أحلى الناس


/

 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 لحظـــة حـب / رواية كامله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
مغرور البريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

ذكر العقرب القرد
عدد المساهمات : 264
نقاط : 553
تاريخ الميلاد : 20/11/1992
تاريخ التسجيل : 31/05/2010
العمر : 25
المزاج : هادىء

مُساهمةموضوع: لحظـــة حـب / رواية كامله   الأربعاء أكتوبر 26, 2011 6:08 am

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :


لحظة حب

للكاتبة / ليل العشاق *

الحلــــــقة الأولــــــــــى


أففف …وبعدين مع هالبني آدم ..هاذي عاشر مرة بعد الألف اللي اقعده فيها …قربت من سريره ومديت ايدي وهزيته بعصبية ..
خالد : غيوث ..غيوث وثول ..قوم الساعة ثمان وانت لسة نايم ؟؟؟
لكن ..لا حياة لمن تنادي .. اكلم روحي انا !!! فقلت بعصبية وانا قاعد اسحب البطانية منه ..
خالد : غيوث قوم يلا عاد ..دوامك يبدأ ثمان ونص والحين ثمان وخمس …ياخي ..قـــــــوم
واخيرا صدرت منه حركة ..بطل عينه وقال ببرود..
غيث : ساعة جم الحين ؟
هذا اللي يبي يذبحني !!!
مسكت ايده وشديت عليها عشان يقوم ..والحمدلله قعد ..فرك عيونه وانا منقهر فقلت بعصبية
خالد : الحين ثمان وعشر وانت لسة نايم والدوام مابقى عليه شي …وانت ما بدلت هدومك ولا صليت الفير ولا تريقت ولا …
قاطعني بحركته الباردة واللي هي انه قام من السرير وراح الحمام ( اكرمكم الله) وعند الباب التفت لي وقال ..
غيث : عشردقايق ورح اكون جاهز ..
هالريال هذا ..عجيب ..مرة ألقاه هادي ومرة ألقاه مو طايق نفسه ..ومرة القاه
مسكين ومرة القاه عصبي ..والله حالة ..إذا الدنيا فيها سبع عجائب ..فالبيت
هذا الأعجوبة الثامنة ..
طلعت من الغرفة ونزلت الصالة …وطبعا مالقيت احد ..بس لقيت الريوق على الطاولة
طالعت ساعتي لقيتها ثمان وثلث ..وعادتي ما احب آكل بروحي فقعدت انطر الباجين ..
وعشان انا فاضي وما عندي شي خلوني اعرفكم على روحي وعلى اهل البيت ..
انا خالد ..عمري 36 سنة مطلق وعندي بنت وحدة واسمها ايمان عمرها 14 سنة في
اولى ثانوي ..وانا مطلق من سنتين بس والحمدلله عايش حياتي وطبعا انا اللي
طلقت هي ما طلبت الطلاق دكتور فلسفة وادرس في الجامعة وأعيش في بيت ابوي مع
امي وخواتي ..واخوي غيث ..
اخوي غيث ..سالفته سالفة مع اني اعتقد انكم بتقولون مظلوم بس سمعوا سالفته
..الله يسلمكم غيث هذا ..اخوي من ابوي ..امه ماتت من هو صغير وطبعا ما
شافها ..وجابه ابوي البيت عندنا ويومها كان عمري 12 سنة ..واذكر ذاك اليوم
بالضبط ..امي الله يسامحه ما رضت تستقبل غيث في البداية بس وافقت بعدين
..بس للحين ما تعامله عدل يعني لسة فيها حرة من امه لأن ابوي كان يحبها
اكثر منها ..وهي طبعا الزوجة الثانية وابوي تزوجها بالسر ..
عمره الحين 24 سنة جامعي وتخصصه هندسة اتصالات وحاليا يشتغل في اكبر شركة
اتصالات في الكويت ..بس الله يهداه طايش وما يعرف إلا الأغاني واللبس
والكشخة والمغازل ..وانا تعبت وانا انصحه بس ..يلا هو لو بس يترك عنه اصحاب
السوء اللي يمشي معاهم جان احنا بخير ..وهذا اللي يسبب مشكلة بين ابوي
وغيث دائما ..
وبعده تجي سارة ..وهالبنت هادية لأبعد الحدود ومالها شغل بأحد ...في
الجامعة الحين وتحديدا في كلية العلوم تخصص برمجة ..عمرها 20 سنة ..وشاطرة
وتحب الدراسة ..وتكره سوالف الجريم ..طيبة حبوبه ..
اما عن اصغرنا فهي هاجر ..دلوعة نجرية تحب الهواش ..تكره غيث مثل امي
..الله يسامحها غرست كره غيث في قلب هاجر ..عمرها 17 سنة في الثانوية
العامة تكره الدراسة ..اهتماماتها الموضة المكياج الأسواق ..وانا اقص ايدي
اذا نجحت السنة هاذي لأنها حاليا وبالوقت هذا نايمة وما داومت تدرون ليش
؟..لأنها امس كانت بعرس مع امي ..
اما ايمان ..حبيبة قلبي ..بعد ما طلقت امها أخذت بنتي منها وبالقوة ..لأنها
مو كفو تربي بنتي ..وهي ما صدقت لما اخذتها منها ..وإلى الآن ما تسأل عنها
ولا حتى بالتلفون ...هي تصير لنا من بعيد ..وامي هي غصبتني اني اتزوجها مع
اني ما احبها ولا فكرت في يوم اني احبها ..
هذا ملخص قصير عن اهل البيت ..طالعت ساعتي ولقيتها تس إلا ثلث ..لااااااااا..غيثوه ..
بغيت اقوم بس الأخ شرف ..رديت قعدت على الكرسي وهو قعد يمي .. وبدا الأخ
ياكل ولا كأنه عنده دوام ..وانا قاعد اطالعه ولانه حس رفع عينه وطالعني
باستغراب والأكل بحلجه .
غيث : اشفيك ؟؟
قلبت ويهي عنه وتنهدت ..تلوموني فيه !!
تلفت غيث حواليه وقال
غيث : إلا..وين الباجي ؟؟
توك تسال ؟؟؟ بعد ما طفحت ؟؟
قلت وانا قاعد آكل ..
خالد: هاجر نايمة وسارة عندها الساعة عشر ..وامي نايمة وابوي بالدوام و ايمان بعد بالدوام وانا الحين رايح الدوام..
وكملت بعصبية شوي ..
خالد: وانت بعد رح تلحقني وتروح الدوام سامع ؟
ابتسم غيث بويهي ابتسامة خلتني استغرب ..اشفيه هذا ين من صباح الله خير ..فقلت
خالد: حمدلله والشكر اشفيك تبتسم ؟
حط جلاص العصير وطالعني وقال بجدية ..
غيث : تصدق انت الوحيد اللي تسال عني ..
نعم !!!!!!! خير!!!!!!
اشفيه هذا اليوم !!! مو قلت لكم عجيب ..تصنعت البرود وقلت
خالد: وشنو مناسبة الكلام هذا بالله ؟؟
طالعني غيث وابتسامته اكبرت ليما بينت ضروسه ..وانا استغرابي زاد ..
قام لف من وراي وحط ايده على جتوفي وبعدها حظني من ورا وقال وهو يحط وردة قبالي ..
غيث : اليوم يوم الأم ..
وضحك...
غيوث ..ياحمار ..انا اوريك ..وانا قلت شالحب اللي نازل مرة وحدة؟؟؟
خالد: غيوث يالخايس ..
ومسكت الوردة بس للأسف نحش الحمار ..انا اوريه خل يرجع بس ..

*************************

ههههههههه...حلوة ..شكله يفطس من الضحك..تعيش وتاخذ غيرها يا حبيبي ..
حركت السيارة ..ومشيت في طريجي ..وفجأة رن الموبايل ..طالعت لقيت اسم محمد..
رفعت التلفون
غيث : هلا والله ..هلا بحبيب قلبي حمود..
محمد: صباح الخير .اشلونك ؟؟
غيث : والله الحمدلله عايشين ..إلا صج انت وينك فيه امس ما ييت السهرة؟
محمد: كنت مشغول شوي ..اليوم بتيي ؟؟
غيث : ئي اكيد وانا اقدر اطوف سهرة حمود يكون فيها ؟؟
ضحك محمد وقال : حبيب قلبي والله ...يلا اشوفك على خير ..مع السلامة
غيث : مع السلامة ..
وصكيت عنه ..
وبعدها وصلت الدوام وأول ما وصلت المكتب استلمني ..الأخ رئيس القسم ..آخ بس
لو الله يفكني من حنته انا بخير ..اشفيها يعني لو اتأخر نص ساعة ...بعد
الزفة ( الهواش) طلع من عندي بو عبدالرحمن معصب ورجع بعد خمس دقايق ومعاه
ملفات وايد ..قطهم على الطاولة جدامي ..وقال بعصبيته المعهودة..
بو عبدالرحمن : هاذي الملفات ابيها تخلص اليوم ...وماكو روحة البيت إلا وهي خالصة ..تفهم ؟؟
طالعته بحقد وقلت بنفاد صبر :ان شاء الله ..
والتفت بغى يطلع بس وقف والتفت لي ..
أففف شنو بعد بتخليني ابات هني بعد ؟؟
بو عبدالرحمن: غيث ..
طالعته بحقد اكبر .وتنهدت..
غيث : سم طال عمرك..
تقدم بو عبد الرحمن لمكتبي وحط ايده على الملفات وقال وهو يأشر عليهم ..
بو عبدالرحمن: الملفات عددهم خمس وعشرين ..
وتقرب مني وطالعني بتفحص وقال
بو عبدالرحمن: وانا اعرف خطك ..لاتسوي نفس ذيج المرة ..وانت تعرف شنو اقصد ..
وطلع ..
روح ...أفففففففف ..انا بس لو الله يفكني منك ...قعدت على الكرسي بعصبية ..
اليوم ماكو روحة ..
وماكو سهرة ..
وماكو بيت ..
لاااااااااااااااااااااااااااااااااااا

الله ياخذك يا بو عبدالرحمن زين !!!
حرام ادعي على الريال ..
الله يسامحك ...

***************************************

الله ..يا حلاة النوم ويا زينه ..أممم..
مديت ايدي قاعدة اتمغط ..قمت من السرير ورحت الحمام( عزكم الله )
وطلعت منه وانا حاطة الفوطة على راسي ..لقيت سارة ..نايمة على اللاب توب مالها ..بغت تكسره ..الحمدلله والشكر ..مينونة..
طالعات الساعة لقيتها تسع ونص ..وعلى ما اذكر قالت محاضرتها الساعة عشر ..
تقربت منها وقعدتها..
هاجر : سارونة ...
لا جواب ..
هاجر : ساروه يا قومي محاظرتج بتبدا بعد شوي ..
أول ما يبت طاري المحاظرة انقزت جنها مقروصة .. مو أقولكم مينونة ..
ما تحجت ولا صبحت حتى ..دخلت الحمام ..
بدلت هدومها ونزلت ..ولا جني قاعدة ..ولا خلت الباب مبطل بعد ..
قمت وصكيت الباب ..ونزلت للصالة ..ما لقيت احد ..
بس سمعت صوت سيارة قوي ..أكيد هاذي سارة ..
لا تدعم بس ..
قعدت على الطاولة وقعدت اتريق ..وجاء على بالي عرس أمس ..تخليت نفسي مكان العروس ..لابسة ثوب العرس وزوجي اللي احبه يمي ...
ما حسيت إلا اومي فوق راسي ..
شهقت لدرجة ان اللقمة وقفت ببلعومي ..بسم الله الرحمن الرحيم .
طالعتها بخرعة ..
هاجر : يما خرعتيني ..
قعدت قبالي وماردت علي ..المكياج لسة على ويهها ..والكحل سايح ..
هههههههههه شكلها يظحك ونفس الوقت يخرع ..
صبت لنفسها الجاي ..وحطت داخلها كالعادة نعناع ..واخيرا قالت
امي : الباجيين بالدوام ؟؟
هزيت راسي بايجاب ..
امي : وانت ليش ما رحتي ؟؟
طالعتها باستغراب ..موجنها هي اللي قالت لي امس لا تروحين ..قلت وانا اذكرها
هجر : يما ..الله يهداج ..مو انت اللي قلت لي لا تروحين ؟
طقت راسها علامة النسيان وقالت وهي تقوم حتى ما كملت جايها ومستعيلة .
امي :يلا قومي بنروح السوق ..اسبوع الياي عرس بنت خالتج ...
طالعتها باستغراب ..عرس منو!!!
هاجر : عرس منو ؟؟؟بنت خالتي ؟؟
امي : ئي بنت خالتج اشفيج مستغربة ؟؟
هاجر: أي وحدة فيهم ..بنات خالتي هيفاء ؟؟
تنرفزت امي من غبائي ...بس الصراحة انا ما فهمت ..
امي : لا يا الغبية ..عرس بنت خالتج سناء عليا..يلا قومي ..
وراحت وخلتني ..عليوووه بتتزوج !! والله زمن ...
الحين هالجيكرة تتزوج وانا اللي شزيني وشحلاتي ما اتزوج..مع انها قدي ...
مالت على هالحظ ..كشش
****************************
أخيراااا...لحقت على المحاظرة ...زين ان هاجر صحتني ولا كنت نمت للعصر ..
المحاظرة مهمة اليوم ..
خلصت المحاظرة وطلعت الحق على نورة بالكفتيريا ..بس وقفني شي واحد ..
جنطتي واللاب توب مالي ..
ركضت للقاعة ودخلت بسرعة ..وقعدت ادور عليه مثل المينونة ..وينه فيه ..اهم شي اللاب توب ..
لااااا..ليكون ظاع..والله خالد بيذبحني ..هو اللي شراه لي ..يا ويلي ..
: تدورين على شي ..أختي ؟؟
التفت لصاحب الصوت ..لقيته شاب واقف وراي قاعد يطالعني باستغراب ..
لفيت الشيلة عدل عن لا تطيح ..والفت للمكان اللي منت ادور فيه قبل لا يناديني وقلت
سارة : اخوي ..شفت لاب توب هني ؟؟
التف الشاب حواليه وقال
الشاب : أممم..أعتقد ان ..
وطلع اللاب توب من ورا ظهره ..
كان عنده اللاب توب ..صج ما يستحي ..
قاعد يطالعني وبتسم ...صج انك ما تستحي ..مديت ايدي وقلت بعصبية .
سارة : اللاب توب لو سمحت ..
مد ايده وعطاني مع الأبتسامته اللي تنرفز وقال
الشاب : اتمنى انج ما تظيعينه مرة ثانية
وانت شكو ؟؟؟ والله ناس لزقة ...
طالعته باحتقار وقلت
سارة : ثاني مرة اذا شفت اللاب توب هذا موجود ان شاء الله في الشارع ..انصحك ما تاخذه ..لأن رح يكون لي تصرف ثاني معاك ..
وطلعت من القاعة ...ورحت الكفتيريا عند نورة ..
بالكفتيريا قلت لنورة السالفة
تدرون اشسوت ..قامت تظحك مثل الخبلة ..
سارة : يا ربي يا نورة انا مقهورة وانت قاعدة تظحكين ؟؟؟
نورة : هههه..الحين انت من صجج ناسية اللاب توب ؟؟زين انه رجعه لج ..
وسكتت ..بعدين كملت ..
نورة: بس والله وقح ..اشلون يسوي فيج جذي ..زين انج طلعتي وما خليتي له مجال ياخ ويعطي معاج ..
تنهدت وقلت ..
سارة : الحمدلله ..
سكتنا شوي ..طالعت ساعتي لقيتها وحدة ونص ..
قمت ودعت نورة ومشيت ..
رحت لسيارتي ..بطلت الباب بس في شي منعه ان يتبطل تدرون شنو؟؟
ايد ذاك الشاب ..وانا ابطل الباب هو صكه ..شهقت من الخوف .
الفت له وطالعته بذهول ..ايشيبي هذا ؟؟
سارة : نعم ؟؟؟
الشاب : بتروحين البيت ؟؟
كأني سمعت غلط ..
سارة : خير ؟؟؟
الشاب : اشفيج صمخة ؟؟..أقولج بتروحين البيت ؟؟
راحت روحك ..حتى راحت روحك ..قلت بعصبية ..
سارة : وانت شكو ؟؟
تقرب مني وانا بعدت على طول ..
الشاب : اشفيج خايفة مني ؟؟
مالت عليك ..
سارة : شوف إذا ما رحت بلم عليك الناس وخر عن طريجي ..
الشاب : وانا واقف فوق راسج ؟؟
عديته وفتحت الباب وركبت السيارة ومشيت عنه ..
يماااا..حمدلله ان الدنيا نهار ولا كنت رحت فيها ..ثاني مرة إذا تعرض لي بعلم خالد ..
وصلت البيت وانا افكر بهالموقف ..لقيت ابوي وامي قاعدين ..سلمت عليهم وصعدت داري
بدلت هدومي ..ًصليت الظهر ..ونزلت تحت ..اتغدا وياهم
*************************
وصلت البيت على الساعة 2:00 ..سلمت على الأهل وصعدت داري وبدلت هدومي ونزلت الصالة ...قعدت على الطاولة ..
ابوي في مقدمة الطاولة ..
امي على يمينه...
انا على يساره ...
يمي سارة ..
قبال سارة هاجر ..
ناقص واحد ...
منو طبعا ؟؟؟
غيثوووه الخبل ..
وأخيرا وصل ..الأخ ..سلم علينا وصعد داره ونزل مرة ثانية ..قعد يم سارة ..وبدينا ناكل ..
فجأة تكلم ابوي وقال وهو يوجه كلامه لغيث ..
ابوي : غيث ..ابيك اليوم بشغل لا تطلع ..
طالعه غيث بصدمة كأن ابوي خرب عليه شي مهم ..أكيد سهرته مع ربعه الخمة ..
بعدها طالعني ..ولما طالعني نزلت راسي اضحك عليه ..
غيث : ان شاء الله ..
ابوي : هاجر ..اشحقة مو مداومة اليوم ؟؟
هاجر :كنت في عرس مع امي ..
ابوي : وانت كل يوم عروس ..ما تملين ..إذا امج خبلة تصيرين خبلة مثلها ؟؟
بدينا ..الله ولا على الغدا بعد ..
أمي : اشفيك ..شاب ضو يا بو خالد ؟؟
سكت ابوي وما رد على امي ..
بعد شوي قالت امي لي ..
امي : خالد اليوم فاظي ؟؟
الله يستر ..
قلت وانا احط جلاص العصير جدامي ..
خالد : ليش ؟؟
امي : ابيك توديني السوق مع اختك ..
اليوم لأ ..راسي يعورني وابي انام ومالي خلق الفرة بالأسواق
خالد : اليوم لا ..مافيني ..غيث طالع اخذيه معاج ..
تكلم غيث هالمرة وقال وهو ينط بنص الحجي ..
غيث : اليوم ابوي يبيني ..ما سمعته ؟؟
بغيت ارد عليه بس امي تكفلت ويا ليتها ما ردت عليه ..
امي : واشدعوة انا طلبت منك توديني ..مو ناقصني إلا ولد شرفوه..(اللي هي امه المتوفية )
انصدمنا كلنا ..
لا يا يما لا ..ليش جذي ؟
هد غيث القفشة ..وطالعني وبعدين طالع ابوي ..وسارة وبعدها قام من الطاولة وراح فوق ..
أففف ..وبعدين يعني ..قلت بعصبية لأمي ..
خالد : يعني لازم تزعلينيه يا يما ؟؟
وقمت لحقته ..


يتبع <<<<<


عدل سابقا من قبل مغرور البريكي في الأربعاء أكتوبر 26, 2011 6:39 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

كاتب الموضوعرسالة
مغرور البريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي


عدد المساهمات : 264
تاريخ التسجيل : 31/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: لحظـــة حـب / رواية كامله   الخميس أكتوبر 27, 2011 1:31 am

الحلقة الثالثة والعشرون
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ


حبست روحي بغرفتي بعد اللي صار .. من الدوام للبيت من البيت للدوام ..بس
هاجر تييني هي وبدر ..اما عن البني آدم الرابع الموجود معانا فما ادري عنه
حتى ما شفت ويهه من ذيج السالفة ..
وقفت جدام الدريشة اتأمل الناس اللي رايح واللي راد .. رفعت راسي للسما اللي مغطيها الليل ...والنجوم
سمعت صوت الباب ..
هاجر: الهنوف ..يلا تعالي تعشي ..
قلت بدون ما التفت لها ..
الهنوف : مابي ..
سمعت صوت تنهيدتها ..وقالت ..
هاجر : وبعدين يعني !! الزعل ما رح يفيد بشي .. انت للحين زعلانة منه ؟؟
التفت لها وقلت ببرود..
الهنوف : منو؟؟
تجدمت وقعدت على السرير ..وقالت ..
هاجر: غيث ..ترى هو اللي طرشني يقولج تعالي تعشي ..
قلت بعناد ..
الهنوف: وانا اقول مابي ..
والتفت للدريشة انهي الحوار ...بس هاجر قالت ..
هاجر : حرام عليج تظلمينه .. ترى غيث طيب والله ..
قلت بدون اهتمام ..
الهنوف : ما يهمني ..
تفاجأت يوم شفت هاجر واقفة يمي تطالع الدريشة وكانت سرحانة .. وانا بعد رديت طالعت الدريشة معاها ..
قالت فجأة ..
هاجر: تدرين هو الوحيد اللي ستر علي ..
شنو ؟؟؟
قلت وانا اطالعها باستغراب ...فكملت هي وقالت ..
هاجر: اللي جدامج هاذي كانت انسانة ثانية .. ما كنت جذي ابدا .. كنت مستهترة غبية .. تركض ورا الموضة ..
نزلت راسها بحزن وتنهدت ..بعدين ردت كملت وقالت .
هاجر: غيث الوحيد اللي قدر يغيرني ..
والتفت لي وطالعتني وقالت ..
هاجر: كنت احاجي واحد ..
شهقت ..من صجها ؟؟؟
ابتسمت بحزن وقالت ..
هاجر: استغربتي ؟؟؟ معاج حق .. رح تستغربين اكثر يوم اقولج اني غلطت معاه .. و...
سكتت ...
فقلت بذهول ..
الهنوف: غلطتي معاه ؟؟
غمضت غيونها باسى وخذت نفس عميق بعدين قالت ..
هاجر: وحملت منه بعد ...
قالت هالجملة جنها قنبلة علي ..
كملت وعيونها على الدريشة ..
هاجر: غيث الوحيد اللي عرف في البداية ...وطبعا حبسني في الغرفة .. وقلب ليلي نهار ونهاري ليل ..
حياتي كانت جحيم تحت ايده ..بس مع هذا هو اللي ضمني بعد ما هدوني اهلي ..هو اللي حسسني اني لي قيمة في الحياة ...
ردت طالعتني وهي تبتسم ..
هاجر: تعرفين انه ما يطلع من البيت إلا لما يقولي .. وإذا تأخر هم يقولي
..ولما يرد البيت يسأل عني .. حتى يوم غلطت وغلطتي لا تغتفر .. هو اللي كان
ملاذي الوحيد ..
وحطت ايدها على الدريشة وقالت ..
هاجر: قبل ما امي تمرض .. وخالد اخوي موجود هني .. كانت حياتي ولا شي ..
امي همها الأسواق والعروس ..وخادل ويا غيث دايما ..وسارة مشغولة بدراستها
.. وانا كنت ظايعة بالطوشة .. امي كانت تكره غيث وتحاول بشتى الطرق انها
تهدم حياته .. وكانت تعديني بتصرفاتها .. وكنا انا وامي والزمن عليه .. كنت
اكره بدون سبب .. صدقيني يوم اقولج اني حتى السلام ما كنت ارد عليه ولا
يوم يمرض اروح ازوره ولا اتطمن عليه ...
قلت باستغراب ..
الهنوف: لهدرجة ؟؟؟
هاجر: والله .. حتى يوم سوى الحادث وتعب علينا .. ما زرته ولا سألت عنه ..
حادث !!!!!
الهنوف : أي حادث ؟؟
قالت ببساطة ..
هاجر: غيث دعم وتسبب في موت اللي دعمه او يمكن بعاهة مستديمة له ..ويانا
البيت ..وسارة اختي كانت قاعدة تدرس .. طاح علينا ..واخوي خالد هو اللي كان
قاعد يمه مع سارة وابوي .. اما انا وامي ولا درينا عنه ...
الله يعني طلع طيب الأخ ... ماادري حسيت ان قلبي بدا يدق .. ولله حرام كان مظلوم طول حياته .
قلت للهاجر..
الهنوف : امشي خلينا نتعشى ..
ارتاحت هاجر وابتسمت في ويهي ..ونزلنا ..
لما نزلنا .. شفت بدر على الطاولة ياكل بروحه .. وما شفت غيث ...
سألت هاجر بدر ..
هاجر: بدوري وينه غيث ؟؟
يانا صوته من المطبخ يقول ..
غيث: كاني ...
التفت له لقيته قاعد يصب الجاي بالمطارة .. حرام خليناه يشتغل ..من بعد ما
حبست روحي اكلهم كله من المطعم ..لأني انا اللي كنت اطبخ وهاجر ما تعرف
...والخدامة ماخذة اجازة ..
ضحكني شكله بس مع ذلك كسر خاطري .. رابط لبس الطبخ عليه وجافس كم الدشداشة ..
دخلت هاجر على غيث وانا قعدت مع بدر .. سمعت حوارهم لأن المطبخ جريب من الصالة ..
هاجر: انزين يلا يلا ..سو العشا بسرعة ..
غيث: ئي معلوم خدامتكم اليديدة انا ...
ضحكت هاجر وقالت ..
هاجر: لا محشومة الخدامة عنك ..
قال غيث ,,
غيث: شنو ؟؟؟
ضحكت هاجر وطلعت من المطبخ وقعدت يمي ..
هاجر: مو قلت لج طيب .. استانس لما قلت له انج نازلة تعشين ..
ابتسمت في ويهها .. وقلت..
الهنوف : حرام عليج خليتيه يشتغل ..
ضحكت هاجر وقالت ..
هاجر: شسوي ما اعرف اطبخ ..
الهنوف : تعلمي .. شنو رح تسوين في بيت ريلج ؟؟
اختفت ابتسامة هاجر ...وعرفت وقلت باحراج..
الهنوف: آسفة ..
قالت تبتسم لي بهدوء ..
هاجر: لا عادي ... بس الهنوف الكلام اللي قلت اياه فوق مابي احد يعرفه ..اوكي ؟؟
هزيت راسي بايجاب وقلت ..
الهنوف : لا تخفين سرج في بير ..
وبعدها نادى غيث هاجر ..وانا التفت لبدر اللي قاعد يطالع تلفزيون ..
معقولة يكون هو ؟؟
المشكلة ما عندي دليل .. بس اللي اذكره شكل سيارته ولونها ...
سمعت صوت الباب طلعني من سرحاني ..
قام بدر وبطل الباب .. ولما شفت ظل ريال .. انسحبت داخل .. ومريت على
المطبخ وكان غيث وهاجر يجهزون العشا .. ما ادري شلي خلاني ما اتكلم بس وقفت
نظراتي على غيث.. احبه والله احبه ..
فجأةالتفت غيث ..ولما شافني ..وقف يطالعني .. انا انتبهت اخيرا له .. بغيت اتكلم بس ياه بدر وقال ..
بدر: غيثاني ...غيثاني ...
قال غيث اللي سحب نظراته مني ..
غيث: هلا حبيبي ..
بدر: واحد برة يبيك ...
استغرب وقال ..
غيث: واحد ؟؟؟
قالت هاجر ..
هاجر: منو هذا اللي ايينا الساعة عشر .. انت مواعد احد ؟؟
قال غيث وهو يشيل لبس الطبخ عنه وقال ..
غيث: لأ .. انا لو مواعد كنت قابلته بالديوانية مو هني ...
وتقرب من الباب..ومع هذا ما نزلت نظراتي .. والله ماادري شلي خلاني ما انزل نظراتي ..هو استحى ونزل راسه .. وقال ..
غيث: لو سمحتي ..
حسيت على روحي اني سادة الباب ...فبعدت وهو مر ..
شفته يبطل الباب ..وصرخ فجأة ...
غيث: خالــــــــــــــــد
وتعانقوا ... وهاجر لما سمعت الأسم ..طلعت بسرعة من المطبخ ..
خالد اخوهم ؟؟؟
نطت هاجر بحظن اخوها وتعلقت بحظنه ..
وقفت اطالع المشهد الدرامي اللي جدامي .. يستحق صورة الصراحة ..
شفت مرأة ورى خالد ووحدة تسند على عكاز ...
شفت هاجر تسلم على الحرمتين .. وياه غيث وباس على راس المراة العودة ..
استنتجت ان هاذي ام خالد ومرته ...
قعدوا كلهم بالصالة ..كل هذا صار وانا بدر واقفين نطالع ...
التفت لي غيث وقال وهو يبتسم ..
غيث:تعال بدر
تجدم ومسك بدر وشاله ..وقالي ..
غيث: نطري شوي افضي لج المكان ...
راح لهم غيث ..وقدم لهم بدر .. شفته يسلم على الكل ..بعدين رد لغيث ..فقال خالد ..
خالد : اشفيه جذي ؟؟
غيث: يستحي ..اول مرة يشوفكم..
وشاله وقعده بحظنه ..فقال خالد وهو يطالع بدر ..
خالد : جم عمره ؟؟
غيث: ست سنين ..
خالد : الله يخليه لأهله ..
قال غيث وهو يبوس بدر ..
غيث: انا اهله .. شكرا على الدعاء ..
فقال خالد ..
خالد : مالت عليك .. انا ادعي حق ابوه ..
قال بدر بعفوية ..
بدر : بابا مات ..
سكتوا كلهم ..وانا قلبي بدا ينزف .. ولأني مابي اسمع الباجي انسحبت بهدوء ..
وصعدت غرفتي ...
***********************************

"اشحقة ما قلت ان بنت خالك هني ؟؟"
قال خالد جذي وهو يغطي روحه بالبطانية ...
غيث: شسوي يعني انت ما قلت لي انك راد ..
قال خالد ..
خالد : وحتى ولو ..زين جذي... تدري اني ما احب انام الا بداري ..
نمت على الفراش وقلت ..
غيث: يعني انا معاك بعد ...اثنينا مطرودين .. انت عشان بنت خالي وانا عشان مرتك ..
خالد : بالله هاذي حالة انام بالديوانية ...بالله لو دخل علينا احد الحين ..ضيف مثلا .
التفت له وقلت ..
غيث: والضيف هذا ما ايي إلا الصبح .. ؟؟
وتلحفت ... فقال خالد بنبرة غريبة ..
خالد : من متى حبيبة القلب عندكم ؟؟؟
التفت له وقلت ..
غيث : أي حبيبة قلب ؟؟
طالعني بخبث وقال ..
خالد: بنت خالك ...
قلت ..
غيث: مخطوبة ..
بطل خالد عيونه على وسع وقال ..
خالد : والله ؟؟
هزيت راسي وقلت ..
غيث: من اربع سنين ..
وغطيت روحي باللحاف ..
خالد : واشفيك تقولها وانت زعلان ؟؟
قلت من تحت اللحاف ..
غيث: خلود ..اقول لا يكثر هرجك وخلني انام ..
ضحك هو ..بعدين قال
خالد: انزين خلاص ... اشلون عمر ؟؟
غيث: بخير .. إلا صح ما قلت لي ..
وشلت اللحاف والتفت له ..
غيث: الحين امك خلاص رح تظل جذي بالعكاز ؟؟
تنهد خالد وقال ..
خالد : اهون من كرسي المتحرك .. سوينا اكثر من عملية..واخروحدة كانت قبل شهر ..والحين الحمدلله على الأقل تقدر تمشي ..
نزلت راسي انا وقلت ..
غيث: الحمدلله على كل شي ..
قال خالد ..
خالد : تصدق انا ما توقعت اني ارجع بهالسرعة .. توقعت بقعد ست شهور سبعة يمكن حتى سنة ..مو اربعة بس ..
ابتسمت انا وقلت ..
غيث: ولا انا ..عبالي بفتك من ويهك سنتين ثلاث ..
حذفني بالمخدة وقال ..
خالد : مالت عليك .. منومني بالديوانية وتقولي هالكلام ..
فطست من الضحك على شكله ..سمعت دق تلفون .. وكان تلفون خالد ..
خالد : هلا ابرار .. ها ؟؟ لالا .. هههههههه لا حبيبتي والله .. انزين ..انزين قلنا .. والله بتلحف عدل ..
وانت من اهله ..
وصك عنها .. طالعته وحذفت عليه مخدته وقلت ..
غيث: اشلونك مع مرتك ؟؟
تنهد من القلب ..فقلت ..
غيث: لا تقولي مطلعة عينك..
ابتسم خالد وقال ..
خالد :لا تخاف .. مرتاح معاها .. تدري داقة علي تقولي تلحف عدل .. ولما كنا بأمريكا ما كانت تخلي امي ..مو شين الحلايا نوال..
ابتسمت على تعليقه وقلت ..
غيث: عيل الله يعين بنتك ..
قلته قاصد عشان اذكره ببنته...فقال وهو ينام ..
خالد : هي اللي اختارت ..تتحمل ..
وعطاني ظهره ...ونام ..
قمت انا وطفيت الليت ورديت لفراشي ونمت ..
قمت على صوت المنبه .. التفت حوالي لقيت خالد لسة نايم ..
صحيته ..وصلينا الفير وردينا نمنا ...
ولأن اليوم اجازة قمت متأخر .. بس لقيت مكان خالد فاضي ..
غسلت ويهي واسناني وطلعت من الديوانية ..وكانت الساعة عشر ونص ..
دقيت على تلفون خالد اللي رد علي وهو يضحك ..
خالد : هلا غيوث ..
غيث: في احد بالصالة ..
خالد : احد مثل منو ؟؟
بدا الأستعباط قلت ..
غيث : خلود ..
ضحك هو فقال ..
خالد : لأ مافي احد غيري انا وامي وبدر .. تعال ادخل ..
دخلت البيت .. وشفتهم قاعدين ..
نط علي بدر .. وقعدته بحظني...فقال خالد ..
خالد : شكله وايد متعلق فيك ..
ابستمت انا وقلت ..
غيث: وايد ..
قال خالد ..
خالد : يا ليت اخته بعد ..
طالعته مصدوم ولقيته يبتسم لي بخبث .. فقلت ..
غيث: البنت مخطوبة ..جم مرة اقولك ؟؟
قام هو وقال ..
خالد : ادري ..بس القلب وما يهوى ..شنو نسوي الحب اعمى ..
تنرفزت من طريقة كلامه ..وقعدت بدر يمي وقمت وانا اقول..
غيث: عمت عينك..
وضحك ..
خالد كاشفني مهما حاولت اخش مشاعري ..
اتجهت للمطبخ وبدر لحقني .. حطيت الماي على النار ..
وقعدت العب مع بدر .. يا حبه للعب ..
دخل علينا خالد .. وقال ..
خالد : بدر حبيبي ممكن تروح تصحي هاجر تيي تسوي لنا الريوق..
قلت انا بدون نفس ..
غيث: هاجر ما تعرف تطبخ ..ولا ما تدري ؟؟
طالعني باستغراب ..وبدر طلع ..
قال خالد ..
خالد : اشفيك ؟؟
قلت انا وافتح الثلاجة ..
غيث: ما كو شي ..
التفت لقيت خالد يطالعني بنظرات غريبة .. فقلت ..
غيث: اشفيك تطالعني جذي؟؟
كنت ماسك علية الجبن ..فتجدم خالد وسحبها مني وقال..
خالد : غيث ..يا ولد ابوي .. ما رح تطلع من المطبخ إلا وانت قايلي سالفتك مع بنت خالك ..
**********************************
صحاني بدر وعرفت منه ان الرياييل يبون ريوق ..طالعت الساعة لقيتها 11 إلا
ثلث .. قمت غسلت ويهي واسناني .. ولبست عباتي وشليتي .. ناديت على بدر اللي
كان طالع من غرفة هاجر ..
الهنوف : بدر .. روح شوف الطريج ؟؟
نزل بدر تحت بعدين رد لي وقال ..
بدر: مافي احد ..
نزلت تحت ..لقيت ام خالد قاعدة بروحها تسمع راديو ..
مريت على المطبخ ..بغيت ادخل بس سمعت صوت احد داخل ..
"من متى وانت تحبها ؟؟""
" من زمان "
عرفت من اصواتهم ان غيث واخوه ..
بغيت انسحب بس ..
خالد : انزين ما صارحتها ؟
غيث:لأ ..
خالد : انزين ..صارحها ..
ما كملت باجي الحوار لأني انسحبت ..
غيث يحب وحدة ؟؟؟
انصدمت الصراحة ..
ماادري ليش حسيت باحساس المغدور ..
كأني طعنة في القلب ..
يعني انا ..
ماادري ..ماادري ...
بس احس انه له مكانة في قلبي ..
وحمد ؟؟؟
حمد انا من زمان اعتبره مثل اخوي ..بس امه يوم يت عندنا اصرت وانا استحيت
اقولها انا مابي ولدج ..وابوي الله يرحمه ويسامحه قطني عليه ..
بعد الكلام اللي سمعته من هاجر ...
احبه ..
ئي احبه ..
وودي لو اكون انا بدل البنت اللي يحبها ..
بس ..خلاص ..
هو يحب غيري ..يحب غيري..
نزلت مني دمعة .. ومسحتها بسرعة ..
الله يسامحك ياغيث .. لما توضحت مشاعري وفهمتها ..وعرفت اني احبك .. لقيتك تحب وحدة ثانية ..
الله يسامحك...

يتبع <<<
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغرور البريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي


عدد المساهمات : 264
تاريخ التسجيل : 31/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: لحظـــة حـب / رواية كامله   الخميس أكتوبر 27, 2011 1:32 am


الحلقـــــــــــــــــــــة الرابعة والعشرون
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــ


صفت سيارتي بالموقف اللي جدام البيت .. ونزلت قفلت السيارة ودخلت البيت ..
فصخت شيلتي .. وصعدت فوق .. دخلت الغرفة ..قعدت على السرير ... ابي ارتاح
شوي .. طالعت بطني المنتفخة ..انا الحين بشهر السابع .. باجي شهرين ويشرف
ولي العهد ...

ماكنت ابي احمل منه .. بس شسوي .. ماباليد حيلة .. لو بس تطلقت منه .. كنت
عايشة في نعيم .. بس هو مو راضي يطلق .. المشكلة ما عندي دليل يثبت انه
اكبر مغازلجي ..
تلفونه وفتشته ماكو ارقام بنات .. وسيارته هم فتشتها مافيها شي ..الكبت والخزانة ومكتبه ما فيها شي ..
ياه في بالي اللاب توب ماله ..فرصة هو مو هني .. بسرعة رحت نزلت تحت ودخلت
مكتبه .. قعدت على الكرسي ..وبطلت اللاب توب ..لقيت جم ملف بطلتهم ..فيها
ارقام واسهم ..عرفت انها للشركة .. وبطلت ملفات ثانية بس مافيها شي مهم ..
بس لفت نظري ملف اسمه فيصل .. حطيت الفارة عليه...
" شنو تسوين؟؟"
نقزت من الخوف .. التفت ببطء لأني عارفة صاحب الصوت .. لما طالعته كان ماسك مقبض الباب ..ويطالعني بملامح خالية من التعابير ...
تجدم وقال ..
جراح: اعتقد اني قاعد اتكلم عربي .. شنو تسوين ؟؟
ارتبكت وقلت بتلعثم ..
سارة: قاعدة ..قاعدة على الكمبيوتر ..
طالعني باستغراب ..وقال ..
جراح: انزين اشفيج خايفة ؟؟
اخذت نفس بعدين قلت ..
سارة: انت خرعتني ؟؟
ما اهتم وطلع .. أففففف مالت عليك وقف قلبي ..
حطيت ايدي على صدري من الخرعة لقيت قلبي طبول ...لفيت على اللاب توب .. وبغيت اضغط على الملف...
" سارة تلفون "
هذا صوت جراح .. قمت ..وطلعت من الغرفة .. رحت فوق .. لقيت جراح منسدح على
السرير ..ومخلي تلفوني مبطل .. لقيت مكتوب غيث .. ابتسمت وقلت وانا احط
التلفون على اذني ..
سارة : حيا الله هالصوت ..
غيث :الله يحيج ..يا القاطعة من زمان ما شفتج ..
قلت وانا اطالع جراح اللي مغمض عيونه ويحرك اصابع ريله .
سارة: والله شنو نسوي .. الدنيا مشاغل .. إلا انت ليش ما تدق ؟؟
غيث: الدنيا مشاغل ..
ضحكت وقلت ..
سارة : مالت عليك ..تقلدني ؟؟
غيث: لأ ..هذا رد منطقي ..
سارة: اقول لا تفلسف ..
ضحك غيث بعدين قال ..
غيث: المهم .. انا ترى عازمكم انتي وجراح ريلج بالشاليه ..
استغربت وقلت ..
سارة: وانت من متى عندك شاليه ؟؟
غيث: مو جنج اهنتيني ؟؟
ابتسمت فقال ..
غيث: عندي لج مفاجأة ..بس تعالي انتي ..باجر من الصبح ..اوكي ؟
سارة : شنهي المفاجأة ؟
غيث: سارة .. انا قلت مفاجأة ..تعرفين يعني شنو مفاجأة ؟؟
ضحكت عليه ..بعدها سلمت وصكيت عنه ..
يحليله غيث ..من اربعة اشهر ما شفته ..انشغلت بالجامعة والدراسة .. مايدري اني حامل .. التفت لجراح وقلت ..
سارة : باجر بنروح الشاليه غيث عازمنا .
ما لقيت رد .. التفت له وقلت ..
سارة: سمعتني ؟؟
قال وعيونه مغمضة ...
جراح: سمعت ..
مالت عليك .. لفيت عنه وقمت ..اخذت ملابسي ورحت عند الباب ابي اطلع ..سمعته يقول ..
جراح: لو سمحت مرة ثانية مابي اشوفج فاتحة الاب توب مالي ..
نرفزني والتفت له لقيته على وضعيته فقلت ..
سارة: ليش ؟؟
قال ..
جراح : والله ماني ملزوم اقولج السبب ..
تقدمت منه وقلت باستهزاء ابي اقهره ..
سارة: اكيد ..خاش عني بلاويك ..
بطل عيونه وقال ببرود ..
جراح: أي بلاوي ؟؟
طالعته باحتقار ..
سارة: صورك وياهم ..
طالعني متفاجأ وقال ..
جراح: صوري ؟؟
تخصرت وقلت ..
سارة : اكيد كل واحد مغازلجي له صور ويا عشيقاته ..
ماحسيت إلا بكف على ويهي ..
انصدمت منه ..اول مرة يمد ايده علي ...
قال جراح ...
جراح: هالمرة ياج طراق ..المرة الياية ما رح اتعب نفسي وامد ايدي ..بحذفج من الدريشة ...
وصرخ بويهي صرخة بطت اذني ..
جراح: ساااااامعة ؟؟
وطلع من الغرفة ..
عبالي انه ما يحس .. عبالي تعود على اسلوبي ...
دموعي نزلت من الهم والغثا اللي انا عايشة فيه .. خلاص .. مابي اقعد معاه ولا ثانية ..
قمت وريولي مو شايلتني .. بطلت الكبت وطلعت الملابس اللي فيه ..
خلاص انا كرهته اكثر من قبل ...
بتطلق منه يعني بتطلق منه ..
مسكت جنطة صغيرة وحطيت فيها الملابس اللي قدرت اني اجمعهم .. وصكيتها .. ومسطتها ونزلت تحت ..
عباتي لسة ما شلتها .. وعند الكرسي كانت شيلتي مقطوطة .. اخذتها وطلعت من
البيت .. مافكرت اذا كان موجود ولا لأ ..بس اللي عرفته انه مو موجود لأن
سيارته مو موجودة .. ركبت سيارتي ..وانا امسح دموعي .. اخذت نفس عميق ...
وحركت السيارة ...
وصلت البيت صفت السيارة .. واتجهت بسرعة لباب البيت ..طقيت الباب ..طلع لي ياهل ..تذكرته هذا بدر .. ابتسمت له وقلت ..
سارة : السلام عليكم ..اشلونك بدر ؟؟
قال ببراءة ..
بدر: انتي منو؟؟
" سارة !!!!"
طالعت اللي ورا بدر لقيتها هاجر ..
تعانقنا .. وتفاجأت من بطني وقالت ..
هاجر : انتي حامل ؟؟!!!
هزيت راسي بايجاب بحزن وقلت ..
سارة : وبشهر السابع ..
قعدت على القنفة وبدينا سوالف .. ما فتحت الموضوع اللي صار بيني وبين الزفت .. وشاركتنا الهنوف وبدر ..
ومن بين السوالف قالت هاجر ..
هاجر: ما اشتقتي لأمي ؟؟
امي ؟؟؟؟ من اربعة اشهر ما شفتها منعني اروح عند اهلي مالت عليه .. قلت ..
سارة :امي مسافرة مع خالد ..
قالت الهنوف ..
الهنوف : لا رجعت .. موجودة ..
تفاجأت ...امي موجودة ؟؟ قلت وانا واقفة من المفاجأة ..
سارة: موجودة ؟؟؟ ليش ما قلتوا لي ؟؟؟
وبسرعة رحت لدارها .. دخلتها لقيتها نايمة وابرار يمها ..
سارة :يما
ونطيت على السرير .. فقالت ابرار ..
ابرار: اشلونج سارة ؟؟؟
التفت لها وقلت باحراج لأني ما سلمت عليها ..
سارة : الحمدلله .. انتي اشلونج ابرار ؟؟ شخبارج ؟؟
بغت ترد ابرار بس سمعت صوت هاجر عند الباب يقول ...
هاجر : سارة ترى خالد موجود ..
طلعت من الغرفة لان امي مو حاسة فينا .. وانا طالعة شفت الهنوف صاعدة فوق .. ورحت الصالة .. لقيت خالد قاعد يكلم غيث ..
صرخت وقلت ..
سارة : خاااالد ..
اخترع خالد وقطع كلامه والتتف لي وهو متفاجأ .. نسيت اني حامل وركضت عنده ونطيت بحظنه ..
بعدني عنه يشوف ويهي وابتسم وقال ..
خالد : سارونه .. اشلونج حبيبتي ؟؟
وحظني ..
دموعي نزلت ..اربعة شهور حرمني منهم النذل .. اربعة شهور ما حسيت بالأمان والأستقرار ..
قال غيث ..
غيث: ما يحوشني من الطيب نصيب يعني ؟؟؟
ابتسمت له وحظنته .. بعدها قعدنا فقال خالد ..
خالد : انتي بأي شهر ؟؟
التفت لي غيث وطالعني باستغراب .. وقال ..
غيث: انتي حامل ؟؟؟
قال خالد ..
خالد : ليش ما تدري ؟؟
التفت غيث لخالد وقال ....
غيث: من اول ما سافرت ما شفتها ..
والتفتوا اثنيناتهم لي ونظرات الشك بعيونهم .. بس دخول هاجر الصالة انقذني .. وهي تقول ..
هاجر: الحين ما شبعتوا من بعض يلا ..قوموا عشا ..
قمنا ...واتجهت انا للصالة اللي فوق ... شفت الهنوف قاعدة ترتب السماط ..
وبعدها جهز العشا .. تعشينا وبين العشا كنا نسولف .. عرفت انه خالد رد من
يومين .. الحمدلله ان محد للحين سألني عن الزفت ..
بعدها تجمعنا كلنا بالصالة .. كنا نضحك ونسولف ونتغشمر وخالد وغيث حاطين على بعض عاد يا زينهم يوم يعيبون بعض ..
غيث: الله عاد الحين كلش اللي سمعك يقول البنات يركضون وراك الحين ...
قال خالد ..
خالد : اشدعوة انت اللي تمشي والبنات وراك .. انت الحين بدل ما تعيب علي
تزوج وفكنا ..صاك الخمسة وعشرين ومو متزوج ..انا بعمرك كان عندي ايمان
وعمرها ثلاث سنين ..
قال غيث ..
غيث: لا تقارني فيك انا غير وانت غير ... بعدين توني صغير ..
ضحكت وقلت ..
سارة :صغير؟؟!! ..الله يا صغير .. اللي بعمرك الحين عندهم اثنين ثلاثة ..
قال غيث بتهرب من الموضوع ..
غيث: اقول ..ِخباركم ..اشلونكم ..عساكم بخير ..
ضحكنا كلنا ..
قال خالد ..
خالد : ئي ..ئي تهرب تهرب ..ياخي جدامك البنت ..
جدامه ؟؟؟ التتف لغيث اللي ويهه صار مثل الطماطة ..وقلت.
سارة: جدامك ؟؟؟ وين ؟؟
التفت غيث لخالد وقال بصوت واطي ..
غيث: انا اوريك ...
قلت بصوت عالي ..
سارة : افا غيث افا ..تحبها... كنت قلت لي ..
التف لي غيث منصدم وقال ..
غيث: احب منو؟؟
قلت بخبث ..
سارة: ماادري .. اسأل روحك
قال خالد ..
خالد : كنت اتغشمر معاه ...صدقتي انتي ؟؟
بغيت اتكلم ..بس شفت الهنوف توقف وبحظنها بدر النايم .. وصعدت فوق ..
قلت ..
سارة:حسابنا بعدين ..
وقفت وقلت ..
ساةر: بروح انام الحين .. تصبحون على خير ..
انسحبنا احنا الحريم وصعدنا ... محد سألني ليش بتباتين هني ..الزفت ما سأل ..
احسن ..
*******************************************

مسكت خالد من رقبته وزنطته ..وانا اقول..

غيث: زين جذي ؟؟ بغيت تفظحني ..
قال خالد وهو ماسك ايديني ويقول..
خالد : اول فج عني .. بقولك شي ..
فجيت عنه فقال ..
خالد : كنت ابي احطك جدام الأمر الواقع ..
غيث: انزين جدام مرتك وهاجر وسارة .. وفوق كل هذا جدامها هي ؟؟؟
طالعني بخبث وقال ..
خالد : يا خي البنت شكلها ميتة فيك ..اخطبها وفكنا ..ما شفت ويهها اشلون صاير يوم كنا حاطين عليك ؟
مسكت الجلاص اللي جدامي وقلت ..
غيث: خالد ..جربت مرة هذا عالراس .. ترى يقوي الذاكرة ..
ضحك وقام وقال ..
خالد : خلاص يبا ما تسوى علينا كلمة ... تصبح على خير .. بروح انام ..
تذكرت موضوع اللي كنت ابي اكلم خالد فيه من زمان .. وقفته وقلت ..
غيث: تعال بكلمك ..
التفت لي وهو يتثاوب وقال ..
خالد : خير ..
نزلت راسي وقلت بحذر ..
غيث: اممم .. خالد انا بغيت اقولك ان .. احم ..
ما عرفت شقول ..
فقال خالد ..
خالد : غيوث تحج تراني ميت نعس ..
قلت ..
غيث: ابوي الله يرحمه لما قسم الورث بينا .. ااا .. اكتشفت ان كل الفلوس حرام ..
وسكت ..أقرا تعابير اللي بويه خالد .. طالعني مذهول ..وقال .
خالد : شنو ؟؟ حرام ؟؟؟
غيث : قبل جم شهر احترق المخزن اللي فيها البضاعة اليديدة ..واكتشفت من
رئيس المخازن ان ابوي كل صفقاته بالحرام ... ابتزازي وانتهازي ..
سكت خالد وحط ايده على ويهه من شدة الصدمة ..قلت اواسيه ..
غيث: خالد .. الفلوس تروح وترد .. اهم شي ما تزعل روحك .. وان شاء الله
محلولة .. انا الحين بديت مشروع صغير وكاهو مع الأيام قاعد يكبر .. المهم
ان المصدر يكون حلال .. وصدقني كلها سنة ونرد مثل اول واحسن ..
تنهد خالد بضيق وقال ..
خالد : ما توقعت ان ابوي يكون جذي ..ابوي ..
وتنهد مرة ثانية ..
خالد : علمت سارة وهاجر ..
قلت ..
غيث: لأ... قلت اعلمك بالأول وانت تقولهم ..
طالعني ببلاهة وقال ..
خالد : اشمعنه انا ؟؟
ابتسمت وقلت ..
غيث: انت احسن مني بهالأشياء ..
طالعني وقال ..
خالد : ادري تطنز بس مقبولة منك ..
وقام وقال ..
خالد : يلا قوم خل نروح ملجأنا جنا طراروة .. قاعدين بالديوانية ... قوم ..
ضحكت عليه ..صارلنا يومين ننام بالديوانية .. على بال ما خالد يلقى له شقة وانا القى لي بيت او حتى شقة صغيرة ..
يوم الثاني .. قمنا بدري وقعدنا نجهز روحنا للطلعة ..
وانا واقف عند سيارتي .. قلت بصوت عالي لسارة وهاجر ..
غيث: يلا ما صارت ..أففففف ..خست بالحر ..
شفت هاجر ياية ..ووراها الهنوف .. شوفتها بس تغير فيني كل شي .. بس صارلها جم يوم مو طبيعية .. ساكتة وهادية ..
ركبت السيارة ..الحين معاي هاجر وسارة والهنوف بدر .. وخالد معاه مرته وامه والخدامة وجم غرض ..
تحركنا للشاليه .. وبالطريج قلت لسارة ..
غيث: سارونه .. ريلج ما رح ايي ؟؟
قلت وعيونها برة ..
سارة : يمكن .. على حسب شغله ..
من الملل شغلت نشيدة لعل وعسى تخفف اللي فيني ..الهنوف قاعدة وراي بالضبط .. قالت هاجر ..
هاجر: ووع ..مو حلوة هاذي غيث.. حط شي عدل .. حط ..حط فرشي التراب ..
طالعته من الجامة اللي جدامي ..وقلت ..
غيث: رايحين نستانس وانتي تقولين فرشي التراب ؟؟
طلعت هاجر شي من جنطتها وقالت ..وهي تحطه داخل المسجل ..
هاجر: حط هذا احلى ..
شغلته وانا ماادري شنو هذا .. طلع مال سامي يوسف ..
وطول الطريج انا وهاجر وبدر نرقص على اغاني ..والهنوف تضحك علينا ..وسارة تبتسم ..
سمعت صوت تلفوني ..قصرت على المسجل .. وكان خالد ..
خالد : اركد فضحتنا ... الشارع كله يطالعك ...
ضحكت وقلت ..
غيث: مو مني من بدوري .
ونط بدر جدام وعلى على المسجل ... بط اذني ..وهو يضحك ويغني ..
صكيت عن خالد ..
وبعد نص ساعة وصلنا الشاليه ..فرغنا السيارة من الأغراض .. وبعدها وصل خالد ..
كنت مأجر شاليهين ..واحد للحريم وواحد للرياييل .. وكل شاليه فيه ثلاث غرف وحمامين ومطبخ ..
حطينا الأغراض داخل ..
الله يا حلاة البحر .. بالذات بالنهار .. بعد ما خلصت من تفريغ السيارة
وترتيب الأغراض فيها .. وقفت جدام البحر .. ونسمات الهوا تمر علي ..مر
جدامي شريط الأحداث اللي مريت فيها طول هالسنة ..
وطبعا الهنوف كانت محتلة اغلب افكاري ..
آآآه يا الهنوف ... متى بس الله يحنن قلبج علي .. حاسج غريبة هالأيام ..
احسج تطالعني كأني مسوي شي .. احسج تراقبيني .. ليش انزين ؟؟؟ شايفة علي شي
؟؟؟ انتي لو تدرين اني احبج .. والله احبج .. بس لو نفتك من حمد والله
احنا بخير .. كنت تزوجت ثاني يوم ..
انتبهت لصوت التفت لقيت هاجر والهنوف قاعدين على الرمل يسولفون ..وتذكرت
الحالة الي يتها قبل جم اسبوع .. فرق الحين عن ذاك اليوم ... الحمدلله انها
بخير هذا اهم شي ..
" البحر حلو .."
التفت لصاحب الصوت وكان خالد .. وقف يمي وعيونه على البحر ..
قلت ..
غيث: احلى شي البحر ..
خالد : حلو لما يكون معاك اللي تحبهم ..
بدينا .. فقلت ..
غيث: اهلك مثلا ..
قلت جذي عشان اعمم ..
خالد : دقيت على جراح ؟؟
التفت له وقلت ..
غيث: ليش ادق عليه ؟؟ سارة قالت انه يمكن ايي ..
خالد: سارة يايبة اغراضها ..ماني مطمن ..
غيث : قصدك على البارح؟؟ .. خلها على راحتها .. يمكن متزاعلين وان شاء الله يتراضون ..
هز خالد راسه بتفهم ..
ياني بدوري يبي يسبح .. وانا دخلت داخل مع خالد عشان لبس السباحة ..
دخلنا البحر انا وبدر وخالد ..
والحريم كانوا يتمشون وريولهم على البحر .. كان الوقت روعة .. فجأة لمحت سيارة تصفط جدام الشاليه ..
عصرت مخي اتذكر سيارة منو ..بس لما نزل صاحبها عرفته .. جراح ... الحمدلله يعني مو متزاعلين ..
لفيت اشوف ردة فعل سارة ..كانت عادية .. ولا اهتمت ..
طلعنا من البحر ودخلنا نتسبح عن الطين .. وبعدها استقبلنا جراح ..
قعدنا بالشاليه المخصص لنا ..
غيث: ليه تأخرت عبالي منت ياي ؟؟
جراح: الشغل هد حيلي ..جان اهرب من الشركة بدون ما يدري ابوي .. عشان جذي تأخرت ..
خالد : انزين غيوث دق على عمر خل ايي مرة وحدة ..
ابتسمت لما تذكرته .. وقلت ..
غيث: فكرة حلوة ..
وقمت من مكاني ورحت داخل في وحدة من الغرف وطلعت تلفوني ودقيت عليه .. ياني صوته ..
عمر: السلام عليكم ..
غيث: وعليكم السلام .. عمور شعندك الحين ؟؟
عمر: ما عندي شي .. ليش ؟؟
غيث: ما عندك دوام ؟؟
عمر: لأ .. باجر عندي مناوبة .. ليش ؟؟
غيث: حلو خلاص تعال عندنا احنا بالشاليه ؟؟
عمر: شاليه ؟؟ بروحكم ؟
غيث: لأ ويا الأهل ..
عمر : لا .. فشلة .. وين ايي واهلك موجودين ؟؟
غيث: عمور ..احنا بروح وهم بروح .. يلا ..
سكت عمور يفكر بعدين قال ..
عمر: خلاص ... عطني العنوان ..
عطيته العنوان ..
رديت مرة ثانية عندهم..
شفت الصالة فاضية .. وينهم ؟؟ طلعت برة ..لقيتهم فارشين وقاعدين يسولفون ...
رحت لعندهم ..والضحك واصل لعندي ...
قعدت يم هاجر اللي قاعدة يم الهنوف .. وخالد يطالعني بنظرات .. سويته له
حركة ..كأني اقوله مالقيت مكان ثاني .. وابتسم لي بخبث .. وانا ضحكت ..
فقالت سارة ..
سارة: شلي يضحك ؟؟
قلت وانا اطالع خالد ..
غيث: سلامتج ..مهرج قاعد جدامي
قال خالد ..
خالد : مهرج بعينك .. مالت عليك ..
قال جراح..
جراح: إلا قولي غيث .. انتي الحين شنو مشروعك بالضبط ؟؟
نقلت بصري من خالد لجراح اللي قاعد يم سارة ..
غيث: نفس شغل الشركة قبل ..
جراح: يعني استيراد وتصدير ؟؟
غيث: ئي .. وانا بديت مشروع قبل جم شهر وشغال فيه الحين ..
هز جراح راسه بتفهم ..
قال خالد لجراح..
خالد : ان شاء بعد شهرين بيي ياهل .. شنو رح تسمونه ؟؟
قلت بقافة ..
غيث: غيث بلا منازع ..
طالعني الكل بنظرات استنكار .. فقلت ..
غيث: طبعا مو انا خاله ؟؟
فقال خالد ..
خالد : وانا بعد خاله .. ولا يكون انا عمه وانا مادري ؟؟
قال جراح ..
جراح : ما اتفقنا على الأسماء.. بس عن نفسي انا ودي اسميه ..على اسم الوالد حمد ..
قلت بسرعة بدون وعي ..
غيث:لأ..
التفتوا كلهم لي بنظرات استغراب .. فقلت ابرر..
غيث: اقصد يعني .. مو .. اسم حمد وايد كبير على الياهل
قال خالد ..
خالد : عيل اسم غيث اللي مو كبير؟؟
قالت هاجر..
هاجر: انتوا الحين اللي يسمعكم يقول الياهل ولد.. بالله طلعت بنت ..
قالت ابرار ..
ابرار: إذا بنت سموها ابرار..
قال خالد وهو يطالعها ..
خالد : احلى اسم ..
قلت انا اعانده ..
غيث: شنو احلى اسم ؟
والتفت لأبرار وقلت ..
غيث: اسمحي لي مرت اخوي .. بس انا حاجز الياهل ..إذا بنت بسميها غصون وإذا ولد نسميه غيث ..
ما حسيت إلا بطقة على راسي ..
مسكت راسي واللي حوالي يضحكون ..وقال خالد ..
خالد : انت الحين ويا راسك حاجز البنت شنو فندق هي ؟؟ بعدين منو سمح لك تحاجي مرتي ...
وقلد صوتي ..وضحكت عليه ...
الصراحة ليتنا طلعنا طلعة حلوة مثل هاذي من زمان ..
التفت للهنوف لقيتها تحاجي سارة ..
الله يا الهنوف ودي اقولج الحين اني احبج والله ..
بس الأيام كفيلة انها تثبت لج حسن نيتي ...

يتبع <<<

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغرور البريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي


عدد المساهمات : 264
تاريخ التسجيل : 31/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: لحظـــة حـب / رواية كامله   الخميس أكتوبر 27, 2011 1:35 am

الحلقـــــــــــــــــــــة الخامسة والعشرون
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــ

كنت قاعد داخل الشاليه والصدمة ماليه ويهي ..

معقولة الحين اللي فيصل صور وياها تكون ..تكون ... اخت مرتي ...؟؟!!!!!
حطيت ايدي على راسي من هول الصدمة .. حسبي الله عليك يافيصل جانك فشلتني وفضحتني ..
من القهر الي فيني مسكت التلفون ودقيت عليه ..وعيوني على الباب لا احد يدخل علي ويسمعني ..
ياني صوته ..
فيصل : نعم ؟؟؟
قلت بعصبية ..
جراح: نعامة ترفسك يا النذل ...
فيصل : داق علي عشان تزفني ؟؟؟
قلت وانا اصرخ من القهر ..
جراح: الزف خسارة عليك بعد ... انت شنو ما تستحي ما تنتخي ..
فيصل: جراح لو سمحت مـــ....
قاطعته بصراخ اكبر ..
جراح: مالقيت إلا اخت مرتي تسوي فيها بلوتك ... يا الحقير ..
سكت فيصل بعدين قال ..
فيصل: انت عرفت ..
انصدمت يعني هو يعرف ..قلت بصوت مبحوح..
جراح:يعـ... يعني انت كنت تدري ان هاجر اخت مرتي ؟؟
فيصل :دريت بعد ما سوينا وخلصنا ..
غمضت عيوني من الصدمة .. قلت وروحي وشوي وتطلع ..
جراح: شسوي فيك الحين ؟؟ شسوي فيك ؟؟
قال ..
فيصل: عطني الصور وانا اريحك من الدليل ..
قلت بعصبية ..
جراح: تخسي اعطيك اياه .. عشان تلعب عليها وتفظحني انا والبنت صح ؟؟
قال فيصل ..
فيصل : ترى مردي باخذها ..
جراح: تهدد ويا ويهك ؟؟
فيصل : قلت لك من زمان عطني الصور ما رضيت ..يعني ايشتبيني اسوي ؟؟
قلت وانا اطق الباب بعصبية ..
جراح: تيي تصلح غلطتك وتخطب البنت ..
فيصل :نعم ؟؟
جراح: اللي سمعته ..
فيصل : اسمع عاد ..انا مادري شنو شارب وياي تقولي هالكلام بس اللي ابيك تعرفه انا ما رح اتزوج هاجر ..
جراح: انت مو قلت انك بتتزوج وحدة من خمتك ... خلاص هاجر كنت تكلمها تزوجها ..
فيصل : هاجر كانت حامل ..تدري يعني شنو حامل ؟؟
حامل ... كانت حامل ؟؟
كمل وقال ..
فيصل : تبيني اتزوج وحدة كانت حامل من واحد الله اعلم بالحلال ولا ...
وسكت ...
قال ..
فيصل : مع السلامة .. وفكر مرة ثانية بالموضوع ..
وصك عني ..
افتر راسي .. حسيت اني مو قادر اوقف ..
ما توقعت فيصل بهالنذالة هاذي .. الحين وين اودي ويهي من اهل مرتي ..
رفعت راسي فوق ادعي ربي ما تنكشف السالفة ...
الله يعيني ...
بعد ما هديت شوي طلعت اشارك الباجين .. وشفت عمر قاعد ويا خالد وغيث يلاعب بدر ..
قعدت يم خالد ...اللي شافني قال ..
خالد : هلا بو خالد ..
قال غيث ..
غيث: قصدك بو غيث ..
قال عمر ..
عمر: ليش بييك مولود ؟؟
هويت راسي بايجاب ..فقال عمر هو يبتسم ..
عمر: مبروك ...
رديت عليه وانا ابتسم ابتسامة مصطنعة ..
جراح : الله يبارك بحياتك ..
وطالعت البحر .. افكر بالبلوة اللي طاحت فوق راسي .. مو كافي اني عايش بجحيم سارة ... الحين شنو اللي يطلعني منها ..
طالعت غيث اللي يلعب بدر عند البحر .. مسكين مايدري ان اخته كانت حامل .. خل استر عليها ..الله ستر على بناتنا ..
كانت الشمس جربت تختفي ورا البحر معلنة انتهاء دورها وحلول الظلام ..
قمت وتقربت من البحر .. ولما وصلت حطيت ريولي بالماي يمكن تطفي من نار قلبي ..
تنفست بعمق ومر جدامي الموقف اللي صار امس ..
فقدت اعصابي ومديت ايدي عليها .. ما تحملت كلمتها ..
ليما متى يا ربي اتحملها .. خلاص فاض فيني ..
وهي احسن شي سوته انها ما بينت لأحد .. وانا ييت اليوم عشان اراضيها ونرد البيت ..
تلفت وراي ادورها ..لقيتها قاعدة على الكرسي ومرت خالد معاها .. تأملتها .. هي طيبة وحبوبة بس مو معاي ..مع غيري .. انزين ليش ؟؟؟
ليش تكرهني ؟؟
تتهمني اتهام باطل .. ولا فوق كل هذا تعيشني بجحيم ..
الله يسامحج يا سارة .. الله يسامحج ..
شفت مرت خالد قايمة فانتهزت الفرصة ورحت لسارة ..
كانت سرحانة وشيلتها مرخية وشعرها شوي باين ..
فقلت ..
جراح: شعرج طالع ..
طالعتني ببرود وعدلت شيلتها ...وردت تطالع البحر ..
قعدت يمها فهي قامت .. مسكت ايدها ..سحبتها .. قلت لها ..
جراح: اخوانج هني ..
مسكتها من نقطة ضعفها .. بس قالت ..
ساةر: وإذا ؟؟
جراح: ما اعتقد انج تبين تقولين لهم عن اللي صار ..
سارة: وانا اشحقة قاعدة عندهم ؟؟
جراح: لو تبين تعلمينهم كنت علمتيهم اول ما قعدت عندهم ...صح ؟؟
ماردت علي ولفت ويهها عني ..
قلت بصوت حنون يمكن يلينها شوي ..
جراح: سارة ..قعدي بحاجيج ..
قعدت وهي لافة ويهها عني ...
قلت ..
جراح: سارة ترى عيشتنا كلها مبنية على اتهام باطل صدقيني ..
لفت ويهها بحدة وقالت ..
سارة: اتهام باطل ؟؟؟ لو اتهام باطل ما كنت مديت ايدك علي لما قلت لك الصج ..
بغيت افقد اعصابي وقلت وانا امسك نفسي ..
جراح: أي صج ؟؟ اللي تقولينه هذا كله مو صج ..الصج اني انا مااعرف سوالف
الشباب البطالية .. عمري ما كلمت بنت اساسا إلا انتي ..يوم تزوجنا ..بس ...
طالعتني والدموع بدت تتجمع بعيونها وتنزل وحدة وحدة .. كسرت خاطري فمديت ايدي ومسحت دموعها وقلت بحنان بس مكسور ..
جراح : سارة .. انتي تعيشين نفسج بوهم صدقيني .. والله العظيم احلف بشنو
عشان تصدقيني اني ما اعرف وحدة قبلج ولاني مغازلجي مثل ما تقولين ..
طالعتني بدون ما تتكلم ..فكملت ..
جراح: خلينا نبدا صفحة جديدة الله يخليج .. وخلينا بعيد عن المشاكل .. ترى كافي اللي عشناه ..
ساكتة وماترد ..فقلت ..
جراح: سارة ..
رفعت راسها وطالعتني وقالت ..
سارة: حتى انا تعبت ..
ابتسمت يوم اعترفت وقلت ..
جراح: خلاص مثل ما قلت لج خلينا نبدا صفحة جديدة .. اتفقنا ؟؟
هزت راسها بايجاب فقلت ..
جراح: حلو .. الحين انسي اللي صار ..
استانست يوم شفت ابتسامتها ولو انها باهتة .. ارتحت ..
اخيرا .
********************************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغرور البريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي


عدد المساهمات : 264
تاريخ التسجيل : 31/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: لحظـــة حـب / رواية كامله   الخميس أكتوبر 27, 2011 1:36 am

لمينا قشنا وردينا البيت...قضينا احلى اسبوع في الشاليهات .. الله يازين البحر .. الله العالم اشكثر فرحت واشكثر تغيرت نفسيتي ...
سمعت صوت موبايلي وكان رقم حنان ..
الهنوف : هلاااا والله ..
حنان: يا القاطعة ..وينج ما سمعت حسج ؟؟
كنت مستحية منها من اللي سواه غيث ...
قلت ..
الهنوف : والله انتي اللي وينج ..من بعد ما تزوجتي نسيتينا ؟؟
قالت وهي تضحك ..
حنان: توني رادة من شهر العسل ...
الهنوف : وعساج استانستي ؟؟
تنهدت بفرح وقالت ..
حنان: الله يا الهنوف ... ما تتصورين اشكثر فرحانة ..
تخيلت نفسي مكانها .. مع اللي احبه .. بس ..هو يحب وحدة ثانية .. نزلت راسي امسح دمعة نزلت غصبن عني ..
حنان: الهنوف ...وينج ؟؟
انتبهت لصوتها فقلت ..
الهنوف : معاج معاج ..
قالت بخبث ..
حنان: اللي ماخذ عقلج يتهنا به ..
ذكرتني بموضوع لازم اكلم حمد فيه .. قلت لها ..
الهنوف : حمد يمج ؟؟
حنان: حمد ؟؟؟ لا انا في بيت ريلي .. بعدين تعالي انا موجودة ما اكفي ولا لازم حبيب القلب ؟
آسفة حنان رح اخذلج ..مااقدر اعيش مع واحد ما احبه واعتبره مثل اخوي ..
تنهدت وقلت ..
الهنوف : خلاص إذا رحتي بيتكم خل حمد يدق علي ..اوكي ؟؟
حنان: عشان تصير سالفة مثل ذيج المرة ...صح؟؟
اوووووه ..الحين شلي ياب طاري هالسالفة..
كملت هي وقالت ..
حنان: ولد عمتج هذا اقشر ..ما يتفاهم .. وماله مبرر يمنع زواجكم انتي وحمد بسبب تافه مثل هذا .. غيث الصراحة مخه رجعي ومتخلف ..
ماتحملت وقلت ..
الهنوف : حنان..ما اسمح لج ..هذا ولد عمتي وهو المسؤول عني..
سكتت حنان بعدين قالت بهدوء ..
حنان: انزين يبا كليتينا .. المهم ابي اشوفج ..
وين تشوفيني غيث ما يرضى ايبب طاريكم هالدور اروح لكم ؟؟!!!
قلت ..
الهنوف : نتقابل بمكان .. ولا اشرايج تيين عندي ؟؟
قالت بصراخ ..
حنان: نعم ؟؟؟ لا عيوني انا من بعد الطردة المحترمة اللي خذيتها ما اطب
بيتكم مرة ثانية .. ولا انتي ناسية شلي سواه ولد عمتج المصون فينا ؟؟؟
مسكت اذني من صوتها وقلت ..
الهنوف : خلاص يبا ..ياكلمة ردي في محلج .. بل كليتيني .. انزين نتقابل مثل ما قلت لج في مكان عام ..حلو ؟؟
حنان: خلاص ..اليوم الساعة خمس ..اوكي ؟؟
طالعت الساعة وكانت ثلاث ونص ..
الهنوف : اشرايج في شاطئء الشويخ ؟؟؟
حنان: احلى ..ومن وين تعرفينه بعد شاطئ الشويخ ؟؟؟
الهنوف : تطنزين ؟
ضحكت وصكت عني ..
لبست شيلتي وعباتي اللي ما ادري لين متى بلبسهم ..وطلعت من الغرفة ..مريت
على غرفة هاجر لقيت بابها مبطل .. تقربت وكانت هاجر قاعدة على الأرض وظهرها
للباب طقيت الباب فهي التفت لي ..ابتسمت اول ما شافتني وقالت ..
هاجر: حياج الهنوف ..
دخلت وقلت ..
الهنوف : شنو تسوين ؟؟
شفت صور منثورة على الأرض قلت ..
الهنوف: صور منو ؟؟
قالت وهي تمسك وحدة من الصور ..
هاجر: صورنا ... قعدي شوفي معاي ..
قعدت يمها .. ومسكت وحدة من الصور .. شفت خالد ماسك وحدة عمرها تقريبا 10 او11 ..سألت ..
الهنوف : منو هاذي ؟؟
طالعت هاجر الصورة وقالت ..
هاجر: هاذي بنت خالد .. ايمان ..
خالد عنده بنت ؟؟ ما شاء الله تشابهه وايد.. كملت هي ..
هاجر: مسافرة عند امها...
هديت الصورة وتنقلت من صورة لصورة ..بعضها يضحك وبعضها اوقف اتأملها ..اغلبها لخالد وغيث ..
قالت هاجر ..
هاجر: انا بروح اشوف غيث رد من الدوام ولالأ ..
ونزلت تحت ..تأملت الصورة اللي بايدي ..كان غيث واقف ووراه سيارة وهو ساند عليها ويمه واحد ..
دققت بالصورة ..
نفس السيارة ... نفس الــ.... نفس الريال ..
ردت فيني الذاكرة ليوم الحادث ..
" إذا بتدخل السجن ادخل بروحك .."
مو معقولة ...مو معقولة ..هو ...هو...
نزلت مني دمعة ساخنة حرقت خدي .. لا يا ربي ..
" الهنوف .. ترى غيث لقى بيت واليوم بننتقل له .. جهزي اغراضج "
كانت هاذي هاجر.. وبسرعة دخلت الصورت داخل العباة ومسحت دموعي .. وقلت ..
الهنوف : ان شاء الله ...متى بنروح ؟؟
هاجر: اليوم ..بننتقل ..انا ماادري ليش يبيبنا ننتقل ...
طلعت من الغرفة وحبست روحي بداري .. وطلعت الصورة ..ادقق فيها اكثر الريال اللي يم غيث اعرفه ..اعرفه مثل نفسي ..
يارب يارب القاه وانتقم منه ..
************************************
اخيرا لقيت بيت على قدنا ..اشتريته بمبلغ حلو .. وخالد سكن بشقة مع امه ومرته .. قريب علينا..
رتبنا الأغراض وصعدنا فوق ..وهم وراي ..قلت لهم واحنا داخلين غرفة ..
غيث: منو يبي الغرفة هاذي ؟؟
قالت هاجر..
هاجر: انا .. مكانها حلو ..
غيث: خلاص ..
والتفت للهنوف ..لقيتها سرحانة ..فقلت انبهها ..
غيث : وانتي يا الهنوف ؟؟
التفت لي وطالعتني بنظرات غريبة وقالت ..
الهنوف: انا آخذ الغرفة اللي يمها ..
استقر نظري عليها .. شكلها زعلانة من شي .. شسالفة ؟؟
قلت وانا اطلع من الغرفة ..
غيث: هاذي غرفتج ..
ورحت لغرفتها وبطلتها .. وبدر وراي والهنوف ..
طالعتها ببلادة وبرود وقالت ..
الهنوف : مشكور..
ابتسمت لها مع اني مستغرب ..وقلت
غيث: العفو ..
وطالعت بدر وقلت وانا اشيله ..
غيث: وانت يا بطل ..رح تنام عندي ..
استانس الأخ ..وقال..
بدر: انا انام بالسرير وانت على الأرض ..
طالعته وقلت ..
غيث: طرار ويتشرط بعد ...
ودخلت غرفتنا .. كنت مجهزها حقه .. طبعا احتل الأخ السرير .. بس انا تعمدت اني اشتريه جبير ..
" غيث"
التفت ورا لقيت الهنوف واقفة عند الباب ..فقلت لها ..
غيث: هلا ..
قالت بجمود ..
الهنوف : انا متواعدة مع رفيجتي الساعة خمس..ممكن توديني ؟؟
اوديج ؟؟ بس اوديج .. انتي لو تطلبين مني ادويج المريخ اوديج ..جم الهنوف عندي؟؟
قلت ..
غيث: مو مشكلة ..بس وين بالضبط؟؟
بعد عشر دقايق كنا داخل السيارة بعد ما وصيت هاجر على بدر .. كانت الهنوف
قاعدة ورا .. وعيونها لبرة .. ماادري شنو فيها .. لما كنا بالشاليهات كانت
اشزينها ..
قلت ..
غيث: الهنوف ..
وطالعت من الجامة اللي جدامي .. لقيتها تطالعني بحدة ..اخترعت من نظراتها
زين اني ما دعمت .. كأن نظراتها اخترقت الجامة وارتدت علي .. واصابت قلبي
وهزته بعنف .. قلت وانا اطالع الطريج بارتباك ..
غيث: اا.. فيج شي ؟؟
قالت ..
الهنوف: لأ.. ليش ؟؟
ليش ؟؟؟ شوفي ويهج شلون صاير بعدين تعرفين ليش ..
قلت ..
غيث: ماادري احسج متضايقة .. مو مرتاحة للبيت اليديد ؟؟
الهنوف : لا مرتاحة ..
غيث: عيل ؟؟
وطالعتها من الجامة لقيتها تطالع برة .. اقسم لو هي طالعتني بنفس النظرة رح ادعم ..
قالت بدون اهتمام ..
الهنوف : بس تعبانة من الشغل ..
ما اعقبت على ردها ..وظلينا ساكتين ليما وصلنا .. نزلت هي وانا ظليت ليما شفتها تسلم على بنت ما عرفتها لأنها مغطية ويهها ..
حركت ومشيت ..
رحت لخالد لعل وعسى انسى شوي همومي ..
************************************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغرور البريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي


عدد المساهمات : 264
تاريخ التسجيل : 31/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: لحظـــة حـب / رواية كامله   الخميس أكتوبر 27, 2011 1:37 am


قعدنا على الكرسي .. وقالت حنان..
حنان: اشتقت لج ..
ابتسمت لها وقلت ..
الهنوف : وانا اكثر .. ها ..اشلون ريلج معاج ؟؟
حنان: واااي يا الهنوف ..اشكثر طيب معاي .. ويعاملني يا دهينة لا تنكتين ..
ابتسمت على تعليقها ..وقلت ..
الهنوف : الله يوفقكم ..
قالت هي ..
حنان: وانتي ..متى يحن قلبج على اخوي ؟
وهذا اللي يابني اليوم .. الله يستر شنو رح يسير .. مخي مشغول بمسألتين ..حمد والصورة اللي عندي ..
قلت ..
الهنوف : لما يحن قلب ولي امري ..
ونزلت راسي بحزن وخوف من المستقبل ..
خذتنا السوالف ليما بدت الدنيا تظلم ..
قالت حنان..
حنان: اخوي بيي الحين ..
طالعتها لقيتها تطالعني بنظرات خبث .. قلت لها .
الهنوف : انتي وين ريلج عنج ..؟
ضحكت وهي وانا مسكت تلفوني وكملت ..
الهنوف : خلاص بدق على غيث عشان اييني ..
وفعلا دقيت عليه وقالي بيي بعد ربع ساعة ..
" السلام عليكم "
اخترعت من الصوت .. كان حمد .. مسرع ياه ..
حمد : اشلونج الهنوف ؟
طالعته لقيته يطالعني وهو يبتسم ..
حلو شكله رايق .. خل اكلمه بالموضوع اللي فر مخي .. قلت ..
الهنوف : الحمدلله ..
التفت لحنان وقلت ..
الهنوف : حنان ممكن تخلينا شوي بروحنا ؟؟
قالت ..
حنان: اكيد ..
وبعدت شوي ..
التفت لحمد وقلت ..
الهنوف : انا بغيت اكلمك بموضوع .. ااا..
لما شاف حمد ارتباكي وقال ..
حمد : قولي الهنوف ..
قلت بارتباك اكثر
الهنوف: حمد انت ريال ونعم فيك .. و.. وانا افتخر في يوم اني عرفتك .. بـ.. بس انا ...انت الف وحدة تمناك ..
بدت ملامح الغريبة تغزو ويهه ..
غمضت عيوني واخذت نفس وقلت ..مرة وحدة .
الهنوف: انا اعتبرك مثل اخوي ..
وبطلتهم لما خلصت جملتي .. لقيته يطالعني منصدم .. معاه حق إلا قلته مو شوي ..
قال بصوت مبحوح بالكاد ينسمع ..
حمد : انتي ..انتي من صجج؟؟
نزلت راسي .. مسكين مو مستوعب اللي قلته لين الحين ..
قال بصراخ ..
حمد : ردي علي ..
غمضت عيوني جراء صرخته ..فكمل ..
حمد: انتي اكيد تغشمرين ؟؟
طالعته بحزن .. وهزيت راسي بالنفي .. غمض هو عيونه وبطلهم وبدا يتنفس بسرعة فقلت ابرر..
الهنوف: حمدالف وحدة تمناك انا ما استاهلك .. انا ..
صرخ هو وقال ..
حمد : بعد اربع سنين ... بعد اربع سنين ياية تقولين لي هالكلام؟؟
صراخه خل الناس تطالعنا .. قلت له بهدوء ..
الهنوف : حمد الناس تطالعنا ..
قال بجنون..
حمد: مالي شغل بالناس .. انا لي شغل بالكلام الفاضي اللي قلتيه ..
ومسك ايدي بقوة وهزني ..
حمد: ليش ؟؟ ليش ؟؟ بعد ما بنيت حلمي معاج .. آخرتها ياية بسهولة تهدمين اللي بينا .. مااسمح لج ..سامعة ما اسمح لج ..
دموعي نزلت وقلت اترجاه.
الهنوف :حمد ..خلاص ..الله يخليك ..
وهذا مازاده إلا عصبية وضغط اكبر على ايدي ليما قمت اتأوه ..قلت ..
الهنوف: آآي ..حمد هد ايدي ..
يت حنان .. وشافت الوضع اللي بينا ..فمسكت ايد اخوها وقالت.
حنان: حمد انت ينيت ..هد البنت..
صرخ حمد فيها ..وقال ..
حمد : مالج شغل انتي ..
والتفت لي وقال ..
حمد: نطرتيني اربع سنين ورضيت ..قعدتي عند ولد عمتج ورضيت .. انهنت بسبتج
ورضيت .. وانطردت امي واختي بسبتج ورضيت .. اما الحين مارح ارضى باللي
تسوينه ولا اللي تقوليه ..واصلا مايهمني .. باجر ليش باجر؟؟ ..الحين نروح
نتزوج وتكونين لي ...فاهمة ؟؟؟ لي انا ...
فاض فيني وقلت بصراخ ..
الهنوف : انا مااحبك .. مااحبك .. مابيك ..
ماحسيت إلا بطراق طيحني على الأرض .. مسكني حمد من ذراعي بقوة وقومني وقال ..
حمد : انا مارح اخليج .. فاهمة ..مارح اخليج ..
كنت حاطة ايدي على خدي من الطقة .. وكنت اشاهق من البجي ..
" حمـــــد"
التفتنا كلنا لصاحب الصوت وكان غيث.. وضغط حمد على ذراعي وقال ..
حمد : اكيد هو اللي فر مخج صح ؟؟
صرخت من الألم .. فتجدم غيث وبعد ايد حمد ووقف بيني وبينه يعني انا الحين ورا غيث ..
غيث: شيل ايدك عنها ... انت من سمح لك تمد ايدك عليها ولا حتى تلمسها ؟؟
وبغى يتشابكون مرة ثانية بس انا وقفت بينهم ..وقلت لغيث..
الهنوف : لا لأ غيث .. حمد ما كان يبي شي .. انا السبب ..
ومسكت ايد غيث ويريته وراي وبعدته عنهم ووقفنا بعيد ..قال غيث لما شاف دموعي ..
غيث: شلي صاير؟؟ النذل هذا سوا فيج شي ؟؟
قلت وانا امسح دموعي ..
الهنوف: لأ .. انا تهاوشت مع اخته بس ..
قال ..
غيث: عيل ليش متدخل بالسالفة؟؟ ..واشقصده اني انا اللي فريت مخج ؟؟
نزلت راسي ومسحت دموعي .. وقلت ..
الهنوف : غيث ..خل نمشي الله يخليك ..
تنهد بعصبية وقالي ..
غيث: امشي ...
ومشى جدامي .. شكله معصب ...مابي مشاكل كافي اللي صار ..
دخلت السيارة وانا احاول اني امسك روحي عن البجي بس كل ما تذكرت اللي صار زادت دموعي ..
حطيت ايدي مكان الطراق .. وتحسسته ..
والله ما كان قصدي اجرحك ياحمد ..بس انا ..انا مابي اعيشك بوهم ..
" نزلي "
قالها غيث بنرفزة ..
نزلت ودخلت البيت .. صعدت داري وما سألت عن احد لا بدر ولا هاجر ..وقفلت الباب ..
قعدت على السرير وفرغت اللي فيني .. دفنت ويهي بالمخدة وبللتها بدموعي ..
حسيت بصداع فظيع .. فتحت الخانة ومسكت علية الدوا واخذت حبة واستلقيت على السرير ومغمضة عيوني ..
سمعت طق على الباب وجملة المعتادة ..
غيث: الهنوف انا غيث ..
مو وقتك ...
لبست الشيلة ورديت رتبت العباة علي .. وبطلت الباب ..
رديت انا لورا .. وهو وقف وسند ايده على مقبض الباب .. وقال ..
غيث: ممكن القى تفسير للي صار ؟؟
نزلت راسي ماابيه يعرف ..
قال بنفاد صبر ..
غيث: قاعد اكلمج انا ...
طالعته لقيت الشرر يتطايرمن عيونه .. خفت ..قلت بارتباك .
الهنوف : قلت لك اني تهاوشت مع اخته ..
غيث: انا مو قصدي على هالسالفة ..
الهنوف : عيل ؟؟
غيث: اشحقة رحتي لهم ..مو منعتج عنهم انا ؟؟
ما رديت عليه .. ما قدرت اصلا ..كان يكلمني بعصبية .
قال بصراخ ..
غيث: آخر مرة اسمح لج تستغفليني .. فاهمة ؟؟
غمضت عيوني ..حسيت بالذل .. بالضعف ..لو ابوي عايش ما تجرأ وصرخ بويهي ...
كمل هو وقال ..
غيث: والمشكلة اني انا وصلتج .. خليتيني اوصلج عندهم بنفسي !!!
رفع صبعه جدامي وقال وهو يهدد ..
غيث: اقسم يا الهنوف .. لو عرفت انج رحتي لهم ولا حتى حاجيتيهم لو بالتلفون رح اتصرف معاج تصرف ثاني ..
قلت ..
الهنوف : انا ما..
قاطعني وقال بصراخ مجنون ..
غيث: ولا كلمة .. مابي اسمع صوتج ...
بط اذني من صراخه .. الصراحة اول مرة اشوفه متنرفز جذي .. مرر ايده على شعره وقال وهو ايده منقبضة ..
غيث: وفوق كل هذا القاه ماسكج يوم ايي .. وين قاعدين احنا ؟؟ تبين تقنعيني انج تهاوشتي ويا اخته ؟؟
تراجعت لورا لأني خايفة يمد ايده علي ..
قال هو يخفض من صوته بس هم معصب ..
غيث: هاذي اول وآخر مرة اسمح لج تستهينين فيني ..لا تخليني اتهور واسوي شي
انتي تندمين عليه بالنهاية .. وهذا تحذير وعقبه ما تلومين إلا نفسج ...
وهذا ماكان إلا تفريغ شحنة غضب كانت مكبوتة في صدر غيث ..
وانا كنت المسبب الأول لها ..
طلع وصفع الباب بقوة ...
وخلاني مثل العلبة المعصورة والمقطوطة بالزبالة ..
صراخه وعصبيته تخلي الواحد يخاف ..
يبته لنفسي .. استاهل ...

يتبع <<<

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغرور البريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي


عدد المساهمات : 264
تاريخ التسجيل : 31/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: لحظـــة حـب / رواية كامله   الخميس أكتوبر 27, 2011 1:43 am

الحلقــــــــــــــــــــــــــــة السادسة والعشرون
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــ


قعدت على السرير متنرفز ... بغيت اذبحها .. طالعت ايدي اللي كانت رح تنمد
عليها .. بس الحمدلله اني مسكت روحي .. خلتني اطلع من طوري ..
قمت من السرير وطلعت من الغرفة .. حاسس اني بختنق .. اففففففففف ...بس
المشكلة ما اقدر اطلع واخليهم بروحهم..انثبرت قعدت بالكرسي اللي بالصالة..
ومسكت الريموت وقلبت بهالقنوات .. اخبار تبط الجبد ...مسلسلات تييب المرض
.. اغاني رايحة فيها .. برامج تافهة ..
يا في بالي المنظر اللي شفتهم عليه يوم ييت اخذ الهنوف ... ماسك ذراعها .. زين مني اني ما ذبحته ..
آآآآخ يا القهر .. طفيت التلفزيون وحذفت الريموت ..ورحت المطبخ اشرب لي عصير ولا ماي بارد يطفي نار اللي بقلبي ...
بطلت الثلاجة لقيت فيها عصير اخذته وقعدت بالطاولة اللي بنص المطبخ ..
وشربته دفعة وحدة .. وهم حسيت بالعطش .. رحت الثلاجة واخذت علبة ثانية ..
وقعدت بالطاولة ...كنت احاول افتحه ..بس سمعت ..
" غيث "
التفت للباب .. وكانت الهنوف ..
بعد فيج عين تييني ؟؟؟
ما رديت عليها والتفت للعصير وبطلته وشربت شوي ...
قالت ..
الهنوف : آسفة ..
بس ؟؟ هذا اللي قدرتي عليه ؟؟
ماا هتميت لها ..ولا حتى حاولت اهتم ... شربت العصير كله ..وقمت قطيته بالزبالة .. وطلعت من المطبخ
ورديت للصالة ..
سمعتها تقول ..
الهنوف : ما كان قصدي اني اسوي جذي .. بس انا كنت ابي اكلم حمد...
ما خليتها تكمل جملتها .. التفت لها وقلت بعصبية ...اسم حمد كافي انه يثير فيني براكين خامدة...
غيث: لا تييبين طاريه ..
قالت هي بضعف ..
الهنوف : عيل شنو تبيني اقول ؟؟
غيث: لا تقولين شي .. انا اصلا مابي اسمع صوتج ..
وقعدت على القنفة .. منقهر ..
تجدمت هي وقالت ..
الهنوف : قلت لك آسفة ..حطيتك بموقف بايخ بس انا كنت ابي اقولك اني رايحة لهم بس ما تجرأت ..
قلت بدون ما التفت لها ولا اطالعها ..
غيث: الحمدلله ..زين انج عرفتي ..
دام السكوت بينا للحظات ..بعدين هي قالت ..
الهنوف : ماتبي تقبل اعتذاري كيفك ...
لهني وافلتت اعصابي مني .. التفت لها بعصبية وقلت ..
غيث: اكيد بكيفي عيل بكيفج ؟؟؟ احمدي ربج انا للحين ما ذبحتج ويا ..
وسكت ادور تعبير يليق فيه ..بعدين كملت بتوتر ..
غيث: ويا حمد..
مابي اخذ ذنبه فناديته باسمه مع انه يغثني ..
قالت هي بنبرة حزينة ..
الهنوف : انزين ما تبي تعرف انا ليش رحت لهم ؟؟
طالعتها بقهر وقلت ..
غيث: ما يهمني .. ما دامج ما اهتميتي باللي وصيتج عليه ..انا ما يهمني ..
طالعتني شوي بعدين قالت بهدوء قاتل ..
الهنوف : انت تعرف ان انا وحمد ...
طالعتها بنظرة نارية فصححت ..
الهنوف : اقصد ولد الييران في بيتنا القديم .. مخطوبين لبعض .. صارلنا اربع سنين ..
الإسطوانة المعهودة ..تأففت وقلت بضيق ..
غيث: درينا ..تبين احطها بالجرايد بعد ؟؟
جرحتها .. نزلت هي راسها وكملت ..
الهنوف : انا وحمد انفصلنا ...
بغيت اتكلم بهاللحظة لأني ما انتبهت لكلامها ..بس ...
شنو؟؟!!!!!!!
التفت لها وطالعتها مصدوم .. من صجها تكلم ؟؟؟
قالت هي ..
الهنوف : وهذا سبب الهوشة اللي صارت ...بس ..
ولفت عني وراحت فوق ...وخلتني مثل الصنم مصدوم من كلامها ...
عيل هي الحين مو...
غمضت عيوني وبطلتهم اتأكد اني مو في حلم .. يعني ذلف حمد ولا رح يرد ؟؟
امانة تكفووون قولولي صج اللي سمعته ؟؟؟
طرت فوق وطقيت وقلت جملتي المعتادة يوم اطق الباب عليها ..
بطلت الباب وقالت وهي زعلانة ..وقالت ..
الهنوف : خير ؟؟
نزلت راسي منحرج منها وقلت ..
غيث: اعتذارج مقبول يا بنت خالي ..
ورفعت راسي ..لقيتها تطالعني باستنكار وقالت ..
الهنوف : الحين انت المفروض تعتذر مو انا ؟؟؟
قلت ..
غيث: مو مهم ..المهم الحين صج اللي قلتيه تحت؟؟
طالعت الناحية الثانية يعني ان زعلانة ..انا المفروض ازعل مو انتي ...
قالت بغرور..
الهنوف : ئي ...صج ..
مثل الماي البارد انصب ردها علي وبرد قلبي .. الله ..اخيرا ..افتكينا من الهم ...
ابتسمت لا ارداديا .. وقلت ..
غيث: يعني ..حمد ما رح نشوفه مرة ثانية ؟؟
طالعتني شوي بعدين قالت ..
الهنوف : ممكن اسأل سؤال ؟؟
قلت وانا لسة احتفظ بابتسامتي ..
غيث: تفضلي ..
قالت وهي مركزة عيونها علي ...لدرجة اني بعدت نظري عنها ..
الهنوف : انت ليش تكره حمد؟؟
فاجأني سؤالها المباغت .. قلت بدون ما ارفع عيني ..
غيث: اقدر احتفظ بالأجابة لنفسي؟؟
وابتسمت في ويهها ومشيت ... الصراحة بغيت اقولها السبب بس حسيت انه مو وقته ..
دخلت داري وانا مستانس ..صج اني ما نسيت اللي صار بس خلاص المسامح كريم .. سمعت صوت موبايلي ...لقيته جراح ..غريبة !!!!
غيث: هلا ..جراح..
ياني صوته كأني يركض ... كان ياخذ نفس بين الكلمات ..
جراح: غيث ..سارة..سارة ..تولد ..
وقفت على ريولي ..قلت ..
غيث: تولد ؟؟؟ بس هي في الشهر السابع ..
جراح: ادري .. ما ...لحظة ..
وتكلم مع احد ..بعدها انقطع الخط...
ياويلي اشفيها سارة ؟؟؟
الحمدلله اني كنت مبدل هدومي .. بسرعة البرق اخذت الموبايل والمفتاح ..نزلت
تحت وانا انادي هاجر والهنوف ..طلعت لي الهنوف ..شافتني مرتبك قالت ..
الهنوف : خير غيث؟؟
التفت لها وانا ماسك مقبض الباب وقلت ..
غيث: انا رايح مشوار ضروري وراد ان شاء الله .. دقي علي إذا صار شي اوكي ؟؟
وطلعت ما نطرت جوابها ..ركبت السيارة ..وبالطريج تذكرت ..أي مستشفى ؟؟؟ ما اخذت العنوان ..طقيت راسي ..
مالي إلا خالد ..دقيت عليه وسمعت ازعاج ..سألته ..
غيث: انت وينك فيه ؟؟
قال وهو يصرخ يبيني اسمعه ..
خالد : انا بالمستشفى .. تعال بسرعة ..
قلت وانا ابعد التلفون شوي عن اذني ..
غيث: ادري ..بس أي مستشفى ؟؟
قال خالد بعصبية ..
خالد : بالله عليك يعني الحريم إذا بيولدون وين يروحون ؟؟
استغربت ...اشفيه معصب؟؟
صكيت عنه ورحت للمستشفى الولادة المشهورة بالكويت .. بركنت السيارة
..وبسرعة رحت الأستعلامات وسالت عنها .. ودولوني .. لما وصلت شفت خالد واقف
يم جراح وامه وابوه ..سلمت عليهم ..ووقفت يم خالد ..قلت بصوت واطي ..
غيث: اشلونها ؟؟
ما طالعني خالد وقال ..
خالد: حالتها صعبة شوي ..لا تنسى انها بشهر السابع ..
تنهدت مع منصدم .. سارة مو اول محدة تولد بالشهر السابع ..
طالعت جراح ..كان حاط راسه بين ايدينه .. وساكت ..
بعد ساعتين .. طلع الدكتور وقال وهو مبتسم ..
الدكتور : مبروك ..ولد ..
ابتسمت بفرحة .. طالعت جراح .. شفته مبتسم ابتسامة باهتة ..حرام شكله تعبان
.. دخل جراح وامه ..وبقينا انا وخالد وابوه ..باركنا حق بعض .. وبعدها
دخلنا لسارة ..إلا كانت صاحية ..
قلت ..
غيث: حمدلله على السلامة ..
قعدنا كلنا ..جراح كان عند راسها .. وامه يمه ..وانا وخالد عند طرف السرير .. وابوه يم خالد ..
بعد دقايق استأذن ابو جراح واخذم معاه مرته ..
قال خالد ..
خالد: ها شنو بتسمونه ؟؟
الفت جراح وقال ..
جراح: امممم..ماادري ..
ولف لسارة وقال ..
جراح: اشرايج ؟؟
طالعتني سارة وقالت ..
سارة: نسميه غيث ..
بطلت عيوني وقلت ..
غيث: شنو ؟؟؟
وابتسمت سارة في ويهي ابتسماة تأكيد .. قلت وانا اضحك ..
غيث: صدقتوا انتوا ؟؟؟ كنت امزح معاكم ذاك اليوم ..
قال خالد ..
خالد: حلو اسم غيث ..يمكن يطلع احسن من خاله .
وطالعني بخبث .. قلت باستنكار ..
غيث: ليش اشفيني انا مايطلع علي ؟؟
قالت سارة..
سارة: انا قلت لجراح إذا ولد بنسميه غيث ..وإذا بنت نسميها شريفة ..
طالعتهم مصدوم.. بعدين طالعت خالد لقيته مبتسم .. وجراح بعد ..
اسم امي كافي يثير فيني عواصف مالها حدود ..
نزلت راسي بألم ..وقلت وانا اقوم ..
غيث: اللي تشوفونه ..عن اذنكم ..
وطلعت .. سمعت صوت خالد يناديني ..التفت له وانا اجاهد دمعة لا تنزل مني سهوة .. قلت ..
غيث: نعم ؟؟
تجدم مني وقال ..
خالد: وين ؟؟
قلت اتحجج...
غيث: بروح البيت البنات بروحهم ..
خالد : انزين تو الناس ..
قلت مصر ..
غيث: لا خالد ..الساعة عشر ونص .. وين تبيني اخليهم وهم بروحهم ؟؟
طالعني خالد شوي ..بعدين قال ..
خالد : زعلت ؟؟
ناظرته .. وبعدين تنهدت بضيق .. وقلت وانا منزل راسي اكابد دمعتي ...
غيث: لا ..
مسك خالد ذقني وقال ..بحنان..
خالد : ماابيك تزعل من اييبون طاري امك .. تراك تطلع شين لما تزعل ..
طالعته ونزلت دمعة خفيفة على خدي ..مسحها خالد .. وقال وهو يضمني ...
خالد: تراني مااتحمل اشوف دمعة من عينيك ..
كلماته خلتني ادفن ويهي بصدره انشد الدفء.. رفعت راسي بعدها وقلت وانا مبتسم ..
غيث: امي حية يا خالد .. حية فيك .. لو الف الدنيا كلها ما القى اخ مثلك .. انت ابوي وامي وحياتي ..
ابتسم خالد وقال بمرح ..
خالد: ادري .. اعرف نفسي ..ماله داعي تعلمني ..
طقيته على كتفه ع الخفيف ..وقلت ..
غيث: يا شين الثقة ..
وسلمت عليه وطلعت من المستشفى ..وانا انسان غير ..صج اني تضايقت من سمعت
اسم امي ..امي اللي احس بغربة لما اسمع اسمها ..او احد يتكلم عنها .. امي
اللي ما شفتها إلا بالصور .. وعانيت المر بس عشان انا ولدها ..وهذا اللي
خلاني اتعلق فيها مثل الصمغ .. ما اعتقد اني في يوم رح انسى اني ولد شريفة
اللي هي بعد عانت اشد مني .. وانا ييت على هالدنيا اكمل اللي عانته .. بس
الحمدلله حالتي الحين احسن ..
شغلت السيارة وتحركت وانا استغفر ربي واذكره واشكره بعد على هالنعمة اللي انا فيها ..
وصلت البيت .. لقيت الهنوف بالصالة وهاجر وياها ..وقفوا لما شافوني ..
غيث: السلام عليكم ..
الهنوف + هاجر : وعليكم السلام..
تجدمت مني هاجر ..وقالت ..
هاجر : وينك ..خرعتني اول مرة تطلع هالحزة ؟؟
ابتسمت بامتنان لله سبحانه اللي غير البنت هاذي 180 درجة .. قلت وانا احط ايدي على جتفها واقربها مني ..
غيث: افرحي صرتي خالة ..
طالعتني متفاجأة وقالت بعدم تصديق ..
هاجر: صج !!!!!
هزيت راسي بايجاب ..ففرحت وطارت للتلفون تكلم سارة.. تبعتها بنظري ..ياحليلها ..
"مبروك"
التفت للهنوف ..لقيتها تبتسم ..قلت وانا اتجدم واقعد على القنفة ..
غيث: الله يبارك بعمرج ..
قعدت هي ..وقالت ..
الهنوف : سموه ؟؟
غيث: ئي .. غيث ..
قالت وهي تبتسم وتطالع هاجر ..
الهنوف : اسم حلو ..
استانست ..خل استهبل عليها ..
غيث: والله ؟؟
انتبهت لي وطالعتني ..وقالت بجدية ..
الهنوف : الأسم حلو ..
قلت بغرور ..
غيث: ادري ان الأسم حلو ..مو انا صاحبه ؟؟
قالت وهي تقوم ..
الهنوف :ومن الغرور ما قتل ..
وراحت المطبخ ..ابتسمت ...الله يحنن قلبج علي يا بنت خالي ..
*****************************
مرت شهر الحين على ولادة غيث حبيبي .. الصراحة ماخذ من غيث وايد .. بياضه
وشعره البني .. مسكت ايده الاعبه .. دش علي جراح وقال وهو يبتسم ..
جراح: السلام عليكم ..
وفسخ غترته ..
التفت له وانا ابتسم وقلت ..
سارة: وعليكم السلام ..
تجدم وقعد يمي واخذ غيث عنده وقال ..
جراح: اشلون غيوثي حبيبي ؟؟
ورفع غيث فوق ..وقلت انا ..
سارة: الحمدلله .. اشلون بو غيث ؟؟
التفت لي وقال ..
جراح: بو غيث بخير مدام شاف ام غيث ..
ابتسمت بخجل .. الصراحة بديت احبه .. الهدنة اللي بينا خلتنا نتقرب من بعض
.. ومعاه حق ..انا ما عندي دليل واحد يثبت ان جراح كان له سوابق بسوالف
الشباب البطالية .. الله يديم علينا الفرحة ...
قال جراح وهو يحط غيث على السرير ..
جراح: انا بروح اتسبح ..
والتفت لي وقال .
جراح:شنو الغدا ؟؟
خل استهبل عليه .. قلت وانا اسوي روحي منصدمة ..
سارة: غدا ؟؟؟
طالعني شوي يبي توضيح ..بعدين قال بتوسل ..
جراح: تكفين لا تقولين ماكو غدا ؟؟
شكله تحفة وهو يترجاني .. كافي اربعة اشهر الأولى من زاوجنا اكلنا من
المطعم او الخدامة ..وجراح ما يحب لا هذا ولا ذاك .. بس المسكين تحمل ..
قلت وان اضحك على شكله ..
سارة: لا في في .. روح تسبح ..
طالعني بنص عين وقال ..
جراح: تقصين علي ها ؟؟ هين ..انا اوريج ..
واخذ الفوطة وفتح الكبت واخذ ملابس ودخل الحمام عزكم الله .. لفيت لغيث ابي
اشيله بس لفت انتباهي صورة على الأرض .. تقربت منها وشلتها ..
مــ... مستحيل ...
هذا جراح وهــ....
هاذي هاجر ...
اختي هاجر ..
شنو تسوي مع جراح ؟؟؟
تجمعت الدموع في عيوني ... جراح وهاجر !!!!
ما ادري كم من الوقت مر وانا ..وانا اتأمل الصورة ..
سمعت صوت جراح يقول..
جراح: انتي لسة هني ؟؟
التفت له وكان ينشف شعره .. طالعني ولما شاف الدموع في عيوني ..قال ..
جراح: سارة ... اشفيج ؟؟
تجدمت منه بعصبية وحقد ..وقطيت عليه الورقة .. طاحت بالأرض ..طالعني
باستناكر وغرابة وشال الصورة ولما دقق فيها انصدم .. بعدها طالعني .. فقلت
بصراخ ..
سارة: يا الحقير .. يا النذل .. ما لقيت إلا اختي ؟؟
مد ايده يبي يحطها على جتفي فقلت وانا ابعدها بعصبية ..
سارة: وخر .. لا تلمسني .. انا الغبية اللي صدقتك .. يا الخسيس ..
وطحت على الأرض ابجي ..
المشكلة اني حبيته ... حبيته ... غطيت ويهي بايدني واطلقت لدموعي العنان .. نزل هو لمستواي وبعد ايدي بالغصب وقال وهو ماسك ذقني ..
جراح: سارة .. انا مــ...
دزيته بعيد عني .. وقلت ..
سارة: انت شنو؟؟ انت شنو ؟ ؟ انت واحد لعاب ومغازلجي تلعب على بنات الناس ...
راح صوتي فطلع ضعيف ..بس كملت ..
سارة: مالقيت اللي اختي حرام عليك ... حرام عليك ...
وصرخت بكل صوتي ..
سارة: طلقــــــــــــــني ..
انصدم جراح بس قال ..
جراح: سارة صدقني مو انا اللي بالصورة ..
قلت باستهزاء بس بعصبية ..
سارة: لا تقولي ركبوا ويهك بالصورة ..بالله عليك من له مصلحة يدمر اللي بينا ؟؟
سمعنا صوت غيث يبجي .. ومع بيجه صوت جرس الباب يدق ..
كملت .. وقلت ..
سارة: اصلا ما كان في شي بينا .. فلا تحاول تقص علي اكثر من جذي .. طلقيني بهدوء وانا رح اتستر عليك وما اعلم احد ..
قال يدافع عن نفسه ..
جراح: سارة ينيتي انتي؟؟ اي اقص عليج اي اتستر عليك .. مو انا اللي بالصورة صدقيني .. مو انا .. هذا ..
دخلت الخدامة وقالت ..
الخدامة : بابا .. هزا بابا فيصل يبي انت..
التفت له جراح بعصبية وقال ..
جراح: قولي له مابي اشوفه ..
الخدامة : بس هو قول يبي ضروري ..
تأفف جراح وطلع ...
قمت واتجهت للكبت وطلعت ملابسي وحطيتهم بالجنطة بعدها ناديت الخدامة وقلت
لها اطلعهم من الباب الخلفي .. التفت لغيث وشلته وعطيته للخدامة الثانية ..
وطلعت من الغرفة .. نزلت السلم .. سمعت صراخ .. اعتقد قاعدين يتهاوشون ..
مريت يم الصالة والحمدلله الستارة تغطي بعدت شوي وشفت جراح واقف وجدامه
فيصل ..
توأم!!!!!!
الحين عرفت .. فيصل هو اللي ...
بس صوت جراح قطع تفكيري ..
جراح: فلوس ما عندي .. انسى ...
كان فيصل شكله تعبان .. وماسك ايد جراح يترجاه ..وجراح يبعده ..
فيصل : تكفى يا خوي .. عطني وهاذي آخر مرة ايي عندك..
قال جراح بعصبية ..
جراح: قلت لك ولا فلس .. ارحم نفسك حرام عليك اللي تسويه فينا وفي روحك.. شوف المخدرات وين وصلتك ؟؟
مخدرات ؟؟؟
كمل جراح وقال ..
جراح: آسف فيصل ما اقدر اساعدك ..
والتف عنه ومشى ياي عندي .. بس .. شفت فيصل يتلفت حواليه .. واستقر على جرة تعتبر من تحف البيت ..مسكها ..وتجدم لجراح ..
صرخت بأعلى صوت ..
سارة: جراااااااااااااح..
طالعني جراح وتفاجأ مني ..لما شافني اطالع ورا التفت هو .. بس سبق السيف
العذل .. هوى فيصل بالجرة على راس جراح اللي طاح على طول على الأرض دون
حراك ...
رديت ورا من الصدمة ..وانا اشاهق .. جراح ...جراح ...
شافني فيصل .. وتجدم مني .. وشكله يبي فلوس ..ما قدر ياخذ من جراح يا عندي
.. خفت انا ..وركضت بسرعة فوق وهو وراي .. دخلت الغرفة ابي اصك الباب بس هو
كان اسرع ودفع الباب ..
الدفعة خلتني اطيح على الأرض .. زحفت لورا ..وهو دخل الغرفة ..
انا هني خلاص .. شكلي ميتة .. اكيد بيذبحني مثل ما ذبح جراح .. مسكني من ذراعي .. وانا انتفض ..
وقال بصوت مخيف ..
فيصل : وين تحطون فلوسكم؟؟
العادة جراح ما يحط فلوس في البيت .. الناس اصلا ماقامت تحط فلوسها في البيت ..
مو وقته افكر جذي ... هزني بقوة لما ما سمع ردي ..وقال ..
فيصل :وين فلوسكم ؟؟
قلت بخوف ..
سارة: ماادري ..ماادري ..
دزني بقوة وطحت على الأرض ..راح للكبت وبطله ..ونثر الملابس لما وصل لعلبة ذهبي ومجوهراتي ..
بطلها وطالع اللي داخل بعدها التفت لي وقال ..
فيصل :ماادري ها؟؟
غمضت عيوني وقلت ودموعي تنزل ..
سارة: خذ اللي تبي .. بس روح الله يخليك ..
تجدم مني وسحبني لعنده ..وقال بخبث ..
فيصل : بهالسهولة هاذي ؟؟
طالعته مو فاهمة قصده .. وابتسامته تزيد .. وقرب مني .. حاولت اسحب ايدي بس
هو كان اقوى .. لما شفت ان خلاص رحت فيها .. صرخت باعلى صوتي .. بس اللي
سمعته مو بس صراخي ..كان طيحة قوية ..
بطلت عيوني ..لقيت فيصل طايح ...وجراح واقف يتنفس بسرعة ... طالعني ..
بعدها ..غمض عيونه ..وطاح .. طاح قلبي مع طيحته .. تجربت منه .. وهزيته
بقوة .. ماكو رد ..
سارة: جراح الله يخليك ..رد علي ..جراح ...
طقيته بقوة اكبر ..ماكو جواب .. والمشكلة انه ينزف ..
الله يخليك جراح لا تروح ...
تزلزل قلبي هالفكرة .. وبسرعة البرق رحت للتلفون ودقيت على الأسعاف ...
وقعد يمه احاول اصحيه ودموعي على خدي ...
وادعي ربي انه ما يموت ...
وصل المسعفين واخذوه ..
*******************************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغرور البريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي


عدد المساهمات : 264
تاريخ التسجيل : 31/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: لحظـــة حـب / رواية كامله   الخميس أكتوبر 27, 2011 1:44 am

بطلت عيوني
بتعب ... راسي يعورني .. جني داعم طوفة ...آآآخ... رديت غمضتهم من الألم
...حاولت احرك ايدي بس مو قادر شي مانعها ..بطلت عيوني والتفت لأيدي ببطء
بقيت سارة ماسكتها ونايمة عليها ..
ناديتها بضعف ..
جراح: سارة..
بالكاد ينسمع صوتي ... وشكله ما رح تسمعه .. حركت ايدي من تحتها ببطء وهدوء ..بس هي حست ..قامت وطالعتني .. وابتسمت بفرح ..
سارة: صحيت ؟؟؟
ابتسمت لها وانا اسند راسي بالمخدة ..
جراح: ئي .. من متى وانا هني ؟؟
قامت هي وقعدت يمي على السرير وقالت ..
سارة : من اسبوع ...
بطلت عيوني ..من اسبوع !!!!!
كملت هي ..
سارة: حمدلله على السلامة ..
طالعتها وقلت بتعب ..
جراح: الله يسلمج ...
وسكتنا ... بعدها بغيت اقول بس قلنا بوقت واحد ..
جراح: آسف عـ....
سارة : راسك اشــ...
وسكتنا .. قلت لها وانا ابتسم..
جراح: اشبغيتي تقولين؟؟
ابتسمت هي وقالت..
سارة: راسك اشلونه الحين ..لسة يعورك ؟؟
قلت وانا احط ايدي على الشاش ..
جراح: يعورني بس بيخف ان شاء الله ..
طالعتني هي شوي ..او بالأحرى تتأملني .. بعدين قالت ..
سارة: امك وابوك كانوا هني قبل شوي ...بس راحوا ..
طالعتها وقعدت اتأملها ..بعدين قلت ..
جراح: وانت قاعدة بالبيت بروحج ؟؟
هزت راسها بالنفي وقالت ..
سارة: انا ما تحركت من هني ..
فاجأتني .. طالعتها منبهر .. هاذي سارة اللي تكرهني وما تطيق مني كلمة .. عيل بخلي فيصل يكفخني على راسي كل يوم ...
قلت لما تذكرت فيصل وانا منزل راسي ..
جراح: سارة .. آسف على اللي سواه فيصل ..هو..
قاطعتني وقالت ..
سارة: ليش ما قلت لي ان عندك توأم ؟؟
بطلت عيوني منصدم ..وقلت ..
جراح: ليش ما تدرين ان فيصل توأمي ؟؟
سارة: ادري ان عندك اخ بس ما ادري انه توأمك ...
كملت هي وقالت بصوت خافت ..
سارة: آسفة على الأتهامات اللي وجهتها لك بدون دليل .. لما شفت فيصل عرفت ان هو اللي ياني الجامعة واللي كان يغازل بناتها ..
بعدها التفت لي وقالت بعتاب ..
سارة: بس ليش ما قلت لي انه كان هو واختي ...
وسكتت .. نزلت راسي انا ..وقلت ..
جراح: ماقدرت .. افضح اخوي وافضح اختج .. خبيتهم عندي عشان اهدد فيصل فيهم ويترك السم اللي يشمه .. بس ها ما زاد الطين بلة ..
ابستمت هي وحطت راسها على صدري وقالت ..
سارة: ابي اقولك شي ..
قلت وانا امسح على راسها فوق الشيلة ..
جراح: قولي ..
بعدت راسها وقالت وهي تطالع عيوني ..
سارة: احبــــــــك


يتبع<<<
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغرور البريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي


عدد المساهمات : 264
تاريخ التسجيل : 31/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: لحظـــة حـب / رواية كامله   الخميس أكتوبر 27, 2011 1:45 am

الحلقة السابعة والعشرون
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــ

"اشفيك ؟؟"
انتبهت لصوته وطالعته ..واقف فوق راسي قلت وانا ابعد نظري عنه واتنهد ..
غيث: ما كو شي ..
قعد هو بعد ما عطاني جلاص عصير .. قال ..
عمر: تفكر بشي ؟؟
مو قلت لكم ساحر...نزلت الجلاص وقلت وانا عيوني بالأرض ..
غيث: تبي الصج ؟؟ ئي
عمر: ممكن اعرفه ؟؟
طالعته وقلت ..
غيث: انا ما قلت لأحد اللي بقولك اياه الحين ..
طالعني باهتمام وقال وهو يحط الجلاص بالطاولة ..
عمر: اشصاير ؟؟
غيث: تذكر الحادث اللي قلت اياه ..الحادث اللي بغيت انسجن بسبته ؟؟
قال ..
عمر: اكيد ..وهو شي ينسي ؟؟
معاك حق ..شي ينسي ؟؟
اعقبت ..
غيث: والنذل اللي كان وياي ؟
قال بلوعة جبد ..
عمر: محمد ؟؟!!
ولأني ما بي اوسخ لساني باسمه قلت ..
غيث: ئي ..هو .
عمر: اشفيه ؟؟
غيث : ياني الشركة ..
طالعني مصدوم وقال ..
عمر: من صجك ؟؟
هزيت راسي بايجاب وقلت ..
غيث: شفت فوق شينه قوات عينه ..
قال عمر وهو لسة مصدوم ..
عمر: ياك يعتذر ؟؟
ضحكت ..الصراحة نكتة ..محمد يعتذر؟؟
استغرب هو وقال ..
عمر: شلي يضحك ؟؟
قلت وانا احاول انهي موجة الضحك اللي اعترتني ..
غيث: شر البلية ما يضحك .. تدري اشحقة ياي ؟؟ يايني عشان يرشيني واطلع من المناقصة ..
بطل عيونه عمر ..وقال ..
عمر: صج ما يستحي .. وانت اشقلت ؟؟
قلت وانا ارشف رشفة من العصير ..
غيث: طردته ..
قال بكره ..
عمر : احسن ... كنت ذبحته بعد وفكيت الأمة منه ؟؟
طالعته بمكر ..
غيث: بفككم منه ..بس مو الحين ..بلعب عليه ارخي الحبل ليما يخنق نفسه بنفسه ...
طالعني عمر بجدية وقال ..
عمر: لا تبلش روحك وياه .. خلك عنه هو رح يطيح في شر اعماله ..
ابتسمت له وقلت باستهبال ..
غيث: تخاف علي ؟؟
حاس فمه وقال بنص عين ..
عمر: لا تستانس .. بس عشان لا يقولون عني رفيج السوء ..
طقيته على جتفه ع الخفيف وقلت ..
غيث: مالت عليك .. وانا اللي قلت عمر يحبني ..
قال وهو يقوم من مكانه ..ويبطل التلفزيون ...
عمر: حبك برص .. شحب فيك ..ما تقولي ؟؟
ابتسمت وقلت ..
غيث: ادري انك تحبني بس ما تقول ..
طالعني شوي باستخفاف وضحكت من نظراته ..والتفت يطالع التلفزيون .. استقر
عمر على قناة وانا ما انتبهت كنت افكر بنفسي ..او بالأصح بالأحداث الي صارت
لي طول هالسنة .. والهنوف ...آآه يا الهنوف ..خلاص انتي صرتي ملكي ..
بتزوجها ..وانسى الأيام الفرقى اللي تعبتني ...
انتبهت للتلفزيون مطفي .. وعمر يطالعني باهتمام ..
قلت ..
غيث: اشفيك ؟؟
قعد يمي بعيد شوي وقال ..
عمر: انت اللي اشفيك ؟؟ كل سرحان وتفكر ..ممكن اعرف شلي تفكر فيه ؟؟
قلت استهبل عليه ..
غيث: مو تقول انك ما تحبني ؟؟
قني عمر بالريموت الكنترول مال التلفزيون على راسي ..وقال ..
عمر: قول اخلص ..
ضحكت انا وقلت وانا امسك مكان الطقة ..
غيث: خلاص ..خلاص .. وينه اسامة بن لادن عنك ؟؟
قال بعصبية شوي ..
عمر: غيووث ؟؟
غيث : خلاص خلاص بقول ... كنت افكر اني ..اني ..
قاطعني عمر وقال..
عمر: تتزوج ...
بعض المرات اكاد اجزم انه يمارس الشعوذة .. الصراحة انصح انكم تبون تعرفون مستقبلكم تييون عنده ..
قلت وانا منبهر فيه ..
غيث: انت شيصيرلك ديفيد كوبر فيلد؟؟
ابتسم وقال ..
عمر: دايفيد كوبر فيلد العاب خفة مو سحر .. بعدين هذا يسمونه تخمين ...
طالعته ببلاهة وقلت ..
غيث: تخمين ؟؟!!! كل هذا تخمين ؟؟؟ عيل لو اكيد شنو بتسوي ؟؟؟
عمر: قول لا إله إلا الله ..لا تصكني عين ..
لفيت ويهي عنه وقلت اكلم نفسي ..
غيث: من زينك عاد ..
ما حسيت إلا قرصة منه ..وقال ..
عمر: عشان تحترم نفسك مرة ثانية ..
وسوا روحه زعلان .. حتى الزعل ما يعرف .. تقربت منه وقلت وانا ابوس راسه ..
غيث: ها وهاذيي بوسة على احلى راس ..
وقلت مرة ثانية احاجي روحي ..
غيث: هالكبر راس ؟؟؟
وطالعني نظرة نارية بغى يذبحني فقلت استسمح منه ..
غيث: خلاص خلاص .. يا كلمة ردي في محلج ...
ودزني ع الخفيف وقال ..
عمر: كمل ...
قلت ..
غيث: شكمل .. بس كاهو عرفتها ..
بعيدن انتبهت وقلت ..
غيث: ئي ..صج انت شدراك اني افكر بجذي ؟؟
طالعني وقال بخبث ..
عمر: سر المهنة ...
قلت باستخفاف وانا اشرب العصير اللي جدامي ..
غيث: الله والمهنة عاد ..
طالعني باستنكار وقال مطنش جملتي الأخيرة ..
عمر: وازيدك من الشعر بيت ..تبي بنت خالك ...
فجأة حسيت ان العصير ما اتخذ مجراه المعتاد ..وقف في مجرى الهوا ...فرد طلع
مرة ثانية بس على سعال متتابع ... خلاني اغص حسبي الله على ابليسه ...
طقني عمر على ظهري وهو يضحك ويقول ..
عمر: صحة ..صحة ..
بعد ما هدأت نوبة الكحة اللي يتني .. التفت له وقلت باستغراب وجدية ..
غيث: اشدراك ؟؟؟
طالعني بابتسامة ..وقال ..
عمر: انت ما تشوف عمرك يوم تكلمني عنها .. ويهك يصير احمر ..وعيونك ما تخلو
من الجاذبية .. وتقعد تسرح .. وانا ما سألتك شلي مخليك تسرح إلا وانا باصم
بالعشرة انها بنت خالك ..بس حبيتك تتكلم وتفرغ اللي بداخلك ..
طالعته مبهور ومذهول بنفس الوقت ..لهدرجة مشاعري فاضحتني ؟؟؟
كمل وقال ..
عمر: تزوجها كافي انك حرمتها من حمد خطيبها ..
قلت باستنكار..
غيث: انا حرمتها ؟؟ هي ما تبيه ..وهي اللي طلبت منه انه ينفصلون ..
قال بهدوء ..
عمر: ئي بس منو اللي كان يمنعها من انها تروح عندهم ولا حتى تكلمه بالتلفون ..؟؟؟
قلت باندفاع ..
غيث: هو مو محرمها عشان تكلمه وما يجوز اصلا ..
عمر: يعني انت اللي محرمها ؟؟
قلت وانا متخذ وضعية الدفاع ..
غيث: على الأقل اختي موجودة بينا وثانيا انا ولد عمتها ..هو شنو بالنسبة لها عشان تكلمه؟
عمر : خطيبها ...اقصد كان خطيبها .. بعدين سواء كنت ولد عمتها ولا حتى ان
شاء الله ولد عمها ..هذا ما يمنع انك تظل غريب عنها ..بعدين تعال اختك ليما
بتظل قاعدة عندك ؟؟ ما رح تتزوج يعني ولا رح ترد كل الخطاب عشان تقعد وياك
انت وبنت خالك ليما تتنازل حضرتك وتتزوجها ؟؟؟ وثانيا اختك مو محرم لها
... ارحم البنت ولا تأخر زواجك منها كافي ان قلبها مكسور ...
افحمني... صح كلامه ..
قمت وانا معزم خلاص وانا اخطبها ... ما يخلص هالأسبوع وإلا وحنا متزوجين ...
********************************************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغرور البريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي


عدد المساهمات : 264
تاريخ التسجيل : 31/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: لحظـــة حـب / رواية كامله   الخميس أكتوبر 27, 2011 1:46 am

مستلقي
على السرير بيتنا بعد ما طلعت من الستشفى .. قعدتي في البيت دامت يومين
..مر في بالي اللي صار ..لما طقني فيصل طحت على الأرض وانا شايف سارة ..بس
فيصل غطى علي شفتها يلحق سارة فوق ..بس راسي يفتر..غبت عن الدنيا لدقايق
تقريبا .. ورديت مرة ثانية لعالم الواقع.. جاهدت جهاد عشان اقوم .. وتسند
على كل شي واي شي جدامي ..ليما صعدت فوق .. سمعت صراخ سارة ..وقفت عند
الباب وشفته ماسك ايدها وهو يسحبها اكثر .. ما استبعد هالشي من فيصل ..
دخلت الغرفة .. وطقيتها في مكان حساس في راسه ..لما طاح طحت وياه وبعدها ما
حسيت بشي ...
دخلت سارة ومعها صينية الأكل ..قعدت على السرير وحطتها جدامي ..
جراح: الله .. سارة بجلالة قدرها مثل ما يقولون اخوانا المصريين يايبة لي اكل ؟؟
قعدت يمي ..وقالت
سارة: اكل بالعافية ...
جراح: من قلبج ؟؟
طالعتني وقالت بعفوية ..
سارة: اكيد ..
ابتسمت لها ..بديت آكل وخليتها تشاركني الأكل .. سألتها ..
جراح: إلا وينه غيث ؟؟
سارة: عند عمتي تحت ..
امي صارلها يومين عندنا من اول ما طلعت من المستشفى .. ابتسمت لهالطاري وقلت ..
جراح: يا حليلها امي ... صج المصايب تقوي الأنسان..
قالت هي ..
سارة: الضربة اللي ما تقتلك تقويك ..
لفت انتباهي شي كنت ابي اسأله لسارة من زمان ..
جراح: إلا صج سارة.. غيث اخوج من ابوج ؟؟
سارة: ئي ..ليش توك تدري ؟؟
جراح: لما يبتي غيث ... ولما قررنا نسميه غيث حسيته زعل .. حتى انصدمت لما قلتي اسم امه ..وانا اعرف ان امج اسمها هيا ..
تعدلت في قعدتها وقالت ..
سارة: ابوي الله يرحمه تزوج ام غيث على امي .. وبعد ما ماتت امه يابه عندنا وامي ما رضت فيه في البداية بس اقتنعت ...
اها .. يعني السالفة جذي ...
انا وسارة مشتركين في شي واحد ...لا انا اعرف عن اهلها حيل ولا هي تعرف عن
اهلي حيل .. خلافاتنا نستنا هالشي .. بس الحمدلله رجع كل شي لمكانه ..
العصر قمت من السرير وطلعت اتمشى في البيت .. سارة عند اهلها وامي الله يخليها لي مع غيث شاغلها وملهيها .. ليش ما اطلع واشم هوا ؟؟؟
اخذت مفاتيحي وانا ادري بنزف بسبته .. وطلعت من البيت وامي ما تدري ..وركبت السيارة ومشيت ..
في بالي شي واحد .. وصلت المكان وصفت سيارتي ..ودخلت المركز... مركز علاج المدمنين .. فيصل من بعد ما طحت انا ودوه المركز غصب ..
سألت عن مكان غرفته .. مشيت في الممر وانا ادعي ربي ان يسهل مهمتي على خير ..
طقيت الباب بعد ما تيقنت من رقم الغرفة .. فتحت الباب ..لقيته قاعد جدام
الدريشة يطالع برة .. التفت لي ولما شافني انصدم .. كان لابس لبس المخصص
للمركز ..
الحين وقف فيصل وقال..
فيصل: ياي تتشمت ؟؟
صدمني رده .. فقلت اوضح بس بهدوء..
جراح: قصدك اتطمن عليك..
سكتنا ..بعدها قلت ..
جراح: ما تبيني ادخل ؟؟
لف ويهه عني وما رد .. هاذي اشارة رضا ..ودخلت وصكيت الباب وراي .. وقلت ..
جراح: فيصل ..ممكن اسألك سؤال ؟؟
مارد علي واعتبرتها للمرة ثانية اشارة رضا وقبول ...فقلت ..
جراح: انت ليش سويت كل هذا ؟؟
التفت لي هالمرة بس بويه غير ..قال بحزن..
فيصل : شنو تبي تعرف ؟؟؟ تبي تعرف اني انا سويت كل هذا إلا عشان اكسر
الروتين اللي حطيتوني فيه .. والمقارنة اللي دايم تذبحني فيها ..
استغربت وقلت ..
جراح: مقارنة ؟؟
فيصل : ئي مقارنة .. جراح احسن منك ..ليش ما تطلع على جراح؟؟؟ انت ما تشوف
اخوك اشلون صاير ؟؟ وإذا صارت مصيبة قالوا فيصل سواها ...مو حرام عليكم ..
وقال بصراخ بط اذني ..
فيصل : مو حرام؟؟؟
غمضت عيوني من صرخته..وكمل هو ..
فيصل: وكل ما احاول انسى اللي يقوله الناس القى نفسي في دوامة كلامكم القاتل ..
وطالعني وقال ودموعه تتجمع في عيونه ..
فيصل : انا بشر ..بشر احس ...لي قلب .. لي قلب ينبض ... بس ذبحتوه ..ذبحتوه بكلامكم ..
تقربت منه بس هو قال..
فيصل : مابي شفقة من احد ..وبالذات انت ..
لهدرجة كارهني ؟؟
قلت ..
جراح: فيصل .. انا اخوك وبتم اخوك .. خلنا من اللي صار ..وابدأ صفحة جديدة ..
ابتسم باستهزاء ..
فيصل : صفحة جديدة ؟؟ وين ابدأ صفحة جديدة وانا محكور هني ؟؟؟
انهار على السرير .. تجدمت وقعدت يمه وانا متردد .. حطيت ايدي ظهره وسحبته
عندي .. خليته يبجي على صدري .. ما اقدر اوصف لكم مشاعري .. تجمع الدمع
بعيوني بس قلت اجاهد هالدموع ..
جراح: ان شاء الله تقدر تتعالج وصدقني انا بكون معاك بكل خطوة ليما الله يكتبها لك توبة ..
الحين عرفت ليش سوى كل هذا ؟؟
رفع راسه وقال ..
فيصل : سامحني يا جراح ..والله العظيم ما كان قصدي اللي سويته ..
ابتسمت في ويهه وقلت ..
جراح: لو تذبحني تمون ..
ابتسم هو وتعانقنا ...
يا حلاة لما يكون لك اخ ...
**************************************
" تتزوج؟؟؟"
قلت هالكلمة لغيت الواقف جدامي .. وانا مو مصدق اللي سمعته ...
قال هو..
غيث: ليش حرام ؟؟
قعدت على الكرسي وقلت ..
خالد : لأ بس يعني غريبة .. مو كنت رافض الزواج قبل ؟؟
قعد يمي وقال ..
غيث: ما كنت رافض كنت مأجل الموضوع ..ها شقلت ؟؟
قلت وانا احط ريل على ريل واسند ظهري على الكرسي ..
خالد: شقلت بعد ..تزوج احد قاضبك ؟؟؟
طالعني بعدين قام .. حسيته زعل .قلت وانا امسك ايده ..واقول ..
خالد : خلاص خلاص .. اففف انت محد يتغشمر وياك ؟؟
سحب ايده وقال بعصبية شوي ..
غيث: وانت شايف الموضوع يستحق الغشمرة ؟؟
طالعته منصدم اول مرة يكلمني جذي ..قال هو لما انتبه لروحه ..
غيث : آسف خالد ..رفعت صوتي عليك ..بس ياخي انت مو حاس باللي احس فيه ..
قلت بخبث ..
خالد: لهدرجة ميت عليها ؟؟
طالعني وقال وهو يقعد ..
غيث: عشان جذي يايك ابي اقولك اني بتزوجها ..
قعدت انا وقلت ..
خالد: انزين .. اخطبها ..والباجي علي ..
طالعني وقال ..
غيث: بس مايصير اروح ادرعم عندها واقول لها والله ابيج حليلتي يا الهنوف ..
ضحكت على اسلوبه وقلت ..
خالد: خلاص بخلي ابرار تروح لها وتعلمها وتاخذ موافقتها ..اشتبي بعد ؟؟
قام غيث فرحان وقعد يحبب فيني ..ليما قلت .
خالد : بس خلاص ..ما تسوى علينا كلمة قلناها ..
قعد على ريولي وقال وهو يلعب في شعري .. هالحركة يسويها لما كان صغير ويبي مني شي ..
قلت وانا ادزه ..
خالد: قوم قوم .. شايف روحك خفيف ويا ويهك؟؟
ضحك فقلت ..
خالد: اخلص اشتبي ؟؟
غيث: فديت اخوي اللي يفهمني .. ابي طلب صغير ...
قلت بملل ..
خالد: خير؟؟
غيث: ابي بدر يقعد عندك ..
قلت مرة وحدة بعد ما استوعبت جملته ...
خالد: شنووو؟
مسك اذونه وقال ..
غيث: بطيت اذني .. إذا واقفت الهنوف ان شاء الله بنسافر شهر عسل تبي يقعد عندنا وحنا تونا معاريس يدد ..
قلت باستسلام بعد ما فكرت ..
خالد: خله ايي ..مع اني ادري انه مزعج ..
قال وهو يبتسم ..
غيث: حرام عليك والله حليو الصبي ..وادري فيك تقول هالكلام هذا من ورى قلبك ..
قلت بخبث ..
خالد: اكيد حليو مدام اخو حبيبة القلب اكيد حليو ..
حذفني غيث بمخدة ..وضحكت عليه ..استحى مسكين ..
بعدها طلع من عندي غيث وقعدت شوي مع الوالدة ..صج انها ما تتكلم ولا تنطق بس اعرف شنو تبي ..
وشاركتنا ابرار بعد ما خلصت العشا وقعدنا نطالع تلفزيون مع مرور الوقت ...
سمعت صوت تلفوني داخل الغرفة فرحت وشلته وشفت على الشاشة..
" غيث يتصل بك "
شيبي هذا ؟؟
خالد: غيوث تراك لجيتني ..شبعت من ويهك تراني ..
غيث : خَلود تعال البيت عندي لك مفاجأة ..
مفاجأة ؟؟؟!!!
قلت ..
خالد : الحين ؟؟؟
واطلعت الساعة وكانت تسع ونص ...
غيث: ئي الحين ..لا تصيف ..
وصكه ..
تنهدت وقعدت افكر ..شنهي المفاجأة ؟؟؟
تعرفون؟؟؟
بدلت هدومي .. ولأني ما اقدر اخلي ابرار وامي بروحهم بالشقة اخذتهم معاي ..
وفي البيت ..
خالد: انت ما تقولي شنو مفاجأتك ؟؟؟
ابتسم وقال ..
غيث: جم تعطيني ؟؟
خالد : طراقين ماكو غيرهم .. خلصني شنهي المفاجأة ؟؟
صرخ مرة وحدة لدرجة نقزت من مكاني ..
غيث: نزلــــــــــــي ..
وهو يطالع الدري .. لفيت انا اطالع الدري .. وشفت ريول نازلة بعدها جسم ..ليما تكونت الصورة كاملة جدامي ...
ايمااااااااان؟؟!!!!
وقفت ببطء اطالعها ...ابي اتأكد انها هي .. تجدمت هي مني وقالت..
ايمان: اشلونك يبا ؟؟؟
حتى صوتها تغير ... سنة وشوي مروا بدون ما اسمع حتى صوتها ..والحين اشوف جدامي مرأة..
نفسي ما كان منتظم ..احس ان مخي انشل عن التفكير .. ولساني مربوط عن الكلام
.. حواسي كلها وقفت ..مثل الشجرة اللي ماتت جذورها واوراقها ذبلت ..
الكل كان موجود بالصالة .. يترقبون شلي اسويه .. إلا انا ..لأني ما اعرف شنو رح اسوي ..
لما حسيت بصوت غيث ..
غيث : خالد بنت تحاجيك..
بنتي ؟؟ََ!!! أي بنت اللي تحاجى عنها يا غيث .. أي بنت ؟؟ بنت اللي خلتني وفضلت امها علي ..
مادريت عليه واخذت سويج السيارة اللي بالطاولة وطلعت ..
طول ما انا اسوق كانت ذكرى اليوم الأسود تييني ... حرام عليج يا ايمان ..بعد ما حسيت بالإستقرار ياياة تقلبينها علي ...
طقيت السكان بعصبية .. وصفت سيارتي جدام باب العمارة .. مابي ادخل الشقة وبنفس الوقت ابي ادخل .. مااعرف شسوي ...
بعدها شفت تلفوني يرن ..وكانت ابرار..
خالد: هلاابرار..
ابرار: خالد .. صح اللي سويته هذا ؟؟ بنتك تنطرك وانت خليتها وطلعت ..
غمضت عيوني وقلت باسى ..
خالد: مابي اشوفها ..
سكتت ابرار يمكن انصدمت ..فقالت ..
ابرار: حرام عليك البنت ما صدقت ردت الديرة عشانك وانت ما تبي تشوفها ؟؟
قلت بصراخ ..
خالد : مابي اشوفها ..مابي ما تفهمون ؟؟
وصكيت التلفون ... وحطيت راسي على السكان وتنهدت بعمق .. حسبي الله على اللي كان السبب...
نزلت من السيارة ودخلت الشقة .. وقعدت على الأول كرسي صادفني ..
احل مشاكل الناس وما اعرف احل مشكلة بسيطة مثل هاذي ..
دخلت داري ..بس قبل ما انام اغلقت التلفون ..ونمت .. حتى ما بدلت هدومي ..
.ازعجني طق على الباب .. بطلت عيوني .. والتف حوالي والباب لسة يطق ..ابرار
وينها ؟؟ والساعة جم الحين ؟؟... الدنيا النهارولا ليل ؟؟؟
بس الطق اربكني .. قمت وفتحت الباب .. ولقيت غيث واقف سحبني من ايدي هو يقول ..
غيث: بسرعة بسرعة ..
قلت وانا احاول اوقف ..
خالد: لحظة لحظة ..اشصاير ؟؟
وقف غيث اخيرا وقال وهو يلهث ..
غيث: بنتك .. ايمان .. بالمستشفى رح تموت وانت واقف؟؟ ... يلا تحرك ..
ايمان؟؟!!!! بتموت؟؟؟!!!
نزلت تحت بسرعة البرق وما نطرت المصعد اييني نزلت بالسلم اربع اربع .. وغيث
وراي .. ليما وصلنا السيارة .. ركبت مع غيث وطرنا المستشفى ..
لما وصلنا ..دلني غيث على الغرفة .. ودرعمت حتى بدون ما استأذن .. وبسرعة
قعدت عند ايمان اللي كانت قاعدة ومسندة ظهرها على السرير ..
خالد: ايمان ..اشفيج يبا ؟؟ شلي ووصلج لهالحالة؟؟
قالت ابرار..
ابرار: كلت شي غلط ..وياها تسمم ..
التفت لها ..وهي طوقت رقبتي بايدنها وحطت راسها على حظني .. حظنتها .. وقلت ..
خالد: جذي تسوين فيني يا ايمان ؟؟؟ جذي تخليني وتروحين ؟؟
قالت والدموع في عيونها ..
ايمان: يبا سامحني والله ندمت قد شعر راسي على اللي سويته .. سامحني ..
ودفنت راسها بصدري .. وانا معاها دموعي بدت تتجمع ...
سامحتج يا بنتي من كل قلبي .. وانا ادري اني ما اقدر ازعل عليج ...
يعلم الله اني شكثر مشتاق لج ...
وخفت اني اموت وما اشوفج ....
تعلقت فيها جني ياهل لقى لعبته ...
الحمدلله على كل شي ..له الفضل اولا واخيرا ...
******************************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغرور البريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

ذكر العقرب القرد
عدد المساهمات : 264
نقاط : 553
تاريخ الميلاد : 20/11/1992
تاريخ التسجيل : 31/05/2010
العمر : 25
المزاج : هادىء

مُساهمةموضوع: رد: لحظـــة حـب / رواية كامله   الخميس أكتوبر 27, 2011 1:47 am

صفت سيارتي جدام بيت غيث زيارة ابي اسويها لها سبب ...
وعلى طول رحت لغرفة هاجر لأني شفت الصالة فاضية فقلت اكيد غيث بالدوام هو والهنوف وبدر نايم او مشغول بشي ...
طقيت الباب ودخلت ..لقتيها قاعدة تقرى ..
سارة: السلام عليكم ..
التفت وقالت لي بابتسام..
هاجر: وعليكم السلام ..هلاسارة ..
قعدت على السرير وقلت ..
سارة: هاجر.. ممكن تخلين النت شوي وتطالعيني ..ابي اكلمج ..
التفت هاجر لي بدون ما تتكلم وعيونها مليناة اهتمام..فقلت ..
سارة: ليش ما قلت لي انج كنت على علاقة مع فيصل اخو ريلي ؟؟
انصدمت من سؤالي وقالت ..
هاجر: انت عرفت ؟؟
سارة: مو انا بس كلنا عرفنا ...
نزلت راسها وقالت ..
هاجر: اشتبيني اقول ؟؟؟ تبيني اعلمج اني كنت حامل منه واني غلطت ؟؟
قمت وتقربت منها وقلت بحنان..
سارة: كلنا نغلط ..وخير الخطائون التوابون..
هاجر: ندمانة يا سارة ندمانة ..والله العالم اني تحسفت قد شعر راسي على اللي سويته ..بس خلاص صار اللي صار..
سارة: وهذا اللي ابي اسمعه منج .. الحين انتي هديتي دراستج عشان هالسالفة
وعشان فيصل ..وفيصل الحين اخذ جزاه فلا تربطين نفسج فيه .. كملي دراستج
وانا بساعدج ..
ابتسمت لي وقالت ..
هاجر: يعني انتي مو زعلانة ؟؟
سارة: لو زعلانة ما كنت ييت وحاجيتج .. انتي ما قلت لي عشان لا اتطلق صح ؟؟
هزت راسها بايجاب فقلت ..
سارة: خلاص .. وانا مسامحتج .. يلا ما بقى شي على دوامات المدرسة ..قومي خل نروح نشتري اغراض المدرسة ...
قالت بفرحة ..
هاجر: يلا..
وطلعنا ...
الله يهديج ياهاجر وينور دربج ...


يتبع <<<
ملاحظة: الحلقتين الأخيرتين رح تكون لغيث والهنوف .. يعني الشخصيات الثانية ما رح يكون لهم دور معين إلا في الحوار المخصص لهم ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغرور البريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

ذكر العقرب القرد
عدد المساهمات : 264
نقاط : 553
تاريخ الميلاد : 20/11/1992
تاريخ التسجيل : 31/05/2010
العمر : 25
المزاج : هادىء

مُساهمةموضوع: رد: لحظـــة حـب / رواية كامله   الخميس أكتوبر 27, 2011 1:47 am

الحلقة الثامنة والعشرون
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

رديت من الدوام وانا ما ادور إلا السرير ... تسبحت ولبس البيجاما ونمت على
طول حتى ما سألت عن احد .. لم قمت العصر ..حمدلله كان توه مأذن صليت العصر
ولبست شيلتي وعباتي اللي صاروا ربعي خلاص وطلعت من الغرفة .. بغيت اشوف بدر
بس تذكرت انه ينام مع غيث بدار وحدة .. فاستحيت .. اكيد نايمين اصلا حتى
لو مو نايمين عيب ادخل غرفته ..نزلت تحت لقيت الصالة فاضية ...
وانا طفارتي البيت هادي ..مع اني هادية ...صعدت فوق ارد لغرفتي .. بس بنص
الطريج تذكرت الصورة .. دخلت الدار وفتشت عن الصورة ليما لقيتها .. ورحت
دار هاجر .. طقيت الباب بس مافي احد رد ..طقيت بس هم ما في احد رد ..
تليقفت وبطلت الباب لسبب في نفس يعقوب ...لقيتها فاضية ...وين راحت هاجر؟؟؟
مو مهم .. دخلت وصكيت الباب وراي ..وقعدت ادور عن البوم اللي ورتني اياه
ذاك اليوم .. مريت على صور شفتها .. وصور جديدة اول مرة اشوفها ..بطئت شوي
ادقق بالصور اللي اول مرة اشوفها ... بس للأسف ما لقيت دليل ثاني ..صكيت
الألبوم ورديته مكانه .. وطلعت من الغرفة ... ومعاي الصورة ...
لقيت بدر طالع من غرفته ..نزلنا انا وهو وقعدت بالمطبخ اسخن الغدا ..ولما خلصت حطيت الأكل بالطاولة وبدر طبعا شاركني ..ملقوووف ...
كنا نسولف او بالأحرى بدر هو اللي كان يسولف .. سوالفه عن ربع اللي
بالمدرسة وان اشتاق لهم مع انه ما باقي على مدرسة غير شهر تقريبا ..
لاحظت ساعة اول مرة اشوفها بايده .. كبيرة عليه .. سألته ..
الهنوف : بدر...ساعة منو هاذي ؟؟
طالع ساعته وقالوهو مستانس..
بدر: غيث عطاني اياها ...قالي انه قديمة وما يبيها ...
مسكت ايده وقربت الساعة من عيوني ادقق فيها ...
نفس الساعة ....هي الساعة ... انا متأكدة ...
لحظة!!!! غيث ومحمد ربع بس ليكون ...
ليكون غيث هو اللي ....
لا ياربي ...لأ ....
تذكرت هاجر لما قالت لي عن سالفة غيث وانه دعم واحد ...يمكن يطلع هو الي دعمني ...
ان شاء الله لأ ...
تداركت نفسي منعتها من انها تطرح الأسئلة اللي تدور داخلها .. وقمت من
الطاولة ..وشغلت روحي بتنظيف المطبخ ... وبعدها قعدت العب مع بدر بلاي
ستيشن مع اني ما اعرف العبه .بس بدر ذبحني يبيني اخذ دور غيث لأنه نايم ...

بس فكري ما وقف قعدت افكر اشلون اعرف غيث هو الي كان مع النذل ..مع ان نفس
السيارة بس يمكن سيارة النذل مو سيارة غيث ...ليش ما سألت هاجر يومها ..صج
غبية ... مو مشكلة اسالها اليوم ...
بعدها شفت هاجر داخلة البيت وبايدها اغراض .. دفاتر وكشاكشيل .. شكلها اغراض مدرسة ..قمت من البالي ستيشن وقعدت مع هاجر ...
الهنوف : اغراض مدرسة هاذي ؟؟؟
قالت وهي تفتح احد الأكياس ..
هاجر: سارة اقنعتني اني ارد المدرسة واكمل دراستي ...وهي بتساعدني ...
ابتسمت لها وقلت ..
الهنوف : وانا حاظرة إذا تبين شي ...
هاجر: تسلمين ...كافي عليج بدر ملعوزج ...
طالعت بدر الي قاعد يلعب ...
الهنوف :فديته ...
والتفت لها وانا معزمة اسألها السؤال اللي في بالي ..وإذا تأكدت رح يكون زلزال بالنسبة لي ...
الهنوف : أأأ...هاجر ..تذكرين يوم ورتيني الألبوم في البيت القديم ..
هاجر: ئي ..أشفيه ؟؟؟
قلت وانا خايفة من اللي ياي ..
الهنوف : في صورة شدت انتباهي ..غيث واقف مع واحد ما ادري إذا تعرفين الصورة ولا لأ .. بس كان واقف مع احد ووراه سيارة لونها ذهبي ..
سكتت تتذكر ..بعدين قالت ..
هاجر: ئي ئي تذكرت ..قصدج صورتها ويا رفيجه ووراهم سيارة ذهبية ... ئي ئي
..هاذي صورة قديمة ..غيث كان ويا واحد اعتقد ..اسمه ...ما ادري محمد يمكن
على ما اظن .. وكانوا بالشاليه ..
قلت وانا ابلع ريجي ..
الهنوف : انزين ..السيارة الذهبية كانت لمنو ؟؟؟
قالت بعفوية ..
هاجر: لغيث ..
غمضت عيوني من شدة الصدمة ... فلاحظت هاجر فقالت ..
هاجر: الهنوف ..أشفيج؟؟
قلت وانا ابطل عيوني ...
الهنوف : ولا شي لا تخافين..بس في سؤال ثاني .. رفيجه هذا اللي اسمه محمد
وينه الحين؟؟..يعني ...أقصد ما اشوف غيث يكلمه ولا ... يعني تعرفين ..
طالعتني بخبث وقالت ..
هاجر: تعرفين غيث منو يحاجي بعد ...
مو وقتج يا هاجر وردي علي ..هاذي مسألة حياة او موت ... قلت مطنشة جملتها الأخيرة ...
الهنوف : هاجر ردي علي الله يخليج ...
طالعتني باستغراب بعدين قالت ..
هاجر: ماادري والله ...بس ليش تسألين الهنوف ؟؟
حسافة ...
ماباقي إلا غيث ..استدرجه عشان يتكلم عن الحادثة الي سواها ..
والحمدلله شفت غيث نازل من الدري ..وقف لما شاف بدر يلعب بلاي ستيشن ..وقال..
غيث: بدر ..صليت ؟؟؟
قال بدر وعيونه على التلفزيون ..
بدر: ئي ...
تجدم غيث وقعد معانا...رد راسه ورا ومغمض عيونه ... فسألته هاجر..
هاجر: غيث ..تغديت ؟؟
قال وهو على نفس الوضعية ..
غيث: لأ مو مشتهي ..
قالت هاجر اللي كانت ترد تحط الأغراض بالجيس..
هاجر: اشفيك ؟؟؟ ..
بطل عيونه غيث وقال وهو يطالع هاجر..
غيث: نعسان حدي ... شهالأغراض هاذي ؟؟
كل كلمة يقولها كنت اراقبه فيها..
قالت هاجر..
هاجر: قررت ارد المدرسة ...
طالعها غيث مبهر وقال وهو يبتسم ..
غيث: والله ؟؟؟ منو اقنعج ؟؟
طالعته هاجر باستنكار وقالت ..
هاجر : ليش ..مااعرف مصلحتي يعني لازم احد يقنعني ؟؟
غيث: محشومة ..بس اعرفج يبيلج دزة لجدام ...منو اللي اقنعج ؟؟
هاجر: سارة...
وقامت وخذت اغراضها ... الحين ياه دوري ..قمت وقعدت مكان هاجر اللي اقرب لغيث .. بس مسافة محترمة ..
طالعني غيث بعدين نزل راسه وقال..
غيث: اشلونج الهنوف ؟؟
قلت بجمود لافت ..
الهنوف : حمدلله ...
طالعني باستغراب بعدين لف ويهه عني ...يطالع بدر ..
خل ابدأ الحين لا تضيع مني الفرصة ...
قلت والأبتسامة خفيفة على ويهي ...
الهنوف : غيث ..
طالعني وقال ..
غيث: هلا ...
نزلت راسي اسوي روحي مستحية ...
الهنوف : ممكن اطلب منك طلب ؟؟
ابتسم وقال ..
غيث: امري ...
قلت بحيا واضح وماصخ بنفس الوقت لأني ما اعرف امثل ..
الهنوف : أأ...بتعلم السواقة ..
ورفعت راسي اشوف ردة فعله ..
قال ببساطة ..
غيث: بس ؟؟؟ مثل ما تبين...
وكمل وقال وهو يبتسم ...
غيث: بس رح تتعبين ..انا لما تعلمت ما خليت شي حي يمشي جدامي .. لأن نظري
ضعيف شوي .. وحتى لما اخذت الليسن .. قعدت اشهر يالله عرفت اشلون اسوق ...
حلو ... كمل كمل ....
قلت وانا ابتسم ابتسامة مصطنعة على ذكرياته ..
الهنوف : وشنو كانت اول سيارة لك ؟؟
وكنت خايفة من داخل من الجواب..
قال وهو منزل راسه ..
غيث: كانت سيارة ماكسيما ..ذهبية ..
انصدمت... سيارته!!!!!
ابتلعت صدمتي وقلت ..
الهنوف : وليش غيرتها ؟؟؟
قال وهويعدل قعدته ..
غيث: لا بس ..ما عجبتني .. وكانت لي فيها ذكريات سودة ..
قالها وهو سرحان ..فقلت .. مستغلة الوضع ..
الهنوف : ممكن اعرفها ؟؟
طالعني شوي بعدين قال ..
غيث: ممكن ...ليش لأ ؟؟؟
بطلت اذوني عدل ..مع اني اعرف القصة بس ..ابي اتأكد ...
قال وهو يتنهد ..
غيث: دعمت وحدة فيها .. وما ادري شصار عليها ..
وسكت شوي وطالع الفراغ ...
غيث: تهاوشنا انا والنذل اللي كان معاي... رفض نوديها المستشفى .. وحط السالفة كلها فوق راسي ... وبغيت انسجن ...
تعرفون لما ما يدخل الهوا داخل رئتكم ... كان جذي حالي ... مسكت نفسي بالغصب ...وهديت روحي ..
التفت لي غيث وقال بهدوء..
غيث: عشان جذي غيرتها ...بس .
استأذنت منه وصعدت داري بسرعة ... وقعدت على السرير ..مصدومة وبنفس الوقت نار الذكرى تتاجج في صدري ...
هو النذل اللي كان معاه ...هو ...
دفنت ويهي بالسرير وبديت ابجي ... ابجي لأني كنت رافضة الفكرة من الأساس
..فكرة ان غيث هو اللي دعمني ..لأني احبه ومابي اخسره.. احبك يا غيث ..احبك
..ليش سويت فيني جذي ..ليش ؟؟ ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغرور البريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

ذكر العقرب القرد
عدد المساهمات : 264
نقاط : 553
تاريخ الميلاد : 20/11/1992
تاريخ التسجيل : 31/05/2010
العمر : 25
المزاج : هادىء

مُساهمةموضوع: رد: لحظـــة حـب / رواية كامله   الخميس أكتوبر 27, 2011 1:48 am

طلعت من البيت لأني خالد دق علي وقالي ان ابرار بتيي عندنا عشان تكلم الهنوف ...قلت وانا عنده في البيت..
غيث: اففففففف ...طولت ..كل هذا تاخذ رايها ؟؟
طالعني خالد وهو قاعد بالكرسي ..
خالد: انت هد روحك الحين ...ابرار ما صارلها ربع ساعة من قطيتها عندكم ..
انثبرت وانا متحقرص ...الله يستر ...
سمعت دق تلفون البيت ... فرفعته بسرعة بس خالد اخذه مني..وقال ..
خالد: صج اثول ... ابرار هاذي يا الخبل ..
استحيت ..كنت بحاجيها ... والله اهبل ..وقفت وحطيت اذني عند السماعة وانا ساند على خالد ..بس مو سامع شي ...بس قال خالد..
خالد: شنو ؟؟؟؟ مو موجودة في البيت ؟؟؟
مو موجودة في البيت !!!!!
اخذت السماعة من خالد وكلمت ابرار وقلت ..
غيث: يعني شنو مو موجودة في البيت ؟؟؟
سكتت ابرار بالأول لأنها ما عرفت صوتي بعدين قالت ..
ابرار: والله يا غيث ..ماادري ..هاجر تقول انها طلعت لما انت طلعت وقالت
لها انها بتروح البقالة اللي يمكم ..بس ما ردت وخذت بدر وياها ..
طالعت الساعة لقيتها سبع ونص المغرب ..وانا طلعت من البيت الساعة ست وربع
... شسالفة ؟؟؟ وين راحت ؟؟ اشلون تطلع بدون ما تقولي؟؟ حتى ولو.. روحة
البقالة ما تاخذ ساعة ...ليكون صار فيها شي ؟؟؟ لا ياربي .
هديت السماعة وطرت تحت ..للسيارة .. ورحت الفريج ..مريت على البقالة اللي
يمنا .. وسألت راعي البقالة عن بدر .لأن بدر دايما اييه وعرفت انه ما شاف
بدر اليوم اصلا ...
رديت السيارة ..وانا مصدوم ..وخايف بنفس الوقت .. وين تكون راحت ؟؟؟ وليش
تطلع اصلا ؟؟؟ رديت البيت ..لقيتهم كلهم موجودين ..سألني خالد وقال ..
خالد: ها لقيتها ؟؟
هزيت راسي بخوف وقلت ..
غيث: راعي الدكان يقول انه ما شاف بدر اليوم اساسا...
وقعدت على اقرب قنفة وحطيت ايدي على راسي افكر .. وين راحت ... وين ؟؟؟
قالت هاجر ..
هاجر: يمكن راحت عند حنان ..
طالعتها باستنكار ..مو ناقصج انتي بعد ..
غيث: قطعت علاقتهم فيها ..وانا حذرتها ما تروح لهم ...
قعد كل واحد يقترح اقتراح ليما قلت ..
غيث: خلاص نعلم الشرطة ..
قال خالد باعتراض ..
خالد: شنو تقولهم ؟؟ البنت ما صارلها اربع وعشرين ساعة من اختفت وما رح يرضون يدورونها إلا بعد مرور يوم كامل ..
قلت بضعف وخوف وقهر ..
غيث: عيل شنو نسوي ..نحط ايدنا على خدنا وننطر ؟؟
قالت ابرار..
ابرار: كحل مؤقت ..
قعدت وتنهدت.بضيق .. يا الله ... رحمتك... إذا صار فيها شي انا مار ح اقدر اتحمل ... الله يستر ...
ما قدرت اقعد ..وقفت رايح راد مو عارف ارضي من سماي ...
قعدنا تقريبا ساعة ننطر ...بس بعدين ..نفد صبري ...قلت بعصبية ..
غيث: لا هالشي ما ينسكت عنه ..
وقفت وقلت وانا اروح للباب الرئيسي ..
غيث: بروح ادور عليها ...
خالد مسكني من ايدي وقال ..
خالد: وين تروح تدورها ؟ تنادي بالشوراع ياناس يا عالم من شاف الهنوف ؟؟؟
قلت بقلة صبر ..
غيث: عيل اقعد هني انطر ليما اعرف ان صارفيها شي لا سمح الله ؟؟
مسكني خالد وقعدني وقال بهدوء ..
خالد: اذكر ربك ..ليش تفاول على البنت ؟؟ بترد ان شاء الله ..انزين اشرايك تدق على خطيبها وتسأله ؟؟
طالعته بعصبية ..هذا اللي ناقص ادق على حمد ... قلت بحزم..
غيث: لأ.. ثانيا مو خطيبها ..بعدين انا بروحي اكره بعد ادق عليه ؟؟
طالعني خالد بعصبية وقال..
خالد: تنازل شوي واسأله وانسى انك تكره يا اخي ...أففففففف ... دق عليه اخلص ..
انصعت للأمر ومسكت تلفوني ودورت على رقم حمد والحمدلله لسة موجود عندي ...
نطرت ليما سمعت صوته ..
حمد : هلا ..
كلمني بجفاف شوي ..بلعته وقلت ..
غيث: اشلونك حمد ؟؟
قال بجمود ..
حمد : بخير ..في شي استاذ غيث ؟؟
للحين ينادي استاذ غيث ... قلت بعد ما دزني خالد بجتفي عشان اتكلم ...
غيث: أأ...الهنوف عندك؟؟
قال باستغراب ..
حمد : الهنوف ؟؟؟ لأ ... ما شفتها من ذاك اليوم...
احبطت وقلت بخيبة امل ..
غيث: مشكور حمد ..
وصكيت عنه ..
التفت لخالد وقلت باحباط ..
غيث : ما يدري عنها ..
قالت ايمان..
ايمان: يمكن ما راحت الدكان اصلا ..
طالعناها كلنا وقلت انا ..
غيث: اشقصدج ؟؟
قالت وهي تقعد يمي ..
ايمان : يعني يمكن قالت تبي تروح الدكان عشان تخربطنا وما نعرف مكانها ..
صح ..صاجة ايمان ...
فقالت ابرار..
ابرار: انزين وين ممكن تكون راحت ؟؟
هم صح ..وين تكون راحت ؟؟
قلت بعجز...
غيث: هذا اللي باط جبدي وقاهرني ...
بعدها دق تلفوني وكان حمد ..استغربت ...
غيث: هلا حمد..
قال حمد بهدوء ..
حمد: استاذ غيث..الهنوف في بيت ابوها القديم ..
وصك عني ..وخرت التلفون من اذني وطالعته بالدهشة ..
في بيت ابوها ؟؟ شنو تسوي في بيت ابوها ؟؟؟
التفت لخالد وقلت .
غيث : الهنوف في بيت ابوها ...
طالعني باستغراب ..
خالد : شنو تسوي في بيت ابوها بالله ؟؟
قلت وانا سرحان افكر ..
غيث: مااردي ...
قال خالد وهو يوقف ..
خالد: عيل اشتنطر يلا قوم روح ييبها ...
ما رديت عليه ..وقعدت افكر ...ماادري ماني مرتاح للسالفة كلها اصلا ...
قلت لخالد ..
غيث: انزين تعال معاي ..
طالعني ببلاهة وقال..
خالد : شنو ؟؟ وانا شكو اروح معاك ؟؟
مسكت ايده ويريته وراي وقلت .
غيث: مابي اروح بروحي ...
التفت للحريم وقلت ..
غيث: مارح نطول بنييب الهنوف وبنيي ..اي شي صار ..
قالت هاجر تكمل عني ..
هاجر: بندق عليك ..لاتخاف ..بس انت روح ..
قال خالد يتطنز ..
خالد: حافظة الأسطوانة ..
قلت وانا ايره ..
غيث: مو وقت الغشمرة الحين ...
وركبنا السيارة .. ورحنا لبيت الهنوف ..ولما وصلنا .. نزلت انا وخالد رفض ينزل ..
وقفت جدام الباب وانا خايف من شي ..ماادري قلبي ناغزني ..طقيت الباب بايد ترجف ...نطرت دقايق .بطلي بدر ..
لما شافني نط علي يبيني اشيله ..وفعلا شلته ...ودخلت داخل ..وانا اقول..
غيث: درب ..درب ..
ما سمعت حس احد .. بس شفت الهنوف ياية ..لما شافتني قالت باسلوب غريب ..
الهنوف : خير ؟؟؟
طالعتها ..اشفيها هاذي ؟؟ نزلت بدر وقلت له ..
غيث: بدر حبيبي خالد برة يبيك ...
طلع بدر وفضى الجو لنا ..
قلت ..
غيث: انتي اشلون تطلعين بدون علمي ؟؟
طالعتني من فوق لتحت وقالت ..
الهنوف : والله يوم اكون مكتوبة باسمك ذيج الساعة تعال حاسبني ..
انصدمت ..طالعتها بصدمة وقلت ..
غيث: شنو؟؟ انت استخفيتي ؟؟
قالت بعصبية..
الهنوف : استخفيت لما رضيت اني اقعد عندك ..
لا هاذي ينت مولية ... قلت
غيث: الهنوف اشــ....
قاطعتني وقالت بصراخ ..
الهنوف : لا تنطق اسمي ...
اخترعت من صراخها ... فقلت بعصبية شوي ..
غيث: اشفيج انتي ؟؟؟ اشحقة تصرخين ؟؟
تجمعت الدموع في عيونها وقالت ..
الهنوف : يا النذل ... حرام عليك اللي سويته فيني ..حرام..
وتجدمت مني وقامت تدزني عشان اطلع وهي تقول...
الهنوف :اطلع ..برة مابي اشوفك ..اطلع..
مسكت ايدينها وقلت وانا اهزها ..
غيث: خبلة انتي ؟؟ شلي ياج ؟؟
انهارت على الأرض وهي تبجي ...وقاعدة تتكلم بس ما فهمت شي .. كلي اللي سمعته وترجمه مخي ..
الهنوف : حرام عليك حرام .. ليش ؟؟ ليش ؟؟؟
شلي حرام؟؟ واشحقة تقول ليش ؟؟
يتها الحالة مرة ثانية .. مشكت ايدها اقومها ..والحمدلله تجاوبت معاي ..بس لما وقفت دزتني بعيد .. وقالت ..
الهنوف : لا تحلم انك تعيد اللي سويته فيني مرة ثانية ..
اعيد اللي سويته فيج ؟؟؟
قلت باستغراب..
غيث: اشقاعدة تخربطين ؟؟؟
طنشت جملتي وقالت ..
الهنوف: اشلون عرفت اني هني ؟؟
قلت احاول اتغلب على تساؤلاتي ..
غيث : حمد قالي ..
ولما نطقت اسم حمد غمضت عيونها وقعدت تبجي اكثر .. وقالت .
الهنوف : ليتني رضيت فيه ..ما كنت عشت بالماضي ..
نرفزتني جملتها فمسكت ذراعها بقوة وقلت ..
غيث: لا والله ؟؟ حنيتي لروميو ؟؟ لو تموتين ما رح تاخذينه ..
قالت وهي تسحب ذراعها مني وتقول بتحدي ..
الهنوف: عيل اموت احسن لي ..
وراحت داخل .استغربت ..شفتها داخلة المطبخ .. شنو رح تسوي هاذي ؟؟.. لحقتها
شفتها ماسكة سجينة .وتبي تجرح روحها ..بس لحقت عليها في آخر لحظة ...
قلت وانا امسك السجينة وهي ماسكتها بعد مو راضية تفجها ..
غيث: يا المينونة شنو تبين تسوين ؟؟؟
قالت وهي تحاول تسحب السجينة عني ..
الهنوف : ابي اذبح عمري وافتك من نفسي .. ولا اعيش تحت رحمتك ...
حاولت اسحب السجين عنها وفعلا قدرت بس هي سحبتها مني وسحبها جرح ايدي .. فمسكت ايدي وانا متألم ..والدم ينزل منها ..
هي خافت لما شافت الجرح وقعدت تطالعني منصدمة وخايفة وهدت السجين اللي طاحت على الأرض ...
انهارت مرة ثانية على الأرض وقعدت تقول كلام مو مفهوم..
الهنوف : ليتني مت ذاك اليوم ...
اي يوم ؟؟
قعدت افكر وانا ضاغط على الجرح بايدي الثانية ..
كملت هي وقالت كأنها تهذي ...
الهنوف : ليش سويت جذي ..ليش ؟؟ كنت طالعة ادور بدر اللي طلع من البيت
ومارد ... طلعت على الشارع العام ..بس فاجأتني سيارتك ودعمتني ... ونزلت
انت ورفيجك وهو رفض يوديني المستشفى ..مو صح ؟؟؟
وصرخت باعلى صوتها ...
الهنوف : مو صح ؟؟؟
مو جنه اللي قاعدة تقوله الهنوف الحين نفس اللي صار في يوم المشؤوم ؟؟؟
لحظة!!!!!
طالعتها وقلت بصدمة كبيرة ..
غيث: لا تقولين انج انتي ....
قالت وهي تلطم...
الهنوف : انا ...انا هي ..انا ..
لا مستحيل ....
الهنوف انتي اكيد تتغشمرين ...
الهنوف قولي كلام غير هذا ....
لا ...مو صحيح ..لأ ....
هديت ايدي المجروحة وقلت وانا مو قادر افتح فمي ..
غيث: اشـ....درا...ج؟؟
قامت هي وحطت جدامي الصورة وقالت ..
الهنوف : هاذي مو سيارتك اللي دعمتني فيها ... والساعة اللي عطيتها لبدر كنت لابسها بيوم الحادث ..
طالعت الصورة ..هاذي الصورة من ثلاث سنين يوم كنا بالشاليه انا ومحمد والخمة الباجين ...
قالت وهي تقط الصورة على ويهي ..
الهنوف : مو هي ؟؟؟
ما رديت ..فقالت بصراخ ..
الهنوف : رد علي ؟؟؟
بلى ..بلى ... هي ...
من الصدمة ما حسيت بريولي واناامشي واطلع من البيت .. لما طلعت شفت بدر يكلمني بس ما سمعته ..حواسي كلها مخدرة ..
دخل بدر البيت ..وانا حطيت السويج بمكانه عشان افتح السيارة ..ايدي ترجف ..
طاح المفتاح .. وحطيت ايدي على ويهي كل شي فيني يرجف ...وملامح ويهي خالية
من التعابير ..مثل الصنم..
سمعت خالد يقول ..
خالد: غيث..و ينهي الهنوف ما يت وياك؟؟
اي الهنوف .. اي بطيخ ... خلاص ماكو الهنوف ماكو...
نزلت الأرض عشان اشيل السويج بس دارت الدنيا فيني ..مسكني خالد وهو يقول ..
خالد: اسم الله عليك ..غيث اشفيك ؟؟
تسندت على خالد ..وهو اخذ السويج وفتح السيارة وقعدني فيها ...رديت راسي
لورا وانا مغمض عيني وحاط ايدي على راسي ..وشكله خالد توه لمح الجرح ..فمسك
ايدي وقال ..
خالد: اشلون تعورت؟؟
ماقدرت ارد عليه ..بس قلت ..وانا اغصب الكلمات تطلع من حنجرتي ..فطلعت مبعثرة خائرة مثلي ..
غيث: خالد ..الله يخليك ...طلعني من هني .
صك خالد اللي عندي .. ودخل السيارة وقال وهو يشغلها ..
خالد: بوديك المستشفى ..انت دخت من الجرح والنزف ..
قلت باعتراض ضغيف ..
غيث: لا خالد ..مابي ... ودني البيت الله يخليك..
قال ..
خالد: لازم تروح ...
قاطعته وقلت بترجي ..
غيث: خالد واللي يرحم والديني ..والديك ...ودني البيت..
ماادري من وين يتني القوة على الكلام... تحرك خالد ..
تحرك يبعدني عن المكان ...
وعن صاحبة المكان ..اللي حبيتها من كل قلبي ..
واللي رح يمكن يكون هذا آخر لقاء بيني وبينها ....

يتبع <<<
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغرور البريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

ذكر العقرب القرد
عدد المساهمات : 264
نقاط : 553
تاريخ الميلاد : 20/11/1992
تاريخ التسجيل : 31/05/2010
العمر : 25
المزاج : هادىء

مُساهمةموضوع: رد: لحظـــة حـب / رواية كامله   الخميس أكتوبر 27, 2011 1:50 am

الحلـــــــــقـــــــــــــــــــــــــــــــــــة الأخــــــــــــــــــيـــــــــرة (1)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــ

دخلت
غرفتي ..وما ادري اشلون دخلتها ... صكيت الباب بضعف وانهرت عنده عتبته
...ما كنت ابي النهاية جذي ... بس والله مو بايدي .. للحين مو مصدقة اللي
صار ..غيث اللي حبيته واللي عز علي اني اسوي فيه جذي خلاص راح ولا رح اشوفه
مرة ثانية ..
سمعت طق على الباب ..حالتي العصبية والنفسية ما سمحت لي ان افهم او اعرف منوهذا ..
حنان: الهنوف ..بطلي الباب انا حنان ...
بس ما تحركت ..قاعدة بمكاني جني لعبة خلصت بطاريتها .. دزت هي الباب وما
قدرت تدخل لأني سادته بجسمي المنهار فما كان منها إلا انها تدخل عنوة من
فتحة الباب الضيقة ..
قالت ..
حنان: الهنوف .. اشفيج ؟؟؟
وكأن سؤالها كان العصا اللي كسرت السد فقلت وبصراخ جني مينونة ..
الهنوف : هو ....هو يا حنان هو ... هو ضيعني ..هو دمرني هو اللي خلاني ...
وسكتت اخذ نفس ورديت كملت..
الهنوف : حرام ...لما حبيته وعرفت حقيقة مشاعري طلع هو ... لا يا ربي ...لااااااا
حظنتني حنان وانا بهالحالة الهستيرية .. غمضت عيوني ارفض رجوع الذكرى مرة الثانية لأني مابي اعرف خلاص ...ضاع كل شي ..
رفض حمد كان بسبب حبي له .. وليتيني اعترفت لحظتها اني احبه بس كنت متجاهلة هذا الشعور اللي ينتابني لما اشوفه او احاجيه ...
لميت حنان بقوة اكبر ...خايفة..احاول الملم بقايا قلبي المتناثر ....
قومتني حنان وحطتني على السرير وانا لسة ابجي والدموع مغرفة ويهي ..شالت
شيلتي... وخلتني افصخ عباتي .. واستلقيت على السرير وحطت حنان ايدها على
راسي وقاعدة تتمتم بايات القران ... وغبت بعدها عن الدنيا ...
ورحت لعالم الأحلام ...
***********************************
وداني خالد المستشفى غصب عشان الجرح اللي بايدي ..ولما خيطوه طلعنا من المستشفى ورحنا البيت ..
والحمدلله اخيرا وصلنا .. طلعت من السيارة طيران على داري .. صكيت الباب ..ورحت للسرير ودفنت ويهي بالمخدة ..وقعدت اصرخ ..
إلا الهنوف ...إلا الهنوف ....مابي اخسرها ..اخسر كل شي ..فلوسي مناقصاتي ..نفسي ..بس مو الهنوف ..
يا رب ارحمني .. بعد ما خلصت نوبة الصراخ اللي يتني .. خربطت السرير ..
ورحت للتسريحة ومسكت غرشة العطر وحذفتها على الطوفة .. والكبت بطلته وطلعت
كل اللي فيه .. من هدوم ..وصندوق اللي احتفظ فيه بالأوراق الشغل .. حذفته
وانفتح وتناثرت الأوراق بالسما .. وانا اقول ...وادور حوالين نفسي جني
مينون...
غيث: روحي ما ابيج ...ابي الهنوف ...ابي الـــــــــــــــــــــهنـــــــــــــــــــو ف ....
وجثيت على ركبتي بضعف .. ودموعي سيل على خدي ...وقعدت ابجي جني ياهل صغير ضيع لعبته ...
وغطيت ويهي بايديني ...
خسارتي ما تعوض ... ابدا ولا بكنوز الدنيا كلها ...
الله ياخذك يا محمد ويفكني منك ...حتى وانت بعيد موسالم منك ومن شرك ...
وصرخت باعلى صوتي .......
غيث : لااااااااااااااااااااااااااااااااااا
وانهرت ودفنت ويهي على الأرض ...
دخل على خالد وقعد يمي ومسكني وقال بخوف ..
خالد: غيث...اشفيك اسم الله عليك ؟؟
ما قدرت اتكلم...اصلا شنو اقول ؟؟؟
اقول اني ضيعت الهنوف بسهولة؟؟؟
اقول بطيشي خربت على نفسي فرحتي؟؟
بسبب صحبة السوء انقطعت جسور المحبة اللي بنيتها مع الهنوف ؟؟؟
اقول شنو ولا شنو ؟؟؟
آآآآآه ......يا الله ..ماني حمل هذا كله ...
شفت الصندوق اللي احتفظ فيه باوراقي مسكته ...وحذفته بالطوفة بقوة ...
اطلع فيه حرتي وقهري ...
تناثر على الأرض ....مثل قلبي المنفطر اللي انكسر لما عرفت الحقيقة ...
حقيقة وعتني لنفسي ..
حسستني بقيمتي ...
انا ولا شي ...
انا نكرة ...
ليتني مت ذاك اليوم بالحادث ..
ما سمعت خالد شنو كان يقول ...
بس حسيت لنفسي نايم على السرير وخالد يغطيني ...
وانا اشاهق واتنفس بسرعة من كثر البجي ....
سألني خالد اخيرا ...
خالد: انزين قولي شنو صار بينك وبين الهنوف ؟؟؟
غمضت عيوني بألم ونزلت دموعي ...كافي يا خالد مابي اسمع شي ...
فقال هو كأنه فهم اشارتي ..
خالد: خلاص اهدى انت بس ...
وبغى يطلع قلت بترجي وانا ماسك ايده ..
غيث: لا تخليني بروحي ...
فقال هو يقعد يمي ويمسح على شعري ...
خالد: خلاص ...مثل ما تبي ..
غمضت عيوني انشد الراحة ..بس وين مادام الهنوف موجودة فيه ...
الهنوف مو ماخذة قلبي بس ...ماخذة كياني كله ..
قبل كنت ادعي ربي يحنن قلبها علي ..
والحين ادعي انها تسامحني ...
اللي سويته مو شوية ...
الحالات الهستيرية الي تييها ..انا كنت سبب فيها ..
والعرج اللي تحس فيه ...انا اللي سببته..
والتعب النفسي اللي تعانيه انا سببته ...
شنو اللي ما سببته لها ؟؟؟
وفوق كل هذا منعتها من حمد بحجة ان مو محرمها ..
ولا انا كنت ابي استحوذ عليها ..
لأني حسيتها ملكي انا وبس ...
عبالي بجذي رح تكون لي ...
طلعت اغبى انسان في الوجود..
***********************************
دق علي خالد وانا بطريجي لبيت غيث ..عشان ابي في موضوع مهم ..
تلاقينا عند باب بيت غيث ..سلمت عليه ...وبعد السؤال عن الأخبار...طلب مني طلب غريب ..
خالد: ابيك تبات مع غيث إذا ما عليك كلافة ..
طالعته باستغراب ..وقلت ..
عمر: بس ..الأهل ..
قاطعني وقال ..
خالد: الأهل عندي بالشقةعشان جذي قلت لك تبات عنده عشان انا ما اقدر اهد الحريم في البيت بروحهم .
سكت شوي يطالعني بعدين قال ..
خالد: تقدر ؟؟؟
الصراحة استحيت ...اول مرة ادخل بيتهم هالمرة ابات!!!! ...بس راودني سؤال فقلت ..
عمر: انزين هو اشفيه غيث ؟؟
قال بعد ما تنهد ..
خالد: تعبان ..
طالعته بصدمة وقلت ..
عمر: تعبان ؟؟؟ شنو مريض ؟؟
قال وهو يلعب بمفتاح سيارته ..
خالد: تقريبا ...
طالعت البيت وقلت ..
عمر: اوكي .. مو مشكلة ..
سالني وقال .
خالد: انت عندك دوام باجر ؟؟
التفت له وقلت وانا ابتسم ابتسامة هادية..
عمر: لا ..انا اليوم كان اخر يوم لي بالدوام وباجر بتبدأ اجازتي ...
ابتسم لي ابتسامة باهتة ..وقال ..
خالد: خلاص ..انا بروح ارد عليكم ..اي شي تحتاجه دق علي اوكي ؟؟؟
عمر: اوكي ..
مسك ايدي وقال ..
خالد: تعبتك معاي ادري ..مشكور وما قصرت .
ابتسمت باحراج وقلت.
عمر: غيث اخوي ..بعدين ما تعبتني ولا شي .. انت اخو الغالي ..
سلم علي وراح ..
دخلت البيت بهدوء ..استحيت الصراحة ونزلت راسي مع ان خالد قالي ما في احد ..
البيت كبير وحلو ..الأثاث احلى شي فيه ..أكيد ذوق غيث ..
صعدت فوق ولما زصلت الطابق الفوقاني .. احترت أي غرفة موجود هو ..خالد الله يهداه ما علمني كان مستعيل ..
فتحت اول غرفة لقيتها فاضية وثاني غرفة بعد فاضية ..واخيرا ما باجي إلا هاذي ..بطلته والحمدلله لقيته ..ليتات الغرفة كانت مبطلة ..
نايم... تقربت منه ليما صرت فوق راسه بالضبط .. شكله متغير..ويهه صاير
اصفر.. وقطرات عرق متناثرة على جبينه مثل حبات اللولو ..حطيت ايدي على
جبينه اتحسسه لقيته دافي..
قعدت على الكرسي اللي جدام السرير ...
لو يدري غيث بالخبر اللي يايبه معاي بيستانس وايد ...
بتصير فرحته فرحتين ..
حسيته تحرك طالعته لقيته مبطل عيونه ويطالعني ..
ابتسمت له وقلت ..
عمر: حمدلله على السلامة ..
قام وسند ظهره على السرير وقال بصوت ضعيف .
غيث: شلي يايبك ؟؟
طالعته باستغراب ..بالله هذا سؤال؟؟!!! ...بس قلت بهدوء ..
عمر: دق علي خالد وقال انك تعبان وييت عندك اشوفك...ولا ما تبيني اقعد عندك؟؟
طالعني وقال بملل وهو ساند راسه على ايده ..
غيث: حياك بأي وقت ..بعدين انا مافيني شي ..
كان يتكلم بطريقة غريبة ..جنه معصب ..او ماادري ...بس طنشت وقلت ...
عمر: كليت؟؟
قال وهو يبعد عنه اللحاف بعصبية ..
غيث: مابي اتسمم آكل ..
وقام عن السرير ودخل الحمام عزكم الله..
اشفيه ؟؟؟
نطرته ليما طلع ...ولما طلع كان ماسك فوطة ويمسح فيها ويهه ..شكله متوضي ...وفعلا طلع تخميني صح مسك السيادة وصلى ...
طلعت انا من الغرفة ..ونزلت تحت رحت المطبخ اللي دليته بعد جهد جهيد وسويت عشا خفيف .. صعدت عند غيث مرة ثانية ..بس ما لقيته ..
وينه؟؟؟
سمعت حركة عند الحمام ..والباب شوية مفتوح ...طليت لقيت غيث قاعد يرجع ..
انا قلت انه تعبان بس هو يكابر ... دخلت الحمام ..ووقفت يمه وحطيت ايدي على ظهره احسسه بوجودي ..
لما خلصت نوبة التقيؤ ..نومته على السرير ..وكان يرجف المسكين ..توه اشزينه ..شلي صار؟؟؟!!!!
غطيته عدل وكنت اتحسس جبينه ..مافي حرارة ...عيل ليش يرجف ...
سمعت صوت تلفوني ..وكان خالد ...
قلت بارتباك...
عمر: هلا خالد ..
خالد: هلا فيك ..ها غيث نايم للحين؟؟
نايم ؟؟؟ والله ماادري شقولك يا خالد ...
قلت ..
عمر: لأ توه صحى ..
خالد: حلو .. باجر انا بمركم ان شاء الله ... يلا تصبح على خير ..
الحمدلله ما اضطريت اجذب .. صكيت عنه ..طالعت غيث اللي شبه واعي ...والله ماادري شسالفتك يا غيث ؟؟؟
نزلت تحت مرة ثانية ادور بندول ..بروفين ..أي شي .. بس مالقيت .. وخيرا
استقر رايي على جلاص عصير ليمون .. يهديه ..دورت على ليمون وكانوا خمس حبات
... عصرتهم كلهم ليما عبيت الإناء الزجاجي كله ...
صعدت فوق مرة ثانية .. لقيته داخل الحمام عزكم الله ويرجع ...شكله ماكل شي غلط ..
لما طلع اجبرته انه يشرب الليمون ..
عمر: غيث ..انت تعبان ..ماتبي تروح الطبيب ولا تشرب الليمون ..شلي تبيه عيل ؟؟
قال بعصبية ما تتوافق ما حالته الصحية ..
غيث: ابي اموت ..ارتحت ؟؟
اخترعت من اجابته ..وبنفس الوقت انصدمت ...قعدت يمه وقلت ..
عمر : ليش تقول جذي ؟؟
طالعني بعدين لف ويهه عني ..نرفزني ..حطيت العصير على جنب ..والتف له وقلت ..
عمر: غيث..طالعني ..
ما رد علي ..فمسكت ويهه واجبرته يطالعني ..وقلت بعصبية..
عمر: حرام تقول جذي .. الدنيا ماتسوى نزعل ولا نغث روحنا عشانها ..
اخيرا تكلم وقال بصوت حزين ..
غيث: لما تخسر اعز ما تملك ..تكون ما تسوى ..لما تحس انك اغبى واحد في العالم تكون ما تسوى ..
لما ..
وسكت شوي ياخذ نفس ..والدموع بدت تتجمع في عيونه..وكمل بصوته الباكي ..
غيث: لما تحس انك ولا شي ونكرة ..الدنيا ما تسوى ...ولما ..ولما ...شكثر اللما في حياتي ...
ومسح دموعه وقال ..
غيث: انا خلاص .. مابي شي بهالدنيا .. خسرت اهلي بسبب الحادث ومات ابوي..والحيدن ادفع ثمن غلطتي ..غلطة استهتاري ...
ونزل راسه ..كسر خاطري ..قلت بحنان..
عمر: انزين ممكن اعرف السالفة ..
تجاوب معاي وقال ..
غيث: الهنوف ..
عمر: اشفيها ؟؟؟
غيث: طلعت هي ..هي البنت اللي ...اللي ..
قلت بنفاد صبر ..
عمر: اللي شنو؟؟
غيث: اللي دعمتها ذاك اليوم..
صعقت ... بطلت عيوني بصدمة .وقلت ..
عمر: من صجك ؟؟
هز رسه بايجاب ...
لاحول ولا قوة إلا بالله ...
كمل وقال ..
غيث: خلاص الجسور اللي بينا انقطعت وتهدمت ..
قلت ..
عمر: انزين انت اعتذر لها ؟؟؟
غيث: اعتذر لها ؟؟ من الصدمة ما عرفت شقول .. ماادري اشلون اتصرف ..
بعد حصة الحزن هاذي ..خليته ينام ...
بعد ما حس بالإستقرار والأمان ..تلاشى كل شي ..
اعرف احساس الفقدان ...اشلون ما اعرفه وانا صاحب اقسى تجربة ..
طلعت من الدار بعد ما تأكدت انه نام .. وغطيته عدل ..ونزلت تحت ...
قعد على الكرسي افكر ...
ومادريت وإلا النوم ماخذني ...
**********************************************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغرور البريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

ذكر العقرب القرد
عدد المساهمات : 264
نقاط : 553
تاريخ الميلاد : 20/11/1992
تاريخ التسجيل : 31/05/2010
العمر : 25
المزاج : هادىء

مُساهمةموضوع: رد: لحظـــة حـب / رواية كامله   الخميس أكتوبر 27, 2011 1:50 am

دخلت البيتلقيت عمر نايم على الكرسي...
خالد: عمر...عمر
بطل عيونه ...وقلت انا ..
خالد: صباح الخير..
قال وهو يفرك عيونه..
عمر: صباح النور ..
خالد: شلي نومك بالصالة وعلى الكرسي ؟؟
قال وهو يقوم ..
عمر: ماادري ماحسيت وإلا انا نايم هني ..اشلونك انت شخبارك ؟؟
خالد: انا الحمدلله .. انت اشلونك ؟؟؟ واشلون غيث؟؟
قال ..
عمر: اشرايك تشوفه بنفسك احسن ؟؟
طالعته باستغراب وقلت..
خالد: ليش ؟؟ فيه شي ؟؟
عمر:لأ بس مــ.....
سمعت صرخة ..قوية .. من فوق ..طالعنا انا وعمر بعض ..وصعدنا فوق بسرعة ..
دخلت الغرفة لقيت غيث قاعد يخرب بألغراض ..وينثرهم يمين ويسار ..مثل
المينون ..
تقربت منه ..حاولت اهديه ..وبدا يهدا بالتدريج ..ليما سكت في حظني ..
طالعته لقيته شبه واعي ..عيونه تطالع السقف ..ويهه صاير اصفر ..جنه ميت
..قعدت اهزه واقول ..
خالد: غيث..
واطقه على خده . ما شفت منه استجابة ...المشكلة طايح جنه ورقة ذابلة بحظني .. قعد عمر يصيحه بعد ما كو فايدة ..
اخترعت..ياالله ..قلت لعمر بهلع وخوف ..
خالد: اسعاف ..طبيب ..ماي ..أي شي .أي شي ..تحرك
تكلم عمر بس ما سمعت شنو قال من فرط الخوف اللي انا فيه ..
طلع عمر من الغرفة.. وانا عدلت من قعدة غيث ..حاولت اصحيه .. ضميته لصدري .. وانا خايف من الفكرة اللي براسي ..يا الله خله لي ..
ساند على ايدي اليمين وراسه على حظني ..مسكت كل ضلع فيه ..كل طرف ..واحركه
..ايده ..ريله ..راسه ..اتحسس حتى نبضه ..وكان ضعيف .. وحالتي انا اضعف
..نزلت مني دمعة ساخنة حفرت اخدود كامل في قلبي على المنظر اللي اعيشه
الحين ..
غيث طايح ما تصدر منه حركة تدل انه حي ...وانا قاعد لا حول لي ولا قوة ..
فصرخت باعلى صوتي استنجد بعمر..
خالد: عمر ويـــــــــــــــنــــــــــــــك؟؟
يا عمر بعد شوي وبايده علبة ماي وفيها شي غريب ..ودفعها لحلج غيث .. ومن
التوتر اللي حاسين فيه طاح شوي على هدومي وهدوم غيث..وايد عمر ..
خليناه يشرب شوي ..بعدها .. طقه عمر على خده ع الخفيف ..وبدا يبطل عينه .... الحمدلله ..بس لسة مو قادر يحرك شي فيه ..
قلت انا بصوت بالكاد ينسمع ..
خالد: غيث ..سامعني ؟؟
غمض عيونه فطقيته على خده بقوة وقلت بضعف..
خالد: اوه ..غيث..لا تغمض عينك ..غيث اصحى ...الله يخليك ...
بس ماكو رد ...طقه عمر على خده للمرة الألف ..بس ماكو فايده ...
من الخوف والهلع والذعر اللي حاس فيه مسكت انا علبة الماي والشي الغريب
اللي فيها ..وشربته كل العلبة دفعة وحدة ..ليما شرق ..وطلع المشروب
برة..على شكل سعال ...
ولما انتهت نوبة السعال ..بدى يصحصح .. ويبطل عينه ..طالعنا ..وقال بصوت واهن ..
غيث: خالد..
قلت ..
خالد: عيونه ...قلبه ..
دفن ويهه بصدري وانا استقبلته بكل رحابة صدر ..بست راسه ..وانا احمد ربي من داخل ان صحى ..
منظره كان مرعب.. عبالي خلاص راح من ايدي ...
تعاونا انا وعمر وشلناه وحطينا على السرير.. قعدنا يمه ..انا على اليمين وعمر على اليسار ...
قلت ..
خالد: حرام عليك نشفت دمي ...
عمر: جذي تسوي فينا؟؟
نزل عينه هو مستحي .. فقلت ..
خالد: اشحاسس فيه الحين ؟؟
قال وهو ينكمش على روحه..
غيث: برد ..
غطيته عدل .. وهو اصر إلا ينام بحظني ...حط راسه على ريولي وانا امسح على شعره لوما تأكدت انه نام...قلت لعمر ..
خالد: إلا صج عمر شنو هذا اللي خلطته مع الماي ؟؟
ابتسم وقال ..
عمر: سكر ..
خالد: واشمعنه سكر ؟؟؟
عمر: الأخ الحبيب ..
قالها وهو يأشر على غيث النايم ..
عمر: ياله هبوط في السكر ..واللي اييله هبوط لازم اييب اس شي فيه سكر...مالقيت جدامي إلا ماي وسكر ..امي صار فيها جذي مرة ..
أهاا ..بعدها استأذن عمر وطلع ... بقيت مع غيث ...
بعدت راسه عن ريلي وحطيته على السرير ..وطلعت من الغرفة ...وصكيت الباب بهدوء..دقيت على ابرار وتطمنت عليهم ..
امس اخذت هاجر عندي عمدا ..بغيت اختلي في غيث ..بس ما قدرت ... حالته امس
ما تسمح واليوم بعد ما تسمح ..شلي صار بينه وبين الهنوف ؟؟؟ وليش طلع منها
وهو حالته حالة ؟؟..
سمعت صوت اذان الظهر ..يا الله ما حسيت بالوقت ...
توضيت وطلعت المسيد القريب من البيت ..صليت ورديت ..صعدت فوق .. لقيته لسة نايم ..
********************************
صحيت على صكة الباب ...كان خالد .. قمت وتسند باللي بقى لي من قوة ..على
السرير . سحبت ريولي سحب ورحت توضيت وصليت الظهر والفير بعد ..استغفر الله
..
لما خلصت سمعت صوت تلفوني وخالد كان يطالعني طالعت الرقم وكان غريب علي ...بس رديت ..
غيث: آلو ..
الطرف الثاني : السلام عليكم..
كان صوت انثوي ذكرني بالهنوف ..قلت ..
غيث: وعليكم السلام..
الطرف الثاني : انا الهنوف .. ابيك تيي الحين عندي ...
وصكت التلفون.. كانت تتكلم بكره وحقد الدنيا كله .. نزلت التلفون ..وقل خالد..
خالد: منو ؟؟؟
نزلت راسي وقلت بألم ..
غيث: الهنوف ..تبيني اروح لها ..
اعترض خالد بس انا اصريت ....بعد دقايق كنت بالسيارة ورحت لها البيت القديم .. لسة احس روحي تعبان ..بس عشان الهنوف اسوي اي شي ..
وصلت البيت ..ودخلت الحوش ..شفت آخر شخص اتمنى اشوفه ...حمد .. واقف عند
الباب ويحاجي الهنوف ومعاه بدر اللي لما لمحني ياه عندي .. ماقدرت اشيله
ماني قادر ...
لو كنت ابي اعصب ما عندي قوة ارفع فيها صوتي حتى ...
التفت لي حمد وسلم علي .. رديت عليه ببرود .. مديت بصري للي ورا حمد ...اللي آسرة قلبي وعقلي ..
دخلتني الديوانية وانفردنا بروحنا ..
الهنوف : رح ادخل بالموضوع على طول .. انا رح اتزوج حمد الليلة..
وقف قلبي ... طالعته ببلاهة وعدم فهم وتصديق ..ما قدرت اتكلم .. بوحي تعبان وبعد هالدور مصدوم؟؟!!!
كملت هي ..
الهنوف : انا ابيك توافق لما ايي الملا ..
تبيني اوافق؟؟؟؟
اوافق على موتي !!!!
اوافق على تلاشي بقايا حبي ؟؟؟
اوافق على بعدي عنج ؟؟؟
قلت بما تبقى لي من صوت ..
غيث: انتي ...من صجج؟؟
وقف وقالت باصرار ..
الهنوف :ئي ... والحين بيي الملا ..
قلت بضعف ..
غيث: بس انا ماني موافق ..
التف لي وطالعتني وقالت بحقد ..
الهنوف : موقفك ما يسمح لك انك توافق او ترفض .. كل اللي عليك تكون وكيلي وولي امري بالزواج ..وبدها مابي اشوف رقعة ويهك ..
حسيت بالإهانة ...
بالذل ...
قبل كنت انا اللي اتسلط عليها .
الحين هي اللي ماخذة دوري وتلعبه باتقان ..
معها حق ..تبي تنتقم ..وما لقت غير هالشي تنقمين مني فيه ؟؟؟
انا مو مخول اني ارفض او اوافق لان مالي ويهه اراددها ..
بروحها حاطة علي ..
بس لأ .. مستحيل ..
وقفت وقلت ..
غيث : انتي ينيتي ؟؟؟ مستحيل طبعا ...
طالعتني من فوق لي تحت ..وقالت باحتقار ..
الهنوف : لا تخليني اروح المحكمة واخلي القاضي يصير وكيلي ..تراني اقدر اسويها ..
تهدد بعد ... طالعته بتحدي ..وقلت
غيث: تحلمين تاخذينه .. إذا مت اخذيه حلالج ..بس وانت تحت وصايتي ما تسوين إلا اللي انا ابيه ...
والحين قومي ليم اغراضج بتدردين معاي البيت ..
كانت الجملة الأخيرة وليدة اللحظة ..
طالعتني مصدومة وقالت ..
الهنوف : انت شنو ما تحس ؟؟
ابتلعت جملته الأخيرة عنوة وقلت ..
غيث: الهنوف نفذي اللي اقولج عليه ..لا تخليني اتنرفز عليج ..
بس ما زادها هذا إلا عناد ..وقالت
الهنوف : تحلم ..عشم ابليس بالجنة ..والحين اقضب الباب ..اطلع برة ..
تنرفزت ..وقلت ..
غيث:وإذا ما طلعت ؟
راحت للتلفون ومسكته وقالت ..
الهنوف : بدق على الشرطة يقطونك برة ..
رحت لها ومسكت التلوفن وسديته وقلت بعصبية ..
غيث: بتشتكين علي ؟؟ وهذا انا ولي امرج؟؟
الهنوف : وهاذي المصيبة .. ياخي لب لي طلبي وبعدها مابي اشوف رقعة ويهك ..شنو انت ما تفهم ؟؟
لهني وبس...وصل السيل الزبى ..
مسكتها من ايدها .ولفيته ورا بطريقة تألم خليتها تصرخ من العوار .. ودزيتها
جدامي وانا لسة ماسك ايدها عشان تمشي ..وصعدنا فوق ..دخلتها الغرفة ..وقلت
لها بعصبية ..
غيث: الحين وجدامي تلمين اغراضج وتيين معاي ..
قالت وهي تمسك ايدها ..
الهنوف : مابي ..مابي ايي وياك ..
تقربت اكثر منها بغيت اذبحها ..بس مسكت نفسي وقلت ..
غيث : لا تخليني امد ايدي عليج مرة ثانية يا الهنوف .. سوي اللي اقولج عليه ..
الهنوف : مابي ..
سمعت صوت حمد الل يقول ..
حمد : اشفيكم ؟؟ اشصاير ؟؟
وطالعني باستغراب ..اشلون دخلت غرفتها ؟؟ قلت بحزم..
غيث: ماكو شي ..خلك في حالك ..
والتفت للهنوف .. وقلت بصراخ ..
غيث: خلصيني ..
قالت بتحدي ..
الهنوف: مارح الم اغراضي ..
اللي باقي لي من قوة استعملتها على حبيبتي ..تجدم منها ومسكت رقبتها وايدها اليسار بقوةوقلت
غيث: عيل بتروحين جذي بهدومج
ومشيتها جدامي وهي تصرخ .. وقف حمد جدامي وانا دزيته عن طريجي .. وصلت السيارة وقلت لبدر المفزوع ..
غيث: دش السيارة ..
حمد طول الطريج يحاول يثنيني عن الهنوف بس انا كنت امسكها بقوة ليما دخلنا السيارة...
دزيتها بقوة داخل السيارة وبغيت اتفرغ لحمد بس مو وقته ..وسقت السيارة..
ورحنا البيت ..
كانت الهنوف تحول تطلع من السيارة كذا مرة ..وقفت بنص الطريج وربطت ايديناها بغترتي عشان ما تحرك ..وقفلت الباب ..
وتحركنا مرة ثانية ..
آسف والله يا الهنوف ..
بس ما تحملت ان فكرة انج تتزوجين ..
حتى لو ما تبيني ..
انا ابيج ..
ومااسمح لأي احد انه ياخذج مني ...
إذا بتتزوجين موتيني اول بعدين سوي اللي تبينه ..
وبينا الأيام تثبت لج ...
بتقولون مينون؟؟
انا مينون ..
ورح اموت وانا مينون فيها ..
مينون ما خلق الله سبحانه مثله مينون ..

يتبع <<<
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغرور البريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

ذكر العقرب القرد
عدد المساهمات : 264
نقاط : 553
تاريخ الميلاد : 20/11/1992
تاريخ التسجيل : 31/05/2010
العمر : 25
المزاج : هادىء

مُساهمةموضوع: رد: لحظـــة حـب / رواية كامله   الخميس أكتوبر 27, 2011 1:51 am

الحلــــــــــــــــــــــــــــــــقـــــــــــــ ـــة الأخيــــــــــــــــــــرة (2)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ

مسكني
غيث من رقبتي وايدي اليسار .. ويرني جدامه عشان امشي .. كنت اصرخ من الألم
والأهانة اللي احس فيها حاولت اني اسحب ايدي من ايده بس كان ماسكني بقوة
...هد رقبتي ودزني بعيد عشان يبعد حمد وفعلا قدر يبعده ..وفي خلال هاللحظة
حاولت اهرب .. ونزلت تحت بسرعة ..وحسيته وراي .. وعند الباب مسكني .. وكان
يقول ..
غيث: تبين تنحاشين نفس ذاك اليوم ؟؟؟
ومسكني من ايدي ويرني برة بوحشية .. قلت بضعف اترجاه ..
الهنوف : الله يخليك .. هدني ..مابي ايي وياك ..
بس ما كان يسمعني ويرني بقوة وقال ..
غيث: لا تحلمين اخليج ..
ولما وصلنا السيارة ..هد ايدي اليمين ودخل ايده بمخباه يطلع المفتاح
..استغليت الفرصة .. وعضيت ايده اللي فيها الشاش.. وصرخ بألم .. وانا هربت
..دخلت الباب الرئيسي اللي كان مفتوح وركضت داخل الحوش ..وحمد كان طالع
فاحتميت فيه ..وكنت اقول ودموعي على عيني ..
الهنوف: الله يخليك ..مابي اروح معاه ..انقذني ..حمد ..
قال بعصبية وهو يمسح الدم اللي نازل من راسه .
حمد: من يظن نفسه ؟؟ انا اوريه ..
ودخل غيث ولما شافني ورا حمد احتمي فيه قال بعصبية ..
غيث: لا تحتمين فيه تراني باخذج لو كنت بسابع ارض ..
قال حمد ..
حمد: انت صج ينيت .. اشلون تسوي جذي ببنت خالك ؟؟؟ انت واحد مريض ..
تجدم غيث وقال وهو ياحول يوصل لي وانا ابعد ايده وحمد يدزه بعيد
غيث: انت قلتها ولد خالها يعني انت اطلع منها ..
تراشقوا بالكلمات ...شفت غيث منشغل مع حمد يتهاوشون فدخلت داخل البيت ومسكت
الباب ودورت على المفتاح وانا عيوني على غيث لا ينتبه علي ..شفته دز حمد
اللي طاح على الأرض ولما حط عينه بعيني ارتجفت لدرجة طاح المفتاح من ايدي
... فنزلت تحت .. واخذت المفتاح ..وحطيته في القفل ..وصكيت الباب ولما ييت
اقفله ..حسيت اني اندز بقوة خلتني اطيح على الأرض .. ودخل غيث ووراه بدر
اللي يبجي ..
قال بصراخ .
غيث : اسمعني ..خلينا حلوين ونرد البيت بهدوء ...
دخل حمد هالمرة وقال ..
حمد : انا بدق على الشرطة يشوفون صرفة معاك ...
التف غيث لحمد وقال باستهزاء ..
غيث : دق مثل ما تبي ..وإذا سألوني بقولهم انا ولي امرها .. وانت رح تكون بويه المدفع ..
طالع حمد غيث بحقد ..ونزل التلفون .. والحين غيث يطالعني ..وقال بأمر ..
غيث: قومي ..
لما ما شاف مني بادرة ..شدني بقوة من ذراعي خلتني اوقف ويرني معاه وقال لبدر ..
غيث: يلا انت بعد اشتنطر ؟؟
ومن الخرعة تحرك بدر ورانا .. كانت السيارة مبطلة .. دخلني داخل وصك الباب
..وانا فتحته .. وحاولت اهرب ..بس مسكني غيث بقوةة ..ولف ايدي ورا ظهري
بطريقة تألم وبقسوة دخلني داخل السيارة .. دخل هو بسرعة السيارة .. وحركنا
.. وانا اطق الجام واطالع حمد الواقف لا حول له ولا قوة .. واقول ..
الهنوف : حمد ....حمد الله يخليك طلعني من هني ... حمــــــــــــد
واختفى حمد والبيت عن عيوني لأننا بعدنا .. كنت ابجي واصرخ ..مسكت الباب وبطلته بنص الطريج ..فمسكني غيث من ايدي وقال ..
غيث: يا المينونة ...
فوقف بنص الطريج ونزل واتجه صوبي .. فتح الباب وفسخ غترته ..ومسك ايدي بس انا بعدتها ..فقال بتهديد ..
غيث: يبي ايدج ...
قلت بعناد ..
الهنوف : مابي ...
مسك ايدي بحدة وقال ..
غيث: لما اقول عطيني ايدج يعني عطيني ايدج ..
حاولت اتملص من ايده بس هو مسكها وربطها بالغترة حيل خلا الدم يوقف بايدي ..
ركب السيارة ومشى ... طول الطريج وانا اشاهق من البجي .. فقال بدون ما يطالعني ..
غيث: بسج بجي .. ولا عشان فارقتي حبيب القلب ؟؟
صرخت بويهه بحدة وقلت ..
الهنوف : انت مالك شغل فيني .. حمد يسواك ...
صرخ بويهي بأعلى صوته ..
غيث: جــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــب
نزلت راسي بحزن وقهر ... قاسي ...
نزلت دموعي سيل على خدي ....المشكلة اني احبه ..ولين الحين احبه ..
وصلنا البيت .. وانا ما انتبهت .. سمعت غيث يقول ..
غيث: نزلي ..ولا تبين تباتين بالسيارة ؟
كان يقول هذا بعصبية وحقد .. نزلت ووقفت وهو يرني وراه جني خروف .. ودخلني البيت .. دزني وقال ..
غيث: هذا رح يكون بيتج من اليوم ورايح .. وانسي ان لج بيت ثاني .
مسحت دموعي بضعف وقلت ..
الهنوف : كافي اللي سويته فيني من سنة ياي بعد تكمل علي ؟؟
تقرب مني وقال بقسوة..
غيث: انتي المفروض تحمدين ربج اني ما دفنتج هناك في بيتكم ...داقة علي
وبعين قوية تقولين لي تبين تتزوجين ؟؟؟ ولا ومنو حمد ؟؟ حمد اللي رفضتيه
واللي انا ما اواطنه ؟؟
قلت بصراخ وااشر بايدي المربوطة بالغترة ..
الهنوف : انا رفضته لأني لي اسبابي .. بس انت مالك حق تسوي فيني جذي ..
ومديت ايدي جدامه وقلت ..
الهنوف : تربطني بالغترة جني خروف العيد وتيرني وراك جدام الله وخلقه ..
قال بعصبية ..
غيث: لأني كلمتج بالطيب وما نفع .. قلت لج قومي لمي اغراضج وانتي عمك اصمخ
..تصيمخين .. ولا فوق كل هذا ايي البيت والقى اللي ما يتسمى واقف جدام
الباب ..اشحقة راز ويهه عندج؟؟
كنت اشاهق من البجي عشان جذي ما رديت ..
فصرخ بقوة ..
غيث: ردي علي ؟؟؟
انتفضت من صرخته فقلت برجفة ..
الهنوف : كنت ابيه ..ابيه ..
مسك ذراعي وقال وهو يرص على اسنانه يبي يقطعني فيهم ..
غيث: تبينه بشنو؟؟؟ تحجي ..
الهنوف : كنت ابيه يوديني الجمعية عشان مافي اغراض في البيت ..
وقلت بترجي ..
الهنوف : هد ايدي ...ذبحتني حرام عليك ..
هني طلع خالد ماادري من وين ... ولما شاف غيث ماسكني تقرب وقال ..
خالد : غيث.. هد البنت كسرت ايدها ..
ما تحرك ..وشد على ايدي اكثر وطيالعني بحقد اكبر . فمسك خالد ايد غيث وبعدها عن ذراعي ..وقالي ..
خالد : اخت الهنوف صعدي فوق ..
وما صدقت ..بسرعة صعدت فوق ورحت داري ..
*******************************
قطيت روحي على القنفة وانا اتنفس بسرعة .. قال خالد..
خالد : انت صاحي ولا مينون ؟؟ اشحقة تسوي بالبنت جذي ؟؟
قلت بعصبية ..
غيث: بطت جبدي .. اقولها لمي اغراضج تقولي مابي .. والله لو ما اخاف ربي كنت زنطتها ودفنتها جدام باب بيتهم ...
والتفت ناحية الثانية وانا انافخ ..ما كان قصدي اسوي جذي ..بس ...أفففففففففففففففففف
الله ياخذك يامحمد وانت حمد في يوم واحد وافتك منكم ..
قعد خالد يمي ..وقال بهدوء .
خالد: غيث ..
قلت بقلة صبر .
غيث: نعم ...
خالد : ممكن اسألك سؤال ؟؟؟
التفت له وطالعته بدون ما اتكلم ..فقال ..
خالد : شلي صار بينك وبين الهنوف امس ؟؟
طالعته برهة .. تفاجأت من سؤاله .. بس قلت ..
غيث: الهنوف طلعت هي نفسها البنت اللي دعمتها ..
بطل عيونه خالد متفاجأ بعدين قال .
خالد : هي نفسها ؟؟
التفت الناحية الثانية وقلت بألم ..
غيث: ئي ..
سكتنا شوي عدا الأفكار اللي مشحونة في بالي .. فقال خالد يقطع الصمت ..
خالد : والحين شنو رح تسوي ؟؟
نزلت راسي وقلت بحسرة ..
غيث: ماادري .. الهنوف مو متقبلة مني كلمة .. وانت شايف الهوشة اللي صارت
بينا توا .. تخيل داقة علي تقولي ابي اتزوج حمد ..بالبساطة هاذي تبيني
اوافق .
خالد : وانت شسويت؟؟
طالعته باستنكار وتعجب من سؤاله وقلت ..
غيث: اشسويت ؟!!!! قلبت عليهم البيت ويريتها معاي ..
سكت خالد ..بعدين قال ..
خالد : انزين انت لما ييت تخطبها ..
سكت .. فقلت ..
غيث: كمل خالد ليش سكت ؟؟
قال بتردد ..
خالد: كنت متأكد انها ..انها تبيك ؟؟
طالعته ببلاهة بعدين قلت ..
غث: وانت يوم خطبت ابرار كنت متأكد انها تبيك ؟؟؟
قال وهو مركز بعيني ..
خالد : الوضع مختلف .. انا لما خطبت ابرار ما كانت مخطوبة .. بس الهنوف مخطوبة ..واشدراك يمكن ..
قاطعته وقلت بعصبية ..
غيث: بس خالد مابي اسمع الباجي ..
ووقفت ..
فقال هو ..
خالد : حرام تحرم البنت من نصيبها .. إذا هي ما تبيك خــ....
قاطعته بصرخة قوية انبعثت من صدري الملتهب ..
غيث: انا مارح اسمح لها انها تختار بين وبين الزفت حمد .. الهنوف لي انا
..انا وبس ..سواءا رضت ولا لأ .. اصلا انا مارح اخذ رايها ..بتكون لي غصبا
عنها ...
بعدها كان السكوت سيد الموقف ...
سمعنا دق على الباب ..قام خالد وبطل الباب ..سمعته يرحب ..ما اهتميت ..اصلا
بروحي اعصابي تلفانة ..واحس روحي دايخ .. طالعت ايدي اللي شابة علي ..
لقيتها تنزف .. رحت المطبخ دورت على أي شي ..فتحت الخزانة لقيت فيها بلاستر
حطيته على الجرح بعد ما غسلته وقطيت الشاش .. حسبي الله عليج يا الهنوف ..
حشى وحش مو بنت ..
قعدت على اقرب كرسي ..وبطلت زراير الدشداشة ..ابي هوا بس .. سمعت صوت عمر .. التفت له وسلمت عليه ببرود ..مالي خلق احد ..
سمعته يقول ..
عمر: اشلونك الحين ؟؟
غيث: حمدلله ..احسن ..
عمر : حلو .. امس بغيت اكلمك بموضوع مهم بس ما لقيت وقت ...
طالعته باهتمام شوي وقلت ..
غيث: خير ؟؟
ابتسم عمرو قال ..
عمر: محمد سالم الغانم ..
لاعت جبدي من الأسم فقلت بقرف ..
غيث: رجاء لا تييب لي طاريه ..
قال خالد ...
خالد : اشفيه ؟؟؟
قال عمر وهو يطالعني ويكلم خالد..
عمر: انقبض عليه اليوم بتهمة تزوير واختلاس ..ورشاوي ..
طالعت عمر مو مستوعب .. قال خالد بفرح ..
خالد : محمد اللي كان مع غيث ليلة الحادث ؟؟؟
قال عمر ..
عمر: ئي هو ..كنت ماسك القضية قبل ما اخذ إجازة ..كنت شاك بالأسم .. بس
بعدين تذكرت سالفة غيث وان ياه واحد صاحب اكبر شركات في الكويت ..سألت
وتحريت عن اسم الشركة وطلع هو صاحبها .. وغير الرشاوي اللي قبل والأختلاسات
اللي سواها بعد ما نهب ملايين من ناس فقرا مساكين ذنبهم انهم وثقوا فيه ..
والحمدلله اعترف بكل شي ..
والتفت لي وقال ..
عمر: بس باجي تروح اليوم وتتهمه انه رشاك وانت رفضت .. وغير السالفة الأولانية ...
وابتسم لي ..
الحين شقت ابتسامة طريق على شفايفي وقفت وطرت عند عمر وحظنته بقوة وقلت ..
غيث: ويولموني يوم اقول اني احبك ..
وضحكنا كلنا من الوناسة ...
وطرت فوق عند الهنوف ... طقيت الباب بضربات متواصلة .. وقلت بفرح ولهفة ..
غيث: الهنوف بطلي الباب ابي اكلمج ضروري ...بطليه ..
وبعد ثواني بطلته .. وحالته ما تسر ابدا .. بس اكيد بيفرحها اللي بقوله ..
قلت وانا واقف عند الباب..
غيث : اولا انا ..انا آسف على اللي سويته ..
ما ردت علي وقعدت على السرير .. كملت وقلت ..
غيث: الهنوف ..
قاطعتني وقالت بصراخ ..
الهنوف : لا تنطق اسمي ..
يا حول ..الله يعيني .. قلت ..
غيث: انزين خلاص مثل ما تبين .. يا بنت خالي .. اللي سويته هذا عشان انا ابي اقولج اني ..
التفت لي الحين وقالت بحقد ..
الهنوف : انك شنو ؟؟؟ انت اصلا ما عندك احساس .. لو عندك ما كنت قعدتني
الحين بينكم انت واخوك ورفيجك ..شنو يقولون عني الناس ؟؟ حرام عليك مو باقي
لي إلا سمعتي ..
أوووه ..صح نسيت ...
انحرجت ..ما عرفت شقول .. صح اللي قالته صح .. صج اني ما استحي .. طلعت من
الغرفة بسرعة لقيت عمر وخالد قاعدين.. تراجعت ورحت المطبخ ..دقيت على خالد
وقلت ..
غيث: خلود ..ترانا في مصيبة ..
خالد : خير ؟؟؟
غيث: البنت فوق واحنا الثلاثة قاعدين بالبيت ولا واحد فينا محرمها .
سكت خالد بعدين قال ..
خالد : صح نسيت ... خلاص الحين بنطلع ..
قلت بتطنز.
غيث: لا والله يعني حليتها ويا ويهك ..
خالد : يعني اشتبيني اسوي ؟؟
غيث : ابرار مو عندها سيارة .. تعرف تسوق .. خل تيي وتاخذ الهنوف عندها ..
خالد :اوكي ..
طلعت لهم بعدها ...ورحنا الديوانية .. قعدنا نسولف ..بعدها دق تلفون خالد لما صك قالي ..
خالد : خلاص خذتها ابرار عندها ..
ارتحت انا ..وقعدنا نتناقش عن سالفة النذل محمد ..
علمني عمر شنو اسوي عشان اثبت التهمة عليه ..ولما رحنا المخفر .. اعترف بكل شي ... ولما شافني .. بغيت اسأله سؤال ..قلت ..
غيث: انت ليش سويت فيني جذي ؟؟
نزل راسه يطالع ايدينه اللي فيهم كلابشات .. وقال .
محمد: طول عمري كنت احقد عليك .. لأنك غني وانا فقير ..معدوم ما عندي شي ..
كنت اتقرب منك عشان احصل منك جم فلس .. بس للأسف كنت دوم تتهاوش مع ابوك
.. وياه الحادث عشان اصب حقدي كله عليك .. كنت اعرف انك رح تطلع منها
بكفالة بس على الأقل مسحت سمعتك بالأرض
مسكت ايدي وقبضتها وقلت بحقد ..
غيث: يا النذل ...
قال عمر حق الضابط ...
عمر : خذه ..
واختفوا من جدام عيني ...
عشان البيزات سوا فيني جذي ؟؟؟
عشان وصخ دنيا ؟؟؟؟
غمضت عيوني حسرة ...على بالي عنده سبب مقنع .. وانا الغبي سلمته رقبتي ..
رديت البيت .. وانا مرتاح وبنفس الوقت زعلان على الأيام اللي ضيعتها مع الحقير ..
بس حمدت ربي لولا الحادث ما كنت عرفت الهنوف ...
البيت فاضي ما فيه احد ...تنهدت وقعدت على اقرب قنفة ..قمت بعدها ادوري لي
شي أكله .. ولما حصلت لي قمت آكل جني مفجوع معاي حق صارلي يومين ما كليت ..
يحق لي ...
تذكرت اليوم الصبح والي صارلي ...زين خالد وعمر كانوا موجودين ولا كنت مت ولا حد درى عني ..
صليت المغرب ..
وصعدت فوق انام لي شوي ..
قمت الساعة عشر .. صليت العشا .. نزلت تحت ..سمعت طق على الباب ..بطلته لقيت خالد ... كان ويهه غريب ..دخلته وقعدنا نسولف .. بس .
خالد : الهنوف عندك؟؟
طالعته ببلاهة وقلت ..
غيث: لأ طبعا وين تيي عندي وانا بروحي ..
التفت له وقلت بخرعة ..
غيث: ليش وينها ؟؟؟
سكت خالد ..فقلت ..
غيث: الهنوف وينها خالد؟؟؟
قال وياليته ما قال ..
خالد : ابرار قالت لي انها استغفلتها وطلعت بدون محد يدري و..
قاطعته وقلت ..
غيث: انحاشت مرة ثانية ؟؟؟
تنهد خالد وقال ..
خالد : تقريبا ..
وقفت بسرعة وصعدت فوق بدلت هدومي ..ونزلت تحت مرة ثانية .. وقلت لخالد وانا اتجه للباب الرئيسي ..
غيث: انا بروح ادورها ..
وطلعت وخالد وراي .. وركبنا بسيارة وحدة .. رحت للبيتها القديم .. بس ماكو احد ..سألت عنها عند حمد بس ما يدري عنها ..
يالله وين راحت ..
سمعت تلفوني يرن .. رقم غريب .. رديت ..
غيث: آلو ...
ما ياني صوت .. بس اللي سمعت صوت سيارات ..
قلت مرة ثانية ..
غيث: آلووو..
هالمرة ياني صوت ..بس صوت ياهل ..
الياهل : غيث .. غيث انا اطالع الدريشة ..
هذا بدر .. قلت بلهفة ..
غيث : بدر ..بدر وينكم فيه؟؟
قال بدر ..
بدر: الشارع حلو ...شوفي الناس ..
يكلم وحدة ..قلت انا ..
غيث : بدر ..حبيب قولي وينكم فيه ؟؟
سمعت حس وحدة ..وقالت .
: لا تخاف بدر عندي احنا بمستشفى ..
لما عرفت العنوان طرت بسرعة ..وصفت جدام المستشفى .. ونزلت اركض وسألت
الأستعلامات ..بس سمعت اسمي التفت حوالي لقيت بدر ويمه وحدة ..شلت بدر ..
وشكرت المرأة شكلها ممرضة .. سألته ...
غيث: بدر..اختك وينهي ؟؟
قال بعفوية ..
بدر : الهنوف برة .. قاعدة بالحديقة ..انا نمت شوي بعدين سعاد لعبتني ..شوف عطتني هاذي ..
ووراني لعبة .. انا تفكيري وقف عند كلمته الأولى ...
الهنوف برة بالحديقة !!!
عطيت بدر لخالد ..وانا طلعت برة ..دورت على الحديقة .. شنو تسوي بالحديقة بهالوقت!!!! ..
ولما وصلت لقيتها قاعدة تحت عامود انارة ..ومنزلة راسها ..
وقفت عندها وناديتها ..طالعتني ودرت طالعت الفراغ .. قالت هي ..
الهنوف : اشلون عرفت مكاني ؟؟؟
غيث : انتي لو تروحين الصين انا وراج ..
التفت لي وقالت ..
الهنوف : وهاذي الحقيقة ..
ابتسمت انا وقلت ..
غيث: زين انج عرفتي ..
طالعتني هي وانا بسرعة اخفيت ابتسامتي شكلها بتبدي الحرب .. بس قلت الطف الجو..
غيث: صايرين انا وانتي توم وجيري نلاحق بعض ..
طالعتني ولفت ويهها عني ..قلت بصوت اجش ..
غيث: الهنوف .. آسف على اللي سويته ... انتي غثيتيني .. داقة علي تقولين ابي اتزوج وانا رافض !!..
هم ما ردت ...صبر جميل والله المستعان ..
قلت ..
غيث: انزين حتى لو وافقت وهذا من رابع المستحيلات ..
وطالعتني هالمرة بعيون جنها صقر ..اربكتني ..بس كملت ..
غيث: انتي ما تبين حمد ..
قامت هي وقالت بعصبية ..
الهنوف : مالك شغل ابيه ولا لأ ..انا اسوي اي شي بس عشان ابعد عنك ..
نرفزتني جملتها وقلت بتحدي..
غيث: وانا اسوي أي شي عشان بس تكونين قريبة مني ..
طالعتني مصدومة .. وانا بعد انصدمت من نفسي .. فقلت اصحح ..
غيث: لأنج امانة عندي ..ولازم اصون الأمانة ..صح ولا لأ ؟؟
سكتت هي شوي بعدين قالت ..بهدوء قاتل ..
الهنوف : ممكن اسالك سؤال ؟؟
طالعتها بابتسامة ..وقلت ..
غيث: يا كثر اسئلتج...قولي ..
طالعتني بتفحص بعدين قالت ..
الهنوف : انت ليش تسوي كل هذا ؟؟
طالعتها باستغراب وقلت ..
غيث: اشلون يعني ما فهمت ؟؟؟
الهنوف : قلت لك اني ابي اتزوج حمد وانت سويت الحرب البسوس عشان بس تاخذني عندك ..ليش ؟؟؟
صادتني ..
مادام تبين تعرفين .. سمعي ..
قلت ..
غيث: من متى تفكرين بهالسؤال ؟؟
قالت ..
الهنوف : من زمان ..من اول ما رفضت حمد اول مرة ..
نزلت راسي وقلت وانا العب بالسويج ..
غيث: وما عرفتي الجواب ؟؟
قالت ..
الهنوف : لو اعرف ما سألتك ..
رفعت راسي وقلت ..
غيث: لأني ...
قاطعتني هي وقالت ..
الهنوف : ادري تبي تسيطر علي وبس .. بس انا ما اسمح لك ..
اشفيها هاذي ؟؟؟
وقفت ومشت عني ..بس انا وقفت جدامها وقلت بعصبية ..
غيث: وين ؟؟؟ انا ما خلصت كلامي ..
قالت وهي تبعدني عن طريجها ..
الهنوف: عرفت الجواب خلاص ..
وقفت في طريجها مرة ثانية وقلت بعصبية ..
غيث: انتي من وين تفكرين ؟؟؟ متأكدة انج تستخدمين عقلج لما تفكرين ؟؟؟
طالعتني بحقد وقالت بعصبية مماثلة لعصبيتي ..
الهنوف : عرفت ليش تسوي كل هذا .. لأني وحدانية ما عندي احد يدافع عني ..
لو ابوي هني ما كان صار كل هذا .. ابي اعرف بس شي واحد ليش رافض حمد ؟؟؟ لا
تقولي لسة ببداية طريجه هذا مو مبرر .. ليش رد علي ؟؟؟
صرخت هني انا وقلت بأعلى صوتي ..
غيث: لأني احبج ... احبج يا المينونة ...
ماادري اشلون يتني الجرأة اقول جذي ...بس خلاص انا ما عدت اتحمل ..بحط لكل شي حد ونهاية ..
كملت وقلت بصوت واطي شوي ..
غيث: انا سويت كل هذا عشان احبج وماابيج تروحين لأحد ثاني غيري .. انا ابيج
انتي وبس .. رفضت حمد لأني مااتخيله زوجج وانا لأ .. اخذتج من بيتكم
بالقوة لأني ابيج قريبة مني .. مديت ايدي عليج لأني كنت ابيج تصحين وتفكرين
شوي ..
تجمعت الدموع في عيونها ونزلت اول دمعة على خدها ..فقلت بألم..
غيث: لا الهنوف ..لا تبجين .. انا ما قلت الكلام هذا عشان تبجين ...
قالت بصوت باكي ..
الهنوف : واللي تحبها ؟؟
احبها ؟؟؟ احب منو ؟؟
قلت باستغراب ..
غيث: من واللي احبها ؟؟
قالت وهي تمسح دموعها ..
الهنوف : لا تقص علي غيث ..انت تحب وحدة ثانية ..
قلت بسرعة ..
غيث : لا والله ..
قالت هي ..
الهنوف : لا تقص علي غيث تراني ماني حمل جذب ..
قلت ..
غيث: احلف بربي الكريم ما اعرف وحدة ولا احب وحدة غيرج .. صدقيني ..
قالت والحمرة تكسي ويهها ..
الهنوف : بس سمعتك تكلم اخوك انك تحبها من زمان ..
تنهد بضيق وقلت ..
غيث: كنت اكلمه عنج .. كنت اقوله اني احبها من اول مرة شفتها بالمستشفى بس هي مخطوبة ..
طالعتني بعدم تصديق فقلت ابرر ..
غيث: والله العظيم ...وعشان تصدقيني اكثر يوم الي نحشتي فيه اول مرة ..كانت ابرار يايتج عشان تخطبج لي ...
طالعتني مصدومة .. وقلت ..
غيث: سألي ابرار إذا مو مصدقتني ..
نزلت هي راسها وسكتت .. فقلت انا بحنان ..
غيث: ادري حاقدة علي من يوم الحادث ..كنت غبي يوم سمعت كلام النذل محمد ..بس هو الحين مسجون ..
رفعت راسها لي ودمعتها على خدها .. وقالت متفاجأة ..
الهنوف : صج ؟؟
ابتسمت انا وقلت ..
غيث: ئي ..وانا اليوم كنت بالمخفر وشفته داخل السجن ..
طالعتني شوي بعدين نزلت راسها ..
فقلت ..
غيث: سامحيني الهنوف .. الي سويته مو شوية ..
رفعت راسها وقالت ..
الهنوف : الحمدلله انك عرفت ..
قلت الطف الجو ..
غيث : ئي وانا اوقول لنفسي يايب وحدة مينونة عندي في البيت .. ولا بنت خالي بعد ...
طقتني على جتفي عى الخفيف وضحكت انا ..وهي ابتسمت بخجل .. فقلت وانا ابتسم ..
غيث: ودي اقولج فديتج نفس اخوانا الأمارتيين ..بس انتي مو مرتي ..مااقدر ..
قالت هي مستحية ..
الهنوف : كاهو قلتها ..
طالعتها بعدين انفجرنا نضحك ...
اخيرا ... حل السلام في حياتي صار عنوان لصفاحاتها اليديدة ...
اليوم الثاني ... علمت خالد باللي صار كله .. والصراحة خلاص انا نويت اخطبها ..
ياني عمر العصر ..وقعدنا نسولف ..
عمر: اشوفك مستانس اليوم .. عسى دوم ان شاء الله ..
غيث: وياك ..
علمته هو بعد عن اللي صار بيني وبين الهنوف ..
عمر: اخيرا بتخطبها .. افففف نفتك منك ..
قلت باستنكار ..
غيث: وانا قاعد فوق راسك ..
قال يبرر .
عمر: لا بس عشان نشوف اللي لنا واللي علينا ..
اللي لنا واللي علينا ؟؟؟!!!!
طالعته متفاجأ من كلامه ..ولما شافني اطالعه قام هو وقال ..
عمر: السلام عليكم ...
بغى يروح الباب .. بس انا مسكته وقلت ..
غيث :تعال تعال ... وين بتروح ..اقعد ..خل اعرف سالفتك ..
وقعدته غصب .. طالعته عشان يتكلم بس قال ..
عمر : شنو ؟؟
غيث: شنو اللي شنو؟؟ تحج ..
قال بارتباك وهو لاف ويهه عني ...
عمر: انت تعرف ان امي مصرة تزوجني ..
قلت بنفاد صبر ..
غيث: درينا .. اللي بعده ..
نزل راسه وقال ..
عمر: وهي تبي تخطب لي وحدة من الأهل .. وانا مابي ..
وشكت ..فطقيته على جتفه وقلت ..
غيث: عمور ويعة تحج خلصني ..
ابتسم بارتباك وقال ..
عمر: انا موافق على الفكرة ..بس مارح الاقي ناس احسن منكم انسابهم ..
ماكنت متوقع ان عمر يبي يخطب من عندنا .طالعته مو مستوعب ..
غيث : تبي تتزوج اختي ؟؟
قال باستهبال ..
عمر: لا اتزوجك انت ... اشرايك يعني ؟؟
طالعته مو مصدق .. يبي هاجر .. بس هاجر مو ...لا ياربي ...
قلت وانا منزل راسي ..
غيث: عمر ما رح نلاقي احسن منك ..بس اختي ..اختي
ما عرفت شقول .. فقال هو ..
عمر : مخطوبة يعني ؟؟؟
يا ليت .. بس قلت ..
غيث: اختي ما تصلح للزواج ..
طالعني ببلاهة وقال ..
عمر: اشلون يعني ؟؟
توهقت .. شقوله ..قلت اصحح جملتي ..
غيث: اختي ..
ما اقدر اقول هالكلام اعفيني يا عمر الله يخليك .. بس هو ظل يطالعني ينطر مني كلمة ..
غيث: انا بصارحك وانت احكم ..وانا ادري انك ما رح تتزوج اختي بعد ما تسمع اللي اللي اقولك عليه ..
اخذت نفس جني داخل حرب بعدين قلت ..
غيث: اختي غلطت ويا واحد وهي حملت منه ..
ولفيت ويهي عنه ...
سكوته خوفني .. اعتقد انه قام ..لفيت بس لقيته يطالعني ..فقال هو ..
عمر : انا صج مصدوم ..بس هذا ما يمنع اني لسة ابيها ..
شنو ؟؟؟؟
قلت بصدمة ..
غيث: بعد كل اللي قلت لك ؟؟؟
ابتسم هو وقال ..
عمر : كافي انك اخوها ..انت بايدك تقص علي وتخليني اتزوجها وانا ماادري عن سالفتها .. بس هي مو ندمانة ..وتابت ؟؟
قلت ..
غيث : بلى ..
عمر: خلاص علي .. انا ابيها .. وانت اشرايك ؟؟
ما قدرت اتكلم .. كل ماله ويكبر بعيني .. فقلت ..
غيث: انا موافق ..
بعد ايام اعلنا ملجتنا انا والهنوف وعمر وهاجر ..زواجنا بعد اسبوع ...
وفي الليلة العرس وبالكوشة ..
غيث: مبروك ...اخبرا صرتي مرتي ..
ابتسمت هي ..
الهنوف :بقولك شي ..
غيث: شنو؟؟
الهنوف : انا كنت اكن لك مشاعر الحب بس دفنتها ..
انصدمت ... الهنوف كانت تحبني ..
قلت وانا احط ايدي على قلبي ..
غيث: واااي قلبي ..خلاص شكلي بروح فيها ..
ضحكت هي وقلت انا ..
غيث: الحين اقدر اقولج فديتج ..وفديت ضحكتج ...
سمعت صوت ضحكات من وراي التفت لقيت عمر وهاجر قاعدين يضحكون ...
نسيت اقولكم ..العرس مو عرسي بروحي عرسي انا وعمر...
بعدها وقفنا كلنا ناخذ صورة ...
الحين اقدر اقول ولدت لحظة حلوة بينا ...
لحظة اسميها ...
لحظة حب ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنوتة الخزيمية
ooooooooooooooo
ooooooooooooooo
avatar

انثى السرطان الخنزير
عدد المساهمات : 62
نقاط : 68
تاريخ الميلاد : 08/07/1995
تاريخ التسجيل : 31/01/2013
العمر : 22
المزاج : ضيقهـ . بقلبي . ضيقهـ

مُساهمةموضوع: رد: لحظـــة حـب / رواية كامله   السبت فبراير 02, 2013 4:52 pm

إن شاآاء الله راآاح اقراآاها .. وراآاح ارجع اعلق عليهـ ـاآا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بصمة ابداع
عضو ماسي
عضو ماسي
avatar

انثى الجدي الديك
عدد المساهمات : 554
نقاط : 827
تاريخ الميلاد : 05/01/1994
تاريخ التسجيل : 30/01/2013
العمر : 23
المزاج : لـي أحسآس ~ مآيفهمـوטּـﮧ

مُساهمةموضوع: رد: لحظـــة حـب / رواية كامله   الإثنين فبراير 04, 2013 3:34 am

وااااوو

الله يجزاك كل خير على مجهودك...
ويجعل الأجر الاوفر بميزان حسناتك...
ننتظر جديدك...


[center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنوتة الخزيمية
ooooooooooooooo
ooooooooooooooo
avatar

انثى السرطان الخنزير
عدد المساهمات : 62
نقاط : 68
تاريخ الميلاد : 08/07/1995
تاريخ التسجيل : 31/01/2013
العمر : 22
المزاج : ضيقهـ . بقلبي . ضيقهـ

مُساهمةموضوع: رد: لحظـــة حـب / رواية كامله   الجمعة فبراير 08, 2013 2:54 am

السلام عليكم

بالبداية شكراً أخي البريكي على النقل تسلم ايدكـ

عن نفسي عجبتني شخصية غيث كثير يعني بالبداية كاآان انسان ما عنده ثقة بالنفس

وبعد الحادث اللي عمله تاآاب وما رجع يكرر افعاله وهذا يدل على قوة الايمان وبعد التمسكـ بالشيء والاصرار

فيه شيء في هاذي الشخصية عجبتني هو شخص مب انهزامي يعني ما يستسلم وعنده حافز وأمل

يعني لو افترضت انا مكانه رااح ايأس بس هو مع كل هاذي المصايب ما استسلم

بالنسبة لمرت ابوه ما ادري ليش ما انتقم منها المفروض بعد كل اللي سوته له طول عمره وخلته يكره حياته

بس شخصية حلوة ومعقولة للتصديق

وبعد حبه للهنوف ما تخلى عنها حتى لما كانت مخطوبة لغيره الحب شعور حلو لما يكون صادق

بالنسبة للهنوف عجبني اهتمامها باخوها وبعد صبرها ع موت ابوها هالبنت صابرة بشكل عجيب

حتى لما تحكم بها غيث ..

بس بجد هالرواية تغير الناآاس .. يمكن بالنسبة لي بتغيرني شوي لانه معظم الصفات الحلوة اللي فالشخصيات ماكو عندي

لكن ان شاء الله بنحاول نغير ..

واشكر مرة ثانية البريكي للنقل Rolling Eyes

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لحظـــة حـب / رواية كامله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أحلى الناس :: منتديات أدبيه وشعريه :: قصص وروايات-
انتقل الى: