورحت الصالة ..
قعدت على القنفة ..افكر بالعرس اللي بعد جم يوم ..بس امي ما حددت اي يوم ..


ما تفرق باجر عقبه ..خلينا نخلص من هالهم .. تريقت ..وبعد ما خلصت ..شفت تلفوني يرن ..


سارة: هلا والله نورة..


نورة: هلا يا القاطعة ..وينج مالج حس ؟؟


سرة : انا موجودة .. خلاص كلها جم يوم وتيين عرسي ..


نورة: والله ؟؟؟ مبروك مبروك ..


على شنو يا حظي ؟؟


سارة: الله يبارك في عمرج ..انت وامج وخواتج اول المعازيم ..


نورة: اكيد ..انا قبلهم ..


سارة: ههههههههه والله انتي مو صاحية..


نورة: اقول .. تراني انخطبت ..


سارة: حلفي ؟؟؟ والله …مبروك مبروك ..منو ؟


نورة: عبدالله ولد عمي ..


قلت بخبث ..


سارة: الحبيب ؟؟ طبعا معلوم ..تزوجين حبيب القلب ..منو قدج ..


نورة: طبعا ..


سارة :وما الحب إلا الحبيب الأولي ..


نورة: شكو هذا البيت بحالتي .. يا حظي حتى الشعر ما تعرفين له ..


سارة: اشدراني انا .. بعدين تعالي ..متى خطبج ؟


نورة: امس ..خطبني من اخوي ..وشهر الياي ملجتي ..


سارة: الله يسعدج يا نورة ..


نورة: تسملين حياتي .. إلا اقولج ..انتي لسة تكرهين جراح؟؟


لا تيبين لي طاريه ..بس قلت .


سارة: لأ ..خلاص هو ريلي اشلون اكره ؟


نورة: سارونه ..آسفة حبيبتي لاوم اصك ..امي تناديني ..


سارة: الله معاج حبيبتي ..


نورة: فمان الله ..


وصكيت التلفون ..


يا حظها ..تزوج الي تبيه ..مو انا ..مالت ..هذا عبدالله اللي كانت تقولي عنه ..طول عمره يحبها ..ويبيها


واليوم ياه خطبها ..



انفتح الباب ..ودخل غيث ..ووراه خالد ..ما صدقت ..طرت على طول رحت سلمت عليه ..


سارة: خلودي ..حبيبي ..حمدلله على السلامة ..


خالد : الله يسلمج ..بعدين منو خلودي هذا ؟؟


قال غيث ..


غيث: انت بعد منو؟؟


طقني خالد على راسي على الخفيف وقال ..


خالد : خلودي اصغر عيالج انا ..ريال بلحيتي ..تقوليلي خلودي ؟؟


قال يتطنز..


غيث: مو مشكلة ..قولي له ..خلود بدون الياء ..


ضحكنا انا وغيث ..التفت خالد لغيث وقال ..


خالد : ضحكت بلا ضروس حتى ضحكت لاضروس .. تنكت ويا ويهك ؟؟


قال غيث وهو يضحك ..


غيث: آسف ..آسف ..


وعطاه جنطته .وقال .


غيث: بودي جنطتك فوق وبييب جنطتي .. بودعكم ..


مشى غيث وصعد فوق ..خلاص بيروح ..وهذا اللي مزعلني فوق زعلي الأولي .. أففففف ..


نزلت امي ..وبعدها هاجر ..لمحت خدها مورم شوي واحمر ..بعد ما سلموا كلهم عليه ..قعدنا بالصالة ..قال خالد بعد ما لاحظ اللي لاحظته .


خالد : هاجر ..اشفيه خدج جذي صاير ؟؟


ومع سؤال خالد بين غيث ومعاه جنطته ..وقال .


غيث: يلا ..مع السلامة ..


قال خالد ..


خالد: لحظة لحظة..لا تروح ابيك تعال اقعد ..


سمع الكلام غيث وقعد يمي .. والفت خالد لهاجر وقال ..


خالد : مارديتي ؟؟


سكتت هاجر شوي وقالت ..


هاجر : طحت ..


خالد : طحتي ؟؟ الحين هاذي طيحة ..؟؟ هاذي مو طيحة ..انت في احد طاقج صح ؟؟


هني عرفت .. التفت لغيث .. اللي كان يطالع هاجر بنظرات غريبة .. وهاجر بعد تطالعه ..بعدين قالت ..


هاجر : لا طحت صدقني ..


قالت امي ..


امي : المهم .. يما ترى عرس اختك سارة ..يوم الخميس ..


انصدمت ..اليوم ثلاثاء ..اشلون اجهز كل شي بيومين ؟؟


طالعني خالد وقال ..


خادل : انتي راضية ؟؟


راضية ؟؟ لو على رضاي ما كنت تزوجت اصلا .. بس شنو نسوي ؟ حكم القوي على الضعيف .. هزيت راسي بايجاب ..وقلت


سارة: راضية ..


فطقني غيث على ايدي بالخفيف ..وقال وهو يساسرني ..


غيث: يا الخبلة ..هاذي فرصتج ..قولي مابي واجلي العرس ..


قال خالد ..


خالد : اشفيكم تساسرون ؟؟ في شي ؟؟


قلت بسرعة ..


سارة: لأ لأ ..ماكو شي .. خلاص العرس الخميس ..


حسبي الله على بليسك يا غيث بغيت تفظحني ..


******************************


الحين صارلي ساعة قاعد وخالد مو راضي يقولي شلي يبيه .. قلت انا .


غيث: خالد .. قلت تبيني بشي ؟


خالد : ئي ..تذكرت ..اسمع ..انت بدل هياتك بالسكيك ..وقعدتك مع ربعك ..اقعد عندنا بالبيت اصرف لك ولنا ..


اقعد بالبيت ؟؟ قعدت بالبيت اسبوعين بغيت استخف .. تبيني اقعد على طول ..نو واي ..مستحيل ..


فقلت ..


غيث: اعذرني خالد ..انا ما اقدراقعد ..


خدال :ليش بالله .. امي وخلصت عدتها من زمان ..مالك عذر ..


هني تذكرت سالفة هاجر .. وقلت بسرعة ..


غيث: خلاص اللي تبيه ..


طالعني خالد باستغراب ..اشلون رضيت بسرعة جذي ؟؟ وكملت ..وانا اطالع هاجر وامها ..


غيث: مادام هذا اللي تبيه ..حاضرين .


قام خالد وهو يقول ..


خالد : يازينك يوم تسمع الكلام..


واخذ جنطته وصعد فوق .. اما انا قعدت اتمقل بهاجر ومرت ابوي ..اللي شوي
وتنبط .. حرام مسكينة ..بقعد على جبدها .. ههههههههههه شكلهم يظحك ..بالذات
هاجر ..حرام خايفة ..


قمت انا بس سارة وقفتني ..وقالت ..


سارة: تعال تعال ..ييب السويج ..


اعوذ بالله ما تنسى ..طلعت السويج من مخباتي وقلت وانا اطلع هاجر ..


غيث: شسوي وديت اختج المستشفى وبعدها نسيت اعطيج السويج ..


جني اذكرها باللي سويته سود الله ويهها .. قامت هي بسرعة وصعدت دارها ..


كلش تحس ويا ويهها ..مالت ..


حسيت بسهام امها ..اقصد نظراتها ..وقامت هي بعد .. اما انا قعدت عناد فيهم ..وسارة وياي ..


التفت لسارة بعد ما تأكدت ان امها ذلفت ..


غيث: انتي يا حظي ..ليش ما قلتي لخالد انج مو راضية ؟؟


قالت سارة


سارة: تبي امي تذبحني ؟؟


تندهت كل مصيبة في البيت هي طرف فيها ..


قالت سارة ..


سارة : إلا اقول غيث ..اشفيك معصب صارلك جم يوم ؟


التفت لها ..وطالعتها باستغراب بعدين قلت ..بهدوء ..


غيث: كنت متضايق شوي ..


سكتت سارة ..بعدين قالت ..


سارة : انت الحين جم شهر صارلك بدون شغل ؟


انصدمت من سؤالها وبنفس الوقت انحرجت .. فقالت هي تكمل ..


سارة: ليش ما تاخذ نصيبك من ورث ابوي وتبدا بمشروع صغير ..


نفس كلام عمر ..سبحان الله ..احس اثنينهم نفس التفكير ..فقلت ابتسم ..


غيث: نفس كلام رفيجي .. ان شاء الله بس خلي خالد يرتاح شوي بعدين اقوله ..


والله يعلم ..جم رح يطلع لي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغرور البريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

ذكر العقرب القرد
عدد المساهمات : 264
نقاط : 553
تاريخ الميلاد : 20/11/1992
تاريخ التسجيل : 31/05/2010
العمر : 25
المزاج : هادىء

مُساهمةموضوع: رد: لحظـــة حـب / رواية كامله   الخميس أكتوبر 27, 2011 12:38 am


الحلقـــــــــــــــــــــــة الحادية عشرة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــ

اليوم يوم موتي ..أقصد عرسي ..واقف جدام المنظرة قاعد اطالع روحي جني اشوف نفسي اول مرة ..

دخلت امي علي وبايدها البشت .. قالت وهي تبتسم ..
امي : هاك جراح .. عسى الله يكمل فرحتي بعيالك ..
بعد ؟؟ عيالي؟؟
اخذت البشت ولبسته ..نزلنا تحت وسلمت على بنات عمي والأهل ..وطلعت مع يباب امي ومرت عمي ..والباجين ما ادري منو ..
كان فيصل ينطرني ركبت السيارة ..مشينا ووصلنا الخيمة ..ولقيت الدنيا كلها
هناك ..شفت عند باب الخيمة ..غيث يسلم على احد وطلع اخوه بعدين ..لما شافني
خالد ياه وباركلي ونفس الشي اخوه .. دخلت داخل ..أول ما دخلت كانت الليتات
مطفية ..بس اشتغلت بجراغيات ( العاب نارية اللي يلعبون فيها اليهال )
اخترعت انا وكان يمي فيصل ..كان يضحك ويقول..
فيصل : هاذي انا اللي قلت يسوونها ..
التفت له بحقد خرعني بغيت اطيح ..وصلت الكرسي وقعدت ..بدت الفرقة الشعبية
..والرقص ..وفيصل الخبل وربعه بدوا ..اول ناس ..شفت عمي اللي هو ولد عم
ابوي ..وابوي يرقصون ..غصبن عني ابتسمت شكلهم يظحك .. وغيث وخالد كانوا
وياهم .. ياني فيصل ومسكني من ايدي يبيني ارقص ..رفضت بس هو قال باصرار.
فيصل : قوم قوم ..عرسك ماتبي ترقص ؟؟
شدني وانا استسلمت ..وقمت فيصل ماسك ايدي ويرقص وانا اتمايل معاه بدون ما ارقص اواحرك ايدي ..
مسكني ابوي من ايدي الثانية ..ورقصوا فيصل وابوي رقصة وحدة ..وانا معاه زي
الأطرش بالزفة ..وياه غيث وخالد وربع فيصل ورقصوا وياهم .. بعد شوي ياه
المصور يصورنا .. لأن كانت وقفتنا مع بعض حلوة الصراحة ..
عقبها ..هديتهم ورحت الكرسي .. وقعدت ..والعرس طبعا ما خلا من التصوير ..كل شوي اييني المصور يصورني والفلاش عماني ..
بعد الرقص والغنا ..ياني ابوي وقال بأذني ..
ابوي : يلا يبا مو جنه بطينا على الجماعة الساعة 11 الحين ؟
11 ؟؟ واو ..مسرع ..مسكني ابوي من ايدي ..بس اللي وقفنا صوت يتكلم بالميكرفون . التفت لقيته فيصل ..الله يستر شنو بيقول لا يفظحنا ؟
فيصل : حبيت الفت انتباهكم ان اليوم مو عرس جراح وبس اليوم عرسي بعد ..مو انا توأمه ؟؟
ضحكوا اللي بالخيمة وانا ابتسمت ..
اشر علي فيصل وقال ..
فيصل : لك تأبرني شو حلو ..هههههههه ..اهداء مني لك بغني اقصد بنشد لك اغنية ..
سكت شوي جنه استوعب الكلمة اللي قالها وقال باستعباط..
فيصل : اغنية ؟؟ اشلون انشد اغنية ؟؟ اقصد انشد لك نشيدة ..ادري فيك تحب الأناشيد الإسلامية ..
بسم الله...نبتدي ..
طفوا الليتات ..انا ما ادري شنو مشكلتهم ويا الليتات ..وحطوا ليت واحد يعني ركزوا ليت واحد على فيصل ..وبدا فيصل ..
وتخطت فرحــــة اللقيا كبرق ...وسمانا اظلمت بعد التمــــــــــاع
آه لو تدري بحزني والتياعي ..حين قالوا اشرقت شمس الوداع
واناجي ظلمة اليل بصمت ..وعيوني اسكبت دمع الفــــــــــــراق
وفؤداي قد تعنا باشيتاق .. هكذا البعد اشد ما الاقــــــــــــــــــــي
فلنعاهد ربنا عهدا وثيقا .. ان نلبي ان دعا داعي الإخـــــــــــــاء
يا اخية اليوم نمضي وعزائي .. ان شمس البين تطوى باللقـــاء

الصراحة انشدها عدل .. دمعت انا بعد ما خلص فيصل والخيمة كلها تصفق ..ياني
فيصل على طول ..وحظنا بعض ..الحين بدت دموعي تنزل .. صج اني انا وفيصل ما
نتفق ..بس نظل اخوان ..قال فيصل .

فيصل: منك المال ومنها العيال ..
بعدها طلعنا من الخيمة .. ورحنا للسيارة ..وانا مسحت دموعي .. بسرعة لحد يلاحظها .. والصراحة تفاجأت ..
عاطني ابوي مفتاح سيارة اليديدة ..وقال ..
ابوي : مبروك يا ولدي ..
وحظني .. اخذت السويج ..بس فيصل خذاه مني وقال ..
فيصل: منو بوصلك للعروس ؟؟
وابتسم بخبث ..
ركبنا السيارة .. ومشينا ..والسيارات الباجية ورانا .. وصلنا القاعة .. وبدوا الحريم باليباب .. وامي اول وحدة ..
طبعا الريم كلهم تغطوا ..ودخل معاي ابوي وفيصل وغيث وخالد .. وصولني للعروس
..وخالد وغيث سلموا على اختهم ..وانا قعدت يمها ..بعد ما طلعوا يتني امي
..وقالت تساسرني ..
امي: ما تبي تشوف مرتك ؟؟
التفت لسارة..وشفتها مغطية ويهها بشي ..ماادري شنو تسمونه انتوا يا الحريم
..رفعت الغطا ..ولقيتها منزلة راسها .. فقالت امي وهي تقرصني بصوت واطي ..
امي : ارفع راسها ..
قلت وانا ابي اسمع ..
جراح: شنو؟؟
قالت وهي تبتسم للمعازيم ..وتقرصني لأني رفعت صوتي بدون قصد ..
امي: ارفع راسها ..فظحتنا ..
أي ..قلت بضيق ..
جراح: زين ..زين ..
ما تعرف هي ترفع راسها لازم انا يعني ؟؟ أففف
رفعت راسها ..وامري لله .. شفتها ولأول مرة بعد هواشنا .. طالعته شوي ..وهي بادلتني النظرات بس نظراتها كانت غريبة ..
بس راسها ..وحطيت ايدي عليه ودعيت دعاء الرسول عليه الصلاة والسلام ..
وبعدها قمت انا ومسكت ايدها ..ووصلتها للباب السيارة .. ركبتها ..وانا بغيت
اللف للناحية الثانية ..سمعت طق على الجام ..التفت لقيتها تأشر على الأرض
..طالعت الأرض ..شفت ذيل ثوبها .. تنهدت ومسكت الذيل وبطلت الباب وعطيتها
.. حشى بلدية مو مرأة تنظف الشارع ..كل هذا ثوب ؟؟
شغلت السيارة اليديدة .. ومشينا للفندق .. نزلت ..نزلت هي وراي ..وانا مشيت
جدامها ..وصلت للرسبشن حجزت ..التفت عشان احاجيها ..مالقيتها .. لمحتها
واقفة لسة برة..رحت لها بعد ما فصخت البشت ..
جراح: شلي موقفج ؟؟
قالت وهي متلعوزة مع الذيل ..
سارة: تعال شيله معاي ..
تجدمت وشلت الذيل ..والمشكلة انها هدته ومشت وانا وراها اشيل الذيل جني صبيها .. والله حالة ..
اخذت مفتاح الغرفة .. وصعدنا فوق ..
واول ما وصلنا الغرفة هديت الذيل ..وقطيته عليها .. ودخلت الغرفة ..وهي وراي ..
صكت الباب ..اما انا فتحت زراير دشداشتي .. وفصخت الغترة والعقال ..وقعدت
على السرير ..من اول ما صحيت اليوم إلا الآن ما ارتحت ..ولا نمت ولا دقيقة
..
اما هي فمسكت ذيلها ..وقعدت بالكرسي اللي يم الدريشة ..وقالت ..
سارة: متى بييبون الجنط؟؟
طالعته ببرود وقلت ..
جراح: الحين ..
ومع نهاية جملتي ..طق الباب ..رحت بطلته ..واخذت الجنط..
حطيتهم جدامها ..خذت هي جنطتها . وراحت ..للحمام عزكم الله .. وطبعا
مايحتاي اقول ..قعدت تقريبا ساعة ونص داخل ..ما ادري شنو تسوي ..كل هذا
تفصخ ثوبها .. هههههههههه ..حمدلله والشكر ..
بعدها طلعت ..وهي لابسة بجامتها ..وماسحة مكياجها .. راحت للمنظرة تعدل
شعرها ..كل هذا صار وانا اراقبها ..بعدها دخلت انا ومعاي هدومي ..تسبحت
ولبست بجامتي .واخذ مني بس نص ساعة ..
طلعت من الحمام عزكم الله ..لقيتها منسدحة على السرير ..
احسن بعد نامت .. انسدحت انا بعد يمها ..وتلحفت لأني بروحي تعبان ..
خرعني صوتها اللي يقول ..
سارة: متى بنسافر ؟؟
قلت وانا اتلحف ..
جراح: عقب باجر .. الساعة تسع الصبح ..
سارة: وين بنروح ؟؟
يا كثر اسألتها ..
جراح: وين تبين انتي ؟؟
قامت هي وقعدت وطالعتني وقالت ..
سارة: انت ما حجزت؟
قلت وانا التفت الناحية الثانية ..بعيد عن عيونها ..
جراح: لأ .. ما حجزت ..
سارة: وليش؟ عقب باجر السفر متى يمديك ؟؟
جراح: يمديني لا تخافين ..ما قلتيلي وين تبين تسافرين ؟؟
قالت وهي ترد تنام ..
سارة: أي مكان ..
وبعدها طفت ليت الأبجورة ..
ونمنا ....
***************************************
بطلت عيوني بتثاقل ..طالعت حوالي عرفت انا ويني فيه ..التفت لجراح لقيته
لسة نايم ..قمت من السري بهدوء ..ورحت للحمام عزكم الله ..بعدها طلعت من
الحمام..لقيته هم نايم .. رحت للمنظرة ..ورتبت شعري ..حسيت بحركة منه
..طالعته من المنظرة بدون ما التفت .. شفته يطالعني وقال وهو يبعد اللحاف
عنه ..
جراح: صباح الخير ..
ردت ببرود
سارة: صباح النور ..
والتفت وطلعت شيلة وعباة ..ورحت اصلي الفير .. لأنها طافتني .. اما عنه هو
فما ادري .. صليت ودعيت ربي ان يكون زواج يسر مو عسر ..قمت من وصفت السيادة
..وفصخت العباة والشيلة ..ومسكت التلفون وطلبت ريوق .. بعدها .. طلع جراح
..
صلى الفير ..وبعدها مسك موبايله ..وقعد يتكلم مع احد واظن امه ..
جراح: هلا يما ..
( ..............................)
جراح: اكيد وانا اقدر ..لازم ايي ..
(..............................)
جراح: ان شاء الله ..بس ما رح نقدر نطول عندكم بنروح لأهل سارة نسلم عليهم ..وبعدها نطير ..
نطير ؟؟؟!!!! هو قال عقب باجر ..قص علي انا اوريه ..
صك التلفون من امه .. وقام صفت السيادة ..وانا قلت بحزم شوي ..
سارة: انت مو قلت بنسافر عقب باجر ؟؟
قال بدون ما يطالعني ..
جراح: ئي قلت ..
يبي يذبحني هذا ؟؟ فقلت بعصبية
سارة: واشحقة تقول لأمك ان بنطير اليوم ؟
طالعني شوي وقال ببرود اشد من اللي قبله ..
جراح: دقوا علي امس بليل وقالوا ان ما في طيارة بتروح سويسرا إلا باجر ..
قمت ووقفت جدامه وقلت بحزم..
سارة:توك تقولي ؟؟
بدل ملابسه ولبس دشداشة ..وعدل روحه بالمنظرة والتفت ياخذ تلفونه ..وقال وهو ويفتح الباب ...
جراح: كنت نايمة ..
وبغى يطلع بس قال ..
جراح: انطرج تحت ..
وطلع ..
ذابحني هذا... ذابحني ..
بدلت هدومي ..ولبست عباة وشيلة ..وطلعت من الغرفة ..نزلت تحت ..وركبت
السيارة ..مشينا .ورحنا في البداية لبيت اهله .. وصلنا ..نزلت انا اول
..جراح راح يصفت السيارة .. دخلت الحوش ولقيت ام جراح قاعدة على الأرض
ومعاها عمي .. قلت وانا ابتسم ..
سارة: السلام عليكم ..
سلمت على ام جراح وابوه ..وبعدها دخل جراح ..وسلم على امه وابوه بعد ..
وقعدنا مع عض ..سولفنا شوي ..وترخصنا ..ورحنا بيتنا ..هم سلمت عليهم
..وردينا لفندق على الساعة ست والطيارة ثمان ..
جهزنا جنطنا ..وردينا للسيارة ورحنا المطار .. سوينا الأجراءات ..وكل هذا ما صاربينا ولا حوار ..
ركبنا الطيارة .. وطارت فينا ..ورحنا بلد الساعات سويسرا ..
طول عمري احلم اروح سويسرا او سويد او هولندا بلد الزهور .. غمضت عيوني افكر بمناظر سويسرا
" سارة ؟؟"
بطلت عيوني والتفت له ..فقال ..
جراح: أذن العشا تبين تصلين ؟؟
هزيت راسي بايجاب ..
صلينا بمصلى ..صغير بالطيارة ..غرفة بالأصح .. صليت وخلصت ..وهو بعد ..رديت
مكاني ..مسكت مجلة كانت جدامي .. وبطلتها ..وبالصدفة طلعت عن الكمبيوتر
..مجالي ..اندمجت بالمجلة ..
تعرفون صوتالبندول يوم تفتحون وتاخذون وحدة ..سمعت صوته..التفت شفت جراح
ياخذ بندول .. وياكله ويشرب بعدها ماي ..بعد ما شرب انتبه لنظراتي وقال ..
جراح: اشفيج ؟؟ اول مرة تشوفين واحد ياكل بندول ؟؟
هذا دايما يجعمني ..التفت للمجلة ولا رديت عليه ..بعد ما خلصت قراية المجلة
.. رديت لورا لأني ابي انام .. تعبت .. التفت لجراح لقيته نايم ..

"أأي "

قمت على قرصة منه التفت بعصبية ..وقلت
سارة: ما تعرف تصحي عدل مثل الأوادم ؟؟
تقرب مني وكأنه يساسرني ..
جراح: فظحتينا .. صوتج .. اولا صحيتج فوق الألف مرة وانت الله بالخير .. بعدين قصري حسج ..
وقام وطلع الجنط ..طالعته بحقد ..والتفت للدريشة بعصبية ..شفت ناس شقر وحمر ..عرفت ان احنا وصلنا ..
لفيت شيلتي عدل حوالين شعري ..وعدلت روحي .. وطلعت ..ولما طلعت كان جراح ماسك جنطة يحاول يكلعها وقال ..
جراح: سارة ..مسكي هالجنطة ..
قلت بعناد وانا امشي عنه ..
سارة: امسكها بروحك ..
ورحت لباب الطيارة ..ونزلت ..
شفته نازل وماسك جنطتين ومتلعوز فيهم ..احسن خل يولي .. مشيت وهو وراي ..
ودخلنا المطار ..سوينا اجراءات . ورحنا الفندق .. لما وصلنا ..خليته يشيل
الجنط بروحه ..
دخلت الغرفة ..ما شاء الله ..حلوة ومرتبة ..ولونها حلو بعد ..بني على بيج ..بس بالطريقة حلوة ..
دخل جراح وصك الباب حيل وقال ..
جراح: امسكها بروحي ها ؟؟ ما تعرفين تساعديني شوي يعني ؟؟
كان يقول الكلام هذا وهو يلهث .. مارديت عليه ..ومسكت جنطتي ..وحطيتها فوق
السرير وبطلتها ..وطلعت اغراضي وبديت احطهم بالكبت ..اما هو قعد على السرير
يرتاح .. فصخ نظارته الشمسية .
وجواتيه (حذاءه ) وانسدح على السرير فاتح ايدينه ..طالعته ..وقلت ..
سارة: لا تخرب السرير بدلاغاتك ( جورب )
قام وقعد وطالع دلاغاته وقال يقهرني ..
جراح: اشفيهم دلاغاتي ؟؟ يهبلون .. بعدين ماني غبي احط ريولي بدلاغاتهم على السرير ..
حمدلله ..زين عرفت نفسك ..
مارديت عليه .. وكملت شغلي .. لما خلصت ..صكيت الجنطة والكبت ..وحطيت الجنطة تحت السرير ..
فقال جراح..
جراح: يوعان تبين تطلعين ؟؟
قلت اغثه ..
سارة: نطلع ولا ناكل ؟؟
طالعني وقال ببرود ..
جراح: حلوة بس لا تعيدينها ..نروح نطلع عشان ناكل ..بنروح مطعم ..
قلت وانا افصخ عباتي ..
سارة: خل اعدل روحي اول ..
قال فجأة ..
جراح: لأ تكفين ..مالي خلق انطرج ساعتين ..لبسي اي شي وانا انطرج تحت ..عندج خمس دقايق ..
وطلع ..
هين جراح ..انا تمشي كلامك علي .. هين ..
طلعت بدلة ..ولبستها .. ما عجبتني الصراحة ..طلعت بدلة ثانية وحازت على اعجابي ..ولبست شيلتها ..
حطيت مكياج وقعدت اتفنن فيه .. بعد ما خلصت ..طلعت الجواتي اللي عندي
..وقعدت اجرب واحد واحد فيهم ..طالعت الساعة ..طافت نص ساعة .. بعد ما
اخترت الجوتي اللي ابيه لبسته ..ونزلت تحت ..
لقيته قاعد عند الإستقبال .. ولما وصلت ما طالعني حتى..وقال ببرود..
جراح: يلا ..
استغربت ما عصب .. طلعنا من الفندق ..وتمشينا ..ودخلنا اول مطعم شفناه ..طلبنا اكل ..وبدا جراح ياكل جنه مو شايف اكل من سنين ..
بعد ما خلصنا .. رحنا تمشينا ..وكان جراح ماسك خريطة سويسرا كلها ..كل شوي
نوقف عند مكان يطلع الخريطة ..وبعدها وصلنا للحديقة العامة ..دخلناها
..طبعا ما يحتاي اوصف ..إذا حديقتهم جذي اشلون الباجي ؟؟
قعدنا وطلع جراح كاميرا ديجيتال .. التفت له وقلت ..
سارة: متى يبتها ؟؟
جراح: عندي من زمان ..
وبدا يصور ..الناس ..ولما طاحت عدسة كاميرته على محل برِد فقال وهو يبعد الكاميرا عن ويهه ..
جراح: تبين برد ؟؟؟
قلت بهدوء وانا اطالع الناس ..
سارة: كيفك ..
قام وخلى كاميرته عندي ..ياني فضول اصور ..مسكتها ..وبديت اصور الناس ..والتف للناحية الورانية ..
عجبني واحد قاعد يتفنن بالكورة ..ولما شافني اصوره طلع ابداعاته والصراحة عجيب ..
" سارة"
خرعني صوته ..لدرجة خلتني افقد توازني ..وطاحت الكاميرا مني ..بس جراح هد البرد ومسك الكاميرا
وطالعني بعصبية ..
جراح: الحين لو طاحت وانكسرت ؟؟
بعدها طالع قميصه ..كله برد ..حرام ..غصبن عني ..ضحكت ..
اما هو فقال ..
جراح: ما في شي يظحك ..
وراح دورة مياه الجريبة منا ..اخذ الكاميرا معاه ..خايف عليها .. قعدت انا
اطالع الناس .. زهقت وبديت اتمشى ..سحر الحديقة خلاني اتمشى لمدة طويلة
لدرجة اني ما حسيت اني ضيعت الطريج .. والحديقة ما شاء الله جبيرة ..
تهت ..قعدت ادور على دورة المياه اللي دخلها جراح ..بس ما كو فايدة ..شفت
بعدها الشارع الرئيسي واستنتجت اني طلعت من الحديقة ..حاولت ارد .. بس ما
عرفت الباب اللي طلعت منه وينه ..
قعدت بمكاني ..الدنيا بدت تظلم والصراحة خفت ..والناس اللي هناك ما يساعدون
..سألت كذا واحد بس ماكو فايدة ..طالعت الساعة وكانت ثمان ونص .. يا الله
وينه هذا ..
حسيت بايد على جتفي ..خفت ..التفت لصاحب الايد ..لقيته واحد ملابسه رثة
وشعره كشه وكان يتكلم فرنسي ... بعدت عنه بس مسك ايدي ..حاولت اني اتملص
مني بس ماكو ماسكني حيل .. وبدا يتقرب مني ..هني ما قدرت اتحمل ..بديت اصرخ
..
تجمعوا علي الناس بس قاعدين يظحكون ..الله ياخذكم ساعدوني .. فجأة شفت جراح
وهو يبعد ايد الريال عني .. ويكلمه انجليزي بعصبية ما قدرت استوعب الكلمات
لأني كنت حاطة او دافنه راسي بظهر جراح وابجي .. بعدها مسكني جراح ومشينا
عن تجمع الناس ..قعدني ..وبدا يمسح على راسي واول ما سوى جذي بعدت ايده عني
وقلت بصراخ..
سارة: وخر ايدك عني ..
هو كان يطالعني بصدمة ..اما انا فكملت ..
سارة: انت وينك فيه قاعدة ادورك صارلي ساعة وانت ما تدري عني ..
وغطيت ويهي بايدي ..فقال جراح بهدوء ..
جراح: سارة انا كنت ادور عليج بس انت اللي مااردي وين رحتي ..
هداني جراح وسكت انا بس ما قدر يطفي النار اللي بقلبي ..ومشينا للفندق
..دخلنا وانا دخلت الغرفة الثانية بعد ما اخذت بجامتي ..وبدلت هدومي
..وطلعت من الغرفة ..ورحت لغرفتنا ..وانسدحت على السرير وطفيت الليت ..
ونمت ....
**********************************
الحمدلله ..سارة وتزوجت ..والدور والباجي على هاجر ..متى ازوجها وافتك منها ؟؟ نزلت تحت وشفت امي وهاجر قاعدين يتريقون ..
خادل: صباح الخير ..
قالت امي وهي تبتسم ..
امي : صباح النور على احلى خالد ..
طالعتها باستغراب ..اكيد وراها شي ..امي واعرفها ..فقلت وانا اشرب الجاي ..
خالد : الله يستر من هالحب .. قولي يما شعندج ؟؟
امي : يبت لك صورة البنت ..
وقف الجاي ببلعومي ..غصيت ..وبديت اكح ..
امي : اسم الله عليك ..
بعد ما خلصت نوبة الكحة ..قلت ..
خالد: صورة بنت ؟؟ يما انتي ابين تذبحيني ؟
امي : وليش؟؟ انت لازم تتزوج ولا بتقعد عزابي جذي ؟؟
قلت بنفاد صبر ..
خالد : انا بقعد انا مرتاح جذي ..شلي حارج يا يما الله يهداج؟؟
ماردت علي امي ولا اهتمت اصلا باللي قلته ..طلعت صورة البنت ..وعطيتني اياه غصب ..أففففف
طالعت الصورة ..
هابنت اعرفها .. بس مادري وين شايفها ..دققت بس خانتني الذاكرة ..
امي عبالها ان البنت اعجبتني فقالت .
امي : عجبتك صح ؟؟
طالعته بملل وعطيتها الصورة وقلت ..
خالد : لأ ..
وقمت اروح الدوام ..
طلعت من البيت ...ركبت السيارة ..ورحت الجامعة .. وصلت ..ورحت لمكتبي ..دخلت ..
تصدقون لقيت نفس البنت اللي بالصورة ؟؟ سبحان الله .. وقفت البنت ..وانا قاعد اطالعها مذهول ..
ابرار : استاذ انا ابرار اللي ييتك قبل جم اسبوع ..وقلت لي ان نازلي حرمان .. وهاذي اعذاري ..
مديت ايدها تعطيني الأعذار ..كلماتها ما دخلت مخي ..واقف اطلعها مثل الصنم ..فقالت هي ..
ابرار : استاذ في شي ؟؟
انتبهت وقلت بارتباك..
خالد : ها ؟؟لأ لأ ..عطيني .
وخذيت الأعذار .وقريتهم والتفت لها وقلت ..
خالد : انزين مادام عندج الأعذار ليش ما يبتيهم بالأول ؟؟
قالت ..
ابرار : ما عندي احد اييبها .. ها استاذ بتعيد لي الأمتحان ؟؟
هزيت راسي بايجاب وقلت ..
خالد : امتحانج اسبوع الياي ..
فرحت البنت واستانست ..وشكرتني وطلعت ... طالعت طيفها ..
معقولة هي البنت نفسها ..اللي امي تبي تخطبها لي ..ولا تشبهها ؟؟
طالعت الساعة لقيتها تسع .. اووه صح تذكرت ..بروح كلية سارة اوقف قيدها ..طرت العمادة ووقفت قيدها ..
ورديت للكلية ..وبسرعة رحت اييب جنطتي لأن المحاضرة بدع شوي ..دخلت
المحاظرة وسلمت ..وبديت اشرح .. خلصت المحاظرة ..رفعت راسي بالصدفة شفت
ابرار ومعاه رفيجتها قاعدين يسولفون
ماادري ليش علق نظري عليها ..انتبهت هي وقامت مع رفيجتها وقبل لا تطلع ابتسمت لي بامتنان ..
هي طلعت بس انا نزلت راسي ..صرت مراهق ..بدخل الأربعين وقاعد اتصرف تصرفات يهال ..
طردت الأفكار الهبلة هاذي من بالي ولملمت اغراضي على عجل وطلعت من القاعة ..

يتبع<<<

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغرور البريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

ذكر العقرب القرد
عدد المساهمات : 264
نقاط : 553
تاريخ الميلاد : 20/11/1992
تاريخ التسجيل : 31/05/2010
العمر : 25
المزاج : هادىء

مُساهمةموضوع: رد: لحظـــة حـب / رواية كامله   الخميس أكتوبر 27, 2011 12:40 am

التكمـــــــــــــــــــــــــــــــلة " الحلقة الحادية عشرة "
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
قاعد
بغرفتي بعد ما نظفتها الخدامة من الصناديق .. قاعد افكر بكلام عمر
..الصراحة كلامه علد صارلي ست شهور ..أي ست شهور سبعة .. بدون شغل ..
أممممم ..احسن شي ابطها واللي يصير يصير ..
طلعت من الغرفة ..ورحت غرفة خالد ..طقيت الباب ودخلت ..لقيته قاعد بمكتبه واوراق جدامه ..ابتسمت وقلت ..
غيث: عصر الخير ..
رفع نظره لي ..وابتسم ..وقال
خالد : عصر النور ..اشتبي ؟؟
وقفت بنص الطريج وقلت ..
غيث: اطلع يعني ؟؟ ما تبيني ؟؟ خلاص ..
بغيت اطلع ..بس هو قال ..
خالد : تعال يا ريال محد يتغشمر معاك انت ؟؟ انثبر اقعد ..
قعدت اما هو رد لأوراقه وشكله كان يصحح امتحانات ..فقلت العوزه شوي ..
غيث: انت ما مليت من هالأوراق هاذي؟؟ اربع وعشرين ساعة تصحح ؟؟ ايدك ما تعبت ؟؟
مارد علي خالد وقال وهي يصحح ..
خالد : غيوث دش بالموضوع ..انت ما تستخف دمك إلا إذا تبي شي ..اخلص قول ..
سويت روحي زعلان وقلت ..
غيث: الله يسامحك .. يعني انا الحين مصلحجي ؟؟
هد خالد القلم ورفع راسه لي وقال ..
خالد : لا انا مصلحجي ..بس خلصني ..
قلت عشان افك عمري ..
غيث: أأ ..خالد ..
طالعني بدون مايتكلم ..فقلت ..
غيث: انت الحين تعرف اني صارلي ست شهور بدون ..بدون شغل ..و...
هز راسه خالد يبي التكملة ..وقال ..
خالد : ئي ؟؟؟
نزلت راسي وقلت ..بسرعة
غيث: باخذ نصيبي من ورث ابوي ..
وسكت انطر ردة فعله .. وطالع انتظاري ..رفعت راسي مرة ثانية فلقيته يطالعني وماسك القلب يلعب فيه ..
وقال اخيرا ..
خالد : ومنو قالك ان ابوي عنده فلوس ؟؟
رفعت له راسي كأني ارفض الفكرة ..اذا ابوي ما عنده يعني انا مالي شي ..او بالأصح برد لنقطة الصفر ..فقلت باضطراب ..
غيث: ليش ..ابــ ..ابوي ماله شي ؟؟
قام خالد من كرسيه وياه قعد جدامي ..وقال وهو يحط عينه بعيني ..
خالد: بلى بس ..
وسكت شوي وكمل ..
خالد : بس انا ما ادري عنه ..يعني انا عمري ما تكلمت عن فلوس ابوي بعد وفاته الله يرحمه ..
وسكت ..اخلني رده ..حسيت بخيبة امل .. ولاحظ خالد جذي فقال ..
خالد: لا تخاف انا باجر بروح المحامي واشوف جم نصيب كل واحد فينا ..
وابتسم في ويهي .. وانا بادلته الأبتسامة بس كانت مرتبكة ..طرت في بالي فكرة ..فقلت بدون ما انطر ..
غيث: انزين ليش ما تحاجيه وتقوله ايينا هني؟؟
طالعني باستغراب وقال .
خالد : الحين ؟؟
وطالع ساعته وقال ..
خالد : احسن بعد عشان افتك من السالفة ..
ورفع التلفون ..وطلب المحامي ..واتفق وياه على الساعة سبع ..كل هذا يصير وانا قلبي يرقع مثل الطبل .. الله يستر ..
***************************************
ما اقص عليكم واقولكم اني مو خايف ..ما ادري ليش ..حاس ان مشكلة رح تصير ..معاه حق غيث ياخذ نصيبه لأنه يبي يبدأ حياته ..
طالعت غيث وقلت بخبث..
خالد : غيوث ..شنو بتسوي بالفلوس إذا طاحت بايدك ؟؟
ابتسم بارتباك وقال ..
غيث: ببتدي بمشروع صغير ..وعمر الله يجزاه خير قالي انه يعرف واحد بالسوق ..وان شاء الله خير ..
مبين عليه خايف ومرتبك ..طول الوقت ماسك يلعب بشي ..ورقة قلم ..وانا قاعد اطالعه ..لين ما انفجرت اضحك ..هو استغرب فقال ..
غيث: اشفيك ؟؟
قلت وانا امسك عمري من الضحك .
خالد : طالع ويهك بالمنظرة ..اشفيك خايف ؟؟
نزل راسه غيث وقال ..
غيث: ماني خايف بس مرتبك شويه ..
قلت اهديه ..
خالد :قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا ..
قال وهو يطالع الأرض ..
غيث: والنعم بالله ..
وقفت وقلت ..
خالد : قوم قوم .. ننزل تحت تعبت من التصحيح ..
طاوعني غيث ونزلنا تحت لقيت امي قاعدة تشرب الجاي .. لما شافتني ابتسمت وقالت ..
امي : هلا هلا بالمعرس ..
تضايقت ..اما غيث طالعني بتعجب ..فقلت اساسره ..
خالد : بعدين اقولك ..
وقعدنا .. صبت لي امي جاي ..ولاني اعرف امي مارح تصب لغيث ..فصبيت وعطيته
..استنكرت امي هالتصرف مني وطالعتني كأنه تعاتبني بس انا ما اهتميت ..فقلت
اغير الموضوع..
خالد: يما دقينا على المحامي عشان الورث ..بيينا اليوم ..
هدت امي الجلاص مرة وحدة وطالعتني وقالت معصبة ..
امي: المحامي ؟؟ ليش بالله ؟؟
طالعنا بعض انا وغيث وقلت ..
خالد: اشفيج يما ؟؟ نبي نعرف شنو اللي لنا واللي علينا ..بس
وهذا مازادها إلا ثورة ..فقالت وهي واقفة وتحاجيني بعصبية..
امي : بس ..
بغت تتكلم بس من كثر عصبيتها ما عرفت شنو تقول .. زاد تعجبي وقلت وان احط جلاص الجاي على الطاولة..
خالد : يما ..أشفيج ؟؟
قعدت امي وقالت وهي تهدي روحها ..
امي : ماكو شي ..مافيني شي ..
طالعتها لعل وعسى استشف من ارتباكها شي ..بس للأسف خابت ظنوني .. فقلت ..
خالد : بيينا الساعة سبع ..
ما ردت علي امي ..وقالت وهي تمسح جبهتها ..
امي : على خير ان شاء الله ..
طالعت انا الساعة لقيتها ست ونص .. اذن المغرب ..فقلت وانا التفت لغيث اللي كان يشرب الجاي ..
خالد: غيوث قوم بيأذن بعد شوي ..
وقمت ومعاي غيث وقلت لأمي ..
خالد : بروح اصلي وارد ..مع السلامة ..
قالت بصوت هادي ..
امي : في حفظ الله ..
واول ما طلعنا من الباب ..مسكني غيث وقال ..
غيث: اشفيها خالتي ؟؟
هزيت جتوفي وقلت ..
خالد : ما ادري ..
وهني سمعنا صوت المؤذن ..ورحنا المسيد ..صلينا جماعة ..وردينا البيت ..لمحت
سيارة داخلة الحوش وعرفت انه المحامي ..سلمنا عليه ودخلناه الديوانية ..
خالد: حيالله بو غانم ..
بوغانم : الله يحيك يا ولدي ..
قعدنا انا وغيث وقال الأخير ..
غيث: اشلونك عمي واشلون الأهل .. ان شاء الله بخير ؟؟
بو غانم : كلنا بخير ونعمة ..الحمدلله ..
طلبت جاي لبو غانم ..وبعد السلام دخلت بالموضوع ..
خالد : بو غانم انا اليوم طلبتك عشان الورث ..
حط بو غانم الجاي وطالعني ..بعدها لبس نظارته ومسك جنطته وبطلها وقال وهو يمسك اوراق ..
بو غانم : هاذي كل الأوراق اللي تخص ابوكم الله يرحمه ..بس ..
وسكت فقلت ..
خالد : بس شنو يا بو غانم ؟
بو غانم : لازم كل المعنيين بالتركة يكونون موجودين ..
قلت ببساطة ..
خالد : مو مشكلة ..بس اختي تزوجت وراحت مع ريلها شهر العسل برة ..وما اعتقد ترد إلا عقب شهر ..
بو غانم : عادي ..انا رح اوزع التركة بالشرع وانتوا تصرفوا مع اختكم واتفقوا وياها ..
لمحت الفرحة بعيون غيث وانا كنت مرتبك وخايف ما ادري ليش ..قمت وترخصت من
بو غانم ورحت دخلت البيت وناديت امي وهاجر ..بعدها دقيت على غيث اييب بو
غانم معاه ..بعد دقايق ودخل غيث وبو غانم ..
قعدنا كلنا ..وبدا بو غانم بفتح الجنطة مرة ثانية ومسك الأوراق وقال ..
بو غانم : بسم الله الرحمن الرحيم ..نبتدي ..
هو قال نبتدي انا تخصبقت .. الله يستر ..
قال بو غانم ...
بو غانم : نبدأ بالبجر ..خالد .. بالنسبة لك يا ولدي يا خالد ابوك كتب
المزرعة باسمك ونص البيت .. اما هاجر وسارة ..فحط لهم بالبنك مبلغ وقدره
مليوني دينار ..لكل منهما مليون .. اما عن غيث ..
سكت وطالعنا كلنا وطالع غيث بالأخص ..وكمل ..
بو غانم : فله باجي الحلال ..من شركة وعقارات واملاك بما فيهم النص الثاني من البيت .. وسلامتكم..
وصك الملف اللي فيه الأوراق .. هني تذكرت امي فسألت ..
خالد : وامي ؟؟
طالعني بو غانم وقال ..
بوغانم :المطلقة مالها ورث يابوك ..
مطلقة ؟؟
التفت لأمي اللي طالعتني بارتباك فقال بو غانم .
بوغانم : انتي ما قلت لهم يا ام خالد ؟
سكتت امي ..فالتفت لي بو غانم وقال ..
بو غانم : ابوك طلق امك قبل وفاته بشهرين ..بس هي ما كانت تدري إلا بعد وفاته ..
انصدمت .. ابوي طلق امي ؟؟!!!
قلت بذهول ..
خالد : ليش ما قلت لنا ؟؟
قالت امي بارتباك وخوف ..
امي : انا ..انا مادريت إلا عقب وفاة ابوك بيومين ..
بغيت اعصب وانفجر بس ..بس خلاص صار اللي صار ..
استأذن بو غانم وطلع ...
طالعت غيث اللي كان قاعد بمكانه لسة ..وسرحان .. بس التفت لأمي وقلت ..
خالد: زين جذي ؟؟ زين ؟؟ تفشلنا جدام الريال ..
نزلت امي راسها ..وقالت بحزن ..
امي : يا يما بغيت اقولك بس ..بس ماصارت مناسبة ..
ماصارت مناسبة ها ؟؟
تنهدت بضيق وقلت ..
خالد : ئي صح .. بس فالحة تخطبين هذا وتزوجين ذاك ..
انا اشقلت ؟؟ اشلون احاجي امي بهالطريقة ..
مسكت اعصابي وقلت ..
خالد : آسف يما ..ما كان قصدي ..
وبستها على راسها ..
قعدت يمها اراضيها ..هي بعد مسكينة زعلانة ومتضايقة ... شفت هاجر صاعدة دارها ..هالأيام كله ساكتة ماادري اشفيها ..
قالت امي ..
امي : بس ليش ..ابوك سجل نص الحلا باسم ...
وطالت غيث إلا ولا داري عن هوا داره ..فقلت بصوت خفيف..
خالد : يما ..بعد هو ولده ..يحرمه يعني ؟؟
قالت امي بصوت عالي تسمع غيث ..
امي : وانت بعد ولده يحرمك من فلوسك ليش ؟؟ اشمعنه كتب لك المزرعة ونص البيت والباجي لولد شرفوه ؟؟
بغيت اتكلم ..بس قام غيث وصعد ..بس ما سلم من لسان امي ..
امي : طبعا معلوم ما ترد علي ..اكيد ..بس اسمعني يا ولد شريفة ..
قاطعها غيث وقال بعصبية ..
غيث: انتي اشتبين مني بالضبط ؟؟ ماتعلميني اشتبين مني ؟ حرام رحميني .اربع
وعشرين سنة قاعد تحت رحتمج خلاص اعتقيني لوجه الله ..حرم اللي تسوينه فيني
حرام ..
قالت امي وهي تصرخ ..
امي : وترفع صتك علي بعد يا ولد شرفوه ؟؟
والتفت لي وقالت ..
امي : شفت ؟؟شفت ؟؟ هذا اللي انت دومك تدافع عنه .. قاعد يرفع صوته علي ...
قلت اهدي امي واهدي الوضع ..
خالد : يما بس خلاص ..اشفيج على الصبي ما قال شي .. انتي اللي بديتي ..
وهذا مازاد امي إلا عصبية ..
امي: بس هذا اللي انت فالح فيه ..دافع عنه دافع ..
قال غيث وهو خلاص منقهر ..
غيث: تدرين اشلون بطلع من هالبيت وماانت شايفة رقعة ويهي خير شر ..
قالت امي : احسن ..احسن ..
مشى غيث يبي يطلع بس انا منعته وقلت ..
خالد : غيث وين رايح ..انا ماصدقت ترجع ..تبي تطلع ؟؟
قال بعصبية ..
غيث: ما تشوف امك اشلون تحاجيني ..انا مادري ليش تكرهني ؟؟ وحاطة دوبها من دوبي ..
قالت امي .
امي : لأنك ولد شرفوه .. وانا مااحب امك غصب ما احبها ..
طالعها غيث وطالعني ..وقال ..
غيث: شفت ..شفت .. وتبيني اقعد ؟؟
المشكلة ان امي ما تخليني اتكلم ..
امي : لا تقعد ومنو قالك اقعد .. برة يلا ..برة .
طالعها غيث ..اما انا انصدمت من امي اول مرة تطلع اللي في قلبها ناحية غيث ..
ضحك غيث وقال وهو يقعد على اقرب كرسي ..
غيث: انتي ناسية ان البيت بيتي ..يعني مو انا اللي اطلع ..
وسكت يطالعها ..قلت بعصبية ..
خالد : غيث ..
طالعني غيث وقال ..
غيث: وحدة بوحدة ..
امي ما تحملت الكلام ووراحت غرفتها ..


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغرور البريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

ذكر العقرب القرد
عدد المساهمات : 264
نقاط : 553
تاريخ الميلاد : 20/11/1992
تاريخ التسجيل : 31/05/2010
العمر : 25
المزاج : هادىء

مُساهمةموضوع: رد: لحظـــة حـب / رواية كامله   الخميس أكتوبر 27, 2011 12:44 am


الحلــــــــــــــــــــــــــــقة الثانية عشرة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــ

خالد : انت اشلون تحاجي امي بهالطريقة؟
قال خالد هالجملة وهو معصب ...طالعته وقلت وانا اوقف ..ادافع عن نفسي ..
غيث: يا سلام ..الحين زعلت ليش اني حاجيت امك بهالطريقة وما زعلت يوم عيبت امي ؟؟
تجدم مني خالد وقال ..
خالد : امي ما قالت شي ..حتى لو قالت انت المفروض ما ترد عليها ..
طالعته بقهر وقلت ..
غيث: لا والله ؟؟ اشرايك بعد تكفخني طراق وما ارد عليها ؟؟
انصدم خالد من طريقة كلامي معاه فقال وهو يمسك طرف دشداشتي ..
خالد : غيوث ..احترم نفسك تراني اخوك العود ..
بعدت ايديه بعصبية وقلت ..
غيث: اخوي العود ما يرضى بالغلط ..اخوي العود ما يشوف اخوه ينظلم ويسكت
..انت الحين معصب بس عشان قلت لأمك الصج ..ويوم امك عايرتني بأمي ما تكلمت
..وتقولي اخوك العود .. انت لو مكاني ترضى ان واحد يتكلم عن امك ولو بكلمة
.. وفوق كل هذا ميتة ..امي ميتة .اشلون لو كانت حية ..شنو رح تسوي امك؟؟
قال خالد ..
خالد : ولو المفروض ما ترفع صوتك عليها ولا تحاجيها بهالأسلوب ..بعدين تعال
..امي وامي ذبحتنا بأمك اللي يقول الحين ولد ديانا ..احمد ربك ان لقيت
مكان يضفك بعد ابوي ..
انصدمت من الكلام اللي قاله خالد .. معقولة !!! معقولة خالد يقول جذي ؟؟؟!!
طالعته مو مصدق اللي سمعته ..مصدوم ..مندهش ..
كلمته يت في الصميم ..
نزلت راسي وقلت بضعف ..
غيث: مشكور ..ما قصرت ..أيي منك اكثر ..
وطلعت من مخباتي ومسكت ايده وحطيت فيها سويج سارة وقلت ..
غيث: هاك ..سويج اختك ..عشان لا تقول بقت سيارتكم بعد ..
وطلعت من البيت .. ما اقدر اوصف لكم مشاعر اللي اجتاحتني بهاللحظة ..
سمعت صوت خالد يناديني بس ما رديت عليه ..
ظليت امشي لين اختفيت عن انظار خالد .. مابي اشوفه ..
وقفت تاكسي ورحت لعمر ..هو الوحيد اللي باجي لي بهالدنيا ..
التفت للدريشة..اطالع الناس بس عقلي مو معاي ..
نزلت مني دمعة مسحتها بسرعة ..المفروض ما اضعف ..خلاص غيث اللي ما يقدر ياخذ حقه راح ..
ولى .. وياه غيث يديد..
" بابا ..انت وين يبي روه؟"
انتبهت للسايق وقلت وانا امسح دمعة ثانية نزلت ..
غيث: وقف هني خلاص ..
وقفت السيارة وعطيت السايق حسابه ونزلت ..
دخلت العمارة ..وصعدت ..وصلت شقة عمر .. وانا لسة مو قادر انسى كلمات خالد .. نزلت دمعة ثالثة ورابعة ..ومسحتهم ..
طقيت الباب .. وبطل عمر ..
اول ما شافني ..كان مبتسم بس تلاشت ابتسامته وقال ..
عمر: غيث اشفيك ؟
**********************************
ياني غيث وهو حالته حالة ..
قلت ..
عمر: ادخل ..ادخل .
دخل غيث وانا صكيت الباب .. قعد على القفنة .. ومنزل راسه ..
فقلت بقلق ..
عمر : غيوث ..خرعتني ..أشفيك ؟؟
رفع راسه ..وطالعني وشوي وقال بصوت كأن هموم الدنيا فوق راسه ..
غيث: مافيني شي ..
قعدت يمه ومسكت راسه وخليته يطالعني وقلت ..
عمر :اشلون مافيك شي ؟؟ ..
سكت شوي وقلت اكمل ..
عمر: اهلك فيهم شي ؟؟
مارد ..
عمر: متضايق شي ؟؟
مارد ..
ملامح ويهه جامدة وهذا اللي خرعني زيادة ..قلت بنرفزة ..
عمر: غيوث تراك ذبحتني قول خلصني ..
قام وقال وهو يمرر ايده على شعره ..
غيث: ماكو شي ..لا تخاف ..
طالعته باستغراب .. مو صاحي هذا اليوم .. ماكل شي ..
قلت ..
عمر: على راحتك ..
التفت غيث لي وقال ..
غيث : الغرفة الثانية فاضية ولا حطيت فيها شي ؟؟
هزيت راسي بالنفي وقلت ..
عمر: من اول ما طلعت منها ..خليتها مثل ماهي ..
غيث: عيل من رخصتك بروح انام ..
طالعته بتعجب ..وقلت
عمر: مرخوص ..
وطالعت الساعة كانت توها ثمان ونص ..فقلت اذكره ..
عمر: لا تنام الحين ..صل العشا اول ..
ما ياني رد منه ..بس سمعت صوت الباب الغرفة وهو ينصك ..
غريب غيث اليوم ..فيه شي ..في شي صار معاه..
سمعت صوت تلفون ..واتبعت صوته لقيته تلفون غيث..نسى تلفونه ..طالعت الشاشة مكتوب ..
" خالد يتصل بك "
رديت وقلت
عمر : هلا خالد .. انا عمر ..
خالد : هلاوالله عمر ..اشلونك ؟؟شخبارك ؟؟
عمر: انا الحمدلله بخير ..انت اشلونك ؟؟ حمدلله على السلامة ..
خالد : الله يسلمك .. أأ ..عمر ..غيث عندك ؟؟
عمر: ئي عندي ..تبين اناديه ..
خالد : ما عليك امر ..
رحت للغرفة وطقيت الباب ..وبطلته لقيت غيث قاعد على السيادة ..التفت لي وقلت وانا اهز تلفونه بايدي ..
عمر: خالد يبيك ..
قما غيث وقال وهو يصفت السيادة ..
غيث: مابي احاجيه ..
طالعته باستغراب وقلت ..
عمر:اشلون ما تبي تحاجيه ..الريال يبيك ..
تجدم مني غيث واخذ التلفون ..وصكه ..صك بويه اخوك ..
من هني عرفت ان في شي بينهم صار ..ما سألت وقلت .
عمر: ليش صكيت بويهه ؟؟
قال بهدوء وهو ينام على السرير ..
غيث: قلت لك مابي احاجيه ..
مو قلت لكم مو صاحي ..
هزيت راسي بحسرة وبغيت اصك الباب فقال هو ..
غيث : قومني على صلاة الفير ..
قلت ..
عمر :ان شاء الله عمي ..تبي شي بعد ؟؟
التفت لي والأبتسامة على ويهه وقال ..
غيث : مشكور ..بس طفي الليت وانت طالع ..
طفيته وصكيت الباب ..
في شي اكيد ..
***********************************
" سارة ..ماصارت هاذي ..كل هذا عشان تلبسين ؟؟"
طلعت من الغرفة وقلت ببرود ..
سارة: خلاص خلصت ..يلا مشينا ..
تجدم جراح وطلعنا من الغرفة .. ونزلنا تحت ..وطلعنا من الفندق ..
اليوم بنروح نتمشى ..وبعدها نروح مدينة الملاهي ..والله وناسة ..
طلع جراح الخريطة ووقعد يكلم نفسه ويقول ..
جراح: الحين وين مدينة الملاهي مالتهم؟؟
استانست وقلت ..
سارة: بنروح المدينة اول شي؟؟
طالعني بنص عين وقال..
جراح: لأ طبعا ..انا طلعت الخريطة عشان اعرف مكانها من الحين ..
طالعته بخيبة امل ..ومشيت عنه ..فقال بصوت عالي شوي ..
جراح: لا تضيعين ..بييج الطرار مرة ثانية ..
طالعته بحقد ..لقيته يبتسم باستهزاء..
تعرفون اللي صار امس ..طلع الريال طرار ..المسكين ..كان يبي مني فلوس ..بس
انا صرخت بسرعة ..ومسك ايدي يهديني والناس عشان جذي كانت تضحك ..
مرينا بطريجنا على محلات ومجمعات .. وحدايق ..ولما مرينا على الحيدقة اللي كنا فيها امس ..قال جراح يقهرني ..
جراح: كاهي الحديقة ..اشكبرها ..ماادري انت اشلون ضيعتي ..حديقة اشكبرها ؟؟
مارديت عليه ..ولاحطيت في بالي ..مرينا على جبل ..وقررت وقلت ..
سارة : خل نركب الجبل هذا ..
طالعني بهدوء وقال يتطنز..
جراح: ليش اشقالوا لج عني .. متسلق جبال؟؟
ضحكت باستخفاف ..وقلت ..
سارة: هاها ..ضحكتني..بايخة ..انا بروح اركب وانت كيفك ..
هديته ومشيت اركب الجبل .. لأني شفت ناس تركبه ..
ركبته بنفسي ..لأن الناس تركبه بسياراتهم .. وصلت للقمة ..طالعتمن تحت لقيت
جراح لسة يركب ..ما اهتميت له ..وتجتمت لين وصلت لحافة القمة .. طالعت
المنظر ..تقدر تشوف المدينة بكبرها من فوق ..
الناس كانت تصور ..المنظر بصراحة عجيب ..
وصل جراح .. وشفته ينفض هدومه ويبعد عنهم التراب .. وقف بمكانه وما ياني ..فقلت ..
سارة : تعال ..تعال لا تطوف عليك منظر حلو مثل هذا ..
قال جراح
جراح: مابي .. طالعيه بروحج ..
كيفك .. ظليت على هالحال ..المنظر جذبني وايد ..لدرجة نسيت جراح ..
جراح : ما مليتي .. خلاص يبا ..
التفت له ..وقلت ..
سارة: خل نقعد اشورانا يعني ؟؟
جراح : ما تبين تروحين الملاهي؟
قلت بعناد ..
سارة: لأ ..
تجدم جراح وقال بنرفزة ..
جراح: انا ركبت الجبل لأنج تبينه ..والحين خل نروح المدينة عشان انا ابيها ..خلصيني ..
قلت بعناد اكبر .
سارة: لأ ..إذا تبي ترح المدينة روح ..انا بقعد هني ..
قال بعصبية وهو يمسك كف ايدي يبيني امشي ..
جراح: عن الخبال وامـــ..
مسك راسه بألم ..وبدا يترنح .. مسكت ذراعه ..وقلت ..
سارة: جراح اشفيك ؟
قعد على الأرض وهو لسة ماسك راسه .. وفتح زارير قميصه ..
قعدت يمه وكررت السؤال فقال ..
جراح :تييني دوخة من الأماكن المرتفعة ..
حرام مسكين .خليته يصعد غصبن عنه .. فقلت أعتذر ..
سارة : آسفة والله ..
قال وهو يحاول يقوم ..
جراح: عادي ..يلا امشي ننزل ونروح المدينة ..
سارة: راسك ما يعورك ؟
قال وهو ينزل من المنحدر ..
جراح : مو مشكلة باكل بندول ..
وتذكرت يوم أكل بندول بالطيارة .. يعني صج تييه دوخة من الأماكن المرتفعة ..
نزلنا ..ووركبنا قطار ..ووصلنا لمدينة الملاهي ..
دخلنا وكأن سويسرا كلها فيها ..
ركبنا العاب وايد ..وصورنا مع بعض ..وجراح كان يايب معاه الكاميرا ..فصورني وانا آكل ..وانا العب ..
بعدها لمحت لعبة القطار ..نفس قطار الموت اللي عندنا بالديرة .. فقلت لجراح..
سارة : انا بركب القطار بتيي وياي ؟؟
طالع جراح القطار ..وقال .
جراح: نركب ولو ان فيها مخاطرة ..
قلت اتطنز..
سارة :الله يا جيمس بوند ..
دخلنا القطار ..وكان روعة ..طلعت منه وانا مستانسة ..
طالعت جراح اللي كان يترنح بمشيته .. وقلت ..
سارة: ها ..في مخاطرة ولا لأ ..
قال بصوت ضعيف ..
جراح: سارة .خل نرد الفندق ..
اصبت بخيبة امل وقلت ..
ساة: ماصار لنا ساعتين ..
قال وهو يحاول يخش تعبه ..
جراح : كيفج بخليج هني وانتي ردي الفندق لما تخلصين ..
عرف نقطة ضعفي وقلت بعصبية ..
سارة: امش ..خلصني ..
طلعنا من الملاهي ..وركبنا تاكسي ..وبعدها قطار ..ووصلنا الفندق ..دخلت وفصخت شيلتي بعصبية ..وبدلت هدومي . وانخمدت نمت ..

تقبلت في نومتي ..وبطلت عيوني ..سمعت صوت داخل الحمام اكرمكم الله .. التفت لجراح ..مالقيته موجود ..عرفت انه داخل ..
طلع من الحمام .. ونام على السرير ..وهو يتنفس بسرعة .. طالعته وبطلت ليت الأبجورة ..طالعت الساعة لقيتها 12 ..
قلت ..
سارة: ما تعرف تنام بهدوء ..ازعجتني ..
مالقيت منه رد ..بس صوت تنفسه الغير طبيعي ..
قلت بخوف ..
سارة: جراح ..
الفت لي وقال بصوت واهن ..
جراح: خير؟؟
قل ..
سارة: اشفيك ؟؟
غمض عيونه وقال وهو يمسك راسه ..
جراح: راسي يعورني ..
عرفت من شنو فقلت ..
سارة : منو قالك اركب الجبل ؟؟
طالعني وقال ..
جراح: مو انتي ميتة عليه ؟؟
سارة: انا الميتة عليه ..وانت شكو تركب الجبل ؟؟
قال .
جراح: تبيني اهدج بروحج يعني ؟؟
قلت وانا امسك اللحاف انا م مرة ثانية ..
سارة: اكل بندول ..
مارد علي ..
فقلت ..
سارة: نام نام راسك بيخف بعدين ..
هم مارد علي ..
التفت له ولقيت مكانه فاضي ..ولقيت باب الحمام مفتوح .. قمت ورحت لباب الحماما لقيته قاعد يرجع ..
كسر خاطري ..
التفت لي بتعب ..طالعني ومشى وطلع من الحمام ..
طلعت وراه ..
وقلت ..
سارة: ارتحت الحين ؟؟
طالعني ومارد علي ..
فقلت ..
سارة:انت الله يهداك تعرف روحك ليش ركبت الجبل ؟؟
طالعني ببرود وانسدح على السرير ولا رد علي ..
وانا بعد رديت نمت .. ولا اهتميت .. بطنشه مثل ما طنشني
.. يتبع <<<
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغرور البريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

ذكر العقرب القرد
عدد المساهمات : 264
نقاط : 553
تاريخ الميلاد : 20/11/1992
تاريخ التسجيل : 31/05/2010
العمر : 25
المزاج : هادىء

مُساهمةموضوع: رد: لحظـــة حـب / رواية كامله   الخميس أكتوبر 27, 2011 12:45 am

التكمـــــــــــــــــــــــــــــــــلة " الحلقة الثانية عشرة "
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــ

" غيث ...غيث "
سمعت صوت افزعني من سريري ..نطيت من السرير من الخرعة .. تلفت حوالي لقيت الدنيا ظلمة .. قمت ومشيت للباب ..وبطلته ...
تفاجأت بالنار تحرق المكان كله .. خفت ورديت خطوة ورا ..بس تذكرت عمر ..فناديت باعلى صوتي ..
غيث: عمر ..عمر وينك ؟؟
ماكو رد ..
لايكون صار فيه شي ؟؟؟
ما قدرت اتخيل الموقف ..
فنطيت بالنار ..
بايعها ..ما عندي شي اخسره ..
مريت بين النار بسرعة وانا مغمض عيوني ومغطي ويهي بايدي ..
بطلت عيوني ..لقيت روحي بالصالة والنار تاكل بالكراسي والصور اللي معلقة بالطوفة ..
وانا مذهول .. يا الله ساعدنا ..
كنت انادي على عمر ..بس ماكو جواب ..
دخلت بوسط النار مرة ثانية ..ومشيت لين لقيت عمر .. طايح بالأرض وفوقه كبت الغرفة ..
ركضت لعنده ..وحاولت اشيل الكبت ..بس كان ثقيل ..استعنت بالله ..ودزيت بكل
قوتي .. ليما تزحزح شوي .. كملت دز لين رفعت الكبت شوي ..تقربت من عمر
وسحبته من ايده ..والحمدلله قدرت اطلعه بس ريوله لسه تحت الكبت ..
صحى عمر وطالعني ..وقال .
عمر: كله منك ..
طالعته باستغراب ..كله مني ؟؟ اشقاعد يقول هذا ؟؟
مااهتميت ورحت ارفع الكبت عن ريوله ..بس كان يصرخ بألم ..شكله ريوله تعوره ..مع كل اهتزازة اسببها للكبت يصرخ عمر ..
احترت شسوي ؟؟
قلت لعمر ..
غيث :انا برفع الكبت مرة وحدة ..تحمل شوي ..
نفذت الكلام اللي قلته ..ودزيته بقوة اكبر ..وعمر يتألم ..
واخيرا ..قدرت ابعده .. بس المشكلة ..
كنت اير الكبت ناحيتي ..
ولما بعدت الكبت عن ريول عمر طاح علي ..
طحت على الأرض ..عند الباب ..
كان نص وجسمي طالع من الغرفة ..ونص الثاني تحت الكبت داخل الغرفة ..
موقف لا يحسد عليه ..
مديت بصري لبرة ...وشفت النار تقرب ..حاولت اشيل الكبت عني ..بس ماكو فايدة ..
والنار تقرب ..تقرب ..
فجأة لمحت شي بين النيران ..
طلعت لي وحدة لابسة عباة وشيلة ..ويهها كله دم ..
دققت فيها ..
هي نفسها ..البنت ..
البنت اللي دعمتها ..
هي تقرب ..
والنار تقرب ..
وانا احاول اشيل الكبت ..
ليما خلاص .. خارت قواي ..
قربت البنت والنار وراها ..
وصلت البنت لعندي ..
وحطت ايدها علي ..
لما لمستني ..بديت اصرخ ..
" غيث ..غيث"
بطلت عيني ..شفت ايد على جتفي ..
صرخت ...
عمر: اسم الله عليك ..اشفيك ؟؟
قعدت على السرير وانا اتنفس بسرعة ..طالعت عمر لقيته قاعد يمي ويطالعني باستغراب ..
فقلت بصوت مبحوح مختفي من الكابوس اللي شفته ..
غيث: ويني فيه ؟؟
عمر: في شقتي ..بسم الله الرحمن الرحيم ..اكيد شفت كابوس ..
حطيت ايدي على ويه عمر اتحسسه ..اتاكد ان ما فيه شي ..
مسك ايدي عمر وقال ..
عمر: اشفيك ..اشفيك ؟؟
طالعت ريوله وهو بعد معاي ..وقلت ..
غيث: ريولك ما تعورك ؟؟
طالعني باستغراب وتعجب ..وقال ..
عمر : ريولي ؟؟ لأ.
حطيت ايدي على راسي ..وتنفست بعمق .. الحمدلله كان كابوس وعدا ..
طالعت الساعة لقيتها اربع ونص ..
قام عمر وقال ..
عمر: قوم قوم ..الحين يأذن ..
طلع عمر من الغرفة وانا بقيت اتذكر الكابوس اللي شفته ..
مو لازم اذكره .. طلعت من الغرفة ..ومشيت شوي شوي ..اخاف تطلع نار ولا شي ..
وصلت الحمام اكرمكم الله ودخلت ..على طول غسلت ويهي اكثر من مرتين ..احاول انفض عن نفسي ذكرى الكابوس ..
توضيت ..وطلعنا انا وعمر للمسيد .. صلينا جماعة وردينا ..
قعدت على القفنة بس تذمرت تلفوني ..رحت الغرفة ..ودورت عليه ..وحصلته ..شفت على الشاشة .
" مكالمات لم يرد عليها = 5 "
جيكت عليهم ..طلع كلهم خالد ..
مااهتميت ..اغلقت التلفون وحطيته بمخباتي ..
وطلعت من الغرفة ..
لقيت عمر حاط الريوق على الطاولة ..وقاعد ياكل ..التفت لي وقال ..
عمر: ما تبي تاكل ؟؟
قلت بعدم اهتمام ..
غيث: تريق انت ..الريوق الصبح حق الناس اللي تشتغل مو لي ..
طالعني عمر وقال بعتاب ..
عمر: انت وبعدين معاك ؟؟ ماانت صاحي ..من امس وانا اقول فيك شي ..
ما رديت عليه وما اهتميت اصلا بطلت التلفزيون وحطيت على صلاة الفير بالحرم .. رن موبايل عمر وتحجى شوي والتفت لي وقال ..
عمر: غيوث اخوك..
أففففففف ..مارح نخلص .. اشلون عرف رقمه بالله ؟؟
قلت بدون ما اطلعه ..
غيث: مابي احاجيه ..
مسك عمر التلفون وقال ..
عمر: لحظة خالد كاهو.. دقيقة ..
طالعته بعصبية هاذي ثاني مرة يسوي فيني جذي ياني عمر وعاطني التلفون غصب ..
مسكت التلفون وقلت ..
غيث: نعم ..
خالد: صباح الخير بالأول ..
قلت ببرود ..
غيث: دش بالموضوع..
خالد : اشفيك معصب ؟؟ انا مااقدر اكلمك وانت معصب جذي ..صل عالنبي ..
قلت بصوت خفيف ..عليه الصلاة والسلام ..
بعدها قال خالد ..
خالد : ممكن اعرف ليش صاك تلفونك ؟؟
قلت بملل..
غيث: تلفوني وانا حر فيه ..اصكه ابطله ..هذا الشي راجع لي ..
سكت خالد وقال بصوت هامس ..
خالد : آسف غيث ..ما كنت اقصد اجرحك ..
بعد شنو ..كلمتك لين الحين ترن بأذني ..
تنهدت بضيق ..وقلت ..
غيث: شي صار وانتهى ..
خالد : يعني مو زعلان؟؟
طالعت التلفزيون ..صوت الأمام دخل بأذني وكانت الأية ..
" وقضى ربك إلا تعبدوا إلا اياه وبالوالدين احسانا ..."
سرحت في نص الأية وما سمعت الباجي ..
وتذكرت الحلم ..وتداخلت مع كلمة خالد ....وصورة البنت .. والنار ..وصوتها
وصراخ عمر وصارخي انا ..كل هذا تداخلوا مع بعض ودفعوا ايدي انها تمسك تغط
على التلفون وابعده عن اذني واصك..لأني ماقدرت اتحمل ..
حذفته يمي ..وحطيت راسي بين كفي ايدي ..ودموعي ما ادري من وين يت ..
كل شي ضدي بهالدنيا.. كل شي ضدي .. انا خلاص بستخف ..بين ..
حسيت بعمر يقعد يمي ..ويقول ..
عمر: غيث ليش صكيت التلفون ؟؟
مارديت عليه ..
اصلا ماسمعت شنو قال ..
كل اللي سامعه صوت النار ..
واللي اتذكره صوت عمر وهو يصرخ وصورة البنت اللي مو راضية تطلع من مخي ..
راسي بينفجر ..
حسيت بايد عمر ..على جتفي ..انتفضت ..وهو بعد ايده باستغراب .. وقال ..
عمر : غيث حالك مو عاجبني .. فيك شي ؟؟
سألني عمر وانا هني رفعت راسي ..اطلعه بس ..
بس مو قادر اتكلم .. قال عمر وهو يتقرب اكثر مني ..
عمر: غيث ..انت متهاوش مع خالد اخوك؟؟
أي خالد .. اي اخو ..
انا ناسي الدنيا اصلا باللي فيها ..
بس الشي الوحيد اللي ابيه ..
امي ..
ئي ابي امي ..
وانتقلت الكلمة من قلبي للساني وقلت بصوت خافت ..
غيث: ابي امي ..
ذهل عمر ..وبطل عيونه على وسع ..
فكررت ..
غيث: ابي امي ..
عمر : تبي امك ؟؟ خلاص دق عليها ..
ادق عليه وين ؟؟ بعالم الأموات ..رقم جم انزين ؟؟
المشكلة ما يدري ان امي ميتة وام خالد تصير مرت ابوي ..وخالد وانا اخوان من اب ..
كمل عمر وقال وهو يمسك تلفونه ويعطيني اياه ..
عمر :دق عليه ..شكلك مشتاق لها ..
زادت دموعي مع كلمته ..
مشتاق ..بس مشتاق ..
من اول وفاة امي ما شفت يوم حلو ..
استغرب عمر من دموعي وقال ..
عمر : غيث حبيبي انت ..قولي اشفيك ؟؟
قلت بصراخ ..
غيث: قلت لك ابي امي ..ابي امي مو ام خالد ..
انصدم عمر ويمكن منعته الصدمة انه يتكلم ..
فقلت وانا احاول اهدي عمري ..
غيث: ام خالد مرت ابوي ..وانا وخالد اخوان من اب ..وامي متوفية من اربع وعشرين سنة.

طالعني عمر كأنه يشوفني اول مرة .. بعد ما استوعب الصدمة ..نزل راسه ..وقال .
عمر :الله يرحمها ..
ويرحمني انا بعد من هالعذاب اللي اعيشه ..
بكل هدوء حطيت راسي بحظن عمر اللي استقبلني بكل رحابة صدر .. وبجيت على صدره ..
امسح بدموعي مأساتي ..
كل ما اشوف الدنيا اضحكت لي ..ألقاها تكشر بويهي ..
ما صدقت يوم سمعت ان ابوي كتب ثلاثة ارباع املاكه باسمي .. والربع قسمهم بين خالد وهاجر وساة ..
يت كلمة خالد وهدمت كل القلاع اللي بنيتها في بالي عن مستقبلي ..
خذاني عمر الغرفة ..ونومني ..وبطواعية نمت على السرير ..قعد يمي ..وحط ايده على راسي ..وبدا يقرا علي ..
مع كلماته هاذي ..غمضت عيوني اتأمل الكلمات اللي ينطقها .. ودموعي تسيل على خدي ..
ماحسيت بروحي إلا وانا اغيب عن ارض الواقع
واروح عالم الأحلام ..
************************************
اثول ..غبي ..اهبل ..ما افهم ..
ادري بتقولون عني كل هذا واكثر بعد..
بس والله ما كان قصدي اقول اللي قلته ..
بس خلاص شالفايدة؟؟
على قولت غيث شي صار وانتهى
ما أقدر ما اقدر لازم اتطمن عليه ..ماادري ليش صك التلفون بويهي ..
مسكت التلفون مرة ثانية ودقيت على عمر ..
خالد: السلام عليكم ..
عمر: وعليكم السلام ..هلا خالد..
خالد: ادري ازعجتك ..
عمر: لا ازعاج ولا شي ..خذ راحتك ..
خالد : تسلم ..أأ ..غيث .
قاطعني عمر وقال ..
عمر: والله ما ادري شقولك يا خالد..
طاح قلب ببطني فقلت بخوف ..
خالد : غيث فيه شي ؟؟
قال عمر
عمر: لا لا ..ما فيه شي ..الحمدلله ..بس ..
سكت عمر شوي وقال ..
عمر : احسن شي خالد ..انك تيي ..
صكيت عنه التلفون ..وانا خايف ..
غيث اشفيه ؟؟
بدلت هدومي بسرعة..بس تذكرت ان سيارتي بالكراج صارلها اكثر من اسبوعين ..
لمحت مفتاح سيارة سارة على المكتب ..فأخذته وطلعت من الغرفة ..ومن البيت بكبره ..
ركبت السيارة ..وطيارة على بيت عمر ..
وصلت العمارة ..ولأني ماادري أي دور هم ..دقيت على عمر ..وسالته ..
دور الثالث شقة عشرة ..
دور الثالث شقة عشرة ..
طول الوقت قاعد اردد هالجملة عشان لا اضيع ..
انفتح باب المصعد ..وتلفت حوالي ادور الشقة ..
واخيرا حصلتها ..
طقيت الباب..وبعد ثواني بطله عمر وكان لابس لبس شرطة وقال وهو يحييني ..
عمر : هلا خالد ..حياك تفضل ..
ودخلت ..
صك عمر الباب ..وقعدنا ..
قال عمر..
عمر: ياني امس حالته حالة ...والحين هو نايم بعد ما قريت عليه ..
مع كلامه ..يزداد خوفي ..
قال عمر وهو يدليني على غرفته ..
عمر: هاذي غرفته .. انا بروح اسويلك شي تشربه
فقلت ..
خالد: مشكور عمر ماله داعي ..
عمر :عيل انا اترخص بروح الدوام ..تصرف بحرية ..البيت بيتك ..
ابتسمت ولو ان ابتسامتي كانت مليئة بالخوف .. بس قلت ..
خالد : مشكور عمر ..مرخوص ..
مشى عمر وطلع من البيت ..
يعني احنا بروحنا ..
بطلت الباب ..وما تجرأت ادخل بس طليت لقيت الغرفة مظلمة بس نور الشمس الخفيف يطل من الدريشة المسكرة ..والمكيف شغَال ..
استقرت عيني على غيث النايم ..
تشجعت ودخلت ..بهدوء ..قاعد اتسحب جني حرامي ..
وصلت للسرير..
طالعت ويه غيث ..
واطلت النظر فيه ..
قعدت بهدوء على طرف السرير يم غيث وفوق راسه بالظبط ..
رفعت ايدي ومسحت على شعره ..
ياما سويت جذي وهو نايم ..
اتذكر يوم كان صغير ...
كان اييب العابه وبقولي ..
" خالد العب معاي "
كنت ارد من الجامعة وكنت ايامها طالب واقعد العب معاه ..
الفرق بيني وبين غيث 12 سنة ..
يوم يتهاوش مع امي ..ايي عندي وينام معاي ..
امي الله يهداها ما كانت تخليه بحاله ..
واذكر يوم تفوقه وتخرجه بالثانوية .. كانت نسبته عالية ما توقعت اييبها ..
تدرون اشسويت ؟؟
كنت احبسه بالغرفة ..واييب له مدرسين ..
كنت امنعه من الطلعة ..
امي استغربت سر اهتمامي فيه وكنت اقولها ..
" اخوي ..تبيني اهده؟؟"
واذكر توسلاته لي يوم ابوي قرر انه يسفره برة ..وطبعا هذا كان تدبير امي عشان تفتك منه ..
حاولت مني مناك ..وماكو خلاص ...ابوي مصر وامي ..معندة إلا غيث يسافر ..
وسافر غيث ..وبعد خمس سنوات رد لنا .. ومعاه الشهادة الكبيرة ..
انصدمت امي ..عبالها بيسقط ..او يفشل ..بس غيث اثبت لها العكس ..
اشتغل غيث باكبر شركة اتصالات عندنا بالكويت ...
بس للأسف انحاز لرفقاء السوء ..
وهذا اللي دمر حياته ..
انا لهيت عنه ..لأني كنت متزوج ..
وغارق بمشاكلي ..
لين ياه يوم طلاقي ..وطلقت العلة اللي كانت على قلبي ..
وطبعا امي هاجت وماجت..
بس انا ما يهمني ..
اخذت ايمان عندي بالغصب ..بعد ما هددتها اني افضحها بالمحكمة..
ورديت عشت عند اهلي ..
وتفرغت لغيث ..
بس للأسف .. كان معشش بمخه ..اللعب والهياتة ودوارة بالشوارع بدون هدف .. والمغازل ..
وكنت متأكد 100% انه يحاجي الف وحدة باليوم الواحد..
ويت المشكلة اللي غرقته اكثر واكثر ..
سالفة الحادث ..
بس تدرون ؟؟
" وعسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم"
لولا ان الله ما كتب عليه يدعم البنت ..ما كان اهتدى ..
فرق غيث الأولي عن غيث الحين ..
والله حط بطريجه عمر ..انسان العاقل ..اللي طلعه من حالته ..

كل هاذي الذكريات اشيلها في مخي ..واتمنى ترجع .. لأنها هي اللي وحدتنا انا وغيث ..
ابتسمت ..وطالعت غيث الغارق في النوم ..
واصابعي تلعب بشعره ..
لو خيروني بين امي وخواتي وشغلي وحياتي كلها ..وانت ياغيث ..اخترتك بدون ما افكر ..
قمت عن السرير ..
وطلعت اسوي لي شي ..لأني ما تريقت ..طالعت الساعة .لقيتها ثمان...
وانا هني من الست ..
حطيت ماي بالقوري ..وحطيته بالجولة ..
رحت الثلاجة ..وبطلتها .. لقيت ..جبن وبيض ..وبيبسي وعصير ..
احترت شنو اخذ ؟؟
تدرون اشلون ؟؟
اخذت الجبن وخليت الباجي ..وصكيت الثلاجة ..
سويت لي صمونة ..
" شنو تسوي هني ؟؟"
التفت لقيت غيث واقف عند باب المطبخ ..
ويهه متغير ..ذبلان ..حسيت بهالوقت انه ضعيف ..
فقلت وانا اقوم من الطاولة واروح له ..
خالد: دق عمر وقال ايي ..
قال بجمود..
غيث: دق عليك انت ؟؟ ليش ؟
ملامح ويهه الجامد كلش ما تساعد ..قلت واعطيه ظهري واروح اشوف القوري ..
خالد: ماادري ..
شكتنا شوي .. التفت لغيث ...ما لقيته ..
طلعت من المطبخ .. رحت الصالة بعد مالقيته ..رحت غرفته ..
كان يلبس جاكيت ..
اول مرة اشوفه معاه ..
فقلت ..
خالد : وين ؟؟
مارد علي ..اصلا ما طالعني ..والتفت صوبي ..
للحين زعلان ..غيث حساس وايد ..
فكررت سؤالي ..وقال وهو يصك باب الكبت ..ويطالع روحه بالمنظرة ..
غيث: انا ..
والتفت صوبي ونظراته كلها حقد ..
كمل ..
غيث: وانت ما نقعد بمكان واحد..عشان جذي ..بهد لك الشقة وبطلع ..
حسيت اني صغير جدامه ..
ادري اني غلطان ..بس خلاص عاد وجدوي اكبر دليل اني ابي اراضيه ..بس هو معند ..
قلت وانا اسد طريج عليه ..
خالد : واذا قلت لك انك مارح تطلع ..
التفت لي ببرود وقال وهو يتجدم..
غيث: بطلع .. بعَد ..
ودزني على الخفيف عشان ابعد عن طريجه ..
وطلع من الغرفة ..
يا الله مارح نخلص شكلنا ..
لحقته للصالة ..وقلت بصوت عالي عشان ينتبه ..
خالد: انا ياي اعتذر ..
وقف بطريجه والتفت لي ببطء وطالعني بنظرات انا الصراحة ما تحملتها ..اول مرة يزعل بهالطريقة ..
قال وشبح ابتسامة على ويهه ..
غيث: تعتذر على شنو؟؟
قلت ..
خالد: على اللي قلته ..
حط غيث ايده بمخباة الجينز..وقال ببرود قاتل ..
غيث: ليش انت قلت شي ؟؟
قلت بنرفزة شوي ..لأني ما تحملت اسلوبه ..
خالد: غيث خلاص انسى ما..
قاطعني ..وقال بعصبية مبالغ فيها ..
غيث: انسى ؟؟ انسى شنو ولا شنو .. انسى كلمتك اللي لين الحين عالقة بمخي
..انسى كلام امك لي ومعاملتها طول هالسنين .. انسى ..هاجر وبلوتها .. انسى
الحادث ..انسى البنت ..انسى شنو ..انسى شنو ..قولي ..
كان يتكلم وعيونه علي وبانفعال..ولما ما لقى رد قال ..وهو يحط ايده على جبهته بتعب ..
غيث: انا تعبان ..ارحموني ...ارحموني ..
ومشى عن يبي يروح الباب ..فرحت لعنده ووقفت جدامه يعني انا الحين بين الباب وغيث ..
قال غيث..
غيث: وخر ..ابي اطلع ..
هزيت راسي بالنفي وقلت ..
خالد: ما تطلع وانت بهالحالة ..
ابتسم باستهزاء وقال ..
غيث: بأي حالة تبيني اطلع ..مو ياكثر الأقنعة اللي البسها ..
ومد ايده لمقبض الباب بس انا مسكت ايده وقلت باصرار ..
خالد: ماكو طلعة .. تفهم ؟؟
وقف غيث وطالعني بحقد وقال ..وهو يمد ايده للمقبض مرة ثانية ..
غيث: وانا قلت بطلع يعني بطلع ..
هو يحاول يفتح الباب وانا اصكه ..هو يفتح وانا اصك ..
ليما بالغلط دزيت غيث بعصبية ..وطاح على الأرض ..شهقت بخوف .
اشسويت ؟؟؟
رحت عنده ونزلت لمستواه ومسكت ايده بس قال وهو يبعدها عني بعصبية..
غيث: بعد عني ..لا تلمسني ..
وقام مرة ثانية وراح للباب ..
مصر تطلع ؟؟
انا بعد مصر انك تقعد..
هالمرة مسكت ذراعه وخليته يلتفت لي ..وقلت بحزم..
خالد: قلت ماكو طلعة يعني ماكو طلعة ..
ورحت للباب وقفلته ..وطلعت المفتاح ..وقلت وانا اهز المفتاح جدامه ..
خالد: وهالمفتاح هذا انساه ..
وحطيته بمخباتي ..وتبادلنا النظرات ..
انا اطالعه بحنان ..
وهو يطالعني بحقد ..
وتحرك شوي وراح قعد على القفنة ..ارتحت انا
والله يعلم اللي رح يصير ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغرور البريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

ذكر العقرب القرد
عدد المساهمات : 264
نقاط : 553
تاريخ الميلاد : 20/11/1992
تاريخ التسجيل : 31/05/2010
العمر : 25
المزاج : هادىء

مُساهمةموضوع: رد: لحظـــة حـب / رواية كامله   الخميس أكتوبر 27, 2011 12:48 am


الحلـــــــــــــــــــــقة الثالثة عشرة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــ

قاعدة بين اربع اطوف ..حابسة روحي بالدار .. من بعد عرس سارة وانا كله قاعدة بداري .. ما اتخيل الوضع اللي انا عايشة فيه ..

وين هاجر اللي ما تخلي مكان بالديرة ما تروحه .. وين هاجر اللي ما تقعد ساعة على بعضها في البيت ..
ياكثر الأسواق اللي رحتها ..ويا كثر الأغراض اللي شريتها ..بس وين ..خلاص راحت هاجر الأولية ..
وصار حالي حال الطوفة اللي جدامي ..
ما توقعت في يوم من الأيام ان فيصل النذل يكون هو اخو جراح زوج سارة ..
يشبهه وايد توأم .. انصدمت ..طول الأربعة ايام الي قاعدة فيهم بالغرفة
احاول استوعب وابلع الصدمة ..مستحيل ..يا الله شنو كنت حاقدة عليه لما شفته
..بس ما خليته يشوفني ..
وغيث ؟؟ غيث شنو رح يسوي ؟؟ للحين انا مو شايفة اي حركة اصدرها غيث .. شكله
يدبر مصيبة حق فيصل .. غيث هذا مشكلة لو عصب خرب الدنيا ..
الله يستر ..لأن رح يكون لي من الطيب نصيب ..اذا غيث سوى شي بفيصل انا بعد رح اكون الجزء الثاني من انتقام غيث..
والله اعلم بنية غيث ...
*********************************************
صارلنا اربعة ايام بسويسرا ..وما احس ان في نتيجة ..احاول اتقرب منها بس هي
تصدني .. واخر مرة يوم تعبت بالفندق ..ضحيت عشانها مع اني تييني دوخة من
الأماكن المرتفعة .. وفوق كل هذا مالقيت منها غير عدم الأهتمام واللا
مبالاة ..
ان شلي خلاني اوافق عليها واتزوج ؟؟؟
كل شي اقوله ولو كان صح تعاندني فيه .. بس فالحة بالمعاند ..
وانا اصبر روحي واقول باجر تتعدل ..باجر تحس على دمها ..وتصير خوش مرأة بس شكله ماكو فايدة ..
قاعد جدام التلفزيون ..اليوم فترة نقاهة بعد اللي سوته فيني ..امس طول
الوقت اشتكي من راسي ..واليوم قررت ان ماكو طلعة .. لأني احس لسة اني تعبان
..وكيفها عاد ترضى ولا لأ ..
"جراح..جراح"
انتبهت لها لقيتها واقفة فوق راسي ..قلت ببرود.
جراح: نعم ..
يت وقعدت يمي ..وقالت وهي تتطالع التلفزيون المبطل ..
سارة: ابي اطلع ..
كما توقعت ..
قلت وانا اتنهد ..
جراح: امس قلنا ماكو طلعة ..ما اقدر راسي لسة يعورني ..
وهاذي كانت حقيقة ..لأني لسة اعاني من راسي ..
تأففت وقالت بعناد ..
سارة: انزين انا مالي ذنب انحبس هني ..
آآخ يا ربي ..هالمرأة هذي بتينني ..التفت لها لقيتها تطالعني بنظرات نارية فقلت بدون اهتمام ..
جراح: تبين تطلعين طلعي ..انا ما فيني ..
قامت بعصبية وراحت دخلت الغرفة وصكت الباب بقوة ..
قلت بصوت عالي تسمعني ..ابي اقهرها .
جراح: ويعة ..صكي الباب شوي شوي ..
طلعت من الغرفة وتجدمت مني وقالت بعصبية ..
سارة: قول هالكلام جدامي مو من وراي ..
رفعت نظري لها وقلت وانا ابتسم في ويهها ببرود ..
جراح: وانا هالكلام وانتي سمعتيني ..وهذا كان قصدي ..
تجدمت اكثر لين صارت فوق راسي بالظبط ..وقالت بنبرة جديدة ..اول مرة اسمعها ..
سارة: إذا انت ما تبي تتزوج اشحقة تزوجت ؟؟
فاجأني سؤالها ..وهذا اللي اجبرني اني ارفع راسي لها ..واطلعها بشي من الدهشة ..
انا عمري ما ييت بذكر هالشي .. وانا طبعا ما انكره ..
كملت هي بنفس النبرة ..
سارة: مو انت اللي استعيلت على الزواج ؟؟
شنو مناسبة الكلام هذا الحين ؟؟
طالعتها بذهول اكبر ..فيها شي اليوم ..
فقلت ..
جراح: في شي انتي ؟؟
علامات العصبية والغضب بدت تنرسم على ويهها ..وانفجرت..
فقالت بصراخ ..
سارة: مو انت اللي ميت على الزواج تبي تتزوج ..خلاص لب لي كل طلباتي ..
وقالت بحزم وصوتها يعلى اكثر ..
سارة: والحين انا ابي اطلع ..
لا لا مو صاحية.. مو صاحية بالمرة..
قلت بهدوء ..
جراح: اولا لا ترفعين صوتج علي ..وثانيا ..انا مو مستعيل على الزواج ..امج
دقت على امي وقالت ماله داعي نأجل العرس ..ثالثا ..انا جاوبتج مسبقا ..انا
مابي اطلع مصدع ...اوكي ؟؟
وعدلت قعدتي وكملت متابعة التلفزيون ..
يت وقعدت يمي ..ومسكت الريموت وغيرت القانة ..فقلت بعصبية شوي ..لا تخلو من
الأستغراب ..توها تبي تطلع ..الحين تبي تطالع تلفزيون؟؟ انا عبالي بتقلب
الغرفة فوق راسي ..
مو قلت لكم غريبة ..
قلت ..
جراح: اشحقة غيرتي ؟؟
قالت ببرود استغرب من وين يابته ..
سارة: مانعني من الطلعة وتبي تمنعني من التلفزيون بعد ؟؟
طالعتها بذهول واستغراب ..انا متزوج وحدة معقدة ولا شنو؟؟
تضحك فجأة ..تبجي فجأة .. تعصب فجأة ..تهدا فجأة ..
هي جذي ولا اكتسبت هالشي بعد زواجنا ؟؟
طالعتني وقالت..
سارة: اشفيك تطالعني جذي ؟؟
التفت للتلفزيون وما رديت عليها ..فقالت هي ..
سارة: طبعا ما نعجبكم .
التفت لها مرة وحدة بتعجب ..
وقلت ..
جراح: خير ؟؟
ابتسمت هي ..وقالت ..
سارة: سلامتك ..
اصريت انا على الي قالته ..فقلت
جراح: لا بعرف..اشقصدج طبعا ما نعجبكم ؟؟
ضحكت هي بوسط عصبيتي وذهولي ..
وقالت ..
سارة: اشفيك ؟؟ بطلت شغلك الأولي ؟؟
قالت جملتها الثانية وركزت نظراتها علي بتحدي ..
انا مو فاهم شي ... انتوا فاهمين ؟؟
قلت وانا واسحب الريموت من ايدها ..واطفي التلفزيون ..
فقالت هي ..
سارة: ليش ؟؟
التفت لها وقلت بجدية ..
جراح: ممكن تفسرين لي قصدج ؟؟
ابتسمت بسخرية وقالت ..
سارة: انقلب السحر على الساحر ؟؟
أي سحر !!!! أي ساحر !!!
قلت بعصبية ..
جراح: أي سحر انتي بعد ؟؟
قامت سارة وقالت ..
سارة: تبي تقنعني انك هديت مغازلتك لما تزوجت ؟؟
انصدمت ...
مغازلتي ؟؟
قمت انا وقلت بصدمة ..
جراح: مغازلتي ؟؟ ..
بغيت اتكلم بس هي سبقتني ..
سارة: لا تسوي نفسك بريء ..ممكن اعرف وين كنت يوم ضعت ..لا تقولي كنت تدور
علي .. عشان تلقاني ما ياخذ اكثر من ساعة ..او حتى ساعتين ..انا كنت جدام
الحديقة طول الوقت بس ضيعت الباب ..
تقدر تقولي وين كنت حضرتك ؟؟
قلت وانا احاول استنتج السبب لهالمشكلة ..
جراح: انا ماني فاهم شي .. انتي شنو قاعدة تقولين ؟؟
قالت بصراخ ..
سارة: لا تستهبل ..انت تعرف شنو قصدي ..
سكت مو خوف منها ..لأ ..لأني ببساطة ماني عارف قصدها ..
فقالت وصوتها ينخفض شوي ..
سارة: ما تقدر تدافع عن نفسك ؟؟
لين هالحد وبس ..
مسكت ذراعها ..وضغطت عليه ..وحدقة عيني تضيق شوي دلالة الغضب ..
جراح: سمعيني عدل ..هاذي آخر مرة اسمح لج فيها تحاجيني بهالطريقة ..
حاولت تتخلص من قبضتي بس ..وتقول ..
سارة: طبعا ..طبعا تسوي كل هذا لأني كشفتك ..احسن لك اعترف ..
حررت ايدها وقلت وانا معصب ..
جراح: أعترف بشنو ؟؟
كانت ماسكة ايدها وتقول ..
سارة: بأنك اكبر مغازلجي ..
سكت اطالعها بذهول ..وفجأة انفجرت اضحك ..وقلت وانا ارد اقعد بمكاني ..
جراح: لا لا ..انتي مو صاحية ..
سارة: لا تحاول تنكر ..مو انت اللي لحقتني للجامعة ..واخذت مني اللاب توب مني ..وفوق كل هذا تغازل نص بنات الجامعة ؟؟
أي بنات جامعة ..أي بطيخ ؟؟
قلت بهدوء ..
جراح: انا مو بجامعتكم اصلا ..وانت تدرين .. بعدين للمرة الألف اقولج انا اول مرة شفتج كانت يوم الملجة بس ..
تبادلنا النظرات ..
وبعدها دخلت الغرفة ..
وهالمرة ..بقوة اكبر ..
**************************************
"الحين لين متى بنظل على هالحال ؟؟"
سألني خالد القاعد على القفنة اللي جدامي ..وانا منسدح ..
قلت ببرود وانا مغمض عيني ..
غيث: ليما ربك يفرجها ..وياخذني من هالدنيا ..
قال بسرعة ..
خالد: اسم عليك لا تقول جذي غيث ..
الله على الحب !!!!
بطلت عيني وقلت باستهزاء ..
غيث : خايف علي ؟؟
قال وهو يقوم من مكانه ويتقرب ..
خالد: اكيد ..لو ما اخاف عليك ولا احبك ما كنت ييت لين هني ..
عدلت قعدتي وقلت اركز على عيونه ..وشبح ابتسامة خبيثة على ويهي ..
غيث: صج ؟؟ توني ادري تصدق ؟؟
تنهد خالد وقال بعصبية شوي ..
خالد: انت عنيد وراسك يابس .. يا اخي خلاص ماصارت كلمة وقلناها ..آسف والله العظيم آسف ..احلف بشنو؟؟
وقفت جدامه ..ويهي بويهه..وقلت ..
غيث: لا تحلف ..ما يحتاي ..المرة اولى طراق ..ومرة ثانية كلمة جارحة ..والثالثة ان شاء الله بالطريج ..
وسكت واكمل عيوني كلها حقد ..
غيث: صح ؟؟
طالعني شوي ..وقال ..
خالد: خلاص ..مثل ما تبي .انا الحين طالع ..ومارح تشوف رقعة ويهي مرة ثانية ..
والتف يبي ..يطلع .. وفعلا طلع ..
نزلت راسي ..انا ..بحزن..
صج اني مابي خالد يبعد عني ..
بس هو سبب الجفا اللي بينا ..
كلمتها كأنها خنجر سدد لصدري .
ولين الحين قلبي ينزف ..
وقفت جدام الدريشة ..شفت خالد يركب سيارته ويروح ..
حطيت ايدي على الدريشة كأني ابي امنعه انه يروح ..بس ما باليد حيلة ..
رديت قعدت على القنفة ..احاول ألملم شتات افكاري ..
رديت مرة ثانية لعمر ..
بس هالمرة بشغل ..
لأني افكر اداوم بشركة ابوي ..
افكر!!!
كأن الشركات تطلبني ..وانا رافض ..
ابتسمت بحسرة ..
وقمت رحت داري ..وفصخت الجاكيت ..ونمت على السرير ..

ماادري لين متى ظليت على هالحال ..بس سمعت صوت الباب يتبطل ..وكان عمر ..

دخل الغرفة ..وعباله نايم ..فقلت .
غيث: تعال تعال ..
رد دخل مرة ثانية ..وقال باستغراب ..
عمر: وين اخوك ؟؟
قلت وانا ابعد اللحاف عني ..وبدون اهتمام ..
غيث: طلع ..
عمر: طلع ؟؟!!
قلت أاكد كلامي ..
غيث: ئي طلع .. تبي شي منه ؟
تجدم عمر ..ووقف جدامي ..وقال وهو يطالع الغرفة ..
عمر: ليش جذي ظلمة ؟؟
ابتسمت وقلت ..
غيث: مو بس الغرفة ظلمة..حياتي كلها ظلمة ..
وقمت ..قال عمر .
عمر: انت ..فيك شي ؟؟
التفت له ..ولقيته فعلا شاكك ان فيني شي ..
ضحكت ..فاستغرب هو وتقرب مني ..وحط ايده على راسي ..
عمر: انت مو صاحي ..
وفعلا انا ماني صاحي ...
فقلت ..
غيث: لا تخاف ..تيني حلات وايد مثل هاذي ..
طالعني باستغراب ..بعدين قال ..
عمر: انزين تعال نتغدا ..
قلت ..
غيث: مابي ..متعشي ..
انتبهت لكلمتي ..وانفجرت اضحك مرة ثانية..
طول ما انا اضحك ..عمر يزيد استغرابه ..
فقال وهو يطلع موبايله ..
عمر: لا انت يبيلك صرفة ..خل اخوك يشوف صرفة معاك ..
مسكت ايده وقلت ..
غيث: ماله داعي ..انا وخالد ..خلاص ..
قال ..
عمر: خلاص !!! يعني شنو؟؟
ابتسمت وقلت ..
غيث: ماعاد لي اخ ...ترضى فيني اخ لك ..
وضحكت ..
ماادري شسالفة الضحك وياي !!!!!
ضحك غيث ..وبجيه الصبح ..دليل قاطع انه مو صاحي ..او يعاني من عقدة نفسية ..
قلت امسكه واقعده على السرير ..
عمر: بسم الله الرحمن الرحيم ..
انتهت نوبة الضحك ..وقال ..
غيث: اشفيك تطالعني جذي ..لا تخاف مافيني يني ..
قلت احاول اتهرب منه ..
عمر: بروح اييب الغدا ..
وطلعت من الغرفة ..ورحت المطبخ ..اييب الغدا ..
بس طلعت التلفون ..مرة ثانية ..ودقيت على خالد ..
انسحب التلفون مني ..والتفت وكان غيث ..
وقال بجمود..
غيث: قلت لك انا وخالد ما صرنا اخوان ..
انصدمت ..
وقلت ..
عمر : ما صرتوا اخوان؟؟ ليش ؟؟
قال وهو يحط التلفون بالطاولة ..ويمسك جيس المطعم ..ويطلع الأكل ..
غيث: زهقنا من بعض ..وقلت له عطني اجازة شوي ..
وضحك بخفة ..
بعدها قال ..وهو يمسك الأكل ويذوقه ..
غيث: الله من زمان ما كليت اكل مثل الأوادم..
الصراحة ..خفت منه ..
والتفت لي ..وقال..
غيث: تبي ؟؟
قلت بسرعة ..
عمر: بروح ابدل ..
وبغيت آخذ التلفون ..بس هو حط ايده عليه وقال .
غيث: خله هني ..
كان يطالعني بنظرات ..اول مرة اشوفه جذي .. خفت من نظراته ..وطلعت سيدة على الغرفة ..
بدلت هدومي ..
غيث ..مو صاحي ...فيه شي ..لازم القى حل له ..
ياني صوته يقول ..
" يلا عمر ..ماتبي تاكل ؟؟"
تسبحت عالسريع ..وطلعت ..
غيث: هني هني ..
شفته حاط الأكل بالصالة ..فارش على الأرض ..فقلت
عمر: من متى ناكل بالصالة حنا ؟؟
رفع راسه وقال ..
غيث: من اليوم..
وكمل شغله ..فقال هو..
غيث: بنظف الصالة بعد ما نخلص ..كله ولازعلك ..
تصنمت بمكاني ..اطالع غيث ..وحالته اللي ما ينسكت عليها ..
رفع راسه مرة ثانية وقال ..
غيث: تعال اقعد ..
قعدت ومد لي الصحن ..وهو بدا ياكل ..وانا ماسك الصحن ..واطالعه ..
سمعت صوت التلفون مالي ..فقمت اروح المطبخ ..ونظرات غيث تلحقني ..
لقيته اخوي عبدالله ..
عمر: هلاعبدالله..
عبدالله : اهلين ..يالقاطع ..ولا تسأل ..وينك الأربعا ؟
ابتسمت .وقلت ..
عمر: ييت الأربعا ..بس انت ما كنت موجود ..
عبدالله: خلاص ..الأربعا هذا لما تيي دق علي ..
عمر: ان شاء الله كم عبدالله عندنا ؟؟
قال هو..
عبدالله : واحد..انا ..
ضحكت على اسلوبه ..التفت ناحية الباب ..
وتفاجأت بوجود غيث.. الصراحة خفت ..خرعني ..
فقلت ..
عمر: بسم الله ..
قال عبدالله ..
عبدالله : عمر ..اشفيك ؟؟
كنت اطالع غيث اللي كان يقول ..
غيث: حارس العمارة يبيك ..
وطلع من المطبخ ..
انتبهت لصوت عبدالله اللي كان يقول ..
عبدالله: عمر انت معاي ؟؟
عمر : ئي ئي ..أأ ..معاك معاك..
عبدالله : خلاص ..يلا دير بالك على روحك .
ابتسمت بخوف وقلت ..
عمر: ان شاء الله ..مع السلامة ..
وصكيت عنه ..
حطيت ايدي على قلبي ..امنع نبضاته القوية ..
وطلعت من المطبخ ..ورحت للحارس ..اللي كان يطلب الأيجار ..
عطيته الأيجار .. وراح ..صكيت الباب ..وتسندت براسي عليه ..وتلفت لغيث اللي كان ياكل ..
رحت قعدت ..ومسكت الصحن مرة ثانية ..وبديت آكل .
وعيوني على غيث ..اللي كان ياكل بهدوء ..
الله يستر ..
سالته ..ابي اعرف السالفة ..
عمر : انت الحين من صجك ماعدتوا اخوان انت وخالد؟؟
ما رفع عينه وطالعني ..بس قال ..
yesغيث:
نزلت الصحن وقلت ..
عمر: ليش ؟؟
رفع راسه وقال بدون اهتمام ..
غيث: تهاوشنا ..وكل واحد راح لحال سبيله ..
طالعته ببلاهة..
عمر: انزين اللي يتهاوش ..يضحك جذي مثلك .
ابتسم بهدوء وقال ..
غيث: اضحك تضحك لك الدنيا ..
قلت وانا اهز راسي رافض الوضع ..
عمر: انت مو صاحي ..مو صاحي ..لازم نشوف لك صرفة ..
طالعني وهو يبتسم .
غيث: وين تبي توديني مستشفى الميانين ..
كمل وقال ..
غيث: احسن ..العيشة هناك ارحم..
وكمل غدا ..
تنرفزت وقلت وانا اسحب عنه الصحن .واقول بعصبية..
عمر: كل هذا عشان امك ؟؟
كلمتي شكلها اثرت فيه ..
فكلمت..
عمر: موت امك مو عذر ..غيرك يتامى ومو لايقين ياكلون..
قام وهو معصب وقال ..
غيث: لا تقارني باليتامى ..انا مو يتيم ..
وقال وعيونه تضيق ..
غيث: امي ما ماتت ..امي حية ..
عمر: امك حية بقلبك ..بس هي ميتة فعلا ..
عصب ..
غيث:ُ لا تقول ميتة ..
قلت باصرار ..
عمر: امك ميتة ..ميتة ..افهم.
طالعني بنظرات غريبة ما فهمت معناها ..ودخل داخل وطلع معاه جاكيت ..وطلع من البيت ..
وسط نظراتي ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغرور البريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

ذكر العقرب القرد
عدد المساهمات : 264
نقاط : 553
تاريخ الميلاد : 20/11/1992
تاريخ التسجيل : 31/05/2010
العمر : 25
المزاج : هادىء

مُساهمةموضوع: رد: لحظـــة حـب / رواية كامله   الخميس أكتوبر 27, 2011 1:11 am


الحلقــــــــــــــــــــة الرابعة عشرة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــ

رديت من الدوام وقلبي شاب نار ..حذفت الموبايل والسويج ..وقعدت على السرير انافخ جني تنين من العصبية ..
اعتذرت له اكثر من جذي شنو ؟؟
سمعت طق على الباب فقلت بعصبية ..
خالد : بنزل ..
بس اللي ورا الباب دخل ..فرفعت راسي ..لقيتها هاجر ..
قلت وانا ابعد ويهي عنها ..
خالد : اشتبين؟؟
وقفت عند الباب .قالت بصوت متردد ..
هاجر : ماتبي تاكل ؟؟
قلت وانا افتح زراير دشداشتي ..
خالد : قلت بنزل ..
نزلت هي راسها ..وانا التفت عنها مالي خلق احد ..
التفت لقيتها لسة واقفة ..فقلت ..
خالد: اشفيج واقفة جذي ؟؟ قلت لج بنزل ..
قالت
هاجر: خالد ..غيث وينه ؟؟
فاجأني سؤالها ..
اول مرة تسأل عنه ..سبحان مغير الأحوال ..
قلت بعدم اهتمام..
خالد : ما ادري ..ليش تسألين ؟؟
قالت بخوف ..استغربت منه..
هاجر : رح يرد البيت ؟؟
هديت اللي كان في ايدي ..وتجدمت منها ..وقلت
خالد: وإذا رد ..انت شكو؟؟ اشتبين منه ؟؟
دفنت نظراتها بالأرض وقالت وهي تنسحب ...
هاجر : ولا شي ..
وصكت الباب ..
ما اهتميت ..وبدلت هدومي ..وصليت الظهر ..ونزلت تحت .. لقيت الصالة فاضية
..هذول الي لجوني .. غدا وغدا ..واخرتها ما القى احد تحت ولا حتى صحون ..
قعدت على القنفة ..وصرخت ..
خالد : وين الغدا ؟؟
ما احد طلع لي .. اشفيهم هذول ؟؟ قمت ورحت المطبخ .. لقيت امي والخدامة قاعدين يجهزون الغدا ..
فقلت ..
خالد: السلام عليكم ..
التفت لي امي وابتسمت لما شافتني ..شكلها ما اسمعتني لما صرخت عليهم ..
امي : هلا هلا ..يما ..وينك بطيت ؟؟
انا بطيت؟؟ صارلي ساعة مزروع بالصالة!!!! ..
قلت ..
خالد : وين الغدا يما ؟؟
امي : الحين الحين.. بس انت اخذ الصحون معاك ..
اخذت الصحون .. وطلعت من المطبخ ورحت الصالة .. سمعت دق على الباب .. فناديت على الخدامة بس شكلها ما اسمعت ..
قلت وانا احاجي روحي ..
خالد : أففف ..اشفيهم مايسمعون هذولا ...
فتحت الباب وانا اتحلطم ..
تفاجأت ..
لا مو أي مفاجأة ..
هاذي احلى مفاجأة ..
غيـــــــــــــــــث !!!!
واقف قاعد اطالعه ساعة ..مو مصدق .. هذا صج غيث ولا انا اتخيل ؟؟
ابتسم هو في ويهي ..وقال
غيث: السلام عليكم ..
لا ويبتسم بعد !!!!
ابتسمت من هول المفاجأة .. بس روحي زعلان ..وقلت ببرود
خالد : خير ..مو طاردني انت ؟؟
مسك ايدي غيث ..وقال ..
غيث: تعال ..ابي احاجيك ..بس نروح الديوانية ..
مشيت معاه بطواعية .. ودخلنا الديوانية ..
التفت لي غيث..وقال ..بهدوء ممزوج بخجل .
غيث: انا ...انا آسف ..
طالعته بحنان ..ابتسمت بهدوء وقلت ..
خالد: وانا بعد ..
قال بمرح ..
غيث: يعني احنا متعادلين ..
هزين راسي بايجاب ..
فتحت ذراعي ..عشان ايي عندي ..
وتعناقنا ..
*******************************
مرت هوشتي مع خالد بسلام ..صج اني زعلت منه ..بس ..هذا اخوي اللي رباني ..ومالي حق اني اتدلع او اتغلى عليه ..
قعدنا بعد ما استسمحت منه .. وقلت ..
غيث: انا ابي احاجيك بموضوع مهم ..
قال خالد باهتمام ..
خالد: وانا اسمعك ..
قلت .
غيث: الحين ابوي كتب لي الشركة والعقارات ..صح ؟
قال خالد ..
خالد : ئي ..وبعدين؟؟
قلت ..
غيث: وانت تعرف من بعد اللي صار ..قاعد بطالي لا شغل ولا مشغلة .. وانا افكر اشتغل بشركة ابوي الله يرحمه ..
ابتسم خالد بعفوية وقال ..
خالد : بس ؟؟ اشتغل ..
قلت بخوف ..
غيث: الموضوع مو جذي ..السالفة مو اني اشتغل وخلاص ..انا ما اعرف الشغل ولا
حتى ادل شركة ابوي وين بسبب الخلافات اللي كانت دايما تصير بيني وبين ابوي
..
ونلزت راسي للذكرى الأليمة ..او بالأحرى ذكريات .. كانت دايما اشبك معاه
بخلاف .. بسبب وضعي ..وشكل حياتي اللي كانت ما تعجبه ..وما يدري انه هو
السبب فيها ..بسبب معاملته لي هو ومرته ..
قطع علي خالد حبل افكاري ..وقال ..
خالد : خلاص انت روح الشركة وتعرف على الموظفين ..وانا اذكر ان ابوي كان دائما يعتمد على واحد اظن اسمه ...
سكت شوي يتذكر ..بعدين قال ..
خالد : ئي ..تذكرت بوبدر ..
تجدمت له بحماس ..وقلت ..
غيث: والله !! خلاص باجر تيي وياي ..
طالعني باستنكار ..وقال ..
خالد :نعم ؟؟ لا حبيبي ...انت تعرف اني اكره الشركة ..
استسلمت للامر الواقع وقلت ..
غيث: خلاص .. باجر انا بروح بروحي ..بس انت توصلني انا ماعندي سيارة ..
قال ببلاهة ..
خالد : واشدعوة انا اللي عندي سيارة ..سيارة سارة موجودة ..اخذها ..
وعطاني السويج ...
ووقف وقال ..
خالد : يلا قوم نتغدا ..
ههههههههههههه ...يضحك وايد هذا ..طالعته وقلت باستهزاء ..
غيث: من صجك ؟؟
طالعني باستغراب وقال ..
خالد : ليش ؟؟
وقفت وقلت وانا اروح الباب ..
غيث: اكل مع اهلك حبيبي ..انا بروح عند عمر بتغدا عنده ..
طالعني باستنكار ..وقال ..
خالد : انت ما يهمك ان شاء الله تاكلك مع الأكل ..المهم انا راضي ..
فهمت قصده والتفت له وقلت ..
غيث: لا مشكور .. ماني ناقص ..
وسلمت عليه ..وطلعت ..
ركبت تاكسي ورديت الشقة ..ملجأي الأول والأخير ..
وصلت الشقة ..دخلتها ..لقيت الصالة فاضية ..
دخلت داخل ..ورحت لغرفة عمر ..لقيته نايم ..حرام لعوزته ..
ههههههههه بس شكله يضحك لما كان خايف من حالة اللي اعترتني ..
حالات وايدة مثل هاذي تييني .. بس خلاص لازم ما استسلم لها ...
طالعت الساعة لقيتها 2 ونص .. رحت المطبخ طلعت الأكل وسخنته .. ولما سخن بديت آكل ..
صحى عمر وقلت له عن اللي رح اسويه باجر ..فرح لي واستانس ..
ياحليله ..عمر هو اللي مسهل على العيشة ..

في يوم الثاني .. قمت بدري ..وتريقت مع عمر ..وانا مرتبك وخايف .. ركبت السيارة ورحت للشركة ..
وصلت وبركنت السيارة .. طفيتها ..وشفت المبنى من الجامة ..اشكبره ..الله يعيني ..
نزلت من السيارة ..ودخلت المبنى ..
شفت ناس رايحة رادة .. اللي ماسك اوراق ..والي يكتب ...واللي يتكلم بالتلفون .. وضعهم اربكني ..
رحت للإستقبال .. ولقيت وحدة تتكلم بالتلفون ..فقلت بهدوء وارتباك .
غيث: السلام ..عليكم .
طالعتني بنظرة غريبة ..وردت تكلمت بالتلفون ..
يمكن ما سمعتني ..فرديت قلت ..
غيث: السلام عليكم ..
قالت للي تكلمه ..
" لحظة لحظة"
ونزلت التلفون من اذونها وقالت بعصبية شوي ..
موظفة الأستقبال : نعم ..
اشفيها هاذي ؟؟ كارهة نفسها .. حمدلله والشكر ..
فقلت بنفس الهدوء..
غيث : بغيت الأستاذ بوبدر لو سمحتي ..
طالعتني من فوق لين تحت ..وقالت اخيرا..
موظفة الإستقبال : اشتبي فيه ؟؟
طالعتها ببلاهة ..فقلت
غيث: نعم ؟؟
فقالت بصوت اعلى شوي ..
موظفة الإستقبال : اشتبي فيه ؟؟
غيث: ابيه وبس ..ممكن تنادينه ؟؟
قالت بعناد ..
موظفة الإستقبال : منو انت ؟؟
يا ربي ..وبعدين يعني ؟؟
قلت بنرفزة شوي ..
غيث: غيث ..غيث جابر ..
كأن الزمن وقف لما نطقت اسمي .. الناس اللي حوالي واللي كانوا يشتغلون
بنشاط ..اوقفوا ..تلفت حوالي ..لقيتهم يطالعوني .. ارتبكت ..اشصاير ؟؟ قلت
شي غلط ؟؟
نط جدامي واحد مدري من وين ياه ..وقال .
" حضرتك ولد بو خالد صاحب الشركة ؟؟"
حضرتي ؟؟ هزيت راسي بايجاب مثل الأهبل ..
التفت هو لموظفة الإستقبال وقال بعصبية ..
الريال : انت اشلون تحاجينه جذي ؟؟ ما تدرين انه ولد صاحب الشركة ..
والتفت لي وابتسم في ويهي وقال ..
الريال : آسفين ..آسفين طال عمرك ..
بعدين كمل وقال ..
الريال : انا حمد رئيس قسم الصادر والوارد ..
مد ايده ومسك ايدي وصافحني ..وانا اهز ايدي ولا فاهم شي ..
قلت اخيرا ..
غيث: أأ ..لو سمحت اخ حمد ..بو بدر موجود ؟؟
ابتسم برسمية وقال ..
حمد: الحين اييبه لك ..بس انت لازم تشرف بمكتبك ..
واخذني للمكتب ..
اشدراه اني بشتغل بالشركة ؟؟
دخلت المكتب ..اللي كأنه غرفة من غرف القصور .. الثريا فوق معلقة وتمتد لين
نص الغرفة ..والدريشة اللي ماخدة كل الطوفة وتطل على الشوارع .. والتحف
اللي حوالين الغرفة .. والزهور ..واحلى شي لون البني اللي يطلي الغرفة ..
دخلت ..وقعدت على كرسي واختفى حمد ..قمت اطلع من حوالي بانبهار ..
" غيث ؟؟"
التفت لصاحب الصوت لقيته واحد شايب عاف عليه الزمن ..
ياني الشايب ومد ايده يصافحني ..لما مديت ايدي سحبني هو وحظني ..
استغربت تصرفه .. يعرفني ؟؟
هداني وقال وهو يبتسم ..
بوبدر : وينك يا ولدي طول هالسنين ؟
نعم ؟؟؟؟
قلت .
غيث: عفوا ..بس انت تعرفني ؟؟
ارتبك الريال ..بعدين قال ..
بوبدر : لا تهتم .. بس انت قولي شخبارك واخبار خالد ؟؟
اعتلتني الريبة ..بس قلت .
غيث: كلنا بخير .. شكلك رفيج الوالد وايد ..
تنهد وقال كأنه يتذكر ايامه معاه..
بوبدر : ابوك الله يرحمه كان اكثر من رفيج ..
وسكت وقال ..وهو يبتسم ..
بوبدر: نسيت اضيفك ..شنو تشرب ؟؟
قلت وانا اقعد ..
غيث: ماله داعي يا عم بو بدر ..بس حبيت اتعرف في اول يوم شغل لي ..بمرافق الشركة واقسامها ..
زادت ابتسامة بوبدر وقال باندهاش ..
بو بدر : رح تشتغل هني ؟؟
هزيت راسي بايجاب ..
بعدها وقف بوبدر ..وخذاني اتعرف على اقسام الشركة..وتعرفت على الموظفين
..وبطريجي مرينا على موظفة الإستقبال ..اللي نزلت راسها على طول .. عطيتها
نظرة كأني اتوعدها بس حرام كسرت خاطري ..
" والحين خلصنا الجولة ..خل نبتدي الشغل "
هاذي الجملة نطقتها بعد ما دخلنا المكتب .. واقعد بالكرسي ..
مسك بوبدر ملف ..وبدا يعلمني ..
وانا معاه ..مندمج وانتبه لكلمة كلمة ..وحرف حرف ..
رن موبايل بوبدر ..
بوبدر: هلا هلا يبا هنوف ..
(.............................)
بوبدر: لا لا ..الحين بيي مع السلامة
(..............................)
وصك التلفون .. التفت لي بوبدر ..وقال
بوبدر : الغدا عندنا اليوم ان شاء الله ..
ابتسمت بخجل ..وقلت ..
غيث: ماله داعي ياعمي ..
بو بدر : افا تردني ؟؟
ابتسمت ..وقلت ..
غيث: ما عاش اللي يردك يا عمي ..خلاص الغدا عندكم..ولا تزعل ..
طلعنا كم الشركة وكانت الساعة وحدةونص ..
تصدقون ارتحت لبوبدر وايد ..يعملني كأني ولده ..
وصلنا البيت ..
بيت عادي بسيط ..بس بأهله كبير ..
طلعنا من السيارة واستقبلنا ياهل صغير ..اللي كان يركض ويقول ..
"باباتي "
وياه بحظن بو بدر ..
هذا ولده !!!!
رفع بو بدر الولد وحبه على خده ..والتفت لي وقال .
بو بدر : اعرفك ولدي بدر ..
ابتسمت لبدر ..وسلمت عليه ..يا حليله ..
دخلنا الديوانية .. وبعدها راح بوبدر داخل .اييب الغدا ..
تغدينا ..طلبت اغسل ايدي ودلني بوبدر على الحمام عزكم الله ..وغسلت ايدي ..
طلعت لقيته بدر بس ..قعدت العب معاه ..وضحك على سوالفه .. تقريبا عمره ست سنين .. سمعت صوت عندالباب ..رفعت راسي ..لمحت عباة..
اعتقد كانت تدور على بوبدر ..كانت تبي تدخل بس اصدرت صوت عشان تنتبه ..
والحمدلله انتبهت ..راحت ورا الباب ونادت على بدر .. وطلع لها .. واعتقد
انهم راحوا دخلوا البيت ..
وينه بو بدر ؟؟
بقيت بروحي احاجي الطوف ..
قمت وتجولت بالديوانية .. طليت من الدريشة ..شفت يهال يلعبون بسيارة بوبدر
..وشكلهم يخربونها اكثر من يلعبون فيها ..طلعت من الديوانية ..الحق على
السيارة ..صرخت على اليهال ..وتطشروا ينخشون مني ..
ضحكت على اشكالهم .. دخلت الديوانية ..لقيت الصينية مو موجودة استنتجت انهم شالوها ..
دعمت جسم بشري ..رفعت راسي وكانت بنية ..
مو اي بنية ..
هي نفسها ..
الممرضة !!!!
دخلت بسرعة الغرفة اتوارى عن انظاره ..صكيت الباب وتسندت عليه ..اتنفس ..حاطة ايدي على قلبي ..
منو يظن نفسه عشان يطالعني جذي ..لا والمشكلة ما نزل عينه .. صج ما يستحي .. احمد ربي اني مافصخت لا شيلة ولا عباة ..
سعمت صوت ابوي يناديني ..نزلت تحت ..
الهنوف : هلا يبا ..
ابوي : الجاي ..يبي الجاي ..
أفففف الحين هو ما طفح ..ليش ما يذلف ..
ما ارتحت له ابدا ..
دخلت المطبخ وحطيت الجاي بالصينية ..والجلاصات ..ورحت الديوانية ..طقيت
الباب وطلع ابوي اخذ مني الجاي ودخل داخل ..وانا رديت البيت ..
انا الهنوف ..عمري 19 سنة ..رح اتخرج من معهد التمريض وانا الحين اتدرب بالمستشفى ..
طبعا تتساؤلون امي وينها ؟؟
امي ماتت من خمس سنين ..
انا ما رح اطول عليكم ..خلي باجي للأيام ..
************************************
نزلت تحت بعد ما صحيت من القيلولة .. لقيت واحد قاعد ومعطيني ظهره ..عبالي
ريال غريب ..فعشان جذي ريدت ورا ..بس دعمت عتبة السلم ..فأصدرت صوت نبه
الريال ..التفت لي ..وكان غيث ..
طالعني غيث ..كان لابس نظارته الطبية .. فصخها ..وتجدم مني .. وانا من الخوف قعدت على الأرض ..
وصل لعندي ..ابتسم ابتسامة ماكرة .. وقال .
غيث: اشلونج ؟؟
ما رديت ..
مسك ايدي فجأة ..ورفعني .. ووقفني ..قال بنبرة غريبة .
غيث: من زمان ما شفتج ..
ومشى عني ..وانا واقفة ..وقعد على القنفة وكمل ..
غيث: ولعبت فيج ..
ما تحملت كلمته وحركت ريولي صوب السلم ابي اصعد غرفتي ..وقفني صوته ..التفت له بخوف اكبر ..وقال
غيث: تعالي ..
وقفت اطالعه حالي حال الكراسي اللي بالصالة ..فقال بعصبية شوي ..
غيث: احاجي طوفة انا ؟؟ تعالي اقولج ..
مشيت على مضض ..ووقفت جدامه ..مسك ايدي وقعدني يمه .. وقال ..
غيث: الريال اللي كنت تحاجينه .. فيصل .. تعرفين باجي اسمه ؟
هزيت راسي بالنفي ..فقال هو ..
غيث: ضيعت رقمه ..عطيني اياه ..
يعني طول هالشهر ما حاجاه ؟؟ نزلت راسي تحت فياني صوته يصحيني من سباتي ..
غيث :يلا ..
نقلته الرقم ..بعد ما خلص كتابة ..التفت لي وقال بخبث .
غيث: لا شاطرة ..للحين حافظة رقمه ؟؟ ما شاء الله ..يا ليت الذاكرة تستخدمينها للدراسة ..
وكمل وقال ..
غيث: يلا قلبي ويهج عني ..
قمت ورحت الغرفة ..
عمري ما حسيت بالذل والقهر قد ما حسيته تحت رحمة غيث ..
الله يسامحك يا فيصل .هديتني وانا بأمس الحاجة لك ..
******************************
دخل علي خالد ..وانا اقرى الأوراق ..بعد ما ذلفت هاجر ..
خالد : الله ..الله بيل غيتس عندنا ..
رفعت راسي وانا ابتسم ..فقلت .
غيث: الله يابك ..تعال اقرى معاي ونقلني ..باجر بوبدر يبي الملف هذا ..ضروري ..
قال وهو يقعد ..
خالد : شنو واجب ؟؟
غيث : يمكن ..
مسك خالد الأوراق وبدا يقول الأرقام وانا اكتبهم بالملف .. بين الأرقام
بزرت لي صورة البنت ..هنوف .. ابتسمت لهالصورة ..بس سمعت خالد يقول ..
خالد: حمدلله والشكر ..تبتسم بروحك انت ؟؟
ابتسمت اكثر وقلت .
غيث: تغديت عند بوبدر اليوم .
طالعني ببلاهة..وقال .
خالد : وئي ..وبعدين ؟؟
غيث: تذكر الممرضة اللي كانت مسؤولة عنك بالمستشفى ؟؟
سكت يتذكر بعدين قال ..
خالد : ئي اذكرها ..اشفيها ؟؟
سكت ..ورقص قلبي طربا وانا للمرة الثانية اتذكر شكلها ..
غيث: شفتها ..
سألني باستغراب .
خالد : وين؟؟
غيث: في بيت بو بدر ..
خالد : لحظة ماني فاهم شي..شكو الممرضة ببوبدر ؟؟
غيث: بنته ..
طالعني خالد شوي وقال ..
خالد :ردينا ..
طالعته باستغراب ..
شنو قصده ؟
فقال ..
خالد : غيوث انت ما تبطل ؟؟
أها ..الحين فهمت ..قلت بسرعة ..
غيث: لا لا يبا ..اشفيك فهمتني غلط ..انا شفتها بالصدفة بس ..بعدين انا بطلت الأشياء هاذي .
ابتسم بمكر ..وقال ..
خالد : غيوث ..مو علي هالحجي ..
ضحكت بخفة وقلت وانا ادفن نظراتي بالأوراق ..
غيث : والله ..والله العظيم ..
خالد : غيث ..
رفعت راسي له ..لقيته يطالعني وهو مبتسم ..فقال ..
خالد : اشسالفتك ويا الممرضة ؟
قلت ..
غيث : اشسالفتي ؟؟
تقرب مني ..واخذ الأوراق وحطهم بالطاولة ..وقال وهو يتعدل بالقعدة ..
خالد : سالفتك سالفة انت ..يلايلا ..تحج ..
طالعته باستغراب ..وقلت ..
غيث: اتحجى اقول شنو؟؟
خالد : غيوث لا تستعبط علي ..من متى تحبها ؟؟
احبها ؟؟؟
ين هذا ؟؟
قلت بتعجب ..
غيث: احبها ؟؟ احب منو ؟؟
خالد: تحب الممرضة .. قول اخلص ..انكشفت انت خلاص ..
انكشفت !!! احبها !!!
لالا مو صاحي ..
غيث: خالد ماكل شي انت ؟؟أي حب أي بطيخ انت بعد ..انا ويه حب ..بعدين إذا
احبها مثل ما تقول ..انا ماشفتها إلا عندك وفي بيت بو بدر..بس ..ما يمديني
احبها بسرعة جذي ..
خالد : يعني انا ماشفت نظراتك لها بالمستشفى ..غيوث ..
رفعت راسي للسما ادعي له بالهداية فقال ..
خالد: الله يهدي الجميع ان شاء الله ..بس يلا قول متى حبيتها .
قمت وانا اقول ..
غيث: يبا والله ما احبها ..ما احبها ..خلود اعقل ..
قوم هو وقال .
خالد : هالمرة بطوفها ..بس انا متأكد انك تحبها ..
ومشى عني وصعد داره ..
احبها ؟؟
معقولة !!!! لا لا انا وين والحب وين ..نسيت بلوتي منو بترضى فيني ؟؟ مالت علي ..
***************************************
صارلنا يومين ما نحاجي بعض أو بمعنى اصح هي اللي ماتحاجيني ..زعلانة ..المفروض انا اللي ازعل مو هي ..قطت علي اتهامات ومشت ..
ما صار شهر عسل ..صار شهر بصل ..
انا الحين طلعت من الفندق ورحت اتمشى احرها ..واخليها تتأدب مرة ثانية وتفكر بالكلام قبل لا تقوله ..
سمعت صوت موبايلي ..طلعته من مخباتي ..وكان فيصل اللي داق ..
جراح: هلا فيصل ..
امي : هلاجراح يام ..اشلونك؟؟ شخبارك مع مرتك ؟؟
استانست يوم سمعت صوت امي ..فقلت
جراح : هلا بالطش والرش والماي المعطر بالغرش ..هلا بامي حبيبتي ..انا الحمد الله بخير .. انت اشلونكم ؟؟ شخباركم؟؟
امي : الحمدلله يا ولدي ..ما قلت لي اشلونك مع مرتك ؟؟
مرتي ..ضحكتيني يما ..قلت اداري الجرح اللي فيني ..
جراح: الحمدلله ..عايشين ..
امي : وينها سارة ؟؟ ابي احاجيها اسلم عليها ..
توهقت ..الحين شقولها ؟؟
جراح: أأ ..يما سارة بالفندق وانا برة ..
امي: وانت ليش تطلع وتخلي مرتك بروحها ؟؟
اوووووه ..وهقت عمري ..
جراح: يما الله يهداج ..طلعت من الفندق عشان ..
ما عرفت شقول ..حسبي الله على ابليسج يا سارة ..
جراح: عشان اييب العشا ..
الله يسامحج يا سارة خلتيني اجذب ..
امي: ئي ..عبالي بعد ..خلاص يا يما ..سلم عليها ..ودير بالك على روحك ..
جراح: ان شاء الله ..مع السلامة ..
صكيت عنها ..وانامنقهر ..كنت اضغط على التلفون ..وانا متحلف فيها ..
وعشان ما اطلع جذاب ..مريت مطعم وطلبت اكل خفيف ..رديت الفندق ..لقيت
الغرفة فاضية ..يعني لسة حابسة روحها .. حطيت الجيس على الطاولة ..ورحت
غرفتها ..طقيت الباب وانا اقول ..
جراح: سارة..
لاجواب ..
جراح: سارة فجي الباب ..
وما ردت ..
أفففف ..وبعدين يعني ..
جراح: انزين بطلي على الأقل ..ابي احاجيج ..
بعد ما كو رد ..
انقهرت منها ..بغيت اخليها تولي ..بس عناد فيها ..بكسر الباب فوق راسها ..
جراح: سارة ..بعد لين الثلاث وإذا مابطلتي بكسر الباب ..صدقيني ..
ياني صوتها ..وكانت تقول ..
سارة: اكسره وانت اللي بتدفع فلوسه ..
ارتحت لما سمعت صوتها ..يعني تتجاوب معاي ..الحمدلله ..
جراح: واحد ..
جراح: اثنين ..
جراح: اثنين وثلاثة ارباع ..
بعدها سمعت صراخ داخل ..اخترعت ..اشسصاير ؟؟
طقيت الباب بقوة ..
جراح: سارة بطلي الباب ..
تبطل الباب وشفت صاروخ طالع ..كانت سارة خايفة وشكلها جنها شايفة يني ..
جراح: اشفيج ؟؟؟
مدت ايدها تأشر على الغرفة ..وايدها ترتجف ..وتقول ..
سارة: في ..في ..
جراح: في شنو؟؟
نزلت على الأرض تتنفس بسرعة ..
تجدمت منها وقلت ..
جراح: سارة ..شنو في بالغرفة ؟؟
ما ردت علي ..فدخلت الغرفة اشوف شنو فيها .. ما لقيت شي يديد ..الغرفة مثل ما هي ..بس الدريشة مبطلة .. تلفت ..بس ماكو شي ..
رديت لها ..ولقتها بنفس الوضعية ..
جراح: سارة الغرفة ما فيها شي ..
ردت علي بخوف اكبر ..
سارة : فيها ..فيها ..
جراح: شنو فيها انزين ..قولي ؟؟
سارة: فيها زهيوي ( صرصور ) .
طالعتها ببلاهة ..بعدين انفجرت اضحك ..
ساة: ما قلت شي يضحك ..
اما انا زاد ضحكي ..وتسندت على الطوفة ..ريولي مو شايلتني ..
جراح: انت الحين ...مسوية الموال هذا كله بس عشان زهيوي ؟؟ خلاص خلاص ..
وتدخلت داخل بس وقفت ..سألتها ..
جراح: بس من وين ياه ؟؟ الفندق نظيف مافيه شي ..
سارة: من الدريشة .. كنت اتامل الناس ..مو انت مانعني اطلع؟؟
قلت اتظاهر بالبراءة ..
جراح: انا ؟؟ حرام عليج لا تظلميني ..بعدين انا فقلت لج اطلعي اذا تبين ..
قامت .وقربت مني ..وقالت بحقد ..
سارة : اكرهك ..
قلت ببرود ..
جراح: وانا احبج ..تصدقين ؟؟
طالعتني مصدومة ..ودخلت داخل ..بس تذكرت ..وطلعت من الغرفة وراحت داري ..اقصد دارنا ..لما زعلت نامت بالغرفة الثانية ..
قالت وهي ماسكة باب الغرفة ..
سارة: روح نام بالدار الثانية ..
وصكت الباب بقوة ..اما انا ابتسمت على خبالها ..وقلت اقهرها ..
جراح: لا تبطلين الدريشة .. مو ناقصين ..المرة الأولى الزهيوي ..المرة الثانية شنو؟؟ سحلية ..
وضحكت ..ومشيت عنها ..
قعدت بالصالة ..بعد دقايق ..حسيت الدنيا ظلمة .. تدرون ليش ؟؟ اللحاف المخدة ..على راسي ..
التفت لسارة ..فقالت ..
سارة : نام بهاللحاف ..ولاتنام بلحافي..
ما رديت عليها .. فقالت ..
سارة: ونام مبجر لأن باجر بطلع من الصبح ..
ومشت ..
على كيفها ..
وتلوموني فيها ؟؟!!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغرور البريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

ذكر العقرب القرد
عدد المساهمات : 264
نقاط : 553
تاريخ الميلاد : 20/11/1992
تاريخ التسجيل : 31/05/2010
العمر : 25
المزاج : هادىء

مُساهمةموضوع: رد: لحظـــة حـب / رواية كامله   الخميس أكتوبر 27, 2011 1:13 am


الحلقــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــة الخامسة عشرة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــ

مر شهر العسل ..أقصد البصل ..وانتهينا منه ..واليوم بنرد الديرة .. الله يا حلاة الديرة ..صج ان سويسرا حلوة بس مع جراح لأ طبعا ...

هبطت الطيارة في مطار الكويت الدولي .. وبسرعة اخذت الجنطة ..وجراح يطالعني
مستغرب ..في الروحة رفضت اني اشيل الجنط بس بالردة اول وحدة ..
استقبلنا ابو جراح بالمطار ..بعد السلام والكلام ..رحنا بيت جراح ..بس لحظة هذا مو بيتهم ..
تفاجأت بالقصر اللي جدامي ..
شنو هذا ؟؟
كان جراح يطالعني وقال ..
جراح: ها ..حلو ؟؟
طالعته منبهرة ..حلو؟؟ بس حلو ؟؟ قول رائع مذهل ..سبحان الله ..
دخلنا البيت ..والخدامات شالوا الجنط ..
ما اقدر اوصف لكم حلاوة البيت ..
قال جراح ..
جراح: ما قلت حلو ولا لأ؟
التفت له وقلت وانا امسك نفسي جدامه ..
سارة: حلو ..متى سويتوه ؟؟
قال وهو يقعد ..
جراح: من قبل لا نتزوج .. ابوي بنا البيت ..وانا كملته ..ولما سافرت ..ابوي دق علي وقال انهم خلصوا بناءه ..
هزيت راسي بتفهم ..قام جراح وكان يبي يصعد ..استوقفته بصوتي ..
سارة : وين ؟؟
التفت لي وقال
جراح: بروح انام .. راسي يعورني ..
أفففففف ..ما صار راس هذا بعد .. قلت ..
سارة : احنا قلنا نروح نسلم على اهلي ..بعدين ..نرد البيت ..
تندهت بضيق ..وقال وهو يمسك راسه ويضغط عليه ..
جراح: سارة ..انت تدرين ان تييني دوخة ..
قاطعته وقلت بملل ..
سارة: من الأماكن المرتفعة ..درينا ..حفظت الجملة هاذي ..بعدين قلت بنروح عند اهلي مو قمة افرست ؟؟
نزل جراح من السلم وقال ..
جراح: بعد ما اقوم من النوم..
والتفت للسلم ..فقلت بقهر ..
سارة: جراح ..انا اكلمك وانت تعطيني ظهرك ؟؟
تأفف وقال ..
جراح: قصري حسج ..قلت لج بعد ما اقعد من النوم..
وصعد داره ..
هين يا جراح انا اوريك ..
قعدت ربع ساعة ..وبعدين صعدت فوق ..تهت في البداية ..بس بعدين دليت الغرفة اللي نايم فيها ..
تسللت ودخلتها ..لقيته في سابع نومة ..حتى مو مبدل هدومه... لقيت سويج
سيارة ..اخذته ..وطلعت من الغرفة ..وعطيته ابتسامة خبيثة وقلت بصوت خفيف ..
سارة : نام ..نام ياحلو .
وطلعت البيت ..دورت على سيارته اليديدة مثل ما يقول ..دخلت المفتاح وانا ادعي ربي ان يكون هو ..
والحمدلله طلع هو ..يتني الخدامة ومعاها الأجياس ..اجياس الهدايا .. دخلتها السيارة ..وصعدتها ..وحركت ..لبيت ابوي ..
وصلت بعد نص ساعة .. اخذت الأجياس ..وطقيت الجرس ..ابيها مفاجأة لهم .. انفتح الباب وكان خالد ..
انصدم لما شافني اما انا ..تعلقت برقبته ..وهديت الأجياس على الأرض ..
ودخلت بدوامة من السلامات ..من امي ..وهاجر ..
التفت لخالد .وقلت .
سارة : وينه غيث ؟؟
قال خالد ..
خالد : بداره ..
ترخصت منهم ورحت عنده طيران .. دقيت الباب ..سمعت صوته يأذن بالدخول ..
دخلت ..لقيت الأوراق عند الباب ..وملفات على السرير .. واخيرا لقيته وسط
الفوضى .. لابس نظارته الطبية والقلم ورا اذونه ..
وعيونه على لاب توب ..
قلت ..
سارة: السلام عليكم ..
رفع عينه ..ولما شافني ..ابتسم ..وقام ..سلم علي .
غيث: هلا والله ببنت ابوي ..حياالله سارة ..
سارة :الله يحييك ..اشلونك ..؟؟
والتفت حوالي ..وانا اطلع الفوضى وقلت ..
سارة: وشنو هذا كله ؟؟
قعد على السرير ..وقال ..
غيث: والله هاذي اوراق الشغل ..
الشغل !!!
ابتسمت ابتسامة كبيرة ..وقلت ..
سارة :أشتغلت ؟؟
هو راسه بايجاب ..نطيت عليه ..فقال ..
غيث: سارووه قومي عني ..خنقتيني ..
ضحكنا ...قمت وقلت ..
سارة: متى اشتغلت ؟؟
غيث: من شهر تقريبا..
سارة: بأي شركة ؟؟
غيث: شركة ابوي ..
طالعته باندهاش ..وقلت
سارة : شركة ابوي ؟؟؟ مبروك.
غيث: الله يبارك فيج .. ها اشلونج مع جراح ؟؟
مو وقته الله يخليك .. لا تذكرني ..قلت ببرود وانا اقوم اروح للاب توب ..
سارة:الحمدلله ..ما كنت ادري ان الزواج حلو جذي ..
قلتها اتطنز طبعا ..
قريت اللي كان غيث يسويه ..اسهم ..وشركات منافسة ..سمعته يقول ..
غيث: الحمدلله ..المهم انج ما تندمين في يوم..
اندم !!! اكثر من جذي ؟؟
حبيت اغير الموضوع ..قمت ومسكت ايد غيث ..ويريته وقلت .
سارة: خل ننزل تحت ..هديتك..
غيث: لا سارة ماله داعي ..
طالعته باستغراب ..قلت..
سارة: ماله داعي ..حرام عليك هديتك انت بالذات ..طلعت روحي لما لقيتها .. امش امش ..
حاول انه ما ينزل ..بس انا غصبته ..ونزلنا ..
لقيت امي وهاجر وخالد اللي كان ماسك هدية غيث ...نطيت عنده واخذت الهدية وقلت لغيث الواقف ..
سارة: هديتك ..
مد ايده واخذها ..تأملها ..بعدين قال ..
غيث: مشكورة ..
ما بطلها ..قلت ..
سارة: بطلها انزين ..
مسك غيث الخيط الأول من الهدية ..وسحبه ..والخيوط الباجية انفتحت بروحها ..فتح العلبة ..وكانت نظارة شمسة ماركة ..
ابتسم لي ..وشكرني ..اما خالد كانت هديته ساعة ..وهاجر شال ..امي كانت هديتها خاتم ..
قعدت ساعات مع اهلي ..نسولف ونضحك بس غيث الوحيد اللي ما كان يتكلم .. وهاجر بعد بس احيانا ..
غيث كان بس يبتسم .. حتى ضحك ما يضحك .. استغربت ..طالعت خالد اللي فهم نظراتي ..واشر على امي بدون ما احد ينتبه..
متهاوشين ؟؟ عشان جذي رفض ينزل ؟؟
لا إله إلا الله ..وبعدين يعني ؟؟ اكيد امي اللي بدت ..
بعدها سمعت صوت الباب ..قام غيث وبطله ..وكان جراح..
اوووووووه نسيته هذا ؟؟
اشلون ياه وانا ماخدة سيارته ..؟؟ بطقاق ..
اشر غيث لهاجر تدخل داخل ..وامي لبست الشيلة ..وهاجر صعدت فوق .. صج اني ما شفته بس عرفته من صوته ..
دخل جراح ..
جراح: السلام عليكم ..
سلمنا عليه وحب راس امي ..
وقعد وهو يطالعني بحقد ..فقال خالد ..
خالد: زين انكم ييتوا ..العشا عندنا عاد ..
التفت جراح لخالد وابتسم وقال .
جراح: لا ماله داعي خالد .. كليت والله قبل ما اييكم ..
وقام وقالي ..
جراح: مشينا سارة ..
حست بوزي ..وقلت عشان اقهره اكثر ..
سارة: بتعشى عندهم ..من زمان ما ذقت اكل امي ..
اللي حوالينا عبالهم انها مزحة ..او مجرد كلام عابر ..بس انا وهو اللي نقط على بعض كلام ..
استسلم جراح وقعد ..قمنا انا وامي نسوي العشا .. بعد ساعة تقريبا .. خلصنا ..وكان عشا خفيف شوي ..
طلعنت انا اودي الأكل للصالة ..شفت غيث وجراح قاعدين يسولفون .. وخالد ما ادري وينه ..سألت ..
سارة: غيوث وينه خالد ؟؟
التفت لي غيث ومعاه جراح اللي طالعني بحقد اكبر ..الصراحة خفت ..نظرته تخرع .. نزلت راسي بسرعة .
قال غيث ..
غيث: راح ديوانية مع الخدامة عشان ينظفونها ..
بعدها دخل خالد ..وقال ..
خالد: خلاص الديوانية جاهزة ..
والتفت لي ..
خالد : طرشي الأكل هناك سارونة..
ابتسمت في ويهها وقلت ..
سارة: ان شاء الله ..
طلع غيث وجراح اللي ما عطاني حتى نظرة .. وبعدها طرشت الأكل مع الخدامة ..
وقعدنا احنا ناكل ..انا وهجار اللي نزلت وامي .. بعد ما خلصنا ..ياني غيث
وقال ..
غيث: سارونه ..ريلج يقول خلصي ..ينطرج بالسيارة ..
قالت امي ..
امي: تو الناس ..توها تسع ..
ما رد عليها غيث ..فقلت وانا اقوم لأني حسيت اني مصختها ..
سارة: خلاص ما عليه الحين بطلع ..
اخذت جنطتي ..وسلمت على امي وهاجر وغيث الواقف عند الباب ..وانا طالعة ماشية بالحوش شفت خالد وسلمت عليه ..
طلعت من البيت ..لقيته واقف عند السيارة ..اول ما شافني ..قال ..
جراح: السويج ..
عطيته السويج وهو ركب السيارة ومشينا البيت .. وصلنا ..بغيت انزل بس هو قال ..
جراح: نطري ..ننزل يميع ..
صفت السيارة ونزلنا ..كان هو وراي .ولما دخلنا من الباب ..دزني بقوة ..التف له ..لقيته معصب ..
قال .
جراح: ممكن اعرف اشلون تتجرأين وتطلعين من البيت بدون ماادري ؟؟
عدلت وقفتي ..وقلت ..
سارة: قلتلك بروح بيت اهلي بس انت ما رضيت ..
تجدم مني ..وقال ..
جراح: انا ما رفضت ..انا قلت لج بعد ما اقعد من النوم ..إذا ماتفهمين هذا شي ثاني ..
سكت شوي بعدين قال بتهديد ويحاول انه يمسك روحه .
جراح: والله يارسارة ..والله وانا حلفاني ما ينزل الأرض ..إذا عرفت انج تعانديني ولو بشي بسيط ..بتشوفين شي عمرج ما شفتيه ..
انا هني ما تحملت ..قلت بصراخ وانا اقط جنطتي ..
سارة: خلاص ..اذا العيشة معاي مو عاجبتك ..طلقني ..
مسك ايدي ولفها لورا ظهري بطريقة تعور ..بايده الثانية مسك رقبتي .. وقال وهو يضغط على اسنانه كأنه يبي يقطعني فيهم ..
جراح: اياني واياج تييبين الطلاق على لسانج ..إذا مو عاجبتج انت العيشة بطقاق لا تعجبج ..بس انا مارح اطلق ..
وحط اصبعه على راسي .وقال ..
جراح: وحطيها في بالج ..
ودزني على القنفة ..وصعد داره ..
ما ضعفت جدامه ..وما بجيت ..ولا حتى حطيت في بالي لأن هالإنسان ..
رح اتطلق منه ..يعني بتطلق منه ..
************************************
سمعت طق على بابا المكتب ..فقلت ..
غيث: تفضل ..
كان بو بدر ..استانست لما شفته ..الصراحة ..هالريال ارتاح له وايد ..
غيث: هلا بوبدر .. وينك يا عمي ما شفتك البارح ؟؟
ابتسم لي وقال ..
بوبدر : والله يا ولدي تعبت شوي ..وبنتي ما رضت تطلعني عاد شقولك ..هي ممرضة وقعدت تحللني ..
ابتسمت لهالطاري بدون ما ادري ..وقلت وانا امسك ايد بوبدر ..واقعده .
غيث: سلامات عمي ..سلامات .. ما تشوف شر ..
بوبدر : الشر ما اييك ..ها شخبار الشغل ؟؟
غيث: الحمدلله ..بديت افهم شوي ..حمد ما يقصر ..
وعلى طاريه شفته واقف عند الباب ..اشرت له يدخل ..
حمد: السلام عليكم ..
ردينا السلام ..وكانت معاه شوية اوراق .. تجمعنا انا وحمد وبوبدر عليها
..بعد فترة حسيت ان بوبدر تعبان ..وكل شوي يمسح على راسه ..سألته ..
غيث: عمي فيك شي ؟؟
قال وهو يقعد ..ويتنفس ..
بوبدر : مختنق ..احس انه ماقي هوا ..
قال حمد ..
حمد : نوديك المستشفى عمي ؟
ما تكلم بوبدر وبدا يتنفس بصعوبة...فقلت لحمد..
غيث: بنوديه المستشفى ..بسرعة يلا ..
مسكناانا وحمد بوبدر ..وكل واحد من ناحية ..وطرنا فيه المستشفى ..كان حمد هو اللي يسوق ..وانا احاول اصحي بوبدر ..
سمعت حمد يقول ..
حمد: بنوديه المستشفى اللي تشتغل فيها الهنوف ..
قلت بسرعة ..
غيث: أي شي ..أي مستشفى المهم نلحق على الريال ..
وصلنا المستشفى ..وياه الممرضين والدكاترة وبسرعة ودوه غرفة الكشف .. وبقينا انا وحمد برة ..
وانا اضرب اخماس في اسداس ..خايف على بوبدر .مو عشان الشغل ..ما اعرف السبب بس جذي ..
قال حمد وهو يطلع تلفونه من مخباته ..
حمد : بروح اشوف الهنوف وينها ؟؟
ما قدرت اقوله شي ..مو من حقي اصلا .. بس حطيت في قلبي وسكت .. اختفى حمد
وبعد ربع ساعة شفت حمد وراه وحدة واعتقد هنوف .. كانت خايفة ..وبسرعة دخلت
عند ابوها .. بعد نص ساعة .. طلعت من الغرفة ..وانا قلت ..
غيث: ها ..بشري ؟؟
التفت لي ودموعها على عينها..
الهنوف : سكتة قلبية ..
انصدمت ..فقال حمد ..
حمد: مات ؟؟
قالت بسرعة ..
الهنوف : لأ ..اسم الله عليه ..الحمدلله الله ستر ..
تندهت بارتياح .. بعدها قلت ..
غيث: نقدر نشوفه؟؟
قالت وهي تهز راسها بالنفي ..
الهنوف : لأ يحتاج للراحة .. وحنا لسة مو متأكدين من سلامة قلبه ..لازم نقعده تحت الملاحظة لمدة اربع وعشرين ساعة .
كانت تتكلم وتاخذ نفس بين كلمة وكلمة .. كسرت خاطري .. قالت وهي تلتفت لحمد .
الهنوف : حمد ما عليك امر تقدر تمر على بدر الحين بيطلعون من المدرسة ؟
حمد : ان شاء الله ..
مو كأنه ماخذ عليهم ؟؟ يعني اشوف ماخذ راحته وياها وهي بعد ..ولا جني واقف
راح حمد .وانا ظليت واقف مع الهنوف اللي تطل من زجاج الدريشة تشوف ابوها .. تسندت على الطوفة ..
اشوف اللي رايح اللي راد ..
سمعتها تقول .
الهنوف : ماله داعي تقعد هني ..ابوي مارح يصحى إلا بعد اربع وعشرين ساعة ..
ماحبيت ارفع راسي ..وقلت ..
غيث: الله العالم متى بيصحى ..
كلمتها بجفاف شوي.. بس تمينا ساكتين ..ليما ياه حمد ..وقال انه ودا بدر البيت ..
قالت الهنوف ..
الهنوف : انا الحين بروح البيت عشان بدر بروحه ..
فقال حمد ..
حمد : خلاص يبي اغراضج وانا انطرج بالسيارة..
هني بطلت عيوني ..اشلون هو يقول جذي وهي غريبة عنه ؟؟
لما راحت الهنوف..قلت لحمد
غيث: حمد ..
التفت لي وقال ..
حمد : هلا استاذ غيث؟؟
غيث: بوبدر يصيرلك شي ؟؟
شكله فهم علي ..فقال وهو يبتسم ..
حمد : لا لا .. بوبدر ما يصيرلي شي ..بس الهنوف .تصير خطيبتي ..
خطيبته ؟؟ عشان جذي ماخذ راحته وياها ؟؟
ولو بس ما يصير.. ما قدرت اقول شي من الصدمة .. يت الهنوف وراحوا مع بعض ..
وانا ظليت مثل الشجرة اللي تعصف فيها الريح ..
واندب حظي اللي دايما عوي ..

يتبع <<<

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغرور البريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

ذكر العقرب القرد
عدد المساهمات : 264
نقاط : 553
تاريخ الميلاد : 20/11/1992
تاريخ التسجيل : 31/05/2010
العمر : 25
المزاج : هادىء

مُساهمةموضوع: رد: لحظـــة حـب / رواية كامله   الخميس أكتوبر 27, 2011 1:15 am


الحلقــــــــــــــــــــــــــــة السادسة عشرة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــ

وصلنا البيت انا وبدر مع حمد ..طلع بدر من السيارة ..وبغيت اطلع انا بعد بس وقفني صوت حمد ..
حمد : لحظة ..الهنوف .
طالعته وكان يطالعني من الجامة بدون ما يلف راسه لي .. فقلت ..
الهنوف : هلا ..
حمد: فكرتي بالملجة ؟؟
طالعته شوي مو مستوعبة ..بس قلت عشان اتهرب ..
الهنوف : وانت شايف ان هذا وقته ؟؟
قال وهو ينزل راسه ..
حمد : لأ ..بس حبيت اعرف ..
قلت ..
الهنوف : يصير خير ..
وطلعت من السيارة .. ورحت البيت .. اخر ما كنت افكر فيه الملجة والزواج .. اصلا انا مابي اتزوج واخلي بدر .. مستحيل ..
بعدين حالة ابوي ما تسمح ..
دخلت البيت .. ولقيت بدر قاعد جدام التلفزيون ..حتى ما فصخ نعوله ولا ملابسه ..فقلت بنبرة آمرة ..
الهنوف : بدوري ...نعولك وملابسك ..
طالعني وقال ببراءة .
بدر: ان شاء الله .. بس الحين بيي بكيمون ..
ابتسمت له وقلت ..
الهنوف : بدل بسرعة وغسل ايدك وريولك وتعال ..
بسرعة البرق اختفى من جدامي وراح يبدل ..
صعدت انا وراه ودخلت داري ..
حالة ابوي ابدا مو مستقرة ..ولا رح تكون مستقرة ..
واتوقع ..
ان ..
مابي افكر بشي مابي ..
بدلت هدومي وتسبحت ..وطلعت من الغرفة ..ونزلت ..لقيت بدر يطالع التلفزيون
..اتجهت للمطبخ ..وسخنت الغدا المجهزة امس بليل .. بعد ما سخنته ..عطيت بدر
حصته ..وحطيت الباجي بالثلاجة ..مالي خلق آكل شي ..
صعدت داري ..
طلعت صندوق اسراري ..لقيت فيه ميدالية تخرجي من الثانوية ..وشهادات التقدير لمراحل الأبتدائية والمتوسطة ..
وصوري مع رفيجاتي ..ومدرساتي ..
احب افتح هالصندوق ..
موت امي المفاجئ منعني اني اكمل دراستي بالجامعة ..
دخلت أي معهد وتخرجت واشتغلت عشان اساعد ابوي ..
طلعت هدية امي الأخيرة لي لعيد ميلادي الـ 15 ..
الحين مر على وفاتها ..خمس سنين ..
والحين انا عمري 20 سنة .. تمنيت انج تعطيني هديتي الــ 20 ..
بس ..
الحمدلله على كل حال ..
لمحت صورة امي ..وكانت مع وحدة غريبة ..ماادري منو ؟؟
مااهتميت ..
قعدت اتأمل امي ..وعمتي ..
بس وينها ؟؟
يمكن ماتت ..
او يمكن مسافرة ولا تدري عنا ..
رديت الأغراض مرة ثانية داخل الصندوق ..
ونزلت تحت عند بدوري ..
انسى همومي ..
انسى جروحي كلها ..
*******************************
" خالد..خالد"
بطلت عيوني لقيت امي فوقي ..
امي : يلا يما الساعة خمس الحين ..
قلت بكسل ..
خالد : ان شاء الله ..
قمت من السرير وامي طلعت ..ماادري حاس بخمول ..مررت ايدي على رقبتي ..وقمت ..غسلت ويهي ..ونزلت تحت ..
ما حسيت بعمري وانا نايم ..من بعد صلاة العصر لين الساعة خمس ..عمري ما سويتها .. العادة انام ساعة ..وانا اللي اصحى بروحي ..
شاركت امي بشرب الجاي ..
وماادري يت على بالي ابرار ..
اتهم غيث بالحب وانا اللي احب ..
ئي احب ..فيها شي ؟؟
بتقولون وبنتك ؟؟
ايمان مثل ما نست انها عندها اب ..انا بعد بنسى ان عندي بنت.. وبعيش حياتي ..
فقررت وقلت ..وكل هذا صار بدقيقة ..
خالد : يما ..
طالعتني امي ..فقلت ..
خالد : البنت اللي ورتيني صورتها ..
قاطعتني امي ..وقالت بلهفة .
امي: خلاص ..اخطبها لك ؟؟
سكت شوي ..خفت ..فقلت ..
خالد : هي جم عمرها ؟؟
امي : الخطابة قالت لي 27 ..
وانا 36 ..ومابقى شي وادخل 37 ..
مو كبير عليها ؟؟..فقلت باحباط ..
خالد :مو جني كبير عليها وايد ..فرق تسع سنين ..
قالت امي
امي : تسع سنين مو وايد ..لا تخاف ..انت توكل وانا علي الباجي..
قلت وانا خلاص بايعها ..
خالد : اللي تشوفينه ..
امي طبعا ما صدقت وقامت تيبب .. ابتسمت على طريقتها .. ياحليلها .. ولو ان فيها شوية قسوة ..
نزلت هاجر على صوت يباب امي ..وامي قالت لها ..باركت لي ..وانا رديت عليها ببرود ..للحين ما نسيت سالفتها ..
خليتهم وامي ماسكة التلفون وتعلن خبر خطبتي على البنت ..واحنا لسة ما رحنا خطبناها ..
والله حالة ..الحريم الله يستر منهم ..
ركبت سيارتي .. واول ماركبتها كانت معلقة صورة ايمان ..اللي لين الحين ماني
قادر اشيلها ..مع كل الأيام اللي مرت ..ما اقدر اشيلها ..هاذي بنتي ..بنتي
..
الله يسامحج يا ايمان ..
شغلت السيارة ..ومشيت ..ماني عارف وين اروح .. سمعت صوت تلفوني ..وكان غيث..
خالد : هلا غيوث ..
غيث: وينك ؟؟
وقف للإشارة الحمرة ..وقلت ..
خالد : عند الأشارة ..
غيث: في ستين إشارة ..أي إشارة بالضبط ؟؟
ابتسمت ..وقلت ابي اغثه ..
خالد : الله مكثر الإشارات ..لولاهم ..كنا متنا الحين ..
سكت شوي وقال وهو معصب ..
غيث: تصدق مو منك من اللي يدق عليك ..
ضحكت وقلت ..
خالد : خلاص خلاص ..لاتعصب .انا توني طالع من البيت ..
قال غيث ببلادة وضيق ..
غيث: تعال عندي انا على البحر ..انا وعمر ..
فكرت شوي ..ليش لأ ؟؟
خالد : ان شاء الله ..
رحت وانا عارف مكان غيث المعتاد .. وصلت ..وبركنت السيارة .. ونزلت ..
شفتهم قاعدين على الرمل ..فقلت بصوت عالي ..
خالد : السلام عليكم ..
التفت لي عمر ..وغيث لأ ..
عمر: وعليكم السلام..
سملت على عمر اللي ماشفته من اشهر .. وقعدت بينهم ..وغيث ويهه للبحر ولا معبرنا ..فقلت ..
خالد :انت داق علي وتقولي تعال وتعال ..والحين معطيني ظهرك ؟؟
التفت لي غيث ..وقال ..
غيث: عمر الي قال دق على اخوك ..ولا انا شبي فيك ؟
لا والله ..قلت وانا امسك ايد عمر واقومه ..
خالد : عيل اقلب ويهك ..بروح اتمشى مع عمر ..خلك هني ..
اعتقد انه بيلحقنا ..بس ولا رد لوضعيته ..مشينا انا وعمر ..والصراحة تعرفت عليه اكثر ..
يحب قراية الأدب مثلي ..ويحفظ اشعار ..ويفكر يدرس تاريخ اسلامي ..
شجعته على هالفكرة .. وتطرقنا لعدة مواضيع ..ليما ياه السيف القاطع اللي قطع حبل الوريد ..
عمر: ما اشتقت لبنتك؟
التفت له .اعتقد انه سال السؤال من الميانة اللي بيني وبينه .. فقلت وانا ابتسم بمرارة ..
خالد: وايد ..يا عمر ..وايد .. بس شنو اسوي ؟؟
عمر: انزين ليش ما تروح المطار وتعرف اي ديرة راحوا؟؟
خالد : مو لازم ..صج اني ابي اعرفو ين راحت وابيها ترد ..بس ترد بروحها احسن ..
وطالعت البحر .وكملت ..
خالد: مثل ما راحت ترد ..
قلت الكام هذا وانا مو متأكد .
صج ايمان بترد ..
انتوا شنو تتوقعون ؟؟
********************************

قاعد على البحر اطالع الفراغ ..
ابي اختفي عن العالم ..
صج اني ما شفتها إلا لمرات قليلة ..
بس والله وانا هالمرة صاج ..ما اترتحت إلا لها ..
لما اشوفها ..ريولي توقف كأن مصمغينها ..
وايديني ترتخي ..
وعيوني توقف عليها هي بس ..
وقلبي ينطق باسمها ..
شنو يكون هذا ...غير ..
غير ..
الحب ...؟؟!!!
قمت من مكاني امنع هالفكرة ..
اصلا انا مابي احب احد ولا ابي اتزوج ..
وثانيا منو ترضى فيني بعد اللي سويته ؟؟
مشيت شوي ولمحت خالد وعمر واقفين عند البحر ..ويسولفون ..
انضممت لهم عشان انسى الهنوف ..
اصلا مايصير افكر فيها ..لأنها ما صارت مرتي ولا رح تصير ..
قال خالد اللي شافني ..
خالد: هلا هلا ..وين ؟ مو قلت تبي تقعد بروحك ؟؟
قلت ببراءة ..
غيث: انا ؟؟ لأ ..انا قلت عمر هو اللي يبيك موانا ..
قاطعني وقال ..
خالد: يعني هاذي طردة ...
قعدت يم عمر وقلت ..
غيث: والله انت اللي فهمتها جذي ..
كملت وقلت ..
غيث: بعدين انا مو قاعد معاك قاعد مع عمر ..
ضحك عمر وقال يهدي اللعب بينا ..
عمر: انا مالي شغل ..بعدين استح تحاجي اخوك جذي ..
قال خالد بعد ما شاف عمر منحاز لصفه ..
خالد : قوله ..قوله ..
ابتسمت في ويه خالد ..وقلت ..
غيث: روح انزين ..احمد ربك اصلا قاعد وياك ..
مد خالد ايده من ورا ظهرعمر وقرصني ..صرخت شوي ..فقال عمر ..
عمر : اشفيك ؟؟
قلت وانا امسك مكان القرصة ..
غيث: قرصني ..
واشرت على خالد اللي مسوي روحه سرحان .. فقال عمر ..
عمر: لا تبلى على الريال ..
وهني فطس خالد من الضحك وانا معاه ..
خالد ..هو الوحيد اللي ينسيني همي ولو ان عمر بعد بس خالد له معزة خاصة في قلبي ..
واتمنى من كل قلبي ان الله يوفقه ..ويخليه لي ..
استأذن عمر ..وراح البيت .. ومشينا معاه لين المواقف .. ركب سيارته ومشى ..
وظلينا مع بعض ..انا وخالد الي مسك ايدي وقال بجدية ..
خالد : بخطب ..
طالعته بصدمة ..ما استوعبت الي قاله فقلت ..
غيث: نعم ؟؟
كرر كلمته ..
الصراحة استانست ..
اخيرا بيتزوج خالد ..
انا عبالي كره الحريم بعد اللي شافه من نوال ..
باركت له .. بس في سؤال يدور في بالي ..
وانتوا طبعا تعرفونه ..
قلت ..
غيث: وايمان ؟؟
اختفت ابتسامته ..وسكت شوي بعدين قال ..
خالد: عند امها ..
ومشى عني ..وشغل سيارته ..فقلت وانا اتقرب من السيارة اوقف جدامه..
غيث: يعني ..
وسكت ..فكمل هو عني وقال ..
خالد: لما تشبع من امها وتعرف العيشة معاها اشلون بترجع ..
بعدين طالعني وقال وهو يبتسم ..
خالد: عقبالك ..
ابتسم بمرارة ..قلت ..
غيث: لما تحج البقر على قرونها ..
قال خالد اللي استغرب ردي ..
خالد : ليش ؟؟ انت مو لقيت البنت ..خلاص ..اخطبها ..
خالد الله يخليك لا تذكرني ..
تنهدت بضيق وقلت ..
غيث: انا ما احب احد ولا افكر اخطب احد ..هذا بأوهامك بس ..
ومشيت عنه ..وركبت سيارتي اليديدة ..ورحت البيت ..
دخلت البيت وسيدة صعدت داري ..وقفلت الباب .لأني اعرف خالد ما رح يخليني بحالي ..
صليت العشا ..
ونمت ..
بعد ما ابعد صورتها عن بالي عنوة ..
قمت على صوت تلفون ازعجني ..وكان حمد ..
غيث: هلا حمد ..
ياني صوته كأنه ستكلم من بير(بئر) عميق ..
حمد : استاذ غيث ..صباح الخير ..
قلت وانا اطالع الساعة والقاها لسة خمس إلا عشر ...
غيث: صباح النور ..
سكت حمد وهذا اللي خلاني اسأل ..
غيث: في شي حمد ؟؟
تردد والحزن كانوا بصوته ..
حمد : عظم الله اجرك ..
شهقت وقلت ..
غيث: منو ؟؟
حمد: بوبدر ..
حسيت لوهلة ان الدنيا واقفة من حولي ..
كمل حمد وقال .
حمد : مات قبل ساعة .. بس ..بس لازم تيي ..
صكيت عنه ..وبسرعة غسلت اسناني وتوضيت ..وصليت الفير .. وطلعت من البيت .. وركبت السيارة وعلى المستشفى على طول ..
وهناك لما وصلت استقبلني حمد اللي مبينة عليه الكآبة والحزن ..فقلت
غيث: الله يرحمه ..
ياني صوت انثوي كنت اتمنى اسمعه من زمان ..
الهنوف :استاذ غيث ؟؟
كأنها متعجبة من وجودي ..او ماتبيني اصلا ..
وطالعت حمد بنظرات عتاب ..فقلت ..
غيث: عادي ..عمي بوبدر مثل ابوي ..
ما كانت تبجي ..ولا حتى مبين عليها الحزن ..
بنت صلبة .. قوية ..
وهذا اضيف لرصيد حبي لها ادى لرفعه ..
قالت اخيرا ..
الهنوف : اا ..استاذ غيث..ابي اكلمك بموضوع مهم ..
استغربت بس فرحت ..المهم اكون قريب منها ..
غيث: تفضلي ..
هزت راسها اعتراضا وقالت ..
الهنوف : لأ مو هني ..نروح البيت احسن .
مشينا ثلاثتنا لمواقف السيارات .. الهنوف طبعا مع حمد وركبت ورا ..وانا دمي يغلي ..
حتى ولو حمد مايصيرلها شي ..ليش تكلمه ولا تحاجيه ؟؟
ركبت سيارتي وانا منقهر ..
وصلنا البيت .. ودخلنا انا وحمد الديوانية ..
بعد دقايق ..يانا بدوري بلبس المدرسة ومعاه صينية الجاي ..
وكانت ثقيلة عليه ..ولأني كنت الأقرب شلتها عنه ..
دخلت بعدها الهنوف بعد ما غيرت لبس الممرضات ..وتغطت بالعباة ..
قعدت بعيد عنا شوي ..طالعت حمد اللي قالي وباين عليه التردد ..
حمد : الهنوف ..تبي ..تبي ..
والتفت للهنوف اللي قامت ومدت لي شي ما لمحته ..اخذته على طول ..وطالعت لقيتها صورة ..
وكانت امي ..فيها واقفة يم وحدة ..
ما اعرف منو هي ..
رفعت راسي للهنوف وقلت مندهش ..
غيث: هاذي ..
وكملت وانا ااشر على امي ..
غيث: امي ..
نزلت راسها الهنوف وقالت ..
الهنوف : ادري ...
سكتت شوي والقت علي القنبلة وقالت ..
الهنوف : وهي عمتي ..
بطلت عيوني على وسع ..مو مصدق .. مو مصدق الي اسمعه ..
وقفت وقلت وانا امسك الصورة وارد اطالعها واقول..
غيث: عمتج ؟؟ ..
وسكت مو مستوعب ..او بالأصح مو فاهم ..
بعدين قلت وانا احط ايدي على راسي ..
غيث: لحظة لحظة ..ماني فاهم ..
قام حمد وقال ..
حمد : استاذ غيث ..بو بدر الله يرحمه يصير خالك ..وهو اللي وصانا نقولك السالفة كاملة قبل لا يموت الله يرحمه ..
التفت له ..وقلت بانفعال ..
غيث: اي سالفة .. انتوا شقاعدين تقولون ؟؟
مسكني حمد وقعدني ..وقال ..
حمد : استاذ غيث اهدا شوي ..امك الله يرحمها تزوجت ابوك وبوبدر اللي زوجها
.. بس لما مرت ابوك اكتشفت السالفة لزمت على ابوك الله يرحمه انه يطلق امك
..
قاطعته قلت بقلة صبر ..
غيث: اعرف هالسالفة ..
كمل وقال ..
حمد : ابوك رفض ..بس امك انجرحت كرامتها ..ويت عاشت عند بوبدر ..ورفضت ترجع
لأبوك ..وابوك خلاها على راحتها .. يومها امك كانت حامل فيك وما قالت
لأبوك .. ولما يابتك ماتت وابوك لما درى اخذك عنده ..
حطيت ايدي على راسي من هول الصدمة ..بعدين رفعت راسي وقلت ..
غيث: انزين وينه طول هالسنين ؟؟ لما شافني ليش ما قالي انه خالي ؟؟
ردت الهنوف هالمرة وقالت ..
الهنوف : ابوك هدد ابوي ومنعه من شوفتك .. بس لما شافك بالشركة عرفك ..بغى يقولك بس الموت اسرع ..
وقفت وقلت بصراخ خلى الهنوف ترجع ورا شوي خطوات ..
غيث: الموت اسرع؟؟ كان يقدر يقولي لحظتها بس ليش؟؟ ليش ؟؟
قالت الهنوف تدافع عن ابوها ..
الهنوف : مرت ابوك .. رفضت ..
طالعتها بصدمة ..
غيث: مرت ابوي ؟؟ مرت ابوي شكو بالموضوع ؟؟
طالعت الهنوف حمد اللي قال ..
حمد : هددت بو بدر بفصله من الشركة إذا قال انه خالك ..
قلت ..
غيث: مرت ابوي مالها شغل بالشركة ..الشركة مكتوبة بأسمي ..
قالت الهنوف ..
الهنوف : قبل ..قبل ما تنكتب باسمك .. مرت ابوك هددت ابوي ..ولما اشتغلت
بالشركة ابوي ما كان يدري انها باسمك عباله انك اشتغلت بدال ابوك بس ..
وصل الدم لراسي ..وبركان في صدري يبي ينفجر ..
ابعدوا عني في هاللحظة ..
ولأني مابي انفجر عندهم ..طلعت من الديوانية ..وانا اعمى ما اشوف شي جدامي ..
ركبت السيارة وسقتها بسرعة الصاروخ ..وصلت البيت ..دخلته لقيت العقربة قاعدة ومعاها هاجر اللي لابسة لبس المدرسة ..
قلت وانا اتقرب منها ..
غيث: ارتحتي ..ارتحتي .؟؟!!
طالعتني باستغراب وقالت ..
ام خالد : انت هاي ..ليش تصرخ ؟؟
قلت بثورة ..
غيث: اشحقة منعت بوبدر عني ؟؟
ولما سمعت كلمة بو بدر ..ارتبكت بس هذا ما منعها انه تجذب زيادة ..
ام خالد : انا ما منعتك عنه ..كاهو موجود روح له ..
قلت بصراخ ..
غيث: جذابة ..ليش ما قلت لي ان بو بدر خالي ؟؟
قالت بصراخ هي بعد ..
ام خالد : ابوك مانعك عنه ..لا تحط بلاك انت وابوك علي ..
غيث: ابوي عرفت سالفته ومات قبل لا يقول لي .. بس انتي عايشة ليش ما قلت لي ؟؟
على صوتنا نزل خالد وقال ..
خالد: اشفيكم تصارخون من الصبح انتوا ؟؟ اشصاير ؟؟
التفت له وقلت وعيوني يتطاير منها الشرر ..
غيث: اسأل امك ..
ولما ما تكلمت قلت ..وانا ااشر عليها ..
غيث: امك ما قلت لي ان خالي عايش ..منعته عني طول الأشهر هاذي ..وفوق كل هذا هددته إذا قال لي تفصله عن الشغل ..
والتفت لها وكملت ..
غيث: خايفة على الحلال ؟؟ خلاص صار ثلاثة ارباعه لي .. وانت مالج شي ..
خذت نفس شوي وكملت ..
غيث : انت لهدرجة تكرهيني ..
خالد: غيث..
كملت ولا اهتميت لخالد ..
غيث: بدل ما تخططين تبين الفكة مني ..ديري بالج على بنتج هالهايتة هاذي ..
خالد : غيث..
ما قدرت اتحمل ..وكملت ..
غيث: اللي فشلتنا ..وحطت راسنا بالقاع .. بنتج يا ام خالد .. كانت حامل ..
حسيت بست عيون تطالعني مصدومة ..ومع هذا مااهتميت ..وقلت ..
غيث : ئي ..كانت حامل .. وانا طو هالأشهر ساكت وما تكلمت .. بس عشان لا افظحها .. بس خلاص طفح الكيل ..
طالعتهم كأن على رووسهم الطير ..
بس شي واحد صار ..
ان هاجر صعدت دارها ...
وانا
وخالد ..
وامه ..
نطالع بعض ...

يتبع <<<
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغرور البريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

ذكر العقرب القرد
عدد المساهمات : 264
نقاط : 553
تاريخ الميلاد : 20/11/1992
تاريخ التسجيل : 31/05/2010
العمر : 25
المزاج : هادىء

مُساهمةموضوع: رد: لحظـــة حـب / رواية كامله   الخميس أكتوبر 27, 2011 1:17 am

التكملـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ة " الحلقة السادسة عشرة "
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ما اقدر اوصف لكم اللي صار بعد ما انفجر غيث وعلمنا بالــ..

بالــ..
بالمصيبة ..
هاجر حبست روحها بالدار وقافلة على نفسها ..
وغيث بين الشغل وداره ..
وامي تولول وتنوح صارلها ايام..
وانا قاعد احاول ابلع الصدمة ..
حسبي الله عليج ياهاجر ..

تبون اقولكم وضعنا الحين الحين؟؟

وضعنا الله يسلمكم ..كآبة ..حزن ..ضيقة خلق ..دموع ..
حتى الدوام ما رحته ..اخذت اجازة مرضية ..
شفت غيث نازل من السلم ..ومبين عليه يبي يطلع ..
لما شافني ..وقف ...نزل راسه ..
الحين هو يتجدم مني ..
الله يخليك غيث ..بعد عني مالي خلق احد ..
قال غيث لما وصل عندي بصوت اقرب للهمس ..
غيث: صباح الخير ..
قالها بتردد ...لفيت ويهي عنه وتنهدت بضيق ..وقلت ..
خالد : صباح النور ...
حسيته قعد يمي بس مع ذلك ما التفت له ..
غيث : صارلك اسبوع ما تاكل .بتتعب جذي ..
اتعب؟؟ وانا الحين شنو؟؟ من اول ما سمعت الخبر الصاعقة وانا شنو؟؟
ما رديت عليه وظليت لاف ويهي عنه ..مسك ايدي وقال وهو يتلني ..
غيث: انزين قوم اكل ..
لفيت له وقلت بضيق ..
خالد : مااشتهي ..
ما خلاني ويرني للمطبخ ..قعدت على الكرسي ..وغيث بدا يسوي الريوق .. وانا قاعد لاحول لي ولا قوة ..
خلص غيث الريوق وحطه جدامي ..طالعته وقلت بيأس وبملل ..
خالد : وانت ما تعرف غير البيض ؟؟
ابتسم ابتسامة مو في محلها بس عشان يغير الجو .. وقال ..
غيث: الله عاد ..يعني انت اللي تعرف ؟
غيث يحاول يلطف الجو ..بس انا مالي نفس ..عشان جذي ما بادلته الأبتسامة
....قعد هو على الكرسي اللي على يميني ..وبدا ياكل ..طالعته باستغراب
وقلت..
خالد : انت مو فيك حساسية منه ؟؟
طالعني ببلاهة وقال وهو يبلع اللقمة..
غيث: بلى ..
خالد : عيل اشحقة تاكل ؟؟
غيث: عشان انت تاكل ..
طالعته شوي ..ابتسمت ابتسامة باردة ..وقلت
خالد: لا تعب روحك ما اشتهي اكل ..
ولفيت ويهي عنه ..
قال هو ..
غيث: خالد ..الدنيا ما انتهت على جذي .. هاجر غلطت صح بس الحين هي تدفع ثمن غلطتها .. احمد ربك يا اخي محد يعرف من الناس غيرنا ..
الفت له بعصبية نزلت علي من السما ..
خالد : لا والله ؟؟ وانت تنطر عشان الناس تعرف..انا ..انا لو ما مسكت روحي ذاك اليوم كنت طلعت روحها ..
ويات ذكرى ذاك اليوم جدام عيني وكأنها تصير الحين ..
لما دخلت ..اقصد كسرت الباب عليها ..وطلعت حرتي فيها .. بس هذا ما كان كافي ..لولا غيث ما مسكني كنت موتها ..
وقمت من المكان ..وصعدت داري ..احس اني بختنق .. خليت غيث وبيضه ..
لبست هدومي وطلعت ..
صدمتين ..احسهم خاينتين ..
ايمان وهاجر ..
احسهم خنجرين طعنوني فيهم ..
وقلبي لسة ينزف ..
طلعت من البيت ..
وركبت السيارة ..ومشيت ..فتحت الدريشة عشان اتهوى شوي .. مشيت لفترة الله اعلم فيها ..
ابي منطقة مافيها احد ..
ابي اطلع حرتي ..
بس للأسف الناس بكل مكان ..
وقفت عند البحر ..بس ما طلعت من السيارة ..
رديت راسي لورا ..لعل الأفكار تخف شوي ..
وغمضت عيوني ..مابي اشوف احد ..
ايمان الطعنة الأولى ..
ايمان اللي ضيعت عمري عشانها ..
كنت اقدر اتزوج واييب لها مرت ابو ..
بس لما شفت معاملة المرت ابو من خلال معاملة امي لغيث ..بطلت ..
وكرست حياتي لها ..
بس نوال ..نوال اللي ظهرت في حياتي فجأة ..
ومع ظهورها خربت حياتي كلها ..
قلبتها فوق تحت ..
واخذت مني ..
احلى واغلى شي . املكه ..
ايمان ..
وبعد ما اقنعت نفسي بالفراغ اللي سببته لي ايمان في قلبي ..
وتناسيت اللي سويته ..
يتني الطعنة الثانية ..
هاجر ..
توقعت منها أي من بعد ما اكتشفت انها تكلم ..
بس مو هذا ..موهذا ..
ومع كلماتي وافكاري ..
طقيت السكان ( الموقد ) بقوة ..من القهر ..
بعد ماهديت ..
تذكرت فجأة ..تلفونها ..اقدر اعرف منو اللي كانت تحاجيه ..
طلعت التلفون من الخانة اللي حطيتها فيها من اشهر ..
لقيته مغلق .. اعتقد لأنه مافيه شحن ..
لحظة ..غيث مهندس اتصالات .. يعرف يطلع الرقم من وين...
رديت البيت ..بس للأسف مالقيته اكيد راح الدوام ..
دقيت عليه ..ما يرد ..
حذفت التلفون من القهر ..
بعدها دق تلفوني وكان غيث ..رديت بعصبية ..
خالد : ليش ما ترد لما دقيت عليك ؟؟
قال غيث بهدوء
غيث: انزين انزين ..اشفيك كليتني ؟؟ كان عندي اجتماع وتوني خلصته ..
قلت ..
خالد : انزين اسمع ..لما ترد البيت ..مر على غرفتي ابيك ضروري ..
قال باستغراب ..
غيث : ليش ؟؟
قلت بنفاد صبر ..
خالد : بعدين بتعرف ..
وصكيت عنه ..
انا لازم اعلم هاجر حدودها ..
ولازم اربيها من يد ويديد ..
****************************************
حياتي روتينية ..ولا كأني متزوج .. أفففففففف ..ملل ..لو مو متزوج احسن ..
اذا كلش كلش ..كسرنا الروتين ..وتحاجينا ..انتهت مناقشتنا بهوشة .. وخصام يدوم ايام ..
بالله هاذي عيشة؟؟
أستغفر الله ..
انا الحين في بيت ابوي ..امي مطرشة علي ..ما ادري اشتبي فيني ..
نزلت امي من السلم ..وسلمت عليها وحبيت راسها ..
وبعد السؤال عن الأحوال ..قلت..
جراح: خير يا يما مطرشة علي ؟؟
قالت امي بتردد واضح .
امي : ما ادري شقولك يا يما ..بس .بس اخوك ..
ردينا على فيصل .. شنو مسوي هالمرة ..
قلت بقلة صبر ..
جراح : اشفيه بعد ؟؟
قامت امي ومسكت ايدي وقوتني معاها ..ودتني دار فيصل ..دخلناها ..وامي رأسا
اتجهت لخزانته ..طلعت منها شي ..وتقربت مني ..وعطتني اياه ..
تأملته ..وكان جيس فيه شي غريب ابيض ..
بعد ثواني من التحليل في مخي ..عرفت ..طالعتها باندهاش ..
جراح: مدمن؟؟
نزلت امي راسها ..وقالت وهي تحاول تمنع دموعها تنزل ..
امي : رحت مركز علاج المدمنين وسألتهم عن هاذي ..وقالوا لي انها مخدرات ..
قلت لهم عن سالفة فيصل .. وقالوا لازم ايي بكيفه بالأول وغذا رفض احنا
نتفاهم معاه ..
ورفعت راسها لي ..وقالت بحزن ..
امي: يما ..جراح تفاهم وياه الله يخليك .. انا مالي غيركم بهالدنيا ..
ودخلت في دوامة من البكاء ..حظنتها ..ما تستاهل يافيصل امي تبجي عشانك ..
انا اوريك ..
وعدت امي بأني اتفاهم وياه ..دقيت على الزفت اللي اسمه فيصل .. ورد علي بعد جهدا جهيد ..
فيصل : آلو..
قلت بعصبية ..
جراح: وينك؟؟
فيصل : مع الربع .. ليش في شي ؟؟
قلت بعصبية وحزم ..
جراح: ابي اشوفك ..
قال باستغراب ..
فيصل : الحين ؟؟
لا باجر ..
قلت بحنق ..
جراح: ي الحين ..ولا مرتبط سيد فيصل ..
لعلمي المسبق بأنه لا شغل ولا مشغلة ..
فقال بهدوء كالعادة ..
فيصل : خلاص ..وين نلتقي ؟؟
جراح: في بيت ابوي ..
صكيت عنه ..ونطرته ايي .. بعد ربع ساعة شرف ..وهل علينا ..
منعت امي قبل ماايي ماتدخل بينا ..
فيصل : هلا جراح ..
ويا سلم علي وانا واقف مقل الصنم ..اطالعه ..ولما شاف الجمود مني قال باستغراب ..
فيصل : اشفيكم؟؟
وطالعني انا وامي ..
طلعت الجيس من مخباتي ..ووريته اياه ..
طالعه للحظات ..وبدا يرتبك الحين ..فقال ..
فيصل : من وين يبته ؟؟
قلت بطنازة..
جراح : من الدكان ..
ورديت لملامحي الأصلية ..وقلت بعصبية..
جراح: تستهبل انت ولا شنو؟؟
وقلت بعصبية بالغة ..
جراح: لقيته بخزانتك ..
وحذفته على ويهه ..
قال يدافع عن نفسه ..
فيصل : وانت منو سمح لك تفتش داري ولا خزانتي ؟؟
جراح: وانا شبي بدارك ..امي اللي فتشتها ..ولقت السم اللي تتعاطاه ..
قال بحدة ..
فيصل : ومنو قال اني اتعاطى ؟؟
قلت ..
جراح: لا تحاول تجذب امي راحت لمركز معالجة المدمنين واكدوا لها ان هذا اللي انت ماسكة بايدك مخدرات ..
بهت فيصل .. وبطل عيونه متفاجأ ..وطالع امي وقال ..
فيصل : رحتي عندهم ؟
مادرت عليه امي وقلت انا ..
جراح: ما عليك من امي ..ولا تدخلها في السالفة .. قولي من متى تتعطى ؟؟
ضغط فيصل على الجيس من الغيض ..وبغى يقطعه ..وقال بحدة..
فيصل : محد له شغل..
هني انا حمقت ..ومسكت فيصل من دشداشته ..وبدينا الهواش ..امي حاولت تفصل ما
بينا بس ..ماكو فايدة ..ليسن ما هدني فيصل وطلع منالبيت ..لحقته بس امي
مسكتني من ايدي تمنعني .. وقالت وهي تبجي ..
امي : انا ماقلت لك عشان تهاوش معاه..
قلت بقهر ..
جراح: ولدج قهرني ..رفع ضغطي ..لو ما فرقتي ما بينا كنت ذبحته ..
حالة امي كسرت خاطري ..واجبرتني ارضخ لنطراتها ..وقلت وانا اهدي عمري ..
جراح : خلاص ..ولايهمج يا الغالية ..انا بتفاهم معاه بطريقة ثانية ..
كملت وقلت ..
جراح: بس لازم اعرف إذا فيهبعد بخزانته ولالأ ..
وصعدت فوق وخليت امي تهدى شوي ..
دخلت داره مرة ثانية .. وفتشت بالخزانة ..ومافيها شي .
وطاحت عيني على مكتبه ..الي ماادري حاطه على شنو؟؟
بطلت كل الأدراج .. وفي الدرج الأخير ..
لقيت صور .. صورلبنت ..ما ادري وين شايفها ..
وشفت صورة صورة ..
وكان فيصل في بعض الصور مع البنت ..
وهم في مكان عام ..
في الشارع ..
في السيارة ..
واخيرا في غرفة ..
والبنت قاعدة على السرير ..
وشايلة حجابها وتبسم لفيصل ..
لاحظت بهالصور هاذي ان البنت مو منتبه للكاميرا ..
اعتقد .. ان فيصل صور الصور هاذي عشان يهددها فيها ..
وهذا اللي صدمني ..
صدمة عمري ...
اخذت الصور ..ونزلت تخت سلمت على امي واخذت منها الحيس ووعدتها اني رح اتفاهم معاه ..
ورحت البيت ..
وانا اضرب اخماس في اسداس ..
ابي اعرف البنت هاذي وين شفتها ..
بس ما ادري..
ما ادري ...

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغرور البريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

ذكر العقرب القرد
عدد المساهمات : 264
نقاط : 553
تاريخ الميلاد : 20/11/1992
تاريخ التسجيل : 31/05/2010
العمر : 25
المزاج : هادىء

مُساهمةموضوع: رد: لحظـــة حـب / رواية كامله   الخميس أكتوبر 27, 2011 1:18 am



الحلقـــــــــــــــــــــــــــة السابعة عشرة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــ

مرت الأيام ثقيلة علينا ..
خالد بدا يصير عصبي ..معنا ومع هاجر بالذات ..
ما يخليها تنام الليل ..وانا اكون الحكم بينهم ..
لازم افرق بينه وبين هاجر ..
مو الحين..
بليل ..
مو بليل ..
الفير ..
مو الفير ..
يوم الثاني الصبح ..
وهلم جر ..
كنت واقف ماسك خالد اللي ماسك شعر هاجر ..ويعطيها جم طراق ..
قلت بعصبية وصراخ احاول اخلي صوتي يوصل لخالد الثائر ..
غيث: خالد ..خالد مو جذي ..ماصارت هاذي .. حرام عليك ارحم البنت ..
حاول خالد يتخلص من ايدي بس انا كنت ماسكها وماسك هاجر الي تصرخ من الألم
واحاول ابعدها عن ايد خالد ..والحمدلله قدرت ..قلت لهاجر بسرعة ..
غيث: روحي داري ..
كانت هاجر طايحة على الأرض تلملم شعرها الطايح على ويهها ..واشك ..لأ متيقن ان نصه راح على ايد خالد ..
طالعتني شوي فكررت بصارخ وانا احاول جاهدا ان امسك خالد المندفع ..
غيث: اشتنطرين ؟؟؟
وصرخت بويهها ..
غيث: بسرعة ..واقفلي على روحج ..
قامت هاجر وهني استعمل خالد قوته كلها علي يحاول يتخلص مني ..بس انا هديته ..ورحت للباب ودزيت هاجر برة ..وقفلته ..وحطيته بمخباتي ..
الحين انا وخالد بورحنا بالغرفة ..
قال خالد بعصبية مالها مثيل ..
خالد : ليش طلعتها ؟؟ خلني اذبحها ..خلني ..
قلت احاول اهدي عمري ..
غيث: خالد ارحم البنت ..بتموت بايدك ..
قال بعصبية غير معهودة منه ..
خالد: احسن ..خل تموت ونفتك منها ...
هزيت راسي باستنكار ..فمد خالد ايده وقال بنفاد صبر ..
خالد : عطني المفتاح..
قلت ..
غيث:لأ ..
تجدم مني وقال بحنق ..
خالد: قلتلك عطني المفتاح ..
قلت باصرار ..
غيث:لأ..
قال وهو يحاول يهدي عمره وياخذ نفس ..
خالد: بتحبسنا هني يعني ؟؟
طالتعه شوي اشوف عصبيته لوين توصل ..فقلت اخيرا ..
غيث: اول شي اوعدني انك ما تروح لهاجر ؟؟
سكت شوي وبعدين هز راسه بايجاب ..فقلت ..
غيث: ما تروح لها ابدا ولا تكلمها .. ولا حتى تلمسها ..
سكت خالد وبدت ملامح ويهه تنذر بغضب اقصد بانفجار ..بس قال ..
خالد : خلها تبعد عني ..ما بي اشوف رقعة ويهها ..
ابتسمت وقلت ابتسامة مو وقتها ..
غيث: لك اللي تبي ..وانا اوعدك انك ما تشوفها ..
بعد ما تأكدت انه رح ينفذ وعده عطيته المفتاح .. والحمدلله اول ما طلع من الغرفة نزل تحت ..
تنهدت بارتياح .. ورحت لداري ..طقيت الباب وكشفت عن روحي .. فتحت الباب بخوف .. وقلت لها ..بحنان ماادري من وين ياه ..
غيث : هجورة حبيبتي ..خالد خلاص راح ..
طالعتني وبدت دموعها تهل مرة ثانية ..
دخلت الغرفة وصكيت الباب ..طالعتها تبجي ..البنت ندمانة ..حرام والله بغى يذبحها خالد ..اول مرة اشوفه جاسي جذي ..
مسكت راسها وقربته من صدري ..وطبطبت عليها ..وهي ما صدقت احد يسوي جذي إلا وبدت تبجي بصوت مسموع ..
كانت ترجف بين ايديني والدم نازل من فمها ..والكدمات على ويهها .. غير
الألم النفسي .. بدت اضمد جراحها بنفسي .. وامسح الدم بايديني ..
وعدتها ان خالد مارح يمد ايده عليها مرة ثانية ..خليتها تنام في داري .. وطلعت ..
خالد قلب حياتها لجحيم ..حتى من المدرسة منعها ..
نزلت تحت ..لقيت خالد قاعد وشكله شرحان ..خليته مابي افتح معاه مناقشة الجدال منها عقيم ..طلعت من البيت ..
دقيت على عمر وتواعدنا على البحر ..
وانا في طريجي للبحر يت على بالي الهنوف ..
تصدقون!!
اشتقت لها ..
صح تذكرت ..ابوها مات ومن بعد السالفة اللي عرفتها .. لازم ..
غيرت الطريج ورحت لبيت بوبدر الله يرحمه ..
وصلت البيت ..لقيت الليتات مطفية ..
قربت من الباب وطقيته ..
محد رد ..
طقيته مرة ثانية ..
هم محد رد ..
استغربت ..وين راحوا ؟؟
لا يكون صار فيهم شي ؟؟
مسكت تلفوني وماادري شلي خلاني اتذكر حمد ..
بعد دقايق ياني صوته ..
حمد: هلا استاذ غيث ..
قلت بسرعة ..
غيث: هلا ..حمد الهنوف واخوها تعرف وينهم ؟؟
سألت هالسؤال وانا منحرج بنفس الوقت .. اشلون ما اعرف عن بنت خالي شي وهي ساكنة بروحها مع اخوها اللي ماكمل السبع ؟؟
قال حمد ..
حمد : ئي ئي ..الهنوف وبدر ..عندي ..
نعم ؟؟
بطلت عيوني على وسع .. عنده ؟؟
قلت بنفعال .
غيث: اشلون عندك يعني ؟؟ اشلون تاخذها عندك وانت...
قاطعني وقال ..
حمد ..لا تقهمني غلط استاذ غيث ...الهنوف وبدر اخوها ما عندهم احد ومثل ما انت عارف ابوهم مات ..
فقلت ..
قاطعته بعصبية بالغة وقلت ..
غيث: لا تقول شي .. ممكن تعطيني عنوانك لو سمحت ؟؟
استغرب لهجتي بس مع ذلك عطاني العنوان ..
وصلت بوقت قياسي .. دقيت على حمد وعلمته اني وصلت ..طلع لي ودخلني الديوانية ..
وبالديوانية ..
غيث: ممكن اكلم الهنوف لو سمحت ؟؟
طالعني بنظرات غريبة ما اهتميت .. طلع وبعد ثواني يت الهنوف .. وهي ملفوفة بالسواد ..اول ما شفته طار مني عقلي ..
من زمان ما شفتج..
تحركت شفتاي تبي تقول هالجملة بس للأسف اخذلتني ..وقالت ..
غيث: اشلونج الهنوف ؟؟
نزلت راسها وقالت بانكسار ..
الهنوف : مثل ما انت شايف ..
هي دايما اسلوبها جاف ؟؟ ولا معاي انا بس ؟؟
هالتساؤل نط في مخي ولعب فيه ..فقالت وهي تقعد ..
الهنوف : خير استاذ غيث حمد قالي انك تبيني ؟؟
واسم حمد كافي انه يفجر البركان اللي داخلي ..وبجزء من الثانية ردت لي العصبية اللي اجتاحتني قبل دقايق .. وقلت
غيث: ممكن اعرف ليش قاعدة عند حمد ؟؟
سؤالي يمكن اللي يسمعه يفهمه شي ثاني وهذا اللي قريته بويهها ..
فقالت بتساؤل لا يخلو من الإستنكار ..
الهنوف : اشقصدك ؟؟
لازم اهدي نفسي شوي ..لأن لو استمريت على جذي يا اذبح حمد يا الهنوف .
اخذت نفس وقلت بهدوء مصطنع ..
غيث: اقصد اشلون تقعدين مع حمد وهو غريب عنج؟؟
وما زاد سؤالي الغبي الطين إلا بلة
فقالت تدافع عن نفسها ..
الهنوف : اولا انا مو قاعدة مع حمد بروحنا امه وخواته معانا ..ثانيا حمد
خطيبي إذا انت ناسي .. ثالث شي وين تبيني اروح وابوي ميت صارله عشرة ايام
؟؟
تناسيت للحظة اني احبها وقلت بتحدي لها ..
غيث: هذا مو مبرر ..قعدة امه وخواته بينكم مو عذر .. بعدين حمد خطيبج مو
زوجج ..وانا ماارضى انج تقعدين معاه بروحكم حتى لو مع الفريج كله ..
وقفت هي وقالت بغرور فيها شوية عصبية ..
الهنوف : منو تظن نفسك ؟؟
قلت بهدوء..
غيث: ولد خالج .. وولي امرج بعد ما مات ابوج ..
ابتسمت باستهزاء ..
الهنوف : واشدعوة انت محرم لي يعني ؟؟
بادلتها الأبتسام وقلت ببرود ..
غيث: لأ مو محرم لج .. بس انا رح اتكفل فيج انت وبدر ..
عراضت الفكرة وانا اصريت عليها ..وزاد النقاش بينا لدرجة المشادة ..
غيث: بتعيشين وياي رضيتي ولا لأ .. وما رح ارضى بغير هذا .. وهذا الموضوع مفروغ منه ..
قالت بغرور اكبر وتحدي .
الهنوف : نشوف..
ابتسمت وقلت ..
غيث: باجر بروح المحكمة وانقل اسمج لبطاقتي .. وبجذي رح تكونين تحت وصايتي لأنج قاصر ..
انصدمت هي وانصعقت ..
ما حبيت اسوي جذي بس هي اللي وصلتها لهالحد ..
فقلت اخفف عنها ..
غيث: رح اخليج جم يوم وبعدين بييج تلمين اغراضج ..
فكرت بكل شي ولا فكرت بخالد ووجوده ..وامه وعنجهيتها .. وتكبرها ..
رحت لعمر وبعد ما حكيت له السالفة كاملة ..ايد اللي سويته .
بعدها رديت البيت .. شفته فاضي .. ولقيت هاجر تحت .. وعرفت من هالشي ان
خالد مو موجود فسألت هاجر وعلمتني ان خالد راح يملج بتخطيط مسبق من امه ..
وان مرته رح تيي الليلة ..
امه هتذي كلش ما تهتم لشي ..
حبست روحها جم يوم بداعي الججزن وكاهي ردت لسابق عهدها ..
وعلمتني بعد ان خالد رفض العرس وفكرة الحفلات ..
استغربت طبعا اشلون البنت واقفت .. بس ما يهم مدامهم رح يملجون الليلة ..
سمعت صوت تلفوني .. وكان خالد ..
غيث: هلا لو ايمان ..
زلة لسان صدقوني ..
بس شكله خالد ما سمعها لأنه قال ..
خالد : غيث..انا بالمستشفى امي طاحت علينا ..
شهقت ..
صج اني ما احبها ولا اشتهيها ..بس ولو ام خالد واي شي يتعلق بخالد يتعلق فيني انا ..
طرت المستشفى مع هاجر ..
وصلنا القسم اللي هم فيه ..
شفته واقف مع وحدة خمنت انها مرته اليديدة ..
حرام ما تهنى بزواجه ..
ومع وصولنا طلع الطبيب اللي علمنا ان ام خالد يتها جلطة ..
طبعا خيم علينا الحزن ولو اني كنت اشفي غليلي منها بس كسرت خاطري حالة خالد .. لا متهني بزواجه ولا بحياته ..
بات خالد عند امه وانا اخذت هاجر ومرته اليديدة اللي عرفت اسمها من خلال الحوار اللي دار بينها وبين هاجر ..
وعرفت انها طالبة عند خالد ..
طلعت منت هين ياخالد ..
وصلت البيت ..وهاجر وابرار صعدوا فوق ..وبعدها بدقايق انا صعدت .. داري ..
وافكر باللي صار اليوم ..
احداث عجيبة ..
كأن الله يجازي ام خالد بعمايلها ..
وكأن الله يفتح جدامي طريج ما ادري اذا و شر او خير ..
وكأن الله يعوضني عن اللي فقدته ..
يا الله يا عالم اللي في القلوب ..اهديني وبسر لي امري ..
انت ادرى بالخير والشر ..
فإذا كان اللي صار خير ..فالحمدلله حمدا كثيرا ..
وإذا كان شر فأني لا اسالك رد القضاء ولكن اسالك اللطف فيه ..


يتبع <<<


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغرور البريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

ذكر العقرب القرد
عدد المساهمات : 264
نقاط : 553
تاريخ الميلاد : 20/11/1992
تاريخ التسجيل : 31/05/2010
العمر : 25
المزاج : هادىء

مُساهمةموضوع: رد: لحظـــة حـب / رواية كامله   الخميس أكتوبر 27, 2011 1:20 am

التكمــــــــــــــــــــــــــــــــلة " الحلقة السابعة عشرة "
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ماادري من وين طلعت لي انت بعد ..
يا الله ارحمني من غيث ..شكله متسلط .. ومتكبر ..
آآخ يا يبا من بعد وفاتك بدا يتسلط علي ..
نزلت راسي ومعاه نزلت دمعتي اللي ما قدرت اخفيها ..
دخلت علي حنان اخت حمد رفيجتي الوحيدة ومخبأ اسراري ..
حنان: الهنوف يلا ما تبين تغدين؟؟
لفيت بويهي عنها عشان لا تشوف دمعتي بس ما قدرت ..كافي اني تحملت طول فترة احتضارابوي وما نزلت مني دمعة وحدة ..
يا ليته مات ومعاه هالسر ..ليته ما قال لي ..
انا اصلا ما كنت ناوية اقوله بس حمد اصر ان غيث يعرف ..
نزلت بعد دمعتي شلال من الدموع ..
تفاجأت حنان من بجيي ..تقربت مني وحطت راسي على صدرها ..وظليت ابجي وابجي ..وهي ما سألتني شنو السبب ..
محد يعرف باللي فيني ..ولازم اتعلم اشلون ألجم مشاعري جدام الكل عشان بدر
..لا يحس .. كافي ان موت ابوي كدره وخلاه يكره الناس ويحس بالنقص ..
هديت شوي وبعدها رفعت راسي عن صدر حنان ..واول ما طاحت عيني بعينها شفت
اسئلة وايد بس انا مابي اجاوب او بالأحرى مارح اجاوب ابدا لا الحين ولا
بعدين ..
قالت حنان ..
حنان: ارتحتي ؟؟
هزيت راسي بايجاب ..فقالت هي ..
حنان: قومي غسلي ويهج ونزلي معاي عشان نتغدا ..
ماكنت مشتهية بس عشان بدر لايحس بشي ..رحت الحمام عزكم الله وطلعت منه لقيت
حنان لسة تنطرني ..نزلنا يميع الصالة ..لقينا ام حمد تحط الجلاصات والصحون
وحنين معاها وحمد يلاعب بدر بالبلاي ستيشن اشتراه خصوصي لبدر ..
لما شافتنا ام حمد قالت وهي تبتسم ..
ام حمد : هلا والله هلا بزوجة ولدي ..
انتبه حمد للكلمة فالتفت لنا وابتسم ..فصرخ بدر ومعلن الفوز ..فقال حمد ..
حمد : غشاش .. استغليت التفاتي لورا وسجلت صح ؟؟
قال بدر وهو يطلع الشريط وواثق من نفسه ..
بدر : انت اصلا ما تعرف تلعب ..الهنوف احسن منك ..
قالت حنين ..
حنين: افا حمد ..مو جنك انهنت ؟؟
قالت حنان ..
حنان: خلاص عيدوا اللعبة ..
قالت ام حمد ..
ام حمد: لا لا خلاص الحين وقت الغدا ..
قاموا كلهم وانا قعدت على الطاولة ويمي حنان وجدامي حنين ويمي الثاني بدر
وعلى راس الطاولة ام حمد وعلى يسارها حمد ..اللي كل شوي يقذفني بوحدة من
نظراته ..
مسكين حمد عبالك بتشوفني مرة ثانية ..مايدري ان الخبل غيث يبيني اقعد عنده ..ذابحته الرجولة ..
وقهرني يوم قال انتي قاصر .. انا قاصر؟؟!!!
انا اوريك ان ما كرهتك في عيشتك ما اكون الهنوف بنت غيث ..
صح اسمه على اسم ابوي .. مالت خلاص كنت احب هالأسم بس الحين كرهته .. حسيت بعباتي تنشد ..فالتفت لقيته بدر قاعد يشدها ..قال هو ..
بدر: قلت لحمد انج ما رح تقعدين هني ؟؟
كان يساسرني ..بس انا انصدمت منه اشلون عرف ؟؟
سألته ..
الهنوف : اشلون عرفت ؟؟
قال بدر وهو مغتر بنفسه ..
بدر: سمعتكم طبعا ..
استنكرت هالتصرف وقلت بعصبية بس علالخفيف عشان محد يسمع ..
الهنوف : وانا جم مرة قلت لك لا تصوخ من ورا البيبان ؟؟
قال بدر كأنه يهددني ..
بدر : لا تخافين ما قلت لحمد..
بعض المرات احسن ان عقله اكبر من سنه ..صج انه ذكي بس ما يستخدم هذا الذكاء اللي في اوقات محددة ..
قلت بعصبية شوي ..
الهنوف : تهدد ويا ويهك ؟؟
طالعني شوي ..بعدين ضاقت عينه وقال بصوت عالي ..
بدر : حمد..
بطلت عيوني على وسع ..بغيت اسكته بس هو قال حمد ..
حمد: نعم يو بو المصايب ..
طالعني وقال بتحدي ..
بدر : صج ان طلع لي ولد عمة ؟؟
لا تستعبط رجاءً
قرصته بريله .. فقام هو ودار للناحية الثانية ووقف عند حمد اللي قال ..
حمد: ئي صج .. ليش الهنوف ما قالت لك ؟؟
ولما نطق اسمي طالعني .. وانا من الفشلة اللي حطني فيها بدر الغبي ..نزلت عيني باحراج ..
فقال بدر ..
بدر : قالت لي ..وهو امس ياه وقال انه يبي الهنوف وانا نعيش عنده ..مو جذي الهنوف ؟؟
رفعت راسي بحنف وغضب ..ووجهت نظراتي لبدر اللي رد مكانه وقعد يمي وقال يساسرني ..
بدر : هذا احسن من القعدة مع حمد بروحكم الغريب عنج ..
التفت له وقلت ..وانا اطق القفشة على الطاولة بغضب ..
الهنوف : حمد مو غريب ..
كان صوتي عالي لدرجة كافية بأن توصل كلماتي لمسامع حمد ..ساد الصمت لدقيقة تقريبا ..بعدين انفجروا كلهم يضحكون ..
استغربت انا وقعدت انقل نظراتي بينهم .. واللي فشلني ان حمد كان يبتسم ويطالعني برومانسية ..
اشفيه هذا ؟؟وواشفيهم هذولا يضحكون ؟؟
قالت اخيرا حنان اللي حاولت تكتم ضحكتها ..
حنان: اول مرة اعرف انج تحبين اخوي جذي ..
طالعتها بقهر وخجل واضح .. فقالت هي ..
حنان: هذا تدبير من حمد عشان يعرفج إذا تحبينه ولا لأ ..
ارتبكت ..والتفت لحمد اللي قال ..
حمد: والحين عرفت ..
بغيت اتكلم واقول لا تفرح وايد لأني ما افكر بالزواج اصلا ..ورضيت فيك لأن ابوي كان حاس انه بيموت وعشان جذي خطبني لك ..
بس كل اللي سويته اني قمت من الطاولة منحرجة وبنفس الوقت خايفة اقول لحمد اني مابي اتزوج ..
هذا جزاتهم اللي عدوني وحدة منهم ..
بس لازم يعرف لازم ..
بعدها يتني حنان ..وقالت وهي واقفة عند الباب ..
حنان: ترى حمد زعلان ليش انج بتروحين عند ولد عمتج ..
طالعتها بحقد فهي قالت وهي تبتسم ..
حنان: انا مالي ذنب ..حمد اللي اصر يسوي الخطة ..
ما رديت عليها .. فقعدت يمي على السرير ..وسالت ..
حنان: متى بتروحين مع ولد عمتج ؟؟
قلت وانا اطالع الدريشة ..
الهنوف : قالي انه رح يخليني جم يوم بعدين اييني ..
حنان : خلاص يعني حمد رح يطلبج منه ..
التفت لها وقلت بحزم..
الهنوف :ماله شغل هو ..
طالعتني باستغراب وقالت ..
حنان : اشلون ماله شغل ؟؟ مو هو ولي امرج .. خلاص هو اللي يزوجج..
تنرفزت من اهلسالفة ولأني مابي انفجر في ويهها لفيت ويهي عنها ..
ماني ناقصة هم ..
الله يستر ... ويعدي قعدتي عنده على خير ..
*************************************
قرر خالد انه يسفر امه ..وفاجأني بهالقرار بالمستشفى لما ييت اشوفه ..
غيث: من صجك؟؟
قالو وعيونه على الدريشة ..
خالد : طبعا من صجي ..تبيني اخليها جذي يعني ؟؟
كان يكلمني بحدة شوي ما الومه ليلة زواجه كانت زفت ..
قلت بهدوء ..
غيث:اللي تشوفه ..متى رح تسافر ؟؟
قال بنفس الوضعية ..
خالد : اليوم ..انا زهبت كل شي ..واليوم الساعة خمس بطير الطيارة ..بسافر انا وامي وابرار ..
طالعت ساعتي لقيتها ثلاث زهب كل شي ..ولا حتى قالي .. خالد صاير عصبي ..واي
احد يناقشه يكون آخر يوم في عمره ..حتى مرته ما كلمها بالتلفون ..
قلت مستسلم ..
غيث : تروحون وتردون بالسلامة ..
التفت هالمرة لي وقال بجمود ..
خالد : بسافر وانت دير بالك على البيت ..
واعرف معنى كلمته هاذي ..قصده هاجر ..للين الحين ما سامحها ..ولا انا بعد بس على الأقل يرحمها شوي ..
حتى ما خلاها تيي تزور امي ..منعها منها ..حرام عليك يا خالد حرام ..
قعدنا نتناقش في امور السفر واختارهو يسفرها امريكا .. وانا وعدته اني اساعده وقت ما يحتاجني ..
دخل علينا الفريق الطبي الخاص بالعلاج في الخارج ..
وتم الموضوع ..نقلوا ام خالد للطيارة وهي في غيبوبة .. وماتدري عن نفسها ..
هاذي ام خالد اللي ما كان احد يقدر يسلم من لسانها ؟؟؟
هاذي ام خالد اللي ورتني الويل ؟؟
هاذي ام خالد اللي ما عرفت طعم الحياة وانا تحت رحمتها ؟؟
سبحانك ربي ..انت اكبر من كل شي ..
سوى خالد الأجراءات وابرار الحقتنا للمطار ويت مع اخوها اللي وصلها ..سلمنا عليهم ..لوما ياه دور الوداع ..
عانقت خالد عناق طويل... ما اقدر ابعد عنه وايد ..
صج اني سافرت برة لمدة خمس سنين ..بس هو كان ايي ويقعد عندي جم شهر ويرد الديرة ..
ونعم الأخ..
قال خالد بعد ما اختفى قناع الجمود اللي كان لابسه قبل ساعات ..
خالد:ديربالك على روحك وهاجر بعد ..
ونزل راسه شوي وقال ودموعه تتجمع على عيونه ..
خالد: سلم عليها وقولها اني مسامحها على كل شي ..
ورد عانفني هالمرة بقوة اكبر ..
اول مرة اشوف دموع خالد ..
مسح دموعه بسرعة .. وسلم علينا ومشى لبولبة المغادرون..
والله اعلم متى بيرد ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغرور البريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

ذكر العقرب القرد
عدد المساهمات : 264
نقاط : 553
تاريخ الميلاد : 20/11/1992
تاريخ التسجيل : 31/05/2010
العمر : 25
المزاج : هادىء

مُساهمةموضوع: رد: لحظـــة حـب / رواية كامله   الخميس أكتوبر 27, 2011 1:22 am

الحلقـــــــــــــــــــــــــــــــــة الثامنة عشرة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــ

ماكان فراق خالد بالأمر الهين علي ..

بس هذا مهد لي اني اقدع مدة اقامة الهنوف عند حمد الزفت ..
قمت من السرير بعد ما نمت شوي وانا افكر بهالشي ..
اليوم لازم تكون في البيت عندي ..
طلعت من الغرفة ونزلت تحت ..لقيت هاجر قاعدة بروحها تطالع تلفزيون ..فقلت لها ..وانا ابتسم..
غيث: وينج ما شفتج على الغدا ؟؟
الفت لي هي وقالت ..
هاجر: كنت نايمة ..
قعدت يمها وشفتها تطالع الأخبار ..فقلت وانا امسك الريموت ابي اغير ..
غيث: اشتبين بالأخبار ؟؟ تضيق الخلق .
ما ردت علي هي ..بس بعدين قالت بصوت غريب..
هاجر: غيث..
التف لها لقيته تطالعني كأنها تبي تخترق عيوني من نظراتها ..
هاجر : انت مسامحني ..على اللي سويته ؟؟
تفاجأت من سؤالها ..بس ابتسمت وقلت وانا امسح على راسها ..
غيث: حبيتبي هاجر ..كل واحد يغلط بهالدنيا بس اهم شي..نتعلم من غلطنا ..
سكت لأن الذاكرة ردت بي لورا تسع شهور ..يوم سويت بلوتي ودعمت البنت ومات ابوي من جراء الخبر ..
الله يعلم ياهاجر من اشد توبة انا ولا انتي ..
سألتها ..
غيث: انتي ندمانة ؟؟
هزت راسها بايجاب وقالت بصوت حزين ..
هاجر: ندمانة على اللي سويته الحين وقبل .. واحسن اني ضيعت عمري بهالأشياء اللي مالها معنى ..
المجلات الهابطة والأغاني والرفيجات اللي مالهم هدف في الحياة ..و..
وسكتت ..
قلت ..
غيث : كملي ..
نزلت راسها هي وقالت ..
هاجر: ومعاملتي لك ..
تقربت منها وقلت ..
غيث: انا مسامحج على كل شي ..
ابتسمت هي اخيرا ..فقلت انا ..
غيث: هجورة ..
طالعتني ببراءة ما تخيلت في يوم تكون عندها ..
غيث: خالد يسلم عليج ويقولج هو مسامحج ..
استانست هي ..ولمتني ..
حرام كانت محتاجة احد يواسيها ..بس احنا كل اللي سويناه ان زدنا ايامها سواد ..
قلت لها عن الهنوف وان بنت خالي ..ورح تيي تعيش عندنا وهي رحبت والحمدلله رضت ..
طالعت الساعة لقيتها ست ..استأذنت منها وطلعت بعد ما طمأنتها على ردتي بسرعة ..
ركبت سيارتي واتجهت لبيت حمد ..
دقيت على حمد وعلمته اني ياي ..
وصلت البيت ..واستقبلني حمد اللي وداني الديوانية ..
خلاني وطلع اييب الجاي ..
انا بس اشوف حمد احس ان عفاريت الدنيا تنطط جدامي وهالدور في بيته ؟؟
ياه حمد مع الجاي ..قعدنا سولفنا شوي .. وبعدها .. قلت ..
غيث: حمد ممكن تنادي الهنوف ؟؟
رماني بنظرات مبهمة ..وكأنه منغث ..
مصدق عمرك خطيبها ؟؟
ان ما فصلتكم عن بعض ما اكون غيث ..
غاب حمد لحظات وبعدها رد ويا الهنوف ..اللي كانت ماسكة ايد بدر ..
بدر اول ماشافني ياه عندي ..ونط على ملابسي ..وقال ..
بدر : هلا بولد العمة ..
طالعتها متفاجأ من طريقته ..كأنه يعرفني من زمان ..ابتسمت ..وقلت
غيث: هلا بولد خالي بدر ..اشلونك ؟؟
بدر: حمدلله .. اشلونك انت ؟؟
غيث: انا الحمدلله .. ها مستعد ؟؟
طالعني بعدين طالع الهنوف ..وقال ..
بدر: الراي راي الهنوف ..
طالعت الهنوف ..وقلت ..
غيث: اشلونج الهنوف ؟؟
قالت بدون نفس ..
الهنوف : هلا .. انا الحمدلله ..
نزلت بدر عني ..وقعدته يمي .. والتفت لهنوف مرة ثانية ..واللي كان حمد قاعد
يمها بنفس الكرسي بس بعيد شوي وهذا رفع من حرارة الموقف ..
قلت وانا احاول انسى المنظر اللي شفته توني ..
غيث: انا ياي اليوم عشان اقولج اني ..ياي آخذج انتي وبدر ..
طالعتني بعدين منصدمة بعدين طالعت حمد .. الي قال ..
حمد : بس استاذ غيث انت قلت بتخليها جم يوم ..
بغيت اقوله انت مالك شغل ..بس تذكرت اني قاعد في بيته .. وقلت .
غيث: خالد اخوي سافر مع مرته وامه ..وان اكنت متخوف من قعدة خالد والهنوف
في بيت واحد وهم اغراب عن بعض .. بس الحين الحمدلله الوضع صار احسن ..
قامت الهنوف وقالت بحدة ..
الهنوف : انا ماني لعبة عندك تقولي مرة رح اخليج ومرة تعالي عندنا ..
وقف حمد وقال .
حمد :الهنوف ..مايصير ..استاذ غيث ضيف عندنا ..
لا والله زين تعرف الأصول ..
طالعت الهنوف اللي قلبت ويهها عني .. وقلت ..
غيث: الهنوف انا ياي بهدوء ..مابي مشاكل .. قلتلج مرة اللي طافت اني رح
اخليج جم يوم بس الحين الوضع عندي في البيت صار احسن .. فارجوج لا تجبريني
اسوي اي شي مو زين ..
قلت هالكلمات احذرها ..عشان تعقل ..
انتي آخرتها بتكونين عندي في البيت اليوم ولا بعدين ..
كانت تطالعني بحقد وكره ..وانا نزلت نظراتي ونقلتها للأرض ..كأ،ي انا اللي مسوي شي غلط مو هي ..
طلعت هي من الديوانية ..وبدر وراها ..وانا وحمد بقينا ..
فقال حمد ..
حمد : اعذرها استاذ غيث .. البنت ابوها متوفي من جم اسبوع ومو متخيلة تكون عندك لأنها ما تعرفك ..
طالعته ببلادة وبرود ..
مو ناقصك انت بعد ..
طلعت من الديوانية ..وقلت لحمد ..
غيث: انا انطرها بالسيارة ..
ومشيت لسيارتي ..وقعدت فيها انطر الكونتيسا الهنوف واخوها ..
بعد نص ساعة من التنقيع ..يت ..ومعاها جنطتين ..طلعت من السيارة ..وشلت عنها ..
حطيتهم في في الكرسي اللي ورا ..
قعدت الهنوف يم الجنطتين الصغار ومشينا وبدر يمي ..
طول الطريج كنا ساكتين .. وصلنا البيت ..
طلعت هي من السيارة ومعاه جنطة وحدة ..والباجي انا شلته ..وبدر معاي ..
وقفت هي عند باب البيت ولما انا ييت قلت ..
غيث: دخلي ..حياج الهنوف ..
دخلت انا ..وهي وراي ..
قال بدر بانبهار..
بدر : الله ..رح نعيش هني للأبد ؟؟
ابتسمت انا وقلت ..
غيث: ئي حبيبي ..
نزلت الهنوف الجنطة وانا ناديت الخدامة ..وصعدتها فوق ..نزلت هاجر ..وسلمت على الهنوف اللي كانت باختصار ..وبرود..
الله يا الهنوف ..انتي بس لو تشلين الفكرة السودة اللي حاطتها في مخج عني ..
بتعيشين بسعادة ..
************************
طول الأيام هاذي ماني قادر اصدق اللي يسويه فيصل .. عمري ماتوقعت ان فيصل نذل لهدرجة ..
سمعت طق على الباب ..
جراح: ادخل ..
دلخت سارة ..اللي وقفت عند الباب ماسكه مقبضه ..
سارة: الغدا ..
كنت اطالع اوراق تخص الشغل بس اشغلتني افكاري ..قلت بدون ما اطالعها ..
جراح: ان شاء الله ..
طلعت هي وصكت الباب ..ما اعتقد ان يهمها اتغدا ولا لأ..
لازم اتفاهم مع الزفت اللي اسمه فيصل ..
ان شاء الله بس القاه ..
دقيت عليه بس مايرد ..
طلعت من الغرفة ورحت للصالة ..لقيت سارة قاعدة تاكل ..مو قلت لكم ما يهمها آكل ولا لأ ..
قعدت على الطاولة..حطيت لروحي شوي ..وبديت آكل ..
خلصت سارة وقامت ..راحت المطبخ وبعدها طلعت منه ..تسندت على الطوفة ..حسيت ان في شي ..
ناديتها بس ماردت علي ..ناديتها مرة ثانية ..بس ..هي ..
طاحت ..بسرعة البرق قفزت عندها ..طقيت خدها عالخفيف ..تفتح عيونها بعدين تغمضهم ..ناديت الخدامة تييب العباة والشيلة بسرعة ..
وطرت فيها المستشفى ..وهناك .. عرفت انها ..
انها ..حـــــــــــامل ..
الدكتور: مبروك يا ابني ..
قلت بفرح ممزوج بخوف وتفاجأ ..
جراح: الله يبارك فيك ..
الدكتور : هي دلوأتي في الشهر التالت .. صارلها اسبوعين بتجيني وتراجع .. بس هي ..
اسبوعين تراجعه ؟؟ يعني هي كانت تدري انها حامل ؟؟؟
صعقت لهالخبر .. ماتبي تقولي ؟؟
كمل الطبيب وقال وهو يساسرني ..
الطبيب:هي كانت تجيني عشان تنزل البيبي ..
طالعته الطبيب بصدمة ..
تبي تنزله ..
من هول الصدمة عتمت جدامي الدنيا للحظات ..وقعدت على الكرسي منهار ..
اشلون تسوي فيني جذي ؟؟
اصلا ليش تفكر جذي ؟؟ ليه؟؟
بعدها اسمحولي اني اشوفها .. دخلت عليها وانا بصدري نار تكفي تحرق الأرض كلها ..
كانت صاحية ولافة ويهها عني ..
جراح: سلامات..
قلتها اتطنز ..فالتفت هي على صوتي .. وكانت دموعها تسيل على خدها ..
تبجين على شنو ؟؟
على سواد ويهج ؟؟
ولا عشانج حامل مني ؟؟
تقربت منها ..وقلت بحقد ..
جراح: ليش سويتي جذي ؟؟
غمضت هي عيونها وقالت ..
سارة : انا ..ماابيك ..
جرحتني .. جرح كبير في قلبي .. بس تداركت الموقف وتحملت وقلت ..
جراح: ما يمني ..ليش تبين تنزلين الياهل ؟؟ ليش تبين تحرميني منه ؟؟
قامت هي من السرير وقعدت .. وقالت باندفاع ..
سارة : يا اخي ماابيك غصب ..ارحمني ..وطلقني ..
وصرخت بأعلى صوتها ..
سارة : طلقــــــــــــــــــــــني ..

ما كنت اظن انهم من اصحاب الملايين .. اغنيا ..بيتهم حلو .. وايد ما شا الله ..

دلتني هاجر لداري اليديدة دخلتها ..
قالت هاجر وهي واقفة عند الباب ..
هاجر : هاذي دار سارة اختي سابقا بس هي الحين في بيت ريلها ..
التفت لها وقلت بتفهم..
الهنوف : الله يسعدها ..
وقعدت اتأمل الغرفة عدل .. ما شاء الله حيل حلوة .. وحتى لونها لوني المفضل وردي ..
بعدها ساعدتني هاجر بتفريغ جنطتي ..
هي تطلع الملابس من الجنطة وانا احطها في الكبت ..
وفي هذه الأثناء ..طالعتني هاجر وقالت ..
هاجر : ليش لابسة الشيلة ..شيليها ..
ما حبيت اشيلها خفت يدخل علينا بأي وقت ..
قالت تطمني ..
هاجر: غيث لما يبي يدخل يطق الباب او ينبهج على الأقل بصوته ..
قالت جذي وهي تبتسم .. ما حبيت اردها فشلت العباة والشيلة لأن الجو كان حار شوي ..
خلصنا ترتيب الملابس ..
بعدها رتبنا الغرفة من الغبار ..
كل هذا اخذ منا ساعة ونص تقريبا ..
طلبت مني هاجر ننزل تحت ..فرديت لبست عباتي وشيلتي .. وردينا للجو الحار مرة ثانية ..
كنا نطالع تلفزيون .. هاجر كانت مندمجة ويا الفيلم بس انا كنت بعالم ثاني ..هني تذكرت بدر ..ما شفته ..
سألت هاجر ..
الهنوف: بدر وينه ؟؟ ما اسمع حسه ..
ما التفت لي وقالت وعيونها على التلفزيون ..
هاجر: اعتقد ان غيث خذاه ..
خذاه ؟؟؟
ما تكلمت .. بعد دقايق دخل بدر الصالة .. ولما شفته قلت ..
الهنوف : وينك ؟؟
قال وهو مستانس ..
بدر: غيث وداني الملاهي ..
الملاهي ؟؟ وانت حيل مستانس ؟؟
قلت ببرود..
الهنوف : روح غير هدومك عشان تتعشى يلا ..
طلع بدر فوق وانا قلت لهاجر ..
الهنوف : هاجر وينه مطبخكم ؟؟
هالمرة التلتف لي هاجر وقالت وهي تأشر وراي ..
هاجر : وراج ..دخلي الباب هذا ..
وردت طالعت التلفزيون ..
دخلت انا المطبخ .. لقيت الخدامة قاعدة تسوي العشى ..
ولأن بدرما يحب اكل اخدم قعدت اسوي شي خفيف حقه ..
بعدها سمعت صوت رجولي وعرفت انه رد ..
لبست شيلتي .. اللي كنت لافتها حوالين رقبتي ..
وطلعت من المطبخ .. كان غيث صاعد فوق والحمدلله ما شافني ..
بعدها نزل بدر وعطيته عشاه ..وانا قعدت انطر العشا اللي بتسويه الخدامة ..
قعدت اطالع الفيلم اللي تشوفه هاجر ومندمجة فيه حدها ما اعتقد ان حلو ..
انا اصلا ما تستهويني الأفلام الأجنبية .. ولا التلفزيون اصلا ..
يت الخدامة ومعاها العشى وقعدنا ناكل انا وهاجر ..
خلص الفيلم اخيرا .. وقعدت تاكل هاجر بهدوء ..لأنها قبل ما كانت تاكل عدل
كل ما تطلع لقطة اكشن هدت اللي في ايدها ولزقت عيونها في الشاشة ..
سألتني هاجر ..
هاجر: ماقلتلي الهنوف جم عمرج ؟؟
الهنوف : عشرين ..
قالت بدون اهتمام..
هاجر: قد سارة ..
طالعتها مو فاهمة فقالت توضح ..
هاجر : سارة اختي .. المتزوجة ..
خلصت العشا وقعدت انطر هاجر تخلص لأن ما يصير اقوم وهي لسة ما خلصت ..
بس ابي اقوم اكيد الحين ينزل غيث ..وانا مابي اقعد في مكان هو موجود فيه ..
وللأسف نزل غيث قبل ما انا اصعد فوق ..
نزلت عيوني الأرض وما اهتميت ..رفعت نظراتي ونقلتها لبدر .. اللي كان حاط سبيس تون .. سمعته يكلم اخته .. بس ما انتبهت للكلمات ..
" الهنوف "
انتفضت من صوته .. التفت له ..
كان ياكل شوية من البطاط اللي سويته الخدامة .. وقال ..
غيث: كليتي ؟؟
طالعته ببلادة وبرود ..
توك تسأل؟؟
فقالت هاجر وهي تبتسم ..
هاجر : قلته له كلت بس مو راضي يصدقني ..
ابتسمت مجاملة لهاجر ..
الهنوف : ئي الحمدلله كليت ..
التفت لبدر مرة ثانية وردت لي التكشيرة مرة ثانية ..
وانت شكو آكل ولا لأ ؟؟
حيل مهتم ويا ويهك ..
طلع كونان رسومي المفضلة ..
من كثر قعدتي بالبيت اطالع مع بدر سبيبس تون ..
وفوق كل هذا استنتج منو القاتل ..
وقفت عشان اقرب من التلفزيون اكثر ..
فقالت هاجر ..
هاجر : تحبينه ؟؟
التفت لها وهزيت راسي بايجاب ..ولغبائي الكبير طالعت غيث بدون قصد ..والي كان يطالع التلفزيون
وفجأة التفت لي ..وانا بسرعة لفيت ويهي للتلفزيون وقلت ..
الهنوف :بدر ..ارفع الصوت شوي ..
مسك بدر الريموت ..بس ما رفع الصوت غير القناة بالغلط ..لأنه ما يعرف للريموت ..
غيث: خلاص انا برفع ..
قام وراح عند بدر واخذ الريموت وحط على سبيبس تون وعدل الصوت ..
والتفت لي وقال ..
غيث: جذي زين ؟؟
كانت تأثير نظرته لسة تحرقني ..
انتوا مو شامين شي ؟؟
سمعت اللي قاله بس لساني ما ادري اشفيه انربط ..
فقالت لي هاجر ..
هاجر : الهنوف .. غيث يحاجيج ..
طالعتها بعيدن طالعت غيث ..
قمت وقلت بارتباك ..
الهنوف : خلاص مابي اطالعه ..
وصعدت داري .. وكنت امشي بسرعة ..
ماادري نظراته هاذي تلسعني .. احسها تحرقني ..
دخلت الغرفة ..وصكيت الباب ..
قعدت على السرير ..
العيون هاذي شايفتها من قبل ..
فصخت العباة والشيلة .. وعلقتهم ..
ورحت آخذ حمام ..
بعد ما خلصت .. كنت انشف شعري القصير .. وجدام المنظرة ..مسكت المشط ..ونزل كم القميص شوي ..بين الجرح اللي اصبت في قبل شهور ..
من جراء الحادث اللي صارلي ...
مابي اذكر شي ..مابي ..
والأحداث ما اعتقد تهمكم ..
طقت علي هاجر الباب ..وسمحت لها بالدخول واول ما شافتني قالت بقلق ..
هاجر: تعبانة الهنوف ؟؟
قلت لها وانا ابتسم احاول اطير الشكوك من بالها ..
الهنوف : لا ..بس نعست شوي ..
هاجر : خلاص اخليج ترتاحين ..
طلعت وطفت الليتات وصكت الباب ..
وانا بسرعة قياسية نمت ..
********************************
تقلبت على السرير اكثر من مليون مرة ..
مو قادر انام ..
ماا دري ليش تبي تتطلق ؟؟؟
تعرفون ليش ؟؟
بعد ما صرخت تبي الطلاق ..
ما عرفت شنو اسوي او اقول كلي اللي سويته اني طلعت من الغرفة والمستشفى بكبره ..
انا ناقصج انتي بعد يا سارة !!!!
كافي فيصل وبلوته ...
فيصل !!
تذكرت ..بسرعة رحت دقيت عليه ..
بس هم تلفونه مغلق ..
أفففففففففففف
حذفت التلفون على السرير ...
ما اقدر اسوي شي الحين ..
غير النوم ..
وفعلا نمت ...
قمت على صوت المنبه ..وكانت الساعة اربع ونص ..
بيأذن بعد شوي ..
رحت توضيت وطلعت للمسيد ..
صلينا الفير ..
وقعدت ادعي ربي يهدي سارة ..وفيصل ..
رديت البيت ..ومع كل فير متعود اني العب رياضة ..بس مالي خلق ..
صعدت داري ..وقعدت على السرير ..واستسلمت للنوم .
صحيت على صوت التلفون المزعج ..وكان رقم ابوي ..
جراح: هلايبا ..
بس طلعت امي ..
امي : يما جراح الحق علينا فيصل بالمخفر ..
صعقت .. بالمخفر ..ٌلت ..
جراح: ليش اشصاير ؟؟
امي : ماسكينه ومعاه مخدرات ..
وهذا اللي كنت خايف منه ..
بدلت هدومي وبسرعة طلعت للمخفر المنطقة لأني ساكن بنفس المنطقة اللي فيها بيت ابوي ..
دخلت المخفر وشفت امي وابوي قاعدين ..
ولحسن الحظ طلع فيصل بروحه ..
اول ما شافه ابوي صكه كف .. لف ويهه ..
احسن يستاهل .. بس انا وقفت بينهم لأن ابوي ما اكتفى بالطراق ..
فقلت احاول اهدي الوضع ..
جراح: يبا بس خلاص احنا في المخفر ..الناس بيتيمعون علينا ..
امي مسكت ابوي وطلعته ..وانا التفت لفيصل ..أللي كان ساكت ..
اعتقد حس بغلطته ..
جراح: امش ..
ودزيته عشان نطلع برة .. امي وابوي اعتقد راحوا وانا اخذت فيصل .
وبالسيارة ..
جراح: اشسالفتك انت ما تقولي ؟؟
قال بهدوء ..
فيصل : انا بريء ..واثبت برائتي ..
التفت له وقلت ..
جراح: شنو اللي ماسكينه عليك ؟؟
فيصل : مخدرات .. لقوا مخدرات بجيب القميص ..بس ما كان لي ..واحد من الأنذال حطه عندي ..
الحمدلله طلعت برائته ..
بغيت انصحه بترك الخمة اللي مرافجهم .. بس طبعا عمك اصمخ ما رح يسمع ..
والحين ياه دور الصور ..
اخذته عندي البيت ..واستانس هو ..وقال ..
فيصل : اول مرة ادخل بيتك تصدق ؟؟
وايد فرحان ؟؟ انا الحين بفرحك عدل ..
قلت ..
جراح:اقعد هني بروح داري وراد ..
وبطريجي خليت الخدامة تسويله عصير وتعطيه ..
صعدت داري .. وطلعت الصور .. وجيس المخدرات ..ونزلت مرة ثانية ..شفته يشرب العصير وهو حاط ريل على ريل ..
وصلت لعنده وقطيت الصور على الطاولة ..طالع الصور ..بعدين طالعني بصدمة ..
قال بصوت خافت ..
فيصل: شنو هذا ؟؟
قلت بعصبية ..
جراح : انا المفروض اسالك شنو هذا ؟؟
سكت هو ومسك الصور وقال بحدة ..
فيصل : انت ماتقولي ليش تفتش وراي ؟؟
تقربت منه واخذت الصور بعصبية وقلت ..
جراح: ما تبي احد يعرف ؟؟ الله كشفك .. انت ماتخاف ربك ...تفضح البنت .. يااخي حس ولو مرة وحدة .. انت ما عندك دم ..
مد ايده يبي ياخذ الصور بس انا بعدت ايدي وقلت بتهديد ..
جراح: والله يافيصل إذا ما تعدلت ..باخذ الصور هاذي للمخفر ..
وطلعت جيس المخدرات وكملت ..
جراح: وجيس الزفت اللي تطفحه للمخفر ..واقول لهم انك تاجر مخدرات وتاجر بالأعراض ..
كملت بصراخ ..
جراح: عبالك صدقت انك برئ من تهمة المخدرات ..يمكن برءت نفسك جدام المخفر
..بس ورب الكعبة إذا عرفت انك تسوي حركات مو عاجبتني بنفذ تهديدي بأسرع قوت
ممكن ..
قال فيصل يتمسكن ..
فيصل : تسجن اخوك ؟؟
قلت بدون وعي ولا ادراك وبعصبية مجنونة ..
جراح: واسجن ابوي لو شفته يسوي شي حرام ..
طالعني بنظرات مصدومة ..بعدين طلع ..
وهذا مطلع للأيام السودة اللي تنطرني ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغرور البريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

ذكر العقرب القرد
عدد المساهمات : 264
نقاط : 553
تاريخ الميلاد : 20/11/1992
تاريخ التسجيل : 31/05/2010
العمر : 25
المزاج : هادىء

مُساهمةموضوع: رد: لحظـــة حـب / رواية كامله   الخميس أكتوبر 27, 2011 1:23 am


الحلقــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة التاسعة عشرة
قعدت من النوم ..لقيته نايم ..راسه على السرير وهو قاعد على الكرسي ..
يا الله صباح خير .. شلي يابه عندي هذا ؟؟
امس لما صرخت عليه كنت منقهرة منه ..انصدمت اني حامل .. مابي ..مابي ..بروحي ابي افتك منه بعد اكون حامل ؟؟؟
هذا رح يزيد من اصراره ..
امس بغى يذبحني لولا انه مسك روحه على آخر لحظة .. اول مرة الصراحة اشوف جراح معصب ولهدرجة..
" صحيتي ؟؟"
التف له لقيته قاعد يطالعني وهو يتمغط ..
قام من السرير وراح الحمام يغسل ويهه ..وطلع .. وقف عند الدريشة وازاح
الستارة .. خلا نور الشمس يدخل ..وبطل الدريشة ..سرت في جسمي قشعريرة ..من
الهوا البارد شوي ..
جراح:شحلاة الهوا ..
تغطيت عدل باللحاف .. وجراح واقف يتأمل الجو برة ..
لاوم نسحم الخلاف اللي بينا ..والحل الوحيد الطلاق ..
قلت كوحدة حسمت امرها ..
سارة : ما فكرت باللي قلت له لك امس ؟
مارد علي في البداية .. بس قال وعيونه لبرة ..
جراح:ئي فكرت ..
حمدلله ..
سارة : وشنو قررت ؟؟
هالمرة التفت لي وطالعني بابتسامة ..تقرب مني وقعد على السرير ..وقال ..
جراح: رح اسوي اللي يريحنا احنا الأثنين ..
استانست ..يعني بيطلقني .. اخيرا ..
قلت اواسيه ..
سارة: لا تخاف ولدك او بنتك ..رح اخليك تشوفهم .. ما اقدر امنعك عنهم..
قال بثقة ..
جراح: ولا رح تقدرين اصلا .. لأني ما رح اطلقج اساسا ..
بطلت عيني منصدمة ..
قام من السرير وراح للدريشة وقال ..
جراح: كنت رح اطلقج ..بس بعد ما عرفت انج حامل ..
التفت لي وانا لسة على حالتي وقال بصرامة وحزم..
جراح: مستحيل ..
ساد الصمت بينا ..
ليش !!!! ليش !!!
انا مابيك ماابيك ...حرام عليك .. اكرهك يا بني آدم ..اكرهك..
قلت بصراخ اشبه بالعويل ..
سارة : ليش ..ليش ما تطلقني ..حرام عليك ..انا اكرهك اكرهك ..
تقدم مني ومسك جتوفي ..وهزني وقال بعصبية ..
جراح: يعني انا اللي احبج .. انا اصلا من اول ما عرفتج والمصايب تهل على راسي .. وآخرتها انتي ..
بس انا ما رح اخليج ..الياهل الياي في الطريج مستحيل يتربى بين ام واب مطلقين ..سامعة ؟؟
تبخرت دموعي من صراخه الحار .. ويهه كان مرعب .. ومخيف .. كأني كنت اطالع فيلم رعب ..وانتهى نهاية حزينة ..
دزني بقوة ..وطق ظهري على الطوفة ...
وقبل ما يطلع .. قال بأمر ..
جراح: زهبي اغراضج ..الظهر بمرج ونروح البيت ..
وطلع ...
ومعاه طلعت روحي ..
خلاص مكتوب لي اني اعيش مع واحد مغازلجي ..
مع واحد ما خلى بنت إلا عرفها ..
يا رب ..ارحمني ..
**************************************
"بدر يلا طولنا "
نطقت بهالكلمات وانا قاعد على الطاولة اتريق ..
ما ادري منو مسوي الريوق .. نزلت من فوق ولقيته على الطاولة ..
الخدامة ما تسوي جذي ..
ممكن تكون الهنوف ؟؟؟
ليش لأ ..
مع اني شبعت ..بس رديت كليت ..
مستحيل اطوف اكل مسويته الهنوف ..
نزل بدر من فوق .. وهو لابس لبس المدرسة .. حط جنطته على الكرسي وقعد ..
بدر : صباح الخير ..
غيث: صباح النور ..يلا بدوري حبيبي الساعة ست ونص ..
قال بصوت نعسان ..
بدر : تو الناس ..
قلت اضحك على شكله ..
غيث: انا عندي شغل وايد .. بقطك المدرسة .. وبعدين اقط الهنوف ..
قال وهو ياكل من اللي جدامه بكسل ..
بدر : الهنوف راحت المستشفى ..
راحت ؟؟ متى قامت ما شفتها .. انا قايم من صلاة الفير ..
سألت ..
غيث: وانت اشدراك ؟؟
طالعني بعيونه الحلوة ..وقال ببراءة ..
بدر : لأن دوامها يبدأ الساعة خمس ونص ..
غيث: انا صاحي من اربع ونص ما شفت احد ..
بدر : هي طلعت اربع ونص ..
ما شاء الله ..طالعة ن الفير ..وبروحها ؟؟؟
غيث: منو ايي ياخذها ؟؟
بدر : باص الممرضات ..
شرب شوية حليب وقام من الطاولة وقال..
بدر : يلا نروح ..انا خلصت .
التفت له بعد ما انتزعت روحي من افكاري ..
وديته المرسة .. ورحت الشركة ..
توغلت في الأوراق ..غشان اطرد صورة الهنوف اللي محتلة بالي كله .. وانغمست اكثر واكثر ..
لين ياني اتصال من البيت ..
غيث: هلا هاجر ..
هاجر : غيث ..الساعة ثنتين الحين .. مارح تييب بدر ؟؟
اووووه نسيته ... يا الله من كثر الشغل نسيت الولد ..
طرت لمدرسته ..طقيت هرن اكثرمن مرة ..بس محد طلع ..والمدرسة فاضية .نزلت من السيارة وسألت الحارس وعطيته مواصفات بدر ..
حمدلله انه تذكره لأنه مشى قبل شوي ..
بس اللي خوفني ان الحارس قال...
الحارس : ركب مع سيارة سودة اوي ...والواد عرف صاحب السيارة ..ومشة قبل ما تجي حضرتك بدقايق ..
سيارة سودة ؟؟؟
غيث: شنو نوعها ؟؟؟ ماتعرف؟؟
قال وهو يحاول يتذكر ..بعدين قال ..
الحارس :اه ..افتكرت .. نوعها يا سيدي فورد ..
سيارة سودة ..ونوعها فورد ..!!!!
حمد ...
حمد ياه واخذ بدر ..
صح!!
انا سألت عنه بالشركة قبل ما اطلع قالوا لي انه مو موجود واستأذن ..
غلى الدم في راسي .. هذا في كل شي يتدخل .. انا اعلمه ..
ركبت سيارتي ..بغيت اكلم الهنوف .بس مو معاي رقمها .. دقيت على البيت ..وردت علي هاجر ..
غيث: بدر ياه البيت ؟؟
هاجر : لأ ..
صكيت عن هاجر ..وطرت البيت .. انطره عشان ايي ..
صفت السيارة جدام باب البيت .. وانا نازل ..شفت سيارة تصفط يم سيارتي ..
وقفت اشوف منو.. وتبين لي انها سيارة حمد ..شفت بدر نازل منها ..
بس اللي صدمني أكثر اني شفت الهنوف تنزل منها بعد ...
مثل اللعبة اللي فصلت عنها الكهربا فجأة ..
وقفت مثل الصنم بس مصدوم..
طاحت جنظة الهنوف منها ..فنزل حمد من السيارة .. واخذ الجنطة ..
حمد: الهنوف ..
التفت الهنوف له ..وقرب منها ..وعطاه الجنطة ..
وهي بكل رحابة صدر تبتسم له ...
بغيت اصكها بكس اكسر ضروسها ..
صار جادمي كل هذا وانا واقف بعيد عنهم شوي ..
بس ما تحملت ..تقربت منهم ..وقلت بابتسامة باردة بس من داخلي نار شابة ..مارح يطفيها اللي بموت واحد فيهم اليوم ..
غيث: هلا ..حمد .
رد علي حمد وقال ..
حمد : استاذ غيث !!! هلا والله ..ما شفتك ..
طبعا مارح تشوفني مشغول مع الحبيبة ..
غيث: وينك دورت عليك بالدوام قالوا لي انك استأذنت ..
قال وهو يبتسم اكثر ..
حمد : صار ظرف طارئ ..بغيتني في شي مهم ؟؟
قلت وانا محتفظ بابتسامتي ..
غيث: لا خلاص ..باجر نتناقش فيها ..
حمد : مو مشكلة ..اشوفكم مرة ثانية ..
هو في لسة مرة ثانية ؟؟؟
ولما بغى يروح التفت للهنوف ..وابتسم لها وقال ..
حمد : مع السلامة ..
هني انقبضت ايدي ..وانا اعصرها حيل ..وامنعها انها تنمد ..والنار واصلة للبلعومي ..تبي تطلع ..
ركب سيارته ..وراح ..
قلت وانا طالع سيارته واكشر عن انيابي ..
غيث: مرة ثانية مابيج تركبين معاه .. ورقمه احذفيه من تلفونج ..
طالعت الهنوف المنصدمة ..ودخلت البيت ..
صعدت داري ..قعدت على السرير اتنفس بعصبية ..
قمت مرة ثانية وطلعت من داري ورحت لدارها ..طقيت الباب بهدوء وقلت ..
غيث: الهنوف ..انا غيث ..
تبطل الباب وطلت منه هنوف اللي ماسكة شيلتها تنمع أي خصلة تطلع منها ..
نظراتها اجبرتني اني اهدا شوي ..
الهنوف مثل الماي البارد على قلبي ..يطفي نار اللي كانت فيني قبل شوي ..
قلت ..
غيث: اقدر اكلمج شوي ؟؟
طالعتني شوي .. بعدين هدت الباب ..وراحت قعدت على السرير ..
انا وقف عند الباب وقلت ..
غيث: في شي مهم ابي اقولج اياه ..
قالت بدون ما تطالعني ..
الهنوف : اكثر من اللي قلته قبل شوي ؟
كلامها بين لي انها انزعجت من اللي قلته ..
تنهدت وقلت ..
غيث: يعني يصح انج تطلعين معاه وانا موجود ؟؟
التفت لي وقالت ..
الهنوف: حمد ..
عرفت شنو رح تقول ..فقاطعتها وقلت ..
غيث : خطيبج ..درينا .. بس هذا مو عذر .. حمد مو محرم لج ..بعدين انا موجود ..ليش ما دقيتي علي وقلت لي ..
الهنوف : ما اعرف رقمك ..
غيث: كنت دقيتي على هاجر وهي تعطيج رقمي ..
قامت بعصبية وقالت ..
الهنوف : الخلاصة ؟؟
اسلوبها ما عجبني بالمرة .. قلت وانا احاول احافظ على هدوئي قدر الأمكان ..
غيث: الخلاصة يا بنت خالي ..ماكو طلعة مع حمد مرة ثانية ..ولا اكو حجي معاه بالتلفون ..
ولما قلت جملتي الأخيرة التفت لي مصدومة .. بغت تتكلم بس انا رفعت صوتي وقلت اكمل وانا اغمض عيوني ..
غيث: هالمرة ..
بطلتها ..وقلت ..
غيث: طوفتها لج ..إذا تبين أي شي انا موجود ..قولي لي او دقي علي وانا برة ..
وطلعت وصكيت الباب ..
ومعاه صكيت باب المناقشة ...
بس رجائي الوحيد انها ماتفهمني غلط
يتبع <<<
التكملـــــــــــــــــــــــــــــــــــــة " الحلقة التاسعة عشرة "
بسم الله الرحمن الرحيم ..
اعوذ بالله ..اعوذ بالله ...
قمت من النوم مخترعة من الكابوس اللي شفته ...
لا إله إلا الله ...
تنفست بعمق ابي هوا ...
حطيت ايدي على راسي ..اتنفس ..
مو اول مرة اييني الحلم هذا ..يتكرر من شهور .. بس اييني من فترة لفترة ..
مابي اذكر الحلم .. قمت من السرير ..
بس ..
آآخ ..ريلي ... دايما جذي ..متى بس الله يفكني من التعب هذا ...
عرجت لين الكبت طلعت الدوا ..ولبست شيلتي وعباتي .. وطلعت من الغرفة ..وانا لسة اعرج ..
وصلت المطبخ ..صبيت ماي واكلت الدوا ..
حطيت الجلاص على الطاولة ...
من بعد الحادث ريلي تييها حالات ..تعلق مرة ..وبعض المرات تزيد علي واقعد في السرير ما اتحرك ..
اذكر بعد الحادث قعدت ست شهور يالله قدرت اطلع واتحرك .. صابني كسر في ايدي
اليسار ..ومع ضربة في الراس خلتني اقعد في غيبوبة شهرين .. وبعدها تعالجت
علاج طبيعي لمدة ستة اشهر ..بس ريلي يتها الضربة القاضية ولحد الحين ماني
قادرة اعالجها ...
الله ياخذ اللي كان السبب ..
وفوق كل هذا ..قعدت شهر ادوام عند طبيب نفسي ..
نزلت دمعتي غصبن عني ..
كل ما تيني ذكرى هالحادث اقعد ابجي ..
"احم ..."
انتفضت من الصوت .. حطيت الجلاص بمكانه ..والتفت ابي اطلع ..ولاحتى عطيته نظرة ...
غيث: الهنوف ..
والله مالي خلقك ..بعد عني الله يخليك ..
التفت له بضيق ..فقال ..
غيث: انا آسف ..ما كان قصدي ازعجج بكلامي ...بس ..
قاطعته لأني مو طايقة احد ولاني مو في مزاج يسمح بالنقاش ..
الهنوف : صار اللي صار يا ولد عمتي ..
ومشيت عنه .. صعدت داري .. وشفت الساعة خمس ونص .. رحت لغرفة بدر .. مالقيته ..نزلت تحت مالقيت غيث ..ولا بدر .. وينه ؟؟؟
صعدت فوق عند هاجر ..طقيت باب دارها ..بس شكلها نايمة ..
وين راح عيل ؟؟؟
بغيت انزل تحت مرة ثانية شفت غيث صاعد ..
مو توك ما كنت موجود !!!!
أففففففففف ..بالطلعة والنزلة اشوفك ..
بس سألته ..
الهنوف : غيث ..
ما كان منتبه لي .. ناديته مرة ثانية ..والتفت لي ولما شافني ابتسم ...
حمدلله والشكر ..اشفيه هذا ؟؟؟
ما اهتميت ..وقلت ..
الهنوف : بدر ...شفته ؟؟
قال ..
غيث : بدر عندي ..نايم ..
وانا اللي متعبة نفسي وادور عليك آخرتها عند غيث ؟؟؟
مالت عليك وعليه ...
هزيت راسي بتفهم ..بس هو قال ..
غيث:تبيني اصحيه ؟؟
خير تسوي ..
الهنوف :إذا سمحت ..
راح غرفته وبعدها طلع بدر..بغيت امشي بس ريلي تعورني مو قادرة احركها ..مو وقتج الله يخليج .. آآآآخ ....
ياني بدر وهو نعسان ..
بدر: الهنوف حرام عليج ابي انام ..
طالعت الساعة وكانت ست إلا ربع ..
الهنوف :متى بتكتب واجباتك ان شاء الله ؟؟ يلا يلا ..اخذ جنطتك وانزل الصالة وحل دروسك وانا بعد شوي ...
ما كملت جملتي ..لأني ريلي اليمين ما تشليني ..تعورني ..
تسند جسمي كله على ريلي الثانية ..وحطيت ايدي على الطوفة اطلب الدعم عشان ما اطيح ..
وحاطة ايدي الثانية على ريلي ..أمسكها من الألم ..
ماادري ليش تعورني مع اني كليت الدوا مالي ...
" الهنوف ..فيج شي ؟؟"
هذا لسة موجود؟؟
ما رديت عليه ..او بمعنى اصح ما اقدر ارد من الألم ..
مسكت جتف بدر اللي جريب مني .. وقلت ..
الهنوف : بدر اسندني ابي اروح داري ..
بغيت امشي ..بس وقف جدامي غيث ...
طالعته باستغراب ..
شتبي بعد ؟؟؟
قال باصرار ..
غيث: في شي يعورج صح؟؟؟
غمضت عيوني من الألم ..ماني قادرة اشيل ريلي ولا ني قادرة احركها ..
الله يخليك غيث مو وقته ...
بس لين هني ..وما قدرت اتحمل ..
بديت اان من الألم ...
قال بدر بعفوية ..
بدر: ردت ريلج مرة ثانية ؟؟
طالعه غيث باستغراب وقال ..
غيث: ليش اشفيها ريلها ؟؟
قطعت عليهم تساؤلاتهم وقلت بصراخ ..
الهنوف : مو وقته اسألتكم ...
وتنسدت بظهري على الطوفة .. بعدها قعدت على الأرض وريلي ممدودة ما اقدر اثنيها ..وحاطة ايدي عليها ..
نزل غيث لمستواي وقال ..
غيث: شكلها تعورج وايد ..خل اوديج المستشفى ..
قال بدر ..
بدر : شكلج ما كليتي دواج ..
طالعته بحقد ..فظح سري ..قلت بغيض ..
الهنوف : ماكلته ..بس ما ..
ورد لي العوار مرة ثانية ..وكان قوي ..قعدت اصرخ من الألم ..
فجأة ..وبدون سابق انذار .. قال غيث ..
غيث: رح اشيلج ...
والتفت لبدر وقال وهو يعطيه السويج ..
غيث: بدر ..روح بطل السيارة وباب الوراني ...بسرعة ...
وانصاع بدر للأمر ..
والحين ياه دوري ..ألتفت غيثلي ..وقال وهو يمد ايده..
غيث : رح اشيلج ..دير بالج على ريلج ..
لما مد ايده ما ادري فجأة يتني ذكرى الحادث ..
بعدت ايده بخوف وانا اقول ..
الهنوف : لا الله يخليك ..لا تسوي فيني جذي ...لا اااااااا
ودخلت في موجة من البجي .. ماني عارفة مصدرها او سببها ..
من بين دموعي شفت غيث وهو يطالعني بدهشة ..
ظلينا على هالحال لمدة ثواني ..فقال ..
غيث : خلاص ..خلاص ..بروح انادي هاجر ..تقدرين تحملين لين انادي هاجر ؟؟
ما دريت عليه لأن انخرطت في بجي عميق .. بجي حاد وصلني ليوم الحادث المشؤوم ...
ما ادري شلي مخليني اقعد هني ..احس بريحة الحادث..تحوم حوالي ...
******************************************
طرت لغرفة هاجر ودخلتها بسرعة ..كانت هاجر نايمة ..ما عطيتها فرصة تفهم
الموضوع ..قطيت عليها شيلتها وعباتها ..وشديتها من ايدها .. وهي تقول ..
هاجر: غيث ..لحظة لحظة خل افهم السالفة ..
وصلنا للهنوف ..اللي كانت تأن من الألم ..وقلت لهاجر ..
غيث: اسنديها ..انا بروح لبدر بالسيارة ..وانتوا تعالوا ..
ومشيت بسرعة ..للسيارة ..لقيت بدر قاعد فيها ..قعدت في مكان السايق ..وبعد لحظات يت الهنوف ومعاها هاجر ساندتها وهي تعرج ..
منظرها يكسر الصخر اشلون بقلب حبها ورح يظل يحبها للأبد ...
رحنا المستشفى ودخلوها غرفة الكشف ..
قالت هاجر ..
هاجر : ريلها متورمة وايد ... شنو داعمة طوفة هي ؟؟
وطالعتني تبي الجواب ..قلت ..
غيث: لا تطالعيني ما اعرف ..
قعدنا ننطر الطبيب ...التفت لبدر اللي مو خايف ابدا ..شكله متعود على اللي يصير ..
من كلامه عرفت انه الهنوف تعاني من شي ..
قمت وقربت من بدر..قلت ..
غيث: بدر..من متى الهنوف ريلها تعورها ؟؟
بدر : من زمان .. بس ما ادري شنو السبب ..بس كل اللي اعرفه انها تاخذ دوا ..
طالعته بخيبة امل ..حتى هو مايعرف السبب ..بس انا لازم اعرف ...
الهنوف اشفيها ؟؟؟
ليش كانت تبجي جذي بطريقة هستيريا لما بغيت اشيلها ؟؟
استحت مني ؟؟
ما اعتقد .. لأني لما قلت لها بشيلج ما حسيت انها اعترضت ..بس لما مديت ايدي قامت تصرخ ...
اكيد في شي ..ولازم اعرفه...
طلع الدكتور من الغرفة.. وهاجر وبدر دخلوا داخل وانا قعدت مع الطبيب ..
غيث: كسر في الريل ؟؟؟
قلت هالجملة من الصدمة ..هي طول الوقت كانت في البيت ..ما ...يعني ...
انشل تفكيري ...
قال الطبيب
الطبيب: هو مو كسر ..كسر ..هو بقايا كسر ...انا عطيتها الحين مسكن للألام وان شاء الله يخف عنها ..
ومسك ورقة وشخبط فيها وقال ..
الطبيب : وهذا دوا يديد لها ..
مد ايده وعطاني الورقة ..
رحت الصيدلية واخذت الدوا .. وبعدها ..رحت لهم ..طقيت الباب ..وقلت ..
غيث: انا غيث ..
بعدها ياني صوت هاجر ..
هاجر : حياك غيث .
دخلت ولقيت الهنوف نايمة على السرير وهاجر فوق راسها ..وبدر قاعد على السرير ..
قلت وانا ابتسم اخفف عنها شوي..
غيث: سلامات يا بنت خالي ما تشوفين شر ..
طالعتني بنظرات غريبة .. وانا صديت عنها ونقلت بصري للأرض .. فقالت بصوت خافت ..
الهنوف : الشر ما اييك ..
قالت هاجر ..
هاجر : خلاص الحين جنج البخت ..ما فيج شي.. خرعتينا عليج ..
وابتسمت ..وانا قلت ..
غيث: اهم شي راحة بنت خالي ..
وطالعتها لقيتها تطالعني لسة بهالنظرات الغريبة .. الصراحة نظراتها تخرع ..
تهربت من نظراتها ..وقلت لبدر ..
غيث: بدوري ..يلا خل نروح البيت ..عشان تجابل دروسك ..وخل اختك ترتاح شوي...
مسك بدر عباة الهنوف وقال ..
بدر: لأ ..مابي ..ابي الهنوف ..
طالعت بدر بعدين الهنوف اللي قالت ..
الهنوف :ما عليه ..انا اصلا ما رح ابات هني .. برد البيت ..
ارسمت على محياي ملامح الإعتراض بس هي قالت ..
الهنوف :ما عليه غيث..انا مااحب قعدة المستشفيات ..بعدين بدر رح يلعوزكم إذا انا مو موجودة ..
وتشبث بدر بعباة الهنوف اكثر ..
وهذا اجبرني اني اوافق ..مسكت بدر وشلته معاي ... وطلعت عشان الهنوف تاخذ راحتها .
دخلت البيت ..وكانت الساعة سبع إلا ربع ..
الهنوف وهاجر كانوا ورانا انا وبدر ..التفت لهم وقلت وانا اوجه كلامي لهاجر ..
غيث: هجور انا رايح اصلي ..مسكي بدر ودرسيه ..
والتفت لهنوف وقلت وانا ابتسم ..
غيث: سلامات ..مرة ثانية ..
وطلعت من البيت رحت المسيد ..صلينا ..وانا طالع ..سمعت تلفوني يرن ..رفعته ..ولقيت ..
" حمد يتصل بك "
أووووووووه ..شيبي هذا بعد ؟؟ مالي خلق اشوفه ..
رديت عليه وعرفت انه يبي يشوفني ضروري ..
ياني البيت ...ودخلته الديوانية ..
وانا حاس انه يبي يحاجيني بسالفة زواجه هو والهنوف ..بس حريمتك ياحمد ..تحلم ..
حط حمد جلاص العصير على الطاولة وقال ..
حمد: استاذ غيث ..انا اليوم يايك عشان اقولك اني ..
كنت ماسك جلاص العصير وانطر يقولها عشان اسبحه بالعصير ..
بس قال ..
حمد: ابي اقول اني بستقيل من الشغل ..
ما استوعبت الكلمة فقلت ببلاهة.
غيث: ها؟؟
ارتبك حمد عباله اني رافض الفكرة ..وكرر ..
حمد: ابي استقيل من الشغل ..
ارتخت قبضتي على الجلاص ..وشقت الأبتسامة طريجها على ويهي ..بس اخفيتها عنه ..وقلت كأني زعلان ..
غيث: ليش ؟؟ شايف علينا شي اخ حمد ؟
قال ..
حمد:لا حشى ..بس انا جمعت لي جم فلس عشان افتح لي مشروع واستقل بذاتي ..
فكة ..احسن ..عاد انا اللي ميت عليك الحين؟
قلت بتصنع..
غيث: الله يوفقك .. مادام هاذي نيتك الله يوفقك ..
ابتسم حمد بامتنان ..وقال ..
حمد: تسلم والله ..هذا من طيب اصلك ..
بعدها فارج .. وانا من الفرحة .. كبيت العصير على ملابسي ...
يعني الحين مارح اشوفه عندي خير شر بالشركة .. فكة ...
صعدت داري ومع صعدتي ..اذن العشا ..
صليت وبدلت هدومي .. وانسدحت على السرير ..
تفكيري واقف لهالحظة...
في شي ..بس الهنوف مو راضية تقوله..
وانا ما بغيت احرجها بالمستشفى ...
مو قادر انام ..لازم اتطمن عليها .. طلعت من الغرفة .. وقفت عند غرفتها ...
متردد ..اتطمن عليها ولا لأ؟
انتوا شنو تقولون ؟؟
خفت احد يشوفني ..شنو رح يصير ؟؟؟
لا لا ..عيب ما يصير ..
استسلمت وانسحبت ...نزلت تحت .. لقيت التلفزيون مبطل .. وبدر نايم على القنقة ...
وهذا انا موصي هاجر عليه ..
طفيت التلفزيون وشلت بدر .. وديته عندي .. نومته على السرير ولحفته عدل ...
طلعت من الغرفة .. ونزلت تحت ..
قاعد بروحي بالصالة.. والساعة 11 الحين ..
بطلت التلفزيون وقعدت اطالع مسرحية كوميدية ..
بس بالنسبة لي انا مالي خلق اضحك ..طفيت التلفزيون .. وانسدحت على القنفة ..
بس لو اعرف شلي خاشته ..انا بخير ..
وراها سر جبير ..ولا ما كانت صرخت جذي بالجنون هذا ...
" غيث ...غيث"
بطلت عيوني وشفت الهنوف فوق راسي.. ركزت عدل ..يمكن انا قاعد احلم ... شكلي من كثر التفكير فيها قمت اتخيل ..
غمضت عيوني بس صوتها يناديني ..بطلت عيوني ..ولاهي مرة ثانية ..
الهنوف : تلفونك ..
قعدت .. وانا طالعها اتأكد اني مو نايم ولا قاعد احلم...
اشرت للتلفون مرة ثانية وقالت ..
الهنوف : تلفونك يدق ..
طالعت التلفون ..وتأكدت اني مو قاعد احلم ..مسحت ويهي .. ومسكت التلفون وقلت وانا نعسان حدي..
غيث :آلو ...
ياني صوت مو عارف منو هو بس جنه يركض لأنه كان يتكلم بسرعة وياخذ نفس بين كلمة وكلمة ..
قاطعته ..
غيث: لحظة لحظة منو معاي ؟؟
رد علي رئيس المخازن وقالي ان المخزن اللي فيه البضاعة اليديدة احترق ...
وقفت من الصدمة وقلت بصراخ ..
غيث: احترق !!!!!!!
رئيس المخازن : ايوة يا استاز غيس .. المخزن احترأ وانا دلوأتي عنده والمطافي والشرطة عندنا .. الحق ربنا يخليك ..
ماني قادر استوعب شي ..كلماته نزلت علي مثل الصاعقة افقدتني القدرة على الفهم والإستيعاب ..
لا لا اكيد اللي قاله غلط ..اللي قاله غلط ...
هاذي اول صفقة اربحها ..
اشلون يصير جذي ؟؟؟
اشلوووون؟؟؟

يتبع <<<

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغرور البريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

ذكر العقرب القرد
عدد المساهمات : 264
نقاط : 553
تاريخ الميلاد : 20/11/1992
تاريخ التسجيل : 31/05/2010
العمر : 25
المزاج : هادىء

مُساهمةموضوع: رد: لحظـــة حـب / رواية كامله   الخميس أكتوبر 27, 2011 1:26 am

الحلقــــــــــــــــــــــة العشرون
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــ


انتوا مرة نمتوا بسلام ..وحسيتوا فجأة ان العالم من حولكم يهتز...
انا جذي حسيت .. فجأة قمت على صراخ ..التفت حوالي استوعب اللي يصير ..
شفت سارة واقفة فوق راسي وتهزني ..وتقول ..
سارة : جراح ..جراح اصحى الله يخليك ..
وقامت تطقني على ويهي عالخفيف عشان اصحى ..
انا صاحي والله صاحي اشفيها هاذي؟؟
مسكت ايدينها وقلت بعصبية ..
جراح: صاحي صاحي ..
قالت بسرعة وهي تمسك اللحاف وتبعده عني ..
سارة : قوم بسرعة غيث اخوي ..
وكملت جملتها بس انا مو مستوعب شي من اللي قالته ..قلت وانا امسكها واقعدها ..
جراح: لحظة لحظة...ماني فاهم شي ..بشويش ..اشصاير ؟؟
قالت وهي خايفة ..
سارة: هاجر دقت علي وقالت ان ..ان المخزن احترق ..وغيث اخوي راح عندهم وو...الله يخليك جراح اترجاك ..الله يخليك الحق على غيث ..
مسكت ايدي وحاولت تبوسها بس انا سحبتها وقلت اهديها ..
جراح: خلاص خلاص ..سارة ..بس بس ... انا الحين بروح اشوف شسالفة .. بس انت هدي ..
دخلت الحمام وطلعت صليت الفير ..بعدها لبست ملابسي ونزلت تحت .. لقيت سارة قاعدة عند الباب تنطرني ..وهي لابسة عباتها ..
قلت باستغراب..
جراح: وين؟؟
قالت ..
سارة: قطني بيت اهلي ..
طالعتها شوي حرام حالتها تطسر الخاطر ..صج ان ايام صارلنا ما نتكلم مع بعض ..بس تدرون ..
استانست مو عشان سالفة غيث لأ ..لأن هاذي ثاني مرة تحتاجني فيها سارة ..اول مرة احسها مكسورة ..
لهدرجة تحب غيث ؟؟؟
ما قدرت اعارضها ..او ارفض ..ركبنا السيارة ..ونزلتها جدام باب بيتهم ..بس وقفتها وقلت ..
جراح: سارة ..
التفت لي وقلت ..
جراح: ما اعرف مكان شركة اخوج ..
طالعتني شوي ..بعدين نزلت راسها كأنها تفكر ..وقالت ..
سارة: ولا انا .. بس رفيجه عمر يمكن يعرف ...معاك رقمه ؟؟
طلعت تلفوني ودورت على الرقم والحمدلله لقيته ..وقلت ..
جراح: ئي كاهو .. خلاص ..
قبل ما تصك الباب قالت ودموعها شوي وتنزل ..
سارة : الله يخليك جراح دق علي وعلمني اول بأول ..
قلت وانا اطالع ساعة السيارة اللي كانت تشير للخمس إلا ثلث الفير ..
جراح : ان شاء الله ..
صكت الباب ننطرتها لين دخلت البيت ..وبعدها دقيت على عمر نطرت شوي يالله رد علي شكله كان نايم ..مسكين ازعجته ..
قلت ..
جراح: السلام عليكم ..
عمر: وعليكم السلام ..هلا جراح ..صباح الخير ..
جراح:صباح النور ...آسف ازعجتك بس تدل شركة غيث وينها فيه ؟؟
قال باستغراب ..
عمر: ئي ادلها ..ليش في شي ؟؟
بغيت ارد بس عمر قال ..
عمر: جراح لا تخش عني ..غيث فيه شي ؟؟
سكت ما عرفت شقول ..
جراح:مخازن الشكرة احترقت .. وغيث هناك الحين ..بس بغيت منك تدلني وين الشركة ..
مارد علي ..شكله انصدم .. قلت ..
جراح: عمر معاي انت ؟؟
قال اخيرا
عمر: معاك معاك...جراح ما عليك امر تقدر تمر علي ؟؟
عطاني العنوان ومريت عليه .. بسرعة البرق سقت للشركة اللي كانت مقفلة .. بس
الحارس دلنا طريج المخازن .. واخيرا وصلنا عندها .. لقينا امة محمد هناك
.. مطافي... شرطة... اسعاف ... عمال المخزن ..
نزلنا انا وعمر ..وبسرعة قعدنا ندور على غيث...
مسكت واحد من العمال وسألته بس قال انه ما يعرف ..وسألت كذا واحد ليما ياني
صوت عمر ..التفت له لقيته واقف عند سيارة اسعاف .. اشرلي ايي رحت .. ولقيت
غيث قاعد داخل سيارة الأسعاف ومسعف يضمد له جرح ...بس الحمدلله انه صاحي
..
قلت وانا الهث من الركض ..
جراح: سلامات سلامات ما تشوف شر ..
قال غيث بصوت خفيف ..
غيث : الله يسلمك ..
بعدها خلص المسعف شغله وطلع من السيارة ..وخلانا بروحنا .. قال عمر وهو يقعد يم غيث ..
عمر: ما تشوف شر ياالغالي .. تعورت وايد ؟؟
غيث: لأ ..
كان غيث يتكلم باختصار وكأنه لسة منصدم من الي صار ويهها خالية من التعابير ...
انجرح براسه وخيطوا الجرح .. والحمد لله طلع سليم ..
سمعت صوت تلفوني يرن ..وعرفت انها سارة..طلبت انها تكلم غيث .. عطيت التلفون لغيث اللي آخذه مني وقال بصوت ضعيف ..
غيث: هلاسارة ..
(................................)
غيث: ئي انا بخير ...بس تعوت براسي ..
(................................)
غيث: اقولج بعدين ...
(................................)
غيث: الحين بيي البيت ..
(..............................)
غيث: مع السلامة ..
وصك التلفون ..وعطاني اياه ..
التفت لعمر وقال ...
غيث: منو اللي قالكم ان المخازن احترقت ؟؟
وطالعني بعدين كأنه يوجه السؤال لي انا بعد..
قال عمر..
عمر: جراح دق علي ..وقالي ..
وانا قلت ..
جراح: سارة قالت لي ..اشلون عرفت سارة ماادري ..
تنده غيث بتعب واضح .. وحط راسه على كف ايده ..فقال عمر..
عمر:غيث ..امش خل نوصل البيت .. شكلك تعبان .. قوم معاي ..
ومسك ذراع غيث يسنده ..اما انا رحت يبت السيارة ..ومشينا للبيت ...
كنت اطالع غيث الي نايم بالكرسي الوراني مغمض عيونه...
وصلت عمر في البداية وقبل ما ينزل قالي ...
عمر : دير بالك عليه ...
هزيت راسي بايجاب ..ونزل .. التفت لغيث الي لسة على حاله ... وصلنا البيت
.. ناديته بس ما رد علي ..ناديته بعد مرة ..بس شكله ما حس ..ناديته بصوت
اعلى ..واخيرا حس..
قلت بهدوءلأني خرعته ..
جراح: وصلنا ..
نزلنا من السيارة ومشينا للباب البيت ..وقفت انا .. والتفت لي غيث وقال ..
غيث: حياك جراح ..
ودخل داخل وبعدها طلع لي وقال ..
غيث: تفضل ..
دخلت انا ولقيت سارة قاعدة ..ولصقت سارة بأخوها اول ما شافته ...
سارة : سلامات سلامات ..فداك عشر مخازن موواحد ..
ابتسم غيث بوهن وقال ..
غيث: الله يسلمج .. سارة ما عليج امر ممكن تيبين لي ماي ؟؟
سارة: هوا..
وبسرعة راحت تييب الماي ..وانا اطالعها مستغرب ..مع اهلها شحلاتها واشزينها ..معاي انا تقلب وحش ..
شرب غيث الماي مع حبة بندول ..وانا بعدها قلت ..
جراح: ها سارة ..تطمنتي الحين ؟؟
قالت وهي تبتسم لي ..
سارة: ئي الحمدلله..
قال غيث ..
غيث: خلاص سارة انا مافيني شي ..ردي بيتج .
قالت سارة باعتراض ..
سارة: واخليك وانت جذي ؟؟
التفت لها وقال ..
غيث: مافيني شي لا تحاتين ..بعدين هاجر والهنوف موجودين ..
قالت سارة ..
سارة: بعرف سالفة الهنوف بعدين..
قامت ولبست شيلتها والعباة .. وقالت وهي تبوس راس غيث ..
سارة: دير بالك على روحك ..
غيث: ان شاء الله
التفت لي وقالت ..
سارة : يلا جراح ..
وقمنا ..
اتساءل!!!
سارة جذي فعلا ..ولا تتصنع .. ؟؟
انتوا شنو تقولون ؟؟؟
*************************************
صعدت داري وانا خلاص ..حدي دايخ ..مو شاسف جدامي شي ..
قعدت على السرير ..بعدين انسدحت على ظهري ..اخفف من حدة الصداع .. غمضت عيوني ..
المبلغ اللي خسرته مو شوية ...
خمس ملايين دينار ..
لازم اغطي على العجز اللي صار ..
بس اشلون ..وانا ما عندي إلا 750 الف رصيدي بالبنك..
الشرطة حققوا وياي ومع باجي الموظفين ..
ورح يكملون التحقيقات ولما يصلون لنتيجة يعلموني ..
ما اعتقد انه بفعل فاعل ..
منو المستفيد من هذا كله ؟؟؟
آآآآآخ راسي ..ما اقدر افكر ...
سمعت صوت طق على الباب ..
هاجر: غيث ..ما تبي تاكل ؟؟
هذا وقته ؟؟؟
قلت وانا اقوم من السرير ..
غيث : لأ ..
ومشيت للمنظرة اشوف الجرح ..
قالت هاجر ..
هاجر: غيث ..مايصير جذي انت مو ماكل من امس ..
قلت بضيق ..
غيث: هاجر والي يرحم والديني والديج مابي آكل ..فلا تحنين علي ..
تنهدت هاجر ..قالت..
هاجر: على راحتك ..بس إذا تبي شي ..قولي ..
هزيت راسي بتفهم ...
انسدحت على السرير .. وتذكرت اني ما صليت الفير ..
اووووووه ..استغفر الله ..استغفر الله...
توضيت وصليت وانا قاعد لأني ما اقدر اوقف ..بعدها بديت استغفر ..
لما خلصت انسدحت على السرير ..
احاول انام ...

*******************************
حرام ...مسكين ...
كسر خاطري يوم شفته داخل علينا وحالته ما تسر ..
طالعت الساعة لقيتها سبع ونص ..
صحيت بدر ونزلت تحت اجهز الريوق ..
تذكرت غيث ..اكيد مو ماكل شي من امس ..
خل اسوي له خفايف ..
سويت له بيض حطيت الجبن على طرف الصينية ..وجلاص جاي وحليب ..وخبز مسخن .. وسلطة ..
فكرت بالهفكرة المجنونة ..بس ما فكرت اشلون اقدر ادخل عليه ..
اصلا مايصير ..
شفت هاجر نازلة من الدري ...فانتهزت الفرصة وقلت ..
الهنوف : هاجر ..ودي الصينية هاذي عند غيث فوق .. ما عليج امر ..
قالت بخيبة امل ..
هاجر : ما يبي ياكل ..
قلت ..
الهنوف :اشلون مايبي ياكل ..رح يتعب جذي ..غير الضربة اللي يت على راسه ..
قالت بقلة حيلة ..
هاجر: خليه على راحته ..لما يبي رح ينزل ..
تنهدت وقلت بعصبية ..
الهنوف : كيفه .
طالعتني هاجر مستغربة ..بس انا طنشتها وقعدت على القنفة انطر بدر ينزل ..
سمعنا صوت بدر يناديني بصراخ .. اخترعت ..صعدت فوق بسرعة البرق ..وريلي لسة تعورني ..
وآلمتني اكثر يوم ركضت ..
وصلت للطابق الفوقاني ..وصرخات بدر تزيد ..
اتبعت مصدر الصرخات وكانت تصدر من غرفة غيث ..
دخلتها ..ولقيت بدر قاعد واول ما شافني ركض لعندي وخش ويهه بعباتي ...
سمعت شهقة هاجر ..حررت نظراتي من بدر ..ورفعتها لـ...
لــ... لغيث ..
طايح على الأرض مغمى عليه ..
طارت هاجر لأخوها ..
انا هديت بدر .. وتجدمت لهاجر اللي كانت تحاول تصحي غيث ..
ما عرفت شنو اسوي ..
بس اللي قدرت اسويه اني امسك ايده اتأكد انه حي ..
شفت نبضاته متسارعة ..
بعدها مسكت راسه ..ولقيته رطب .. بعدت ايدي اللي كانت ماسكة الجهة الخلفية من راسه .. لقيت دم ..
اكيد تبطل الجرح..
قلت لهاجر ..
الهنوف:هاجر ..دقي على الأسعاف بسرعة ..
ورديت حطيت ايدي على الجرح ..
هاجرم اتزحزحت من مكانها ..فقلت لها بصراخ..
الهنوف :بسرعة ..ما تشوفينه ينزف ؟
تحركت هاجر باعتباط ..وركضت برة ..
اما انا لفيت بويهي ادور شي ..احطه على الجرح .. فقلت لبدر اللي قاعد يبجي ..
الهنوف: بدر ..ثلج ..روح يبب ثلج بسرعة ..
طلع بدر من الغرفة ..
رفعت عباتي شوي ومسكت طرفها وحطيته على الجرح ..
بعدها يتني هاجر ..وقالت بخوف ..
هاجر: الحين بييون ...
وقعدت تصحي غيث ..لعل المحاولة تنفع ..
ياني بدر ومعاه الثلج ..مسكت الثلج وسحبت طرف عباتي الغارق بالدم .. وحطيت الثلج داخل ولفيت عليه ..حطيته على الجرح ..
سمعنا طق على الباب ..فقالت هاجر ..
هاجر: اكيد هم ..
وراحت تبطل لهم الباب ..بعدها دخل علينا مسعفين ..وشالوا غيث ..
وانا قعدت متصنمة..
مثل ما صارلي بالضبط..
كأن الشريط ينعاد مرة ثانية ..
*********************************
بطلت عيوني ..ورديت غمضتهم ..لأن الليت اللي فوقي حيل قوي...
" غيث ..."
رديت بطلت عيوني مرة ثانية ..وبينت ملامح اللي جدامي ..وكان عمر ...
ابتسم لي وقال ..
عمر: حمد لله على السلامة ..
حركت ايدي ادور على اي شي يثبت لي اني في عالم الواقع .. فمسك عمر ايدي وقال ..
عمر: معاك معاك غيث ..
قلت اخيرا بصوت ضعيف اشك انه سمع عمر ..
غيث: ويني فيه ؟؟
قال عمر..
عمر: بالمستشفى ..
طالعته كأني اول مرة اشوفه ...قلت ..
غيث: من متى وانا هني ؟؟
مسح عمر على شعري وقال ..
عمر: من ثلاث ايام ..
ثلاثة ايام وانا هني ؟؟؟ وااااو ...
غمضت عيوني لأن راسي يعورني .
فقال عمر..
عمر: اشلون راسك الحين؟؟
وحط ايدي بين ايدينه .. فقلت ..
غيث: احسن ...بس لسة يعورني ..
وقفت عن الكلام لأني دايخ وحاس بالغثيان ..
قال عمر ..
عمر: اشلون تعورت ؟؟
تصدقون ناسي !!!!
قلت وانا اتنفس بعمق ..
غيث : لما شفت النار المخزن يحترق ..سمعت رئيس المخازن يقول ان في عمال
داخل ..استغربت اشلون لسة هم موجودين والدوام خلص سألته فقالي ان البضاعة
يديدة ولازم يخلصون احصائها اليوم لأن باجر بتنتقل ..
وسكت شوي ..اخذت تفس وكملت ..
غيث: بتنتقل للمخازن الكبرى ..مارضيت بهالحال وطلبت منه انه يطلعهم الحين
..فقالي ان ابوي كان ما يهمه العامل المهم البضاعة ..تنرفزت ودخلت داخل مع
رفض اللي حولي ...طلعت العمال اللي داخل ..
ولما بغيت اطلع انصك الباب علي ..ظليت احاول افتحه بس ما قدرت .. واستنشقت كمية دخان جبيرة .
رفعت راسي ادور على دريشة اطلع منها ..بس للأسف عامود خشب طق راسي .. واغمى علي وما صحيت إلا بسيارة الإسعاف ..
وبس...
ضغط عمر على ايدي اكثر وقال ..
عمر: فداك .. المهم انك بخير ..
ابتسمت له بامتنان ..
ما توقعت ان ابوي يكون جذي في يوم من الأيام ..
طلع واحد انتهازي ..وانا بنفس الليلة اكتشفت انه ربح صفقات وايد بالغش ..
غمضت عيوني باسى ..
شكررتي كلها من فلوس حرام ..
واحنا كنا نعيش بفلوس حرام ..
ماادري شسوي ..
ششسوي ؟؟؟
احترت ...
كل ما اشوف الدنيا افتحت لي باب القى وراه بلاوي ومصايب ..
ما قدرت اتحمل خلاص ..
سمعتي وضاعت ..
وابوي وذبحته ..
والشركة مديونة وبتفلس ..
وفلوسها اصلا حرام ..
وحبي ..الضايع مني ..


قمت من النوم .. التفت حوالي ابي ..لسة انا بالمستشفى .. ماادري جم ساعة
نايم .. رفعت راسي اشوف الدريشة ..الدنيا ليل ولا نهار ؟؟ اظن انها ليل
..بس الساعة جم الحين؟؟ ...طقيت على زر النداء للممرضة يمكن تحن علي
وتيي...
نزلت راسي وغمضت عيني للحظات .. رديت بطلتهم ..لقيت الهنوف جدامي ..
انا قاعد احلم ولا شنو ؟؟؟
الهنوف جدامي ؟؟؟
ابتسمت هي وقالت ..
الهنوف : حمدلله على السلامة ..
ارتبكت وبين على صوتي وقلت ..
غيث: الله يسلمج .. بغيت ...اعرف ..الساعة جم؟؟
طالعت الهنوف الساعة اللي على الطوفة جدامي وقالت ..
الهنوف : الساعة ثمان ..
انحرجت اشكبر الساعة ومو شايفها ..
بغيت اعدل قعدتي فقلت لها ..
غيث: الهنوف ..ممكن تساعديني شوي ؟؟
هي مسكت المخدة وحطتها ورا ظهري وانا تسندت عليها .. وقلت وانا ابتسم..
غيث: مشكورة ..
عمري ..عمري في حياتي كلها ما ارتبكت ولا حسيت ان الهوا مسحوب من الغرفة كثر اليوم ..
مسحت جبهتي ..وكنت امسح العرق..
فقالت هي ..
الهنوف : الجو حار ؟؟
وايد ..بالنسبة لي وايد حار ..مع ان المكيف شغال ..
قلت ..
غيث: ئي ..اقصد لأ .. لا مو حار ..
اشفيني انا ؟؟؟ والله مو صاحي لا زم اظبط نفسي جدامها ..
قالت الهنوف ..
الهنوف : اشلون راسك الحين ؟؟
قلت ..
غيث: راسي ؟؟؟ ئي راسي ..الحمدلله .. احسن ..
بلاني انا ؟؟ افففففف ..الهنوف اطلعي الله يخليج لو قعدتي اكثر بخوره ورح اقط خيط وخيط ..
بعدها شفت الباب يتبطل وكان الدكتور ..
الدكتور : السلام عليكم ..
دخل وهو مبتسم .. وقف يم الهنوف وقال ..
الدكتور : ها ..غيث ..اشلونك الحين؟؟
غيث: الحمدلله احسن ..
لف الدكتور الناحية الثانية وقال للهنوف ..
الدكتور : الهنوف ... يبي جهاز الضغط لو سمحتي ؟؟
طلعت الهنوف ..
وقعد الدكتور يسألني أسئلة الدكاترة المعهودة ..
دخلت الهنوف ومعاها جهاز الضغط ..جاست ضغطي ..
الدكتور: لا الحمدلله ضغطك اليوم احسن من امس...
قلت انا ..
غيث: انزين دكتور متى اطلع ؟؟
ابتسم الدكتور وقال ..
الدكتور : لا ..توك من اربعة ايام عندنا ..مسرع ما زهقت ..
كلامه يدل اني يقعد اكثر .. وهذا خوفني اكثر ..
طلع الدكتور ..والهنوف وراه ..بس انا قلت ..
غيث: الهنوف ..
التفت لي وطالعتني باستغراب ..فقلت ..
غيث: بغيتج شوي ..
دخلت هي ..وتجدمت وقلت ..
غيث: انا بطلع من المستشفى ...
طالعتني بدهشة وقالت ..
الهنوف : اشلون تطلع من المستشفى ..
قلت استخف دمي عليها ..
غيث : والناس من وين يطلعون ؟؟
ابتسمت هي باحراج ..وقالت ..
الهنوف : إذا علينا حنا لا تخاف ..
قلت بجدية ..
غيث: لأ ..لازم اخاف .. انتي وهاجر وبدر بروحكم في البيت .. بعدين انا ما
اقدر اقعد في المستشفى اكثرمن جذي ..ما احب قعدة المستشفيات ..الله يخليج
الهنوف قدري موقفي ..
سكتت كأنها تفكر ..وقالت ..
الهنوف :خلاص ..بكلم الدكتور المسؤول عنك وبرد عليك ..
ابتسمت وطلعت ..
يتني بعدها ويابت معاها ورقة اخلاء مسؤولية .. وقعت عليها ..بعدها لبست لبسي اللي دخلت فيه المستشفى ..وبغيت اطلع من الغرفة بس ..
غيث: مشكورة الهنوف على كل شي ...
نزلت راسها وقالت ..
الهنوف : ولو ما سوينا شي ..
غيث: إذا خلصتي دقي علي ايي آخذج ..
رفعت راسها ..وقالت..
الهنوف : لا مالع داعي انت ارتاح في البيت وانا برد مع الباص او مع حمد ..
هي يممكن قالت الكلمة عفوية بس انا بدت براكين الغضب تنفجر في صدري وقلت بعصبية ..
غيث: حمد ماله شغل ..
هي انصدمت وطالعتني بحيرة من عصبيتي ..فكملت وقلت ..
غيث: إذا خلصتي دقي علي انا .. مفهوم ؟؟
وطلعت من الغرفة ..
يعني لازم تنهي الحوار الحلو اللي دار بينا بهالطريقة ؟؟
لازم تنرفزني وتخلين اعصب ؟؟
لو اقدر اذبحك يا حمد .. بس لو اقدر ...
رحت الريسبشن ودقيت على عمر ..

************************************
كنت قاعد مع عبدالله اخوي .. لما دق علي غيث ..
عمر: شنو ؟؟؟؟؟؟ مينون انت؟؟
غيث: ما احب قعدة المستشفيات .. مكن تيي تاخذني ؟؟
ضغطت على اسناني بعصبية وقلت ..
عمر: غيث انت لسة تعبان .. وانا امس محاجي الدكتور عن حالتك وقالي ان فيك شرخ في الجمجمة ..غيث لا تستهين بهذا ؟؟
سكت غيث شوي بعدين قال ..
غيث: خلاص .. مو لازم تييني ..انا بروح البيت بروحي ..
اففففففففف ..عمري ما شفت اعند من هالبني آدم ..
قلت ..
عمر: خلاص خلاص ..بيي وامري لله ..
صكيت عنه واستأذنت من عبدالله وركبت سيارتي ورديت الديرة .. بعد نص ساعة كنت عند غيث ..
وبالسيارة تجادلنا وايد ..
عمر: يااخي افهم افهم .. أففف صارلي ساعة قاعد افهمك ..انت لسة تحتاج لعناية طبية ...
قال باصرار..
غيث: وانا مابي عنايتهم الطبية ..
تنهدت وكملت الطريج وانا ساكت لأن النقاش مع غيث عقيم ..
وصلنا البيت ..ولما نزل قالي ..
غيث: مارح تنزل ؟؟
قلت بضيق ..
عمر: لا ..بروح الشقة ..
طالعني شوي فالتفت له وقلت
عمر: اشفيك ؟؟
قال وهو يمسك ايدي ..
غيث: قوم قوم .. بحاجيك شوي..
طلعت من السيارة .. ومشينا للديوانية .. قعدنا ..وقال
غيث: اشفيك معصب ؟؟
قلت بسرعة ..
عمر: انت نرفزتني ..
غيث:لأ مو انا ..انت بروحك متنرفز .. أشفيك ؟؟
تنهدت ..وسكت شوي وقلت ..
عمر: امي ..تبي تزوجني ..
ابتسم هو وقال ..
غيث: عالبركة ..
طالعته بقهر وقلت ..
عمر: على شنو بالله ؟؟ على موتي ؟؟
استغرب غيث وقال ..
غيث: موتك ؟؟ الزواج الحين موت ؟؟ وهذا انت كنت متزوج ..
قلت بقهر اكبر ..
عمر: كنت .. كنت ..فعل ماضي .. خلاص ..انتهى اما انا الحين مابي اتزوج ..
سكتنا شوي بعدين قال غيث وهو يحط عينه بعيني ..
غيث: كل هذا عشان مرتك اللي ماتت ؟؟
انصدمت .. فكمل غيث وقال ..
غيث: الموت علينا حق .. كلنا رح نموت ..بس هذا ما يمنع ان احنا نعيش حياتنا .. صح ؟؟
طالعته لقيت في عيونه بريق اول مرة اشوفه .. قلت اغير الموضوع ..
عمر: إذا ميت على الزواج جذي تزوج ..اما انا فلأ ..
وقمت على نهاية جملتي .. وقلت ..
عمر: عن إذنك ..
وطلعت من الديوانية ..
انا عمري ما بينت لغيث اني لسة عايش على ذكرى هند .. محد يعرف اني لسة متألم من فراقها ..
رديت الشقة ..
ما اتخيل اني اتزوج من وحدة ثانية ..
انتوا ما تدرون اشقد عانيت معناة بعد وفاتها ..
حسيت ان روحي طلعت ..
تنسحب مني نفس نفس ..
نزلت مني دمعة حارة حرقت قلبي قبل خدي ..
ذكرتني بايام احاول انساها ..
يا رب ارحمني ...
ارحمني ..

********************************************
مرت الأيام قعدت فيها بالبيت ارتاح شوي ..
واليوم اول يوم دوام ...
اليوم يوم الفيصل ...
دخلت مكتبي .. وناديت على السكرتيرة ..
غيث: دلال ما عليج امر نادي على كل الموظفين ..لا تخلين احد حتى الفراش ..وانتي تعالي معاهم..
استغربت مني ..بس طلعت ونفذت الأمر ..
بعد ربع تجمعوا كلهم في قاعة كبار الزوار..
دخلت انا وشفت جمع غفير ..ارتبكت شوي ..بس لازم اقدم على هالخطوة ..
قعدت على كرسي وقلت ..
غيث: انا يمعتكم اليوم عشان اقولكم ان..ان انا رح اقفل الشركة للأبد ..
سكت اقرى التعابير اللي انرسمت على ويوهم ..
صدمة ..أستياء ..أستغراب ..اندهاش ..
نزلت راسي وكملت ..
غيث: الشركة هاذي مبنية على فلوس حرام .. وانا من جم يوم دريت .. ومثل ما
انتوا عارفين كنت في المستشفى وامس بليل طلعت .. واليوم قررت اني اقفلها ..

وقفت وتمشيت بينهم ..وقلت
غيث : ان ببتدي بمشروع صغير .. واللي يبي ايي معاي حياه الله ... بس اعرفوا
شي واحد ان انا اكتسبت خبرة وتعلمت منكم اشياء وايد .. وانا ادري انكم ما
تخيبون املي .. فاللي يبي ايي معاي رح اكون شاكر له ..واللي مايبي الله
يرزقه ان شاء الله ..
مع نهاية كلامي كنت واقف جدام الطاولة ..
مسكت ورقة وقلت ..
غيث: هاذي الورقة فيها اسمائكم .. اللي يبي ايي معاي يوقع واللي ما يبي لا يوقع عشان افرق ..
ومشكورين ..
وطلعت من الغرفة ورحت لمكتبي .. قاعد على نار ..
بعدها يتني الورقة .. وفي ناس موقعين وناس لأ ..الحمدلله ان في ناس بتيي وياي .. الحمدلله ..
لازم ابتدي من يديد ..وانسى فلوس ابوي الحرام ..
كنت اعيب على مرته طلع هو العن منها ..
دخلت السكرتيرة علي وقالت ..
السكرتيرة : استاذ حمد يبي برة ..
غيث: منو حمد ؟؟
دلال : حمد رئيس الصادر والوارد سابقا ..
اوووووووووه ..شيبي هذا ؟؟ أففففف
قلت ..
غيث: خليه يدخل ..
طلعت دلال ودخل حمد ..وقفت اسلم عليه ..وضيفته .. بعدها قال ..
حمد : انا اليوم ياي عشان بكلمك بموضوع مهم ..
الله يستر ..
غيث: خير ؟؟
حمد: انا والهنوف صارلنا اربع سنين مخطوبين ..واليوم حبيت اقولك اني ياي ابي اعرف رايها متى تبي تملج ؟؟
الله الله ... تبي تعرف رايها بعد ..اشرايك تييب الملا وتملج عليها وانا واقف ؟؟
بدت شياطيني بالظهور .. وعلامات العصبية انرسمت على ويهي ..
وقلت ..
غيث: لا والله ؟؟ اشرايط بعد تتزوجها اليوم ؟؟
طالعني بدهشة من اسلوبي .. فكملت ..
غيث: انا ماني موافق .
وقف حمد وقال باستغراب ..
حمد: نعم ؟؟ مانت موافق ؟؟ ومنو طلب رايك ؟؟
وقف انا وقلت ..
غيث: انا ولي امرها ولا انت ناسي..
حمد: مادام هي تبي خلاص ..انت بس تكون وكيلها ..
زادت ثورتي وقلت ..
غيث: يا سلا ..يعني دوري اني اكون وكيلها .. وإذا الوكيل مو موافق ؟؟
قال بعصبية وتحدي ..
حمد: مو لازم توافق ..انا الحين رايح للهنوف ورح اعرف رايها ..
وطلع من االمكتب ..
غيث: حمد .. حمد ..
طقيت الطاولة بعصبية ..وطلعت وراه.. لقيته حرك.. ركبت السيارة بسرعة ..ورحت البيت وكنت اسوق بسرعة الصاروخ ..
وصلت البيت ..مالقيت سيارته ..
لا ...نسيت ...الهنوف بدوامها ..
غيرت وجهتي ..وطرت لها .. وقفت عند شارع والسيارات زحمة عندهم .. شسالفة ؟؟
شفت شرطة واسعاف .. اكيد حادث..
بغيت ادق على الهنوف بس تذكرت اني ما اعرف رقمها ..
طقيت السكان بعصبية ...
لفيت لشارع ثاني لأن الشارع هذا زحمة..
وصلت المشفى .. وبركنت السيارة ودخلت ...
ركبت السلم اثنيني اثنين ..جني في سباق ..
بعدها ..وقف لأني ما ااعرف مكتب الهنوف وين .. شفت ممرضة طالعة من غرفة فقلت ..
غيث: لو سمحت مكتب الممرضة الهنوف وين ؟؟
دلتني ..وانطلقت بسرعة ..سمعت صوت صراخ ..وكان صوت رجولي ..
اقتحمت الغرفة ..
طالعوني اثنيناتهم ..هديت مقبض الباب .. وقلت اهدي روحي ..
غيث: الهنوف ..روحي سيارتي ..
حمد: ما خلصت كلامي معاها ..
طالعته وقلت ..
غيث: مو لازم تخلص ..اصلا منو سمح لك تكلمها ؟؟
تكلمت الهنوف وقالت ..
الهنوف : مكن نهدا شوي ونحاول نحل الموضوع بهدوء ؟؟
حمد: انا مارح اهدا لين اعرف موقفج ..موافقة لا لأ ؟؟
قلت بصوت عالي .
غيث: لأ ..مو موافقة ..
التفت لي حمد وقال ..
حمد : انا كلمت الهنوف ..
غيث: وانا ولي امر الهنوف ..
الهنوف : غيث ..
طالعت الهنوف بعصبية ..وقلت بتحذير ..
غيث: الهنوف روحي سيارتي قبل ما اعصب وارتكب مالا تحمد عقباه .. يلا ..
حمد: انت مالك شغل ..الهنوف تقدر تتكلم..
صكيت الباب بقوة ..وقلت بعصبية كبيرة..
غيث: بهالشي مالها راي ..وانا قلت لك كلمتي ..
والتفت للهنوف وقلت ..
غيث: وانتي ..
طالعتني الهنوف فكملت ..
غيث: آخر مرة اقولج روحي السيارة ..
تحركت الهنوف بس حمد مسكها من ذراعها ..وقال بعصبية ..
حمد : ماكو طلعة لين اعرف رايج..
حاولت الهنوف تسحب ذراعها بس حمد ما خلاها ..وانا هني وصلت حدي ..
تجدمت وقلت ..
غيث: انت صج ما تستحي ..
وتشابكنا .. مسكت ايد حمد ولفيتها ورا ..وهو يحاول يتملص مني .. بس انا مسكته بقوة ..
دزني بعيد .. ومسك دشداشتي وعطاني طراق ..
حطيت ايدي مكان الطقة اتحسسها ..
بعدها هجمت عليه مثل الأسد .. الهنوف حاولت تبعدنا عن بعض فقلت لها ..بصراخ ..
غيث: إذا تبين سلامتج بعدي عني ..
مع اصواتنا .. حست ان الباب تبطل ..والسكيورتي يحاولون ان يخلصونا من بعض ..بس انا ما خليته ..ابي اطلع حرتي فيه ..
بعدها هدأ الشجار ..وطفيت نار قلبي ..
طردني الأمن برة ..ودخلوا حمد للملاحظة ..نتيجة ضرباتي له ..
الهنوف لحقتني ..وقالت والدموع بعينها ..
الهنوف : حرام عليك ..ليش جذي تسوي فيه ؟
قلت بعصبية اللي تبقت لي وانا امسكها من ايدها وايرها ..
غيث : لا تخليني اكمل عليج انتي بعد .. يلا جدامي ..
وركبنا السيارة .. الهنوف ما بطلت بجي طول الطريج ..
وهذا كان اول مرة اقسو فيها على الهنوف ..
والله آسف ..ماكان قصدي .. بس ..ما تحملت فكرة انها تكون لغيري ..
كافي اني خسرت امي .. وابوي ..
بعد تبيني اخسرج يا الهنوف ...
مستحيل ..مستحيل ..
لو على جثتي ...

يتبع <<<
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغرور البريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

ذكر العقرب القرد
عدد المساهمات : 264
نقاط : 553
تاريخ الميلاد : 20/11/1992
تاريخ التسجيل : 31/05/2010
العمر : 25
المزاج : هادىء

مُساهمةموضوع: رد: لحظـــة حـب / رواية كامله   الخميس أكتوبر 27, 2011 1:27 am


الحلقــــــــــــــــة واحد والعشرون
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ

صارلها جم يوم حابسة روحها بالدار ومو راضية تطلع ..باءت محاولاتي بالفشل لما ييت اعتذر لها ..


حتى الدوام ما راحت .. ولا تاكل ولا تشرب معانا ..


هاجر: غيث لا زم تشوف لك حل للهنوف .. رح تموت جذي ..لاراضية تتكلم ولا راضية تاكل ولا تشرب ولا حتى تطلع تروح الدوام ..


طالعت هاجر بعيون كسيرة وكأن لسان حالي يقول ..


" وانا شقاعد اسوي الحين ؟؟"


نزلت راسي وقلت ..


غيث: رحت لها اكثر من مرة مو راضية تسمعني حتى ..


قالت ..


هاجر: شلي صار بينك وبينها ؟؟


الله يخليج هاجر مالي خلقج ...


قمت من مكاني وصعدت فوق عند الهنوف كمحاولة لعلها تنفع ..


طقيت الباب ..وقلت ..


غيث: الهنوف .. انا غيث ..


وانا متأكد انها ما تبي تشوفني اشلون تسمع اسمي ؟؟


ما سمعت رد .. كررت ..


غيث: الهنوف .. بطلي الباب ..


واخيرا سمعت صوت المفتاح يتبطل ..


لابسة شيلتها وعباتها .. ويهها اصفر وعيونها منتفخة من البجي ..


منظرها يكسر الصخر اشلون بقلبي انا ؟؟


ارحمني يا الهنوف وافهمي عاد ...


انا احبج احبج ...


منعت نفسي عنوة اني انطق بالكلام اللي يجول في صدري وقلبي و عقلي وقلت ..


غيث: السلام عليكم ..


ردت وقعدت على سريرها .. ولا ردت ..


نزلت راسي ووقفت عند الباب وقلت ..


غيث: انزين لا تحاجيني ..قومي اكلي على الأقل ..


ولا التفت حتى ..


آآآآه منج انتي يا الهنوف ...


تنهدت وقلت ..


غيث: الهنوف .. اللي قاعد تسوينه هذا ما يصير ...


التفت لي بحدة ..وقالت وهي معصبة ..


الهنوف : واللي سويته يصير ؟؟؟ فضحتني بالدوام .. حرام عليك ..


ونزلت راسها بألم وضعف ..


تجدمت منها وهي لسة على وضعيتها وقلت بصوت حنون..


غيث: آسف والله آسف ..


رفعت راسها ..وقامت دزتني بعيد عنها .. وراحت وقفت عند الدريشة وقالت بصرامة ..


الهنوف: اطلع برة ..


صدمتني جملتها بس قلت ..


غيث: قلت لج آسف ..


قالت وهي تصرخ بهستيريا ..


الهنوف : ارحمني ..ارحمني .. حرام عليك اللي تسويه فيني هذا ..حرام .. بموت بموت ..حاسة اني بختنق ...


وسندت راسها على الدريشة ودموعها على خدها ..


ما كنت ادري اني جرحتها لهدرجة ..


الهنوف إذا ما كنت تدرين ..انا اللي مجروح اكثر منج ..


ما استحمل اشوفج تضحكين وتسولفين مع حمد ..


ما استحمل اشوفج تطلعين وتروحين وتردين مع حمد ..


ما استحمل كلمة زوجة حمد ..


ما استحمل كلمة حمد اصلا تطلع من فمج ...


انتي اللي ارحميني ..وطلعي حمد من مخج ..


تقربت منها ليما صرت وراها وقلت بصوت واطي ..


غيث: خلاص ..خلاص ..لا تسوين بروحج جذي .. دموعج غالية علي ..


رفعت راسها وطالعتني والدموع متجمعة على عيونها تنذر بالسقوط ..وقالت بصوت باكي ..


الهنوف : ابي اشم هوا .. حاسة روحي بتطلع ..


قلت باندفاع بدون تفكير ..


غيث:اسم الله عليج ..


هالمرة طالعتني وعيونها مليانة اسئلة ..


استحيت على دمي ..وقلت وانا ابعد نظري عنها ..


غيث: اشرايج نتغدا برة ؟


مسحت الهنوف دمعة كانت نازلة بعدين هزت راسها بايجاب ..فقلت وانا ابتسم..


غيث: حلو.. جهزي روحج .. بقول لهاجر ..اوكي ؟؟؟


طلعت من دارها وابتسامتي زادت ..ونزلت عند هاجر اللي كانت تاكل ..


غيث: هجور ..جهزي نفسج بنطلع نتغدا برة ..


وقفت عن الأكل وقالت بتساؤل ..


هاجر: والهنوف .. راضيتها؟؟


قلت وانا امسك بدراللي ياكل ..


غيث: ئي ..


وقلت لبدر ..


غيث: يلا بدروي ..


طالعني وقال باسى ..


بدر: الهنوف رضت ؟؟


تقربت منه وقلت وانا ابتسم في ويهه..


غيث: ما سمعتني قبل شوي ؟؟


ورفعته وحطته فوق على جتوفي وقلت ..


غيث: بنروح نتغدا برة ومعانا الهنوف .. يلا الحين نروح نبدل هدومنا اوكي حبيبي ؟؟


طار بدر من الفرحة واستانس نزلته وخليته يروح داره يبدل ..


وصعدت انا مرة ثانية فوق وراه عشان اغير هدومي ..


مو بس هدومي رح تتغير .. حتى نفسيتي ...


بعد ربع ساعة كنا كلنا داخل السيارة ..


هاجر يمي وبدر والهنوف ورا ..


تحركنا ..ومشينا بالشوارع ..طالعت الهنوف شوي .. كانت تطالع الناس والسيارات من الدريشة ..


رديت طالعت الطريج وانا افكر بحالها ..


هادية وايد .. جريئة بنفس الوقت ..


عصبية .. بس دمعتها على عينها وخجولة...


حيرتيني يا الهنوف ...انتي شنو بالضبط ؟؟؟


وصلنا المطعم .. ونزلنا ..ودخلنا داخل .. قعدنا بقسم العائلات ..


انا ويمي بدر ..وجدامنا هاجر والهنوف ..


طلبنا ..ولما ياه الطلب ..


كل واحد مشغول باللي جدامه .. وانا كنت منهم طبعا ..لأ،ي ما تريقت ولا تغدين اساسا بسبب الهنوف ..


فجأة سمعت صوت الهنوف يقول ...


الهنوف: بدر ..طالع اشسويت ؟؟؟ دمرت هدومك..


بغت تقوم وتروح لبدر بس انا قلت ..


غيث: خلي عنج انا بنظفه ..


طالعتني شوي وقعدت بمكانها شكلها انحرجت ...


التفت لبدر اللي رد ياكل ..


غيث: بدوري يلا قوم خل انظف هدومك ..


قال بعناد ..


بدر : ابي آكل ...


ابتسمت على اسلوبه البرئ بس قلت وانا اشيله ..


غيث: كمل لما نيي ..يلا يلا ..


وهو كنا يرافس يبي ينزل ويروح الطاولة ..بس انا كنت ماسكه حيل ..ورحت معاه الحمام ..


دخلنا الحمام عزكم الله .. ومسكت الحنفية وبطلتها ..مسكت كلينكس وحطيته تحت الماي .. ومسحت فيه قميص بدر اللي مبوز ...


سألته ..


غيث: اشفيك جذي؟؟ الحين بترد تاكل ؟؟


بدر : ابي اروح الملاهي ..


طالعته شوي بعدين ضحكت وقلت ..


غيث: سويت كل هذا عشان تقولي ابي اروح الملاهي ..وااي منك انت ..


وسحبته معاي عشان نرد ..لقيت هاجر قاعدة بروحها ..


سالتها ..


غيث: وين الهنوف ؟؟


اشرت ناحية اليمين .. التفت لقيتها واقفة تتحاجى بالتلفون ..


منو تكلم ؟؟؟


بعدها ردينا ناكل وهي رجعت .. حطت تلفونها على الطاولة وقالت ..


الهنوف: هجور تيين معاي ؟؟


هاجر: وين ؟؟


قالت ..


الهنوف : عرس حنان عقب اسبوع وهي عازمتني وعازمتج فشقلتي ؟؟


منو حنان؟؟


مسكت البيبسي أشرب منه شوي ..


قالت الهنوف


الهنوف : حنان اخت حمد ..


ولما قالت كلمة حمد غصيت انا .. قعدت اكح ..


قالت لي هاجر ..


هاجر: اسم الله عليك ..اشفيك غصيت ؟؟


يعني لازم تيبين سيرة الزفت هذا بعد ؟؟؟


أففففف ..


هدأت نوبة الكحة ..


عصرت علبة البيبسي بايدي ووقفت وقلت ..


غيث: خلصوا انا انطركم بالسيارة ..


وطلعت من المطعم واعصابي مشدودة ..


دريت قبل جم يوم بعد الهوشة ان حمد تنازل ..


كلش الحين هذا بخليني اعتذر له ولا استسمح منه .. مالت عليك ..


بطلت بابا السيارة وقعدت داخلها بطلت المكيف لأن الجو نار ..


ونار قلبي زادت من حرارة الجو ..


بعدها شفت بدر طالع من المطعم ووراه الهنوف وهاجر ..


تحركنا بالسيارة وبالطريج قالت هاجر ..


هاجر: غيث ..


قلت بملل بدون ماالتفت لها ..


غيث: نعم ؟؟؟


هاجر: ودنا البحر ...من زمان ما رحته ..


طالعتها بطرف عيني وقلت بنفس النبرة ..


غيث: الجو حار ..


نط بدر بنص السالفة وقال ..


بدر : الله يخليك غيوث ..


غيوث!!!


ضحكوا كلهم على كلمته وانا ابتسمت وقلت ..


غيث: غيوث !! اصغر عيالك انا ؟؟؟


ضحك هو ومسك نظارتي الشمسية اللي حاطة فوق راسي ... ولبسها ..شكبر النظارة على ويهه ..


سحبت هاجر منه النظارة وقالت ..


هاجر: اشكبرها على ويهك ..


رد اخذ بدر النظارة وقعد يلعب فيها ..


وصلنا البحر ..ونزلتهم ..


اول واحد طلع اكيد بدر وكانت الهنوف آخر وحدة ..


كانت ماسكة شيلتها عن الهوا لا تطير ..


بس شوي بان شعرها ..انا صار ويهي مثل اشارة المروربسرعة نزلت عيني ..


هي ما كانت حاسة اني قاعد اطلعها او اراقبها ..


مششت هي عبالها انها عدلت شيلتها ..


وقفتها وقلت ..


غيث: الهنوف ..


التفت لي هي ..


************************************


طالعت غيث اللي ناداني وقلت ..


الهنوف : نعم ؟؟


شفته منزل راسه جنه مستحي ..اشفيه هذا ؟؟


قال ..


غيث: شعرج ..


ومشى عني ..رديت طالعت من جامة السيارة ..لقيت شعري طالع ..


حسيت باحراج كبير ..


دخلت شعري ومشيت ..


وحاولت اني انسى الموقف ..


شفت بدر وهاجر قاعدين يلعبون بالماي جنهم يهال ..


ابتسمت على طريقة هاجر باللعب دفشة ...


كانت ماسكة بدروترش عليه ماي ..وبدر واقف يظحك ...


قعدت على اقرب كرسي وعيوني على بدر لا يصير فيه شي ..


ماداري وينه غيث ..دورت بعيوني عليه مو لاقيته ..لهدرجة خجول هو ؟؟


ابتسمت باستهزاء على سؤالي ...لو خجول صج ما كان فظحني بالدوام قبل جم يوم ..


" استانستي ؟؟؟"


كان هذا صوت غيث اللي قعد بعيد شوي على طرف الكرسي ..


فقلت بسرعة ..


الهنوف : ئي ..


سكتنا شوي بعدين قال هو بصوت خافت ..


غيث: آسف ..


التفت له لأني ما سمعت اللي قاله .. لقيته يطالع البحر ورد قال ..


غيث: آسف على اللي سويته بالمستشفى .. كنت متنرفز ..


طريقة كلامه ويهه اللي صاير مثل الطماطة..اكدلي انه ندمان


نزلت راسي وقلت وانا ابتسم ..


الهنوف : عادي ..شي صار وانتهى ..


حسيته يطالعني ..قال ..


غيث: مثلي ..


رفعت راسي لأني ما فهمت كلمته ..فكمل ..


غيث: انا دايما جذي ..لما اكون زعلان من شي ..اذكر روحي واقول الشي هذا صار وانتهى خلاص ما ينفع الزعل ...


قلت ..


الهنوف : ئي بس اللي ما يزعل ما يحس ..


رد طالع البحر ..وقال ..


غيث: صح كلامج ..احنا في الآخر بشر لنا مشاعر واحاسيس .. بس لازم نفكر بعقلانية .. مو نحبس روحنا وننعزل عن العالم..


والتفت لي وقال ..


غيث: صح ؟؟


ادري فيه ..قصده علي انا ..


مارديت علي لأني ما بي ارد اتهاوش معاه ...


سألني وقال ..


غيث: متى عرس رفيجتج ؟؟


الهنوف : اسبوع الياي ..


غيث : متى بالضبط ؟؟


الهنوف : الثلاثاء .. ليش ؟؟


والتف لما سألته ..ابتسم في ويهي وقال ..


غيث: حب استطلاع ..


يا كرهك .. ويا ملقك لما تستخف دمك ..


ابتسم له مجاملة ورديت طالعت البحر ..وبدر وهاجر لسة قاعدين يلعبون ..


ليش ما اسأله عن السالفة ..


وقلت بسرعة ..


الهنوف : حمد ..اقصد غيث ..


مارد علي .. التفت له لقيته يطالعني بنظرات غريبة ..نظراته اجبرتني اني ابعد شوي عنه ..


تحركت من مكاني شوي وقلت ..


الهنوف : اشفيك ؟؟


التفت الناحية الثانية ..وقال


غيث : اشبغيتي تقولين ؟


سكت شوي استوعب نظراته ..بعدين قلت ..


الهنوف : انت ليش سويت جذي بالمستشفى ؟؟


التفت لي ونظراته ما تخلو من العصبية ..


بغيت اسحب سؤالي بس هو قال ..


غيث: يهمج ؟؟


لما شفت تجاوبه معاي ...


قلت ..


الهنوف : اكيد ..


اختفت نظرات العصبية منه وحلت مكانها نظرات ارتباك .. قال ..


غيث: لأني ...لأني ..


" شنو تسوون؟؟؟"


طبت علينا هاجر والماي يقطر منها ..قلت وانا اضحك على شكلها ..


الهنوف : شنو مسوية بروحج ؟؟


ضحكت هي وقال بمرح ..


هاجر: اخوج لعب فيني ..


ومسكت ايدي وقالت ..


هاجر : قومي قومي ..


يرتني وراها ..بس انا كنت رافضة .. بس هي رشتني بالماي .. بعدها بدينا نرش بعض ..


ولعبنا واستانسنا وبدر ويانا ..


الوحيد ..


الوحيد اللي ما كنا معانا كلش غيث ..


سرحان ..واقف جريب منا ..بس مو معانا ..


لما غابت الشمس .. ردينا البيت ..


وردت روحي اللي بغت تطلع مني ..


خليت بدر يتسبح وانا بعد ..


لما خلصت صليت المغرب بعدها قعدت على السرير ..


لسة اتذكر كلمات غيث ..


" دموعج غالية علي .."


" اسم الله عليج .."


نظراته ..ويهه ...


صوته ...


كأني سامعته من زمان ..


رفعت كمي اشوف الجرح اللي بايدي ..


كان حادث اليم ..


معجزة اني لسة عايشة ...


بس لو اعرفمنو اللي سوا فيني جذي ..


بس لو اعرف ..

يبتع <<<
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغرور البريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

ذكر العقرب القرد
عدد المساهمات : 264
نقاط : 553
تاريخ الميلاد : 20/11/1992
تاريخ التسجيل : 31/05/2010
العمر : 25
المزاج : هادىء

مُساهمةموضوع: رد: لحظـــة حـب / رواية كامله   الخميس أكتوبر 27, 2011 1:29 am


التكملــــــــــــــــة "الحلقة الواحد والعشرون"
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ

رديت البيت بعد ما خلصت الدوام .. عندي شغل لفوق راسي ... الله يعيني ..
كنت ماسك اوراق ولاب توب مالي وعلبة الديسكات .. كل هذا معاه خرايط ...بطلت
الباب بجتفي ودزيته ...تجدمت حطيت الأغراض لأقرب طاولة ..
وتنهدت بتعب ..ولأن الجو حار برة ومو حاس بالتكييف داخل البيت ..دورت على زر التكييف ولقيته شغال ..انزين ليش مو حاس فيه ؟؟؟
رديت قعدت على القنفة ابي ابرد شوي ... سندت راسي على القنفة وغمضت عيوني ..
رديت فيني الأفكار لليوم ..
الحمدلله بديت مشروعي بالــ750 الف مالتي لأنها حلال ..
تذكرت البيت اللي حنا قاعدين فيه الحين ..حتى هو حرام .. وفلوس هاجر وسارة بعد حرام ..
والمزرعة مالت خالد هم حرام ..
حرام عليك يا يبا كنت معيشنا بفلوس حرام ...
لو ما احترق المخزن ما كنت اكتشفت البلوة هاذي ..
وعسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم ...
الحمدلله ...انا راضي ومقتنع باللي صار ...
لازم ادق على خالد واقوله السالفة ... بطلت عيوني وعدلت قعدتي ..وفركت عيوني ..
" صح النوم "
وخرت ايدي عن عيوني لقيت الهنوف تطالعني ..الله شحلاة اليوم لما تستقبل ويه تحبه بعد تعب ...
ابتسمت لها وقلت ..
غيث: ما كنت نايم ..كنت اريح شوي ..
قالت هي ..
الهنوف : كل هاذي واراقك ؟؟
قلت وانا اتنهد تذكرت اني بقعد عليهم اليوم ..
غيث: ئي ..
قاتل بتعجب ..
الهنوف : كل هذا ؟؟؟
ابتسمت على عفويتها وهزيت راسي بايجاب ..
فقالت هي ..
الهنوف : الله يعينك الصراحة .. تبيني اساعدك ؟؟
استغربت وقلت ..
غيث: اشلون ؟؟
الهنوف : لا تخاف اسرار شغلك في بير ..
قلت باهتمام ..
غيث: لا مو عن ..بس تعرفين اشلون يمشي الشغل ؟؟
قالت بمرح ..
الهنوف : اكيد ..ابوي الله يرحمه علمني كل صغيرة وكبيرة بالشغل .. وكنت بعض المرات اقعد وياه ونشتغل على الأوراق ..
انبهرت فيها ...ماشاء الله تتكلم وهي واثقة .. قالت هي
الهنوف :مو مصدقني ؟؟
قلت بسرعة .
غيث: لا محشومة عن الجذب .. بس اثبتي لي ..
قالت بتحدي ..
الهنوف : خلاص بعد العصر تلقاني عندك ..
ووقفت وقالت ..
الهنوف : والحين قوم الغدا جاهز ..
قمت معاها وانا منبهر ..كلامها اخذ عقلي ..
مو كافي انج ماخذة قلبي ...
وملخبطة كياني كله ...
آآآآآه بس لو اقدر اقولج ..
وتذكرت آخر مرة يوم اني ضعفت وبغيت اقولها بس هاجر قطعت علينا ..
تسبحت وبدلت هدومي ونزلت تحت .. لقيت بدر والهنوف وتوكله وهاجر قاعدة تطالع تلفزيون وتاكل ..
ما تبطل العادة هاذي ..
قعدت براس الطاولة .. وقلت
غيث: هجور جم مرة اقولج غلط تاكلين وانتي تطالعين ؟؟
التفتت لي هاجر وقالت بدلع يهال ..
هاجر: ابي اطلع الفيلم امس ما كملته ..وهاذي اعادته ..
وهزيت راسي رافض .بس شسوي .. متعبة البنت هاذي ..
قلت لها ..
غيث: آخر مرة ..
وبديت آكل .. نط فجأة بدر عندي وقال وهو واقف يمي ..
بدر : ابي آكل معاك ..
طالعته وابتسمت على شكله .. مبهدل هدومه ..قالت الهنوف بعصبية ..
الهنوف : بدر تعال هني ..
قال بعناد ..
بدر : لا لا ...ابي آكل مع غيثاني ..
غيثاني بعد !!!
قلت وانا اضحك ..
غيث: خلاص خلاص الهنوف وخليه ..تعال ..
مسكته وحطيته بحظني ...
الله ع اليهال ..اموت في شي اسمه يهال ..
تخيلوا قعدت نص ساعة اوكل بدر .. الأخ مو ياي ياكل ياي يلعب .. وانا المسكين ما كليت شي ..
غيث: بطل حلجك .. اشلون بتاكل بالله ؟؟
بدر : مابي ..
قلت بعصبية شوي عشان لا ياخذ و يعطي معاي وايد ..
غيث: بدور..
خاف حرام هو ..اول مرة اقسو عليه ..بطل حلجه بسرعة وقعدت اوكله .. لما خلص قلت له اراضيه ..
غيث: خلاص اليوم بليل بدويك الملاهي .. راضي ؟؟
باسني على خدي وحلجه كل دهن ..واااي ....وركض ..صرخت عليه ..
غيث: بدور طالع شسويت ؟؟
ويتني ضحكته .. عساه دوم هالضحكة ...
مديت نظري لنهاية الطاولة ..كنت ادور على كلينكس ..قمت آخذه ورديت مكاني
حسيت ان في عيون تراقبني ..رفعت ويهي اشوف وفعلا كانت تراقبني ..كانت
تطالعني بنظرات غريبة .. بعدين قامت ...
مسحت على خدي .. ورديت آكل .. بعد ما خلصت سمعت صوت الآذان ...
حسبي الله على بليسك يا بدر ..
طالعت الساعة لقيتها ثلاث ونص ..صعدت داري وغسلت ايدي بالحمام عزكم الله وتوضيت بسرعة ..
ولبست لبس رياضي ..ومعاه كاب ..
وطلعت من الغرفة ..ورحت غرفة بدر .. طقيت الباب ..محد رد ..لا يكون نام ..وانا معوده كل ما يأذن نصلي بالمسيد ..
اقتحمت الغرفة ..لقيت الهنوف قاعدة على السرير بدون حجاب..
بسرعة صكيت الباب ..صج اثول ..كنت نطرت لما ترد علي .. هديت مقبض الباب ونزلت تحت ..
موقف محرج الصراحة ..
يتني ضحكة .. بس كتمتها غصب ..
بعدها شفت بدر نازل .. ورحنا المسيد ..
لما ردينا ..مسكت الأوراق عشان اشغل نفسي عن النوم ...
كنت بنادي الهنوف بس بعد الموقف اللي صار ماا عتقد ..
" غشاش "
طالعت اللي واقف عند الباب ..
الهنوف : ليش ما قلت لي انك بتبدا الحين ؟؟
عدلت نظارتي الطبية وقلت ..
غيث: ما حبيت ازعجج ..
خلت الباب مفتوح وسحبت كرسي .. ومسكت قلم من الأقلام اللي بالعلبة وقالت ..
الهنوف : وين شغلك ؟؟
طالعته باستغراب وعطيتها ورقة من اوراق الحسابات ..
قالت بعد ما قرتها ..
الهنوف : توك فاتح مشروع انت ؟؟
هزيت راسي بايجاب ..وقلت اكمل على كلامها ..
غيث: وصكيت الشركة ..
شهقت هي وقالت بذهول ..
الهنوف : ليش ؟؟
قلت بعد ما تنهدت ..
غيث: بس اوعيديني انج ما تقولين لأحد ..
الهنوف : ان شاء الله ..
قلت لها السالفة كاملة وبعدها هي قالت..
الهنوف : احسن ..ريحت عمرك .. بس هذا الشي ما ينسكت عنه ..يعني لازم تقول لأخوانك عشان لا يعيشون في الحرام ..
هزيت راسي بايجاب وقلت ..
غيث: واليوم بحاجي خالد واقوله ..وبعده بكلم سارة وهاجر ..
مسكت ورقة من اوراق اللي جدامي ..وقلت بتحدي ..
غيث: شاطرة بالرياضيات ؟؟؟
طالعتني بتحدي اكبر وقالت ..
الهنوف : انا ام الرياضيات ..الخوارزمي متعلم مني ..
ابتسمت وقلت ..
غيث: يا واثقة ..عيل احسبي كل الأرقام هاذي ..
وخذت الورقة ..
وبدينا الشغل ..
الحمدلله نست السالفة ...والدليل انها تاخذ وتعطي معاي ..
وبين الشغل كنا نقط تعليقات على بعض .. ونضحك ونستانس ..
شكلها خذت علي ..
جان زين احساسي يطلع صح ..
شفنا الساعة لقيتها الساعة سبع ونص ..
شهقت وقلت ..
غيث: الصلاة!!!
يا الله نسيت وهي بعد ما ذكرتني .. شكلها هي ناسية بعد ..
قالت الهنوف ..
الهنوف : خلاص طافتك ..صلها بالبيت ..
صح طافتني ..قالت وهي تقوم ..
الهنوف :انا بعد بروح اصلي ..
وطلعت من الغرفة ..
صليت المغرب.. وطلعت من الغرفة عشان اشوف بدر صلاها ولا لأ ..
ماابيه يصير نفسي ..عشان جذي اشد معاه شوي بسالفة الصلاة والدين ..حتى افكر اشركه بحلقة تحفيظ قرآن ...على الأقل اخذ فيه اجر ..
دورته بالصالة مو موجود ..صعدت فوق لداره مو موجود ..
سمعت صوت ضحك بغرفة هاجر .. طقيت الباب وفتحته .. لقيت هاجر وبدر قاعدين يلعبون ..
قلت .
غيث: حمدلله والشكر .. شقاعدين تسوون ؟؟
وطالعت حولي الغرفة مبهدلة ..
قالت هاجر وهي تضحك ..
هاجر: بدر ذابحيني مو راضي يطلع من الغرفة ..
قال بدر وهو ينط على هاجر ..
بدر : انت اللي قلت لي العب ..
قلت انا ..
غيث : بدر ..تعال ..
ياني بدر وقلت ..
غيث: صليت ؟؟؟
هز راسه بالنفي ..فقلت ..
غيث: شاطر ...يلا قوم صل ..
بدر : ان شاء الله ..
بغيت اطلع فقال هو ..
بدر : غيث .. انت وعدتني انك تاخذني الملاهي اليوم ..
ملاهي !!!
اوووه نسيت ..
قلت ..
غيث: صل بالأول بعدين يصير خير ..
وبعد ما صلى حن فوق راسي لين وافقت ..
قلت لهاجر ..
غيث: بنروح الملاهي بدلي هدومج ..
قالت هاجر ..
هاجر : مابي ..راسي مصدع شوي ..
طالعته وقلت ..
غيث: توج تلعبين مع بدر اشزينج ..
هاجر: صدعت منه .. اخذ الهنوف وبدر معاك ..
قلت لها ببلاهة ..
غيث: لا والله !!! اخليج بروحج في البيت ؟؟ مستحيل ..
سكت شوي بعدين كملت وقلت ..
غيث: بعدين ما يصير انا اوالهنوف نقعد بروحنا ..وانت تدرين ..
قالت باستهبال ..
هاجر: تستحي منها ؟؟
التفت لها وعطيتها نظرة حادة فقالت هي بسرعة ..
هاجر: آسفة ..
وصعدت دارها ..
رحنا الملاهي ..ولعبت بدر لما تكسرت ضلوعي ..
اليهال ما يتعبون ابدا ..
ماا ذكر لما كنت بعمر بدر اني كنت اروح الملاهي ولا حتى الحديقة اللي جدام بيتنا ..
مابي اعكر مزاجي بالذكريات هاذي ..
تعشينا وصلينا العشا .. وردينا البيت ..
وعلى طول على السرير..لأني هلكان حدي ..
نمت بسرعة قياسية ..
صحيت على صوت المنبه ..
صليت الفير بالمسيد ومعاي بدر اللي بصعوبة صحى ..
وبالردة كنت شايله لأنه نام علي بالمسيد ..
وديته داره ورديت انا نمت ...
صحيت على الساعة سبع ..
ورحت الداوم ..
وانغمست بالشغل ..
يت السكرتيرة دلال اللي كانت من ضمن اللي وقفوا معاي ..وقالت..
دلال: استاذ غيث .. رئيس شركة المنافسة عندنا ..
الشركة المنافسة عندنا !!!
شلي يايبه اكيد مو عاجبه السعر ..
لأني سمعت عن مناقصة نازلة السوق سعرها وايد عالي ..
صج انه مو عاجبني بس تستاهل ..البضاعة وايد حلوة ..
ودوم هالشركة هاذي اول المنافسين لنا ..
غيث: دخليه ..
ورديت للكمبيوتر مالي ...
" السلام عليكم "
وقفت عن الكاتبة ..والتفت للريال ..
انصدمت صدمة عمري ..
صعقت ...صعقة قوية بغت توقف قلبي ..
حسيت ان الزمن واقف علينا حنا بس ...
وقفت وريولي مو شايلتني ...
وقلت بصوت مخنوق ...
غيث : مح....محـــــــمد


يتبع <<<
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغرور البريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

ذكر العقرب القرد
عدد المساهمات : 264
نقاط : 553
تاريخ الميلاد : 20/11/1992
تاريخ التسجيل : 31/05/2010
العمر : 25
المزاج : هادىء

مُساهمةموضوع: رد: لحظـــة حـب / رواية كامله   الخميس أكتوبر 27, 2011 1:30 am

الحلقة الثانية والعشرون
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ابتسم في ويهي ببلادة وبرود .. وقال..
محمد: اشلونك غيث؟؟
ما سمعت جملته لأني مصدووم .. حاس ان الهوا ما يدخل صدري ابد ..
قعدت على الكرسي نزلت راسي وتنفست شوي شوي ..
ذكرى الحادث مرت جدامي بسرعة ..مع دخلة محمد احس ان النار دخلت وياه ..نار اللي اشوفها بحلمي اقصد بكابوسي اللي يلازمني من يومها ...
لما حسيت ان انفاسي انتظمت رفعت راسي وطالعته بحقد وقلت ..
غيث: اشتبي ؟؟
قال وابتسامته الخبيثة تزيد ..
محمد: جذي يضيفون الضيوف ؟؟
شكله يبي يلعب باعصابي ..اذا جذي تفكيرك يا محمد لك اللي تبي ..
ابتسمت ببرود وقلت له وانا ااشر على الكرسي ..
غيث: حياك ..تفضل ..
وانثبر قعد ..
قلت ..
غيث: شنو تشرب؟؟
قال ..
محمد: عصير برتقال..
وطالعني وقال ..
محمد: تذكر ؟؟
اذكر!!! طبعا اذكر ..اذكر انك تحب عصير البرتقال
وقلت وانا اقعد ..
غيث: اكيد اذكر ..
وطلبت له العصير ..
قال هو ..
محمد: شخبارك ؟؟ من زمان ما شفتك ؟؟
يا اللئيم .. من زمان ما شفتني ؟؟؟ وانا ابتعدت عنك اشحقة بالله ؟؟
غيث: مشاغل ..الدنيا مشاغل ..
ودخل الفراش ومعاه العصير .. اخذ محمد العصير وحطه على الطاولة ..فقلت انا ..
غيث: اشرب .. ولا ..
سكت شوي وطالعته بنظرات خبث بعدين قلت ..
غيث:خايف فيه سم ؟؟؟
طالعني شوي بعدين قال وهو يبتسم ابتسامة اللي دوم اكرهها ..
محمد : لا ما فكرت جذي ..
قلت بعصبية وقهر ..
غيث: لأنك عارف إذا بذبحك ما اذبحك بهالطريقة .. انا لو ابي اذبحك بذبحك بايدي ..
وقمت عنه وقعدت على مكتبي .. فقال هو .
محمد: انت للحين مانسيت السالفة ؟؟
مسكت قلم العب فيه وقلت ..
غيث: واللي سويته اقدر انساه ؟؟؟
قام محمد وقعد على الكرسي اللي جدام المكتب وقال ..
محمد: الحادث هذا صار عليه سنة تقريبا ..خلاص انسى ..
هديت القلم وطالعته شوي بعدين قلت ..
غيث: رح انسى ان شاء الله بس مو الحين .. لما انت تختفي من الدنيا ..
وابتسمت ..
فقال هو ..
محمد: ادري انك كارهني وحاقد علي بعد .. بس انا مو ياي اليوم عشان نفتح دفاتر قديمة انا ياي عشان شغل ..
في هاللحظة فكرت اني اقوم واطعنه بالقلم اللي جدامي ..بس قلت وانا احاول امسك اعصابي ..
غيث: وشنو طلبك ؟؟
قال ..
محمد: طبعا محد راضي على السعر اللي نزلت فيه المناقصة السوق ..كل الشركات
الباجية انسحبت عن المناقصة بسبب سعرها الباهظ .. وما بقى غير شركتي وشركتك
..
قلت ببرود وانا اكتب على الكمبيوتر اكمل شغلي ..
غيث: وانت ياي عشان تعرض علي فلوس عشان اطلع من المناقصة.... صح ؟؟
والتفت له ..ابتسم في ويهي وقال ..
محمد: ذكي مثل ما اعرفك دوم...
بادلته الأبتسام وقلت ..
غيث: لو ذكي ما كنت رافجت واحد نذل مثلك ...
ورديت للكمبيوتر .. فقال هو ..
محمد: اشقلت ؟؟
ضغطت على زر الأدخال والتفت له وقلت ..
غيث: لأ ..
شكله تنرفز فقال ..
محمد: رح تخسر صدقني ..شركتك توها يديدة وما عندك راس مال جبير ..بتخسر كل شي ..
طالعته بتحدي وقلت ..
غيث: لأ ..
قام محمد بنبرة تهديد ..
محمد: لا تستهين فيني يا غيث ..تراني ماني سهل .
طالعته من فوق لين تحت وقلت باحتقار
غيث: ادري .. والدليل وقفتك جدامي الحين تترجاني اني اطلع من المناقصة ..
عصب محمد وقال ..
محمد: تراني ماسك اعصابي وانت تعديت حدودك..
وقفت انا وقلت بعصبية ..
غيث: لا والله ؟؟!!! خفت تصدق ؟؟ اللي ماتواصله بايدك واصله بريلك ..والحين برة ...
طالعني مصدوم ..وكملت بنبرة آمرة ..
غيث: برة ...
قال يتوعد ..
محمد: هين يا غيث.. شكله الدرس اللي عطيتك اياه ما تعلمت منه .. انا اوريك..
وطلع من المكتب .
صوتنا كان عالي لأني شفت الموظفين واقفين يطالعوني وانا داخل المكتب ..
قعدت وحطيت راسي على المكتب ...
حسبي الله ونعم الوكيل ..
مو كافي اللي ياني منك ؟؟؟
حسيت بصداع فظيع من السالفة ..
سمعت صوت دلال يقول ..
دلال : استاذ غيث ..فيك شي ؟؟
رفعت راسي وقلت ..
غيث:لأ ..
وقمت اخذت مفاتيح الخزنة والملفات ويمعت الأوراق اللي جدامي وقلت ..
غيث: دلال .. انا الحين بروح البيت ... باجر ان شاء الله رح يكون في اجتماع ضروري .. علمي قسم الحسابات ..
وطلعت من الشركة ..
حذفت الأوراق والملفات داخل السيارة .. وحركت رحت البيت ..
ماني غيث ولد ابوي ان ما ربيتك يا محمد ...
هاذي فرصة عشان ارد لك الصاع صاعين ..
وصلت البيت وشلت معاي الأوراق وصكيت السيارة ..
دخلت البيت ..
لقيت حريم داخل ...
مراة جبيرة بالعمر ووحدة شابة اللي غطت ويهها اول ما شافتني ..
منو هذول؟؟
استحيت ..ونزلت راسي وقلت ..
غيث: السلام عليكم ..
ردت علي المراة الجبيرة وقالت ..
المراة : وعليكم السلام ..اكيد انت غيث ...صح؟؟
تعرفني ؟؟
قلت وانا لسة منزل راسي ..
غيث: تعرفيني يا خالة ؟؟
المراة : اكيد مو انت ولد عمة الهنوف ؟؟؟ ..انا ام حمد زوجها ..
ام حمد ؟؟؟
انتبهت للكلمة الأخيرة ..
رفعت راسي بعصبية ..وخزيت المراة بنظرات حادة ..
تحركت من مكاني وقلت ..
غيث: حياج يا خالة ..
وشفت الهنوف طالعة من المطبخ ..صعدت انا فوق .. وبدلت هدومي وصليت الظهر وانحبست بغرفتي لين ما يروحون..
طالعت الساعة شفتها وحدة الحين بيطلع بدر من المدرسة ..
ولأني مابي اتعب عمري ويرتفع ضغطي طلعت من الباب الوراني ..ورحت يبت بدر ..
ورديت لغرفتي ..
حطيت راسي المخدة احاول انام شوي .. بس صورة محمد مو راضية تطلع من بالي...
اشلون قدر يجمع فلوس هاذي كلها في سنة وحدة ؟؟
ما استبعد ان سرق .. اكيد ..
فرصة انتقم من اللي دمر حياتي وشوه سمعتي ..
ويتني ذكرى وفاة ابوي ..
للحين حاس بتأنيب الضمير ..
صج ان ابوي عمره ما حسسني اني انا ولده ودوم نتناجر ..بس عمري ما توقعت اكون سبب في موته ..
لا اراديا تجمعت الدموع في عيوني ...
ونزلت دمعة قهر ..
دمعة اسى ...
سمعت طق على الباب ..
قمت ومسحت دموعي بسرعة ..وقلت ..
غيث: تفضل ..
انفتح الباب ..وكانت هاجر
هاجر: يلا غيوث غدا ..
كنت لاف ويهي عنها فقلت ..
غيث: ان شاء الله .. بس راحوا الضيوف ؟
هاجر : لأ بيتغدون معانا .. انت غداك بالمطبخ ..
مالي خلق انزل تحت ...قلت لها ..
غيث: يبيه هني ..
هاجر: ان شاء الله ..
صكت الباب هاجر ..
وانا قمت ورحت المنظرة اتأكد من ويهي ..
سمعت صوت تلفوني .. وكان عمر ..فقلت ..
غيث : السلام عليكم ..
عمر: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. يا القاطع يومين ما اشوفك ..
ابتسمت وقلت ..
غيث: والله ..
قاطعني وقال وهو يقلد صوتي ..
عمر: والله شغل ..
ورد لصوته الطبيعي وقال ..
عمر: كلنا عندنا اشغال .. بس ما نقطع ... اسمع اليوم ابي اشوفك ...سامعني..
ابتسمت اكثر وقلت ..
غيث: ان شاء الله .. جم عمور عندي ؟؟
قال مثل الأطفال ..
عمر: واحد ..انا ..
غيث: يا واثق ..
ودخلت هاجر ومعاه الصينية .. اشرت لها تحطها على المكتب ..وطلعت ..
قلت وانا ماسك خبز ..
غيث: يلا فارج بتغدا انا ..ولا تبي تغدا معاي ؟؟
قال هو ..
عمر: لأ ما بي تنسد نفسي ..كافي بشوفك اليوم ..
ضحكت انا وقلت ..
غيث: تصدق مو منك من اللي يعزمك اصلا ..
عمر: الله عاد والعزيمة ..قوزي وانا مادري ... يلا يلا ..لا تصدع راسي ولا تنسى موعدنا ..
وصك على طول ..
انا اوريك .. كتبت له رسالة ..
" مالت عليك"
وقعدت آكل ...
بعدها حسيت باقتحام ..شي مثل الصاروخ داخل علي..
وما كان هذا الشي إلا بدر ..
قال بسرعة وهو ماسك ايدي ..
بدر: يلا يلا بسرعة ..
قلت له ..
غيث: وين ؟؟
طالعني وقال وهو يبعد الصينية عني ..
بدر: ام حمد تبي تحاجيك .. والهنوف طرشتني اقولك .. يلا قوم ..
ما ادري قلبي ناغزني ...
رحت الحمام عزكم الله وغسلت ايدي ..تأكدن من منظري وطلعت من الغرفة ..ومعاي بدر ..
نزلت تحت ..وكانت ام حمد بروحها قاعدة ... غريبة وين الباجيين ..ولا تبي توحد فيني ؟؟؟
قعدت وبدر يمي ..
فقالت ام حمد لبدر ..
ام حمد : بدر حبيبي ..ممكن تخلينا بروحنا بكلم ولد عمتك شوي ؟؟
انصاع بدر للأمر وصعد فوق ..
وانا قلبي بدا يطق بسرعة ..ماادري حاس بشي غريب ..
بدت ام حمد وقالت ..
ام حمد : انت تدري يا ولدي يا غيث ان حمد والهنوف مخطوبين صارلهم اربع سنين ..
بدينا ... مو قلت لكم ؟؟
قلت بهدوء ..
غيث : ئي ادري ..
قالت ام حمد
ام حمد : حلو .. انزين ممكن اعرف سبب رفضك لحمد ؟؟
يبتيه لنفسج ...
قلت ..
غيث: حمد والهنوف ..صح مخطوبين صارلهم اربع سنين .. بس حمد مو مهيأ ان يتزوج الحين ..حمد ما صارله شهرين من ترك الشغل ..
بغيت اقول عندي بس تداركت الكلمة وقلت ..
غيث: معاي ..وتوه فتح مشروعه .. وعلى ما يكون نفسه يبيله سنين .. وانا ماني مستعد ازوج الهنوف لحمد وهو مو قادر يصرف عليها ..
قالت ام حمد..
ام حمد: هذا مو مبرر ..
كلماتها طريقة كلامها تدل انها متعلمة ..
مو مهم الحين متعلمة ولا لأ ..قلت ..
غيث: بالنسبة لي مبرر ودافع قوي يخليني ارفض الزواج هذا ..
ام حمد: انت بعد توك فاتح مشروعك ...والله سهلها عليك ووفقك ..
طالعتها باستهبال ..
غيث: بس انا ماني خاطب ..لا تقارنيني بحمد ولدج يا خالة ..
ام حمد : حمد مو لهدرجة ما يقدر يصرف على الهنوف احنا الحمدلله عايشين
بنعمة .. صج ان مو واصلين مواصيلكم بس مقتنعين .. والقناعة كنز لا يفنى ..
شكلها تنرفزت من جملتي الأخيرة ..فقلت اهديها ..
غيث: لا تفهميني غلط يا خالة .. انا ما قصدت اللي فهمتيه .. انا رافض الزواج وقلت لج السبب ..
وقفت ام حمد وقالت واعصابها مشدودة ..
ام حمد : بس الهنوف تبي حمد ..
دقت جملتها ناقوس الخطر في مخي ..فرفعت راسي منصدم وقلت ..
غيث: شنو؟؟
كملت ام حمد وقالت ..
ام حمد: انا اخذت راي الهنوف وقالت لي موافقة ..فاشحقة واقف بطريج البنت ؟؟
انقبضت عضلاتي واعصابي بعد .. وقلت متصنع الهدوء ..
غيث: اشلون تاخذين رايها وانا وليها يا خالة ؟؟ وانا قلت لج انا ماني موافق على الزاوج ..
ام حمد : انت وكيلها وبس ..يعني وظيفتك تكون وكيل البنت مو مهم توافق ولا لأ ..
لا هاذي مصختها ...
وقفت وقلت بعصبية ..
غيث: خالة ..تراج في بيتي .. وانا لحد الحين محترمج .. لا تخليني اقل ادبي وتصير سالفة بعدين ..قلت لج ماني موافق ..
ام حمد : طبعا معلوم إذا انت مديت ايدك على ولدي ما رح تطردني ؟؟
أفففففففف ...يا صبر ايوب على بلواه ...
غيث: خالة ..
قاطعتني وقالت بعصبية..
ام حمد : اذا تبي الموضوع ينتهي ... خل حمد والهنوف يتزوجون ...
ضغطت على صدغي من الصداع اللي حاس فيه .. وقلت وانا صاك على اسناني ..
غيث: ام حمد .. اعتقد ان الموضوع منتهي .. قلت كلمتي وخلاص ..
صرخت ام حمد وقالت ..
ام حمد : الهنوف ... الهنوف ..
شتبي فيها ؟؟؟
قلت ..
غيث: اشتبين فيها ؟؟؟
ماردت علي ..بس شفت الهنوف ورفيجتها طالعين من المطبخ ... وكانت الهنوف ماسكة جنطة ..
قلت باستغراب ...
غيث: شنو هذا ؟؟
واشرت على الجنطة ...
قالت ام حمد ..
ام حمد : الهنوف بتروح معانا البيت وياها بدر .. وبتعيش معانا ...
طالعت ام حمد مذهول .. وقلت ..
غيث: شنو شنو؟؟ وانا شنو هني ؟؟ كرسي ولا طاولة ؟؟؟
التفتت ام حمد للهنوف وقالت ..
ام حمد : تحجي ..
نزلت راسها الهنوف وقالت
الهنوف : انا موافقة على حمد ..
وفقت نظزراتي عليها من الصدمة .. حسيت روحي بتطلع ..
شهالفوضى هاذي ؟؟
ورديت اطلعت ام حمد ..
غيث: وانت ياية عشان تاخذين الهنوف ؟؟
قالت بحزم..
ام حمد : ئي .. الهنوف مالها عيشة وياك .. بعدين ما يصير تعيش ويا واحد غريب ..
تنرفزت وقلت
غيث: يعني حمد اللي مو غريب ؟؟؟
ام حمد : حمد خطيبها واليوم بيتزوجون وذيج الساعة مالك حق تتكلم ...
يتزوجون !!!!
خلاص انا وصلت حدي ...قلت للهنوف ..
غيث: هدي الجنطة ..ماكو طلعة من هني ..
ام حمد: لأ في .. حمد بي الحين ومعاه الملا واليوم رح يتزوجون ..
ماادري شلي خلاني اسوي جذي ..بس الجنون وحده اللي دفعني .. تجربت من ام حمد وقلت ..
غيث: ماكو زواج .. واعلى مافي خيلج اركبيه ... والحين اخذي بنتج من غير مطرود ...
انصدمت ام حمد وبطلت عيونها على وسع ..
فقالت الهنوف باستنكار ..
الهنوف: غيث ..
التفت لها وقلت ..
غيث: سمعتيني شقلت الهنوف ؟؟
وقلت بصراخ ..
غيث: هدي الجنطة ...
يمكن من الخوف هدت الهنوف الجنطة بعدين التفت لأم حمد وقلت بتهديد ..
غيث: إذا شفتج انت ولا ولدج في بيتي ما تلومون إلا نفسكم ...يلا برة ...
قلت لكم الجنون وحده اللي دفعني لجذي ..
خذت ام حمد جنطتها وقالت لهنوف ..
ام حمد : راضية ؟؟
تكلمت انا وقلت ..
غيث: مالج كلام معاها ..
طالعتني بحقد وطلعت ووراها بنتها ..
لحقتهم الهنوف تحاول تهدي الوضع بس انا صكيت الباب وراهم ..
الهنوف: ليش ليش ... حرام عليك ..
كانت تقول هالكلام وهي تطقني على صدري ..ضرباتها ما كانت تعور بقدر كلماتها ..
هدتني وراحت للباب تبي تطلع ..بس انا مسكتها ...وقلت بعصبية الباقية لي ..
غيث : وين رايحة ؟؟؟ مينونة انتي ؟؟
انهارت الهنوف على الأرض تبجي ..
وكانت تقول ...
الهنوف : حرام عليك ... ليش تسوي فيني جذي ؟؟؟ ليش ؟؟؟
لهدرجة تحبهم ؟؟؟
مسكتها أوفقها..بس هي ما خلتني .. مسكت جتوفي وبدت تهزني وتقول ..
الهنوف : مابي اقعد عندك مابي ... ودني بيت ابوي ...وينك يا يبا وينك ؟؟
وردت طاحت على الأرض ..تولول ...
المشكلة مو في طريقة بجيها ..المشكلة ان الباب مبطل وصراخها واصل لأخر الشارع ...
مسكتها بقوة ودخلتها وصكيت الباب ...
سحبت ايدها مني وقالت بعصبية وعيونها تذرف دموع ..
الهنوف : انت من وين طلعت لي ..كانت حياتي ماشية بدونك ...ما ابيك يا بني آدم مابيك ..افهم ...مابي اقعد عندك مابي ...
كانت طريقة في البجي مبالغ فيها ... صراخها كان عالي لدرجة ان بدر وهاجر نزلوا تحت واقفين عند السلم ..
وزاد الطين بلة بجي بدر ... اسكت من ولا منو ؟؟؟
قلت بعصبية لهاجر ..
غيث: سكتي بدر وصعديه داره ...
كانت هاجر تطالع الهنوف مستغربة من بجيها ..فقلت
غيث: ما تسمعين ؟؟؟
اخترعت هاجر وخذت بدر فوق ..
وانا احاول اسكت الهنوف ..فقلت لها ..
غيث: الهنوف ..بس خلاص ..
وصوتي مايزيدها إلا بجي ونحيب ..
لا مو حالة هاذي ... مسكتها من ايدها ويريتها وراي اصعدها دارها ...
يمكن عبالها اني بسوي فيها شي ..
عشان جذي عضتني ..
هديتها بسرعة ومسكت ايدي اللي عورتني ..
وهي بعدت عني ...ركضت للباب ..
وانا بسرعة البرق ..لحقتها .. وصكيت الباب وقفلته ...
غيث: الهنوف ..انتي صاحية ..
قلت هالكلام بعصبية واستغراب ..
فقالت بهستيريا ...
الهنوف : اكرهك ..اكرهك ....
وردت للدوامة البجي ...
طبطبت على جتفها ...بس هي بعدت ايدي .. وقالت بصراخ بط اذني ..
الهنوف: ودني عند ابوي ...ودني عند ابوي ..
حطيت ايدي على اذني من صراخها ...
شسالفتها ؟؟؟
الصراحة خفت عليها ... قاعدة تدور في البيت وتنادري على ابوها ... ناسية انه ميت ؟؟؟
وانا وراها الحقها وين ما تروح ...آخر شي مسكتها بقوة وفريتها ناحيتي ...وقلت ..
غيث: بس ..بس ابوج ميت ..ميت ..شنو انتي ناسية انه ميت ؟؟؟
صرخت في ويهي بكلمات مو مفهومة ..بعدين مسكت تحفة من التحف اللي موزعة في
البيت ...وبغت تطقني فيها ..بس انا مسكت ايدي وحررت التحفة.. وقلت ..
غيث: لا حالتج ما ينسكت عليها .. انت بتموتين من البجي ...
شكلها تعبت من البجي لأن صوتها بدا يختفي .. وفجأة طاحت بين ايديني ...
رفعتها وحطيتها على القنقة... وناديت على هاجر اللي انصدمت من المنظر ..
غيث:بروح اوديها المستشفى ديري بالج على بدر ..
ونزل بدر من فوق .. وكان لسة يبجي .. وقال ..
بدر : ما كلت دواها ..
نبهتي جملته وقلت..
غيث: خير ؟؟
رد قال ..
بدر: ما كلت دواها ... هي إذا ما كلت يصير فيها جذي ...
وتقرب منا ..ووقف عند الهنوف وقال ببجي ..
بدر: الهنوف ..اصحي ..انا الحين بعطيج دواج .. الله يخليج ..اصحي ..
بعدين راح فوق وانا اطالعه مثل الأهبل ومعاي هاجر .. وبعد دقايق يا ومعاه علبة دوا ..ووكلها بايده ...
والتف لنا وقال وهو يمسح دموعه..
بدر : بتصحى بعد ساعتين ...
وانا واقف مو فاهم شي ... مبطل عيوني وحلجي مثل المغفل ..
اشفيها الهنوف ؟؟؟
وليش صارفيها جذي ؟؟؟
ومن شنو ؟؟
وشنو سالفة الدوا اللي عطاها اياه بدر ؟؟؟
يتبع ؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغرور البريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

ذكر العقرب القرد
عدد المساهمات : 264
نقاط : 553
تاريخ الميلاد : 20/11/1992
تاريخ التسجيل : 31/05/2010
العمر : 25
المزاج : هادىء

مُساهمةموضوع: رد: لحظـــة حـب / رواية كامله   الخميس أكتوبر 27, 2011 1:31 am

الحلقة الثالثة والعشرون
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ


حبست روحي بغرفتي بعد اللي صار .. من الدوام للبيت من البيت للدوام ..بس
هاجر تييني هي وبدر ..اما عن البني آدم الرابع الموجود معانا فما ادري عنه
حتى ما شفت ويهه من ذيج السالفة ..
وقفت جدام الدريشة اتأمل الناس اللي رايح واللي راد .. رفعت راسي للسما اللي مغطيها الليل ...والنجوم
سمعت صوت الباب ..
هاجر: الهنوف ..يلا تعالي تعشي ..
قلت بدون ما التفت لها ..
الهنوف : مابي ..
سمعت صوت تنهيدتها ..وقالت ..
هاجر : وبعدين يعني !! الزعل ما رح يفيد بشي .. انت للحين زعلانة منه ؟؟
التفت لها وقلت ببرود..
الهنوف : منو؟؟
تجدمت وقعدت على السرير ..وقالت ..
هاجر: غيث ..ترى هو اللي طرشني يقولج تعالي تعشي ..
قلت بعناد ..
الهنوف: وانا اقول مابي ..
والتفت للدريشة انهي الحوار ...بس هاجر قالت ..
هاجر : حرام عليج تظلمينه .. ترى غيث طيب والله ..
قلت بدون اهتمام ..
الهنوف : ما يهمني ..
تفاجأت يوم شفت هاجر واقفة يمي تطالع الدريشة وكانت سرحانة .. وانا بعد رديت طالعت الدريشة معاها ..
قالت فجأة ..
هاجر: تدرين هو الوحيد اللي ستر علي ..
شنو ؟؟؟
قلت وانا اطالعها باستغراب ...فكملت هي وقالت ..
هاجر: اللي جدامج هاذي كانت انسانة ثانية .. ما كنت جذي ابدا .. كنت مستهترة غبية .. تركض ورا الموضة ..
نزلت راسها بحزن وتنهدت ..بعدين ردت كملت وقالت .
هاجر: غيث الوحيد اللي قدر يغيرني ..
والتفت لي وطالعتني وقالت ..
هاجر: كنت احاجي واحد ..
شهقت ..من صجها ؟؟؟
ابتسمت بحزن وقالت ..
هاجر: استغربتي ؟؟؟ معاج حق .. رح تستغربين اكثر يوم اقولج اني غلطت معاه .. و...
سكتت ...
فقلت بذهول ..
الهنوف: غلطتي معاه ؟؟
غمضت غيونها باسى وخذت نفس عميق بعدين قالت ..
هاجر: وحملت منه بعد ...
قالت هالجملة جنها قنبلة علي ..
كملت وعيونها على الدريشة ..
هاجر: غيث الوحيد اللي عرف في البداية ...وطبعا حبسني في الغرفة .. وقلب ليلي نهار ونهاري ليل ..
حياتي كانت جحيم تحت ايده ..بس مع هذا هو اللي ضمني بعد ما هدوني اهلي ..هو اللي حسسني اني لي قيمة في الحياة ...
ردت طالعتني وهي تبتسم ..
هاجر: تعرفين انه ما يطلع من البيت إلا لما يقولي .. وإذا تأخر هم يقولي
..ولما يرد البيت يسأل عني .. حتى يوم غلطت وغلطتي لا تغتفر .. هو اللي كان
ملاذي الوحيد ..
وحطت ايدها على الدريشة وقالت ..
هاجر: قبل ما امي تمرض .. وخالد اخوي موجود هني .. كانت حياتي ولا شي ..
امي همها الأسواق والعروس ..وخادل ويا غيث دايما ..وسارة مشغولة بدراستها
.. وانا كنت ظايعة بالطوشة .. امي كانت تكره غيث وتحاول بشتى الطرق انها
تهدم حياته .. وكانت تعديني بتصرفاتها .. وكنا انا وامي والزمن عليه .. كنت
اكره بدون سبب .. صدقيني يوم اقولج اني حتى السلام ما كنت ارد عليه ولا
يوم يمرض اروح ازوره ولا اتطمن عليه ...
قلت باستغراب ..
الهنوف: لهدرجة ؟؟؟
هاجر: والله .. حتى يوم سوى الحادث وتعب علينا .. ما زرته ولا سألت عنه ..
حادث !!!!!
الهنوف : أي حادث ؟؟
قالت ببساطة ..
هاجر: غيث دعم وتسبب في موت اللي دعمه او يمكن بعاهة مستديمة له ..ويانا
البيت ..وسارة اختي كانت قاعدة تدرس .. طاح علينا ..واخوي خالد هو اللي كان
قاعد يمه مع سارة وابوي .. اما انا وامي ولا درينا عنه ...
الله يعني طلع طيب الأخ ... ماادري حسيت ان قلبي بدا يدق .. ولله حرام كان مظلوم طول حياته .
قلت للهاجر..
الهنوف : امشي خلينا نتعشى ..
ارتاحت هاجر وابتسمت في ويهي ..ونزلنا ..
لما نزلنا .. شفت بدر على الطاولة ياكل بروحه .. وما شفت غيث ...
سألت هاجر بدر ..
هاجر: بدوري وينه غيث ؟؟
يانا صوته من المطبخ يقول ..
غيث: كاني ...
التفت له لقيته قاعد يصب الجاي بالمطارة .. حرام خليناه يشتغل ..من بعد ما
حبست روحي اكلهم كله من المطعم ..لأني انا اللي كنت اطبخ وهاجر ما تعرف
...والخدامة ماخذة اجازة ..
ضحكني شكله بس مع ذلك كسر خاطري .. رابط لبس الطبخ عليه وجافس كم الدشداشة ..
دخلت هاجر على غيث وانا قعدت مع بدر .. سمعت حوارهم لأن المطبخ جريب من الصالة ..
هاجر: انزين يلا يلا ..سو العشا بسرعة ..
غيث: ئي معلوم خدامتكم اليديدة انا ...
ضحكت هاجر وقالت ..
هاجر: لا محشومة الخدامة عنك ..
قال غيث ,,
غيث: شنو ؟؟؟
ضحكت هاجر وطلعت من المطبخ وقعدت يمي ..
هاجر: مو قلت لج طيب .. استانس لما قلت له انج نازلة تعشين ..
ابتسمت في ويهها .. وقلت..
الهنوف : حرام عليج خليتيه يشتغل ..
ضحكت هاجر وقالت ..
هاجر: شسوي ما اعرف اطبخ ..
الهنوف : تعلمي .. شنو رح تسوين في بيت ريلج ؟؟
اختفت ابتسامة هاجر ...وعرفت وقلت باحراج..
الهنوف: آسفة ..
قالت تبتسم لي بهدوء ..
هاجر: لا عادي ... بس الهنوف الكلام اللي قلت اياه فوق مابي احد يعرفه ..اوكي ؟؟
هزيت راسي بايجاب وقلت ..
الهنوف : لا تخفين سرج في بير ..
وبعدها نادى غيث هاجر ..وانا التفت لبدر اللي قاعد يطالع تلفزيون ..
معقولة يكون هو ؟؟
المشكلة ما عندي دليل .. بس اللي اذكره شكل سيارته ولونها ...
سمعت صوت الباب طلعني من سرحاني ..
قام بدر وبطل الباب .. ولما شفت ظل ريال .. انسحبت داخل .. ومريت على
المطبخ وكان غيث وهاجر يجهزون العشا .. ما ادري شلي خلاني ما اتكلم بس وقفت
نظراتي على غيث.. احبه والله احبه ..
فجأةالتفت غيث ..ولما شافني ..وقف يطالعني .. انا انتبهت اخيرا له .. بغيت اتكلم بس ياه بدر وقال ..
بدر: غيثاني ...غيثاني ...
قال غيث اللي سحب نظراته مني ..
غيث: هلا حبيبي ..
بدر: واحد برة يبيك ...
استغرب وقال ..
غيث: واحد ؟؟؟
قالت هاجر ..
هاجر: منو هذا اللي ايينا الساعة عشر .. انت مواعد احد ؟؟
قال غيث وهو يشيل لبس الطبخ عنه وقال ..
غيث: لأ .. انا لو مواعد كنت قابلته بالديوانية مو هني ...
وتقرب من الباب..ومع هذا ما نزلت نظراتي .. والله ماادري شلي خلاني ما انزل نظراتي ..هو استحى ونزل راسه .. وقال ..
غيث: لو سمحتي ..
حسيت على روحي اني سادة الباب ...فبعدت وهو مر ..
شفته يبطل الباب ..وصرخ فجأة ...
غيث: خالــــــــــــــــد
وتعانقوا ... وهاجر لما سمعت الأسم ..طلعت بسرعة من المطبخ ..
خالد اخوهم ؟؟؟
نطت هاجر بحظن اخوها وتعلقت بحظنه ..
وقفت اطالع المشهد الدرامي اللي جدامي .. يستحق صورة الصراحة ..
شفت مرأة ورى خالد ووحدة تسند على عكاز ...
شفت هاجر تسلم على الحرمتين .. وياه غيث وباس على راس المراة العودة ..
استنتجت ان هاذي ام خالد ومرته ...
قعدوا كلهم بالصالة ..كل هذا صار وانا بدر واقفين نطالع ...
التفت لي غيث وقال وهو يبتسم ..
غيث:تعال بدر
تجدم ومسك بدر وشاله ..وقالي ..
غيث: نطري شوي افضي لج المكان ...
راح لهم غيث ..وقدم لهم بدر .. شفته يسلم على الكل ..بعدين رد لغيث ..فقال خالد ..
خالد : اشفيه جذي ؟؟
غيث: يستحي ..اول مرة يشوفكم..
وشاله وقعده بحظنه ..فقال خالد وهو يطالع بدر ..
خالد : جم عمره ؟؟
غيث: ست سنين ..
خالد : الله يخليه لأهله ..
قال غيث وهو يبوس بدر ..
غيث: انا اهله .. شكرا على الدعاء ..
فقال خالد ..
خالد : مالت عليك .. انا ادعي حق ابوه ..
قال بدر بعفوية ..
بدر : بابا مات ..
سكتوا كلهم ..وانا قلبي بدا ينزف .. ولأني مابي اسمع الباجي انسحبت بهدوء ..
وصعدت غرفتي ...
***********************************

"اشحقة ما قلت ان بنت خالك هني ؟؟"
قال خالد جذي وهو يغطي روحه بالبطانية ...
غيث: شسوي يعني انت ما قلت لي انك راد ..
قال خالد ..
خالد : وحتى ولو ..زين جذي... تدري اني ما احب انام الا بداري ..
نمت على الفراش وقلت ..
غيث: يعني انا معاك بعد ...اثنينا مطرودين .. انت عشان بنت خالي وانا عشان مرتك ..
خالد : بالله هاذي حالة انام بالديوانية ...بالله لو دخل علينا احد الحين ..ضيف مثلا .
التفت له وقلت ..
غيث: والضيف هذا ما ايي إلا الصبح .. ؟؟
وتلحفت ... فقال خالد بنبرة غريبة ..
خالد : من متى حبيبة القلب عندكم ؟؟؟
التفت له وقلت ..
غيث : أي حبيبة قلب ؟؟
طالعني بخبث وقال ..
خالد: بنت خالك ...
قلت ..
غيث: مخطوبة ..
بطل خالد عيونه على وسع وقال ..
خالد : والله ؟؟
هزيت راسي وقلت ..
غيث: من اربع سنين ..
وغطيت روحي باللحاف ..
خالد : واشفيك تقولها وانت زعلان ؟؟
قلت من تحت اللحاف ..
غيث: خلود ..اقول لا يكثر هرجك وخلني انام ..
ضحك هو ..بعدين قال
خالد: انزين خلاص ... اشلون عمر ؟؟
غيث: بخير .. إلا صح ما قلت لي ..
وشلت اللحاف والتفت له ..
غيث: الحين امك خلاص رح تظل جذي بالعكاز ؟؟
تنهد خالد وقال ..
خالد : اهون من كرسي المتحرك .. سوينا اكثر من عملية..واخروحدة كانت قبل شهر ..والحين الحمدلله على الأقل تقدر تمشي ..
نزلت راسي انا وقلت ..
غيث: الحمدلله على كل شي ..
قال خالد ..
خالد : تصدق انا ما توقعت اني ارجع بهالسرعة .. توقعت بقعد ست شهور سبعة يمكن حتى سنة ..مو اربعة بس ..
ابتسمت انا وقلت ..
غيث: ولا انا ..عبالي بفتك من ويهك سنتين ثلاث ..
حذفني بالمخدة وقال ..
خالد : مالت عليك .. منومني بالديوانية وتقولي هالكلام ..
فطست من الضحك على شكله ..سمعت دق تلفون .. وكان تلفون خالد ..
خالد : هلا ابرار .. ها ؟؟ لالا .. هههههههه لا حبيبتي والله .. انزين ..انزين قلنا .. والله بتلحف عدل ..
وانت من اهله ..
وصك عنها .. طالعته وحذفت عليه مخدته وقلت ..
غيث: اشلونك مع مرتك ؟؟
تنهد من القلب ..فقلت ..
غيث: لا تقولي مطلعة عينك..
ابتسم خالد وقال ..
خالد :لا تخاف .. مرتاح معاها .. تدري داقة علي تقولي تلحف عدل .. ولما كنا بأمريكا ما كانت تخلي امي ..مو شين الحلايا نوال..
ابتسمت على تعليقه وقلت ..
غيث: عيل الله يعين بنتك ..
قلته قاصد عشان اذكره ببنته...فقال وهو ينام ..
خالد : هي اللي اختارت ..تتحمل ..
وعطاني ظهره ...ونام ..
قمت انا وطفيت الليت ورديت لفراشي ونمت ..
قمت على صوت المنبه .. التفت حوالي لقيت خالد لسة نايم ..
صحيته ..وصلينا الفير وردينا نمنا ...
ولأن اليوم اجازة قمت متأخر .. بس لقيت مكان خالد فاضي ..
غسلت ويهي واسناني وطلعت من الديوانية ..وكانت الساعة عشر ونص ..
دقيت على تلفون خالد اللي رد علي وهو يضحك ..
خالد : هلا غيوث ..
غيث: في احد بالصالة ..
خالد : احد مثل منو ؟؟
بدا الأستعباط قلت ..
غيث : خلود ..
ضحك هو فقال ..
خالد : لأ مافي احد غيري انا وامي وبدر .. تعال ادخل ..
دخلت البيت .. وشفتهم قاعدين ..
نط علي بدر .. وقعدته بحظني...فقال خالد ..
خالد : شكله وايد متعلق فيك ..
ابستمت انا وقلت ..
غيث: وايد ..
قال خالد ..
خالد : يا ليت اخته بعد ..
طالعته مصدوم ولقيته يبتسم لي بخبث .. فقلت ..
غيث: البنت مخطوبة ..جم مرة اقولك ؟؟
قام هو وقال ..
خالد : ادري ..بس القلب وما يهوى ..شنو نسوي الحب اعمى ..
تنرفزت من طريقة كلامه ..وقعدت بدر يمي وقمت وانا اقول..
غيث: عمت عينك..
وضحك ..
خالد كاشفني مهما حاولت اخش مشاعري ..
اتجهت للمطبخ وبدر لحقني .. حطيت الماي على النار ..
وقعدت العب مع بدر .. يا حبه للعب ..
دخل علينا خالد .. وقال ..
خالد : بدر حبيبي ممكن تروح تصحي هاجر تيي تسوي لنا الريوق..
قلت انا بدون نفس ..
غيث: هاجر ما تعرف تطبخ ..ولا ما تدري ؟؟
طالعني باستغراب ..وبدر طلع ..
قال خالد ..
خالد : اشفيك ؟؟
قلت انا وافتح الثلاجة ..
غيث: ما كو شي ..
التفت لقيت خالد يطالعني بنظرات غريبة .. فقلت ..
غيث: اشفيك تطالعني جذي؟؟
كنت ماسك علية الجبن ..فتجدم خالد وسحبها مني وقال..
خالد : غيث ..يا ولد ابوي .. ما رح تطلع من المطبخ إلا وانت قايلي سالفتك مع بنت خالك ..
**********************************
صحاني بدر وعرفت منه ان الرياييل يبون ريوق ..طالعت الساعة لقيتها 11 إلا
ثلث .. قمت غسلت ويهي واسناني .. ولبست عباتي وشليتي .. ناديت على بدر اللي
كان طالع من غرفة هاجر ..
الهنوف : بدر .. روح شوف الطريج ؟؟
نزل بدر تحت بعدين رد لي وقال ..
بدر: مافي احد ..
نزلت تحت ..لقيت ام خالد قاعدة بروحها تسمع راديو ..
مريت على المطبخ ..بغيت ادخل بس سمعت صوت احد داخل ..
"من متى وانت تحبها ؟؟""
" من زمان "
عرفت من اصواتهم ان غيث واخوه ..
بغيت انسحب بس ..
خالد : انزين ما صارحتها ؟
غيث:لأ ..
خالد : انزين ..صارحها ..
ما كملت باجي الحوار لأني انسحبت ..
غيث يحب وحدة ؟؟؟
انصدمت الصراحة ..
ماادري ليش حسيت باحساس المغدور ..
كأني طعنة في القلب ..
يعني انا ..
ماادري ..ماادري ...
بس احس انه له مكانة في قلبي ..
وحمد ؟؟؟
حمد انا من زمان اعتبره مثل اخوي ..بس امه يوم يت عندنا اصرت وانا استحيت
اقولها انا مابي ولدج ..وابوي الله يرحمه ويسامحه قطني عليه ..
بعد الكلام اللي سمعته من هاجر ...
احبه ..
ئي احبه ..
وودي لو اكون انا بدل البنت اللي يحبها ..
بس ..خلاص ..
هو يحب غيري ..يحب غيري..
نزلت مني دمعة .. ومسحتها بسرعة ..
الله يسامحك ياغيث .. لما توضحت مشاعري وفهمتها ..وعرفت اني احبك .. لقيتك تحب وحدة ثانية ..
الله يسامحك...

يتبع <<<
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغرور البريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

ذكر العقرب القرد
عدد المساهمات : 264
نقاط : 553
تاريخ الميلاد : 20/11/1992
تاريخ التسجيل : 31/05/2010
العمر : 25
المزاج : هادىء

مُساهمةموضوع: رد: لحظـــة حـب / رواية كامله   الخميس أكتوبر 27, 2011 1:32 am


الحلقـــــــــــــــــــــة الرابعة والعشرون
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــ


صفت سيارتي بالموقف اللي جدام البيت .. ونزلت قفلت السيارة ودخلت البيت ..
فصخت شيلتي .. وصعدت فوق .. دخلت الغرفة ..قعدت على السرير ... ابي ارتاح
شوي .. طالعت بطني المنتفخة ..انا الحين بشهر السابع .. باجي شهرين ويشرف
ولي العهد ...

ماكنت ابي احمل منه .. بس شسوي .. ماباليد حيلة .. لو بس تطلقت منه .. كنت
عايشة في نعيم .. بس هو مو راضي يطلق .. المشكلة ما عندي دليل يثبت انه
اكبر مغازلجي ..
تلفونه وفتشته ماكو ارقام بنات .. وسيارته هم فتشتها مافيها شي ..الكبت والخزانة ومكتبه ما فيها شي ..
ياه في بالي اللاب توب ماله ..فرصة هو مو هني .. بسرعة رحت نزلت تحت ودخلت
مكتبه .. قعدت على الكرسي ..وبطلت اللاب توب ..لقيت جم ملف بطلتهم ..فيها
ارقام واسهم ..عرفت انها للشركة .. وبطلت ملفات ثانية بس مافيها شي مهم ..
بس لفت نظري ملف اسمه فيصل .. حطيت الفارة عليه...
" شنو تسوين؟؟"
نقزت من الخوف .. التفت ببطء لأني عارفة صاحب الصوت .. لما طالعته كان ماسك مقبض الباب ..ويطالعني بملامح خالية من التعابير ...
تجدم وقال ..
جراح: اعتقد اني قاعد اتكلم عربي .. شنو تسوين ؟؟
ارتبكت وقلت بتلعثم ..
سارة: قاعدة ..قاعدة على الكمبيوتر ..
طالعني باستغراب ..وقال ..
جراح: انزين اشفيج خايفة ؟؟
اخذت نفس بعدين قلت ..
سارة: انت خرعتني ؟؟
ما اهتم وطلع .. أففففف مالت عليك وقف قلبي ..
حطيت ايدي على صدري من الخرعة لقيت قلبي طبول ...لفيت على اللاب توب .. وبغيت اضغط على الملف...
" سارة تلفون "
هذا صوت جراح .. قمت ..وطلعت من الغرفة .. رحت فوق .. لقيت جراح منسدح على
السرير ..ومخلي تلفوني مبطل .. لقيت مكتوب غيث .. ابتسمت وقلت وانا احط
التلفون على اذني ..
سارة : حيا الله هالصوت ..
غيث :الله يحيج ..يا القاطعة من زمان ما شفتج ..
قلت وانا اطالع جراح اللي مغمض عيونه ويحرك اصابع ريله .
سارة: والله شنو نسوي .. الدنيا مشاغل .. إلا انت ليش ما تدق ؟؟
غيث: الدنيا مشاغل ..
ضحكت وقلت ..
سارة : مالت عليك ..تقلدني ؟؟
غيث: لأ ..هذا رد منطقي ..
سارة: اقول لا تفلسف ..
ضحك غيث بعدين قال ..
غيث: المهم .. انا ترى عازمكم انتي وجراح ريلج بالشاليه ..
استغربت وقلت ..
سارة: وانت من متى عندك شاليه ؟؟
غيث: مو جنج اهنتيني ؟؟
ابتسمت فقال ..
غيث: عندي لج مفاجأة ..بس تعالي انتي ..باجر من الصبح ..اوكي ؟
سارة : شنهي المفاجأة ؟
غيث: سارة .. انا قلت مفاجأة ..تعرفين يعني شنو مفاجأة ؟؟
ضحكت عليه ..بعدها سلمت وصكيت عنه ..
يحليله غيث ..من اربعة اشهر ما شفته ..انشغلت بالجامعة والدراسة .. مايدري اني حامل .. التفت لجراح وقلت ..
سارة : باجر بنروح الشاليه غيث عازمنا .
ما لقيت رد .. التفت له وقلت ..
سارة: سمعتني ؟؟
قال وعيونه مغمضة ...
جراح: سمعت ..
مالت عليك .. لفيت عنه وقمت ..اخذت ملابسي ورحت عند الباب ابي اطلع ..سمعته يقول ..
جراح: لو سمحت مرة ثانية مابي اشوفج فاتحة الاب توب مالي ..
نرفزني والتفت له لقيته على وضعيته فقلت ..
سارة: ليش ؟؟
قال ..
جراح : والله ماني ملزوم اقولج السبب ..
تقدمت منه وقلت باستهزاء ابي اقهره ..
سارة: اكيد ..خاش عني بلاويك ..
بطل عيونه وقال ببرود ..
جراح: أي بلاوي ؟؟
طالعته باحتقار ..
سارة: صورك وياهم ..
طالعني متفاجأ وقال ..
جراح: صوري ؟؟
تخصرت وقلت ..
سارة : اكيد كل واحد مغازلجي له صور ويا عشيقاته ..
ماحسيت إلا بكف على ويهي ..
انصدمت منه ..اول مرة يمد ايده علي ...
قال جراح ...
جراح: هالمرة ياج طراق ..المرة الياية ما رح اتعب نفسي وامد ايدي ..بحذفج من الدريشة ...
وصرخ بويهي صرخة بطت اذني ..
جراح: ساااااامعة ؟؟
وطلع من الغرفة ..
عبالي انه ما يحس .. عبالي تعود على اسلوبي ...
دموعي نزلت من الهم والغثا اللي انا عايشة فيه .. خلاص .. مابي اقعد معاه ولا ثانية ..
قمت وريولي مو شايلتني .. بطلت الكبت وطلعت الملابس اللي فيه ..
خلاص انا كرهته اكثر من قبل ...
بتطلق منه يعني بتطلق منه ..
مسكت جنطة صغيرة وحطيت فيها الملابس اللي قدرت اني اجمعهم .. وصكيتها .. ومسطتها ونزلت تحت ..
عباتي لسة ما شلتها .. وعند الكرسي كانت شيلتي مقطوطة .. اخذتها وطلعت من
البيت .. مافكرت اذا كان موجود ولا لأ ..بس اللي عرفته انه مو موجود لأن
سيارته مو موجودة .. ركبت سيارتي ..وانا امسح دموعي .. اخذت نفس عميق ...
وحركت السيارة ...
وصلت البيت صفت السيارة .. واتجهت بسرعة لباب البيت ..طقيت الباب ..طلع لي ياهل ..تذكرته هذا بدر .. ابتسمت له وقلت ..
سارة : السلام عليكم ..اشلونك بدر ؟؟
قال ببراءة ..
بدر: انتي منو؟؟
" سارة !!!!"
طالعت اللي ورا بدر لقيتها هاجر ..
تعانقنا .. وتفاجأت من بطني وقالت ..
هاجر : انتي حامل ؟؟!!!
هزيت راسي بايجاب بحزن وقلت ..
سارة : وبشهر السابع ..
قعدت على القنفة وبدينا سوالف .. ما فتحت الموضوع اللي صار بيني وبين الزفت .. وشاركتنا الهنوف وبدر ..
ومن بين السوالف قالت هاجر ..
هاجر: ما اشتقتي لأمي ؟؟
امي ؟؟؟؟ من اربعة اشهر ما شفتها منعني اروح عند اهلي مالت عليه .. قلت ..
سارة :امي مسافرة مع خالد ..
قالت الهنوف ..
الهنوف : لا رجعت .. موجودة ..
تفاجأت ...امي موجودة ؟؟ قلت وانا واقفة من المفاجأة ..
سارة: موجودة ؟؟؟ ليش ما قلتوا لي ؟؟؟
وبسرعة رحت لدارها .. دخلتها لقيتها نايمة وابرار يمها ..
سارة :يما
ونطيت على السرير .. فقالت ابرار ..
ابرار: اشلونج سارة ؟؟؟
التفت لها وقلت باحراج لأني ما سلمت عليها ..
سارة : الحمدلله .. انتي اشلونج ابرار ؟؟ شخبارج ؟؟
بغت ترد ابرار بس سمعت صوت هاجر عند الباب يقول ...
هاجر : سارة ترى خالد موجود ..
طلعت من الغرفة لان امي مو حاسة فينا .. وانا طالعة شفت الهنوف صاعدة فوق .. ورحت الصالة .. لقيت خالد قاعد يكلم غيث ..
صرخت وقلت ..
سارة : خاااالد ..
اخترع خالد وقطع كلامه والتتف لي وهو متفاجأ .. نسيت اني حامل وركضت عنده ونطيت بحظنه ..
بعدني عنه يشوف ويهي وابتسم وقال ..
خالد : سارونه .. اشلونج حبيبتي ؟؟
وحظني ..
دموعي نزلت ..اربعة شهور حرمني منهم النذل .. اربعة شهور ما حسيت بالأمان والأستقرار ..
قال غيث ..
غيث: ما يحوشني من الطيب نصيب يعني ؟؟؟
ابتسمت له وحظنته .. بعدها قعدنا فقال خالد ..
خالد : انتي بأي شهر ؟؟
التفت لي غيث وطالعني باستغراب .. وقال ..
غيث: انتي حامل ؟؟؟
قال خالد ..
خالد : ليش ما تدري ؟؟
التفت غيث لخالد وقال ....
غيث: من اول ما سافرت ما شفتها ..
والتفتوا اثنيناتهم لي ونظرات الشك بعيونهم .. بس دخول هاجر الصالة انقذني .. وهي تقول ..
هاجر: الحين ما شبعتوا من بعض يلا ..قوموا عشا ..
قمنا ...واتجهت انا للصالة اللي فوق ... شفت الهنوف قاعدة ترتب السماط ..
وبعدها جهز العشا .. تعشينا وبين العشا كنا نسولف .. عرفت انه خالد رد من
يومين .. الحمدلله ان محد للحين سألني عن الزفت ..
بعدها تجمعنا كلنا بالصالة .. كنا نضحك ونسولف ونتغشمر وخالد وغيث حاطين على بعض عاد يا زينهم يوم يعيبون بعض ..
غيث: الله عاد الحين كلش اللي سمعك يقول البنات يركضون وراك الحين ...
قال خالد ..
خالد : اشدعوة انت اللي تمشي والبنات وراك .. انت الحين بدل ما تعيب علي
تزوج وفكنا ..صاك الخمسة وعشرين ومو متزوج ..انا بعمرك كان عندي ايمان
وعمرها ثلاث سنين ..
قال غيث ..
غيث: لا تقارني فيك انا غير وانت غير ... بعدين توني صغير ..
ضحكت وقلت ..
سارة :صغير؟؟!! ..الله يا صغير .. اللي بعمرك الحين عندهم اثنين ثلاثة ..
قال غيث بتهرب من الموضوع ..
غيث: اقول ..ِخباركم ..اشلونكم ..عساكم بخير ..
ضحكنا كلنا ..
قال خالد ..
خالد : ئي ..ئي تهرب تهرب ..ياخي جدامك البنت ..
جدامه ؟؟؟ التتف لغيث اللي ويهه صار مثل الطماطة ..وقلت.
سارة: جدامك ؟؟؟ وين ؟؟
التفت غيث لخالد وقال بصوت واطي ..
غيث: انا اوريك ...
قلت بصوت عالي ..
سارة : افا غيث افا ..تحبها... كنت قلت لي ..
التف لي غيث منصدم وقال ..
غيث: احب منو؟؟
قلت بخبث ..
سارة: ماادري .. اسأل روحك
قال خالد ..
خالد : كنت اتغشمر معاه ...صدقتي انتي ؟؟
بغيت اتكلم ..بس شفت الهنوف توقف وبحظنها بدر النايم .. وصعدت فوق ..
قلت ..
سارة:حسابنا بعدين ..
وقفت وقلت ..
ساةر: بروح انام الحين .. تصبحون على خير ..
انسحبنا احنا الحريم وصعدنا ... محد سألني ليش بتباتين هني ..الزفت ما سأل ..
احسن ..
*******************************************

مسكت خالد من رقبته وزنطته ..وانا اقول..

غيث: زين جذي ؟؟ بغيت تفظحني ..
قال خالد وهو ماسك ايديني ويقول..
خالد : اول فج عني .. بقولك شي ..
فجيت عنه فقال ..
خالد : كنت ابي احطك جدام الأمر الواقع ..
غيث: انزين جدام مرتك وهاجر وسارة .. وفوق كل هذا جدامها هي ؟؟؟
طالعني بخبث وقال ..
خالد : يا خي البنت شكلها ميتة فيك ..اخطبها وفكنا ..ما شفت ويهها اشلون صاير يوم كنا حاطين عليك ؟
مسكت الجلاص اللي جدامي وقلت ..
غيث: خالد ..جربت مرة هذا عالراس .. ترى يقوي الذاكرة ..
ضحك وقام وقال ..
خالد : خلاص يبا ما تسوى علينا كلمة ... تصبح على خير .. بروح انام ..
تذكرت موضوع اللي كنت ابي اكلم خالد فيه من زمان .. وقفته وقلت ..
غيث: تعال بكلمك ..
التفت لي وهو يتثاوب وقال ..
خالد : خير ..
نزلت راسي وقلت بحذر ..
غيث: اممم .. خالد انا بغيت اقولك ان .. احم ..
ما عرفت شقول ..
فقال خالد ..
خالد : غيوث تحج تراني ميت نعس ..
قلت ..
غيث: ابوي الله يرحمه لما قسم الورث بينا .. ااا .. اكتشفت ان كل الفلوس حرام ..
وسكت ..أقرا تعابير اللي بويه خالد .. طالعني مذهول ..وقال .
خالد : شنو ؟؟ حرام ؟؟؟
غيث : قبل جم شهر احترق المخزن اللي فيها البضاعة اليديدة ..واكتشفت من
رئيس المخازن ان ابوي كل صفقاته بالحرام ... ابتزازي وانتهازي ..
سكت خالد وحط ايده على ويهه من شدة الصدمة ..قلت اواسيه ..
غيث: خالد .. الفلوس تروح وترد .. اهم شي ما تزعل روحك .. وان شاء الله
محلولة .. انا الحين بديت مشروع صغير وكاهو مع الأيام قاعد يكبر .. المهم
ان المصدر يكون حلال .. وصدقني كلها سنة ونرد مثل اول واحسن ..
تنهد خالد بضيق وقال ..
خالد : ما توقعت ان ابوي يكون جذي ..ابوي ..
وتنهد مرة ثانية ..
خالد : علمت سارة وهاجر ..
قلت ..
غيث: لأ... قلت اعلمك بالأول وانت تقولهم ..
طالعني ببلاهة وقال ..
خالد : اشمعنه انا ؟؟
ابتسمت وقلت ..
غيث: انت احسن مني بهالأشياء ..
طالعني وقال ..
خالد : ادري تطنز بس مقبولة منك ..
وقام وقال ..
خالد : يلا قوم خل نروح ملجأنا جنا طراروة .. قاعدين بالديوانية ... قوم ..
ضحكت عليه ..صارلنا يومين ننام بالديوانية .. على بال ما خالد يلقى له شقة وانا القى لي بيت او حتى شقة صغيرة ..
يوم الثاني .. قمنا بدري وقعدنا نجهز روحنا للطلعة ..
وانا واقف عند سيارتي .. قلت بصوت عالي لسارة وهاجر ..
غيث: يلا ما صارت ..أففففف ..خست بالحر ..
شفت هاجر ياية ..ووراها الهنوف .. شوفتها بس تغير فيني كل شي .. بس صارلها جم يوم مو طبيعية .. ساكتة وهادية ..
ركبت السيارة ..الحين معاي هاجر وسارة والهنوف بدر .. وخالد معاه مرته وامه والخدامة وجم غرض ..
تحركنا للشاليه .. وبالطريج قلت لسارة ..
غيث: سارونه .. ريلج ما رح ايي ؟؟
قلت وعيونها برة ..
سارة : يمكن .. على حسب شغله ..
من الملل شغلت نشيدة لعل وعسى تخفف اللي فيني ..الهنوف قاعدة وراي بالضبط .. قالت هاجر ..
هاجر: ووع ..مو حلوة هاذي غيث.. حط شي عدل .. حط ..حط فرشي التراب ..
طالعته من الجامة اللي جدامي ..وقلت ..
غيث: رايحين نستانس وانتي تقولين فرشي التراب ؟؟
طلعت هاجر شي من جنطتها وقالت ..وهي تحطه داخل المسجل ..
هاجر: حط هذا احلى ..
شغلته وانا ماادري شنو هذا .. طلع مال سامي يوسف ..
وطول الطريج انا وهاجر وبدر نرقص على اغاني ..والهنوف تضحك علينا ..وسارة تبتسم ..
سمعت صوت تلفوني ..قصرت على المسجل .. وكان خالد ..
خالد : اركد فضحتنا ... الشارع كله يطالعك ...
ضحكت وقلت ..
غيث: مو مني من بدوري .
ونط بدر جدام وعلى على المسجل ... بط اذني ..وهو يضحك ويغني ..
صكيت عن خالد ..
وبعد نص ساعة وصلنا الشاليه ..فرغنا السيارة من الأغراض .. وبعدها وصل خالد ..
كنت مأجر شاليهين ..واحد للحريم وواحد للرياييل .. وكل شاليه فيه ثلاث غرف وحمامين ومطبخ ..
حطينا الأغراض داخل ..
الله يا حلاة البحر .. بالذات بالنهار .. بعد ما خلصت من تفريغ السيارة
وترتيب الأغراض فيها .. وقفت جدام البحر .. ونسمات الهوا تمر علي ..مر
جدامي شريط الأحداث اللي مريت فيها طول هالسنة ..
وطبعا الهنوف كانت محتلة اغلب افكاري ..
آآآه يا الهنوف ... متى بس الله يحنن قلبج علي .. حاسج غريبة هالأيام ..
احسج تطالعني كأني مسوي شي .. احسج تراقبيني .. ليش انزين ؟؟؟ شايفة علي شي
؟؟؟ انتي لو تدرين اني احبج .. والله احبج .. بس لو نفتك من حمد والله
احنا بخير .. كنت تزوجت ثاني يوم ..
انتبهت لصوت التفت لقيت هاجر والهنوف قاعدين على الرمل يسولفون ..وتذكرت
الحالة الي يتها قبل جم اسبوع .. فرق الحين عن ذاك اليوم ... الحمدلله انها
بخير هذا اهم شي ..
" البحر حلو .."
التفت لصاحب الصوت وكان خالد .. وقف يمي وعيونه على البحر ..
قلت ..
غيث: احلى شي البحر ..
خالد : حلو لما يكون معاك اللي تحبهم ..
بدينا .. فقلت ..
غيث: اهلك مثلا ..
قلت جذي عشان اعمم ..
خالد : دقيت على جراح ؟؟
التفت له وقلت ..
غيث: ليش ادق عليه ؟؟ سارة قالت انه يمكن ايي ..
خالد: سارة يايبة اغراضها ..ماني مطمن ..
غيث : قصدك على البارح؟؟ .. خلها على راحتها .. يمكن متزاعلين وان شاء الله يتراضون ..
هز خالد راسه بتفهم ..
ياني بدوري يبي يسبح .. وانا دخلت داخل مع خالد عشان لبس السباحة ..
دخلنا البحر انا وبدر وخالد ..
والحريم كانوا يتمشون وريولهم على البحر .. كان الوقت روعة .. فجأة لمحت سيارة تصفط جدام الشاليه ..
عصرت مخي اتذكر سيارة منو ..بس لما نزل صاحبها عرفته .. جراح ... الحمدلله يعني مو متزاعلين ..
لفيت اشوف ردة فعل سارة ..كانت عادية .. ولا اهتمت ..
طلعنا من البحر ودخلنا نتسبح عن الطين .. وبعدها استقبلنا جراح ..
قعدنا بالشاليه المخصص لنا ..
غيث: ليه تأخرت عبالي منت ياي ؟؟
جراح: الشغل هد حيلي ..جان اهرب من الشركة بدون ما يدري ابوي .. عشان جذي تأخرت ..
خالد : انزين غيوث دق على عمر خل ايي مرة وحدة ..
ابتسمت لما تذكرته .. وقلت ..
غيث: فكرة حلوة ..
وقمت من مكاني ورحت داخل في وحدة من الغرف وطلعت تلفوني ودقيت عليه .. ياني صوته ..
عمر: السلام عليكم ..
غيث: وعليكم السلام .. عمور شعندك الحين ؟؟
عمر: ما عندي شي .. ليش ؟؟
غيث: ما عندك دوام ؟؟
عمر: لأ .. باجر عندي مناوبة .. ليش ؟؟
غيث: حلو خلاص تعال عندنا احنا بالشاليه ؟؟
عمر: شاليه ؟؟ بروحكم ؟
غيث: لأ ويا الأهل ..
عمر : لا .. فشلة .. وين ايي واهلك موجودين ؟؟
غيث: عمور ..احنا بروح وهم بروح .. يلا ..
سكت عمور يفكر بعدين قال ..
عمر: خلاص ... عطني العنوان ..
عطيته العنوان ..
رديت مرة ثانية عندهم..
شفت الصالة فاضية .. وينهم ؟؟ طلعت برة ..لقيتهم فارشين وقاعدين يسولفون ...
رحت لعندهم ..والضحك واصل لعندي ...
قعدت يم هاجر اللي قاعدة يم الهنوف .. وخالد يطالعني بنظرات .. سويته له
حركة ..كأني اقوله مالقيت مكان ثاني .. وابتسم لي بخبث .. وانا ضحكت ..
فقالت سارة ..
سارة: شلي يضحك ؟؟
قلت وانا اطالع خالد ..
غيث: سلامتج ..مهرج قاعد جدامي
قال خالد ..
خالد : مهرج بعينك .. مالت عليك ..
قال جراح..
جراح: إلا قولي غيث .. انتي الحين شنو مشروعك بالضبط ؟؟
نقلت بصري من خالد لجراح اللي قاعد يم سارة ..
غيث: نفس شغل الشركة قبل ..
جراح: يعني استيراد وتصدير ؟؟
غيث: ئي .. وانا بديت مشروع قبل جم شهر وشغال فيه الحين ..
هز جراح راسه بتفهم ..
قال خالد لجراح..
خالد : ان شاء بعد شهرين بيي ياهل .. شنو رح تسمونه ؟؟
قلت بقافة ..
غيث: غيث بلا منازع ..
طالعني الكل بنظرات استنكار .. فقلت ..
غيث: طبعا مو انا خاله ؟؟
فقال خالد ..
خالد : وانا بعد خاله .. ولا يكون انا عمه وانا مادري ؟؟
قال جراح ..
جراح : ما اتفقنا على الأسماء.. بس عن نفسي انا ودي اسميه ..على اسم الوالد حمد ..
قلت بسرعة بدون وعي ..
غيث:لأ..
التفتوا كلهم لي بنظرات استغراب .. فقلت ابرر..
غيث: اقصد يعني .. مو .. اسم حمد وايد كبير على الياهل
قال خالد ..
خالد : عيل اسم غيث اللي مو كبير؟؟
قالت هاجر..
هاجر: انتوا الحين اللي يسمعكم يقول الياهل ولد.. بالله طلعت بنت ..
قالت ابرار ..
ابرار: إذا بنت سموها ابرار..
قال خالد وهو يطالعها ..
خالد : احلى اسم ..
قلت انا اعانده ..
غيث: شنو احلى اسم ؟
والتفت لأبرار وقلت ..
غيث: اسمحي لي مرت اخوي .. بس انا حاجز الياهل ..إذا بنت بسميها غصون وإذا ولد نسميه غيث ..
ما حسيت إلا بطقة على راسي ..
مسكت راسي واللي حوالي يضحكون ..وقال خالد ..
خالد : انت الحين ويا راسك حاجز البنت شنو فندق هي ؟؟ بعدين منو سمح لك تحاجي مرتي ...
وقلد صوتي ..وضحكت عليه ...
الصراحة ليتنا طلعنا طلعة حلوة مثل هاذي من زمان ..
التفت للهنوف لقيتها تحاجي سارة ..
الله يا الهنوف ودي اقولج الحين اني احبج والله ..
بس الأيام كفيلة انها تثبت لج حسن نيتي ...

يتبع <<<

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغرور البريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

ذكر العقرب القرد
عدد المساهمات : 264
نقاط : 553
تاريخ الميلاد : 20/11/1992
تاريخ التسجيل : 31/05/2010
العمر : 25
المزاج : هادىء

مُساهمةموضوع: رد: لحظـــة حـب / رواية كامله   الخميس أكتوبر 27, 2011 1:35 am

الحلقـــــــــــــــــــــة الخامسة والعشرون
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــ

كنت قاعد داخل الشاليه والصدمة ماليه ويهي ..

معقولة الحين اللي فيصل صور وياها تكون ..تكون ... اخت مرتي ...؟؟!!!!!
حطيت ايدي على راسي من هول الصدمة .. حسبي الله عليك يافيصل جانك فشلتني وفضحتني ..
من القهر الي فيني مسكت التلفون ودقيت عليه ..وعيوني على الباب لا احد يدخل علي ويسمعني ..
ياني صوته ..
فيصل : نعم ؟؟؟
قلت بعصبية ..
جراح: نعامة ترفسك يا النذل ...
فيصل : داق علي عشان تزفني ؟؟؟
قلت وانا اصرخ من القهر ..
جراح: الزف خسارة عليك بعد ... انت شنو ما تستحي ما تنتخي ..
فيصل: جراح لو سمحت مـــ....
قاطعته بصراخ اكبر ..
جراح: مالقيت إلا اخت مرتي تسوي فيها بلوتك ... يا الحقير ..
سكت فيصل بعدين قال ..
فيصل: انت عرفت ..
انصدمت يعني هو يعرف ..قلت بصوت مبحوح..
جراح:يعـ... يعني انت كنت تدري ان هاجر اخت مرتي ؟؟
فيصل :دريت بعد ما سوينا وخلصنا ..
غمضت عيوني من الصدمة .. قلت وروحي وشوي وتطلع ..
جراح: شسوي فيك الحين ؟؟ شسوي فيك ؟؟
قال ..
فيصل: عطني الصور وانا اريحك من الدليل ..
قلت بعصبية ..
جراح: تخسي اعطيك اياه .. عشان تلعب عليها وتفظحني انا والبنت صح ؟؟
قال فيصل ..
فيصل : ترى مردي باخذها ..
جراح: تهدد ويا ويهك ؟؟
فيصل : قلت لك من زمان عطني الصور ما رضيت ..يعني ايشتبيني اسوي ؟؟
قلت وانا اطق الباب بعصبية ..
جراح: تيي تصلح غلطتك وتخطب البنت ..
فيصل :نعم ؟؟
جراح: اللي سمعته ..
فيصل : اسمع عاد ..انا مادري شنو شارب وياي تقولي هالكلام بس اللي ابيك تعرفه انا ما رح اتزوج هاجر ..
جراح: انت مو قلت انك بتتزوج وحدة من خمتك ... خلاص هاجر كنت تكلمها تزوجها ..
فيصل : هاجر كانت حامل ..تدري يعني شنو حامل ؟؟
حامل ... كانت حامل ؟؟
كمل وقال ..
فيصل : تبيني اتزوج وحدة كانت حامل من واحد الله اعلم بالحلال ولا ...
وسكت ...
قال ..
فيصل : مع السلامة .. وفكر مرة ثانية بالموضوع ..
وصك عني ..
افتر راسي .. حسيت اني مو قادر اوقف ..
ما توقعت فيصل بهالنذالة هاذي .. الحين وين اودي ويهي من اهل مرتي ..
رفعت راسي فوق ادعي ربي ما تنكشف السالفة ...
الله يعيني ...
بعد ما هديت شوي طلعت اشارك الباجين .. وشفت عمر قاعد ويا خالد وغيث يلاعب بدر ..
قعدت يم خالد ...اللي شافني قال ..
خالد : هلا بو خالد ..
قال غيث ..
غيث: قصدك بو غيث ..
قال عمر ..
عمر: ليش بييك مولود ؟؟
هويت راسي بايجاب ..فقال عمر هو يبتسم ..
عمر: مبروك ...
رديت عليه وانا ابتسم ابتسامة مصطنعة ..
جراح : الله يبارك بحياتك ..
وطالعت البحر .. افكر بالبلوة اللي طاحت فوق راسي .. مو كافي اني عايش بجحيم سارة ... الحين شنو اللي يطلعني منها ..
طالعت غيث اللي يلعب بدر عند البحر .. مسكين مايدري ان اخته كانت حامل .. خل استر عليها ..الله ستر على بناتنا ..
كانت الشمس جربت تختفي ورا البحر معلنة انتهاء دورها وحلول الظلام ..
قمت وتقربت من البحر .. ولما وصلت حطيت ريولي بالماي يمكن تطفي من نار قلبي ..
تنفست بعمق ومر جدامي الموقف اللي صار امس ..
فقدت اعصابي ومديت ايدي عليها .. ما تحملت كلمتها ..
ليما متى يا ربي اتحملها .. خلاص فاض فيني ..
وهي احسن شي سوته انها ما بينت لأحد .. وانا ييت اليوم عشان اراضيها ونرد البيت ..
تلفت وراي ادورها ..لقيتها قاعدة على الكرسي ومرت خالد معاها .. تأملتها .. هي طيبة وحبوبة بس مو معاي ..مع غيري .. انزين ليش ؟؟؟
ليش تكرهني ؟؟
تتهمني اتهام باطل .. ولا فوق كل هذا تعيشني بجحيم ..
الله يسامحج يا سارة .. الله يسامحج ..
شفت مرت خالد قايمة فانتهزت الفرصة ورحت لسارة ..
كانت سرحانة وشيلتها مرخية وشعرها شوي باين ..
فقلت ..
جراح: شعرج طالع ..
طالعتني ببرود وعدلت شيلتها ...وردت تطالع البحر ..
قعدت يمها فهي قامت .. مسكت ايدها ..سحبتها .. قلت لها ..
جراح: اخوانج هني ..
مسكتها من نقطة ضعفها .. بس قالت ..
ساةر: وإذا ؟؟
جراح: ما اعتقد انج تبين تقولين لهم عن اللي صار ..
سارة: وانا اشحقة قاعدة عندهم ؟؟
جراح: لو تبين تعلمينهم كنت علمتيهم اول ما قعدت عندهم ...صح ؟؟
ماردت علي ولفت ويهها عني ..
قلت بصوت حنون يمكن يلينها شوي ..
جراح: سارة ..قعدي بحاجيج ..
قعدت وهي لافة ويهها عني ...
قلت ..
جراح: سارة ترى عيشتنا كلها مبنية على اتهام باطل صدقيني ..
لفت ويهها بحدة وقالت ..
سارة: اتهام باطل ؟؟؟ لو اتهام باطل ما كنت مديت ايدك علي لما قلت لك الصج ..
بغيت افقد اعصابي وقلت وانا امسك نفسي ..
جراح: أي صج ؟؟ اللي تقولينه هذا كله مو صج ..الصج اني انا مااعرف سوالف
الشباب البطالية .. عمري ما كلمت بنت اساسا إلا انتي ..يوم تزوجنا ..بس ...
طالعتني والدموع بدت تتجمع بعيونها وتنزل وحدة وحدة .. كسرت خاطري فمديت ايدي ومسحت دموعها وقلت بحنان بس مكسور ..
جراح : سارة .. انتي تعيشين نفسج بوهم صدقيني .. والله العظيم احلف بشنو
عشان تصدقيني اني ما اعرف وحدة قبلج ولاني مغازلجي مثل ما تقولين ..
طالعتني بدون ما تتكلم ..فكملت ..
جراح: خلينا نبدا صفحة جديدة الله يخليج .. وخلينا بعيد عن المشاكل .. ترى كافي اللي عشناه ..
ساكتة وماترد ..فقلت ..
جراح: سارة ..
رفعت راسها وطالعتني وقالت ..
سارة: حتى انا تعبت ..
ابتسمت يوم اعترفت وقلت ..
جراح: خلاص مثل ما قلت لج خلينا نبدا صفحة جديدة .. اتفقنا ؟؟
هزت راسها بايجاب فقلت ..
جراح: حلو .. الحين انسي اللي صار ..
استانست يوم شفت ابتسامتها ولو انها باهتة .. ارتحت ..
اخيرا .
********************************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغرور البريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

ذكر العقرب القرد
عدد المساهمات : 264
نقاط : 553
تاريخ الميلاد : 20/11/1992
تاريخ التسجيل : 31/05/2010
العمر : 25
المزاج : هادىء

مُساهمةموضوع: رد: لحظـــة حـب / رواية كامله   الخميس أكتوبر 27, 2011 1:36 am

لمينا قشنا وردينا البيت...قضينا احلى اسبوع في الشاليهات .. الله يازين البحر .. الله العالم اشكثر فرحت واشكثر تغيرت نفسيتي ...
سمعت صوت موبايلي وكان رقم حنان ..
الهنوف : هلاااا والله ..
حنان: يا القاطعة ..وينج ما سمعت حسج ؟؟
كنت مستحية منها من اللي سواه غيث ...
قلت ..
الهنوف : والله انتي اللي وينج ..من بعد ما تزوجتي نسيتينا ؟؟
قالت وهي تضحك ..
حنان: توني رادة من شهر العسل ...
الهنوف : وعساج استانستي ؟؟
تنهدت بفرح وقالت ..
حنان: الله يا الهنوف ... ما تتصورين اشكثر فرحانة ..
تخيلت نفسي مكانها .. مع اللي احبه .. بس ..هو يحب وحدة ثانية .. نزلت راسي امسح دمعة نزلت غصبن عني ..
حنان: الهنوف ...وينج ؟؟
انتبهت لصوتها فقلت ..
الهنوف : معاج معاج ..
قالت بخبث ..
حنان: اللي ماخذ عقلج يتهنا به ..
ذكرتني بموضوع لازم اكلم حمد فيه .. قلت لها ..
الهنوف : حمد يمج ؟؟
حنان: حمد ؟؟؟ لا انا في بيت ريلي .. بعدين تعالي انا موجودة ما اكفي ولا لازم حبيب القلب ؟
آسفة حنان رح اخذلج ..مااقدر اعيش مع واحد ما احبه واعتبره مثل اخوي ..
تنهدت وقلت ..
الهنوف : خلاص إذا رحتي بيتكم خل حمد يدق علي ..اوكي ؟؟
حنان: عشان تصير سالفة مثل ذيج المرة ...صح؟؟
اوووووه ..الحين شلي ياب طاري هالسالفة..
كملت هي وقالت ..
حنان: ولد عمتج هذا اقشر ..ما يتفاهم .. وماله مبرر يمنع زواجكم انتي وحمد بسبب تافه مثل هذا .. غيث الصراحة مخه رجعي ومتخلف ..
ماتحملت وقلت ..
الهنوف : حنان..ما اسمح لج ..هذا ولد عمتي وهو المسؤول عني..
سكتت حنان بعدين قالت بهدوء ..
حنان: انزين يبا كليتينا .. المهم ابي اشوفج ..
وين تشوفيني غيث ما يرضى ايبب طاريكم هالدور اروح لكم ؟؟!!!
قلت ..
الهنوف : نتقابل بمكان .. ولا اشرايج تيين عندي ؟؟
قالت بصراخ ..
حنان: نعم ؟؟؟ لا عيوني انا من بعد الطردة المحترمة اللي خذيتها ما اطب
بيتكم مرة ثانية .. ولا انتي ناسية شلي سواه ولد عمتج المصون فينا ؟؟؟
مسكت اذني من صوتها وقلت ..
الهنوف : خلاص يبا ..ياكلمة ردي في محلج .. بل كليتيني .. انزين نتقابل مثل ما قلت لج في مكان عام ..حلو ؟؟
حنان: خلاص ..اليوم الساعة خمس ..اوكي ؟؟
طالعت الساعة وكانت ثلاث ونص ..
الهنوف : اشرايج في شاطئء الشويخ ؟؟؟
حنان: احلى ..ومن وين تعرفينه بعد شاطئ الشويخ ؟؟؟
الهنوف : تطنزين ؟
ضحكت وصكت عني ..
لبست شيلتي وعباتي اللي ما ادري لين متى بلبسهم ..وطلعت من الغرفة ..مريت
على غرفة هاجر لقيت بابها مبطل .. تقربت وكانت هاجر قاعدة على الأرض وظهرها
للباب طقيت الباب فهي التفت لي ..ابتسمت اول ما شافتني وقالت ..
هاجر: حياج الهنوف ..
دخلت وقلت ..
الهنوف : شنو تسوين ؟؟
شفت صور منثورة على الأرض قلت ..
الهنوف: صور منو ؟؟
قالت وهي تمسك وحدة من الصور ..
هاجر: صورنا ... قعدي شوفي معاي ..
قعدت يمها .. ومسكت وحدة من الصور .. شفت خالد ماسك وحدة عمرها تقريبا 10 او11 ..سألت ..
الهنوف : منو هاذي ؟؟
طالعت هاجر الصورة وقالت ..
هاجر: هاذي بنت خالد .. ايمان ..
خالد عنده بنت ؟؟ ما شاء الله تشابهه وايد.. كملت هي ..
هاجر: مسافرة عند امها...
هديت الصورة وتنقلت من صورة لصورة ..بعضها يضحك وبعضها اوقف اتأملها ..اغلبها لخالد وغيث ..
قالت هاجر ..
هاجر: انا بروح اشوف غيث رد من الدوام ولالأ ..
ونزلت تحت ..تأملت الصورة اللي بايدي ..كان غيث واقف ووراه سيارة وهو ساند عليها ويمه واحد ..
دققت بالصورة ..
نفس السيارة ... نفس الــ.... نفس الريال ..
ردت فيني الذاكرة ليوم الحادث ..
" إذا بتدخل السجن ادخل بروحك .."
مو معقولة ...مو معقولة ..هو ...هو...
نزلت مني دمعة ساخنة حرقت خدي .. لا يا ربي ..
" الهنوف .. ترى غيث لقى بيت واليوم بننتقل له .. جهزي اغراضج "
كانت هاذي هاجر.. وبسرعة دخلت الصورت داخل العباة ومسحت دموعي .. وقلت ..
الهنوف : ان شاء الله ...متى بنروح ؟؟
هاجر: اليوم ..بننتقل ..انا ماادري ليش يبيبنا ننتقل ...
طلعت من الغرفة وحبست روحي بداري .. وطلعت الصورة ..ادقق فيها اكثر الريال اللي يم غيث اعرفه ..اعرفه مثل نفسي ..
يارب يارب القاه وانتقم منه ..
************************************
اخيرا لقيت بيت على قدنا ..اشتريته بمبلغ حلو .. وخالد سكن بشقة مع امه ومرته .. قريب علينا..
رتبنا الأغراض وصعدنا فوق ..وهم وراي ..قلت لهم واحنا داخلين غرفة ..
غيث: منو يبي الغرفة هاذي ؟؟
قالت هاجر..
هاجر: انا .. مكانها حلو ..
غيث: خلاص ..
والتفت للهنوف ..لقيتها سرحانة ..فقلت انبهها ..
غيث : وانتي يا الهنوف ؟؟
التفت لي وطالعتني بنظرات غريبة وقالت ..
الهنوف: انا آخذ الغرفة اللي يمها ..
استقر نظري عليها .. شكلها زعلانة من شي .. شسالفة ؟؟
قلت وانا اطلع من الغرفة ..
غيث: هاذي غرفتج ..
ورحت لغرفتها وبطلتها .. وبدر وراي والهنوف ..
طالعتها ببلادة وبرود وقالت ..
الهنوف : مشكور..
ابتسمت لها مع اني مستغرب ..وقلت
غيث: العفو ..
وطالعت بدر وقلت وانا اشيله ..
غيث: وانت يا بطل ..رح تنام عندي ..
استانس الأخ ..وقال..
بدر: انا انام بالسرير وانت على الأرض ..
طالعته وقلت ..
غيث: طرار ويتشرط بعد ...
ودخلت غرفتنا .. كنت مجهزها حقه .. طبعا احتل الأخ السرير .. بس انا تعمدت اني اشتريه جبير ..
" غيث"
التفت ورا لقيت الهنوف واقفة عند الباب ..فقلت لها ..
غيث: هلا ..
قالت بجمود ..
الهنوف : انا متواعدة مع رفيجتي الساعة خمس..ممكن توديني ؟؟
اوديج ؟؟ بس اوديج .. انتي لو تطلبين مني ادويج المريخ اوديج ..جم الهنوف عندي؟؟
قلت ..
غيث: مو مشكلة ..بس وين بالضبط؟؟
بعد عشر دقايق كنا داخل السيارة بعد ما وصيت هاجر على بدر .. كانت الهنوف
قاعدة ورا .. وعيونها لبرة .. ماادري شنو فيها .. لما كنا بالشاليهات كانت
اشزينها ..
قلت ..
غيث: الهنوف ..
وطالعت من الجامة اللي جدامي .. لقيتها تطالعني بحدة ..اخترعت من نظراتها
زين اني ما دعمت .. كأن نظراتها اخترقت الجامة وارتدت علي .. واصابت قلبي
وهزته بعنف .. قلت وانا اطالع الطريج بارتباك ..
غيث: اا.. فيج شي ؟؟
قالت ..
الهنوف: لأ.. ليش ؟؟
ليش ؟؟؟ شوفي ويهج شلون صاير بعدين تعرفين ليش ..
قلت ..
غيث: ماادري احسج متضايقة .. مو مرتاحة للبيت اليديد ؟؟
الهنوف : لا مرتاحة ..
غيث: عيل ؟؟
وطالعتها من الجامة لقيتها تطالع برة .. اقسم لو هي طالعتني بنفس النظرة رح ادعم ..
قالت بدون اهتمام ..
الهنوف : بس تعبانة من الشغل ..
ما اعقبت على ردها ..وظلينا ساكتين ليما وصلنا .. نزلت هي وانا ظليت ليما شفتها تسلم على بنت ما عرفتها لأنها مغطية ويهها ..
حركت ومشيت ..
رحت لخالد لعل وعسى انسى شوي همومي ..
************************************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغرور البريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

ذكر العقرب القرد
عدد المساهمات : 264
نقاط : 553
تاريخ الميلاد : 20/11/1992
تاريخ التسجيل : 31/05/2010
العمر : 25
المزاج : هادىء

مُساهمةموضوع: رد: لحظـــة حـب / رواية كامله   الخميس أكتوبر 27, 2011 1:37 am


قعدنا على الكرسي .. وقالت حنان..
حنان: اشتقت لج ..
ابتسمت لها وقلت ..
الهنوف : وانا اكثر .. ها ..اشلون ريلج معاج ؟؟
حنان: واااي يا الهنوف ..اشكثر طيب معاي .. ويعاملني يا دهينة لا تنكتين ..
ابتسمت على تعليقها ..وقلت ..
الهنوف : الله يوفقكم ..
قالت هي ..
حنان: وانتي ..متى يحن قلبج على اخوي ؟
وهذا اللي يابني اليوم .. الله يستر شنو رح يسير .. مخي مشغول بمسألتين ..حمد والصورة اللي عندي ..
قلت ..
الهنوف : لما يحن قلب ولي امري ..
ونزلت راسي بحزن وخوف من المستقبل ..
خذتنا السوالف ليما بدت الدنيا تظلم ..
قالت حنان..
حنان: اخوي بيي الحين ..
طالعتها لقيتها تطالعني بنظرات خبث .. قلت لها .
الهنوف : انتي وين ريلج عنج ..؟
ضحكت وهي وانا مسكت تلفوني وكملت ..
الهنوف : خلاص بدق على غيث عشان اييني ..
وفعلا دقيت عليه وقالي بيي بعد ربع ساعة ..
" السلام عليكم "
اخترعت من الصوت .. كان حمد .. مسرع ياه ..
حمد : اشلونج الهنوف ؟
طالعته لقيته يطالعني وهو يبتسم ..
حلو شكله رايق .. خل اكلمه بالموضوع اللي فر مخي .. قلت ..
الهنوف : الحمدلله ..
التفت لحنان وقلت ..
الهنوف : حنان ممكن تخلينا شوي بروحنا ؟؟
قالت ..
حنان: اكيد ..
وبعدت شوي ..
التفت لحمد وقلت ..
الهنوف : انا بغيت اكلمك بموضوع .. ااا..
لما شاف حمد ارتباكي وقال ..
حمد : قولي الهنوف ..
قلت بارتباك اكثر
الهنوف: حمد انت ريال ونعم فيك .. و.. وانا افتخر في يوم اني عرفتك .. بـ.. بس انا ...انت الف وحدة تمناك ..
بدت ملامح الغريبة تغزو ويهه ..
غمضت عيوني واخذت نفس وقلت ..مرة وحدة .
الهنوف: انا اعتبرك مثل اخوي ..
وبطلتهم لما خلصت جملتي .. لقيته يطالعني منصدم .. معاه حق إلا قلته مو شوي ..
قال بصوت مبحوح بالكاد ينسمع ..
حمد : انتي ..انتي من صجج؟؟
نزلت راسي .. مسكين مو مستوعب اللي قلته لين الحين ..
قال بصراخ ..
حمد : ردي علي ..
غمضت عيوني جراء صرخته ..فكمل ..
حمد: انتي اكيد تغشمرين ؟؟
طالعته بحزن .. وهزيت راسي بالنفي .. غمض هو عيونه وبطلهم وبدا يتنفس بسرعة فقلت ابرر..
الهنوف: حمدالف وحدة تمناك انا ما استاهلك .. انا ..
صرخ هو وقال ..
حمد : بعد اربع سنين ... بعد اربع سنين ياية تقولين لي هالكلام؟؟
صراخه خل الناس تطالعنا .. قلت له بهدوء ..
الهنوف : حمد الناس تطالعنا ..
قال بجنون..
حمد: مالي شغل بالناس .. انا لي شغل بالكلام الفاضي اللي قلتيه ..
ومسك ايدي بقوة وهزني ..
حمد: ليش ؟؟ ليش ؟؟ بعد ما بنيت حلمي معاج .. آخرتها ياية بسهولة تهدمين اللي بينا .. مااسمح لج ..سامعة ما اسمح لج ..
دموعي نزلت وقلت اترجاه.
الهنوف :حمد ..خلاص ..الله يخليك ..
وهذا مازاده إلا عصبية وضغط اكبر على ايدي ليما قمت اتأوه ..قلت ..
الهنوف: آآي ..حمد هد ايدي ..
يت حنان .. وشافت الوضع اللي بينا ..فمسكت ايد اخوها وقالت.
حنان: حمد انت ينيت ..هد البنت..
صرخ حمد فيها ..وقال ..
حمد : مالج شغل انتي ..
والتفت لي وقال ..
حمد: نطرتيني اربع سنين ورضيت ..قعدتي عند ولد عمتج ورضيت .. انهنت بسبتج
ورضيت .. وانطردت امي واختي بسبتج ورضيت .. اما الحين مارح ارضى باللي
تسوينه ولا اللي تقوليه ..واصلا مايهمني .. باجر ليش باجر؟؟ ..الحين نروح
نتزوج وتكونين لي ...فاهمة ؟؟؟ لي انا ...
فاض فيني وقلت بصراخ ..
الهنوف : انا مااحبك .. مااحبك .. مابيك ..
ماحسيت إلا بطراق طيحني على الأرض .. مسكني حمد من ذراعي بقوة وقومني وقال ..
حمد : انا مارح اخليج .. فاهمة ..مارح اخليج ..
كنت حاطة ايدي على خدي من الطقة .. وكنت اشاهق من البجي ..
" حمـــــد"
التفتنا كلنا لصاحب الصوت وكان غيث.. وضغط حمد على ذراعي وقال ..
حمد : اكيد هو اللي فر مخج صح ؟؟
صرخت من الألم .. فتجدم غيث وبعد ايد حمد ووقف بيني وبينه يعني انا الحين ورا غيث ..
غيث: شيل ايدك عنها ... انت من سمح لك تمد ايدك عليها ولا حتى تلمسها ؟؟
وبغى يتشابكون مرة ثانية بس انا وقفت بينهم ..وقلت لغيث..
الهنوف : لا لأ غيث .. حمد ما كان يبي شي .. انا السبب ..
ومسكت ايد غيث ويريته وراي وبعدته عنهم ووقفنا بعيد ..قال غيث لما شاف دموعي ..
غيث: شلي صاير؟؟ النذل هذا سوا فيج شي ؟؟
قلت وانا امسح دموعي ..
الهنوف: لأ .. انا تهاوشت مع اخته بس ..
قال ..
غيث: عيل ليش متدخل بالسالفة؟؟ ..واشقصده اني انا اللي فريت مخج ؟؟
نزلت راسي ومسحت دموعي .. وقلت ..
الهنوف : غيث ..خل نمشي الله يخليك ..
تنهد بعصبية وقالي ..
غيث: امشي ...
ومشى جدامي .. شكله معصب ...مابي مشاكل كافي اللي صار ..
دخلت السيارة وانا احاول اني امسك روحي عن البجي بس كل ما تذكرت اللي صار زادت دموعي ..
حطيت ايدي مكان الطراق .. وتحسسته ..
والله ما كان قصدي اجرحك ياحمد ..بس انا ..انا مابي اعيشك بوهم ..
" نزلي "
قالها غيث بنرفزة ..
نزلت ودخلت البيت .. صعدت داري وما سألت عن احد لا بدر ولا هاجر ..وقفلت الباب ..
قعدت على السرير وفرغت اللي فيني .. دفنت ويهي بالمخدة وبللتها بدموعي ..
حسيت بصداع فظيع .. فتحت الخانة ومسكت علية الدوا واخذت حبة واستلقيت على السرير ومغمضة عيوني ..
سمعت طق على الباب وجملة المعتادة ..
غيث: الهنوف انا غيث ..
مو وقتك ...
لبست الشيلة ورديت رتبت العباة علي .. وبطلت الباب ..
رديت انا لورا .. وهو وقف وسند ايده على مقبض الباب .. وقال ..
غيث: ممكن القى تفسير للي صار ؟؟
نزلت راسي ماابيه يعرف ..
قال بنفاد صبر ..
غيث: قاعد اكلمج انا ...
طالعته لقيت الشرر يتطايرمن عيونه .. خفت ..قلت بارتباك .
الهنوف : قلت لك اني تهاوشت مع اخته ..
غيث: انا مو قصدي على هالسالفة ..
الهنوف : عيل ؟؟
غيث: اشحقة رحتي لهم ..مو منعتج عنهم انا ؟؟
ما رديت عليه .. ما قدرت اصلا ..كان يكلمني بعصبية .
قال بصراخ ..
غيث: آخر مرة اسمح لج تستغفليني .. فاهمة ؟؟
غمضت عيوني ..حسيت بالذل .. بالضعف ..لو ابوي عايش ما تجرأ وصرخ بويهي ...
كمل هو وقال ..
غيث: والمشكلة اني انا وصلتج .. خليتيني اوصلج عندهم بنفسي !!!
رفع صبعه جدامي وقال وهو يهدد ..
غيث: اقسم يا الهنوف .. لو عرفت انج رحتي لهم ولا حتى حاجيتيهم لو بالتلفون رح اتصرف معاج تصرف ثاني ..
قلت ..
الهنوف : انا ما..
قاطعني وقال بصراخ مجنون ..
غيث: ولا كلمة .. مابي اسمع صوتج ...
بط اذني من صراخه .. الصراحة اول مرة اشوفه متنرفز جذي .. مرر ايده على شعره وقال وهو ايده منقبضة ..
غيث: وفوق كل هذا القاه ماسكج يوم ايي .. وين قاعدين احنا ؟؟ تبين تقنعيني انج تهاوشتي ويا اخته ؟؟
تراجعت لورا لأني خايفة يمد ايده علي ..
قال هو يخفض من صوته بس هم معصب ..
غيث: هاذي اول وآخر مرة اسمح لج تستهينين فيني ..لا تخليني اتهور واسوي شي
انتي تندمين عليه بالنهاية .. وهذا تحذير وعقبه ما تلومين إلا نفسج ...
وهذا ماكان إلا تفريغ شحنة غضب كانت مكبوتة في صدر غيث ..
وانا كنت المسبب الأول لها ..
طلع وصفع الباب بقوة ...
وخلاني مثل العلبة المعصورة والمقطوطة بالزبالة ..
صراخه وعصبيته تخلي الواحد يخاف ..
يبته لنفسي .. استاهل ...

يتبع <<<

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغرور البريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

ذكر العقرب القرد
عدد المساهمات : 264
نقاط : 553
تاريخ الميلاد : 20/11/1992
تاريخ التسجيل : 31/05/2010
العمر : 25
المزاج : هادىء

مُساهمةموضوع: رد: لحظـــة حـب / رواية كامله   الخميس أكتوبر 27, 2011 1:43 am

الحلقــــــــــــــــــــــــــــة السادسة والعشرون
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــ


قعدت على السرير متنرفز ... بغيت اذبحها .. طالعت ايدي اللي كانت رح تنمد
عليها .. بس الحمدلله اني مسكت روحي .. خلتني اطلع من طوري ..
قمت من السرير وطلعت من الغرفة .. حاسس اني بختنق .. اففففففففف ...بس
المشكلة ما اقدر اطلع واخليهم بروحهم..انثبرت قعدت بالكرسي اللي بالصالة..
ومسكت الريموت وقلبت بهالقنوات .. اخبار تبط الجبد ...مسلسلات تييب المرض
.. اغاني رايحة فيها .. برامج تافهة ..
يا في بالي المنظر اللي شفتهم عليه يوم ييت اخذ الهنوف ... ماسك ذراعها .. زين مني اني ما ذبحته ..
آآآآخ يا القهر .. طفيت التلفزيون وحذفت الريموت ..ورحت المطبخ اشرب لي عصير ولا ماي بارد يطفي نار اللي بقلبي ...
بطلت الثلاجة لقيت فيها عصير اخذته وقعدت بالطاولة اللي بنص المطبخ ..
وشربته دفعة وحدة .. وهم حسيت بالعطش .. رحت الثلاجة واخذت علبة ثانية ..
وقعدت بالطاولة ...كنت احاول افتحه ..بس سمعت ..
" غيث "
التفت للباب .. وكانت الهنوف ..
بعد فيج عين تييني ؟؟؟
ما رديت عليها والتفت للعصير وبطلته وشربت شوي ...
قالت ..
الهنوف : آسفة ..
بس ؟؟ هذا اللي قدرتي عليه ؟؟
ماا هتميت لها ..ولا حتى حاولت اهتم ... شربت العصير كله ..وقمت قطيته بالزبالة .. وطلعت من المطبخ
ورديت للصالة ..
سمعتها تقول ..
الهنوف : ما كان قصدي اني اسوي جذي .. بس انا كنت ابي اكلم حمد...
ما خليتها تكمل جملتها .. التفت لها وقلت بعصبية ...اسم حمد كافي انه يثير فيني براكين خامدة...
غيث: لا تييبين طاريه ..
قالت هي بضعف ..
الهنوف : عيل شنو تبيني اقول ؟؟
غيث: لا تقولين شي .. انا اصلا مابي اسمع صوتج ..
وقعدت على القنفة .. منقهر ..
تجدمت هي وقالت ..
الهنوف : قلت لك آسفة ..حطيتك بموقف بايخ بس انا كنت ابي اقولك اني رايحة لهم بس ما تجرأت ..
قلت بدون ما التفت لها ولا اطالعها ..
غيث: الحمدلله ..زين انج عرفتي ..
دام السكوت بينا للحظات ..بعدين هي قالت ..
الهنوف : ماتبي تقبل اعتذاري كيفك ...
لهني وافلتت اعصابي مني .. التفت لها بعصبية وقلت ..
غيث: اكيد بكيفي عيل بكيفج ؟؟؟ احمدي ربج انا للحين ما ذبحتج ويا ..
وسكت ادور تعبير يليق فيه ..بعدين كملت بتوتر ..
غيث: ويا حمد..
مابي اخذ ذنبه فناديته باسمه مع انه يغثني ..
قالت هي بنبرة حزينة ..
الهنوف : انزين ما تبي تعرف انا ليش رحت لهم ؟؟
طالعتها بقهر وقلت ..
غيث: ما يهمني .. ما دامج ما اهتميتي باللي وصيتج عليه ..انا ما يهمني ..
طالعتني شوي بعدين قالت بهدوء قاتل ..
الهنوف : انت تعرف ان انا وحمد ...
طالعتها بنظرة نارية فصححت ..
الهنوف : اقصد ولد الييران في بيتنا القديم .. مخطوبين لبعض .. صارلنا اربع سنين ..
الإسطوانة المعهودة ..تأففت وقلت بضيق ..
غيث: درينا ..تبين احطها بالجرايد بعد ؟؟
جرحتها .. نزلت هي راسها وكملت ..
الهنوف : انا وحمد انفصلنا ...
بغيت اتكلم بهاللحظة لأني ما انتبهت لكلامها ..بس ...
شنو؟؟!!!!!!!
التفت لها وطالعتها مصدوم .. من صجها تكلم ؟؟؟
قالت هي ..
الهنوف : وهذا سبب الهوشة اللي صارت ...بس ..
ولفت عني وراحت فوق ...وخلتني مثل الصنم مصدوم من كلامها ...
عيل هي الحين مو...
غمضت عيوني وبطلتهم اتأكد اني مو في حلم .. يعني ذلف حمد ولا رح يرد ؟؟
امانة تكفووون قولولي صج اللي سمعته ؟؟؟
طرت فوق وطقيت وقلت جملتي المعتادة يوم اطق الباب عليها ..
بطلت الباب وقالت وهي زعلانة ..وقالت ..
الهنوف : خير ؟؟
نزلت راسي منحرج منها وقلت ..
غيث: اعتذارج مقبول يا بنت خالي ..
ورفعت راسي ..لقيتها تطالعني باستنكار وقالت ..
الهنوف : الحين انت المفروض تعتذر مو انا ؟؟؟
قلت ..
غيث: مو مهم ..المهم الحين صج اللي قلتيه تحت؟؟
طالعت الناحية الثانية يعني ان زعلانة ..انا المفروض ازعل مو انتي ...
قالت بغرور..
الهنوف : ئي ...صج ..
مثل الماي البارد انصب ردها علي وبرد قلبي .. الله ..اخيرا ..افتكينا من الهم ...
ابتسمت لا ارداديا .. وقلت ..
غيث: يعني ..حمد ما رح نشوفه مرة ثانية ؟؟
طالعتني شوي بعدين قالت ..
الهنوف : ممكن اسأل سؤال ؟؟
قلت وانا لسة احتفظ بابتسامتي ..
غيث: تفضلي ..
قالت وهي مركزة عيونها علي ...لدرجة اني بعدت نظري عنها ..
الهنوف : انت ليش تكره حمد؟؟
فاجأني سؤالها المباغت .. قلت بدون ما ارفع عيني ..
غيث: اقدر احتفظ بالأجابة لنفسي؟؟
وابتسمت في ويهها ومشيت ... الصراحة بغيت اقولها السبب بس حسيت انه مو وقته ..
دخلت داري وانا مستانس ..صج اني ما نسيت اللي صار بس خلاص المسامح كريم .. سمعت صوت موبايلي ...لقيته جراح ..غريبة !!!!
غيث: هلا ..جراح..
ياني صوته كأني يركض ... كان ياخذ نفس بين الكلمات ..
جراح: غيث ..سارة..سارة ..تولد ..
وقفت على ريولي ..قلت ..
غيث: تولد ؟؟؟ بس هي في الشهر السابع ..
جراح: ادري .. ما ...لحظة ..
وتكلم مع احد ..بعدها انقطع الخط...
ياويلي اشفيها سارة ؟؟؟
الحمدلله اني كنت مبدل هدومي .. بسرعة البرق اخذت الموبايل والمفتاح ..نزلت
تحت وانا انادي هاجر والهنوف ..طلعت لي الهنوف ..شافتني مرتبك قالت ..
الهنوف : خير غيث؟؟
التفت لها وانا ماسك مقبض الباب وقلت ..
غيث: انا رايح مشوار ضروري وراد ان شاء الله .. دقي علي إذا صار شي اوكي ؟؟
وطلعت ما نطرت جوابها ..ركبت السيارة ..وبالطريج تذكرت ..أي مستشفى ؟؟؟ ما اخذت العنوان ..طقيت راسي ..
مالي إلا خالد ..دقيت عليه وسمعت ازعاج ..سألته ..
غيث: انت وينك فيه ؟؟
قال وهو يصرخ يبيني اسمعه ..
خالد : انا بالمستشفى .. تعال بسرعة ..
قلت وانا ابعد التلفون شوي عن اذني ..
غيث: ادري ..بس أي مستشفى ؟؟
قال خالد بعصبية ..
خالد : بالله عليك يعني الحريم إذا بيولدون وين يروحون ؟؟
استغربت ...اشفيه معصب؟؟
صكيت عنه ورحت للمستشفى الولادة المشهورة بالكويت .. بركنت السيارة
..وبسرعة رحت الأستعلامات وسالت عنها .. ودولوني .. لما وصلت شفت خالد واقف
يم جراح وامه وابوه ..سلمت عليهم ..ووقفت يم خالد ..قلت بصوت واطي ..
غيث: اشلونها ؟؟
ما طالعني خالد وقال ..
خالد: حالتها صعبة شوي ..لا تنسى انها بشهر السابع ..
تنهدت مع منصدم .. سارة مو اول محدة تولد بالشهر السابع ..
طالعت جراح ..كان حاط راسه بين ايدينه .. وساكت ..
بعد ساعتين .. طلع الدكتور وقال وهو مبتسم ..
الدكتور : مبروك ..ولد ..
ابتسمت بفرحة .. طالعت جراح .. شفته مبتسم ابتسامة باهتة ..حرام شكله تعبان
.. دخل جراح وامه ..وبقينا انا وخالد وابوه ..باركنا حق بعض .. وبعدها
دخلنا لسارة ..إلا كانت صاحية ..
قلت ..
غيث: حمدلله على السلامة ..
قعدنا كلنا ..جراح كان عند راسها .. وامه يمه ..وانا وخالد عند طرف السرير .. وابوه يم خالد ..
بعد دقايق استأذن ابو جراح واخذم معاه مرته ..
قال خالد ..
خالد: ها شنو بتسمونه ؟؟
الفت جراح وقال ..
جراح: امممم..ماادري ..
ولف لسارة وقال ..
جراح: اشرايج ؟؟
طالعتني سارة وقالت ..
سارة: نسميه غيث ..
بطلت عيوني وقلت ..
غيث: شنو ؟؟؟
وابتسمت سارة في ويهي ابتسماة تأكيد .. قلت وانا اضحك ..
غيث: صدقتوا انتوا ؟؟؟ كنت امزح معاكم ذاك اليوم ..
قال خالد ..
خالد: حلو اسم غيث ..يمكن يطلع احسن من خاله .
وطالعني بخبث .. قلت باستنكار ..
غيث: ليش اشفيني انا مايطلع علي ؟؟
قالت سارة..
سارة: انا قلت لجراح إذا ولد بنسميه غيث ..وإذا بنت نسميها شريفة ..
طالعتهم مصدوم.. بعدين طالعت خالد لقيته مبتسم .. وجراح بعد ..
اسم امي كافي يثير فيني عواصف مالها حدود ..
نزلت راسي بألم ..وقلت وانا اقوم ..
غيث: اللي تشوفونه ..عن اذنكم ..
وطلعت .. سمعت صوت خالد يناديني ..التفت له وانا اجاهد دمعة لا تنزل مني سهوة .. قلت ..
غيث: نعم ؟؟
تجدم مني وقال ..
خالد: وين ؟؟
قلت اتحجج...
غيث: بروح البيت البنات بروحهم ..
خالد : انزين تو الناس ..
قلت مصر ..
غيث: لا خالد ..الساعة عشر ونص .. وين تبيني اخليهم وهم بروحهم ؟؟
طالعني خالد شوي ..بعدين قال ..
خالد : زعلت ؟؟
ناظرته .. وبعدين تنهدت بضيق .. وقلت وانا منزل راسي اكابد دمعتي ...
غيث: لا ..
مسك خالد ذقني وقال ..بحنان..
خالد : ماابيك تزعل من اييبون طاري امك .. تراك تطلع شين لما تزعل ..
طالعته ونزلت دمعة خفيفة على خدي ..مسحها خالد .. وقال وهو يضمني ...
خالد: تراني مااتحمل اشوف دمعة من عينيك ..
كلماته خلتني ادفن ويهي بصدره انشد الدفء.. رفعت راسي بعدها وقلت وانا مبتسم ..
غيث: امي حية يا خالد .. حية فيك .. لو الف الدنيا كلها ما القى اخ مثلك .. انت ابوي وامي وحياتي ..
ابتسم خالد وقال بمرح ..
خالد: ادري .. اعرف نفسي ..ماله داعي تعلمني ..
طقيته على كتفه ع الخفيف ..وقلت ..
غيث: يا شين الثقة ..
وسلمت عليه وطلعت من المستشفى ..وانا انسان غير ..صج اني تضايقت من سمعت
اسم امي ..امي اللي احس بغربة لما اسمع اسمها ..او احد يتكلم عنها .. امي
اللي ما شفتها إلا بالصور .. وعانيت المر بس عشان انا ولدها ..وهذا اللي
خلاني اتعلق فيها مثل الصمغ .. ما اعتقد اني في يوم رح انسى اني ولد شريفة
اللي هي بعد عانت اشد مني .. وانا ييت على هالدنيا اكمل اللي عانته .. بس
الحمدلله حالتي الحين احسن ..
شغلت السيارة وتحركت وانا استغفر ربي واذكره واشكره بعد على هالنعمة اللي انا فيها ..
وصلت البيت .. لقيت الهنوف بالصالة وهاجر وياها ..وقفوا لما شافوني ..
غيث: السلام عليكم ..
الهنوف + هاجر : وعليكم السلام..
تجدمت مني هاجر ..وقالت ..
هاجر : وينك ..خرعتني اول مرة تطلع هالحزة ؟؟
ابتسمت بامتنان لله سبحانه اللي غير البنت هاذي 180 درجة .. قلت وانا احط ايدي على جتفها واقربها مني ..
غيث: افرحي صرتي خالة ..
طالعتني متفاجأة وقالت بعدم تصديق ..
هاجر: صج !!!!!
هزيت راسي بايجاب ..ففرحت وطارت للتلفون تكلم سارة.. تبعتها بنظري ..ياحليلها ..
"مبروك"
التفت للهنوف ..لقيتها تبتسم ..قلت وانا اتجدم واقعد على القنفة ..
غيث: الله يبارك بعمرج ..
قعدت هي ..وقالت ..
الهنوف : سموه ؟؟
غيث: ئي .. غيث ..
قالت وهي تبتسم وتطالع هاجر ..
الهنوف : اسم حلو ..
استانست ..خل استهبل عليها ..
غيث: والله ؟؟
انتبهت لي وطالعتني ..وقالت بجدية ..
الهنوف : الأسم حلو ..
قلت بغرور ..
غيث: ادري ان الأسم حلو ..مو انا صاحبه ؟؟
قالت وهي تقوم ..
الهنوف :ومن الغرور ما قتل ..
وراحت المطبخ ..ابتسمت ...الله يحنن قلبج علي يا بنت خالي ..
*****************************
مرت شهر الحين على ولادة غيث حبيبي .. الصراحة ماخذ من غيث وايد .. بياضه
وشعره البني .. مسكت ايده الاعبه .. دش علي جراح وقال وهو يبتسم ..
جراح: السلام عليكم ..
وفسخ غترته ..
التفت له وانا ابتسم وقلت ..
سارة: وعليكم السلام ..
تجدم وقعد يمي واخذ غيث عنده وقال ..
جراح: اشلون غيوثي حبيبي ؟؟
ورفع غيث فوق ..وقلت انا ..
سارة: الحمدلله .. اشلون بو غيث ؟؟
التفت لي وقال ..
جراح: بو غيث بخير مدام شاف ام غيث ..
ابتسمت بخجل .. الصراحة بديت احبه .. الهدنة اللي بينا خلتنا نتقرب من بعض
.. ومعاه حق ..انا ما عندي دليل واحد يثبت ان جراح كان له سوابق بسوالف
الشباب البطالية .. الله يديم علينا الفرحة ...
قال جراح وهو يحط غيث على السرير ..
جراح: انا بروح اتسبح ..
والتفت لي وقال .
جراح:شنو الغدا ؟؟
خل استهبل عليه .. قلت وانا اسوي روحي منصدمة ..
سارة: غدا ؟؟؟
طالعني شوي يبي توضيح ..بعدين قال بتوسل ..
جراح: تكفين لا تقولين ماكو غدا ؟؟
شكله تحفة وهو يترجاني .. كافي اربعة اشهر الأولى من زاوجنا اكلنا من
المطعم او الخدامة ..وجراح ما يحب لا هذا ولا ذاك .. بس المسكين تحمل ..
قلت وان اضحك على شكله ..
سارة: لا في في .. روح تسبح ..
طالعني بنص عين وقال ..
جراح: تقصين علي ها ؟؟ هين ..انا اوريج ..
واخذ الفوطة وفتح الكبت واخذ ملابس ودخل الحمام عزكم الله .. لفيت لغيث ابي
اشيله بس لفت انتباهي صورة على الأرض .. تقربت منها وشلتها ..
مــ... مستحيل ...
هذا جراح وهــ....
هاذي هاجر ...
اختي هاجر ..
شنو تسوي مع جراح ؟؟؟
تجمعت الدموع في عيوني ... جراح وهاجر !!!!
ما ادري كم من الوقت مر وانا ..وانا اتأمل الصورة ..
سمعت صوت جراح يقول..
جراح: انتي لسة هني ؟؟
التفت له وكان ينشف شعره .. طالعني ولما شاف الدموع في عيوني ..قال ..
جراح: سارة ... اشفيج ؟؟
تجدمت منه بعصبية وحقد ..وقطيت عليه الورقة .. طاحت بالأرض ..طالعني
باستناكر وغرابة وشال الصورة ولما دقق فيها انصدم .. بعدها طالعني .. فقلت
بصراخ ..
سارة: يا الحقير .. يا النذل .. ما لقيت إلا اختي ؟؟
مد ايده يبي يحطها على جتفي فقلت وانا ابعدها بعصبية ..
سارة: وخر .. لا تلمسني .. انا الغبية اللي صدقتك .. يا الخسيس ..
وطحت على الأرض ابجي ..
المشكلة اني حبيته ... حبيته ... غطيت ويهي بايدني واطلقت لدموعي العنان .. نزل هو لمستواي وبعد ايدي بالغصب وقال وهو ماسك ذقني ..
جراح: سارة .. انا مــ...
دزيته بعيد عني .. وقلت ..
سارة: انت شنو؟؟ انت شنو ؟ ؟ انت واحد لعاب ومغازلجي تلعب على بنات الناس ...
راح صوتي فطلع ضعيف ..بس كملت ..
سارة: مالقيت اللي اختي حرام عليك ... حرام عليك ...
وصرخت بكل صوتي ..
سارة: طلقــــــــــــــني ..
انصدم جراح بس قال ..
جراح: سارة صدقني مو انا اللي بالصورة ..
قلت باستهزاء بس بعصبية ..
سارة: لا تقولي ركبوا ويهك بالصورة ..بالله عليك من له مصلحة يدمر اللي بينا ؟؟
سمعنا صوت غيث يبجي .. ومع بيجه صوت جرس الباب يدق ..
كملت .. وقلت ..
سارة: اصلا ما كان في شي بينا .. فلا تحاول تقص علي اكثر من جذي .. طلقيني بهدوء وانا رح اتستر عليك وما اعلم احد ..
قال يدافع عن نفسه ..
جراح: سارة ينيتي انتي؟؟ اي اقص عليج اي اتستر عليك .. مو انا اللي بالصورة صدقيني .. مو انا .. هذا ..
دخلت الخدامة وقالت ..
الخدامة : بابا .. هزا بابا فيصل يبي انت..
التفت له جراح بعصبية وقال ..
جراح: قولي له مابي اشوفه ..
الخدامة : بس هو قول يبي ضروري ..
تأفف جراح وطلع ...
قمت واتجهت للكبت وطلعت ملابسي وحطيتهم بالجنطة بعدها ناديت الخدامة وقلت
لها اطلعهم من الباب الخلفي .. التفت لغيث وشلته وعطيته للخدامة الثانية ..
وطلعت من الغرفة .. نزلت السلم .. سمعت صراخ .. اعتقد قاعدين يتهاوشون ..
مريت يم الصالة والحمدلله الستارة تغطي بعدت شوي وشفت جراح واقف وجدامه
فيصل ..
توأم!!!!!!
الحين عرفت .. فيصل هو اللي ...
بس صوت جراح قطع تفكيري ..
جراح: فلوس ما عندي .. انسى ...
كان فيصل شكله تعبان .. وماسك ايد جراح يترجاه ..وجراح يبعده ..
فيصل : تكفى يا خوي .. عطني وهاذي آخر مرة ايي عندك..
قال جراح بعصبية ..
جراح: قلت لك ولا فلس .. ارحم نفسك حرام عليك اللي تسويه فينا وفي روحك.. شوف المخدرات وين وصلتك ؟؟
مخدرات ؟؟؟
كمل جراح وقال ..
جراح: آسف فيصل ما اقدر اساعدك ..
والتف عنه ومشى ياي عندي .. بس .. شفت فيصل يتلفت حواليه .. واستقر على جرة تعتبر من تحف البيت ..مسكها ..وتجدم لجراح ..
صرخت بأعلى صوت ..
سارة: جراااااااااااااح..
طالعني جراح وتفاجأ مني ..لما شافني اطالع ورا التفت هو .. بس سبق السيف
العذل .. هوى فيصل بالجرة على راس جراح اللي طاح على طول على الأرض دون
حراك ...
رديت ورا من الصدمة ..وانا اشاهق .. جراح ...جراح ...
شافني فيصل .. وتجدم